تسجيل الدخول تسجيل جديد

تسجيل الدخول

إدارة الموقع
منتديات الشروق أونلاين
إعلانات
منتديات الشروق أونلاين
تغريدات تويتر
  • ملف العضو
  • معلومات
سلاف ايلاف
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 11-12-2013
  • المشاركات : 1,640
  • معدل تقييم المستوى :

    6

  • سلاف ايلاف is on a distinguished road
سلاف ايلاف
شروقي
عقبة بن نافع
30-01-2018, 01:10 PM


هو عقبة بن نافع بن عبد القيس من القادة العرب والفاتحين لبلاد الله في صدر الإسلام، واشتهر تاريخيًّا باسم «مرنك إفريقية»، وهو الاسم العربي لشمال قارة إفريقيا.

نشأة عقبة بن نافع
وُلِدَ عقبة بن نافع –رضي الله عنه- في حياة الرسول –صلى الله عليه وسلم- بعام واحد قبل الهجرة، أُمُّه من قبيلة المعز من بني ربيعة؛ أي أنها من العدنانيين؛ ولذلك وُلِدَ عقبة ونشأ في بيئة إسلامية، وهو صحابي بالمولد؛ لأنه وُلِدَ على عهد النبي –صلى الله عليه وسلم، وهو يمُتُّ بصلة قرابة لعمرو بن العاص من ناحية الأُمِّ، وقيل: إنهما ابني خالة.

وقد نشأ عقبة بن نافع تحت شمس الصحراء المحرقة، وفي جوها اللافح الذي يشبُّ فيها الرجال أقوياء. وأبوه نافع بن عبد القيس الفهري، أحد أشراف مكة وأبطالها المعدودين، وكان اسم عقبة يُطلق على عدد قليل من الفرسان الشجعان.

نبوغ عقبة بن نافع
برز اسم عقبة مبكِّرًا في ساحة أحداث حركة الفتح الإسلامي، التي بدأت تتَّسع بقوَّة في عهد الخليفة عمر بن الخطاب –رضي الله عنه؛ حيث اشترك هو وأبوه نافع في الجيش الذي توجَّه لفتح مصر بقيادة عمرو بن العاص، الذي توسَّم فيه خيرًا وشأنًا في حركة الفتح، فأرسله إلى بلاد النوبة لفتحها، فلاقى هناك مقاومة شرسة من النوبيين، ولكنَّه مهَّد السبيل أمام مَنْ جاء بعده لفتح البلاد، فأسند إليه مهمَّة قيادةِ دوريةٍ استطلاعيةٍ لدراسة إمكانية فتح الشمال الإفريقي، وتأمين الحدود الغربية والجنوبية لمصر ضد هجمات الروم وحلفائهم البربر، ثم شارك معه في المعارك التي دارت في إفريقية (تونس حاليًا)، فولَّاه عمرو –رضي الله عنه- برقة بعد فتحها، وعاد إلى مصر.

تعاقب عدَّة ولاة على مصر بعد عمرو بن العاص؛ منهم: عبد الله بن أبي السرح، ومحمد بن أبي بكر، ومعاوية بن خديج.. وغيرهم، أقرَّ جميعُهم عقبةَ بن نافع في منصبه كقائد لحامية برقة.

فتوحات عقبة بن نافع
ظلَّ عقبة بن نافع –رضي الله عنه- في منصبه كقائد لحامية برقة خلال عهدي عثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب –رضي الله عنهما، ونأى عن أحداث الفتنة الكبرى التي وقعت بين المسلمين، وصبَّ اهتمامه على الجهاد في سبيل الله، ونَشْرِ الإسلام بين قبائل البربر، ورَدِّ غزوات الروم، فلمَّا استقرَّت الأمور عام (41 هـ= 661م) وأصبح معاوية بن أبي سفيان خليفة للمسلمين، وأصبح معاوية بن حديج واليًا على مصر، أرسل عقبة إلى الشمال الإفريقي في حملة جديدة لمواصلة الفتح الإسلامي، الذي توقَّفت حركته أثناء الفتنة.



