التسجيل
العودة   منتديات الشروق أونلاين > المنتدى الحضاري > في رحاب رمضان

روابط مهمة : دليل الاستخدام | طلب كلمة المرور | تفعيل العضوية | طلب كود تفعيل العضوية | قوانين المنتدى   





في رحاب رمضان قسم خاص بشهر رمضان الكريم، نسأل الله تعالى أن يزرقنا صيامه وقيامه ويعيننا على فعل الطاعات والقربات. "يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون"

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 30-05-2016, 12:52 PM   #11   

غايتي رضا الرحمن
مشرفة سابقة

الصورة الرمزية غايتي رضا الرحمن
غايتي رضا الرحمن غير متواجد حالياً


ملكة التطبيقات وسام فلسطين وسام احسن طبق لعيد لأضحى المبارك 
افتراضي رد: الدورة الرمضانيـّـة



[ 10 ]:مقدار الكفارة: إطعام المسكين الواحد،عن كل يوم، يقدر بمدين، من غالب قوت أهل البلد، والإطعام عند [ الحنفية ]:نصف صاع ( أي مدين )،من بُرٍّ ( قمح )،كما قال ابن عابدين: " وكذا لو قال: لله علي إطعام مسكين، لزمه نصف صاع بُرٍّ "،فمن نذر إطعام [ ستين ] مسكيناً لزمه إخراج ثلاثين صاعاً من البُرِّ، أو قيمتها من النقد.


[ فوائد وتنبيهات ]:

1ــ الصاع النبوي: يساوي[ أربعة أمداد ]، والمد يساوي ملء اليدين المعتدلتين.

2ـ وأما بالنسبة لتقديره بالوزن، فهو يختلف باختلاف نوع الطعام المكيل،ومن هنا اختلفوا في حسابه بالكيلو جرام:

■ فمنهم من قدره بـ: [ 2040 ] جراماً.
■ ومنهم من قدره بـ: [ 2176 ] جراماً.
■ ومنهم من قدره بـ: [ 2751 ] جراماً.
■ وقدرته اللجنة الدائمة للإفتاء بالسعودية،
بما يساوي [ ثلاثة ] كيلو جرام تقريباً،فيكون مقدار المد: [ 750 ] غراماً تقريباً،فمقدار
المدين: كيلو ونصف, من غالب قوت أهل البلد.

3 ــ وبناء على مقدار المدين ( مقدار إطعام المسكين الواحد )، تحدد قيمة الإطعام ( على قول الحنفية ومن وافقهم ):في زكاة الفطر، وفدية الصوم، وكفارة اليمين،وكفارة الجماع في الصوم،وكفارة تأخير قضاء الصوم، وكفارة القتل الخطأ.


[ 11 ]:حكم اللبوس [ التحاميل الشرجية ]:استعمال اللبوس، يأخذ حكم الحقنة في الدبر، والاحتقان في الدبر، يفسد الصيام عند [ الشافعيةوالحنابلة وهو المشهور عند الحنفية والمالكية ]،
وانفرد [ المالكية ] باشتراط كون الاحتقان بمائع،هو الذي يفسد الصيام،وكثير من الفقهاء المعاصرين، يرون اتساق هذا الرأي، مع الدين والعقل والطب ومقاصد الشريعة ونحوها، لأن ما حصل ليس أكلا ولا شربا، وليس في معنى واحد منهما، والأخذ بمذهب الجمهور أحوط، وإن كان أضعف دليلاً.

[ فتاوى الشبكة الإسلامية ــ مركز الفتوى ].




