مشاهدة النسخة كاملة : علماء جزائريون مغمورون


محمد البوخاري
30-09-2008, 10:52 AM
علماء جزائريون غير معروفن عند اكثر الجزائريين ولهم جهود جبارة في خدمة السنة النبوية الشريفة
منهم حسب مرجع الكتاني الفهرس
أحمد بن سيدي عمار بن عبد الرحمن بن عمار
الجزائري علامة الجزائر ومحدثها ومسندها وصاحب الرحلة الحجازية التي طبع أولها بالجزائر وغيرها من التآليف الجليلة ومن أهمها كتاب لواء النصر في علماء العصر على نهج كتاب قلائد العقيان ترجم فيه لأهل مائتي سنة تقريبا رحل إلى الحجاز عام 1172 يروي عامة عن أبي حفص عمر بن عقيل الباعلوي وأبي الحسن السندي والشمس محمد بن الطيب الشركي المدني وحسن بن محمد سعيد بن إبراهيم الكوراني والشمس الحفني والسيد جعفر البرزنجي وعطاء الأزهري وأبي الحسن الصعيدي والشيخ خليل بن محمد التوني بأسانيدهم وغيرهم ويروي المترجم طريق القوم عن المعمر الصالح السيد عبد الوهاب العفيكي بمصر وأخذ الطريقة الشاذلية وأحزابها عن أبي عبد الله محمد المنور التلمساني عن أبي عبد الله محمد بن أبي زيان القندوسي عن مبارك ابن عزي عن الشيخ أبي عبد الله محمد بن ناصر الدرعي بسنده ويروي صحيح البخاري عن خاله شقيق أمه محمد بن السيد الشهير بسيدي هدي المالكي وأبي عبد الله محمد بن الهادي كلاهما عن والد المترجم سيدي عمار بن عبد الرحمن ابن عمار عن أبي عبد الله محمد المقري التلمساني عن عمه أبي عثمان سعيد المقري والأجهوري بأسانيدهما له ثبت يسمى منتخب الأسانيد في وصل المصنفات والأجزاء والمسانيد وهو من جمع تلميذه الشيخ إبراهيم السيالة
التونسي عندي نسخة منه عليها خط المترجم مجيزا بها لابراهيم السيالة المذكور بتاريخ سنة 1204 وفي عمدة الاثبات لا أستحضر وفاته لكن كان مجاورا بمكة سنة 1172 اه فيتبين مما ذكرته أنه عاش إلى سنة 1204 وعلى أسانيد ابن عمار المذكور المدار عند الجزائريين وأتصل به من طريقهم ومن طريق المكيين فعن مفتي الجزائر المعمر الناسك أبي العباس أحمد بن محمد بوكندوره عن محدث الجزائر ومسندها المفتي أبي الحسن علي بن عبد الرحمن بن الحفاف عن أبيه عن جده عنه وعن شيخنا حسين بن محمد الحبشي الباعلوي المكي عن أبيه عن عمر بن عبد الرسول المكي والسيد يس المرغني كلاهما عنه عاليا
وتحتوي الترجمة ايضا اسماء جزائريين لهم باع طويل في رواية السنة والعلوم الدينية

محمد البوخاري
30-09-2008, 10:55 AM
حمودة بن محمد المقايسي
بضم الميم وفتح القاف كذا ضبطه الحافظ مرتضى في إجازته له وكما وجدته بخط المترجم في إجازته لمحمد بن عبد الرحمن الجزائري بخطه وإمضاؤه فيها هكذا حمودة بن محمد المقايسي المالكي الأزهري اه قلت كان من أعلام الجزائر ومسنديها يروي عامة عن الشيخ مرتضى الزبيدي وعندي إجازته له بخطه وهي عامة حلاه فيها ب الشيخ الصالح الوجيه الورع الفاضل المفيد السيد الجليل والماجد النبيل وذكر فيها أنه أسمعه حديث الأولية بشرطه حيث لم يسمعه من أحد ثم عمم له الإجازة وبخصوص مؤلفاته قال التي نافت إلى وقت تسطيره عن مائتين كما وقفت على صورة إجازة الأمير له بثبته وغيره بتاريخ 1205 وإجازة الشيخ محمد الدسوقي وحجازي بن عبد المطلب العدوي المالكي ومن أشياخه أيضا شيخ الإسلام حسن العطار وغيرهم ولعله يروي عن الشيخ صالح الفلاني أيضا فقد رأيته جمع أسانيده في الصحاح الستة
أروي ماله عن أبي العباس أحمد بن محمد بوقندورة الجزائري عن الشيخ علي بن الحفاف عن الشيخ العربي بن حسن فرصادوا عنه ح وأروي عن أبي الحسن علي بن موسى الجزائري مكاتبة عن أبيه أحمد عن العربي فرصادوا المذكور عنه ح وعن الوالد عن البرهان السقا عن محمد بن محمود الجزائري عنه