كانت هناك عدَّة بلاد قد خلعت طاعة المسلمين بعد اشتعال الفتنة بين المسلمين؛ منها ودَّان وإفريقية وجرمة وقصور خاوار، فحارب عقبة تلك القرى وأبادهم أشدَّ إبادة، بعد ذلك خلف معاويةٌ عقبةَ على إفريقية، وبعث إليه عشرة آلاف فارس، فأوغل بهم في بلاد المغرب، حيث تغلغل في الصحراء بقوَّات قليلة وخفيفة؛ لشنِّ حرب عصابات خاطفة في أرض الصحراء الواسعة ضدَّ القوات الرومية النظامية الكبيرة، التي لا تستطيع مجاراة المسلمين في الحرب الصحراوية، واستطاع عقبة وجنوده أن يُطَهِّروا منطقة الشمال الإفريقي من الحاميات الرومية المختلفة والقبائل البربرية المتينة. حتَّى أتى واديًا فأُعجب بموقعه، وبنى به مدينته المشهورة وسمَّاها القيروان؛ أي محطّ الجند؛ ذلك أنها تُعتبر قاعدة الجيش الإسلامي المتقدِّمة في المغرب الكبير. كما بنى بها جامعًا لا يزال حتى الآن يُعرف باسم جامع عقبة، وفي سنة (55هـ= 675م) عزله معاوية وولَّى بدلاً منه أبا المهاجر بن دينار، وهو رجل مشهور بالكفاءة وحُسن القيادة، فما كان ردُّ فعل القائد المظفَّر -الذي فتح معظم الشمال الإفريقي، وحقَّق بطولات فائقة- عندما جاءه خبر العزل إلَّا أن امتثل فورًا للأمر، وانتظم في سلك الجندية.

استطاع أبو المهاجر -القائد الجديد- أن يُحَقِّق عدَّة مكاسب استراتيجية في الشمال الإفريقي على حساب التواجد الرومي بهذه المناطق، واستطاع -أيضًا- أن يستميل زعيم قبائل البربر كسيلة بن لمزم، وكان كسيلة شديد التأثير على قومه، قوي الشخصية، محبوبًا في قومه، مطاعًا منهم، وكان نصرانيًّا متمسِّكًا بدينه، وكان نجاح أبي المهاجر في إقناعه بالإسلام مكسبًا كبيرًا للإسلام والمسلمين، ولكنَّ القائد المحنك عقبة صاحبَ النظرة الثاقبة الخبيرة بطبائع البربر، لم يطمئن لإسلام كسيلة؛ خاصة وأنه قد أسلم بعد وقوعه في أسر المسلمين، وبعدما ذاق حرَّ سيوفهم، وقد صدق هذا الحدس فيما بعدُ كما سيأتي.

عودة الأسد عقبة بن نافع
بعد وفاة معاوية وفي خلافة ابنه يزيد بن معاوية أعاد عقبةَ مرَّة ثانية إلى الولاية سنة (62هـ= 682م)، فولَّاه المغرب، فقصد عقبةُ القيروانَ، فعاد الأسد الضاري عقبة بن نافع إلى قيادة الجهاد ببلاد المغرب، وانتقل أبو المهاجر إلى صفوف الجنود مجاهدًا مخلصًا.

قرَّر عقبة بن نافع استئناف مسيرة الفتح الإسلامي من حيث انتهى أبو المهاجر، وكانت مدينة طنجة هي آخر محطات الفتح أيام أبي المهاجر، وهنا أشار أبو المهاجر على عقبة ألَّا يدخل مدينة طَنْجَة؛ لأن كسيلة زعيم البربر قد أسلم، ولكنَّ عقبة كان يشكُّ في نوايا وصحَّة إسلام كسيلة؛ فقرَّر الانطلاق لمواصلة الجهاد مرورًا بطنجة وما حولها؛ خاصة وأن للروم حاميات كثيرة في المغرب الأوسط.

الإعصار المدمر
انطلق عقبة وجنوده من مدينة القيروان لا يقف لهم أحد، ولا يدفعهم أي جيش؛ فالجميع يفرُّون من أمامهم، وكلَّما اجتمع العدوُّ في مكان، انقضَّ عقبة ورجاله عليهم كالصاعقة المحرقة؛ ففتح مدينة باغاية، ثم نزل على مدينة تلمسان، وهي من أكبر المدن في المغرب الأوسط، وبها جيش ضخم من الروم وكفار البربر، وهناك دارت معركة شديدة؛ استبسل فيها الروم والبربر في القتال، وكان يومًا عصيبًا على المسلمين، حتى أنزل الله –عز وجل- نصره على المؤمنين، واضطر الأعداء للتراجع إلى منطقة الزاب.

سأل عقبة عن أعظم مدينة في الزاب فقيل له: أربة. وهي دار ملكهم، وكان حولها ثلاثمائة وستون قرية عامرة، ففتحها عقبة، والروم يفرُّون من أمامه كالفئران المذعورة، ورحل عقبة بعدها إلى مدينة تاهرت؛ فأرسلت الحامية الرومية استغاثة إلى قبائل البربر الوثنية، فانضمُّوا إليهم، فقام عقبة في جيشه خطيبًا بارعًا بعبارات فائقة تُلَخِّص رسالة المجاهد في سبيل الله؛ فقال: «أيها الناس إن أشرفكم وخياركم الذين رضي الله تعالى عنهم وأنزل فيهم كتابه، بايعوا رسول الله –صلى الله عليه وسلم- بيعة الرضوان على قتال مَنْ كفر بالله إلى يوم القيامة، وهم أشرفكم والسابقون منكم إلى البيعة، باعوا أنفسهم من ربِّ العالمين بجنَّته بيعة رابحة، وأنتم اليوم في دار غربة، وإنما بايعتم ربَّ العالمين، وقد نظر إليكم في مكانكم هذا، ولم تبلغوا هذه البلاد إلَّا طلبًا لرضاه، وإعزازًا لدينه، فأبشروا فكُلَّما كثر العدوُّ كان أخزى لهم وأذلَّ إن شاء الله تعالى، وربُّكم لا يسلمكم فالقوهم بقلوب صادقة، فإن الله –عز وجل- قد جعل بأسه على القوم المجرمين». وبهذه الكلمات الموجزة استثار عقبة حميَّة رجاله، وأعطى درسًا بليغًا للأجيال من بعده عن حقيقة دعوة المجاهد.

