التسجيل
آخر 10 مشاركات تصميم شعار الذكرى 60 لاندلاع الثورة (الكاتـب : khayraddine - آخر مشاركة : فرحوح ج - مشاركات : 2 - المشاهدات : 20 - الوقت: 10:47 PM - التاريخ: 31-10-2014)           »          تصميم 01 نوفمبر (الكاتـب : amine2009 - آخر مشاركة : فرحوح ج - مشاركات : 3 - المشاهدات : 118 - الوقت: 10:43 PM - التاريخ: 31-10-2014)           »          حوار حار: هل الثورات العربية بلاء للمسلمين/بعد أحداث تونس/ للبحاثة الشيخ عبد الحميد العربي الجزائري (الكاتـب : hamid4 - مشاركات : 4 - المشاهدات : 542 - الوقت: 10:39 PM - التاريخ: 31-10-2014)           »          هاتوا الجمع (الكاتـب : إخلاص - آخر مشاركة : اماني أريس - مشاركات : 312 - المشاهدات : 2878 - الوقت: 10:36 PM - التاريخ: 31-10-2014)           »          الأقصى يـــنـــاديكم ..... (الكاتـب : سوفية22 - آخر مشاركة : الشيخ ع كريم - مشاركات : 5 - المشاهدات : 187 - الوقت: 10:34 PM - التاريخ: 31-10-2014)           »          تلاوة رائعة بصوت المقرئ رضا جزار (الكاتـب : على خطاه حتى نلقاه - آخر مشاركة : فرحوح ج - مشاركات : 1 - المشاهدات : 24 - الوقت: 10:34 PM - التاريخ: 31-10-2014)           »          عــــــــــــار عـــــــلينا....... (الكاتـب : سوفية22 - آخر مشاركة : الشيخ ع كريم - مشاركات : 5 - المشاهدات : 71 - الوقت: 10:23 PM - التاريخ: 31-10-2014)           »          الحل بسيط؟ (الكاتـب : مزغيش رابح - آخر مشاركة : فرحوح ج - مشاركات : 8 - المشاهدات : 330 - الوقت: 10:23 PM - التاريخ: 31-10-2014)           »          إن لم تدخله كل يوم...عموديا..ستدخله يوما ما..أفقيا... (الكاتـب : دمعة حزين - آخر مشاركة : فرحوح ج - مشاركات : 9 - المشاهدات : 911 - الوقت: 10:20 PM - التاريخ: 31-10-2014)           »          قضية الحسين عليه السلام تجمعنا (الكاتـب : ابن الرافدين - مشاركات : 4 - المشاهدات : 151 - الوقت: 10:19 PM - التاريخ: 31-10-2014)

العودة   منتديات الشروق أونلاين > المنتدى العام > مدينتــــــي

روابط مهمة : دليل الاستخدام | طلب كلمة المرور | تفعيل العضوية | طلب كود تفعيل العضوية | قوانين المنتدى   



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 06-07-2012, 04:10 PM   #1   

أبو نهى
عضو فعال

الصورة الرمزية أبو نهى
أبو نهى غير متواجد حالياً


وسام التكريم 
حصري تعرف على ولاية قالمة


قالمــــــــة

ولاية قالمة هي الولاية رقم 24 من ولايات الجزائر ، أصبحت ولاية بعد التقسيم الإداري لسنة 1974.
تقع شمال شرق البلاد على سفح جبل ماونة وسط سلسلة جبلية ضخمة خضراء ، وأهم هذه الجبال ( جبل ماونة - جبل دباغ - جبل بني صالح - جبل هوارة )
تبعد عن الجزائر العاصمة ب 537كلم ، وهذا قبل انجاز الطريق السيار شرق غرب .
يحدها من الشمال ولايات الطارف عنابة سكيكدة ، ومن الشرق سوق اهراس ، ومن الغرب قسنطينة ، ومن الجنوب أم البواقي.
تعتبر قالمة منطقة إستراتيجية بوجودها على ضفاف نهر سيبوس الخصبة، أين تمر المجاري المائية دون انقطاع وخلال كل الفصول.
وتمتاز بطابع فلاحي بالدرجة الاولى ، وثروة غابية هائلة وكذا مياه سطحية وباطنية معتبرة .

المساحة والسكان

تبلغ مساحة ولاية قالمة 6,102 كلم مربع
أما عدد السكان فيبلغ :482430 نسمة. حسب إحصاء 2008 .
مع العلم أن نسبة النمو السكاني هي 3,5% سنويا.
ولمعرفة نسبة السكان لكل سنة, نضرب عدد السكان لسنة 2008 مثلا في العدد 3,5 ثم نقسم النتيجة على 100 نجد نسبة النمو لكل سنة

التضاريس

تتميز ولاية قالمة بتضاريس مختلفة وغطاءا غابيا معتبرا, كما تسجل عبور وادي سيبوس الذي يمثل المجرى المائي الأكثر أهمية بالولاية.
هذه التضاريس تتلخص كالتالي:
الجبال: 37.82% . نذكر أهمها:
جبال ماونة (بن جراح), بإرتفاع 1411م
جبل هوارة بإرتفاع 1292م
جبل طاية (بوهمدان), بإرتفاع 1208م
جبل دباغ (حمام دباغ), بإرتفاع 1060م

السهول و الهضاب: 27.22%
التلال و السفوح الجبال: 26.29%
تضاريس أخرى: 8.67%.

المناخ
تتميز ولاية قالمة بمناخ شبه رطب في وسط و الشمال, و شبه جاف في الجنوب, و هومناخ معتدل و ممطر في الشتاء ، حار في الصيف . بدرجة حرارة تتراوح بين 4° في الشتاء و 35.4° في الصيف.
- المعدل السنوي يقارب 17.3°.
- متوسط تساقط الأمطار سنويا يصل إلى 450 مم.
- تتساقط الثلوج على مدار 12.7 يوما في السنة.

