أخطاء معرفية بالجملة في دروس “السانكيام” والثالثة ابتدائي
09-04-2020, 05:28 AM



أظهرت عملية بث الدروس النموذجية للفصل الدراسي الثالث عبر قنوات “اليوتيوب”، أخطاء معرفية بالجملة خاصة في مادة اللغة الفرنسية طور ابتدائي، الأمر الذي أثار استياء وحفيظة الأساتذة الذين طالبوا وزارة التربية الوطنية بالتدخل المستعجل لتدارك الأخطاء وتصحيحها، خاصة وأنها موجهة لتلاميذ مقبلين على اجتياز امتحان نهاية المرحلة الابتدائية المعروف “بالسانكيام”.



وأكد أساتذة في مختلف التخصصات في تصريحهم لـ”الشروق”، بأنه من خلال متابعتهم لحصص الدعم والتقوية النموذجية التي تبث حاليا على مواقع “اليوتيوب” بدءا من الساعة التاسعة صباحا وإلى غاية الرابعة مساء دون انقطاع، عن طريق استخدام مجموعة من العناوين الإلكترونية، في يومها الرابع على التوالي، أكدوا بأنهم قد وقفوا على عديد الأخطاء التي وقع فيها مقدمو هذا الدروس، التي وهي بالدرجة الأولى معرفية بحتة، حيث ستساهم في خلق اضطرابات لدى المتمدرسين.
وأبرز الأخطاء قد سجلت في مادة اللغة الفرنسية في الحصة الأولى الموجهة لتلاميذ السنة ثالثة ابتدائي، حيث أظهر أحد الفيديوهات وقوع الأستاذة المقدمة لدرس حول التعبير الشفهي، في أخطاء معرفية ولعدة مرات عند قيامها بالشرح ودون أن تنتبه للأمر، الأمر الذي جعلها تخلط بين صورة الكلب الذي تحول الذي تحول إلى قط والعكس صحيح.
وأما بخصوص الحصة الأولى من حصص الدعم الموجهة لتلاميذ السنة خامسة ابتدائي المقبلين على امتحان شهادة نهاية المرحلة الابتدائية “السانكيام” في مادة اللغة الفرنسية كذلك، أكد أساتذة الاختصاص أن مقدم الدرس أقدم على تقديم كم هائل من المعلومات دفعة واحدة ودون أي تدرج في عملية الإلقاء.

أظهرت عملية بث الدروس النموذجية للفصل الدراسي الثالث عبر قنوات “اليوتيوب”، أخطاء معرفية بالجملة خاصة في مادة اللغة الفرنسية طور ابتدائي، الأمر الذي أثار استياء وحفيظة الأساتذة الذين طالبوا وزارة التربية الوطنية بالتدخل المستعجل لتدارك الأخطاء وتصحيحها، خاصة وأنها موجهة لتلاميذ مقبلين على اجتياز امتحان نهاية المرحلة الابتدائية المعروف “بالسانكيام”.