تسجيل الدخول تسجيل جديد

تسجيل الدخول

إدارة الموقع
منتديات الشروق أونلاين
إعلانات
منتديات الشروق أونلاين
تغريدات تويتر
  • ملف العضو
  • معلومات
أمازيغي مسلم
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 02-02-2013
  • المشاركات : 6,081
  • معدل تقييم المستوى :

    14

  • أمازيغي مسلم has a spectacular aura aboutأمازيغي مسلم has a spectacular aura about
أمازيغي مسلم
شروقي
أسرار الكنز
18-08-2016, 05:32 PM
أسرار الكنز
د. أسعد أحمد السعود


أدميتَ جرحًا فيَّ لا يندمل أيها الوطن.

أثْقَلْتَ كاهلي بعُمر التاريخ أيها الوطن.

فديتُك بما غلا وبما طاب، ولم أدخُلْ معك في خصامٍ، وُلِدْتُ وشاختْ طفولتي بين أزِقَّة حاراتك، تعثرتُ وأدمتْ كواحلي دروبَ ملاعبي وساحات سباقاتي.

شربتُ ماء الحب وأترعت شراييني بين مدارس الهجاء وبيوت العَشيرة، جعلتُ ريعان شبابي رهينةً، أثخنتَ في طلباتكَ وأمليتَ شروط الرجولة، فكانتْ جسرًا في فدائك، باهلتُ الأوطانَ تحت ألوان علْمِك، وحاججتُ الأقوامَ في الانتماء لهُويَّتك.

لَم أكتبْ يومًا لعلَمٍ لَم يرفَع شراعًا باسمك، ولا ناصبتُ مصادرَ العلومِ؛ لأنها تمهر الإجازات برسْمِ ختْمِك، وها قد أكملتُ استيفاءَ العُهود لإكمالِ دعائم مَجْدِك.

كلُّ شيءٍ تَلوَّن ببحور نشيدك، وقوافلُ القلوب في الرُّجولة تَهاب الرَّدى، ماضون أيها التاريخ، مثلما عكستَ بأسْطُر المهاجرين نوايا نبذ، لَمَّا أباحوا خفايا الإخلاص!.

لعزِّك ذهبوا، تاركين أجيالًا كانوا يومًا أجدادنا، وها نحن مثلما نذرتنا في العزْمِ والإصرار أحفادُك، ولكن أيها الوطنُ لَم تبدُ في حُسن الصراحةِ، كيف أخفيتَ أحلامَ أمرائك!!؟، وأين دفنتَ نفائسَ أنفاسِك، ونوايا سلاطينك!!؟.

أيها الوطنُ، ما مِن سِجالٍ تجرأتُ البوحَ به في حضْرَتِك مثلما هذه الساعة، وأنا مثلما ترَى الآن، وعفوًا، أعلم أنك الآن مُغيَّبٌ، أو أعلمُ أنك مأسورٌ، والكلام لك غير مباح، وهأنذا أعذِرُك على الأسْطُر، ولكني لا أعذِرُك في قلبي؛ لأنَّ قلبي الآن في اتِّحادٍ مع كَبِدي، وكَبِدي ها هو أضُمُّه بقوَّةٍ بين يدي، أخاف عليه مِن غدْر هَوْل البَحْر!.

وإنك لا ترى الآن أين أنا!!؟، ولو رأيتَني لأصابَك العَجْزُ وأنت العاجز المحطم، ولا أريد لك أن ترَى، وعفّ لي استرسالًا بوَحي؛ لأن الزمنَ أنذرني بليلٍ مُدْلَهمٍّ قادمٍ أعتى مِن الذي غادرته فيك، وهو جاثمٌ على أركانك، ها هم أطفالي فلذة كبدي وكبد كلِّ أبنائك، أريد أن ألقيَهم في جوفِ غاشميك، أتعرِف لماذا!!؟، لئلاَّ أرى حُزنًا على ناصية جبهتِك، فأنا ما زِلْتُ على عهدي في الرباط مِن أجْلك، وحذارِ يا وطني، لا تكتب في أسْطُر صفحاتك أني تردَّدْتُ في فدائك!.