تسمية ولاية قالمة
[IMG]http://montada.echoroukonline.com/data:image/jpeg;base64,/9j/4AAQSkZJRgABAQAAAQABAAD/2wCEAAkGBhQSEBUUExQWFRUWGRwYGBgYGB8aGBwbHCAYHBodHh sbHyceGhokHRgcHy8gJCcqLSwsHB8xNTAqNScrLCkBCQoKDgwO Gg8PGiwkHyQsLCwsLCwsLCwsLCwsLCwsLCwsKSwsLCwsLCksLC wsLCwsLCksLCwsKSwsKSwsLCwsLP/AABEIALcBEwMBIgACEQEDEQH/xAAbAAACAgMBAAAAAAAAAAAAAAAEBQMGAAECB//EAEwQAAIBAgQEBAIFBwYNBAMAAAECEQMhAAQSMQUiQVEGE2FxM oEHQpGhsSNScpLB0dIUFzOT4fAVJCVDU1Ric4KDorLxNER0sxZ jwv/EABkBAAMBAQEAAAAAAAAAAAAAAAABAgMEBf/EACkRAAICAQQABgEFAQAAAAAAAAABAhEhAxIxQQQTIjJRYfAjc YGR0RT/2gAMAwEAAhEDEQA/AKmvEyoZdcgAQSsExeATYD37TiTK0TVeoWDg1FvFx3EAe0mPW1 8LVq0AoJ1P00FiLXkmxgGBYExscTrxIhAEOnSfim5B7dALY5Kr gzE3EeJc7K0EgRqvJPzAMX6jYDAFOq9Vgqgs3b0wXnKEyxUrNw pP9mww48Dqqs7Gk1RhtFgB+kTpm9hvYnGuKtDMp+GEp6jXJsSB FpmYIB5vWPSMHLwPLroWlDEgNB3BkSCdwLen34L4nxIteWEGwI BI+cb9J9MF5bMK2XFIEDm1wCZOmZJVYCmTIvIA6zjDcxHdDQrL yjSAtQ7ExY7/AFd7gfaccGuKrMyqqxchmgX5bfnG5PX19GFSigpuhYGdIBsVGj SAu4gBRt33wJRqEqIR4VSzlWbTF4LAWn0PbGLe7gFgld2ZGm6a gkg6W1C1huVgXN9hg7zNLBC7ch+pYmANVlAmYMm***CbM5YM4R 6o1PLXkLEGAREiQIn063xBmc4wrSGBYHWHX4r9NJAJIm28Xm2z jEYx4jln5xSMqARAVVWTE/DbURJnqA3bC9q70mBIZHQSs3YjRDSpMWBJ7bT1xzw/jTIulhoVvyg1AEGNUxIBkkARsO18TJQV6rvmmK+cYUxBMnlCGB YQJJsA1970r3ZAVV+LxTR0VkpoYXSdL6twdRJsTIkCBcacAnLi vVEhlVzAIEwx3YnrD7zFgYjF3XiCqjwgKKx0cqLoBPNy9STJ1R Am0xZdV4hSQ3JVGB0+XGtrbzBWIm0bzh2lwBR8zlDRqQSraTKl GDKRsOdT3j7L4ny2YQRqQk2vu0/O0me1++DOKcP/ACVWoCXUVQhMiRqBKAgEkCEa1pnpAwmpoy7C5E3/ADYMW/D7sb8oY+4amXqOErEDexJHMBcEqJB2EWA9TgfPU2Uy1PQBsgs2 mJXpsPtJBnCylmqtMg0z5ZmA21rhvWO89hgp6zVaIepURQsi06 mMzOgDSJJFzE3wNCaIKGUMahAOqBqIKgEXJHxdZsPY435DAKzL KOdSBpAbobEhtJjf3vIxBW4gzFi9QnpaJMBUHTsB9h6nB/D+J2GurV0A/BCsbSeUtMTLbRubGcMAB6xR9RJaGuCx3EiDe53v0BxBUol2Yrs BIAg22Gw3+XTDmvwRWpkgQ5OoKdwCDAg3iYMm9uuFtHIPSkOIV ok2gdpsSIO43xV4GGcLpWKktcSYUEDTcljvE9Zj7cNDwkJSNTV TdCBzA8uo6AQZHxqHHKe4NxhXlahWkyahobcDqAZk9xOy/wBmGtGoGoJIXcqlLVpZwYDOSbC4A1EXIFoFs5IRLlOMU6VDMAf kzoJosTzM4KgqT15WiItBxTqrhzJ/4ugk7X+WL1V4f5uU/wAWpCtDaagKSymAwK6YPXTPXSTF8VnjPDGAojTpYozFIAaFkkm 5O02MG2HBpYBCXL02ZwiiWYhQPU7Ynq1dVh8WpjBEaekSTefbE tCmAQRvuL3Hb2NvvwXllDNpZiJ9AST2uRecabh2KBlzvsoIw8y uoIEDcoJJPr0k3NtRtt1jExyYWkS1tbQFYQxjrH1VHcm/TriIKdJgBQDbpI2Hz/ZiJZER1MuagVdvRbAdPv8A2zgTPcMei2mohQ+oI+c7HDTN11WA lmUAMDcTEEg9Qep32wkzG9zb3JPznbDimCMpEgyDPp+3BbJqJs VBE77d98DUBEdyY2P47CdsG11AMspBPTYD09flhsCNaKi0E+uM xZMrwOs6K4y2XhhImZg7G5O4vvjMTYioFyCRgvKVmghQDbqB09/n92AmPb5jEmTdg0ibdumHRQyo13qpzR+aOhO37umCeH1moaqcQ zQIgCJvcnmmwsB1wlFSpMrb32xNwtjSrJUgNpvBuCfn+OJoMFp z1BmVQq6SFJBMWi5Ygbd8O+H5BWGkIpYpJqGA3YkKYtYi+Bv5W axixLgAMBClgQY2FgIm4wl4jx958qk8ITBaBLDoCdyPQ/PGSTZNDqvT0uBTFNlGwklm7Hm+JjGxESI6YMyfEmSlBAKtzKSW Bm8/FaR7Afsr3DqralhvQAEGZmFE9d/ng3MMBTYs6DSDoABV2EWAGmdJndo69sRTQzivSqvVapZqS6gYO nUAVJB6sSY5bkgDCqpndMGOaZkiCTuCfYwYwVw7JNVA3a41XKy TAC23kjt2nEHFai+eajNqlug5Vg2APwmFiw2+/FoAqlxIVOQ0/N2IhSWLAktLElpKtB9hbDXjFFBW52DUiSKek/nFdZY3IFpOAfDtZVLshpBmUi+suqn4iCF0gmImfY4l4rwyoQgV Q6CNLA2gmwEEz+8xFsW7A7ztWkqGBT0gSBSCgkk3LRdpHfqOxw ha+pr6SQF1HbvNuwtB+WDOIKis9NnGp/iJ5mUiZi4Kk9juD0thKmZIdSzBlXbTAMd7XnrMTidoBWcyumgX MxVaFCX1ug3YE2jWYIF9WBsplWKSxC30wbmRsSNoH3Y7zXEAKg UgoVMRq5YIEkwdzaYi3tjleNUyQPKQETZAQCxsLSTYepnGlYAy us87zLfAE2IG8nr074zMrqUCx2j0BFhO1pvOM8S5mc1V0mwflg ADSBygAbD0wLl6zVHNgYBYj6oAuxMXA6wMKgIXojy95jeOptAH tJn5Y6y+YACwJ5t2EgDbb1JOJU4jTB5hPxCdIMA7SDbvteOuAa KtUZaaXLEAKOpOwudu3vi0r5GWvL5EPSFY1XAaVAiHLAiQOgVe WXkkm0b45GSWSSzkzPMwN+nT/wA4f8KyzpWydOqqq6FVZVYMJDbypIk7n1nF0rIv8poCoKbNNc8 q28oKYnuRH2ziIxcrp1k9vy9DRhBShubjuu/qzzCpllY7n7Ab9+wxHl+HBCSrXIjmQHcRe9x6Yt3ifhi0aeXWB Y1bjdl1grfrynDOplqFU5ao9NaKs7aEAEug0BAwG8sd+3vhbZX Vmz0/CbIz8vDvhvq+r7opGdzLCgyDQuoBmakNILDkkr0MHv1m+FI4bq ABJ1gSWBPKkmXLHcNq29JxY+OALXrU11BjUYIqLK2YzMfCAPTA vCHFOoBUBLNpAJqFN4MyOeAAL98ZxW1ni+J01p6jjHjD/tWLE8Phg7hXYBtICRZjOkGdl5TcC8b3xtPDlag9I1lKh25mUg6 E5eaTyyZJvtHri5GuKeoOWDRpYlhJAN1MsdTEgAEjYzOO61JXq aqk6YJpCpbSAIJIBg2JJJ6DpIxe9nMVup4QI1F69MBTOolpK7T IUgegPY4Uf4NCuArjnMDUehMA831ZBuOxxYvESJ5JPnANRATSY ll52AEHVYco1duu+KJWrTuTGwBvbf8AuMaLIIaZvMDmp09Jp05 JbcvBuQSNjEx2nfCvPFG5hYmLREnqewHpiRjpPli2qATF7gGP7 MCPFu3pi0hhPCazLVTSFJJESJF7An0G++GyZVgwgipoLGHGlRB IlubYkSOpwm4dmYqAQoAm5vc2E+gJmMO0iGgowhiyaSWsbsRMQ OgJO5MbHEyGzquVdiz5pSxNySzGffrjMAtxpgYU8o2if4sawqE LMuszv+zD7KcIZaTalIYxuV29t+g+/EPCqoSqkBGuAdQJEddr7Tiw1kGtyYgAzF5N4uZ0n0mcTJ/ANlWzyEToPKTZbEncdfngjhBBGkqOu/f7fTv92GPEnpoCWXXAAVkTUhOkRLE7BiTAG4wr4ZmPKJcIG2uw 5R8u+DlAPuJUiMqIJOlm6bXEC29iJN7ntiuCoZ2LECSf/HTDqrxPzMv8WkBpXmBJLRYL8mJ9xvhJUyRJYqCQBBI7/wBo6YSQIn4RxJUqK5JiYj0IIMzbTeDeYn3wyr1A9eXLAOSKYI0 nQLIbbAgDp9uK/wCQIA9e397Y7pvzySd5kXafcnFUA9FV1cU0OnpaZEjTJN+p+dr DqvzpmRJCi4vc2A+Rkdut9sF5mrOhaczvMkvzbAkd7n1kYnzGS 5EQxe4czpAMDpJjUCD7Yz45ADrZlqQ0BVHmD3EQykz6Ettax7Y H/l9QqdLOBMC8CZmfexM9OmHVaggOp2p1GC+XyzzaAYI1AHSAdJM XIAG2IchwpYlkA2OrcmL2BMRF+/4GtwxHUq1CWY3bdmN5k9SZkmfxxEtcQQTAi2wg2+d464Z5xNQY CVLMZW5kqF0iBYQCxkd9u8HDppU61UWqIy01kXUtrLMOgcBNIO 41EjYHGmmt7oBVWDTJBJPp/fpjrK09yZFiexnpGPRaP0W1XUMMyp1ANdW6ie5x0forzA2zFP8 A6x+zHR5S+RWedVqgJErpJ6Hb0Mn0P3Y480qDf4hcfsx6I/0X5vpWpH/if+HAx+jrO69Iames6zH3rhPTS7GnZQ8vlHqsVpqXIBbStzCiS Y3MC9uk4e+CuDPVcstN3G3QJexLahDgGJQEe+LDT+jvP02DoaY YGQy1AGB9DAOJqPhbi1NCiMQp3VaqR9m2B6WMMVhObzjU69Coy yU0mAYBCm3S0x2t64Ly/iwAgtTJKvVYc2y1QZXboTM4RZrwlxJzL0y5HXXT6+zDEB8H8QH +Yb5Mv7GxlHw84rEkeyvH6EoRjqQbaSXP1Q24hxrzqeXRlM0Rp Yz8Q5YjsYWMH8X8Q0KtWjUSm6tTZSZMjQtwqiYH3YrH/wCK58f+3q/Iz+DYjfgWfH/t636rH9uH5Gp8o0Xj/DY9MlV8ffPY1zvEmNerUpqNDszMzTyLMgkKb3IHWDGN53NLTBc oGfUdCksdAIAl7Gb7D03tdTTyWeQH/Fqpmxmm5+7b7sajOKTGUZZ6LRcD2t09MT/zz+jyvFasdXU3QWMc/SoZ8JzJa4ltMtAA16uW/eJM2PfBFTO6RrdqWrW35MmZkDcTYcpHMR73xXaP8oSZyrmfzqd T7juD6jBFXjWYJ1DLaL6jppsJPSSQTAtaYtecC0JfRzAXiDICY ICN8TAEWO0aTzG1pFiZjCXPUnRwrKVlZANyQ1we4t0OG1Sq5fW 1OoXkHWSxaQI+sIjrH2RiKhV8syKbBgdStMFWFwRywb95nGi0p IEw3IeGqDZc1HzEVGUlE0xB9zdwDYwOpi4nEVbwhVCs1Km9VFt OkLNhqO5tqMDqb23ic+IkZNNXLqxBJVwdDKTc6YWANRLadr4mo 5pM0rAsQEUkio0rsF1KohQYnfaRG3Ni4akMy4C2VrNcHqUgpZd IYalMyCJix97Ymy2RJAZqmkkEABpYi4jcBVO1z12OLS/BHd2paqRpUxqVFZZWBcgROnqQcLXyzpr5jFQ2VQpOnVDOzTFKD yx8jg3WOxJT4a7DVzCeyOfvAjGYsuX8OFl1IjVFJMOpIDCTcA1 AQPl9u+MwWKzvgFCmxEzDCyzJLC/3Rv64JqZaayBoCA3QEDuZbbYW9L4pVKuyMrKYZbj3/dg4cXrOJd2Mmb9yZP33xDj2Oi157QfiELKnSSByxAv6gAjbbFb 4nm6PlFUqMBIIQAGTEEs8DubfLETVSUncbSTbqD93974SV7NA+ 0YcI5BG6uYJ62/Zhhwp9QYkmRFp36C3oMLwgIxNSzJpagscwgkiTvNj0NsaNXgYb mqmlZ6tYe04FUT19Ptxp6gOkSSexwbU8OVw4U02HKHYi4VT1Md fTfEWlyAxynGmLJSTlAUIGgGobRAME7liNon0GCK1N2KKREBoB MADpc9QWN9t8VvhjsKg0AFuhYwB/tGSAAPW2LtQq0yyCoxLKqhtOpTMSLncm+0RaY2xnJUxHFagSVR BSJYBSRzCYu0sOXrOk23nHOZrKi+WIcMCXYgi4BACgmyiBHXba 0R182Q5SCVSDpBHwjpIItZj077HAnE8sdEjVUHQqdSBidRQMDz ckEkfacEbfIAfnto1SV8uBMkMTcDSCIFt46RiG/8AJKn+1VU/YlT9+C6uaZ0dUVEp6RqkANI5hc/WMG432x1xanoywSEsUaVgk60qMZZbNBmOwtjp0PcB7TwwfkKX+ 7T/ALRhDxPxjVpZoURk6zqSFVxy6m/2ZGkr6kjqcP8Ah4/JU/0F/wC0YW8W8X5fLv5bMz1f9FTUu89iBYH0Jx0IQHwXinEWzLJXy6J SudU/COgVlJFQ/IfLFojFI8LeIqtTiWYp1lenrRXp06ggqq7CPVWLesYu2GwNzjM axmADZOOTjMchgdjhAY2NA43jIwCORVEkSJEEibidpG4nHU48u 4hwrM0uL6KeZZWzHP5m0rzErFw2nSQAbWG2LH9JeXqHJh0qFVp upZRbVJAUyNipMxt9gw6GXCcQ1tQHL9n9zbAnh/NtVylCo12emrMe5IufnvhhhCKKniviK5s02oU9JM6S1qaRMtUU kAAXJYewxaeGeIqGYtSrK5G6gw3vpaDHrGFNbwFlBXOYfURzM4 qNqQzuzarwLmCYxW+H+NcnlareRlGWk7QaoNzHZWnl66dQ9sVz wB6SVGPJvpBVf8J3gAU0nt1N8eqZLOpWprUpsGRhII/vY+mPJvpHb/KNQb/k0B9tMnES9r/YOxPVreYippPlAS3RjzEkg7wSDY7QMBUM8yFxTg0iNJG9pmAT+ O3XGZXMGmG0yHOnTexDWYknbcR2k44zdM62FOAtwYbUXjlNgJE z7Y40WDVOIODAqgAbATAHb4em2MxweCVPzT9o/fjMa4CkF5qgAx6AbYC1Edf3YOzlbUSfXAmmdsZoEQu1onHAXBD IBiNxirGcrI2OIiTO84My1EMeZwgHUhjPsFB2w6TwwrwaFQMoV dTNa5mTB5tMiLA4TmkwFvDKvlOtQAEgg3AI79Qeo3xZr1arVmI fz0ZWDRpDFGAPWekRexGJclkKKIgq0izICC0DTzkNJmJYdB26H fBPEqqFyyKFVOUCLxB5lgARPUbAg45pyt2hclepU1VgKaCxmNX OfnbfcCNtr3wzzGYg7NBlgJiO42ueu18d5vKUmog0YZ1KydejT qZgJBnWAeW0Ry/NbQzia+ZpPXQsCx6bC/fr+CeXbJI81pMtMySTM6idoMbDpHqccGuxRVdjCI2ldt7kn/aNh3IUYIr11eosBioM6YtPb1Jx3mBqJGnSWImO152t03xonSGI 3zDEBSDbYf2DBg/9K/Wai/cjiMY9A6ySWg3kXb0Bk+m98bzQIy8HfXO0WKD0HfHToP14Bnub 0XbLBaTim5pqFcjVpMC8SJP7cUKl9G+dpVC9LNKrN8ThnVjNzM Aze++PRsr8C/or+AxJOOlMR5lxnglXhtahnA75iCRWZj1No6lVKkgEk3HqMOF+ ljLdadYfJP48XRlBEESD0O2Am4Flzvl6J/5SfuwWBW1+lbKfmVh/wr/Hjr+dTJ9q36g/iw+PhvKn/wBtQ/ql/djg+F8p/q1D+rX92DAHn3iH6QTmGVVFWllZhyhAqv6avhUbcs++EvCuPrk 82KmWeo1ExrVwASp3BCkgkbhh16b49qp5VFTQEUJ+aFAX9WIwv zPhbKPdstRJ76AD90Ye5cAKx9JOR/0j/wBU37sdj6Rcif8AOn+rf+HBP/4Pkf8AVk/6v345PgLI/wCrr+s/8WFgRU/GvinLVTl6+XqaqtCpMaWWVsTcgDdR+scWjx2vmcNqlR0R/wDhDI33DG2+j7In/MD9d/4sPxSGnTAKxpg3EREGd7YdgU7wr41yiZOilSqEdFCMpDfVtMgE EERhuPHOR/1lPsb+HENX6PMixJ8mJ6K7gfITAxC30bZH/Rv/AFj/AL8GANce8Q5LM5apRGcpoXEar9wb2uDEHFJTKM9NcvU4llxl1P wh2I3JsugSfc4u382eS/Mqf1jY5P0ZZL82p/WH92C0AP8ARqwVMzSWp5lOnW5GGxBBuPeAftxV/GyF+KugE6lppA3MqsQel4x6PwLw5RyYcUQwDkE6m1XAIEdt8eX +P8wy8Tq6PiIpqLxuiev42wpcMBfQ8ONWVylkpWZi40mJPxNYA R94gHEuV4bq1aWY0woLFSBB+sYN4vEkdZwZlfyVKqK+kaQAo0D qQXusFoAmNUEx6nA+R4wabs1PX5WkeYd3KkxUhhZZmJO0b3OPO bkwybfhlBjPm5X5ipP3DGYLzmaoh2FLMIae6xSX4TcbuDN723n GYW2XyIo9Scchjjs1RjQGOg1J9YMd8b0jEREYHNSThUKgxKWpg JgdSdgOpxaOG5an5aFFepAJZ2soLE2ABkDSPXc7YqVAEgnQWAt N9I3N49juRti2Hii+Tp8xd4nWIAsDHdLCJ/bbHVTeAGub4FXqFF1hSVLKo1MSBYSQLLK3LEADrjWbyfkuF1MC g+P1AjlUSNMmALmPsxFw54Y63B5gdN2Bi/xWVbEEgH3OGQoHnLEhDyyN5htKAreTBJA2gT0OMG80Aso03qVm NZg6rps0E2MkgkepMNEjsRAV8eAV9FAWtOm5IImZP1T2jpbDmv nRpIEqqyFV9wTIF7SLzJnY+2IxwYVBqWqDEahcqNVivM3L3Ag7 m0CC4rNgIMoABDSSQCep0mIj5Ajf+xlUKsnKullsGZoBv2kCxg CBFzfbEFUhnJBBQMEBIJkKCoJFpiIgKLHbC+pQDGFnUSIIXljq fbGt5ENst5auumHqabFQfjmwbv8ALAviGjppoJ1ElptEESIHe0 H54LpZRVIGg6kXnGo6CZ+JSCD8EmD7xgLxBUDAFQQuptIKwQIB g3JJEwSeoxt4dfqWJnuOW+Bf0R+AxFxDiVOhTapVYIiiST+wbk k2gYmo/CvsPwx5z9LubbVl6U8sM59TIUfYJ+3HYsiD6/0uUA0LRqsO5KrPyk4deHfHFDONoTUlSJ0PEkDcqQSDHbfCbgGW y2T4UmYqUVqa1DOdKsx1NAA1WAAItPfCfgPE+GLmqZpUMwKjVB oJYaVLGBYP8N4gzbDwMtaeP6BzX8m0VdfmeVMLp1TpmdUxPphr x3jlPKUfNqhisheUSZMxYkdseU5R/wDLQ/8Aln/7Di7/AEpH/J//ADU//rBWRBSfSDljlzmIq6BUFI8g1aiNW2raOs4F/nSyXer/AFf9uKAg/wAjv/8ALX/6jjXh7jmUo0iuYygruWJ1yBAIEC/aCfng2oZ6dwzxxlq4qlDUikhqNKEcosY7n0wTwTxZl827LRZiV GoypW0gdfXFW4bxLK1snnmy2WFArQIYzMhgxAt+jhf9Erf4xW/3Q/7hhUI9QqOFBJ2AJPsLnFcofSFknZVFUyxAE03FzYX023w8z5/JVP0G/wC048By+ULUHqDemaY/X1iftUfbhpAe8cX43Ryqhq76Ax0ixMmCdlBOwxDwnxLl80WWhU 1lRJGlhAmPrAdcefeMOJ/y6pkaSn40V29GqEA/YEOJfoi/9RX/AN2v/dgawB6LxTi1LLIHrOEUnSCQTe5iACehxHwvj1DM6vIqCppjVEi JmNwOxx579JmfNbOUssl9ECP/ANlSPwXT9pxB4TqHI8VbLseVmNEnobzTb52/WwbcAer48f8AGGRFbi1VWfQOQkxJsiWA7mcev48y4nUUcWzbSR polixFgQtO87gRYdZIFpkRL2uhIRZ/yqZVaDVKk2IZJAHXYDmtELqgdeuBOHFkNTyhpQ0XVtQmVaFIEw NQke18WLPeIKaVHSnJ0LoqZjSC5QALpWIiTABJPcXwspcX016j 1qatrAYKZMydgNlX4j7j1xw2+aKK/V4cSSRUU/Mj7lt9mNYY/wAlyzcxZkkk6Y1RewnyjNvU4zGtgVc46GYMg9sSVMuQAY3xC9P GhsSPmZEfbjeVoFiAoLMbAAST8sQAYZcKyi1KqIzaVJgm+3yBP 2A4l4RLLHQFJcsyKgDFGZvymrmWw1ab7TaYuYjoBwrhQdlOZIF