تسجيل الدخول تسجيل جديد

تسجيل الدخول

إدارة الموقع
منتديات الشروق أونلاين
إعلانات
منتديات الشروق أونلاين
تغريدات تويتر
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية جمال البليدي
جمال البليدي
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 07-05-2008
  • الدولة : البليدة
  • العمر : 30
  • المشاركات : 7,183
  • معدل تقييم المستوى :

    18

  • جمال البليدي is on a distinguished road
الصورة الرمزية جمال البليدي
جمال البليدي
شروقي
التفريق بين العلماء والمتشبهين بهم
18-03-2009, 03:14 PM
التفريق بين العلماء والمتشبهين بهم

وهذا التفريق مهم من أجل إنزال الناس منازلهم ، ومن أجل الرجوع إلى العلماء عند الفتن ، ومن يتشبه بالعلماء قد يسعى لقطع الطريق الموصل إلى العلماء ، ولا تجد عصرا من العصور إلا وهم يشتكون من الصنف المتعالم ، وإليك بعض النقولات عن بعض أهل العلم:
قال الإمام الذهبي رحمه الله في "سير أعلام النبلاء" 7/152-153: (كان السلف يطلبون العلم فنبلوا وصاروا أئمة يُقتدى بهم وطلبه قوم منهم لا لله وحصلوه ثم استفاقوا وحاسبوا أنفسهم فجرهم العلم إلى الإخلاص في أثناء الطريق... وقوم طلبوه بنية فاسدة لأجل الدنيا وليثنى عليهم فلهم ما نووا... وقوم نالوا العلم وولوا به المناصب، فظلموا وتركوا التقيد بالعلم وركبوا الكبائر والفواحش فتبا لهم فما هؤلاء بعلماء وبعضهم لم يتق الله في علمه، بل ركب الحيل وأفتى بالرخص وروى الشاذ من الأخبار، وبعضهم اجترأ على الله ووضع الأحاديث، فهتكه الله وذهب علمه وصار زاده إلى النار, وهؤلاء الأقزام كلهم رووا من العلم شيئا كبيرا وتضلعوا منه في الجملة، فخلف من بعدهم خلف بان نقصهم في العلم والعمل وتلاهم قوم انتموا إلى العلم في الظاهر ولم يتقنوا منه سوى نزر يسير أوهموا به أنهم علماء فضلاء ولم يدر في أذهانهم قط أنهم يتقربون به إلى الله، لأنهم ما رأوا شيخا يقتدى به في العلم فصاروا همجا رعاعا غاية المدرس منهم أن يحصل كتبا مثمَّنة يخزنها وينظر فيها يوما ما فيصحف ما يورده ولا يقرره فنسأل الله النجاة والعفو).
قال الشوكاني ـ رحمه الله ـ في "البدر الطالع" (1/472) في ترجمة علي بن قاسم حنش : (ومن محاسن كلامه الذي سمعته منه : الناس على طبقات ثلاث:
فالطبقة العليا ، العلماء الأكابر وهم يعرفون الحق والباطل وإن اختلفوا لم ينشأ عن اختلافهم الفتن ، لعلمهم بما عند بعضهم بعضا.
والطبقة السافلة : عاملة على الفطرة لا ينفرون عن الحق وهم أتباع من يقتدون به إن كان محقا كانوا مثله ، وإن كان مبطلا كانوا كذلك.
والطبقة المتوسطة: هي منشأ الشر وأصل الفتن الناشئة في الدين ، وهم الذين لم يمعنوا في العلم حتى يرتقوا إلى رتبة الطبقة الأولى ، ولا تركوه حتى يكونوا من أهل الطبقة السافلة ، فإنهم إذا رأوا أحدا من أهل الطبقة العليا يقول ما لا يعرفونه مما يخالف عقائدهم التي أوقعهم فيها القصور فَـوّقُـوا إليه سهام التقريع ونسبوه إلى كل قول شنيع وغيروا فطر أهل الطبقة السفلى عن قبول الحق بتمويهات باطلة ، فعند ذلك تقوم الفتن الدينية على ساق ، هذا معنى كلامه الذي سمعناه منه. وقد صدق فإن من تأمل ذلك وجده كذلك) اهـ
وقال ابن حزم ـ رحمه الله ـ في كتابه "السير والأخلاق" (ص91) : (لا آفة أضر على العلوم وأهلها من الدخلاء فيها وهم من غير أهلها فإنهم يجهلون ويظنون أنهم يعلمون ، ويفسدون ويقَدِّرون أنهم يصلحون).
وقال بعض العلماء : (العلم ثلاثة أشبار، من دخل في الشبر الأول تكبر ، ومن دخل في الشبر الثاني تواضع ، ومن دخل في الشبر الثالث علم أنه ما يعلم ) اهـ من"حلية طالب العلم" (ص198) ضمن "المجموعة العلمية" .
وقال بعض العلماء : (لو سكت من لا يعلم حتى يتكلم من يعلم لانتهى الخلاف) وراجع الرسالة النافعة "التعالم" للشيخ الفاضل / بكر بن عبد الله أبو زيد .