محمد البوخاري
30-09-2008, 10:58 AM
الطاهر المشرفي الطاهر بن عبد القادر بن عبد الله بن محمد المدعو ابن دح المشرفي المعسكري العلامة الجليل قاضي وهران ودفينها على عهد الترك وشارح النصيحة الزروقية أخذ العلم بفاس وأجازه من شيوخها عبد القادر ابن شقرون وتلميذه الشيخ الطيب ابن كيران عامة ما لهما له ثبت نرويه عن أبي علي الحسن الشدادي عن الشيخ بن عبد الله سقط المعسكري عنه وعندي صورة إجازة مؤلفه به للمذكور

محمد البوخاري
30-09-2008, 10:59 AM
المنور
هو محمد بن عبد الله بن أيوب المعروف بالمنور التلمساني دفين مصر العلامة الأديب المسند الرحالة قال عنه الحافظ الزبيدي في ترجمته من ألفية السند له

العالم الفاقد للاشباه ===


الجهبذ البارع في الفنون === عالم قطر المغرب الميمون

له مجموعة في إجازاته من مشايخه تضمنت إجازته العامة من 1 أبي العباس أحمد بن مبارك اللمطي 2 وشيخه أبي عبد الله المسناوي بتاريخ 11333 وأبي عبد الله محمد بن عبد الرحمن ابن زكري الفاسي المجاز من محمد بن أبي السعود الفاسي وأحمد بن العربي ابن الحاج وبردلة والمسناوي ومحمد القسمطيني وغيرهم 4 ومن أبي العباس أحمد بن محمد بن أحمد ابن الحاج كما أجاز له هو بردلة والمسناوي وميارة الحفيد وعبد السلام جسوس وابن زكري وبناني وغيرهم 5 ومن محمد بن محمد بن حمدون بناني كما أجاز له هو محمد بن عبد القادر الفاسي وولده محمد الطيب ومحمد الكماد وبردلة والتجموعتي وعلي بركة وعبد السلام القادري ومحمد بن أحمد الحريشي وغيرهم 6 ومن المعمر العلامة القاضي محمد العربي بن أحمد بردلة ولعله أعلى شيوخه إسنادا لأنه شارك أبا سالم في أشياخ رحلته الثالثة 7 ومن العارف أبي عبد الله محمد الصالح بن المعطي الشرقاوي البجعدي عامة كما أجيز هو من أبي علي اليوسي وأبي العباس ابن ناصر وأبي عيسى محمد المهدي بن أحمد الفاسي وصافحه كما يروي المصافحة عن والده محمد المعطي عن ابن سعيد المرغتي عن مولاي عبد الله بن علي عن المنجور بأسانيده وشابكه كما شابكه ابن ناصر عن أبي مهدي الثعالبي بأسانيده 8 ومن أبي الحسن علي بن أحمد الحريشي عامة كما أجازه أبو السعود الفاسي وغيره 9 ومن صاحب المنح أبي عبد الله محمد بن عبد الرحمن الفاسي وعندي إجازات مشايخه الثمانية هؤلاء كلهم بخطوطهم في مجموعة ظفرت بها في مصر ما عدا إجازة صاحب المنح وما عدا الشيخ مصطفى الرماصي الجزائري وأبي علي ابن رحال فإنه روى عنهما أيضا كما في ألفية السند توفي المنور المذكور كما في تاج العروس 12 شوال عام 1173 بمصر بعد رجوعه من الحج
نتصل به في جميع ما له من المرويات من طريق الحافظ مرتضى عنه قال في ألفيته