MyRpMMZgKJA+GR0vhhlsrSViaKsQImQTFx3AknoD9g2xOVZn/AChYSFKiOY9gFaFANrk/LHEpc13/AGSHZaKK6VVmlQrEkkNEwTI6QIkAY1mOKeU3M5YMQSN5MGSbWb Ta23fDLMVvKRmMaVYLBY6Z6Xm7XmPhG+8YTeIMoV6qTTAhFBkT LGZvO5P2QNsZxhLsRNTqKxsqnUxZUgQbxaDJ9iOmGVPi6hNAFN LlSUpALzahckBz0GrtvhBlB8FQWKSSVME7AG4MC56d8MqWWqMo d1KysKxjQUCw2kk/Fb5mfTFuAGNlaZoQkgGSViNWqIO5JAvJ98a4ZwkKobUqzbTYkA fWDbNuT62GO2yaIoDsOwBuAIYnVBtv73wFxKtHxspH1dLTvGrS 20e9rCNjhOwOuJvQao+hXaKlgrai31Q***eL4V8doFKVNSGBDM Tr+IyFvE7G+1rYJyufVH1haY3jX0gyCYkkxYTPpgbj3GVrqsku 4YszG1mvp9ht6XHTHX4fExHt6Gw9sVb6QPC7ZuirUr1aUwv5ym JUetgR8x1wjH0vL/qx/rR/BjsfS+nXLN/WD+HHck0IUcL8YV8pQ/k1fKioq2VaqkEXmCCpDAG4xFwPhGZzeeTMDLikgqI7Qvl0wFKm FB3MDpucP/54Kf8Aq9T9df3Y7/neonehV/WU4P4GV/xfwWtk8+czTUlDU81GAlQ06irRtefcYh8R+Nq2fRaIohRqDEJL sxFhaJAubYtA+lyh/oa32p+/G1+lnLf6KsPYJ/Fh5AQ8a4C+V4PTWoId8wKjL+bKMAD6wL+pwJ4X8cfyOgaXkCpL l5LxuFERpPbFr/nYyv8Ao636q/x46/nTyh3St+ov8WDIAVHxuM5l83TFEUtOXd5DzOwiNI/OxUPC3io5Go7hFqa10wW0xcGbA4vw+k/J/m1R/wAsfvxn84+QO6t86U4X8CBeD/SMc27UTRVJpVTqDz8KMdtI7YrXgjh/n5XP0xcmihH6SlmH3ri5U/pC4eLiQfSiR77DElH6QOHL8LaZ3iiwn3hcAFL+jXI+bnNZMijT Zh6EjSv/AHE/LBf0W5taVTNVGPKlEMfYGTi10PH3DknS4Wd4osJ94S+OKfjPhi ggOkNuPJIkdjCXHvgyB5/wmjmc5m3q0I84E1iSQNMm3xWmTAHp6Y14p4bnKNVKuaI8x/hcMpukR8PUWx6LQ8a8NSdFSmk76aTLPvCXx1mPGnDqoHmVabgb B6bNH6yYdv4AccD4oMxlqVYfXUEjs2zD5MDjyjxfxBqXEs0yGD Yf9KdOtwPbfpj0LL+NOHoNKV6aL2VGUfYFjHlnjHOpUzlepTYO jtykbEaV7juMRJelguRclUaQ5I1loiJERdo2AExO8zG2LBwzg1 WpVSrWIakNKllKtyqulbBiw2AkgG5O+FvhvgDVyrOQlNg4U6l1 kgGD5ZOpkBiYG04s2SWjRSiponzDS1F/MIcncxT+spNxAghge8cWpLaimVROBpHPm6CN1WWMekqpE+xxmG maYs5KUAFtFqY2AGwS2MxPmflit/ANTyA8lZ7YVZjJ9/77YsmXyOmgE1ao+tEDvscB5ynfp3xsjborjZaxwXwLJtUe2oKL MVgGDuAWIEkeuJqtO3yxDwrhvmKT0F9NjINibkab9T8pwpv05J ZYKmZWmqgI4pl1nWw1ws2GgARE/aO2GWT4rRY6VU0hsatvMIgSvKBBgQAN9UThXX4XCK1QE6vhDEw xE7nfTt22xunlao51Q7kgIpOnaGaxCjeJ3j0nHJSZBLxGvJIDa gnczBHb0nHGerB6isisJkkMJ5jcidj8XUz33wSg1LzOWc3JO67 RqOxiw9MTGihpjmY31XMqOWNo7yYk23wlLaAjzqsgVZaIBiLkH bfpbDDg/ECqaSSVLDlBIkkGNuUiQJETYdcM+K0dVI6ToVgpiRLAAgQATAv sdr7YDr5nzKiLSXQ0qgKsNKkgoSBG53LEk9emKTUgA3Uiodagt MajsSDvJP8Af8YYWmzAwzKjTaUgrpn3BJgyYI2wSc5pLBBJAI1 meUfnRsLSPYntOAqh/Kan+JmOrVsdQN7WO8jpfGiAhyr+WmtwGUghVYwGNtwDqi57d5t hbUzc7iOwBPe0zJaBYYm4k+ptWmBCiwAEAQftYE/M+2IaNMki+nqO/sPX92NBndSgws4hxEL1g/nEbWvhr4foczhgGApVLGCLiFMbg7mfbEb5B2AZgukAuQgAaDe4 H6Nptb7ZuAt+Uqx8PlVCP+kYqLtgCpk1E2GxFxO9vt9cE8Py9J SdcaiOTWCykyPiAMxHUTHURjnEGaq6Svz/AGY0kqQw7J0FflUUy+l4kW5b7RuQDFo36kYW1KiKQGp2mekjYE H2I9N8Q1azFwFkEdrGf2Rhi3CGCLUqCFMwCd/TTOqOs+2MHJoVG0oUn+FLnYDb7IMfuGOCiM+kU7yE5JIMA3E3u bycRJThZAZSeURJm9xI3t0thpQ4U2gqo53ewYQeXcwOsmD7bdk ptdiAc3wvyxqC6o5iCNgbRAM7k3O8WOD/AA74Zp1mJqtpSBBvF/rHa3pI98D53MLLU4aeWTOtpXcdjf2/Zjo1AFmoDotpFyTvJ6AiNukjrhbpfI6wG5zw9lw6qLFY1hX176 QAWUtoaZ+/pfC/KcLo+ewIZ6aw0iboRPS4I33IsRbfEb8fhTSRKenUQNKwSpGm3Y nckXNrwMS1M8oGlzpdRA7g9LSSRFp9vmOU1w2ETTcOoaKjLq3I pzIXfuJkKPtNuhxBx3hCU67pTJ0AwJudhP3zhnS4h5jKrFTctp AI3tpv8I3LEdfXeHjY/wAYqfpHG2lKTu2Agq5XSCSdsRtTiCTpG07x2sMNNP5wHSQdun3 YV8VywRmQMXIbmI2m8xG4vv2xbm06sAd8x2/sxH507/LEuRpBiA0ATvf8BuMXPIeCaVbV+UTU6nytOoL5ljzBgIEEgQYk ehGE59MMIqXD6VUTpYU1qA02diEVhykrqPykDcYu1EPoqVavl1 WqOq+ZROqFM6gxIkKFC7ACNsQnw8q0aVBtR5/MZTGqdI5RBIANpk2g74bDMrRolWYmmpCFApUAnqo1SWH5zzOk8 qgCctykiWzrN0MprOumyN+brAgRa2m1oxrEQygeWlTJNySCbm5 GkxPbGY56RNAfD6BFHS8N85tsML85RE4f1KCqSFWOpE9SSThLx G0CZ/uf7MdiNxRUFsR5fINRYVEJDLHwmZJgTbazTgipsZxZsnlORbjS xVzIE7LYdYJ7YmUq5ExBx3MsqUuYsBT5dzDTpYtOxMSDebY7pc TSuk+Y6sraG1MRqUi1lIm4IImbzeTDzO8MqOSF2sL7EknV39Om E/E+BmhUpIuxk61jVrIkmAbBdwD6DGfpa+xUMBXTShRBdrJBuOja lNyb4IVwKUM8ANqI07mxAYETcjbsZIvhHX45UpMC5BqNTTmI1M YgAyw5fhFgPeb4zJ8W8yiaJSWLM+ovAkEMIBBH50gAWj1xlLS3 Cqw7imZIYlgGZ5m8gSFI0xtC2jv7YXtm9UANcFRpi7E236WjE1 bK87FabU1Gkc5BuSZ/R3AgdZ6DC6tRgyQeu33x3EzfBtzkK6O6mZCliBAI02IIIG4kAz e/THD5jWpIWALxPTr8pPynAtZtUX3Mx+H/AIxxlyQGAHxb2v7e2LWMgd1FLCTuZ22j9m2N5fTyFkkC5AEExc nVe0Wn7sH5XLlf6RGIIkaSp3giQL/fMT1NgMyJiQBAA2i3rAv7+mGpWAbV4gK3xCkqj/NosE2vp35jAEmWvOJOANL1jGn8iw0gQB8IjCvJ5HWxNyAJAFjb cz0AiScOeAb5gyf6J4Ha6/sxrHlADg44zCLYtJibTF8d6cQ5xo07z6Y1nwAOlNQwOohwZgG+ wIv0O3Wfnh82XKoj1nBGiaQEkFSSdblt9bhp337AYgpZDRl1rS klraYJ26xOlh2MbbHfAuazYhoJOuAZlrD1Yx7dfbHLd4EdLxI6 kKvpHVlElJJkDYesKRPpi0ZnxBRGTpsjO0PpDuArzFwQvSTeCb H4ptiiqqBgkvv0Ht7dsMalVqZ1MiMGpssMZAVpA02sym4Pce+C kBPnc7RaodbN5is5djcMBGkahBDQCAIi+9sB8XZlqMuqY6AWWQ GiDMESBv03OEdepbff79p/DGZfMktBax36/P1OL2dlUWfIUqgp1KiUAeXfyyTsZ5zsIHS+3eCn4iTUh9Hlsbn QIWSbCJnVEbYb8F4kEpVKlSqUdyEBW+gRc6SRzEAKNAJAn4ZBx rJZ4BleqEZB8RPOQAoWBAgAkW63ud5lYYhfQ/pKaErqDLIU23i/YnqLj2mMN+NH8vU/Tb8cLU4prqUEnVNRNRJMzKgAiLAbiO99sMeL/wBPU/TP446IIbAHqcs7bG/3WxD/ACtocIz84AZiYLdT7CbW9cENQ1DSfrEDoNyBubDffA+efLhKgp k+YjkKxnTUTax6Eb3AkeuJmrYiOhVopUp2SoltQcMNTfW+EgwO kQO+L8vHCnl6AlNVWVQJpTvAm5WbyLG5vGKP4Z4TTqOPMcR2DK rTawLkCTMRP4Y9HZFWuDTRVbRzuahNRe8mCrAgEkmOk+uMxMQ5 rNVWBZmAXqFUzteTsRGwJOCqKN5p1CmYhSgVT8VyCgMBj+dYCC Owwsz9A0yj6yacgDYWIkGLXhpuDMROCctmGqVappnTTXzHBHxs AYmGNnhptF9htjOK+CRvU4LJlFDKbghgoM3JChrCdsawircGRj qO5gmHRRMCYBmB2E4zDuHyKmMhX8yWmQYv39u4wl4hvci37xif hGYHlwIMWEbEfvwLxCoCex79+n2z+GOiPBulgU135YxduAEDK0 maDIgSN/SfliiZkyTi8+FkV8pTk7Art1DN23tGMtfhCYxNUAxETsOuq956 2xD/ACQCTAYxPPNiZvbpFsE5TJEg67AMCC0CBtfrMHGq9RRzBTEdOv sbT9mOXeRYk4n4d1qCo1EBgLX1WvBmQO2F3D+EeVVBYAkMpdQL CQT12BmIxZ6UaQRpgepm8fcY2xsZUIysQDKqCD8zfr1xqtVbaK vABU4ZUcamJmGIAvBYliTF4sO8d8IKGXZ6xBRgot8BICDYct//ADJxdqtUSBAkgbQBvcAD4YAmMdo0N2iRAFrwS1utrnEKaQrRUa nh5dKaVJiNXKQSCZM6jptcWvhTn8m6kgqVAIkRtAsCRaQLH1nH pa1VO4mOjQTMneMAZxqZSosjmkFRs3efkBt3xamnyNtMp+ToK1 lUBVZRIUmZ31EGZPsdjGF3F8uyiD8Um95gG0X2vi7ZGhSojcW2 JEcoF7ncSZxT+O1jUctzHsCIsZI33Hy2xMWm7QgOgArCb7wwMC fsJm5H/jDLgOY1tmLRFBtusst/fp8sIXBEED2t2+V8PPCtOEzJE/0LTaADqWPu/HHTDnIURLtgLi1bSFAJBP8AZgsbYC4ufh73j7sbz4AwZlFRqam 5jWYPNcEAXsBfcSfsAHRyDq7G1/79sBFoJP4Y7OZ5fYfb/ZjCgDcuAr6jc7j2gkn3iw9TiLPZty8EyF5QOwB29gZj3wL5pJn tAP4YJrWXoZ/dOHVACZoybbYipi4wRWXtiPyTBMEgbkdJ2xS4KG9WiNKo4CAD/mXuSQYkyPTGzl20wiEqg1GbsBO5G0XjDHhnCvOCO4U0woBIYL5 dmOp7SRC7gRMCZIkdqemklUrCVdYW9yF03A3WNQHY39cRkgA4H lGbNUWCkjzUMi9tQkmOmHfEzNap+kfxwNwFmbMUiurQtRFuYuz GLAxsOnbE3EhNSp6sfxxtBjAOI/0TfL8RhCxxaK/CWahqLU0UkBTUcLqggGAbkDYmIHfFefJOKgSJaQsAhpJsIKyCD IgiQZthy5BElXPHSqICoA+bMdyT7mB6AYtPEuLvTprTZuZiuoI RaQDsDcSIBvcMTuAKt/gep53kgAvf6w0wBOrWTp0aebVMReYwa/C6zsp10qsFKfJUVoiESRIISSBq+G+975ONhQZlOLnzQ7U1qHoG OoC/YXJiwXYG5B2wyzGcV3divloxYoDZyu/l6gBIgATeDGFOeWrXrrl0QI1MBQJAgiSzF9gCT7fDHST+G5xla nql2ZU0k/V2CkXAXlF+5nEtVkTDqmVdzqIZZ+qaiAjsDJBkeoGNYW5zX5jc mmDEM3MI7+uMxltZIFS4iyrAiR6YnfN6gNVjHTv/AHjHIyJvMCTI6WGOXypv0Hr+3Gt0XvAazEHfDfgXiM0KZXSDck HqCcCrld7gaQD79Ld95wbkvDrVEZwCYbT00yBJ1TfaYjthTakq YN2XLgfG2qUwz0iDAlrRJiLzfe2N1syxc2AA6QdOnebdJJk4g4 ZSanTA81ZQAESIAmxAPxbG/ScTZyqYCiVqECGaZaNwB0Anr1644mknggJygimplwHIMC2/uZ9MR03MD7meNRa4ggdBfHGZ1AS2nUAFnqFWehMhh+3EVLPEMW HlVZ2JXbubdYt88JIVkq58IX3DTDQO/p0BsPScAPx1ELKVgkGOgJPW1z+3bEnnhV3EMZgSzSLgTERG0i0 euEPFvEbFl0BGgRJQSvSZHWcWoW7SA4TxIyuSSCSe0W7e3XEOY 4+SRFgJAHW98KM1XLtOkA9dNgfWOhx1k8hUrNppoWi5gbDuTsM dG2KyyqGFHiokFibbf364wZ/UxaJ5dAkwBaBbrbE78BPleWacVQwOqTcGwAJhYEfad8L85llp1 Xp6jymLi8jpYkYmo9DOXy4IJMiNo2/HfDbw6h8rNEkSKZAEHVEgz2j78KzXBQKYMEm+2G/AuIeZSzKxAWjv1uwtjTTuxgEYB4yt07dfuwb0wNnwCVmY6x26/PHVPCAVLfbHFsT5m5Yiwm3X2va+ByNuuMEMIy+Z5XBi+kbfm3+ 829icGLVUAUzDKBIMzGoX6/ECdsKymCMtw96gJUWXcmwntPfrGE0gN5hRaAdpuO/UenXG0oG4IgbnoesG/QEjt0xMtEKx0sCYuYsO8fbgurRKUqbeYZqCdIjTAJB1b3lQdJE 39sLcFjHPZ3y6AYaSVfQVCkIyaCullYCxG/WZO8Y3kcmK1APXqaB5rW1rSmUy4UAsrKqhAxFvqhRvjnhNChX8 05qoWdFprTmFMwxJ0zNQAiIWWOoEgDa7ZTwZSXRqqisol1XSoV SCoj+kAlpG7AgCIBN43uOGDRV+AZOktWlprSGqUzcgklfOjkjk B5dyxAZTY2G+M0cvNQ03cuGPxFSDDlbAKDcc29gOs2Z8L8PpTa iajjV/KfLAReRDILMz21KAyACwBJG4Jwqy/C0rVlRXMvUqiIGrSihl5dQEtdRLAT1tjp0naERZzhZzNIMutlC IhWkgqOrKAIKF1IUwWD3HN3mAF4fQo6i1dyQNAIpoxDkHXtX0y q9QTeovUHBvHODUloVl84GrSrOgBAh0Vqagjm5SdTN1EKb2uuq UaC5paSv/AIuKmhqoAnQTvqWQTB36T8sE+QMCIy02pMXKHynWoq0tVN5C7V SCAdSTqWJSNpxuhwnRUSo9JsvFWmFDv8fOsgKw1GBfWOW0bkY4 8T8Ny6ViMuwZAoJioKsNzWDKADYA2FpiTgjK8Fypr00ZlCmkGe K9IrqLAEeYF0rCEsVImVIEyDhJgB8A4kTmsujwVFVNRNiwB5VZ tyinb8bLpslPghreVXL0lQU0WFAgEDmgRoMEgxJsLwcV08Py60 EqOSX1wUDiSJq8vlDnWy021kxzx0w5rUW0PTo1HFFBHmapQgQp VX0j8nq1NyqJmSWiRE8rkGNK2ZoliTVRyd28qZPeVQqT7WxmF6 5eAAzUUIA5WdwwECJ5T0jGYyJH1PgaSoACsTpLHYr8pN5va2Ia/AgUZVphZItqIFtpjfvjMZjl3tKxAY8HkJqZwpJsNxpIImw3mMN MpkfLy4EgBTJYDTPQMQLsQZ33v3xmMwb3J5BhPC+IAOGZF0LDa ffmaYBEEDbpiZsmLmJDEgAnrvv9piOmNYzES5EA1K+lTZnj4WJ EQLSR3EEAegwmzHF1QlVXQQAJE/XB1d+rR1xmMxrp9iQvzFWFW5G+kibz***p998T5RQtRTSAJ+rr sZMiZUQI6DbGYzDbwUR5ng0kFACzST0gSR19QdsN8rwenSRQOY uFaRaZBlST8LDcRI9cZjMO7QMOTLVNdarNoWADBIAhJO0xI274 R8e4VTKCoC5ZngMY3tO3QAjp88ZjMSm1TDsUZbIAtoqQoQEl1X mtYDe4kgzE74dZXLBMtWiP6I3HUeYdJI0joe5PttjMZjWMnvX5 0y0xETielTU7pq0c5+GYANuYEEdYO+2MxmOvX9jAWZ7h+lwgvq 0kH9IA/dMYmznBzT1oANSAOSd40raxI+t7+22MxmOPe/T+3+Dom4RwQVQju1mcKYF1FrkGJmRsehxbczw3y0V2ZaRkEAA1 FMgQeYSHJ3JJW5IGMxmOfUbc6B8AdDg1JdYKgVCCywAQBfTdgY abyALCDgteA0SkaQTUWVte/wBckxJLHYnp2xmMwnJr8+iWd8C8OpQqCurNCrDrC31RIHcHSbH bvh1nKFNip57KSIgR679FB2xmMxnJtu2F4FP+Dy2YSqQBs3uqy q2A3kz853xTavxH3xmMx6nhPYM4dVIhzpHcCb9PvxlbMU3UBBI Bks0yGMz9Ygzb7OnXMZi9VeqxWC5LKama5CrJ3udon5EYyvkj5 mlYMn98C/pfGYzGTeR9hlTw/KiqzGoW+IzEHtcSY/Zh7mq9cUtLVYooAFQXL7TqJHTb5fPGYzGLm7QMYDN1XAahqFKA ElhMLyyZvJIm/fGYzGYylrSUmitiP//Z[/IMG]
أسطورة قديمة تقول إن الاسم القديم لمدينة قالمة مؤلف من كلمتين "ألقى ـ الما" أي "وجد الماء".
وتعود قصة هذه الأسطورة التي يراها بعض المؤرخين خيالية، إلى قافلة من عربان الصحراء ، يروى أنهم حلوا لأول مرة بالمنطقة، وقبل وصولهم، أرسلوا فارسا يبحث عن مكان ملائم به الماء، كي تحط القافلة الرحال به، وعاد الفارس بالبشرى إلى رفاقه وهو يُردد *ألقيت الما.. القيت الما..* فأخذ مرافقوه يرددون بفرح" *ألقى الما*، ويقال بأنه مع الوقت، التأمت الكلمتان فأصبحتا اسما واحدا هو (قالمة )
يقول كثيرون أن هذه الأسطورة باطلة ، لأن منطقة قالمة منذ القدم وحتى اليوم، تنتشر بها الينابيع، كما أن اسم قالمة كان معروفا قبل دخول الرومان، فكيف يُعقل أن يُطلق بدو رحل هذا الاسم على المدينة..
من جانب آخر تشير بعض الدراسات إلى أن مدينة قالمة، كانت تدعى في العهد البونيقي "مالقا" أو "مالكا" والتي تعني "الملكة"، وأُطلق عليها هذا الاسم تخليدا لأحد الملوك، أو لأنها تشبه الملكة الجالسة على عرشها بين شعبها وجندها، إذا ما نظر إليها الإنسان من أعلى مكان، كما يقول بعض المؤرخين .
وجاء في كتاب "فتوح إفريقية" أن قالمة اسم قبيلة أمازيغية كانت تقطن بهذه الجهة، ويقولون إن هذا التفسير أقرب إلى الحقيقة، حيث أن أغلب المدن والجبال بالجزائر، تحمل اسم القبائل البربرية..
وتتواصل الروايات حول معنى اسم مدينة قالمة، فيقول المؤرخ جوداس أن التسمية انتقلت من ملكا إلى كالما، كون اللاتينيين عندما حلوا بالمدينة، كانوا قد قرأوا الاسم مقلوبا من اليسار إلى اليمين، وبذلك صارت التسمية كالما بدل ملكا..
وقيل أن تسمية قالمة هي نسبة إلى فاتحها محمد قالمي الذي قام بفتحها سنة 63 هجري والذي كان له فضل كبير في إنشائها وتطورها بعد أن حكمها لعدة سنين وقد تم عزله من منصبه بعد أن قام بإغتيال الخليفة في ذلك الوقت رغم إنكاره ذلك.

