التسجيل
العودة   منتديات الشروق أونلاين > زبدة المنتدى > صفحات المنتدى على جريدة الشروق اليومي

روابط مهمة : دليل الاستخدام | طلب كلمة المرور | تفعيل العضوية | طلب كود تفعيل العضوية | قوانين المنتدى   





صفحات المنتدى على جريدة الشروق اليومي قسم خاص بالصفحات التي تنشر مواضيع الأعضاء الأصلية على جريدة الشروق اليومي كل يوم جمعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 26-07-2017, 05:29 PM   #1   

abdo hamdi
عضو نشيط

الصورة الرمزية abdo hamdi
abdo hamdi غير متواجد حالياً


افتراضي العرَبيَّةُ أَوْلى


نشر موقع Mes0pinions.com عريضة موقَّعة من عشرات المواطنين الجزائريِّين، كما هو مثبَتٌ في مقدِّمة العريضة التي نشرت في الموقع يوم 09 جويلية 2017، ووصل عدد الموقعين عليها حتى يوم 26 من الشهر نفسه 442 موقِّعاً عند الزوال، وتُندِّد هذه الوثيقة بقرار السيدة وزيرة البريد والمواصلات القاضي بإلغاء اللُّغة الفرنسيَّة مِن جميع الوثائق والمحرَّرات الرَّسميَّة الصَّادرة عن المؤسَّسة، وطالب الموقِّعون رئيس الجمهورية بإقالتها، لأنَّها تجاوزت صلاحيَّاتِها إلى قضايا سياسيَّة لا تهمُّ المواطن البسيط الذي يأمَلُ أن تنهضَ هذه الوزارةُ في حدود اختصاصها، بشؤون أخرى تتصل بحياته اليومية.

لقد عبَّر هؤلاء المواطنون عن رأيهم بصراحة، وتمسَّكوا بحقِّهم في حريَّة التَّعبير والدِّفاع عن اللُّغة الفرنسية، وكذلك أفعل مدافعا عن العربية.

ولذلك لفت انتباهي أنَّ الوثيقة نافحت عن الفرنسية، لأنَّها غنيمَةُ حرب مُكتَسَبةٌ بفضل التَّضحِياتِ الكثيرةِ التي بذلها الجزائريُّون خلال حربهم ضد الاحتلال الفرنسي. وليْتَ شِعْرِي مَا الأَوْلى بالمُنافَحَة عَنه؟ آللُّغَةُ العربيَّة التي هي اللُّغَةُ الرَّسميَّةُ والوطنِيَّةُ الأُولَى، التي عَرفَها الجزائريُّون دَهراً قبل حلول الاستدمار، أم ما يُسَمُّونَه غَنيمَة الحَرب؟ آلأصْلُ أولى أم الدَّخِيل؟ ثم هل تكفي حُجَّةُ غَنيمَة الحَرب حتى نُحِلَّها مَحلَّ اللُّغةِ الرَّسميَّة الوطنيَّة؟ أوَليْس وَصفُ العَربيَّةِ بالرَّسميَّة يُخَوِّلُها حَقَّ التَّعبير عن الوثائق الرَّسميَّة الصَّادِرَة عن الدَّولة الجَزائريَّة؟ وهَل وَصف الفِرنسيَّة بِغنيمَة الحَرب حَقٌّ دستوريٌّ يجعلها فوق اللُّغة الرَّسمية؟ وهل كانت التَّضحيات التي بذَلَها الجزائريَّون حتى دَحرُوا الاستدمار إلّا مِن أجل استرجاع السِّيادة الوطنية كاملةً شَكلاً ومَضمونًا؟
إنَّ مِن الأسماء الموقِّعَة على العريضةِ أسماءٌ فرنسيَّةٌ، وربما تكون أسماءً مستعارة، فإن صدق هذا، فذلك دليلٌ على أنَّ المسألة لا يمكن أن تتوقف عند الفرنسية أداةً للتَّواصل، بل تعدَّتْها إلى الثَّقافة التي تحملها هذه اللُّغَة، إذ كلُّ لغة يَعسُر سَلخُها- غالبا -من الثَّقافة التي تعبر عنها، وهذا أحرى أن يدفعنا لنجعل للغة الأجنبية حدوداً لا تتعدَّاها بِغير كُرهٍ أو عدَاءٍ، وإنَّ الدستور الجزائريَّ اعترف بالعربية لغة رسمية وطنية، وقرار وزارة البريد يتناغم و هذه المادة، فما لَهم كيفَ يحكُمون؟ !

