التسجيل
العودة   منتديات الشروق أونلاين > زبدة المنتدى > عمود منتدى الشروق

روابط مهمة : دليل الاستخدام | طلب كلمة المرور | تفعيل العضوية | طلب كود تفعيل العضوية | قوانين المنتدى   





عمود منتدى الشروق قسم يخصص للأعضاء لكتابة أعمدة حول قضايا محلية و دولية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 30-12-2017, 05:17 AM   #1   

علجية عيش
عضو فعال

الصورة الرمزية علجية عيش
علجية عيش غير متواجد حالياً


موضوع هادئ حديث الصباح.. 2018 كيف نقرأها ؟


هو السؤال الذي يتكرر طرحه كلما حلت سنة جديدة، كيف نستقبل السنة الجديدة؟ هل نستقبلها بأحلام جديدة أم هي الأحلام نفسها التي حلمنا بها في السنوات التي ودّعناها، أو تلك التي قبلها، لنقف على ما حققناه و ما لم نحققه، سنة يعاد فيها النظر في كثير من الأمور، نغربل حياتنا، حتى في علاقاتنا مع الآخر، أولئك الذين يزرعون فينا الإحباط، ويريدون للنبض أن يتوقف، الذين لا يريدون لنا أن نتطور ونكبر، و لا للإنسانية أن تتقدم، الذين لا يريدون السلام..
لعل كل واحد منا يتساءل ماذا تحمله سنة 2018 لهذه الشعوب، و هل ستنعم بسلام حقيقي؟، أم أنها ستكون سنة غضب؟، تستمر فيها الحروب و نزيف الدماء؟ ، تستمر فيها الاحتجاجات و الانتفاضات و المسيرات الشعبية؟ و يسقط فيها ضحايا جدد؟، فعام 2017 لم يختلف عن غيره من الأعوام التي سبقته ، حيث استمرار مسلسل نزيف الدماء والانتهاكات المتواصلة، ولا شك أن 2018 سيكون شبيها به إلى حد ما ،و ستشهد كثير من حوادث العنف والدماء، و لذا تجدنا نتساءل: هل يمكن العيش بلا سلام؟ و هل توجد حياة بدونه؟..، لقد بات السلام مطروحاً اليوم، وبشدة من قبل الشعوب، فهل ستكون سنة 2018 سنة سلام حقيقي بين الشعوب، سنة بلا عنف، بلا إرهاب، سنة تسودها المحبة والعدل والتسامح واحترام خيارات الآخر؟، سنة تكون انتصارا لوحشية العالم؟، أما والاعتداء قائم فلا مجال أبداً للتفكير في هذا الأمر ، لأنها ستكون كالتي سبقتها، يعزز فيها التطبيع في شكل جديد..، الواقع لا ندري ماذا تحمله 2018 من مفاجآت، قد تكون في غير صالحنا..، ننتظر السّلام..، يمرُّ من أمامنا، و لكننا لا نطرح عليه السّلام..، فيمضي غاضبا منّا.. و لعل من سخرية القدر، أنّ العام الذي يمضي أفضل من الذي يليه..




الصور المرفقة
نوع الملف: jpg بحث_حول_السلام.jpg‏ (21.6 كيلوبايت, المشاهدات 0)
  
عندما تنتهي حريتكَ.. تبدأ حريتي أنا..
التعديل الأخير تم بواسطة علجية عيش ; 30-12-2017 الساعة 05:24 AM
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 30-12-2017, 09:58 AM   #2   

أبوهبة
مشرف سابق

الصورة الرمزية أبوهبة
أبوهبة غير متواجد حالياً


افتراضي رد: حديث الصباح.. 2018 كيف نقرأها ؟


السلام عليكم
...لو نظرنا إليها بنظرة الفقيه والحكيم نقول إن إيماننا بالله تعالى يدفعنا للقول أنه ما يصيبنا إلا ما كتبه الله لنا، والذي لا يقتلنا يقوينا ، ومهما بلغت ضربات أعدائنا لنا لم ولن تهزنا، المهم أن يكون نضالنا و توجهاتنا لله تعالى لا لغيرنا، لأنه من غير هذا ستظل إخفاقاتنا في حياتنا وتكون 2018 سنة كسابقتها،وشكرا.



  
-قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تدخلون الجنة حتى تؤمنوا . ولا تؤمنوا حتى تحابوا . أولا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم ؟ أفشوا السلام بينكم .
رد مع اقتباسإقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:51 PM.


Powered by vBulletin
قوانين المنتدى
الدعم الفني مقدم من شركة