عرض مشاركة واحدة
قديم 09-01-2018, 06:55 AM   #30   

الأمير الجزائري
عضو متميز

الصورة الرمزية الأمير الجزائري
الأمير الجزائري غير متواجد حالياً


افتراضي رد: سقوط رأس الافعى في ايران ..


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ل.ب.هواري مشاهدة المشاركة
ايران لم تبقي دولة عربية الا و تدخلت فيها وانت يا استاذي الكريم تقول نحن السبب

حرب 8 سنوات كانت بين البعث الذي ليس له اي علاقة بالسنة و ثورة الخميني وبايعاز امريكي لصدام حتى يواجه النفوذ الفارسي في منطقة الخليج ( حيث المصالح الامريكية )

التدخل في سوريا ليس وليد اليوم بل هو منذ الثمانينيات ولعلك على علم بمجزرة حماة التي قام بها الهالك حافظ الاسد في حق أهل سوريا و الطائفة العلوية طائفة مقربة من نظام و لي الفقيه وهي تهيمن على الحياة السورية منذ استقلال بلاد الشام

ومليشيا حزب الله تدخلت مع بداية ثورة الشعب السوري حين كان نظام بشار على وشك السقوط

ومن حول الثورة الى حرب طائفية هو بشار وحلفائه عن طريق استراد كل مرتزقة الشيعة لقتل شعبه ذو الاغلبية السنية

و اخيرا ايران لها مشروع توسعي يشمل المنطقة العربية كلها فالايراني عقائدي ثأري لم ينسى اندحار امبراطوريته التي كانت تهيمن على الشرق كله على يد كما قالوا حثالة العرب "الاجلاف "

أراك تجافي الحقيقة وتستعمل العاطفة أكثر من التحليل السياسي لأن صدام حسين محسوب على أهل السنة ولم يكن وحده في الحرب بل وراءه كل دول الخليج السنية وهو نفسه صدام الذي يعتبر شهيد السنة اليوم بعد مقتله من طرف خصومه الشيعة
يعني صدام اذا قتلته السعودية هو كافر وزنديق وبعثي واذا قتله اتباع ايران هو شهيد العروبة والاسلام كما يقولون
واضيف لك ان اول من بدا الطائفية هو صدام حيث نكل بشيعة العراق وكردها قبل ان يهاجم ايران

في الثمانينات قام نظام الأسد بضرب الاخوان المسلمين (الارهابيين) كما فعل النظام المصري منذ حادثة مقتل النقراشي وكما فعل الأردن وكما فعلت الجزائر في العشرية وكما فعلت السعودية مع جماعة جهيمان وكما تفعل كل دول العالم حيث النظام يقمع أي مسلح خارج السلطة وإلا لكانت فوضى عارمة تهدد المواطنين والنظام مخول بحمايتهم فلماذا ضرب الارهابيين في كل العالم حق وفي سوريا جريمة ولماذا في الجزائر يسمون ارهابيين وفي سوريا يسمون مجاهدين رغم انه في الجزائر حصلوا على الأغلبية في انتخابات رسمية وهم جزائريون ولا فيهم واحد شيشاني ولا تركماني

كل الدول العربية تهيمن عليها انظمة قمعية عائلية منذ قرون فلماذا في سوريا يحق جهادهم وفي دول أخرى لا

حزب الله (لا أعرف ماهو المقياس في تصنيف الحركات إلى مليشيات) دعمته سوريا في كل حروبه ضد اسرائيل وسوريا شريكة في التحرير وشريكة في معركة 2006 وهي مأوى الحركات الاسلامية المقاومة مثل حماس
أليس من واجب حزب الله رد الجميل بعيدا عن العاطفة
ثم هل انت موافق على قيام النصرة وداعش باحتلال سوريا
حزب الله وقف مع الشرعية (القائمة حاليا سواء منتخبة او مزورة مثل كل الدول العربية) وحارب المتطرفين القتلة المجرمين واعاد المدن السورية التي يسكنها السنة وهاهو الشعب السوري يعود لحلب وحمص وكل المدن التي شارك حزب الله في إعادتها

خليك من مقولة الاعلام الكاذب بان حزب الله يقتل السنة فهذه أكذوبة القرن

ايران مثلهل مثل الدول الكبرى لها مشاريع توسعية وحيوية وهذه هي السياسة

تحياتي


  
رد مع اقتباسإقتباس