التقى المسلمون بأعدائهم وقاتلوهم قتالاً شديدًا، وكانت نتيجته معروفة بعدما وصلت معنويات المسلمين إلى قمم الجبال، وانتصر المسلمون كما هي عادتهم، وسار عقبة حتى نزل على طنجة فلقيه أحد قادة الروم واسمه جوليان فخضع لعقبة ودفع له الجزية، فسأله عقبة عن مسألة فتح الأندلس، فقال له جوليان: أتترك كفار البربر خلفك وترمى بنفسك في بحبوحة الهلاك مع الفرنج؟ فقال عقبة: «وأين كفار البربر؟» فقال: «في بلاد السوس, وهم أهل نجدة وبأس». فقال عقبة: «وما دينهم؟». قال: «ليس لهم دين فهم على المجوسية».

فتوجَّه إليهم عقبة كالإعصار الكاسح الذي يُدَمِّر كل شيء بإذن الله، واخترق هذه البلاد كلها هازمًا لكل قبائل البربر، حتى وصل بخيله إلى المحيط الأطلنطي فاخترق عقبة بفرسه ماء المحيط، ثم قال بقلب المؤمن الصادق الغيور، الذي بذل واستفرغ كل جهده وحياته لخدمة الإسلام: «يا رب لولا هذا البحر لمضيتُ في البلاد مجاهدًا في سبيلك، اللهم اشهد أني قد بلغت المجهود، ولولا هذا البحر لمضيت في البلاد أقاتل مَنْ كفر بك حتى لا يُعبد أحد دونك» (1).

وبهذه النفوس الصادقة والقلوب المؤمنة والعزائم الفائقة انتشر الإسلام في ربوع الأرض.

استشهاد عقبة بن نافع
حقَّق عقبة غايته من حركة الفتح الإسلامي بالشمال الإفريقي؛ فلقد أخضع قبائل البربر، وأوقع بها بأسًا شديدًا، حتى وصل إلى أقصى بلاد المغرب، واقتحم المحيط بفرسه، وبعدها قرَّر عقبة العودة إلى القيروان، فلمَّا وصل إلى طنجة أَذِنَ لمَنْ معه من الصحابة أن يتفرَّقُوا ويقدموا القيروان أفواجًا؛ ثقة منه بما نال من عدوِّه، ومال عقبة مع ثلاثمائة من أصحابه إلى مدينة «تهوذة»، فلما رآه الروم في قلَّة من أصحابه طمعوا فيه، وأغلقوا باب الصحن وشتموه وهو يدعوهم إلى الإسلام، وعندها أظهر كسيلة مكنون صدره، الذي كان منطويًا على الكفر والغدر والحسد، واستغلَّ قلَّة جند عقبة واتفق مع الروم على الغدر بعقبة، وأرسل إلى إخوانه البربر الوثنيين وجمع جموعًا كثيرة للهجوم على عقبة ومَنْ معه، وقد أُطلق على تلك الموقعة اسم معركة ممس.

كان أبو المهاجر في ركب عقبة، ولكنَّ عقبة قد غضب منه فقيَّده، فلما رأى أبو المهاجر هجوم كسيلة ومَنْ معه، أنشد أبيات أبي محجن الثقفي المشهورة:

كَفَى حَزَنًا أَنْ ترتدي الخَيْلُ بِالْقَنَا وَأُتْرَكُ مَشْــــــدُودًا عَلَيَّ وَثَاقِيَا
إِذَا قُمْـتُ عَنَّانِي الحَدِيدُ وَأُغْلِقَتْ مَصَارِعُ مِنْ دُونِي تُصِمُّ المُنَادِيَا

ففكَّ عقبة وثاقه، وقال له: «الحق بالقيروان، وقُمْ بأمر المسلمين، وأنا أغتنم الشهادة». فقال أبو المهاجر: «وأنا -أيضًا- أُريد الشهادة». وكسر عقبة والمسلمون أجفان سيوفهم، واقتتلوا مع البربر حتى استُشهد عقبة وكلُّ مَنْ معه في أرض الزاب بتهوذة، وذلك سنة (63 هـ= 683م).

