التسجيل
العودة   منتديات الشروق أونلاين > المنتدى الحضاري > منتدى الحديث وعلومه

روابط مهمة : دليل الاستخدام | طلب كلمة المرور | تفعيل العضوية | طلب كود تفعيل العضوية | قوانين المنتدى   







منتدى الحديث وعلومه يهتم بالدراسات الحديثية وما تعلق بالحديث النبوي وعلومه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 29-11-2017, 07:39 PM   #1   

sabrina88
شروقي

الصورة الرمزية sabrina88
sabrina88 غير متواجد حالياً


جديد مبالغات لامعقولة حول رواة الأحاديث و طفل يروي أحاديث


مبالغات لامعقولة حول رواة الأحاديث و طفل يروي أحاديث

ما يسمى الأحاديث ما هي سوى روايات تاريخية مجملها آحاد ، علما بأنها أحاديث ظنية و الله يقول عن اتباع الظن :

( وَ مَا يَتَّبِعُ أَكْثَرُهُمْ إِلَّا ظَنًّا ۚ إِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًا)

علما بأن هذه الأحاديث الظنية تتضمن عددا ضخما من الأخطاء و التناقضات ،

و العجيب أنها تتضمن روايات منسوبة لطفل صغير و هو عبد الله بن عباس (ض) ، فأكيد أن الأغلبية سمعت أو قرأت أحاديث نبوية رواها الصحابي (عبد الله بن عباس ) ، لكن القليل من يعرف بأن تلك الأحاديث كان قد رواها وهو طفل لم يبلغ الحلم بعد ، فكيف يصورون لنا طفلا صغيرا كان في 12 من عمره عندما مات النبي (ص) على أنه من كبار الصحابة ؟

و كيف اعتمدوا (1696) حديثا عن سنده و هو لم يبلغ الحلم بعد، مع العلم بأنه لم يلقَ الرسول (ص) إلا في فتح مكة ، عندما كان في الثامنة من عمره تقريبا ، و على فرض أنّه بقي في مكة بعد عودة النبي (ص) للمدينة ، فكيف له أن ينفرد برواية هذا العدد الضخم من الأحاديث ؟

كيف تقبل روايات الاطفال المتعلقة بشأن خطير في الدين ، بينما ترفض شهادة المرأة منفردة فيما يتعلق بشأن دنيوي أقل خطورة ؟

كيف يروي طفل (1696) حديثا عن الرسول (ص) فيما روى 30 من مشاهير الصحابة ما مجموعه ( 173) حديثاً من الأحاديث التي جمعت مما في الصحيحين ؟
ثم من أين لطفل صغير بهذه القدرة العجيبة في تخزين هذه الكمية الهائلة من الاحاديث لفترة زمنية ثم استعادتها بعد موت الرسول (ص) ، علما بأن العلم الحديث أثبت بأن الذاكرة لا تحفظ التفاصيل و المعلومات الدقيقة إلا لفترة قصيرة ، بعدها تصبح الذكريات ضبابية و تفقد الكثير من التفاصيل و تتلاشى ؟
==

عاش ابو هريرة (ض) مع الرسول (ص) (سنة واحدة و تسعة أشهر ) فقط ، و روى عنه (5374) حديثاً ، أي ما مجموعه 1195 يوماً اي بمعدل 5 احاديث يومياً تقريباً .
حتى لو تجسد ظلاً للنبي (ص) لما كان هذا الرقم الهائل ، وليس سر الأندهاش في الكم فقط و إنما في تناقض هذا الكم مع ماروي عن باقي الصحابة فالنسبة بينه وبينهم بها خلل كبير
أبا بكر الصديق (ض) روي عنه 142 حديثاً لم يتفق البخاري و مسلم الا على 6 أحاديث فقط
وكل ما اسند الى عمر بن الخطاب (ض) 573 حديثاً
و كل ما لعثمان بن عفان (ض) 146 حديثاً
و كل ما روي عن علي بن طالب (ض) 586 حديثاً