لقيته بمصر لما وردا === أجازني ونلت منه المددا

ونتصل به من طريق أهل الجزائر وذلك عن علامة القطر ومفخرته الشمس محمد بن عبد الرحمن الديسي البوسعادي الجزائري والشيخ الحاج محمد بن أبي القاسم الهاملي كلاهما عن عم الأخير العارف أبي عبد الله محمد بن أبي القاسم صاحب زاوية الهامل عن شيخه العارف أبي محمد المختار بن عبد الرحمن الجلالي عن أبي الحسن علي بن عمرو الطولكي عن الشيخ أبي عبد الله محمد بن عزوز البرجي عن الشيخ سيدي عبد الرحمن بن أحمد تارزي عن الشيخ سيدي محمد بن عبد الرحمن الزواوي عن محمد بن عبد الله بن أيوب المترجم إجازة عامة

محمد البوخاري
30-09-2008, 11:01 AM
المشرفي
هو العلامة المحدث المسند الراوية زين العابدين عبد القادر عرف ب بنعبد الله وهو اسمه الحقيقي اسما مركبا على قاعدة أهل معسكر والحشم وعرف بسقط لضرب سبع له وهو راكب على فرس مجروحا فصار يعرف بسقط أخبرني بذلك فقيه المشرفيين بالمعسكر السيد أبو عبد الله محمد بن عب وهو ابن مصطفى بن أبي محمد عبد القادر بن عبد الله المشرفي الغريسي الراشدي المعسكري دفين مكناسة الزيتون
هذا الرجل هو مسند المغرب الأوسط في وسط القرن المنصرم له عدة إجازات من المشارقة والمغاربة لو جمعت لخرجت في مجلد ومع ذلك ضيعه قومه ولا يحفظ أهل المغرب الأوسط الآن من شيوخه إلا الشيخ أبا راس المعسكري قال عنه العالم الرحالة المعمر أبو حامد العربي بن عبد القادر المشرفي دفين فاس في كتابه ياقوتة النسب الوهاجة في نسب أهل مجاجة كان حافظا حجة في السيرة النبوية لا يفوته فيها سؤال وإن أعضل يحفظ البخاري متنا وإسنادا وكذا صحيح مسلم أعلم أهل زمانه بالتاريخ وأنساب العرب العرباء وشيوخ المذهب طأطأ له العلماء الرؤوس حج واعتمر ولقي أشياخا أخذوا عنه وأخذ عنهم وفهرسته تشهد له بذلك اه وذكر العربي المذكور أن الشيخ أبا راس المعسكري كان يبيت مجدا في المطالعة والتتبع فتشفق عليه بنته زولة وتستعطفه في الاقتصار فيقول لها كيف ينام والدك وخلفه سقط
قلت وعندي من إجازات مشايخه له إجازة محمد بن محمد بن عربي البناني المكي المالكي وعلي بن محمد الميلي ومحمد بن محمد الشعاب الأنصاري المدني أجاز له ولأولاده وتلاميذه معه عموما والهادي بن محمد الحسني ومحمد بن حسن الميقاتي الاسكندري المالكي ومحمد سعيد الملقب بدرويش القادري وعمر بن عبد الرسول العطار المكي أجاز له ولأولاده من وجد ومن سيوجد والشمس محمد بن علي الشنواني ومحمد صالح الرئيس الزمزمي المكي ومفتاح الدين بن حسام الدين البخاري وحسن بن علي القويسي له ولأولاده الموجودين ومن سيوجد وتلامذته ومن يطلب الإجازة منه والشهاب أحمد الدواخلي الشافعي المصري له ولأولاده وكل من استجازه عن الأمير والشرقاوي وممن أجازه أيضا الشيخ الأمير الكبير قال أجزته وجميع من ذكر بما ذكر وما طلب والشهاب أحمد الصاوي ومحمد الطاهر بن عبد القادر بن عبد الله ابن محمد بن دح المشرفي المعسكري وعبد القادر بن محمد السنوسي بن محمد المعروف بابن عبد الله بن محمد المعروف بالهاشمي بن زرفة الراشدي المعسكري وغيرهم من أعلام عصره والأخير يروي عن أبيه وجده والحافظ مرتضى الزبيدي وعلي بن عبد القادر بن الأمين وحسين بن مصطفى بن خليل التونسي وحمزة العلام التونسي والشمس المحدث محمد بن علي الغرياني ومحمد بن قاسم المحجوب التونسي
وورد المترجم الشيخ بنعبد الله سقط أخيرا على سلطان المغرب أبي زيد عبد الرحمن بن هشام وذلك آخر مدة إمارة الأمير عبد القادر الجزائري بالمغرب الأوسط وصار يحضر معه مجلس الصحيح حدثني بذلك من كان يحضر معهم إذ ذاك وهو المعمر الفقيه أبو العلاء إدريس بن عبد الهادي العلوي ومدح السلطان المذكور بقصيدة جيمية مطلعها