كان عقبة بن نافع –رضي الله عنه- مثالاً في العبادة والأخلاق والورع والشجاعة والحزم، والعقلية العسكرية الاستراتيجية الفذَّة، والقدرة الفائقة على القيادة بورع وإيمان وتقوى وتوكُّل تامٍّ على الله –عز وجل- فأحبَّه رجالُه وأحبَّه أمراء المؤمنين، وكان مستجاب الدعوة، مظفَّر الراية، فلم يُهزم في معركة قط، طبَّق في حروبه أحدث الأساليب العسكرية والجديدة في تكتيكات القتال؛ مثل مبدأ المباغتة، وتحشيد القوَّات، وإقامة الحاميات، وتأمين خطوط المواصلات، واستخدام سلاح الاستطلاع.

ونستطيع أن نقول بمنتهى الحيادية: إن البطل عقبة بن نافع قد حقَّق أعمالاً عسكرية باهرة، بلغت حدَّ الروعة والكمال، وأنجز في وقت قليل ما لا يُصَدِّقه عقلٌ عند دراسته من الناحية العسكرية البحتة، وترك باستشهاده أثرًا كبيرًا في نفوس البربر، وأصبح من يومها يُلَقَّب بـ «سيدي عقبة».

المصدر: كتاب قادة لا تنسى - تأليف تامر بدر

1- انظر: ابن الأثير: الكامل في التاريخ، 3/206.
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية أبو اسامة
أبو اسامة
مشرف عام مساعد
  • تاريخ التسجيل : 28-04-2007
  • الدولة : بسكرة -الجزائر-
  • المشاركات : 41,644
  • معدل تقييم المستوى :

    10

  • أبو اسامة is a jewel in the roughأبو اسامة is a jewel in the roughأبو اسامة is a jewel in the rough
الصورة الرمزية أبو اسامة
أبو اسامة
مشرف عام مساعد
رد: عقبة بن نافع
30-01-2018, 02:16 PM
اقتباس:
عودة الأسد عقبة بن نافع
بعد وفاة معاوية وفي خلافة ابنه يزيد بن معاوية أعاد عقبةَ مرَّة ثانية إلى الولاية سنة (62هـ= 682م)، فولَّاه المغرب، فقصد عقبةُ القيروانَ، فعاد الأسد الضاري عقبة بن نافع إلى قيادة الجهاد ببلاد المغرب، وانتقل أبو المهاجر إلى صفوف الجنود مجاهدًا مخلصًا.

للاسف ...أبو المهاجر كان في الأسر صحبة كسيلة ولم يطلق سراحه إلا حين اتضحت معالم المعركة..التي استشهد فيها مع اخوانه.

  • ملف العضو
  • معلومات
الأمازيغي52
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 16-08-2009
  • الدولة : الجزائر
  • المشاركات : 2,344

  • وسام اول نوفمبر وسام التحرير 

  • معدل تقييم المستوى :

    11

  • الأمازيغي52 will become famous soon enough
الأمازيغي52
شروقي
رد: عقبة بن نافع
30-01-2018, 06:03 PM
°°°للأسف القائد عقبة بن نافع لم يكن سوى جنرال من جنرالات بني أمية ولم يمتثل لأوامر الله في نشر دينه الذي لا يحتاج إلى السيف في الإنتشار .

°°°فرق كبير بين قراءة أحداث التاريخ بمنظور المنتصر ؟ أو بمنظور المنهزم ، فحري بنا ان نقرأ كتاب حسام عيتاتي بعنوان : الفتوحات العربية في روايات المغلوبين ، فأحيانا نمجد الغزو و الغزاة من حيث لا ندري .

°°° صراع (عقبة/ إكسل ) هو صراع دنيوي وهيمني داخل جبة الإسلام ، صراع المنتصر مع المنهزم ، وهو لا يختلف عن صراع الخليفة علي بن ابي طالب مع الخليفة معاوية بن ابي سفيان .
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية وائل (جمال)
وائل (جمال)
مشرف سابق
  • تاريخ التسجيل : 23-12-2011
  • المشاركات : 6,129

  • القصة الشعبية 2 

  • معدل تقييم المستوى :

    14

  • وائل (جمال) will become famous soon enoughوائل (جمال) will become famous soon enough
الصورة الرمزية وائل (جمال)
وائل (جمال)
مشرف سابق
رد: عقبة بن نافع
30-01-2018, 08:34 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأمازيغي52 مشاهدة المشاركة
°°°للأسف القائد عقبة بن نافع لم يكن سوى جنرال من جنرالات بني أمية ولم يمتثل لأوامر الله في نشر دينه الذي لا يحتاج إلى السيف في الإنتشار .

°°°فرق كبير بين قراءة أحداث التاريخ بمنظور المنتصر ؟ أو بمنظور المنهزم ، فحري بنا ان نقرأ كتاب حسام عيتاتي بعنوان : الفتوحات العربية في روايات المغلوبين ، فأحيانا نمجد الغزو و الغزاة من حيث لا ندري .

