التسجيل
العودة   منتديات الشروق أونلاين > المنتدى الحضاري > منتدى القرآن الكريم > قسم الشوارد والنوادر (الفوائد)

روابط مهمة : دليل الاستخدام | طلب كلمة المرور | تفعيل العضوية | طلب كود تفعيل العضوية | قوانين المنتدى   





إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 09-06-2017, 05:16 AM   #1   

** رشاد كريم **
عضو متميز

الصورة الرمزية ** رشاد كريم **
** رشاد كريم ** غير متواجد حالياً


افتراضي ــ هـل تَـجـوز كـتـابـة المـصـحـف بـغـيـر الخـطّ العُـثـمـانـي ؟


ــ هل تَجوز كتابة المُصحف بِـغَير الخطّ العُـثماني ؟


رسم المصحف وقع باجتهاد الصحابة رضي الله عـنهم ، ولم تكن الصفة التي ترسم عَـليها الكلمة مما تلقاه الناس عـن الله أو رسوله صلى الله عـليه وسلم ، إنما سمعُـوها من رسول الله صلى الله عـليه وسلم ، وكتبها الكَـتَـبةُ عـلى الصفة التي سمعـوها ، لم يخرجوا بكتابتهم عَـما سمعُـوا ، وكان ما رسموا عـليه حروف الكلمة بما أُوتوا من المعـرفة بأصول الكتابة ، لا بتعـليم النبي صلى الله عـليه وسلم لهم ذلك.
وغـلط من ظـنّ أن رسم الكلمة كان بتوجيه النبي صلى الله عـليه وسلم ، فإنه لم يُنقل ذلك في شيء من الأخبار الثابتة أو شبه الثابتة.
ومما يدل عـلى رجوع ذلك إلى اجتهادهم ، قول عـثمان بن عـفان رضي الله عنه للرهـط القرشيين الثلاثة الذين كانوا يكتبون المصحف مع زيد بن ثابت (عـبدالله بن الزبير وسعـيد بن العـاص وعـبدالرحمن بن الحارث بن هـشام): إذا اختلفتم أنتم وزيد بن ثابت في شيء من القرآن (وفي رواية : في عـربية من عـربية القرآن) فاكتبوه بلسان قريش ، فإنما نزل بلسانهم ، ففعَـلوا).
وهذا هو الوجه في نسبة رسم المصحف إلى عُـثمان ، لأنه وقع بأمره وإشرافه ، ثم أجمع المسلمون عـليه فصاروا لا ينسخون مصحفاً إلا عـلى رسمه. ومن الطرائف أنني سألت الطلاب يوماً عـن سبب تسمية الرسم بالعـثماني فأجابني أحدهم بأنه نسبة للدولة العُـثمانية!
ومذهب الجمهور من السلف والخلف وجوب المحافظة عـلى ذلك الرسم في كتابة أو طباعة المصحف ، ولا يحل تغـييره بتغـير طرق الإملاء والهجاء ، وذلك صيانة للقرآن من تصرفات النُّساخ والطابعـين.