فمن المتشبهين بالعلماء

1-المفكرون والمثقفون ، ابتليت الأمة الإسلامية في هذا العصر بالمفكرين والمثقفين ، ونحن لا نوافق على التسمية فضلا عن الموافقة على مضمونها ، والمفكرون الغالب عليهم أنهم عاطلون من علوم الشريعة الإسلامية ، فليرجعوا إلى علماء الإسلام ، والمثقفون يحملون غالبا معلومات عن الإسلام مجملة ، وقد غشيتها أفكار ونظريات دخيلة على الإسلام ، فالحذر من الاغترار بهم ، فإن أحسن أحدهم في شيء فيكون قد أساء في أشياء.
2-الخطباء والوعاظ ، والخطباء والوعاظ قد يؤَثِّرون على الناس تأثيرا بالغا ويشكرون على ذلك ، فهم على ثغرة من ثغور الإسلام لو اقتصروا على ما يحسنون لكن الكثير منهم ينصب نفسه منصب العلماء ، أفما آن الأوان أن يعرفوا قدر أنفسهم.
3-الكُتّاب: لقد ابتليت أمة الإسلام بكُتَّاب كثير في عصرنا يكتبون في الجرائد والمجلات ، ويكتبون مؤلفات ، ويناطحون الجبال في نظرهم ، وكلما جاءت قضية ولو كانت من القضايا العويصة تجدهم قد سبقوا إلى التحرير والتنظير في نظرهم ، وقد صدق الرسول صلى الله عليه وسلم إذ يقول : ((إن بين يدي الساعة سنين خداعة يكذب فيها الصادق ويصدق فيها الكاذب ويخوَّن فيها الأمين ويؤتمن فيها الخائن ويتكلم فيها الرويبضة، قيل: وما الرويبضة؟ قال: الفويسق يتكلم في أمر العامة)) أخرجه أحمد في مسنده 3/220 واللفظ له والبزار – كما في كشف الأستار 4/230 رقم (3373) – وأبو يعلى6/378 رقم (3715) ورجاله ثقات وفيه عنعنة ابن إسحاق, وقد صرح بالسماع من عبد الله بن دينار عند البزار، وقال الهيثمي في "مجمع الزوائد" 7/284: (رواه البزار وقد صرح ابن إسحاق بالسماع من عبد الله بن دينار وبقية رجاله ثقات. وللحديث شاهد من حديث أبي هريرة عند أحمد وابن ماجة والحاكم ومن حديث عوف بن مالك عند الطبراني في "الكبير" والبزار كما في "كشف الأستار".
فهذه الأصناف التي ذكرتها يوجد فيهم من يسابق العلماء بل يحتقرهم ويرى أنهم لا شيء بجانبه مع أننا نحب لهم أن يأتوا البيوت من أبوابها، وصدق من قال:
تصدر للتدريس كل مهوس بليد تسمى بالفقيه المدرِّسِ
فحُق لأهل العلم أن يتمثلوا ببيت قديم شاع في كل مجلسِ
لقد هزلت حتى بدا من هزالها كُلاها وحتى سامها كل مفلسِ
والله المستعان.