°°° صراع (عقبة/ إكسل ) هو صراع دنيوي وهيمني داخل جبة الإسلام ، صراع المنتصر مع المنهزم ، وهو لا يختلف عن صراع الخليفة علي بن ابي طالب مع الخليفة معاوية بن ابي سفيان .
ذكرتني بمقولة ""التاريخ يكتبه المنتصرون""،،لا احد ينكر ان الحرب خرجت عن اطارها الديني لتتحول الى ثارات وانتقام،ا،لكنك اخطأت حين قلت ان ابلاغ الرسالة لا يستدعي
حظور السيف ،،فمن منع نشر رسالة الاسلام وجب توقيفه.
[IMG][/IMG]
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية أبو اسامة
أبو اسامة
مشرف عام مساعد
  • تاريخ التسجيل : 28-04-2007
  • الدولة : بسكرة -الجزائر-
  • المشاركات : 41,644
  • معدل تقييم المستوى :

    10

  • أبو اسامة is a jewel in the roughأبو اسامة is a jewel in the roughأبو اسامة is a jewel in the rough
الصورة الرمزية أبو اسامة
أبو اسامة
مشرف عام مساعد
رد: عقبة بن نافع
30-01-2018, 08:50 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وائل (جمال) مشاهدة المشاركة
ذكرتني بمقولة ""التاريخ يكتبه المنتصرون""،،لا احد ينكر ان الحرب خرجت عن اطارها الديني لتتحول الى ثارات وانتقام،ا،لكنك اخطأت حين قلت ان ابلاغ الرسالة لا يستدعي
حظور السيف ،،فمن منع نشر رسالة الاسلام وجب توقيفه.
  • ملف العضو
  • معلومات
sabrina88
زائر
  • المشاركات : n/a
sabrina88
زائر
رد: عقبة بن نافع
30-01-2018, 10:17 PM
سرد بطولات عقبة بن نافع في بلاد البربر عبر بعض المقتطفات من كتب المؤرخين العرب كما وردت بالحرف :

- عقبة بن نافع كان يقتل البربر تقتيلا حتى كان يظن انه الفناء :

"كان عقبة يرهب القبائل البربرية القادمة في طريقه بالتقتيل الشديد الذي يلحقه بمن وضع السيف فيهم حيث ورد ما يلي في كتب التاريخ :

" فهزمهم، و قتلهم تقتيلا "

بن عذاري المراكشي في كتابه البيان المغرب، ص 16
·
"فمضى إلى مدينة المنستير ... فقاتلهم قتالا شديدا، حتى ظن أنه الفناء".

بن عذاري المراكشي، كتاب البيان المغرب،

" وغزوته إلى مدينة باغاية ... فقاتلهم قتلا ذريعا".

كتاب بن عذاري المراكشي، كتاب البيان المغرب، ص 24

" و وصل عقبة بن نافع الفهري إلى إفريقية ... فافتتحها و دخلها و وضع السيف في أهلها".

بن عذاري المراكشي، كتاب البيان المغرب، ص 19

"بعد أن أثخن قتلا في أهل المغرب ففزع منه أهل إفريقية واشتد خوفهم و لجؤوا إلى الحصون و القلاع".

الرقيق القيرواني، كتاب تاريخ إفريقية والمغرب، ص 20

- عقبة بن نافع كان يغزي القبائل البربرية حتى بعد اسلامها:

كتب عديدة تتحدث عن غزوه للبربر حتى بعد اسلامهم و نأخذ منها :

"غير أن عقبة لم يأخذ نصيحة أبا المهاجر مأخذ الجد، فما لبث مخططه الجديد أن تبلور بالخروج على النطاق المحلي المألوف الذي كان طابع الأعمال العسكرية في عهد أبي المهاجر".

ابراهيم بيضون، " ملامح التيارات السياسية في القرن الأول الهجري"

و كتب المؤرخ العربي الدكتور حسين مؤنس عن سدة بطش عقبة بن نافع على البربر و إعادة غزوهم حتى بعد اسلامهم. حيت قال:

"غير أن خطأ عقبة الفادح ليس في عدم سماعه لنصيحة أبي المهاجر ولا في غزوه لقبائل أعلنت إسلامها وإنما في منهجه و أسلوب تعامله و ما وراءه من أهواء المجد الشخصي، فقد رفض مصالحة البربر وتوخي سياسة اللين والمودة إزاءهم، بل إن الأمر بلغ به إلى حد التخلي عن تلك القاعدة التي عمل بها بعض قادة المسلمين والمتمثلة في اعذار الطرف المقابل وجعله يختار واحدة من ثلاث: الإسلام أو الجزية أو الحرب ... ومن هنا فإن عقبة تمشيا مع نوازعه الذاتية، فضل مسلك القوة واستعمال العنف ولم يعرف عنه أنه جنح في حق البربر إلى السلم ماعدا ما ذكر عن بلاد دكالة من أنه عرض عليها الإسلام فرفضت فقاتلها. وقد أودى ذلك بعدد كبير من أصحابه، وكان من الممكن تفادي هذه الخسارة الجسيمة لو تخلى عقبة عن العناد والأسلوب
الذاتي
".