ومن الآثار المشهورة في ذلك قول أشهب بن عـبدالعزيز : سئل مالك بن أنس ، فقيل له : أرأيت من استكتب مصحفاً اليوم ، أترى أن يكتب عـلى ما أحدث الناس من الهجاء اليوم ؟
فقال : لا أرى ذلك ، ولكن يكتب على الكـتبة الأولى .
وقد عـلق عـلى ذلك الإمام أبو عـمر الداني رحمه الله بقوله : ولا مُخالف له في ذلك من عُـلماء الأمة.
وهذا المنع من عُـلماء الأمة ، مالك وغـيره خشية أن تؤدي الرخصة في ذلك إلى الجرأة عـلى القرآن ، وهـذا مأخذ صحيح.
وسأضرب لذلك مثالاً:
أذكر في جامعَـة الإمام أنه كانت تكتب كلمة (شؤون الطلاب) هكذا (شئون الطلاب) ثم ورد تعـميم من مدير الجامعَـة آنذاك الدكتور عـبدالله التركي وفقه الله بأن الكتابة الصحيحة هي (شؤون الطلاب). فتم تغـييرها عـلى الرأي الجديد. فهذه مسألة واحدة من مسائل الهمزة المختلَف في كتابتها تتغـير. كل له رأي يذهب إليه ، فلو كان القرآن يُكتب عـلى الإملاء الحديث لرأيت تغـييرات كل سنة. فهل تُعـاد طباعة المصحف كل ما جَـدَّ رأي في رسم الهمزة أو غـيرها من الحروف ؟ لا شك أن في هـذا فتحاً لباب العَـبث بكتابة المصحف. ولذلك فهذا الرأي هو الأولى بالاتباع إن شاء الله.
وهناك من لا يرى بأساً في كتابة المصحف عـلى ما جرت به قواعـد الإملاء الحديثة اليوم ، يحسبون ذلك أيسر لتلاوة القرآن ، وهذا منهم رأي يؤجرون عـليه ، ولم يوافقهم عَـليه من يُعـتد به فيما أعـلم ، فإنا نرى في عـامة المسلمين من لا يحسن القراءة ، بل لا يعـرفها ، إلا في المصحف ، ونرى ما ضُبط عـليه المصحف محققاً للمقصود عَـلى أحسن وجوهه ، فحيث انتفت المصلحة الراجحة في ذلك ، واحتملت المفسدة ، بل ترجحت ، فإن القول بالمنع أظهر وأبين.
كذلك في تميز المصحف في خطّه ورسمه عـن سائر الكتب خُصوصية لكتاب الله ، ولو كُـتب عـلى نمط سائر الكتب لذهـب عـنه ذلك الاختصاص ، وهـذه مصلحة أخرى تَـنضَمُّ إلى سابقـتها لا يصلح تفـويتها.
وما تقدم أخي الكريم من وجوب المحافظة عـلى الرسم فهـو عند كتابة المصحف ، أما اقتباس الكُـتَّاب والمؤلفين الآية والآيات فليس هناك ما يوجب الوقوف عـند رسم المصحف في ذلك النص المقتبس ، إذ ليس له خصائصه ، ولم يزل عـلماء الأمة منذ القديم كما وجد في المخطوطات القديمة وإلى اليوم ، لا يلتزمون الثبات في ذلك عـلى الرسم .