نقلا من كتاب التنبيه الحسن في موقف المسلم من الفتن للشيخ عبد الله الإمام.
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية منتصر أبوفرحة
منتصر أبوفرحة
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 16-11-2008
  • الدولة : الاردن
  • المشاركات : 3,436
  • معدل تقييم المستوى :

    14

  • منتصر أبوفرحة is on a distinguished road
الصورة الرمزية منتصر أبوفرحة
منتصر أبوفرحة
شروقي
رد: التفريق بين العلماء والمتشبهين بهم
18-03-2009, 04:07 PM
صدقت والله أخي جمال فيما قلت واضيفك مسألة أخرى ابتلينا بها وهي بيقولوا الخبير الأاستراتيجي .. زالدكتور فلان والداعية فلان .. وأكاد أجزم ا،هم حتى الوضوء ما بيعرفو ايش هو ولا نواقض الوضوء ... والله المستعان
بارك الله فيك أخي
منتصر
اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك وتحول عافيتك
تحميل العاب
وفجاءة نقمتك
وجميع سخطك
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية icer
icer
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 29-01-2007
  • الدولة : DZ
  • المشاركات : 3,487
  • معدل تقييم المستوى :

    15

  • icer is on a distinguished road
الصورة الرمزية icer
icer
شروقي
رد: التفريق بين العلماء والمتشبهين بهم
21-03-2009, 11:39 PM
طرحت في ردي السابق مسألة علمية كانت و ربما مازالت موضوع جدل.

لقد طرح بعض العلماء مسألة انشاء لجنة افتاء عالمية في عصر العولمة و تعقد
المسائل تقنيا أحيانا و كثرة المسائل المستجدة و صعوبة المام العلماء مع كثرة
المعطيات بجميع الجوانب و قد ذكر الشيخ البوطي حفظه الله علل كثيرة أهمها
حسب رأيي جمع الأمة في مسألة الافتاء بعد أن كثرت الفتاوى و الجدل عند العوام.

أن يرد كل شيء للقرآن و السنة لا جدال فيه و لكن الاشكال أن جميعهم حفظهم الله
يستدلون بالكتاب و السنة و السلف .. استنباط الأحكام من النصوص لا جدال فيه
لكن فهم النص هو أصل الخلاف.

الألباني و ابن العثيمين رحمهما الله اختلفا في مسألة التصوير الضوئي بين محرم و مبيح
الأول ساق نص التحريم على كلمة التصوير و الثاني على طبيعة التصوير و تشابهها مع
إباحة صورة المرآة و على صفحات الماء.

لذلك من الظلم تشبيه المخالفين بأشباه العلماء فالكل غير معصوم يأخذ منه و يرد.

إن المصيبة حسب رأيي هي دمقرطة العلم الشرعي حتى لغى من هب و دب في الإعتقاد
و فتن الناس فلا هو صاحب تكوين علمي على يد أساتذة و في دورة تعليمية مدروسة
و لا هو عالم حق له الكلام عن علم ...

كانت المدارس الشرعية و جوامع العلم تنتقي تلاميذها من حيث النبوغ و المسابقات
و الامتحان و الالتزام بالشيوخ و حلقات العلم، و صار طلبة العلم اليوم يمارسون ذلك
في أوقات الفراغ يقبضون من هذا و ذاك و ينهزمون أمام أول طالب علم حقيقي
له أساسات المعرفة الأولية من لغة و أصول .. ثم يفتنون من لا ناقة له ولا جمل
في العلم و هم أعجز من الدفاع عن معارفهم أمام أول مشكك متعلم.