حسين مؤنس، أحد المؤرخين العرب المحدثين، في كتابه فتح العرب للمغرب ص 203

و نقرأ لابن عبد الحكم كذلك ما يلي:

" ثم رجع عقبة إلى خاوار من غير طريقه التي كانا قبل منها، فلم يشعروا به حتى طرقهم ليلا فوجدهم مطمئنين قد تمهدوا في أسرابهم، فاستباح ما في المدينة من ذرياتهم و أموالهم و قتل مقاتلتهم" .

ابن عبد الحكم، " فتوح إفريقية والأندلس"، ص-53

"كما لا يغيب علينا، تصرف عقبة مع كسيلة من إهانة واضحة صادرة عن عنصرية جامحة، و نعلم أن كسيلة ثبت إسلامه منذ ولاية أبي المهاجر، وهو زعيم قومه، و رغم ذلك، فقد تعمد عقبة الإساءة إليه، بحيث أتى بغنم فأمره بذبحها وسلخها مع السالخين، فقال كسيلة:
" هؤلاء فتياني وغلماني. يكفونني المؤونة، فشتمه وأمره بسلخها، ففعل".

ابن عذاري، البيان المغرب ج 1،ص 29

- ان عقبة بن نافع كان يقوم بتقتيل القبائل البربرية قبيلة تلوى الأخرى

"و أوغل في الغرب يقتل و يأسر أمة بعد أمة، و طائفة بعد طائفة".

بن عذاري المراكشي، كتاب البيان المغرب، ص 26"

"فرحل من طنجة إلى السوس الأدنى ... فانتهى إلى أوائلهم فتلقوه في عدة عظيمة و قتلهم قتلا ذريعا وهرب بقيتهم، و افترقت خيله في طلبهم إلى كل موضع هربوا إليه من الأرض".

إبراهيم بن القاسم الرقيق القيرواني، تاريخ إفريقية والمغرب، تحقيق عبد الله العلي الزيدان وعز الدين عمر موسى، دار الغرب الإسلامي، الطبعة الأولى، . 1990 ،ص 14 –ص 15

" وغزوته أيضا للبربر بالسوس الأدنى ... فهزمهم وأفناهم وبث الخيل في بلادهم فافترقت في طلبهم إلى كل موضع هربوا إليه".

بن عذاري المراكشي، كتاب البيان المغرب، ص 27

"و غزوته أيضا للسوس الأقصى ... فقتلهم قتالا ما سمع أهل المغرب بمثله حتى هزمهم وقتل منهم خلقا عظيما".

كتاب بن عذاري المراكشي، البيان المغرب، ص 27

- عقبة بن نافع كان يرهب ويهين الملوك الامازيغ الذين دخلوا طوعا في الإسلام بدون قتال :

يورد ابن عبد الحكم في كتابه " فتوح إفريقية والأندلس"، نصا، نراه مهما جدا :

" فخلف عقبة بن نافع جيشه هناك ... ثم سار بنفسه ومن خف معه، أربع مائة فارس وأربع مائة بعير ... حتى قدم ودان فافتتحها، واخذ ملكهم فجدع أذنه، فقال: لم فعلت هذا بي؟ وقد عاهدتني،
فقال عقبة: فعلت هذا بك، أدبا لك، إذا مسست أذنك ذكرته، فلم تحارب العرب.
واستخرج منهم ما كان بسر فرضه عليهم ثلاثمائة رأس وستين رأسا ثم سألهم عقبة هل من ورائكم أحد؟
فقيل له جرمة وهي مدينة فزان العظمى فسار إليها ثماني ليال من ودان، فلما دنا منها أرسل فدعاهم إلى الإسلام فأجابوا فنزل منها على ستة أميال، وخرج ملكهم يريد عقبة وأرسل عقبة خيلا فحالت بين ملكهم وبين موكبه فأمشوه، راجلا حتى أتى عقبة وقد لغب، وكان ناعما فجعل يبصق الدم، فقال له: لم فعلت هذا بي وقد أتيتك طائعا ؟
فقال عقبة : أدبا لك إذا ذكرته لم تحارب العرب، وفرض عليه ثلاثمائة عبد وستين عبدا ووجه عقبة الرحل من يومه ذلك إلى المشرق. ثم مضى ... فسألهم هل من ورائكم أحد؟
قالوا نعم، أهل خاوار ... فسار إليهم خمس عشرة ليلة، فلما انتهى تحصنوا فحاصرهم شهرا فلم يستطع لهم شيئا، فمضى أمامه إلى قصور خوار فافتتحها حتى انتهى إلى أقصاها وفيه ملكها فقطع أصبعه فقال: لم فعلت هذا بي؟
قال أدبا لك إذا نظرت إلى إصبعك لم تحارب العرب، وفرض عليه ثلاثمائة عبد وستين عبدا
".