إن المليحة فاس لا يقاس بها === أيوان كسرى ولا صرح لذي سرج

احتوت على ملح وأمثال سر بها الممدوح وأثابه عليها وبمكناس مات قيل مات مسموما وقيل مخنوقا ودفن بالقرب من ضريح الشيخ أبي عبد الله محمد بن عيسى


أجاز المذكور في فاس للعلامة أبي العباس أحمد بن الطاهر الأزدي المراكشي وأبي زيد عبد الرحمن بن الإمام أبي العباس أحمد الشدادي الفاسي عامة ما له مطلقا بتاريخ 1247 وقفت عليها بخطه في كناشة الأول بالمدينة المنورة قال فيها إجازة عامة تتناول من وجد منهما من الأولاد ومن سيوجد منهم من الأحفاد وكل من استجازهما

نتصل به عن أبي الحسن علي بن ظاهر المدني عن أحمد بن الطاهر عنه ونروي عاليا أيضا عن المعمر العدل أبي علي الحسن بن عبد الرحمن الشدادي الفاسي عن المترجم بحق إجازته لأبيه وأولاده وأروي صحيح البخاري عن الشيخ مراد القازاني بمكة عن الشمس محمد بن صالح الزواوي المكي عن عبد القادر بن مصطفى الأحمر المشرفي دفين مصر عن الشيخ سقط بأسانيده ح وأرويه إجازة مكاتبة عن الفقيه المعمر شيخ الجماعة بتلمسان أبي العباس أحمد بن البشير المختاري التلمساني الضرير عن شيخه حسن بن محمد الشريكي والطيب بن المختار سماعا عليهما وهما عن المترجم بأسانيده وأجازني المذكور بالفقه المالكي ومختصر خليل عن الشيخ محمد بن الحمياني عن المترجم عن الشيخ أبي راس بأسانيده

بذرة خير
30-09-2008, 11:01 AM
نقل جيد جدا
جزاك الله خيرا ونفع الله بك

محمد البوخاري
30-09-2008, 11:04 AM
علي بن الحاج موسى الجزائري
هو أبو الحسن علي بن أحمد ابن الحاج موسى وبجده المذكور شهر ابن عبد العزيز بن أحمد زروق ابن الحسين بن الشيخ العارف أبي عبد الله محمد الكبير المعروف بشائب الذراع بن عبد العزيز بن محمد بن عبد الرحمن بن مقبل البوزكزاوي بالقاف المعقودة نسبة إلى جبل بني زكزوك قرب جبل عمال خارج بلد الجزائر حيث زاويتهم هناك بجبل بني زكزوك كذا وجدت بخط المترجم هذا العمود والنسبة عن نفسه وذويه
وهو العلامة المشارك المحدث بركة الجزائر ومسندها وعالمها المعمر أبو الحسن ولد سنة 1244 بالجزائر وأخذ العلم بها عن والده والشيخ مصطفى ابن الحرار وطبقتهم وأجازه الشيخ محمد صالح الرضوي البخاري لما ورد على الجزائر عام 1261 ومصطفي بن الحرار ومحمد بن هني بن معروف المجاجي دفين تونس سنة 1265 وأبو حامد العربي بن علي المشرفي المعسكري دفين فاس سنة 1294 وأبو الحسن علي بن ظاهر الوتري المدني لما دخل الجزائر سنة 1297 وابن خالنا أبو عبد الله محمد بن جعفر مكاتبة من فاس بالصحيح عام 1301 وأبو محمد التاودي بن المهدي ابن الطالب ابن سودة سنة 1303 وسمع منه هو أيضا الحديث المسلسل بالفاتحة والشيخ المكي ابن عزوز التونسي وابن خليفة المدني دفين مكناس سنة 1306 كلاهما تدبج معه