أصل سكان ولاية قالمة
ينحدر جزء من سكان قالمة إلى قبيلة بني فوغال الامازيغية ، وتتركز في المنطقة الممتدة من الخزارة شرقا إلى حمام الدباغ غربا ، و قد هاجرت هذه القبيلة إلى قالمة سنة 1799من غرب جيجل...
كما يذكر الحسن الوزان ،أن الأعراب سيطروا على المنطقة ما بين القرنين 12و16م .
وينحدر من هؤلاء البدو العرب أولاد ظافر وأولاد سنان وأولاد علي والدرايدية...
كما هاجر عدد من القبائل الحضنية الهلالية مثل أولاد دراج والنوايل وأولاد ماضي...
كما يوجد أيضا عدد من الفراجوة ، وكذا عدد من الشاوية من قبيلة هوارة ، وقبيلة درغالي
وهذه الأخيرة تعني لغويا **الشخص الذي لا يرى**
حيث استوطنت هذه العائلة خلال 1860م على جنوب الولاية ،وبالضبط منطقة عين صابون ،قرب عين العربي ، والبعض منها بمنطقة الركنية غرب المدينة .
أما قبيلة أولاد حريد فقد نشأت نتيجة الاختلاط بين بقايا كتامة والهلاليين ، وكذلك الهلاليون من مرداس وبني صالح شمال وشرق الولاية.
كما شهدت قالمة سنوات السبعينييات استقطاب البدو الرحل ، التي تزخر بهم منطقة بوروايح سليمان ، والتي تنقلوا إليها من المدن الجنوبية الجزائرية.
وكان دخولهم لمدينة قالمة يتمثل في إقامة خيم بحي فنجال وبعدها حولت هذه الخيم إلى أحياء قصديرية وتم بعدها الاندماج الاجتماعي ، وتأقلموا مع السكان السابقين للمدينة. و معظمهم اليوم يشتغلون في أعمال تجارية بسيطة مثل الخضر والفواكه أو سياقة شاحنات وحافلات أو أعمال تجارية حرة.ونجد أقليتهم في الإدارات.
كم شهدت قالمة فترة التسعينيات أيضا تضخم سكاني هائل حيث دخل العديد من الغرباء إلى المدينة ، حيث قدموا من مختلف الولايات , و بالخصوص الولايات التي كانت تعاني من مشاكل الإرهاب . وكذا الظروف السياسية الصعبة التي كانت تمر بها الجزائر بعد توقيف المسار الإنتخابي في جانفي 1992.
ويرجع السبب الرئيسي لاختيارهم مدينة قالمة ، هو أمنها واستقرارها مقارنة مع الولايات الجزائرية الأخرى.