احمد زاهد، كتاب الغزو العربي لشمال افريقيا نقلا عن ابن عبد الحكم، كتاب "فتوح إفريقية والأندلس"، ص-51 –52

" ثم وجه ابن حديج عبد الملك بن مروان في ألف فارس إلى مدينة جلولاء فحاصرها و قتل من أهلها عددا كثيرا حتى فتحها عنوة، فقتل المقاتلة و سبى الذرية، و أخذ جميع ما كان في المدينة ، وحمل ذلك كله إلى معاوية بن حديج".

بن عذاري المراكشي، البيان المغرب، ص 16

- بعد حروب الغزوات يعود العرب بحروب انتقامية ضد الأمازيغ بعد قتلهم لعقبة بن نافع لبطشه الشديد عليهم :

بعد هدا البطش الشديد الدي اقترفته الخلافة الإموية في بلاد الامازيغ بشمال افريقيا، ارتد الامازيغ بعد اسلامهم وقاموا بالثورة على الحكم العربي الدي لمسوا فيه انه ليس الا استعمارا جديدا تحت غطاء ديني كالدين سبقوه من قبل الرومان والبزنطيين وغيره. وفي هدا الصدد ورد في بعض الكتب التاريخية ما يلي:

" و مقتل عقبة على يد البربر، ستؤدي إلى تجاوزات أخرى، سيقترفها زهر بن قيس البلوي، الذي تشير كل الدلائل إلى أن تدخله في بلاد المغرب كان بدافع انتقامي صرف، فعلى هذا الأساس كان اختيار عبد الملك بن مروان له ، فاجتمع رأيهم على تقديم زهير بن قيس البلوي و قالوا:
«هذا صاحب عقبة، و أعلم الناس بسيرته و تدبيره و أولاهم بطلب دمه" .
احمد زاهد الغزو العربي لشمال افريقيا، ص 16
· "يفهم من النصوص أن غزوة زهير هذه كانت حملة تأديبية أولا وقبل كل شيء، فبعد أن انتقم زهير لمقتل عقبة واخذ بثأره، عاد نحو المشرق في طريقه إلى مصر".

سعد زغلول، مرجع سابق، ص 21

- "غزوة الاموين كان هدفها الحقيقي هو السيطرة على المال والنساء والحكم
· "رغبات الجند المتعطشين للمال و للسيطرة ومن ثمة إبعادهم عن التدخل في شؤون الحكم فضلا عن النزعة الإمبراطورية لدى الخلفاء الأمويين وسعيهم إلى إقامة دولة عظمى محورها العنصر العربي الذي اقتصرت عليه القوة العسكرية
".

إبراهيم بيضون، كتاب الدولة الأموية والمعارضة، مدخل إلى كتاب السيطرة

" غير أن تكوين هذه المؤسسة (الجيش)، تم في إطار النظام القبلي التقليدي ... وكانت الخطورة في ذلك إن الجيش الأموي تحول مع الوقت إلى طبقة عسكرية تمتعت بامتيازات خاصة ومتفوقة وتحرك توفق مصلحتها الاقتصادية، حتى أن العمليات الحربية التي تم تنفيذها في العصر الأموي، كانت انعكاسا لهذه المؤسسة. فلم تعد حركة الفتح قضية مبدئية كما كان الحال بالنسبة لمقاتلي العصر الأول من الإسلام، بعد أن افتقدت الكثير من مضامينها الإنسانية حيث لجأ الخلفاء والولاة إلى تسييس الفتوح وإخضاعها لاعتبارات مرحلية
التعديل الأخير تم بواسطة sabrina88 ; 30-01-2018 الساعة 10:22 PM
  • ملف العضو
  • معلومات
sabrina88
زائر
  • المشاركات : n/a
sabrina88
زائر
رد: عقبة بن نافع
30-01-2018, 10:55 PM
قال البغوي:

"ولي موسى ابن نصير إمرة بلاد إفريقية سنة تسع وسبعين فافتتح بلادا كثيرة جدا مدنا وأقاليم، وقد ذكرنا أنه افتتح بلاد الأندلس، وهي بلاد ذات مدن وقرى وريف، فسبى منها ومن غيرها خلقا كثيرا، وغنم أموالا كثيرةً جزيلةً، ومن الذهب والجواهر النفيسة شيئا لا يحصى ولا يعد، وأما الآلات والمتاع والدواب فشيء لا يدرى ما هو وسبى من الغلمان الحسان والنساء الحسان شيئا كثيرا، حتى قيل أنه لم يسلب أحد مثله من الأعداء، وأسلم أهل المغرب على يديه وبث فيهم الدين والقرآن، وكان إذا سار إلى مكان تحمل الأموال معه على العجل لكثرتها وعجز الدواب عنها"

