طفلان مصابان بمتلازمة داون يتحولان إلى عارضين شهيرين
12-09-2018, 01:57 PM



على الرغم من إصابتهما بمتلازمة داون، تمكن الطفلان كورا بيشوب ولوكاس إيفانز، اللذان لم يتجاوزا العاشرة من العمر، من توقيع عقود كبيرة مع شركة ماركس آند سبنسر، ليصبحا عارضين للأزياء.

وقد قام لوكاس بيشوب بدور البطولة في حملات ترويجية لصالح شركة ماركس آند سبنسر قبل أن ظهوره أول مرة على قناة هولي يوكس التلفزيونية.



كما أنه ظهر في إعلانات عديدة تابعة لشركات ناشيونال تراست، ورويال مينتس إلى جانب شقيقه ألكساندر، وشقيقتيه إيزابيلا وإنديانا.

وقالت والدة الأطفال الأربعة، كيلي، إن لوكاس أحب ما يقوم به كثيراً، وخاصة بأنه شخص اجتماعي، ويبدأ بالتفاعل مع الكاميرا حال تشغيلها.

أما بالنسبة لكورا، فقد سمعت عائلتها عن وكالة "زيبيدي مانجمنت" المتخصصة في العمل مع الأطفال ذوي الإعاقات، وسارع الوالدان لتسجيل الطفلة فيها، قبل أن تشارك في مسابقة خاصة بالأزياء للمعاقين في ريفر آيلاند وتفوز بمركز متقدم فيها.



ومنذ عملها في ريفر آيلاند ظهرت كورا في برنامج "هذا الصباح" على القناة البريطانية، بالإضافة إلى تمثيلها في فيديو خاص بحملة M & S التي حققت من خلالها شهرة كبيرة، وفق ما نقلت صحيفة ميرور البريطانية.