قالمة زمن الرومان

يقول المؤرخون أن الرومان سارع إلى احتلال مدينة قالمة، لأهميتها الإستراتيجية والاقتصادية، حيث كانت إحدى المراكز الرئيسية للملكة النوميدية، وبعد سقوط قرطاجة عام 146ق م ، أصبحت قالمة معلما هاما، وحصنا منيعا من حصون المملكة النوميدية، ومخزنا للذخيرة الحربية خاصة في عهد يوغرطا، وقد تحدث المؤرخ الميلي عن هذه المدينة قائلا" بقيت صدور الرومان، وعرة على يوغرطا، وأرسلوا إلى "الواس" وكان قائدا بإفريقيا، يأمرونه بالهجوم على يوغرطا، وأنهم لم يرتضوا الاتفاق الواقع بينه وبين بسيتا.
امتثل القائد، وهجم على يوغرطا، ولكن ذلك الهجوم أعقبه انهزاما، حيث أن يوغرطا هاجم بجنوده على الواس وجنوده على حين غفلة، وقد كان الواس طامعا في "ستول" قالمة، وأخذ ما فيها من أموال يوغرطا ومؤونته وذخائره، إلا أن أمل الواس خاب، وخضع ليوغرطا خضوعا شائنا لشرف روما، إذ أجله 10 أيام للخروج من نوميديا وأبقى جنده تحت الذمة وذلك عام 109ق م

قالمة والفتح الإسلامي

يقول بعض المؤرخين، بأن أهمية مدينة قالمة الاقتصادية، تضاءلت بعد الفتح الإسلامي لبلاد المغرب في القرن السابع ميلادي، وظلت نقطة وصل بين الشرق والغرب، إذ أن القوافل كانت تتخذ عنابة ممرا لها نحو الشرق أو الغرب، ولهذا فإن مختلف الأحداث التي شهدتها عنابة هي نفسها التي شهدتها قالمة..
اتخذ العرب الفاتحون قالمة معسكرا لهم، كما توافدت عليها العديد من القبائل العربية، خاصة بعد الحملة الهلالية في القرن 03 هـ الموافق للقرن الـ09م، حيث استقرت بها بعض القبائل العربية، وما زالت بها حتى اليوم، مثل أولاد سنان، أولاد ضاعن النبائل، أولاد ظافر، العشاش بني أحمد، أولاد عطية، وأولاد ماضي..
وإلى جانب ذلك، توجد بعض القبائل البربرية التي تنتشر في جبال المنطقة مثل "بنو جانة" في جبال ماونة و"بني ولمان" في جبال دباغ ومرمورة .

قالمة وقبيلة كتامة
الأصول الاجتماعية لقبيلة كتامة :حسب بن خلدون تكون قبيلة كتامة واحدة من أهم بطون البرانس من قبائل الأمازيغ أو البربر كما يعرفون تاريخيـا بالمغرب العربي ، وهي عند نسابة البربر منحدرة من كتام بن برنس.

أما عند النسابة العرب فيقولون بأنها واحدة من فروع قبيلة حمير القادمة مـن جنوب شبه الجزيرة العربية ، وقد ذكر ذلك المؤرخان العربيان الكلبي والطبري، وأول ملوك هذه القبيلة ، حسب هذه الرواية هو فريقش بن صيفي الذي سميت بلادهم باسمـه ، والذي صار يطلق اليـوم على سائر إفريقيا ، وهو من ملوك التبابعة باليمن، وهو أول من فتح إفريقية وقتل ملكها جرجير.
وحسب الرواية الأولى تكون قبيلة كتامة قد تفرعـت إلى فرعين رئيسيين هما : " غرسن ويسودة ، ومنهما تناسلت كل بطون كتامة المعروفين عند المؤرخين، وعلى هذا الرأي فهم عناصر محلية أصيلة ، وقد ارتبطوا بهذه البلاد وعرفوا على أديمها منذ فجر التاريخ.ولم تأت بهم الهجرات البشرية التي كان شمال إفريقيا مسرحـا لهـا بواسطـة عـدة مراكـز في العالم القديم ، وإن لم يسلموا فيما بعد مثل غيرهم مـن سكان بلاد المغرب، من عناصـر طارئـة اختلطـت بهـم واندمجـت معهـم بحكـم المصاهرة أو الحلـف، أو طـول الجـوار ".

وأيا كانت الاعتبارات والحجج التي بنيت عليهـا هذه الروايات فقد اتفـق النسابـة العرب والبربر على أن البرانس هم أبناء برنس بن بر بن مازيغ بن كنعان بن حام ، ومن ثم ، وحسب بن خلدون فإنهم يلتقون مع الفلسطينيين في النسب والأصل.

وأيا كانت حقيقة نسب هذه القبيلة فإن ما يجب التنويه به أن هذه القبيلة هي أهم القبائل البربرية في المغرب الأوسط في القرون الوسطى عددا وشأن

إقليم كتامة وأهم حواضرها : لقد سكن بنو كتامـة شمال إفريقيـة منذ القدم (مثـل إخوانهم من فروع قبيلة البتر، شقيقة البرانس)، في التاريخ القديم تدخل منطقة كتامة ضمن إقليم نوميديا القديمة، وفي ظل الاحتلال الروماني ألحقت بموريتانيا السطيفية التي مركزها سطيف، ويمتد إقليم كتامة على كامل المنطقـة الواقعة شمـالا مـا بين بجايـة إلى غايـة دلـس غربا وعنابة شرقا، إلى حدود الحضنة والأوراس من ناحيـة الجنـوب والجنوب الشرقي، وقالمة وسوق أهراس شرقا، ولهم مواطن معروفة في مجال هذه المنطقة منها الحواضر الكبرى المعروفة اليوم مثل : قالمة، سوق أهراس، القالة، عنابة، سكيكدة، القل، جيجل، قسنطينـة، ميلـة، سطيف، والحواضر الصغيرة الموجودة بنواحي الأوراس، ولهم مواطن أخرى ذكرت في المصادر التاريخية مثل إقجان أو إكجان بنواحي بني عزيز بولايـة سطيف، وهي مركز الدعوة الفاطمية، وبلزمة، وباغايا وغيره

الدور التاريخي لقبيلة كتامة : يذكر المؤرخون أن قبيلة كتامة كانت أشد القبائل بأسا ودفاعـا عن أقاليمها وقد قاومت على الدوام كل محاولات الغزو والاحتلال الأجنبي لا سيما الروماني الوندالي والبيزنطـي وحتى الفتح الإسلامي العربي في بداية الأمر. لقد كان لبداية الانهيار التدريجي للإمبراطورية الرومانية في بداية القرن الخامـس (5) الميلادي أثره في تسهيـل تحرر سكـان الأرياف خاصة، من سيطرة الرومان، وقد ساعد على ذلك مجيء الغزو البيزنطي غير أنه كـان أسوأ من سابقـه بسبب الاذلال والخـراب والدمـار الذي أتى على الإنسان والعمران، وقد قاوم بنو كتامة هذا الغزو إلى أن جاء الفتح الإسلامي في بداية القرن الثامن (الميـلادي (710) وقد كانت لهـم ممالك مستقلـة وقادة عظمـاء في تلك الفترة. اعتنق الكتاميون الإسلام رغم الفتن التي وقعت بسبب الردة عن الإسلام التي أدت إلى نشوب معارك بينهم وبين الفاتحين إلا أن الأمور استقرت في نهاية الأمر بعدمـا تفهم الأمازيـغ أهـداف الفاتحين الجدد غير المادية ومبادئهم غير المعقدة عكس من سبقوهم، فتعاونـوا جميعـا على طـرد البيزنطيين والرومـان وتحرير البلاد نهائيا، وأدى اندمـاج العنصرين إلى تكويـن مجتمع جديـد على أسـس ونهج جديـد وأدى ذلك إلى قيام ممالك بربريـة معروفة وقد خضعت أقاليـم كتامـة لسيطـرة الأغالبـة ثم الزيريين ثم الحماديين ثم الموحدين. و في بداية القرن العاشر (913) الميـلادي كانت قبيلـة كتامـة من أقـوى القبائل البربريـة في المغرب آنذاك، فتحالفت مع الفاطميين ضد الخلافة العباسية تعاطفـا مع دعـاة الإسماعيليـة المنشيعين لأهل البيت وذلك لاحتضانها هذه الدعوة ونصرتها واستطاعوا الإطاحة والقضاء على دولة الأغالبة في القيروان بتونس، وقد كان دورهم حاسما في تأسيس الدولة الفاطمية فكانوا حماتها وجنودها المخلصين وقد رحـل عـدد كبـير منهم ضمن جيش "جوهر الصقلي" قائـد الحملـة الفاطميـة علـى مصر، لكنهم تمكنـوا من دخـول الفسطـاط بعـد محـاولات عديدة، يـوم السـبت 17 شعبـان عـام 358 هـ. 969 م، وأسسوا مدينـة القاهرة، وقد خصص لهم بجـوار القاهـرة مكانـا يتمركزون فيه وظلوا قوة عسكرية هامة في خدمة الخلافة الفاطمية وقد قادوا حملات ضد العباسيين حتى بلغوا دمشق، ولا تزال كل من القاهـرة ودمشـق على التـوالي تحتفـظ لهـم بحـواري تسمـى باسمهـم حي الكتاميين بالقاهرة وحارة المغاربة بدمشق، وبسبب موقف هذه القبيلـة فقـد تعـرض أبناؤهـا في فتـرات ومواطـن عديدة إلى الاضطهـاد والانتقام على أيدي خصوم الشيعة. .
قالمة والعهد العثماني
تدهورت قالمة في العهد العثماني عمرانيا، فأصبحت أشبه بقرية صغيرة إلى جانب الأطلال البونيقية، والرومانية البزنطية التي ظلت باقية حتى ذلك الوقت..
فالأتراك في بايلك الشرق أهملوا تنمية المنطقة وأمنها، فلجأ إليها كثير من اللصوص والمجرمين والمبعدين من طرف السلطة، وكانت بالمدينة حامية تركية تقيم في أحد الأبراج، هدم على عهد الاحتلال الفرنسي، وهو برج حمام جنوب شرق المدينة قالمة، أين تقام اليوم مدرسة محمد العيد آل خليفة