وكتبا لبعضهما عدة إجازات صار لي جلها وأخذ الطريقة الشاذلية والقادرية وغيرهما من الطرق عن جماعة من الجزائريين والحجازيين والشاميين
له مجموعة في إجازته عمن ذكر قد صارت إلي وكان ابتدأ تدوين فهرس باسمي حسبما أخبرني به في كتابه إلي عام 1322 ووجدت عنوانه بين كتبه وأوراقه بالجزائر أرويه وكل ما له عنه مراسلة من الجزائر سنة 1322 وكاتبني في الموضوع ومات رحمه الله سنة 1330 ولم يخلف بعده في القطر الجزائري مثله ثلوج صدر بإيمان وسعة أخلاق وهمة بعيدة في جمع الكتب ونسخها والبذل والمعروف وإنزال الناس منازلهم والهمة العالية في الرواية رحمه الله رحمة واسعة وقد ذكره الشيخ بيرم في صفوة الاعتبار وكذا غيره من الرحالين وحلوه ببعض ما كان فيه

محمد البوخاري
30-09-2008, 11:07 AM
محمد سعيد الزواوي
هو أبو عبد الله محمد السعيد بن عبد الرحمن ابن محمد بن أحمد بن محمد علي بن سليمان ابن أبي داوود الزواوي صاحب زاوية أقبو من بلاد زواوة وهي زاوية من أكبر زوايا القطر الجزائري انتشر عنها العلم لا سيما الفقه المالكي حتى قال بعضهم هي أم الزوايا العلمية في القرون الثلاثة الأخيرة ومنها انتشر الفقه والنحو والفلك والحساب في بلاد زواوة وما والاها إلى قسمطينة شرقا وإلى الأغواط جنوبا وإلى المدية غربا اه والمدرسون فيها هم آل المذكور وبهم اشتهر ذكرها
أخذ المترجم عن أبيه أبي زيد عبد الرحمن عن علامة زواوة أبي علي الحسين أعراب الزواوي عن شيخه الخرشي بأسانيده ح وأخذ المترجم أيضا عن العارف الشهير أبي عبد الله محمد بن عبد الرحمن الزواوي المعروف بالأزهري دفين حامة الجزائر عن الحسين أعراب أيضا بسنده وعن مشايخه المصريين كالحفني والصعيدي وعلي العمروسي والدردير ومن أعظمهم الشمس محمد المنور التلمساني دفين مصر وغيرهم ح ويروي المترجم عن والده عبد الرحمن وهو كان يروي رسالة ابن أبي زيد القيرواني عن أبيه محمد عن أبيه أحمد عن أبيه إلى مؤلفها ومات محمد السعيد المترجم المذكور سنة 1246

أروي سنده الفقهي عن الشيخ المكي بن عزوز والشيخ محمد بن عبد الرحمن الديسي البوسعادي الهاملي والشيخ محمد بن الحاج محمد بن أبي القاسم الهاملي وكلهم عن العارف أبي عبد الله محمد بن أبي القاسم الهاملي الشهير ح وأجازني به عاليا المعمر عالم زاوية الديس ومدرسها السيد دحمان بن السنوسي بن الفضيل الديسي وهو من مشايخ الشيخ ابن عبد الرحمن وهو والشيخ ابن أبي القاسم الكبير المذكور كلاهما أخذ عن الشيخ أبي العباس أحمد بن أبي القاسم عن والده أبي القاسم المتوفى سنة 1255 عن جده محمد السعيد المذكور ح ويروي الشيخ ابن عبد الرحمن الديسي عن الشيخ سيدي محمد الطيب وأخيه للأب الشيخ سيدي أبي القاسم كلاهما عن والد الثاني الشيخ سيدي أحمد بن أبي القاسم بسنده المذكور ح وأعلى ما بيننا وبين المترجم روايتناا عن الشمس محمد بن عبد الرحمن المذكور إجازة عاة وهو عن المعمر المحدث أبي عبد الله محمد المازري الديسي المتوفي سنة 1284 عن المترجم

