التسجيل
العودة   منتديات الشروق أونلاين > منتدى الأدب > منتدى الدواوين الشعرية

روابط مهمة : دليل الاستخدام | طلب كلمة المرور | تفعيل العضوية | طلب كود تفعيل العضوية | قوانين المنتدى   







منتدى الدواوين الشعرية يجمع كل دواوين الشعر العربي والعالمي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 30-05-2016, 10:05 PM   #1   

بنالعياط
شروقي

الصورة الرمزية بنالعياط
بنالعياط غير متواجد حالياً


افتراضي قصة رجل و شاة(شعر)






.....كان محمد بن يسير من شعراء أهل البصرة و أدبائهم و هو من (خَثْعَم)
__و كان من بخلاء الناس ..
__و كان في داره بستان قدره أربعة طوابيق قلعها من داره .فغرس فيه أصل و رمّان و فصيلية لطيفة .و زرع حوله بقْلا ...


....فأفلتت شاة لي جار له يقال له منيع فأكلت البقل و مضغت الخص ..و دخلت لبيته فلم تجد فيه إلا الغراطيس فيها شعره و أشياء من سماعاته فأكلتها و خرجت.

....فعدا للجيران في المسجد يشكوو ما جرى عليه ..و عاد فزرع البستان..
و قال يهجو منيع:



....لي بســتانٌ أنيق زاهـــر** ناضر الخُضْرة ريّان تَــــرِفْ
راسخُ الاعــراف رَبَّان الثّرى**غدقٌ تربته ليست تجـــــفْ
لي مجاري الماء فيه سننٌ**كيف ما صرفت فيه لأنصرف
مشرق الانوار ميّاد النّـدى**منثنٍِ في كلّ ريحٍ منعـــطف
تملك الريح علــــــيه أمره**فأذا لم يــؤنس الريـــح وقف

****
يكتسي في الشرق ثوبيْ يمنةٍ** و مع لليل علــــــــــيها يلتحف
يمطوي الليل علـــــــــــيه فإذا** واجه الشرق تجلّى و انكشف
صابر ليس يبــــــــــــالي كثرة **جزّ بالمـــــــــــــنجل أو منه نتق
كلما أُلحــــــــــــلف منه جنب ** لم يلبّث منه تعجــــــــيل الخلف
لا ترى للـــــــــــــكف فيه أثرا **فيه بل ينمـــــي على مسّ الكف
فترى الاطــــــــباق لا تمهله **صادرات و اردات تخـــــــــــــــتلف

****

فيه الخـــــراف من جرانه**كلّـــــــــما أحتاج إليه مخــــترف
أقْحــــــوانٌ و بهارٌ مونقٌ**و ســـــــــوى ذالك من كل طرف
و هو زاهرٌ للنّـدام أصُولاً**برضا قاطــــــــفهم مــــمّا قطف
و هو في الأيدي يُحيُّون به**و غلى الآناف طوْرا يُستشف
أعفيه يا رب من وحـــــــدةٍ**ثم لا أحفل أنواعَ التــــــــــلف

****

أكفيه شلة منيعٍ و حدها**يوم لا يصبح في البيت علف
أكفيه ذات سعالٍ شهلةٍ**منّعت في شرّ عيش بالخرف
أكفيه ياربّو قْصاء الطُّلى**ألْحِمِ منها الكتـــــفين بالكتف
و كلوحٌ أبـدا مفــــــــترّةٌ**لك عن هُتْمٍ كليلاتٍ رُجُــــف
و نَئُوسالأنف لا يرقا ولا**أبدا تبصـــــــــــــــــره إلاّ يكف
لم تمزل أضلاعها عافيةً**لم يظــــلّف أهلها منها ظلف

****

فترى في كل رجـــــل و يــدٍ **من بقـــاياهنّ فوق الارض خف
تنــــسف الارض إذا مرب به**فلها إعـــــصارٌ تُربٍ مُنْتـــــــسِف
ترهج الطُرق على منتهجها**بتداني المشي و الخطو القَطِف
في يديها طرق..مشـــيتها **حلقة القوس و في الرجل حنف
فإذا ما سعلت و أحْدَوْدَبت** جاوب البــــــــعر عليها فخسف

****

ذات قرنٍ و هي جـــــمّاءُ..ألا**إنّ ذا الوصف كوصفٍ مختلف
و إذا تدنو إلمُسْــــــــتَعْسِبٍ**عافـــــها نتنا إذا ما هو كرف
لا ترى تيْسًا عليها مــــقدما**رميت من كلّ تيسٍ بالصّلف
شوهة الخـــلقة ما أبصرها**من جمــــيع الناس إلا و حلف
مارء شاةً ولا يــــــــــعلمُها**خُلقت خِــــــقاتها فيما سلف
عجبا منها و من تــــأليفها **عجبا من خلقها كيف ائــــتلف

****

لو يُنــــــــادون عليها عجباً** كــــــسبو منها قلوسا ورغف
ليتها قد أفلتت في جفنةٍ** من عجينٍ أو دقين مُـــجترف
فتلقت شـــــفرة من أهله**قـــــــدر الاصبع شيئا أو أشف
أحكمت كفّا حكيم صُنعها **فأتت مجــــــــــدولةً فيها رهف
أدمجت من كل وجه غير ما** الّلَ الأقْـــــيان كم خدّ الطرف