المعالم التاريخية والمناطق الأثرية


تزخر ولاية قالمة بمعالم تاريخية ومناطق أثرية كثيرة ومتنوعة ، وهي :
جبل طاية بوحمدان - المسبح الروماني هيليوبوليس - بقايا حمامات رومانية
- مناصب حجرية و مغارات قبرية شمال حمام المسخوطين بالركينة - أطلال
مدينة تيبيلس الرومانية بسلاوة عنونة - حمام الدباغ أوالمسخوطين - موقع خنقة
الحجار سلاوة عنونة - مناصب حجرية بشنيور عين العربي - موقع عين نشمة ببن
جراح - موقع قالمة بوعطفان عين العربي - كاف بوزيون زطارة القديمة بوحشانة
- زاوية الشيخ الحفناوي بديار بني مزلن - - موقع سور الثكنة العسكرية قالمة

أما أهم المعالم التاريخية على مستوى ولاية قالمة، فتتمثل أساسا في : الآثار الرومانية ، المتواجدة في أطراف عديدة من الولاية .
وأهم وأبرز هذه الآثار على الإطلاق :
المسرح الروماني

وهو مازال زال قائما حتى الوقت الحاضر ، شاهدا على ماض حافل بالأعمال العظيمة، فهذا المسرح يعد بحق تحفة فنية في الهندسة المعمارية، وتكمن أهميته خاصة في محافظته على كيانه حتى اليوم بالصورة التي كان عليها منذ آلاف السنين رغم أشغال الترميم التي طالته أكثر من مرة .
يذكر المؤرخون أن هذا المعلم التاريخي الهام بنته راهبة معبد المدينة ما بين القرن الثاني عشر والثالث عشر ، وتدعى آنيا إيليا ريستيتوتا
* وقد بلغت تكاليف بنائه حوالي ثلاثين ألف قطعة ذهبية، وهو على شكل نصف دائرة، ويحتوي على عدة مقصورات خصصت للأعيان وكبار موظفي الدولة، ومدرجات مخصصة لعامة الشعب، بالإضافة إلى منصة واسعة يعتقد أنها كانت مخصصة للمصارعة مع الحيوانات المفترسة، وخصوصا الأسود التي كانت موجودة بكثرة في المنطقة، كما يوجد به متحف يحتوي على تماثيل وفسيفساء ونقود جيء بها من المناطق المجاورة، مثل (خميسة) و(مادور)ولاية سوق أهراس وتيبيليس بالإضافة إلى بعض المواقع الأثرية بڤالمة. وتمثل التماثيل أبرز محتويات المتحف، وأهمها تمثال (هركول) و(الامبراطورة) و(القاضي) وتمثالين لـ (جوبيتر). ويذكر أن رؤوس هذه التماثيل قد تمت سرقتها في منتصف التسعينيات في ظروف غامضة، ولا يزال التكتم والغموض حتى اليوم يحيط بهذه السرقة التي طالت أهم النصب التاريخية في الجزائر، مع العلم أن المسروقات المذكورة ذات أهمية تاريخية لا تقدر بثمن، وهي من أهم النصب الأثرية في العالم، خصوصا إذا علمنا أن أحد الرؤوس المسروقة هو تمثال يمثل النسخة الوحيدة المتبقية في العالم.

* والواقع أن محتويات متحف المسرح الروماني قد تعرضت منذ الاستقلال حتى اليوم لكثير من أعمال النهب، وخصوصا النقود التي لم يبق منها إلا القليل، والمضحك أن بعض القطع النقدية الذهبية قد تم إهداؤها في الثمانينيات من القرن الماضي لوفد نسائي أجنبي سائح، وكانت إحدى الصحف الوطنية قد تعرضت لذلك في حينه دون أن يثير ذلك أدنى ردة فعل من أي نوع كان من طرف المعنيين، وانتهت العملية في صمت مريب كأن الأمر لا يعني أحدا.

* وتتسع مدرجات المسرح الروماني لأكثر من 500 متفرجا، وقد عرف خلال السبعينيات والثمانينيات العديد من الأنشطة الثقافية الوطنية الهامة، وغنى على خشبته بعض المطربين الجزائرين والعرب، نذكر منهم المطرب اللبناني الكبير وديع الصافي والمطربة السورية اللامعة ميادة الحناوي وشقيقتها فاتن الحناوي، وكان مدى عقدين من الزمن قبلة السياح الأجانب، كما كان تلاميذ المدارس يزورونه كل أسبوع للتعرف على طابعه المعماري الجميل ومحتوياته النادرة من تماثيل وفسيفساء ونقود.

* والغريب أن هذا الهيكل الأثري الكبير، والذي يعتبر بحق من أهم المسارح الأثرية في العالم العربي لحفاظه على طابعه القديم ومكوناته من أسوار وجدران ومدرجات وخشبة وغيرها، أصابه اليوم شلل تام ولم يعد يمارس أي نشاط يذكر، كما أصبح لا يستقبل تلاميذ المدارس ولا السياح الأجانب الذين يجدون أبوابه مغلقة طوال السنة، رغم أنه أفضل بكثير من مسرح تيمڤاد ومسرح جميلة .

قالمة وأحداث 08 ماي 1945

خرج الجزائريون في مظاهرات 8 ماي 1945 ليعبروا عن فرحتهم بانتصار الحلفاء، وهو انتصار الديمقراطية على الدكتاتورية، وعبروا عن شعورهم بالفرحة وطالبوا باستقلال بلادهم وتطبيق مبادئ الحرية التي رفع شعارها الحلفاء طيلة الحرب الثانية، وكانت مظاهرات عبر الوطن كله وتكثفت في مدن قالمة-سطيف وخراطة، ونادوا في هذه المظاهرات بحرية الجزائر واستقلالها فكان رد الفرنسيين على المظاهرات السلمية التي نظمها الجزائريون هو ارتكاب مجازر 8 ماي 1945، وذلك بأسلوب القمع والتقتيل الجماعي واستعملوا فيه القوات البرية والجوية والبحرية.
وإليكم بعض الشهادات الحية من ولاية قالمة ممن عايشوا هذه الأحداث المؤلمة في حق سكان قالمة والتي استقيتها من بعض المراجع :
1- يروي السادة يلس وطاجين وشيهب ولكحل وغيرهم، بأن تعليمات مسؤولي النظام السري لحزب الشعب كانت تدعوا الي أن تتم المسيرة يوم الثامن ماي 1945 ولو استشهد الجميع، لكن توقيت انطلاق المسيرة تأخر إلى السادسة مساءا، الساعة التي انطلقت فيها آلة التقتيل والتنكيل.ويرسل عبد القادر بوتصفيرة إلى عنابة من قبل مسؤولي النظام السري، حسب شهادة السيد ابراهم محمد الطاهر ، الساعة كانت تشير إلى السادسة مساءا ، الموكب ينطلق من الكرمات -2000 مشارك-، وهم يرددون نشيد ''من جبالنا''، ويبدأ العدد في التزايد بالوصول إلى نهج عنونة، وسط زغاريد النسوة• وبعدما عبر المشاركون في المسيرة، التي رفعت فيها الراية الجزائرية ورايات كل من إنجلترا وأمريكا وحتى العلم الفرنسي، شوارع مجاز عمار (ابن باديس اليوم) والقديس أوغستين، (عديم اللقب عبد الكريم حاليا) إلى غاية نهج 8 ماي• وجد السائرون أنفسهم وجها لوجه مع بوليس الاحتلال ودركه يتقدمهم آشياري الذي حاول ان يمنعهم من وضع باقة من الزهور على النصب التذكاري، الذي عوض بعدها بنصب الرئيس الراحل هواري بومدين بساحة 19 مارس وسط مدينة قالمة .
و يزداد تدافع الحشود دون تراجع• ويلح أحد الفرنسيين، الذي عرف باسم فوكو، على نائب عامل العمالة بالسؤال:''هل فرنسا موجودة أم لا؟''، ويجيب آشياري: ''نعم فرنسا موجودة''•
وفي لحظة التلبّس بالجرم، يطلق آشياري عيارات الإيذان بالهجوم على المتظاهرين، لتشرع عناصر الدرك والبوليس بالرمي، فيسقط بومعزة عبد الله، المدعو حامد، شهيدا، وصالح كتفي شهيدا ثانيا، بينما يصاب يلس عبد الله، الذي لا يزال على قيد الحياة، في رجله اليمنى، قبل أن ينقل إلى المستشفى، وتتعالى الطلقات الهمجية في كل أرجاء المدينة، لتعلن رصاصات الغدر انطلاقة ليلة سوداء•
تواصل بركان الدماء اعتبارا من ذلك الثلاثاء الأسود، فمن التوقيفات العشوائية، إلى المطاردات خارج المدينة، إلى القصف بالقنابل للقرى والمداشر، إلى إعدام الأبرياء••، يقول السيد شيهب، الذي كان يعمل بمصالح السكة الحديدية: ''لقد كنا نرى، ونحن نمر على متن القطار، جثثا لرعاة وعزل من السكان مرمية في الخلاء، كما كانت الشاحنات تأتي إلى محطة القطار وتخرج محملة بالعشرات من الموقوفين الذين ينقلون إلى السجن أو الإعدام''•
ويؤكد المجاهد، حاجي عمار، من منطقة لكرابيش بحمام النبائل، بأن المعمر أشمول هجٌر مشتة بكاملها بعد عملية فدائية قام بها الشهيد حجاجي التومي يوم الثامن ماي فقد صب السفاح جام غضبه على المنطقة وأدخل الرعب في أوساط القرويين•
2- يقول الشيخ لكحل: لقد بلغت الوحشية بمجرمي الاحتلال، عندما عجزوا عن ملاحقة الرجال إلى الجبال المجاورة لمنطقة بوقرقار، خارج مدينة هليوبوليس، السطو على بيوت معزولة وقتل وبقر بطون ما لا يقل عن 14 امرأة في عشية واحدة، ويضيف الشيخ لكحل،ان السفاح المعروف بـ- حمر زديرة-، الذي لم يسلم من بشطه حتى أخوه لخضر ومعه السفاح اشمول صانع هذه المجزرة التي بقرت فيها البطون•
يقول المصدر الذي اقتطفت منه هذه الشهادات الحية : فجأة يتوقف الشيخ عن الحديث، وتحمر عيناه، تأخذه رجفة، ينهض متكئا على عصاه قبل أن يهم بالقول ''الكحلة..، الكحلة••''، و التي تعني الطائرات المقنبلة لقرية حمام أولاد علي ولبعض المداشر والدواوير•
لم يشف السفاح أندري آشياري بميليشياته غليله من المواطنيين، رغم تحويل مسيرة الشرف والحرية إلى سيول من الدماء داخل مدينة قالمة، فراح يجمع المساجين والموقوفين من مناطق بلخير وهيليوبوليس وقلعة بوصبع وبومهرة أحمد، لينقلهم ليلا على متن شاحنات لافي إلى كاف البومبة، الموجود في مدخل هليوبوليس بمحاذاة وادي سيبوس، وإعدامهم جماعيا، قبل أن يلقي بجثثهم إلى أسفل الجبل•
وقد عمد صناع الإبادة أول الأمر، إلى ترك الجثث متراكمة لترهيب السكان، ثم راحوا يوارونها شيئا فشيئا بسواعد جزائرية• لقد كان العدد كبيرا جدا، يقول الشيخ لكحل، ولا يمكن لأحد حصره في رقم معين، ''لكن أؤكد لكم بأن من أعدموا بكاف البومبة يعدون بالمئات، ومن شنقوا بجسر وادي سيبوس المحاذي له كذلك، وبمدخل مدينة قالمة، على مقربة من مقر مديرية الحماية المدنية اليوم، أيضا على غرار خليفة قروي وبشكر لخميسي وطاوغي لحسن، وأسماء أخرى كثيرة واستمر التقتيل بهذه الطريقة الوحشية في كاف البومبة لأكثر من أسبوعين•
3- يقول الشيخ لكحل أيضا : ما إن علم المجرمون بقدوم لجنة تحقيق أوروبية لمعاينة المجازر، سارعوا إلى المقابر الجماعية بكاف البومبة ليلا، وأخذوا بإخراج الجثث ونقلها على متن شاحنات المعمر لويس لافي إلى'' قمينة الجير'' الكائنة بضيعة هذا الأخير، ضاحية قرية حمام برادع، وتحت جنح الظلام، لتبدأ المحرقة•
ويذكر الشيخ لكحل بأن لافي طلب من الجزائريين العمال عنده بإحضار الحطب ''ولم نكن ندري في بداية الأمر بأنه لحرق إخواننا••'' يتوقف قليلا ثم يواصل، وقد احمر وجهه الشاحب واغرورقت عيناه بالدموع: ''كان الرماد الناتج عن حرق الجثث بفرن الجير، ينقل عبر شاحنات للمعمر لافي، فيرمي على ضفاف وادي سيبوس ليلا، لمحو آثار التقتيل والتنكيل الهمجي''•
4- أما المرحوم عبد الحميد مهري فقد أشار في شهادته إلى أجواء الفشل السياسي والاجتماعي الذي انتاب فرنسا قبل المجازر الدامية، والذي كان سببا في تشديد الخناق على الوطنيين، وتوليد حالة من الفقر والحرمان والأمراض الفتاكة، مقدما شهادته على مشاركته في جمع جثث الموتى من الأرصفة بمنطقة وادي الزناتي ودفنها• وقال مهري بأن الأوضاع الاجتماعية المتردية أمدت الشعب بتجنيد غير مسبوق، سيما أهالي الأرياف في حركة الوطنية ما دفع إلى تنظيم مظاهرات من الوطنيين قررتها حركة أحباب البيان، ودعت إلى تعميمها على جميع المناطق لتخفيف الضغط عن مناطق قالمة، سطيف وخراطة• وأكد مهري حول الأحداث بوادي الزناتي، بأن المظاهرة كانت سلمية، وأن بعض الوافدين من الأرياف المسلحين أقنعوا بترك أسلحتهم مما جنّب المنطقة دماء كثيرة في ذلك اليوم• غير أن الخديعة وقعت فيما بعد بقتل عزل بالمنطقة•
ليخلص إلى انه مهما حاولت فرنسا تقليص عدد القتلى خلال مجازر ماي، فإن الجريمة تظل قائمة• أما الفرنسي ''روني غاليسو'' فركز على المسار الإجرامي لـأندري أشياري، الذي كان نائب عامل العمالة بقالمة، أحد صانعي، الموت بوحشية خلال المجازر• مفيدا بأن السفاح أشياري قام بعمليات إجرامية قبل ذلك، كما حدث بالعاصمة سنة 1942 والتي تعد إرهابا بالمفهوم المعاصر• مضيفا أن المسار العائلي له حافل بالجرائم من جهة أبيه، ليو أشياري اليهودي الأصل•
- الخلاصة أن حصيلة أحدث 08 ماي 1945 بولاية قالمة كانت أكثر من 18 ألف شهيد .
-كما قدمت قالمة للثورة وللوطن أبطالا أمثال سويداني بوجمعة،هواري بومدين ، عبد الحميد مهري ، صالح بوبنيدر المدعو صوت العرب ، عبد الرحمان بلعقون ...إلخ