محمد البوخاري
30-09-2008, 11:08 AM
شقرون الوهراني
هو أبو عبد الله محمد شقرون بن محمد بن أحمد بن أبي جمعة المغراوي الوهراني الفاسي المتوفي بها سنة 929 عرف بشقرون لأنه كان أشقر اللون أحمر العينين جهير الصوت قدم على فاس ودرس بها وكان من الفقهاء الأعلام ووصف بالحفظ والضبط أخذ عن ابن غازي ورثاه يوم موته وأخذ أيضا عن أبي العباس الدقون وأجاز له ما رواه عن الإمام المواق بقوله
أجاز لك الدقون يا نجل سيدي === أبي جمعة المغراوي كل الذي روى
فحدث بما استدعيت فيه إجازة === وسلم على من خالف النفس والهوى
له جزء لطيف جمع فيه مروياته وهو صاحب كتاب الجيش الكمين في الرد على من يكفر عوام المسلمين نتصل به من طريق المقري عن عمه أبي عثمان سعيد عنه

محمد البوخاري
30-09-2008, 11:09 AM
يحيى الشاوي
هو فخر الجزائر أبو زكرياء يحيى بن الفقيه أبي عبد الله محمد بن محمد بن عبد الله بن عيسى النائلي نسبة إلي قبيلة أولاد نائل بالقطر الجزائري الملياني الشاوي تسمية لا نسبا الجزائري المالكي المتوفي على ظهر البحر عام 1096 ثم نقل إلى مصر فدفن بها بمقبرة المالكية قال فيه تلميذه المحبي في خلاصة الأثر هو الأستاذ الذي ختمت بعصره أعصر الأعلام وأصبحت عوارفه كالأطواق في أجياد الليالي والأيام ولد بمدينة مليانة ونشأ بالجزائر وأخذ بها عن أعلام أعلاهم سندا أبو محمد سعيد قدورة وعلي بن عبد الواحد الأنصاري ومحمد بن محمد بهلول الزواوي السعدي وأجازه شيوخه وروى كتب الشيخ السنوسي عن عبد الله بن عمر الشريف عمن اجتمع بالشيخ السنوسي وروى حزب البحر للشاذلي عن عبد الرحمن الهواري عن سيدي أبي علي عن أخيه سيدي محمد بن علي عن الشيخ أحمد بن يوسف الملياني عن الشيخ زروق بأسانيده وقدم مصر حاجا عام 1074 وأجازه بها الشمس البابلي والنور الشبراملسي والشيخ سلطان المزاحي وأخذ عنه أهلها وأذعنوا له قال المحبي كانت حافظته مما يقضي منها بالعجب اه
وقال تلميذه الشهاب أحمد بن قاسم البوني في ثبته كان يحفظ شرح