  
اللهم ارزقنا حُلو الحياة وخير العطاء وسعة الرزق
وراحة البال ،ولباس العافية وحُسن الخاتمة

اللهم آمين



رد مع اقتباسإقتباس
قديم 01-06-2016, 01:26 PM   #12   

غايتي رضا الرحمن
مشرفة سابقة

الصورة الرمزية غايتي رضا الرحمن
غايتي رضا الرحمن غير متواجد حالياً


ملكة التطبيقات وسام فلسطين وسام احسن طبق لعيد لأضحى المبارك 
افتراضي رد: الدورة الرمضانيـّـة



1ـ من فضائل الصيام
أن الله تعالى أضاف جزاء الصيام إلى نفسه الكريمة وذلك لعظم أجر الصيام
قال تعالى في الحديث القدسي : { كل عمل بن آدم له إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به } [ متفق عليه ]


2ـ ومن فضائل الصيام ، أنه جُنة ،
يحفظ صاحبه بإذن الله تعالى من الأثام والوقوع في الحرام ،
قال صلى الله عليه وسلم : " الصيام جُنة فإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب ، ولا يجهل ، فإن شاتمه أحد أو قاتله فليقل إني صائم إني صائم " [ رواه أحمد ومسلم والنسائي ].


3ـ ومن فضائل الصيام ، أنه من أسباب إجابة الدعاء ،
قال صلى الله عليه وسلم : " إن للصائم عند فطره دعوة لا ترد " [ أخرجه ابن ماجة والحاكم ] ،
وقال المولى سبحانه في سياق آيات الصيام : { وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان } [ البقرة 186 ] .




  
اللهم ارزقنا حُلو الحياة وخير العطاء وسعة الرزق
وراحة البال ،ولباس العافية وحُسن الخاتمة

اللهم آمين



رد مع اقتباسإقتباس
قديم 03-06-2016, 11:54 AM   #13   

غايتي رضا الرحمن
مشرفة سابقة

الصورة الرمزية غايتي رضا الرحمن
غايتي رضا الرحمن غير متواجد حالياً


ملكة التطبيقات وسام فلسطين وسام احسن طبق لعيد لأضحى المبارك 
افتراضي رد: الدورة الرمضانيـّـة



الأعذار المبيحة للفطر


1- المرض
لقوله تعالى: {فمن كان منكم مريضًا أو على سفرٍ فعدة من أيام أخر} (البقرة:184)، وضابط المرض المبيح للفطر هو المرض الذي يخاف معه الضرر والهلاك، أو يلحقه به مشقة شديدة تزيد في مرضه، أو تؤخر برءه وشفاءه، فهذا هو الذي يجوز الفطر معه، ويقضي ما أفطره عند زوال عذره،
أما المرض الذي لا يلحق الصائم معه ضرر أو مشقه، كمن به وجع ضرس أو أصبع أو نحو ذلك فلا يرخص له في الفطر.

2- الكبر

الشيخ الكبير والمرأة العجوز يرخص لهما في الفطر، لعدم القدرة على الصيام، ولا قضاء عليهما إذا كان الصيام يشق عليهما مشقة شديدة في جميع فصول السنة، وعليهم أن يطعموا عن كل يوم مسكيناً، لقوله تعالى: {وعلى الذين يطيقونه فدية طعام مسكين} (البقرة:184)،
قال ابن عباس رضي الله عنهما: "الآية ليست منسوخة، وهي للشيخ الكبير، والمرأة الكبيرة، لا يستطيعان أن يصوما، فيطعمان مكان كل يوم مسكينًا"،
ومثلهما المريض مرضاً لا يرجى برؤه، ويشق عليه الصوم، فإنه يفطر ويطعم عن كل يوم مسكيناً.

يتبــــــــــع ...



  
اللهم ارزقنا حُلو الحياة وخير العطاء وسعة الرزق
وراحة البال ،ولباس العافية وحُسن الخاتمة

اللهم آمين



رد مع اقتباسإقتباس
قديم 03-06-2016, 09:31 PM   #14   

غايتي رضا الرحمن
مشرفة سابقة

الصورة الرمزية غايتي رضا الرحمن
غايتي رضا الرحمن غير متواجد حالياً


ملكة التطبيقات وسام فلسطين وسام احسن طبق لعيد لأضحى المبارك 
افتراضي رد: الدورة الرمضانيـّـة



3- الحمل والرضاعة

اتفق الفقهاء على أنه يباح للحامل والمرضع الإفطار إذا خافتا على أنفسهما أو ولديهما، لقوله صلى الله عليه وسلم: (إن الله وضع عن المسافر الصوم وشطر الصلاة، وعن الحبلى والمرضع الصوم) رواه النسائي وغيره،
ويجب عليهما قضاء ما أفطرتا من أيام أخر، حين يتيسر لهما ذلك،
ويجب التنبه هنا أن مجرد الحمل والرضاعة لا يبيحان الفطر في رمضان، وإنما الذي يبيح الفطر هو خوف الحامل والمرضع على نفسها أو ولدها.