****

قابــــض الرّونق فيها ماتعٌ**يخطف الابصار منها يُستشفّ
لحمتها فأستخفّت نحوها **عٍجَلاً ثم حالت تنـــــــــــتسف
فتناهت بين أضعاف المِعَي** و تبوَّت بين اثناء الشـــــقف
أو رمتها قرحة زادت لـــــها**زادت لها ذوبانا كل يوم و نحف
كل يومفيه فيه يدنو يومها **أو ترى واردة حوض الــــــدنف
بينما ذاك بها إذا أصــبحت **كــــــــحميتٍ مفعمٍ،و مثل جُف

****

شاغرا عرقوبها قد أعقبت **بطنةً من بعد إدمان الهَيَف
و غدا الصّبية من جيرانها **ليجروها إلى مأْوى الجــيف
فتراها بينهم مســـــحوبةً**تجرف التراب بجنب منحرف
فإذا صارو إلى المأوى بها**أعملو الأجُر ّ فيها و الخزف
ثم قالو :ذا جزاءٌ للـــــتي**تأكل البستان منّا و الصــحف
لا تلوموني..فلو أبصرت ذا** كلّه فيها إذن لم أنتصف




  
https://scontent-a-cdg.xx.fbcdn.net/...61&oe=550ADE81

يأتي في آخر الزمــان قوم: حدثــاء الأسنان، سفهاء الأحــلام، يقولون من خير قــول البــرية ، يقتــلون أهل الإسلام ويدعون أهـل الأوثان، كث اللحيـة (غزيرو اللحيــة)، مقصرين الثيــاب، محلقيــن الرؤوس، يحسنون القــيل ويسيئون الفعــل، يدعون إلى كتاب الله وليسوا مــنه في شيء.
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الذين يحملون هذه الصفات:
يقرأون القرآن لا يتجـاوز حنــاجرهم، يمــرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرَّميَّــة، فأينما لقيـتموهم فاقتــلوهم، فإن قتــلهم أجر لمن قتــلهم يوم القــيامة. قال النبي عليه الصلاة والسلام: فإن أنـا أدركتهــم لأقتــلنهم قتــل عاد.
مصــادر الحديث:
===========
صحيح بخارى - صحيح مسلم-مسند احمد بن حنبل - السنن الكبرى للنسائى- السنن الكبرى للبيهقى - الجمع بيين الصحيحين بخارى ومسلم - كتاب الأحكام الشرعية الكبرى - سنن أبى داود
التعديل الأخير تم بواسطة بنالعياط ; 30-05-2016 الساعة 10:08 PM
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 31-05-2016, 09:07 AM   #2   

بنالعياط
شروقي

الصورة الرمزية بنالعياط
بنالعياط غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قصة رجل و شاة(شعر)


بيان الكلمات

ترف: مرتوٍ بالماء
غدق:ندية مبتلة
الأنوار: جمع نور و هو الزهر
يمنه : ثوب يمني وشي
ألحف: استؤصل
الخارف : هنا قاطف الازهار
الشهلة:العجوز
وقْصاء الطلى: قصيرة العنق
الكالح : الذي تقلصت شفاته من أسنانه
الهتم الرجف:الاسنان المكصرة المخلخاة
نؤوس الانف: سيالته ..المخنانة
عافية: الطويلة
لم يظلف :لم يقلّم
ترهج الطرق: تثير فيها الغبار
طرق: ضعف و إعوجاج
وشيتها خلقة قوس: معوجة غير مستقيمة
الحنف:إعوجار في الرجل للداخل
خصف : التصق بها
أحصى الشعر: أنجرد و تناثر
المستعبيب: الفحل الهائج المغتلم
و يكرف:يرفع رأسة لسماء حين يشم طروقتة
ألل الشيئ :حدد طرفه
الأوقيان: حمع قين و هو الحداد
تناهت: بلغت
لأضعاف النعي: أثناؤها
الشغف : غلاف القلب
الحميت: الزق
وجف: الشن البالي
شاغرة غرقوبها: أي مرفوعة
البطنة: عظم البطن
و الهيف: صخور البطن



  
https://scontent-a-cdg.xx.fbcdn.net/...61&oe=550ADE81

يأتي في آخر الزمــان قوم: حدثــاء الأسنان، سفهاء الأحــلام، يقولون من خير قــول البــرية ، يقتــلون أهل الإسلام ويدعون أهـل الأوثان، كث اللحيـة (غزيرو اللحيــة)، مقصرين الثيــاب، محلقيــن الرؤوس، يحسنون القــيل ويسيئون الفعــل، يدعون إلى كتاب الله وليسوا مــنه في شيء.
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الذين يحملون هذه الصفات:
يقرأون القرآن لا يتجـاوز حنــاجرهم، يمــرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرَّميَّــة، فأينما لقيـتموهم فاقتــلوهم، فإن قتــلهم أجر لمن قتــلهم يوم القــيامة. قال النبي عليه الصلاة والسلام: فإن أنـا أدركتهــم لأقتــلنهم قتــل عاد.
مصــادر الحديث:
===========
صحيح بخارى - صحيح مسلم-مسند احمد بن حنبل - السنن الكبرى للنسائى- السنن الكبرى للبيهقى - الجمع بيين الصحيحين بخارى ومسلم - كتاب الأحكام الشرعية الكبرى - سنن أبى داود
رد مع اقتباسإقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:53 AM.


Powered by vBulletin
قوانين المنتدى
الدعم الفني مقدم من شركة