التقسيم الإداري لولاية قالمة
قبل الحديث عن التقسيم الإداري لولاية قالمة أود في البداية الإشارة إلى تطور شبكة التقسيم الإداري في الجزائر :
حيث شهدت الجزائر عدة تقسيمات إدارية وذلك في مرحلتين :
1-التقسيم الإداري خلال المرحلة الاستعمارية : كانت توجد في الجزائر خلال الفترة الاستعمارية والى غاية 1956 ثلاثة أنواع من البلديات مهيكلة في ثلاث عمالات "الجزائر – وهران – قسنطيينة " .
ا- البلديات الحضرية وشبه حضرية : كان يتركز فيها المستوطنون الاوربيبون وهي مسيرة بنفس النمط الفرنسي المسير للبلديات وكانت موزعة عبر الشريط الساحلي والتل .
ب-البلديات المختلطة :كانتا تضم القرى والمد اشر المأهولة بالجزائريين .
ج- بلديات العرب "لاندجان" : كانت متواجدة في السهول العليا والصحراء مسيرة تحت الحكم العسكري .
بعد 1956 أصبحت الجزائر مقسمة إلي 15 عمالة (13عمالة في شمال البلاد ، 2 في الجنوب الساورة والواحات ) كما ارتفع عدد الدوائر إلي 90 دائرة والبلديات 1577 بلدية .

2-التقسيم الإداري بعد الاستقلال :
أعيد النظر في التقسيم الإداري بالجزائر في ديسمبر 1965 فتقلص عدد الوحدات الإدارية البلدية والولائية في الجزائر إلي 15ولاية ، 91 دائرة ، 676 بلدية .
وفي سنة 1974 ارتفع عدد الولايات إلي 31 ولاية حيث أصبحت قالمة ولاية ، وعدد الدوائر إلي 160 دائرة وعدد البلديات إلي 704 بلدية وفي سنة 1984 حدث تعديل أخر علي الخريطة الإدارية للجزائر ليرفع عدد الولايات إلي 48 ولاية 1541 بلدية و742 دائرة .

أما الآن إليكم التقسيم الإداري الحالي لولاية قالمة :
الدوائر في ولاية قالمة :

تنقسم ولاية قالمة إلى 10 دوائر هي :
1- دائرة قالمة
2- دائرة قلعة بوصبع
3- دائرة هيليوبوليس
4- دائرة لخزارة
5- دائرة بوشقوف
6- دائرة حمام النبايل
7- دائرة وادي الزناتي
8- دائرة عين مخلوف
9- دائرة حمام دباغ
10- دائرة هواري بومدين

البلديات بقالمة :
وتنقسم ولاية قالمة إلى 34 بلدية هي :
بلدية قالمة - بلدية قلعة -بلدية بو صبيع -بلدية بومهرة احمد -بلدية جبالة الخميسي -بلدية الفجوج
بلدية بن جراح -بلدية بلخير -بلدية بوعاتي محمود - بلدية هيليوبوليس -بلدية نشامية - بلدية بني مزلين
بلدية لخزارة - بلدية بوشقوف - بلدية مجاز الصفاء - بلدية حمام النبايل -بلدية وادي الشحم -بلدية الدهوارة
بلدية عين بن بيضاء -بلدية وادي فراغة -بلدية عين صندل -بلدية بوحشانة -بلدية وادي الزناتي -بلدية راس العقبة
بلدية عين رقادة -بلدية بوحمدان -بلدية برج صباط -بلدية الركنية –ب لدية سلاوة عنونة -بلدية عين مخلوف
بلدية تاملوكة -بلدية حمام دباغ -بلدية مجاز عمار -بلدية عين العربي
بلدية هواري بومدين

السياحة في ولاية قالمة



تعتبر ولاية قالمة الوجهة الرئيسية لكثير من السواح سواء من داخل الوطن اوخارجه ,, فهي مقصد للاستجمام و الراحة خاصة و ان ولاية قالمة معروفة و غنيةبالمياه و الشلالات المعدنية الساخنة و التي تستخدم في علاج الكثير منالامراض خاصة تلك التي لها علاقة بالعظام .
وعليه فإن ولاية قالمة تستقبل أسبوعيا آلاف الزائرين والسواح خاصة في فصل الشتاء من مختلف ربوع البلاد، ففي كل شتاء تكتظ الشوارع والحدائق والمساحات العمومية ببلدية (حمام دباغ) (25 كلم غرب الولاية) والمعروفة بمركباتها السياحية وشلالها الذهبي على مدار الفصل وخاصة في فترة العطل الأسبوعية بمئات السيارات وحافلات النقل العمومي تحمل لوحات ترقيم مختلف ولايات الوطن•
ويتقاسم الوافدون من عائلات وتلاميذ المدارس والثانويات وطلبة الجامعة حبا واحدا هو التمتع بحرارة المياه الطبيعية•
وتحظى منطقة (حمام دباغ) بحصة الأسد من الإقبال والاهتمام والتسويق الإعلامي• كما تعد معبرا (إجباريا) لكل الزائرين لولاية قالمة لما تتوفر عليه من ثروات طبيعية كالشلال والبحيرة الجوفية لبئر بن عصمان ومرافق الإيواء والاستقبال كالمركبات ومراكز الراحة الخاصة بالمجاهدين وبعض القطاعات الهامة•
ولا تزال هذه البلدية تعرف إلى غاية الوقت الحالي بتسمية (حمام المسخوطين) متغذية بأسطورة نسجتها المخيلة الشعبية البدائية في تفسيرها لتميز المكان مفادها أنه تم ارتكاب زواج آثم بين أخ وأخته مما جلب سخط الإله الذي مسخ كل من حضر الحفل وحولهم إلى صخور•
ويتوافد الكثيرون إلى المكان مدفوعين بفضولهم مما ورد في تلك الرواية منبهرين بالمشهد الخرافي الذي تصنعه تلك الصخور المنتصبة بأحجام متفاوتة والتي يزيدها الشلال الذهبي ذو المياه البلورية قوة ومهابة•
كما يضيق الشارع الوحيد بقرية حمام (أولاد علي) المعزولة وسط الطبيعة العذراء التي تبعد بـ20 كلم شمال قالمة والتابعة إداريا لبلدية هيليوبوليس بزواره من طالبي الاستشفاء والراحة، ومنهم القادمون من بلديات الولاية المداومون على (التحمام) أو الذين يقطعون مئات الكيلومترات من أجل الارتماء بين الأحضان الدافئة للحمامات الموجودة بالمنطقة•
وتوجد مناطق أخرى سياحية ، ببلدية عين العربي 31 كلم جنوبا وحمام (النبائل)
وإذا كانت تقارير مديرية السياحة للولاية تشير أن طاقة الاستيعاب النظرية للمؤسسات الفندقية المتوفرة بالأماكن السياحية تصل إلى أكثر من 1.000 سرير منها نحو 700 مجتمعة بين مركب الشلالة وفندق ابن ناجي بحمام دباغ وما يفوق 300 سرير متوفرة بمركب البركة ومركب بوشهرين بمنطقة حمام أولاد علي فإن بعض زوار قالمة من الولايات البعيدة لم يخفوا تأسفهم لنقص المرافق وغياب تهيئة الأماكن والمساحات العمومية وشوارع (يفترض أن تكون مدنا ومنتجعات سياحية عملاقة بامتياز)•
ويعود الإحصاء الوحيد لعدد المنابع الحارة بقالمة إلى سنة 1983 بعد الدراسة المنجزة من طرف المؤسسة الوطنية للدراسات السياحية والتي توصلت حينها إلى جرد ما يقارب 15 منبعا معدنيا ينتشر ببلديات حمام دباغ وهيلوبوليس وعين العربي وحمام النبائل وبوحشانة•
وتتراوح نسبة تدفق الواحد منها بين 6 لترات إلى 25 لترا في الثانية وتتوفر حسب المختصين على مواصفات كيميائية مفيدة لعلاج عدة أمراض منها الجلدية وأمراض المفاصل والأعصاب ومشاكل التنفس والأذن والحنجرة•

وإليكم فيمايلي الحمامات التي تزخر بها هذه الولاية السياحية :
- مركب الشلالة المعدني بحمام الدباغ ويسمى أيضا ( حمام المسخوطين ) وهو أشهر حمامات قالمة على الإطلاق .
بالإضافة إلى بقية الحمامات والمركبات المعروفة على مستوى الولاية وهي :
- مركب البركة المعدني بحمام أولاد علي ويسمى أيضا حمام بوشهرين .
مركب حمام النبائل المعدني
مركب بن طاهر
مركب بن ناجي
مركب بن قرفة
مركب عين العربي
جبل ماونة :
يعتبر جبل ماونة من أهم المناطق التي تلجأ إليها العائلات القالمية صيفا نظرا لبرودته وشتاء للتمتع بالمناظر الخلابة التي ترسمها الثلوج وهذا مثلما كان جبل ماونة معقل الضباط الفرنسيين الذين وجدوا فيه راحتهم .
يبلغ إرتفاعه 1411 م على سطح الأرض وهو من المعالم الطبيعية الكبرى في الجزائر
الفنادق المشهورة في قالمة :
وأهم هذه الفنادق ، الفندق المشهور مرمورة .
وأما بقية الفنادق فهي على النحو التالي :
فندق التاج
فندق هالة
فندق النجمة
فندق بن ناجي
فندق هوارة
فندق الشرق
فندق الكرامة

الفلاحة في ولاية قالمة

تعتبر ولاية قالمة ولاية فلاحية بالدرجة الأولى ، فهي تحتوي على قدرات فلاحية نذكر منها على الخصوص:
.المساحة الفلاحية الإجمالية: 266.000 هكتار
المساحة الفلاحية المستعملة: 184.183 هكتار
المساحة الفلاحية المسقية: 17.343 هكتار, منها 9.920 هكتار
تسقى من سد بوهمدان.

الإنتاج الفلاحي :
- الحبوب
- البطاطا
- المحاصيل الصناعية و خاصة الطماطم الصناعية
- الكلأ:

من جهة أخرى, نشير بأنه على المستوى الجيوفيزيائي, تنقسم الولاية إلى 04 مناطق, هي: منطقة قالمة, بوشقوف, واد الزناتي و منطقة تاملوكة.

1- منطقة قالمة:
تتربع هذه المنطقة على أكبر مساحة على مستوى الولاية, فهي تحتوي على كل المنطقة الوسطى من الشمال نحوى الجنوب, و تتميز بغطاء غابي هام في الشمال و الشرق.

إن الإستعمال الحالي للأراضي يتعلق خاصة بزراعات متنوعة في السهول (وادي سيبوس), و بالنسبة للسقي فهو في إستعمال متصاعد خاصة في المنطقة الوسطى و هذا إثر تشغيل محيط السقي –قالمة بوشقوف- على مساحة 9.920 هكتار, على طول وادي سيبوس إنطلاقا من سد بوهمدان.

2- منطقة بوشقوف:
تتميز هذه المنطقة بتضاريس يغلب عليها الطابع الجبلي (75%). و يعبر هذه المنطقة أيضا وادي سيبوس, الجبال بها مغطاة بغطاء غابي كثيف خاصة على مستوى جبال بني صالح و عين بن بيضاء.