4- السفر

المسافر إذا لم يقصد بسفره التحايل على الفطر، فإنه يرخص له فيه، لقول الله تعالى: {فمن كان منكم مريضًا أو على سفرٍ فعدة من أيام أخر} (البقرة:184)،
ولقوله عليه الصلاة والسلام في الحديث المتقدم: (إن الله وضع عن المسافر الصوم)،
والسفر المبيح للفطر هو السفر الطويل الذي تقصر فيه الصلاة الرباعية،
ويجب عليه القضاء بعد ذلك، وهو مخير في سفره بين الصوم والفطر، لقول أنس رضي الله عنه كما في "الصحيحين": "سافرنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في رمضان، فلم يعب الصائم على المفطر، ولا المفطر على الصائم"،

5- دفع ضرورة

يرخص الفطر -وربما يجب- لدفع ضرورة نازلة، كإنقاذ غريق، أو إخماد حريق، ونحو ذلك، إذا لم يستطع الصائم دَفْع ذلك إلا بالفطر، ويلزمه قضاء ما أفطره، ودليل ذلك عموم الأدلة التي تفيد رفع الحرج ودفع الضرر، والقاعدة أن ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب.


  
اللهم ارزقنا حُلو الحياة وخير العطاء وسعة الرزق
وراحة البال ،ولباس العافية وحُسن الخاتمة

اللهم آمين



رد مع اقتباسإقتباس
قديم 05-06-2016, 10:15 PM   #15   

غايتي رضا الرحمن
مشرفة سابقة

الصورة الرمزية غايتي رضا الرحمن
غايتي رضا الرحمن غير متواجد حالياً


ملكة التطبيقات وسام فلسطين وسام احسن طبق لعيد لأضحى المبارك 
افتراضي رد: الدورة الرمضانيـّـة


~ آداب الصيام :



1ـ أن يصوم المسلم في الوقت المحدد شرعاً ، فلا يتقدم عليه ولا يتأخر عنه ، قال صلى الله عليه وسلم : " إذا رأيتم الهلال فصوموا ، وإذا رأيتموه فأفطروا " [ متفق عليه ] .

2ـ تأخير السحور إن لم يخش طلوع الفجر الثاني ، قال صلى الله عليه وسلم : " لا تزال أمتي بخير ما أخروا السحور وعجلوا الفطور " .

3ـ ومن آداب الصيام :
تعجيل الفطر إذا تحقق غروب الشمس ، قال صلى الله عليه وسلم : " لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر " [ متفق عليه ] .

4ـ أن يفطر على رطب ، فإن لم يجد فعلى تمر ، لأنه صلى الله عليه وسلم : " كان يفطر على رطبات قبل أن يصلي ، فإن لم تكن فعلى تمرات ، فإن لم تكن تمرات حسا حسوات من ماء " [ أخرجه أبوداود والترمذي ] .




  
اللهم ارزقنا حُلو الحياة وخير العطاء وسعة الرزق
وراحة البال ،ولباس العافية وحُسن الخاتمة

اللهم آمين



رد مع اقتباسإقتباس
قديم 05-06-2016, 10:17 PM   #16   

غايتي رضا الرحمن
مشرفة سابقة

الصورة الرمزية غايتي رضا الرحمن
غايتي رضا الرحمن غير متواجد حالياً


ملكة التطبيقات وسام فلسطين وسام احسن طبق لعيد لأضحى المبارك 
افتراضي رد: الدورة الرمضانيـّـة



مستحبات الصيام


يستحب للصائم أن يراعي في صيامه الأمور التالية:

1- السُّحُور:

لقوله - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -: (تسحروا فإن في السحور بركة) البخاري ومسلم
ويتحقق السحور بكثير الطعام وقليله، ولو بجرعة ماء. ووقت السحور من منتصف الليل إلى طلوع الفجر.