المصدر : ( البداية و النهاية ) لابن كثير

ذكر السيوطي في كتابه تاريخ الخلفاء

(كتب هشام بن عبد الملك إلى عامله على افريقية:

أما بعد، فإن أمير المؤمنين رأى ما كان يبعث به موسى بن نصير إلى عبد الملك بن مروان رحمه الله، أراد مثله منك، وعندك من الجواري البربريات المالئات للأعين الآخذات للقلوب، ما هو معوز لنا بالشام وما ولاه. فتلطف في الإنتقاء، وتوخ أنيق الجمال، عظم الأكفال، وسعة الصدور، ولين الأجساد، ورقة الأنامل،وسبوطة العصب، وجدالة الأسوق، وجثول الفروع، ونجالةالأعين، وسهولة الخدود، وصغر الأفواه، وحسن الثغور، وشطاط الأجسام، واعتدال القوام، ورخامة الكلام).

هل هذه هي رسالة الاسلام ؟

تصور لو كانت رسالة هشام بن عبد الملك مبعوثة من طرف ترامب أو ماكرون
الى رئيس بلدك ، كيف سيكون شعورك ؟
التعديل الأخير تم بواسطة sabrina88 ; 30-01-2018 الساعة 11:02 PM
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية أمير جزائري حر
أمير جزائري حر
مشرف سابق
  • تاريخ التسجيل : 03-12-2015
  • المشاركات : 1,860
  • معدل تقييم المستوى :

    4

  • أمير جزائري حر will become famous soon enough
الصورة الرمزية أمير جزائري حر
أمير جزائري حر
مشرف سابق
رد: عقبة بن نافع
31-01-2018, 02:35 AM


الرّجاء الإدلاء بمشاركات تثري موضوع المتصفح ..

في إطار الحجة بالحجة ونقول أهل العلم .

ومرحبا وبالتوفيق .. /




لِنَكُنْ مِثْلَ الزَّهْرِ يَفُوحُ بِالعِطْرِ إِلَى آخِرِ لَحْظَةٍ مِنَ العُمْرِ...

وحَتَّى بَعْدَ أَنْ يَمُوتْ..
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية أمير جزائري حر
أمير جزائري حر
مشرف سابق
  • تاريخ التسجيل : 03-12-2015
  • المشاركات : 1,860
  • معدل تقييم المستوى :

    4

  • أمير جزائري حر will become famous soon enough
الصورة الرمزية أمير جزائري حر
أمير جزائري حر
مشرف سابق
رد: عقبة بن نافع
31-01-2018, 02:39 AM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأمازيغي52 مشاهدة المشاركة
°°°للأسف القائد عقبة بن نافع لم يكن سوى جنرال من جنرالات بني أمية ولم يمتثل لأوامر الله في نشر دينه الذي لا يحتاج إلى السيف في الإنتشار .

°°°فرق كبير بين قراءة أحداث التاريخ بمنظور المنتصر ؟ أو بمنظور المنهزم ، فحري بنا ان نقرأ كتاب حسام عيتاتي بعنوان : الفتوحات العربية في روايات المغلوبين ، فأحيانا نمجد الغزو و الغزاة من حيث لا ندري .

°°° صراع (عقبة/ إكسل ) هو صراع دنيوي وهيمني داخل جبة الإسلام ، صراع المنتصر مع المنهزم ، وهو لا يختلف عن صراع الخليفة علي بن ابي طالب مع الخليفة معاوية بن ابي سفيان .
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وائل (جمال) مشاهدة المشاركة
ذكرتني بمقولة ""التاريخ يكتبه المنتصرون""،،لا احد ينكر ان الحرب خرجت عن اطارها الديني لتتحول الى ثارات وانتقام،ا،لكنك اخطأت حين قلت ان ابلاغ الرسالة لا يستدعي
حظور السيف ،،فمن منع نشر رسالة الاسلام وجب توقيفه.
هلا أدلى كل منكما بأكثر من هذا

أفيدونا ببعض ما في بطون الكتب وأقوال أهل الاختصاص من العلماء

ونكون لكم من الشاكرين

تحياتي ../





لِنَكُنْ مِثْلَ الزَّهْرِ يَفُوحُ بِالعِطْرِ إِلَى آخِرِ لَحْظَةٍ مِنَ العُمْرِ...

وحَتَّى بَعْدَ أَنْ يَمُوتْ..
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية أبو اسامة
أبو اسامة
مشرف عام مساعد
  • تاريخ التسجيل : 28-04-2007
  • الدولة : بسكرة -الجزائر-
  • المشاركات : 41,644
  • معدل تقييم المستوى :

    10

  • أبو اسامة is a jewel in the roughأبو اسامة is a jewel in the roughأبو اسامة is a jewel in the rough
الصورة الرمزية أبو اسامة
أبو اسامة
مشرف عام مساعد
مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


الساعة الآن 01:07 AM.
Powered by vBulletin
قوانين المنتدى