ابنة الظـــــــــــــــل
19-01-2016, 01:39 PM
ابنـــــــــــــــــــــة الظــــــــل


ما أعظمك وما أعظم صبرك’ رموك ظلما في ظلمة من ظلام’ ولم يطلع بعد فجرك
ابنة الظل أنت ’ أياد آمنة احتضنتك ’ لا تلكم الآثمة التي نبذتك’ على الصدر نمت
فغطوك حنانا وحلما .....
تبناك الضباب بعد أن نقرك العقاب ’ وكنت ضحية التاء والفاء ..... وتاه منك اللب فشربت لحد القيئ عصارة السحب ’ وعشت ردحا من زمن بين مخالب الغرب ..
بئس قوم هجروك وسحقا لمن كان هو أبوك في لهو لاه وسكر ولعب....
ابنة الظل أنت’ أسمعت’أعلمت’ أأدركت معنى طيب الحياة..؟ كلا حتى وإن الصمت به تسربلت..حتى وإن السكوت به التزمت ’ .........
ابنة الظل أنت .. ولم تبلغي من العمر عشرا’حين حن القلب وأذن الله الرب ’ فتحركت نموا جذور الحب ’ فجاء رجل من أقصى البلد ’ كريما طيبا رطب الكبد’ صادق الوعد’ منفذ العهد’ فدعاك فضمك فحماك فرعاك ’ وكنت له ابنة بدل ذاك التعس الناكر المستبد...
ابنة الظل أنت’ لما الرشد بلغت’ جرفتك أمواج الهرج وجذبتك حدائق المرج ورحت بين بياض ثلج وأفنان من أشجار في غابات روادها سذج تتغنين زهوا بأعلى البرج ’ وما استفقت حتى ضعت ’ فلما وعيت قيل لك : وأن القطار قد مرمن ها هنا منذ ذُبحت .
ابنة الظل أنت, وجاء وعد الحق فحللت سياحة ركوبا لا سباحة ’ وطأت أرضا’ أرض من هذه؟ إنها أرض المستقر ’ الذي شاء الله لك وقدر’ فارتحت في ظل سماحة ’ لا تعلمين حالك ’ أ عنه غريبة أم أنك منه قريبة ’ وبدا لك وأنها لمصيبة ’ صبرت على مضض فكانت نهاية الحبس حرية وراحة . وتلبد وجه السماء فنزل منه غيث ورحمة من مطر
فأخضر عودك الذي جف واًصفر ’ فذهب عنه الوهن والرجس غادر ...
لبست سترة من البياض ومكثت على أديم طهر من الأرض ’ فناداك الهادي وهوعنك راض ’ فكنت من القانتين..إنها أعظم هدية وقد صنت الأمانة و العرض فنعم الجزاء جزاء رب العالمين.
ابنة الظل أنت’ بعد الذي كان وما أنت عليه الآن احمدي ربك واشكريه أن هداك سبيل الرشاد وطهر المتقين من العباد حتى يحن يوم الميعاد .