2- تأخير السُّحُور:

لحديث زيد بن ثابت - رضي الله عنه - قال: تسحرنا مع رسول الله - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -، ثم قمنا إلى الصلاة، قلت: كم كان قدر ما بينهما؟ قال: خمسين آية. البخاري ومسلم


3- تعجيل الفطر:

فيستحب للصائم تعجيل الفطر متى تحقق غروب الشمس، فعن سهل بن سعد - رضي الله عنه - أن النبيَّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - قال: (لا يزال الناس بخير ما عجَّلوا الفطر) البخاري ومسلم


4- الإفطار على رُطَبَات:

فإن لم يجد فتمرات، وأن تكون وتراً، فإن لم يجد فعلى جرعات من ماء؛ لحديث أنس - رضي الله عنه - قال: (كان رسول الله - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - يفطر على رُطَبَاتٍ قبل أن يصلِّي، فإن لم تكن رطبات فعلى تمرات، فإن لم تكن حَسا حسوات من ماء فإن لم يجد شيئاً نوى الفطر بقلبه، ويكفيه ذلك. رواه أبو داود والترمذي


5- الدعاء عند الفطر، وأثناء الصيام:

لقوله - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -: (ثلاثة لا تُرد دعوتهم: الصائم حتى يفطر، والإمام العادل، والمظلوم) رواه الترمذي



6- الإكثار من الصدقة،

وتلاوة القرآن، وتفطير الصائمين، وسائر أعمال البر: فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: (كان رسول الله - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - أجود الناس بالخير، وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل، وكان جبريل يلقاه في كل ليلة من رمضان، فيدارسه القرآن، فرسول الله - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - حين يلقاه جبريل أجود بالخير من الريح المرسلة)




  
اللهم ارزقنا حُلو الحياة وخير العطاء وسعة الرزق
وراحة البال ،ولباس العافية وحُسن الخاتمة

اللهم آمين



رد مع اقتباسإقتباس
قديم 06-06-2016, 08:37 AM   #17   

شعلة الأمل
عضو نشيط

الصورة الرمزية شعلة الأمل
شعلة الأمل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الدورة الرمضانيـّـة


السلام عليــــــــــــــــــــكم ورحمة الله تعالى و بركـــــــــــــــــاته

رمضــــــــــــــــــــان كريم ،،، إن شـــاء الله يدخل علينـــا بالصحة و العافـــــــــــية ......



  
التعديل الأخير تم بواسطة غايتي رضا الرحمن ; 06-06-2016 الساعة 11:23 PM سبب آخر: إن شاء الله
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 06-06-2016, 11:24 PM   #18   

غايتي رضا الرحمن
مشرفة سابقة

الصورة الرمزية غايتي رضا الرحمن
غايتي رضا الرحمن غير متواجد حالياً


ملكة التطبيقات وسام فلسطين وسام احسن طبق لعيد لأضحى المبارك 
افتراضي رد: الدورة الرمضانيـّـة


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شعلة الأمل مشاهدة المشاركة
السلام عليــــــــــــــــــــكم ورحمة الله تعالى و بركـــــــــــــــــاته

رمضــــــــــــــــــــان كريم ،،، إن شـــاء الله يدخل علينـــا بالصحة و العافـــــــــــية ......
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اللهم آمين علينا وعليكم
تقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام وصالح الاعمال
والحمد لله ان بلغنا رمضان


  
اللهم ارزقنا حُلو الحياة وخير العطاء وسعة الرزق
وراحة البال ،ولباس العافية وحُسن الخاتمة

اللهم آمين



رد مع اقتباسإقتباس
قديم 19-06-2016, 01:51 PM   #19   

إسلام دراعة
عضو متميز

الصورة الرمزية إسلام دراعة
إسلام دراعة غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الدورة الرمضانيـّـة


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غايتي رضا الرحمن مشاهدة المشاركة

مستحبات الصيام


يستحب للصائم أن يراعي في صيامه الأمور التالية:

1- السُّحُور:

لقوله - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -: (تسحروا فإن في السحور بركة) البخاري ومسلم
ويتحقق السحور بكثير الطعام وقليله، ولو بجرعة ماء. ووقت السحور من منتصف الليل إلى طلوع الفجر.