3- مناطق وادي الزناتي:
تتميز هذه المنطقة بالأراضي داكنة كلسية مما يؤكد زراعةالحبوب بها. كما تخصص مساحات أخرى للخضر و زراعة الأشجارالمثمرة.

4- منطقة تاملوكة:
هذه المنطقة هي الأكثر إنتماءا إلى المناخ شبه الجاف, و تنتمي إلى منطقة السهول العلياالتي يبلغ معدل الإرتفاع بها حوالي 800م, و يمر بها وادي مقصبة. الإستعمال الحالي للأراضي بها تغلب عليه زراعة الحبوب و الرعي خاصة رعي الأغنام. أما بالنسبة للإنتاج الفلاحي فيتميز خاصة بالحبوب, الخضر, الكلأ, الفواكه, البطاطة, الطماطم و زراعات أخرى.
1- المواشي:
- الأبقار
- الأغنام
- الماعز
في هذا المجال, يجدر الذكر بأن حوالي 60% من تربية الأبقار تمارس في المناطق الجبلية.

فرص الإستثمار:
- الصناعات الغدائية: تحويل المنتوج الفلاحي ( الطماطم, الفواكه, الحبوب...)
- التبريد: الحفظ و التخزين ( البطاطة, لفواكه...)
- إنتاج الزيتون

2- الغابات :
• المساحة الغابية: 105.395 هكتارا أي بنسبة 28.59 % من المساحة الإجمالية للولاية.
. الخشب: ( البلوط, الزان و الفلين): غابات بني صالح ببوشقوف, هوارة بعين بن بيضاء و جبالة, ماونة ببن جراح بمجموع حوالي 34.000 هكتار بقدة إنتاجية تصل إلى 60.000 قنطار من الفلين و 10.000 م3 م من الخشب.
• إن قطاع الغابات الذي استفاد من برنامج الأشغال الكبرى يسجل مجهودات كبيرة فيما يخص التشجير, تصحيح المجاري المائية (حماية السدود و المصبات ) و هو يقوم حاليا: في إطار البرنامج الوطني للتنمية الفلاحية, بأشغال إستصلاح موجهة إلى الأشجار المثمرة البعلية (05 محيطات بمساحة هكتار).

3- الري :
يحتوي قطاع الري على هياكل (سدود, حواجز مائية, إلخ...) بقدرة 224.24 مليون م3.
السدود:
بوهمدان: 200 مليون م3 (بسعة نظرية تصل إلى 2.20 مليون م3).
عين مخلوف: 2.8 مليون م3 (بسعة نظرية تصل إلى 2.86مليون م3).
الحواجز المائية: 1.38 مليون م3 ( 13 حاجز مائي)
نسبة الإيصال بشبكة المياه الصالحة للشراب: 87 % و نسبة الإيصال بشبكة التطهير: 92 %
أهم الوديان:
1- وادي سيبوس: يمر على سهل قالمة – بوشقوف على مسافة 45 كلم من الجنوب إلى الشمال. القدرة السنوية تصل إلى 408 مليون م3 (محطة بوضروة بعين بن بيضاء).
2- وادي بوهمدان: ينبع هذا الادي من بلدية بوهمدان (غرب لولاية) قدرته السنوية تصل إلى 96 مليون م3
3- وادي الملاح: ينبع من الجنوب الشرقي.يسجل قدرة سنوية تصل إلى 151 مليون م3
4- وادي الشارف: ينبع من جنوب الولاية و قدرته السنوية تصل إلى 107 مليون م3

مصانع ولاية قالمة
تتحتوي ولاية قالمة على مصانع هي :
• مصنع الدراجات النارية والهوائية.
• مصنع السكر.
• مصنع الخزف.
• مصنع الطماطم.
• مصنع السميد.
• مصنع الحليب.
• مصنع الحليب بني فوغال.
• مصنع المشروبات الغازية.
• مصنع العصير الدجلة.
• مصنع الاكياس البلاستيكية.
• مصنع الاجر.
• مصنع البلاط 3.
• مركب الفسفاط.
• المحجرة اليابانية.
• شركة تعبئة المواد الغدائية.
• مصنع تنقية المياه.
• فرع من مصنع رويبة لتركيب الشاحنات.
• شركة سونطراك لبئر البترول.
• مناجم حمام النبائل.
• مناجم بوشقوف.
• الشركة الوطنية للقمح.
• الشركة الوطنية للخمائر.
• مصنع تنقية الخشب.
• مصنع الصافية للفرينة والحليب

النشاط الثقافي بقالمة
تشتهر ولاية قالمة ببعض النشاطات الثقافية أبرزها :
الموسيقى، الفن التشكيلي، المسرح. وقد سجلت حضورها في عدة تظاهرات ومهرجانات قيمة على المستوى الوطني.
وفيما يلي إليكم أهم الحركات والجمعيات الثقافية بهذه الولاية .
• جمعية مالاكا للموسيقة العصرية.
• فرقة بدر وجمعية بلابل الافراح للمالوف.
• بعض فرق العيساوة.
• جمعية هواري بومدين للمسرح.
• جمعية بصمات الفن التشكيلي.
أما أهم المهرجانات التي دأبت مدينة قالمة على احتضانها هي :
• مهرجان مسرح الطفل .
• المهرجان السنوي للفن التشكيلي.
• المهرجان الجهوي للمالوف.
كما تعرف مدينة قالمة أيضابعدة تقاليد نكر منها على وجه الخصوص : الخزف - الخياطة .
وكذاالحياكة التقليدية مثل ( فن التارزي والمجبود – القفطان- الزرابي ).

النشاط الرياضي بقالمة

يعد فريق ترجي قالمة من بين أعرق الفرق الجزائرية على المستوى الوطني حيث يعتبر من بين المدارس الرياضية العريقة سواء في المنطقة الشرقية أو على مستوى فرق النخبة سابقا لما كان ينشط في الوطني الأول في فترة الثمانينات خاصة.
يعود تاريخ تأسيس فريق الترجي إلى تاريخ 11 ماي 1939 وكان من مؤسسي الفريق السادة عيساني عمار وخوالدية حسين، بوكردين الطيب، بوكحول أحمد، إبراهيم صالح، زوارة صالح، خليفة صالح، جبار الشريف ورثي مبروك، عبدة عمر.

وتسمى مدرسة الترجي القالمي بالسرب الأسود ،نظرا لحنكته ورزانته في مواجهة الفرق القوية ، بألوان الأسود والأبيض.
مسيرة حافلة بالنجاح والتألق في فترة الستينات والسبعينات :

إذا عدنا إلى الفترة الذهبية للمدرسة القالمية التي عرفت فترات ناجحة وتألقا ملفتا للانتباه ويسجل في التاريخ الكروي لهذه الولاية الثورية حيث كان ينشط الفريق في سنوات 1964 إلى غاية 1972 ولمدة ثماني سنوات كاملة ضمن القسم الوطني الأول ولم يسقط إطلاقا وهذا بفضل نخبة من مؤسسي الفريق الذين ذكرناهم في المقدمة منهم إبراهم صالح الذي يعد رائدا من رواد الحركة الوطنية وواحدا من بين 22 مفجري الثورة الجزائرية وكذلك منخرطا في حزب الشعب الجزائري، أختير فيها اللاعب سريدي مصطفى أحسن لاعب في البطولة وخلال الموسم ما قبله كذلك تمكن اللاعب المرحوم حشوف نور الدين أحسن هداف في البطولة بـ 19 هدفا وكذلك تسجيله لـ 6 أهداف كاملة في مقابلة واحدة أمام جمعية وهران بقالمة (علي عبدة حاليا) وبقيت هذه النتيجة تاريخية في مسار الكرة القالمية.

أهم الإنجازات :
*لعب ترجي في القسم الاول مدة 17سنة(بين 1965 الى 1972) (77-81)(83-87) (92-80)
* فاز تقريبا بـ 25 لقبا في شمال افريقيا حيث توج بسبع بطولات لمقاطعة قسنطينة وألحق شر
هزيمة بفرق الاستعمار
* كما فاز بـ9 ألقاب لبطولات عنابة زيادة على الدورات التي كان يقيمها الاستعمار
* كما فازت بلقب شمال افريقيا بعد تغلبها على الوداد البيضاوي في عقر داره ب2/1 بعد الواقت الاضافي
* كما وصل مرتين لنصف النهائي لنفس المسابقة.

المركبات الرياضية
أما فيما يخص المركبات الرياضية الجوارية بقالمة. فقد وصلت حاليا إلى 37 مؤسسة.
و تعتبر هذه المؤسسات الشبانية و بالخصوص دور الشباب و المركبات الجوارية محورا أساسيا لتطوير و تعميم هذه الأنشطة الثقافية ، الفنية و العلمية و كذا الأنشطة الرياضية معتمدة بذلك على الطاقات الشبانية المهيكلة في إطار الحركات الجمعوية التي من شأنها أن تعمل على ترقية و تنمية المبادرات الشبانية في مختلف القطاعات و إذا ما حاولنا الوقوف على وضعية المركبات الرياضية بالولاية فنجد أن المركب الرياضي الجواري ببومهرة أحمد يعاني من نقائص في تجهيزات الرياضية ما يعني ضرورة تجهيز المركب بالعتاد و الأجهزة الناقصة ناهيك على أن الانترنيت الموجودة على مستوى المركب غير مستغلة بسبب عدم دفع فواتير الهاتف بالإضافة إلى غياب التدفئة المركزية و التكييف الأمر الذي يثير استياء مرتدي المركب و إذا ما عرجنا على المركب الرياضي الجواري بهليوبوليس فنجد أن هيكله يعاني من تسرب المياه عبر قاعة النشاط الرياضي و غرفة تبديل الملابس ناهيك على وجود تشققات و عدم توفر الماء و الغاز الطبيعي بالمرافق كما أن الحمامات و الأبواب الرئيسية غير وظيفية و البالوعات في تدهور مما جعل لجنة الشؤون الاجتماعية و الثقافية توصي بدراسة إمكانية تسجيل عملية ترميمه و غير بعيد عن هذا وجدنا المركب الرياضي بحمام دباغ في وضعية جد مزرية بسبب قلة العتاد و التأطير مؤهل العمال المهنيين و كذا نقص التجهيزات العملية و على العموم فشروط العمل في هذا المركب غير ملائمة بصفة نهائية مما يعني ضرورة العمل على صيانة هذه المؤسسة و تدعيمها بتغطية النقائص على مستواها و في سياق متصل يتوفر المركب الرياضي الجواري بوادي الزناتي أكبر تجمع سكاني بعد عاصمة الولاية على مسبح وقاعة متعددة الرياضات و ملعب جواري بيد أن أرضية المسبح غير لائقة فهو متوقف عن النشاط كليا مما جعل اللجنة المختصة توصي بدراسة إمكانية إنجاز مسبح نصف أولمبي وفق المعايير التقنية الرياضية سيما و أن الأرضية متوفرة ناهيك على وجود بعض التشققات و التسربات بداخله ، التي تتطلب المتابعة والترميم .

في الأخير إليكم هذه الصور للرئيس الراحل هواري بومدين والذي مسقط رأسه ولاية قالمة :













يـتـبـــــــــــــع ..............................................


  

{رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا }
التعديل الأخير تم بواسطة أبو نهى ; 05-08-2012 الساعة 09:01 AM
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 05-08-2012, 09:49 AM   #2   

أبو نهى
عضو فعال

الصورة الرمزية أبو نهى
أبو نهى غير متواجد حالياً


وسام التكريم 
موضوع متميز رد: تعرف على ولاية قالمة






إليكم دوائر ولاية قالمة بالصور :.................................................. .....................................





1- دائرة قالمة














2- دائرة قلعة بوصبع















3- دائرة هيليوبوليس












4- دائرة لخزارة











5- دائرة بوشقوف












6- دائرة حمام النبايل














7- دائرة وادي الزناتي
















8- دائرة عين مخلوف









9- دائرة حمام دباغ
















10- دائرة هواري بومدين















يتبـــــــــــتع ..............................................



  

{رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا }
التعديل الأخير تم بواسطة أبو نهى ; 05-08-2012 الساعة 03:50 PM
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 04-09-2012, 01:36 PM   #3   

nour mosta
شروقي

الصورة الرمزية nour mosta
nour mosta غير متواجد حالياً


افتراضي رد: تعرف على ولاية قالمة


merci poucoup



  
يآ قآرئ خطي لآتبكي على موتي فآ آليوم أنآ معك وغداً في آلترآب

فآءن عشت فآءني معك وإن مت فتبقى آلذكرى

ويآ مآراً على قبري لآتعجب من أمري .. بآلأمس كنت معك وغداً أنت معي

عآشر آلنآس معآشرة إن أحببتهم حنوآ عليك وإن مت بكوآ عليك
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 12-10-2012, 08:34 PM   #4   

منتهى الرقة -*
عضو نشيط

الصورة الرمزية منتهى الرقة -*
منتهى الرقة -* غير متواجد حالياً


افتراضي رد: تعرف على ولاية قالمة


بارك الله فيك



  
معروفة في المنتديات باسم

منتهى الرقة -*
رد مع اقتباسإقتباس

إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:49 PM.


© جميع الحقوق محفوظة للشروق أونلاين 2014
قوانين المنتدى
الدعم الفني مقدم من شركة