ـــ بقـلم : عـبد الرّحمن الـشهـري
( مُلتقى أهـل التفـسير )



( نموذج للكتابة المُصحفية من سورة القـدر )



























  


« رَبِّ اغـفـر لـي ولأخي وأدخلنا في رحمتك وأنت خَيرُ الـراحمين »


التعديل الأخير تم بواسطة ** رشاد كريم ** ; 09-06-2017 الساعة 11:10 AM
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 29-12-2017, 06:29 AM   #2   

طوف88
عضو فعال

الصورة الرمزية طوف88
طوف88 غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ــ هـل تَـجـوز كـتـابـة المـصـحـف بـغـيـر الخـطّ العُـثـمـانـي ؟


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ** رشاد كريم ** مشاهدة المشاركة

ومذهب الجمهور من السلف والخلف وجوب المحافظة عـلى ذلك الرسم في كتابة أو طباعة المصحف ، ولا يحل تغـييره بتغـير طرق الإملاء والهجاء ، وذلك صيانة للقرآن من تصرفات النُّساخ والطابعـين.

وهذا المنع من عُـلماء الأمة ، مالك وغـيره خشية أن تؤدي الرخصة في ذلك إلى الجرأة عـلى القرآن ، وهـذا مأخذ صحيح.
وسأضرب لذلك مثالاً:
أذكر في جامعَـة الإمام أنه كانت تكتب كلمة (شؤون الطلاب) هكذا (شئون الطلاب) ثم ورد تعـميم من مدير الجامعَـة آنذاك الدكتور عـبدالله التركي وفقه الله بأن الكتابة الصحيحة هي (شؤون الطلاب). فتم تغـييرها عـلى الرأي الجديد. فهذه مسألة واحدة من مسائل الهمزة المختلَف في كتابتها تتغـير. كل له رأي يذهب إليه ، فلو كان القرآن يُكتب عـلى الإملاء الحديث لرأيت تغـييرات كل سنة. فهل تُعـاد طباعة المصحف كل ما جَـدَّ رأي في رسم الهمزة أو غـيرها من الحروف ؟ لا شك أن في هـذا فتحاً لباب العَـبث بكتابة المصحف. ولذلك بل ترجحت ، فإن القول بالمنع أظهر وأبين.
كذلك في تميز المصحف في خطّه ورسمه عـن سائر الكتب خُصوصية لكتاب الله ، ولو كُـتب عـلى نمط سائر الكتب لذهـب عـنه ذلك الاختصاص ، وهـذه مصلحة أخرى تَـنضَمُّ إلى




و مع ذلك نجد ان هذه القاعدة لم تطبق على ارض الواقع

كسائر قواعد علومنا الاخرى.

فهذا مثلا المصحف برواية اسحاق الوراق عن خلف البزار

في سورة النساء اية 32 كتبت و سلوا الله من فضله،دون همزة.









اما في المصحف برواية حفص عن عاصم نفس السورة و نفس الاية

نجدها مكتوبة وسئلوا بالهمزة.








و كل من المصحفين معتمد و معمول به .


  

رد مع اقتباسإقتباس
قديم 02-01-2018, 10:16 AM   #3   

طوف88
عضو فعال

الصورة الرمزية طوف88
طوف88 غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ــ هـل تَـجـوز كـتـابـة المـصـحـف بـغـيـر الخـطّ العُـثـمـانـي ؟


هذا مصحف برواية حفص عن عاصم،في سورة الاعراف الاية 54 نجد

يغشي مكتوبة بسكون الغين و الاية 57 نجد ان الرياح مكتوبة

بالجمع بزيادة الف و راء الياء،و بشرا بالباء المضمومة.







وفي المصحف برواية اسحاق الوراق نجد نفس سورة الاعراف اية

54 يغشي مكتوبة بنصب الغين،و الاية 57 نجد ان الريح مكتوبة

بصيغة المفرد مع حذف الالف بعد الياء،اما بشرا فنجدها تحولت

الى نشرا بنون منصوبة مكان الباء المضمومة.











اما المصحف برواية قالون عن نافع فنجد سورة الاعراف الاية 56 وليست

57 كما في المصحفين السابقين،نشرا كتبت نشرا بضم النون و الشين.

هذه ثلاث مصاحف تختلف فيها كتابة الكلمة شكلا و معنى مثل بشرا و نشرا

و يحذف حرفا في كلمة الرياح لتصبح ريحا مفردة.











  

رد مع اقتباسإقتباس
قديم 09-01-2018, 06:59 AM   #4   

طوف88
عضو فعال

الصورة الرمزية طوف88
طوف88 غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ــ هـل تَـجـوز كـتـابـة المـصـحـف بـغـيـر الخـطّ العُـثـمـانـي ؟


المصحف برواية الليث بن خالد في اول سورة و هي الفاتحة

نجد ان بسم الله الرحمن الرحيم اية و هي الاولى 1،و ان الاية

السادسة تنتهي عند الصراط المستقيم 6 و من ثم الى اخر السورة

هي الاية السابعة 7 .









اما في المصحف برواية روح فنجد ان بسم الله الرحمن الرحيم ليست

اية و ان الاية رقم 1 هي الحمد لله ربي العالمين،و ان الصراط المستقيم

هي الاية رقم5 ،بينما الاية رقم 6 هي صراط الذين انعمت عليهم.