2- تأخير السُّحُور:

لحديث زيد بن ثابت - رضي الله عنه - قال: تسحرنا مع رسول الله - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -، ثم قمنا إلى الصلاة، قلت: كم كان قدر ما بينهما؟ قال: خمسين آية. البخاري ومسلم


3- تعجيل الفطر:

فيستحب للصائم تعجيل الفطر متى تحقق غروب الشمس، فعن سهل بن سعد - رضي الله عنه - أن النبيَّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - قال: (لا يزال الناس بخير ما عجَّلوا الفطر) البخاري ومسلم


4- الإفطار على رُطَبَات:

فإن لم يجد فتمرات، وأن تكون وتراً، فإن لم يجد فعلى جرعات من ماء؛ لحديث أنس - رضي الله عنه - قال: (كان رسول الله - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - يفطر على رُطَبَاتٍ قبل أن يصلِّي، فإن لم تكن رطبات فعلى تمرات، فإن لم تكن حَسا حسوات من ماء فإن لم يجد شيئاً نوى الفطر بقلبه، ويكفيه ذلك. رواه أبو داود والترمذي


5- الدعاء عند الفطر، وأثناء الصيام:

لقوله - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -: (ثلاثة لا تُرد دعوتهم: الصائم حتى يفطر، والإمام العادل، والمظلوم) رواه الترمذي



6- الإكثار من الصدقة،

وتلاوة القرآن، وتفطير الصائمين، وسائر أعمال البر: فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: (كان رسول الله - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - أجود الناس بالخير، وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل، وكان جبريل يلقاه في كل ليلة من رمضان، فيدارسه القرآن، فرسول الله - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - حين يلقاه جبريل أجود بالخير من الريح المرسلة)




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك وجعل الله هذا العمل

في ميزان حسناتكم، خاصة فيما يتعلق

بأحكام الصائم "ماله وماعليه " ، موضوع شيق

تناول الصيام بإسهاب وإطناب لكن حبذا لو كانت

الأحكام " قضاء ، كفارة ، رخص " على مذهب واحد

وهو مذهب أهل البلد .

ورمضانكم كريم تقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام وسائر

الأعمــــــــــــــــــــــــال


  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 20-06-2016, 02:34 PM   #20   

غايتي رضا الرحمن
مشرفة سابقة

الصورة الرمزية غايتي رضا الرحمن
غايتي رضا الرحمن غير متواجد حالياً


ملكة التطبيقات وسام فلسطين وسام احسن طبق لعيد لأضحى المبارك 
افتراضي رد: الدورة الرمضانيـّـة


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إسلام دراعة مشاهدة المشاركة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك وجعل الله هذا العمل

في ميزان حسناتكم، خاصة فيما يتعلق

بأحكام الصائم "ماله وماعليه " ، موضوع شيق

تناول الصيام بإسهاب وإطناب لكن حبذا لو كانت

الأحكام " قضاء ، كفارة ، رخص " على مذهب واحد

وهو مذهب أهل البلد .

ورمضانكم كريم تقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام وسائر

الأعمــــــــــــــــــــــــال
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اللهم آمين ، اجمعين
***
نعم .... مستقبلا سيتم التركيز على المذهب المالكي باذن الله
جزاك الله خيرا اخي واحسن اليك


  
اللهم ارزقنا حُلو الحياة وخير العطاء وسعة الرزق
وراحة البال ،ولباس العافية وحُسن الخاتمة

اللهم آمين



رد مع اقتباسإقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:23 PM.


Powered by vBulletin
قوانين المنتدى
الدعم الفني مقدم من شركة