اي ان مجموع الأحاديث المروية عن الخلفاء الراشدين بما عرف عنهم من تقوى وورع و سبق للأسلام هو 1411حديثاً اي بنسبة 27%مما روي عن ابي هريرة (ض)

اما اذا اتينا للصحيحين البخاري و مسلم :
لأبي هريرة (ض) 1574 حديثاً
بينما نجد لأبي بكر (ض) 16 حديثاً
وحسان بن ثابت (ض) 1 حديثاً
و الزبير (ض) 1 حديثاً
و العباس (ض) 4
و عبد الرحمن بن ابي بكر (ض) 3
عبدالله بن الزبير (ض) 3
اما علي بن ابي طالب (ض) 37
و عمر بن الخطاب (ض) 43
وعمار بن ياسر (ض) 2 حديثان,
واذا جمعنا ما في الصحيحين عن ثلاثين من مشاهير الصحابة فنحصل على 173حديثاً ، بينما لأبي هريرة اكثر من تسعة اضعاف هذا العدد
عدد الأحاديث التي نقلها الخلفاء الأربعة عن الرسول (ص) يعادل 27% مما رواه ابو هريرة عنه !



  
"أحيانا لايريد الناس سماع الحقيقة لأنهم لايريدون رؤية أوهامهم تتحطم"
التعديل الأخير تم بواسطة sabrina88 ; 29-11-2017 الساعة 07:57 PM
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 07-12-2017, 09:18 PM   #2   

ل.ب.هواري
شروقي

الصورة الرمزية ل.ب.هواري
ل.ب.هواري غير متواجد حالياً


افتراضي رد: مبالغات لامعقولة حول رواة الأحاديث و طفل يروي أحاديث


اصابع الذباب الالكتروني يمكنها ان تتحمل القص و الصق او ان تكتب صفحات عن الهراء ولكن تعجز عن الصلاة و السلام على النبي او الترضي على اصحابه الكرام الابرار وتتفي بـــ ( ص) و ( ض )
وهذا الذباب مختص في سرقة ترهات اعداء الاسلام وشبهاتهم
كسرقة نصف هذا الموضوع من مجلة روز اليوسف المصرية بعددها المرقم ( 3742) بتاريخ 26/2/2000م فهذه ليست من المغالطات ؟؟؟

و معلوم ان هذه الجريدة لجماعة التنويريين الاقباط و العلمانيين

وكاتب الموضع هو خالد منتصر مصري ليبرالي شغله الشاغل التهجم على الاسلام ومصادره

في الموضوع من الكذب و التزوبر و التلفيق ما يضحك وليس يحزن

ناقل الموضوع زاد فيه الافتراء على عبد الله بن عباس رضي الله عنه لان عقله لم يستوعب كيف لطفل بعمر 8 او اكثر يحفظ عن رسول الله صل الله عليه وسلم احاديث كثيرة وكأن ابن عباس رضي الله عنه لم يتلقى من اصحاب رسول الله صل الله عليه وسلم لان على ما يبدوا ناقل الموضوع قد احاط بهذه المسألة علم وغفل عنها جهابذة الحديث و النقاد ...

عندما تجتهدون من دون سرقة مواضيع الغير ستجدون الاذان الصاغية يا ذباب

الموضوع من اوله لاخره يصبوا الى اتهام اصحاب النبي صل الله عليه وسلم بالكذب

هذا هو الهدف من الموضوع لينتقلوا الى التشكيك في اهم مصدر من مصادر الاسلام بعد القران وهي السنة

باذن الله سيكون لي رد مفصل حول هذه الشبهة السخيفة كصاحبها

هذه مجرد مقدمة كان لابد منها ..

يتبع ...........