وعدَّ البيانُ أنَّ قَرار السَّيِّدةِ الوزيرة يُغَذِّي الكَرَاهِيَّةَ والانْقِسام بَين الجزائريِّين، وهو لا يستجيب إلّا لأبعادٍ أيديولوجية، وكأنَّ المُوقِّعِين على البَيانِ يُدافِعُونَ عَن الفِرنسيَّة بِمَنأى عن هذه الأبعاد، ولو سلَّمْنَا فَرَضاً بِصحَّة هَذا الحُكمِ، أفَليس وُجُودُ الفِرنْسيَّة في الوثائق الرَّسمِيَّة مَثْلَبَةً في نَاصية السِّيادة الوطنية؟ ومِثله في هذا، خِطابُ الوزراء والمسؤولين الشعبَ الجزائريَّ باللُّغَةِ الفِرنسيةِ، اللغةِ الأجنبية الأولى في الجزائر.
وأمّا أنَّ الفرنسية بَوَّابَة نحو أوربا والعالم، كما جاء في العريضة، فهي بلا شكٍّ جِسرٌ لفَهمِ ثَقافَاتٍ أخرى، لكن ليس لهذا علاقة بقرار وزارة البريد،لأنَّ الوثائق المعنيَّةَ مُوجَّهةٌ للجزائريِّين أَوَّلا، وإِلَّا فإِنَّ هذا المَنْطِقَ يُبَوِّئُ الإنجليزية مَكانَةَ الفِرنسيَّة عندنا، لأنَّها بذَّت الفرنسية في ميادين شَتَّى، حتى في عقر دارها.

إنَّنا نتمسك بالفرنسية والإنجليزية وغيرهما من أجل فهم العالم، والأخذ من ثقافاته، لكنَّ زحزحة الفرنسية من موقع السِّيادة، لا يُخوِّل لنا التَّخلي عنها نهائيا، ولا نستطيع وإن اجتهدنا، لأنَّ نفعها في ميادين كثيرة لا يجهله مُنصِفٌ، ولذلك فقد بدا ليَ البيانُ مُبالغًا بإِفراطٍ في الدِّفاع عَن الفرنسية، وبينما قضَّ قَرارُ الوِزارةِ مَضْجَع الموقِّعين على العريضة، لم تَتَحرَّك فيهم الغَيرَةُ على اللغة الرسمية الوطنية التي تَدفعُ غالباً ضَريبَة الصِّراع الأيديولجي في الجزائر.

لقد بارك الدكتور عبد الرزاق قسوم رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين قرار وزارة البريد، في مقال له على "البصائر" العدد 867 الصادر يوم 23 جويلية 2017، وذكر عدة إجراءات لازمة لخدمة العربية في الجزائر بشكل عام، ومنها قوله:" لا بد من تطعيم هذا التكوين اللغوي في مختلف القطاعات بمادة الثقافة الإسلامية الدينية..." ، وقد يكون هذا هو البعد الذي يخيف خصوم العربية بالجزائر، وأحسَب أنَّنا لَسنا في حاجة لهذا البُعد حتَّى نُعيدَ العربية لمكانتها لغةً رسميةً وطنِيةً ذاتَ سِيادَة، فالإسلام خدم العربية أكثر مما خدمته، فإنْ كان هذا هو العائق أمام هؤلاء، فليضربوا به عرض الحائط، ولْنَتعاون جميعًا لِخِدمَة اللُّغة الوطنية والرسمية الأولى والثانية، لأنَّها تَجمَعُنَا عَلى اختلاف مَشاربنا لما توفره من قواسم مشتركة، وأهمها الإسلام والبعد الأمازيغي، وأحسب أنَّ هذا هو الرهان الحقيقي بَعيدا عن الصِّراع الأيديولوجي.
حامدي عبد العزيز



  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 28-12-2017, 08:08 PM   #2   

صامت+
عضو نشيط

الصورة الرمزية صامت+
صامت+ غير متواجد حالياً


افتراضي رد: العرَبيَّةُ أَوْلى


اللغة العربية ... خط أحمر



  

رد مع اقتباسإقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:46 AM.


Powered by vBulletin
قوانين المنتدى
الدعم الفني مقدم من شركة