دون ان ننسى ان في مصحف الليث انعمت عليهم مكتوبة بكسر الهاء وكذلك

في غير المغضوب عليهم،لكن في مصحف روح نجد ان الهاء مكتوبة بالضمة

في الموضعين.







  

رد مع اقتباسإقتباس
قديم 11-01-2018, 05:47 AM   #5   

طوف88
عضو فعال

الصورة الرمزية طوف88
طوف88 غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ــ هـل تَـجـوز كـتـابـة المـصـحـف بـغـيـر الخـطّ العُـثـمـانـي ؟


المصحف برواية حفص عن عاصم سورة البقرةاية 158 كتبت من تطوع

بالتاء.











و في المصحف برواية الليث بن خالد نفس السورة و نفس الاية

كتبت من يطوع بالياء.












و كلنا يعرف ان الياء ليست التاء،و التاء ليست الياء.



  

رد مع اقتباسإقتباس
قديم 14-01-2018, 01:41 PM   #6   

طوف88
عضو فعال

الصورة الرمزية طوف88
طوف88 غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ــ هـل تَـجـوز كـتـابـة المـصـحـف بـغـيـر الخـطّ العُـثـمـانـي ؟


مصحف حفص عن عاصم سورة البقرةاية 164 كتبت وتصريف الرياح

جمع ريح.









و في مصحف الليث بن خالد نفس السورة و نفس الاية

كتبت تصريف الريح مفرد بحذف الالف بعد الياء.











  

رد مع اقتباسإقتباس
قديم 16-01-2018, 05:57 AM   #7   

طوف88
عضو فعال

الصورة الرمزية طوف88
طوف88 غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ــ هـل تَـجـوز كـتـابـة المـصـحـف بـغـيـر الخـطّ العُـثـمـانـي ؟


مرة اخرى مع مصحف الليث و كذلك سورة البقرة و الاية هنا رقم 165

حيث كتبت و لو يرى الذين ظلموا،يرى بالياء .










اما مصحف روح فنفس الاية لكن ترقيمها 164 وكتابتها ولو ترى الذين

ظلموا ترى بالتاء عوضا عن الياء كما في مصحف الليث.

وهذا الاختلاف مؤثر في المعنى بالنسبة للرائي اي الذي راى.










  

رد مع اقتباسإقتباس
قديم 18-01-2018, 06:18 AM   #8   

طوف88
عضو فعال

الصورة الرمزية طوف88
طوف88 غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ــ هـل تَـجـوز كـتـابـة المـصـحـف بـغـيـر الخـطّ العُـثـمـانـي ؟


مصحف حفص سورة البقرة اية 191

و لا
تقاتلوهم... حتى يقاتلوكم...فان قاتلوكم










مصحف الليث نفس سورة البقرة و نفس الاية191

و لا
تقتلوهم...حتى يقتلوكم...فان قتلوكم.













والكل يعلم ان هناك فرق بين القتال و القتل،و انهما

ليسا نفس الشيئ.





  

رد مع اقتباسإقتباس
قديم 22-01-2018, 10:03 AM   #9   

طوف88
عضو فعال

الصورة الرمزية طوف88
طوف88 غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ــ هـل تَـجـوز كـتـابـة المـصـحـف بـغـيـر الخـطّ العُـثـمـانـي ؟


مصحف قالون سورة البقرة اية 258 كتبت كيف ننشرها

بالراء.








بينما في مصحف حفص سورة البقرة لكن الاية 259 و ليس 258

وكتبت ننشزها بالزاد و ليس بالراء.

وهذا طبعا مما يحدث اختلافا جوهريا في المعنى.













  

رد مع اقتباسإقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:00 PM.


Powered by vBulletin
قوانين المنتدى
الدعم الفني مقدم من شركة