برنامج لاسترجاع أغراض الطلبة بالإقامات الجامعية
16-05-2020, 02:43 PM



راسل الديوان الوطني للخدمات الجامعية مديريه على مستوى الولايات، من أجل تمكين الطلبة الراغبين في استعادة أغراضهم المتواجدة على مستوى القامات الجامعية، شريطة احترام الشروط الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا، فيما تتم عملية استرجاع الأغراض، وفق الإجراءات المعمول بها.
وأشارت المراسلة أنه “نظرا للظروف الاستثنائية التي تشهدها البلاد، والتي دعت إلى ضرورة فرض عديد الإجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا، والتي ألقت بظلالها على سيرورة الموسم الجامعي الحالي، الأمر الذي ترتب عنه عدم تمكن الطلبة من أخذ أغراضهم المتواجدة على مستوى غرفهم بالاقامات الجامعية”.
وطالبت المراسلة مديري الإقامات الجامعية في هذا الشأن، بتمكن الطلبة الراغبين من استعادة أغراضهم المتواجدة بأماكن إقامتهم، شريطة احترام الشروط الوقائية المعمول بها، كوضع الكمامة واحترام مسافة الأمان، واتخاذ إجراءات ميدانية لتفادي التواجد الكثيف، وذلك بتسطير رزنامة زمنية تبلغ للطلبة عبر مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بكل المديريات والإقامات.
أما بالنسبة للطلبة الذين يتعذر عليهم الحضور، فقد أشارت المراسلة أن الإقامة الجامعية مسؤولة عن حماية الممتلكات، بما في ذلك أغراض الطلبة، حيث طالب الديوان الوطني للخدمات الجامعية في هذا الشأن بتشديد الأمن والدوريات، مع وجوب تخصيص استقبال حسن للطلبة الوافدين وأوليائهم.
وترك الطلبة الجامعيين أغراضهم بغرفهم على مستوى الأحياء الجامعية، منذ غلق الجامعات يوم 12 مارس المنصرم، بسبب العطلة الاضطرارية، جراء تفشي وباء كورونا، فيما قرر مجلس الوزراء، في اجتماعه الاستثنائي الأحد الفارط، برئاسة رئيس الجمهورية، تأجيل الدخول الجامعي المقبل إلى منتصف شهر نوفمبر، وبرمجة مختلف مناقشات مذكرات وأطروحات التخرج، خلال شهري جوان وسبتمبر 2020.