لقد لاحظت في تجربتي في الحياة أن من أخذ العلم من أصله كان أكثرهم تواضعا
في النقاش و من أخذه تواترا عن كتيب و قصاصة أكثرهم جدلا و تعصبا ...
حتى أن أحد خريجي جامعة الأمير عبد القادر قال لي يوما في لحظة غضب
"لا بارك الله فيهم أفسدوا علينا سلفيتنا و ظلموا بظلمهم شيوخنا".

ان التصرف الطبيعي الفطري لأي شخص عادي هو الدفاع في حالة الهجوم
و تزيد حدة الدفاع نسبيا مع حدة الهجوم و تتحول الى هجوم معاكس عند
تكرار الهجوم ...

الشأن السياسي و الاستراتيجي هو علم دنيوي و تخصص له أصحابه و ناسه
ومن المفروض التنسيق بين العالم الشرعي و أصحاب العلوم الانسانية
طبعا طبيعة التنسيق و ضوابطه تكون في هيئة على فكرة هيئة الإفتاء العالمية.

شكرا على الموضوع

"ضياء القلب هو العلوم الدينية، ونور العقل هو العلوم الحديثة، فبامتزاجهما تتجلّى الحقيقة، فتتربّى همة الطالب وتعلو بكلا الجناحين، وبافتراقهما يتولد التعصب في الأولى والحيل والشبهات في الثانية"لبديع الزمان سعيد النورسي رحمه الله.
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية icer
icer
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 29-01-2007
  • الدولة : DZ
  • المشاركات : 3,487
  • معدل تقييم المستوى :

    15

  • icer is on a distinguished road
الصورة الرمزية icer
icer
شروقي
رد: التفريق بين العلماء والمتشبهين بهم
21-03-2009, 11:41 PM
طرحت في ردي السابق مسألة علمية كانت و ربما مازالت موضوع جدل.

لقد طرح بعض العلماء مسألة انشاء لجنة افتاء عالمية في عصر العولمة و تعقد
المسائل تقنيا أحيانا و كثرة المسائل المستجدة و صعوبة المام العلماء مع كثرة
المعطيات بجميع الجوانب و قد ذكر الشيخ البوطي حفظه الله علل كثيرة أهمها
حسب رأيي جمع الأمة في مسألة الافتاء بعد أن كثرت الفتاوى و الجدل عند العوام.

أن يرد كل شيء للقرآن و السنة لا جدال فيه و لكن الاشكال أن جميعهم حفظهم الله
يستدلون بالكتاب و السنة و السلف .. استنباط الأحكام من النصوص لا جدال فيه
لكن فهم النص هو أصل الخلاف.

الألباني و ابن العثيمين رحمهما الله اختلفا في مسألة التصوير الضوئي بين محرم و مبيح
الأول ساق نص التحريم على كلمة التصوير و الثاني على طبيعة التصوير و تشابهها مع
إباحة صورة المرآة و على صفحات الماء.

لذلك من الظلم تشبيه المخالفين بأشباه العلماء فالكل غير معصوم يأخذ منه و يرد.

إن المصيبة حسب رأيي هي دمقرطة العلم الشرعي حتى لغى من هب و دب في الإعتقاد
و فتن الناس فلا هو صاحب تكوين علمي على يد أساتذة و في دورة تعليمية مدروسة
و لا هو عالم حق له الكلام عن علم ...

كانت المدارس الشرعية و جوامع العلم تنتقي تلاميذها من حيث النبوغ و المسابقات
و الامتحان و الالتزام بالشيوخ و حلقات العلم، و صار طلبة العلم اليوم يمارسون ذلك
في أوقات الفراغ يقبضون من هذا و ذاك و ينهزمون أمام أول طالب علم حقيقي
له أساسات المعرفة الأولية من لغة و أصول .. ثم يفتنون من لا ناقة له ولا جمل
في العلم و هم أعجز من الدفاع عن معارفهم أمام أول مشكك متعلم.

لقد لاحظت في تجربتي في الحياة أن من أخذ العلم من أصله كان أكثرهم تواضعا
في النقاش و من أخذه تواترا عن كتيب و قصاصة أكثرهم جدلا و تعصبا ...
حتى أن أحد خريجي جامعة الأمير عبد القادر قال لي يوما في لحظة غضب
"لا بارك الله فيهم أفسدوا علينا سلفيتنا و ظلموا بظلمهم شيوخنا".