التتائي الكبير وشرح الإمام بهرام الوسط وغيرهما بل يحفظ ستين كتابا من الكتب الكبار كمختصر ابن عرفة الفقهي وهو ستة أسفار كبار جمع فيه أكثر المذهب حتى إنه يذكر في بعض المسائل خمسين قولا منسوبة لقائلها وأمثال ذلك وأما التواليف التي هي كراريس قليلة يحفظ منها ما لا يحصى كيف لا وهو يحفظ من ثلاث عرضات لا غير فحفظ القرآن وهو ابن ثمان سنين ثم اشتهر بالحفظ وحدة الذهن وجودة الإدراك حتى عبر عنه شيخنا سيدي بركات بن باديس القسمطيني بقوله إنه عالم الربع المعمور اه
وفي حاشية الشيخ التاودي ابن سودة على الصحيح لما ذكر امتحان أهل بخارى لفخر بلدهم الإمام أبي عبد الله البخاري بقلبهم له الأسانيد قلت يشبه هذه القصة ما حكى لي بعض المصريين على الشيخ يحيى الشاوي كان ظهر على أهل مصر بحفظه وذكائه ثم كتب إليهم سلطان اصطنبول أن ابعثوا لي عالما لمناظرة رجل ظهر هنا زعم أنه لا يقدر عليه أحد فقالوا له نبعث له هذا المغربي فإن ظهر عليه قلنا ليس منا فبعثوه فلما استقر به المجلس قال لهم أنا فلان بن فلان فمن هذا قالوا فلان بن فلان ولهذا فلان ابن فلان الخ فمن أنا فلم يجد أحدا يحفظ نسبه اه
وقد ترجمه النور علي النوري الصفاقصي في فهرسته وحلاه ب أشعري الزمان وسيبويه الأوان وقال لم أر أسرع منه نظما قال وقرأنا عليه شرح المرادي على الألفية وكنا نصحح نسخنا على حفظه ولما كتب لي الإجازة قال مؤرخة بمجموع الاسم واللقب فعددت حروف يحيى الشاوي فوجدتها 78 وألف وذلك هو التاريخ فتعجبت من شدة فطانته اه
وترجمه الشهاب النخلي في فهرسته وعظم شأنه ايضا وذكر أنه أجازه بجميع مروياته ومؤلفاته قال منها الترجيح في بيان ما للبخاري من التصحيح

وحواشي التسهيل والألفية وفيما له في علم الكلام وفي اعراب الكلمة المشرفة وذكر النور علي النوري أنه جمع فهرسة لشيخه الحافظ البابلي وأنه نظم جوابا في إثبات حياة الخضر في أبيات 36 في درجين ونظم قصيدته اللامية في إعراب كلمة الشهادة في ساعة بين العشائين وهو يتحدث مع بعض الأصحاب وذكر البوني أنه نزل عليه في داره بمصر سنة فكان يرد عليه في كل يوم نحو العشرين سؤالا وأكثر فيجيب عنها بلا كلفة ولا مطالعة قال الحاصل أنه لا نظير له وما ذكرت من وصفه حتى العشر وطوبى لعين رأته ولو مرة في الدهر اه وللمترجم ترجمة نفيسة في نزهة دائرة الأنظار في علم التواريخ والأخبار للشيخ محمود بن سعيد مقديش الصفاقصي من أغرب ما فيها أنه ولي مشيخة الجامع الأزهر والله أعلم
قلت قد صعد إلى بلاد المشرق من بلاد المغرب الأقصى والأوسط في القرن الحادي عشر أفراد ملأ البلاد اسمهم طولا وعرضا وخلدوا لنفسهم ولبلادهم أكبر ذكر وأوفى عظمة وناهيك منهم بأبي العباس المقري وعبد الكريم الفكون القسمطيني وأبي مهدي عيسى الثعالبي ويحيى الشاوي هذا من المغرب الأوسط وأبي سالم العياشي وأبي عبد الله ابن ناصر الدرعي وابن سليمان الرداني وابن المرابط الدلائي وعبد الملك التجموعتي من أهل االمغرب الأقصى وفي القرن الثاني عشر أبو علي اليوسي والشيخ أبو العباس ابن ناصر الدرعي وابن عبد الله المغربي وأبو الحسن الحريشي وابن الطيب الشركي وابن عبد السلام بناني وأبو الحسن السقاط والشيخ التاودي ابن سودة والشيخ صالح الفلاني وأمثالهم وفي القرن الثالث عشر عبد العزيز ابن حمزة المراكشي وابن عبد السلام الناصري وأبو العباس أحمد بن إدريس العرايشي دفين صبية باليمن وتلميذه الشيخ السنوسي دفين جغبوب