  
"إننا لا نقاتل الناس بعدد ولا قوة ولا كثرة، ولا نقاتلهم إلا بهذا الدين الذي أكرمنا الله به" *عبد الله بن رواحة ـ رضي الله عنه ـ
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 10-12-2017, 12:11 PM   #3   

aziz87
شروقي

الصورة الرمزية aziz87
aziz87 غير متواجد حالياً


افتراضي رد: مبالغات لامعقولة حول رواة الأحاديث و طفل يروي أحاديث


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sabrina88 مشاهدة المشاركة
مبالغات لامعقولة حول رواة الأحاديث و طفل يروي أحاديث

ما يسمى الأحاديث ما هي سوى روايات تاريخية مجملها آحاد ، علما بأنها أحاديث ظنية و الله يقول عن اتباع الظن :

( وَ مَا يَتَّبِعُ أَكْثَرُهُمْ إِلَّا ظَنًّا ۚ إِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًا)

علما بأن هذه الأحاديث الظنية تتضمن عددا ضخما من الأخطاء و التناقضات ،

و العجيب أنها تتضمن روايات منسوبة لطفل صغير و هو عبد الله بن عباس (ض) ، فأكيد أن الأغلبية سمعت أو قرأت أحاديث نبوية رواها الصحابي (عبد الله بن عباس ) ، لكن القليل من يعرف بأن تلك الأحاديث كان قد رواها وهو طفل لم يبلغ الحلم بعد ، فكيف يصورون لنا طفلا صغيرا كان في 12 من عمره عندما مات النبي (ص) على أنه من كبار الصحابة ؟

و كيف اعتمدوا (1696) حديثا عن سنده و هو لم يبلغ الحلم بعد، مع العلم بأنه لم يلقَ الرسول (ص) إلا في فتح مكة ، عندما كان في الثامنة من عمره تقريبا ، و على فرض أنّه بقي في مكة بعد عودة النبي (ص) للمدينة ، فكيف له أن ينفرد برواية هذا العدد الضخم من الأحاديث ؟

كيف تقبل روايات الاطفال المتعلقة بشأن خطير في الدين ، بينما ترفض شهادة المرأة منفردة فيما يتعلق بشأن دنيوي أقل خطورة ؟

كيف يروي طفل (1696) حديثا عن الرسول (ص) فيما روى 30 من مشاهير الصحابة ما مجموعه ( 173) حديثاً من الأحاديث التي جمعت مما في الصحيحين ؟
ثم من أين لطفل صغير بهذه القدرة العجيبة في تخزين هذه الكمية الهائلة من الاحاديث لفترة زمنية ثم استعادتها بعد موت الرسول (ص) ، علما بأن العلم الحديث أثبت بأن الذاكرة لا تحفظ التفاصيل و المعلومات الدقيقة إلا لفترة قصيرة ، بعدها تصبح الذكريات ضبابية و تفقد الكثير من التفاصيل و تتلاشى ؟
==

عاش ابو هريرة (ض) مع الرسول (ص) (سنة واحدة و تسعة أشهر ) فقط ، و روى عنه (5374) حديثاً ، أي ما مجموعه 1195 يوماً اي بمعدل 5 احاديث يومياً تقريباً .
حتى لو تجسد ظلاً للنبي (ص) لما كان هذا الرقم الهائل ، وليس سر الأندهاش في الكم فقط و إنما في تناقض هذا الكم مع ماروي عن باقي الصحابة فالنسبة بينه وبينهم بها خلل كبير
أبا بكر الصديق (ض) روي عنه 142 حديثاً لم يتفق البخاري و مسلم الا على 6 أحاديث فقط
وكل ما اسند الى عمر بن الخطاب (ض) 573 حديثاً
و كل ما لعثمان بن عفان (ض) 146 حديثاً
و كل ما روي عن علي بن طالب (ض) 586 حديثاً

اي ان مجموع الأحاديث المروية عن الخلفاء الراشدين بما عرف عنهم من تقوى وورع و سبق للأسلام هو 1411حديثاً اي بنسبة 27%مما روي عن ابي هريرة (ض)