لا لا أيها الوطنُ الأسمى: مثلما أخذتُ منك، هاك خُذْ مني، أنا والبحر في مُفْتَرق!، أجَل أنت حضنتني، وكنتَ حاضنتي، ودفئًا وأمنًا مِن خوفِ غربةٍ، ووحشة اعتداءات.

ها هم أطفالي أحضنهم كما فَعَلْتَ أنت، وهم الأمانةُ لأرجعهم لك رجالًا، فهل ترضى ألاَّ أردَّها لك بكامل عدَّتِها؟، سأحكي للبحر قصتهم، سأغريه بسوالفِ آبائي وأجدادي؛ علَّه يغُض الطرفَ لحظةً، ويأنف عن ابتلاع الأمانة.

سأقول له: إنهم فقط فلذات أكبادنا، سأكتب وصيَّتَك يا وطني، وأودعها فراغ زجاجة، وأطعمها لأمواجِه علَّها يومًا تقذفها إلى شواطئك، ليلتقطَها طفلٌ لا ينتمي بالاسم ولا باللون، ولا بحرف الهجاء لأيٍّ مِن أبنائك، يحملها فرحًا إلى مَن جاؤوا به إلى هذه البلادِ: تختالهم فرحةُ العثور على لُغْزِ الكَنْز، أحرفٌ ورموز لن يَفْقَهُوا ولن يفهموا معانيها، هم مِن أقوام غزاةٍ، والرموزُ تَعُود لنا نحن مَن كان يعمر تاريخ أفنائك!.

هذه أسماؤُنا:عُمَرُ وعائشةُ، فاطمة الزهراء وعثمانُ وعليٌّ، خالد وخديجة أم الأطايب، كلنا كنا هنا أطفالًا، مثلكم نلاعب أمواجَ البحر، ونعدُّ حبات الرمل بِجنباتها!.

اقرَؤُوا ما جاء في الوصية، وقبْلَها قولوا في سِرِّكم: هذه تباشيرُ نُخفيها عن الكبار، هذه أحرفٌ كتبها الأولون نُخفيها بين صناديق الألعاب.

أيها الأطفالُ، هذه أمانةٌ لا تُفَرِّطوا فيها، هذا إن كانتْ مَفاهيمكم على مستوى بنات أفكاركم.

يومًا سيأتي يا وطني وتعرف الحقيقةَ، يومًا أيها الأطفال سيأتي وتعرفون الحقيقة مثلما الشمس الآن مِن فوقكم، ستكون ساعة كالسَّهْم يخترق خزان أحلامكم، تظلُّون تُراجِعون طلاسم خبء الكنز.

أيها الطِّفلُ الذي كان أول مَن الْتَقَطَ الزُّجاجة، ستظلُّ تسأل نفسك وتعدُّ أنفاسك:ما هذه الألغازُ، ومَن كاتبها!!؟.

تقول مجيبًا حائرًا: سأكبر وأتعلَّم، وسوف أسأل البحر:
أين ذهبتَ بأسرار مَوْجِك يا بحر؟، أين أبحرتَ بغُربائك؟، أين دفنتَ مَنْ ألقى إليك يومًا زجاجةً فيها مفاتيح أسرارِ روَّادك؟.

  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية شاعرة المستقبل
شاعرة المستقبل
مشرفة المنتديات الأدبية
  • تاريخ التسجيل : 13-04-2013
  • الدولة : كوكب الفرح
  • العمر : 22
  • المشاركات : 18,043
  • معدل تقييم المستوى :

    27

  • شاعرة المستقبل is a jewel in the roughشاعرة المستقبل is a jewel in the roughشاعرة المستقبل is a jewel in the rough
الصورة الرمزية شاعرة المستقبل
شاعرة المستقبل
مشرفة المنتديات الأدبية
رد: أسرار الكنز
23-08-2016, 08:36 PM
موضوع قيم بارك الله فيك

ينقل الى القسم المناسب

آڷتعآمڷ-معيے'ڳآڷذخيره-آڷغڷطہ آڷأۈڷى-هيہ آڷآخيہرة)

كاتــ،ـبـة باذن ربـــ،ـي اعـــ،ــي ما افــ،ــعـــ،ـــل واخــ،ـــط دربــ،ــي

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


الساعة الآن 09:53 AM.
Powered by vBulletin
قوانين المنتدى