والأمير عبد القادر بن محيي الدين الجزائري دفين دمشق وسيدنا الجد والحاج المهدي ابن سودة وشيخنا الوالد ومن هذا القرن أبو عبد الله محمد محمود بن التلاميذ الشنكيطي وشقيقنا الشيخ أبو عبد الله وابن خالنا صاحب السلوة رحمهم الله فإن جميع هؤلاء رفعوا لبلادهم المنار بما نشروا من علم وهدى فرحم الله تلك الأسامي والمسميات الضخمة وحيا الله كل جاد مجد مجتهد وقاتل كل ميت متماوت كسل عاش كلا على الحياة وأهلها
نروي ما للمترجم بأسانيدنا إلى البصري والنخلي كلاهما عنه

لخضر من العاصمة
30-09-2008, 11:23 AM
بارك الله فيكم أخي على هذا الموضوع
ما احوجنا لمعرفة علماء الجزائر

لخضر من العاصمة
30-09-2008, 12:03 PM
إلفية بن مالك و ألفية بن معطى

قال محمد ابن مالك في مقدمة ألفيته
( قال محمد هو ابن مـــالك ... أحمد ربى الله خير مالـــك )
( مصليا على النبى المصطفـــى ... وآله المستكملين الشــرفا )
( وأستعين الله في ألفيـــــة ... مقاصد النحو بها محويــة )
( تقرب الأقصى بلفظ موجــز ... وتبسط البذل بوعد منجـز )
( وتقتضي رضا بغير سخــط ... فائقة ألفية ابن معــــط )
(وهو بسبق حائز تفضيـــلا ... مستوجب ثنائى الجميـــلا )
( والله يقضي بهبات وافـــرة ... لي وله في درجات الآخــرة )
ابن معط هو نحوي جزائري من مدينة بجاية سبق ابن مالك في نظم ألفية في النحو ولكنها لم تشتهر مثل شهرة ألفية ابن مالك . وابن مالك يعترف بسبق ابن معطي في ذلك
و إبن معطى هو:
يحيى بن عبد المعطي النور الزواوي المغربي الحنفي زين الدين ويكنى بأبي الحسن، واشتهر باسم ابن معطي، وينسب إلى زواوه، وهي قبيلة كبيرة بظاهر بجاية من أعمال إفريقية، لذا يقال له الزواوي، وقد ولد سنة 564 هجرية، في عهد الدولة الموحدية، لكنه سرعان ما رحل إلى الشرق، وبالضبط إلى دمشق حيث الدولة الأيوبية التي اهتمت بالأدب والأدباء.
وجاء ابن معطي إلى هذا الجو الجديد حيث يعيش الناس أحلى لحظات العمر بانتصارات صلاح الدين الأيوبي، وسحقه للصليبيين الغزاة، الذي غير وجه التاريخ بانتصاراته· وفي دمشق، حظي ابن معطي باستقبال السلطان عيسى بن محمد الأيوبي سلطان الشام.
ويكاد المؤرخون يجزمون بأن وفاة ابن المعطي كانت سنة 628 هجرية، ولكن ابن كثير يقول إنه توفي سنة 629 ويقول ابن عماد الحنبلي إن وفاته كانت سنة 627 بمصر، وقبره قريب من تربة الإمام الشافعي.
وقد قالوا أن لألفية ابن معطي مزايا ليست لألفية ابن مالك يتبينها الدارس لهما: منها أن ألفية ابن معطي مملوءة بالآيات القرآنية والشواهد الشعرية، وهذا قليل في ألفية ابن مالك.
ومنها أنه يبدأ بالتعريف ثم يذكر الأحكام، وهذا مفقود في مواضع مهمة من الألفية، ومنها أيضا سلاسة الأسلوب وسهولة التعبير وإشراق المعنى.

لخضر من العاصمة
30-09-2008, 12:11 PM
المقدمة الآجرومية
هذا المتن المشهور ايضا عن اللغة العربية و يدرس عند علماء الخليج صاحبه جزائري من مدينة الأخضرية بالبويرة ومازالت الي اليوم قرية جرومة في أعالي جبال الأخضرية وهومدفون في مدينة فاس بالمغرب:
أبي عبدالله محمد بن محمد بن داود الصنهاجي المعروف بـابن آجروم متن مشهور في علم النحو، وقد تلقاه العلماء بالقبول، وتتابعوا على شرحه، وفي هذه الصفحة قراءة صوتية لهذا المتن المبارك.