اما اذا اتينا للصحيحين البخاري و مسلم :
لأبي هريرة (ض) 1574 حديثاً
بينما نجد لأبي بكر (ض) 16 حديثاً
وحسان بن ثابت (ض) 1 حديثاً
و الزبير (ض) 1 حديثاً
و العباس (ض) 4
و عبد الرحمن بن ابي بكر (ض) 3
عبدالله بن الزبير (ض) 3
اما علي بن ابي طالب (ض) 37
و عمر بن الخطاب (ض) 43
وعمار بن ياسر (ض) 2 حديثان,
واذا جمعنا ما في الصحيحين عن ثلاثين من مشاهير الصحابة فنحصل على 173حديثاً ، بينما لأبي هريرة اكثر من تسعة اضعاف هذا العدد
عدد الأحاديث التي نقلها الخلفاء الأربعة عن الرسول (ص) يعادل 27% مما رواه ابو هريرة عنه !


الطفل الكفيف جهاد ابن متعب المالكي يحفظ القرآن والكتب الستة لم يتجاوز عمره اثنتا عشرة سنة وأمثاله كثير عبر التاريخ الإسلامي . ترى كم عاما استغرق في الحفظ مع كونه كفيفا؟.

فما بالكم بحبر الأمة وترجمان القرآن عبد الله ابن عباس الذي دعا له النبي صلى الله عليه وسلم قائلا: " اللهم فقهه في الدين و علمه التأويل "





  
وَفِي الأَرْضِ مَنْأَى لِلكَرِيِم عَنِ الأَذَى*** وَفِيهَا لِمَـن خَافَ القِلَى مُتَعَزَّلُ.
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 10-12-2017, 01:29 PM   #4   

sabrina88
شروقي

الصورة الرمزية sabrina88
sabrina88 غير متواجد حالياً


افتراضي رد: مبالغات لامعقولة حول رواة الأحاديث و طفل يروي أحاديث


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ل.ب.هواري مشاهدة المشاركة
اصابع الذباب الالكتروني يمكنها ان تتحمل القص و الصق او ان تكتب صفحات عن الهراء ولكن تعجز عن الصلاة و السلام على النبي او الترضي على اصحابه الكرام الابرار وتتفي بـــ ( ص) و ( ض )
وهذا الذباب مختص في سرقة ترهات اعداء الاسلام وشبهاتهم
كسرقة نصف هذا الموضوع من مجلة روز اليوسف المصرية بعددها المرقم ( 3742) بتاريخ 26/2/2000م فهذه ليست من المغالطات ؟؟؟

و معلوم ان هذه الجريدة لجماعة التنويريين الاقباط و العلمانيين

وكاتب الموضع هو خالد منتصر مصري ليبرالي شغله الشاغل التهجم على الاسلام ومصادره

في الموضوع من الكذب و التزوبر و التلفيق ما يضحك وليس يحزن

ناقل الموضوع زاد فيه الافتراء على عبد الله بن عباس رضي الله عنه لان عقله لم يستوعب كيف لطفل بعمر 8 او اكثر يحفظ عن رسول الله صل الله عليه وسلم احاديث كثيرة وكأن ابن عباس رضي الله عنه لم يتلقى من اصحاب رسول الله صل الله عليه وسلم لان على ما يبدوا ناقل الموضوع قد احاط بهذه المسألة علم وغفل عنها جهابذة الحديث و النقاد ...

عندما تجتهدون من دون سرقة مواضيع الغير ستجدون الاذان الصاغية يا ذباب

الموضوع من اوله لاخره يصبوا الى اتهام اصحاب النبي صل الله عليه وسلم بالكذب

هذا هو الهدف من الموضوع لينتقلوا الى التشكيك في اهم مصدر من مصادر الاسلام بعد القران وهي السنة

باذن الله سيكون لي رد مفصل حول هذه الشبهة السخيفة كصاحبها

هذه مجرد مقدمة كان لابد منها ..

يتبع ...........


  
"أحيانا لايريد الناس سماع الحقيقة لأنهم لايريدون رؤية أوهامهم تتحطم"
رد مع اقتباسإقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:39 PM.


Powered by vBulletin
قوانين المنتدى
الدعم الفني مقدم من شركة