ان التصرف الطبيعي الفطري لأي شخص عادي هو الدفاع في حالة الهجوم
و تزيد حدة الدفاع نسبيا مع حدة الهجوم و تتحول الى هجوم معاكس عند
تكرار الهجوم ...

الشأن السياسي و الاستراتيجي هو علم دنيوي و تخصص له أصحابه و ناسه
ومن المفروض التنسيق بين العالم الشرعي و أصحاب العلوم الانسانية
طبعا طبيعة التنسيق و ضوابطه تكون في هيئة على فكرة هيئة الإفتاء العالمية.

شكرا على الموضوع

"ضياء القلب هو العلوم الدينية، ونور العقل هو العلوم الحديثة، فبامتزاجهما تتجلّى الحقيقة، فتتربّى همة الطالب وتعلو بكلا الجناحين، وبافتراقهما يتولد التعصب في الأولى والحيل والشبهات في الثانية"لبديع الزمان سعيد النورسي رحمه الله.
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية icer
icer
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 29-01-2007
  • الدولة : DZ
  • المشاركات : 3,487
  • معدل تقييم المستوى :

    15

  • icer is on a distinguished road
الصورة الرمزية icer
icer
شروقي
رد: التفريق بين العلماء والمتشبهين بهم
22-03-2009, 04:54 AM
حدث في السابق تحريم للصورة الفوتوغرافية و جواز الفيديو و قد حظرت مناظرة بين سلفي
و شاب ملتزم.

سأله الشاب : هل التصوير الفوتوغرافي حرام و الفيديو حلال ؟
رد الأخ السلفي : نعم
الشاب : هل ما حرم جزءه حرم كله ؟
السلفي : نعم
الشاب : ما هي علة تحريم الصورة الضوئية و اباحة الفيديو ؟
السلفي : حديث تحريم التصوير معروف أما الفيديو فقد قاس العلماء على الرؤية في الماء و المرآة
الشاب : علماء جاهلون تقنيا
السلفي : اتق الله انهم علماء ربانيون
الشاب : لكن ذلك لا ينفي عنهم الجهل بالتقنية
السلفي :هم علماء دين لا العلوم الدنيوية
الشاب : لكن جهلهم هذا أوقعهم في تناقض فقهي
السلفي :كيف ؟
الشاب : اذا كان الفيديو هو عبارة عن صور فوتوغرافية متلاحقة حوالي 25 في الثانية فأصله
صور محرمة .. أما التصوير المنهي عنه فهو التفنن البشري اليدوي لا عملية الالتقاط الضوئية
الكيميائية اذا كان طلاء الفضة للمرآة يعكس الصورة الضوئية فمحلول النحاس في الفلم يحفظ
الصورة الضوئية
السلفي : -يفكر بعمق فهو جامعي و لديه فكرة عن تقنية التصوير-
الشاب : أستطيع أن أحكم على الفتوى أنها مبنية على جهل بالمسألة.
السلفي : أعدك أن أسأل عن هذه النقاط بعمق.
الشاب : بارك الله فيك أنتظر الجديد.

ثم أتى الأخ السلفي مؤيدا ما ذكر الشاب برأي الشيخ العثيمين رحمه الله في الصور الفوتوغرافية

حدث هذا في أواخر التسعينات.

"ضياء القلب هو العلوم الدينية، ونور العقل هو العلوم الحديثة، فبامتزاجهما تتجلّى الحقيقة، فتتربّى همة الطالب وتعلو بكلا الجناحين، وبافتراقهما يتولد التعصب في الأولى والحيل والشبهات في الثانية"لبديع الزمان سعيد النورسي رحمه الله.
مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


المواضيع المتشابهه
الموضوع
الإمام أبو حامد الغزالي
الساعة الآن 10:22 AM.
Powered by vBulletin
قوانين المنتدى