التسجيل
العودة   منتديات الشروق أونلاين > المنتدى الحضاري > منتدى المواعظ والرقائق > منتدى الإستخارة

روابط مهمة : دليل الاستخدام | طلب كلمة المرور | تفعيل العضوية | طلب كود تفعيل العضوية | قوانين المنتدى   







منتدى الإستخارة أهمية الاستخارة وكيفية إتقانها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 25-08-2015, 05:30 PM   #1   

الاستخارة أصلحت
عضو فعال

الصورة الرمزية الاستخارة أصلحت
الاستخارة أصلحت غير متواجد حالياً


هام الاستخارة برهان لكل مقتضيات التوحيد !!





الاستخارة برهان لكل مقتضيات التوحيد!!

التمهيد
إن لكل حقيقة براهين تدل عليها ليطمئن قلب العبد في رحلته إلى الآخرة ، والاستخارة برهان لكل مقتضيات التوحيد والعبودية ، وفي هذه المقالة تبيان لحقيقة أن الاستخارة برهان لكل مقتضيات التوحيد . وأسال الله أن تكون سهلة وواضحة .
أولا : خطأ شائع
هناك خطأ شائع قد يكون أسهم إلى حد كبير في العزوف والزهد عن الاستخارة وإتقانها ، وهو تصنيف الاستخارة ضمن الرقائق والمواعظ والأدعية ، والاستخارة غير ذلك تماما ؛ لأن الكتاب والسنة ،قد اشتملا على كل معاني ومقتضيات التوحيد والعبودية وتسليم المسلم لقلبه وعقــله القاصر لله.
قال سبحانه :
(( وَمَنْ أَحْسَنُ دِينًا مِمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ )) "النساء : 125".
وَالْعَرَبُ تُطْلِقُ إِسْلَامَ الْوَجْهِ، وَتُرِيدُ بِهِ الْإِذْعَانَ وَالِانْقِيَادَ التَّامَّ " 1" .
وللمزيد ينظر (( كم منا مَن أسلم وجهه لله عن إحسان .))
http://saaid.net/rasael/797.htm
ثانيا : الاستخارة برهان
الكتاب والسنة قد اشتملا على كل معاني ومقتضيات التوحيد والعبودية وتسليم المسلم لقلبه وعقــله القاصر لله ؛ ومعظم المسلمين يجهلون أن الاستخارة قد اشتملت على كل ذلك ، فهي برهان لكل ذلك ، وفيها ما فيها من أصول الصلة مع الله ، للأهمية ، ينظر : (( أصول الصلة مع الله )) .
وأقرب مثال على ذلك قد يصعب على أي مسلم أن يعلم مدى توكله إلا إذا كان مكثراً منها، لأنها مبنية عليه . والتوكل شطر الدين . أي (( إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) )) " سورة الفاتحة .
ثالثا : أمثلة تبين العلاقة بين الاستخارة والتوحيد والعبودية لله
1) إذا استخار العبد ربه في مسألة تتعلق بالكفاية استحضر أن ربه الوكيل .
2) وإذا استخار في مسألة تتعلق بالرزق استحضر أن ربه الرازق والرزاق .
3) وإذا استخار في مسألة تتعلق بالغيب – استحضر أن ربه علام الغيوب .
4) وإذا استخار وحصل ما لا يعجبه ، استحضر أن الرضا واجب بعد انقضاء الأمر ، وإلا لا يعد صاحبه مستخيرا لربه ، بل استخار هواه . والعياذ بالله . فالاستخارة وحي هذه الأمة . وهنناك درس لذلك .
5) وإذا أراد الإقدام على أمر يظنه قطعا أنه خير ، أو أراد الإحجام عن أمر يكرهه أو يخاف منه . تذكّر :
أ) قوله سبحانه :
(( كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (216) البقرة .
والشاهد :
تنبيه الخالق للخلق إلى أن الخير والشر حسب عرفهم وعلمهم قاصر ؛ لأنهم لا يعلمون الغيب والله يعلمه .

ب) قوله سبحانه :
(( أَفِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ أَمِ ارْتَابُوا أَمْ يَخَافُونَ أَنْ يَحِيفَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَرَسُولُهُ بَلْ أُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (50) إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَنْ يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (51) وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَخْشَ اللَّهَ وَيَتَّقْهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ (52) . " سورة النور "
والشاهد :
كثير من الناس يقدم عقله القاصر على شرع شرع الله لعباده ، لذا لا يثق إلا بعقله وعلمه وتخطيطه المنيع لبعده عن خالقه ، أو يخاف أن يستخير ربه ؛ لأن في قلبه مرض أو هوى ، ويخشى أن يحيف الله عليه وييسر له أمرا يكرهه . وهذه من سمات المنافقين وتنافي توحيد الإلوهية وتوحيد الأسماء والصفات ، مع أنه شرعها لهم ليمنحهم لا ليمحنهم .

وإضافة إلى ذلك نجد الرسول صلى عليه وسلم أمر أمته بالاستخارة عند مجرد (( الهم ))، أي قوله : " إِذَا هَمَّ أَحَدُكُمْ بِالأَمْرِ، فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِنْ غَيْرِ الفَرِيضَةِ ".
والهم مرتبة من مراتب عمل القلب.وهي أدنى مرتبة من الإرادة والعزم ، وليس معنى كلمة (( الهم )) هنا ، الحزن أو التردد .فلينتبه لذلك ، والاستخارة عند مجرد الهم صورة من صور الْإِذْعَان وَالِانْقِيَاد التَّامّ .

وهكذا تجعل الاستخارة من العبد أن يستحضر صفات العبد والمعبود ، والركون إلى ربه في كل أمر من أموره ، وهذا الذي يجب لمن أراد أن يتقنها وينال ثمارها ، ويسلم وجه لله عن إحسان .

وختاما ..الحمد لله رب العالمين .. منقول بتصرف ، وشكر الله جهد الجميع

[/color]

= = = الهوامش = = = =

1 )(( أضواء البيان /1/313)) ، المؤلف : محمد الأمين بن محمد الشنقيطي (المتوفى : 1393هـ) .


  
(( الاستخارة غيرت حياتي ، وشكر النعمة نشرها ، وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ )) .

http://montada.echoroukonline.com/fo...play.php?f=512
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 16-03-2016, 12:34 PM   #2   

نسيم الصباح 24
عضو جديد

الصورة الرمزية نسيم الصباح 24
نسيم الصباح 24 غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الاستخارة برهان لكل مقتضيات التوحيد !!


شكر الله سعيك ، فقد كان نور كلامك سببا في إطفاء نار الفتنة في المنتدى ، وصحوة ضمير وإن جاءت متأخرة . عسى الله أن يصلح الحال ، وتعود المياه إلى مجاريها .
جزيل الشكر للغيورين على دينهم وعروبتهم ، وجزيل الشكر للأستاذ أبي أسامة .
http://montada.echoroukonline.com/sh...ostcount=19956

وكنت أبغى أن أسأل عن كيفية تمييز التيسير من الصرف بعد الاستخارة في الأمور المقلقة ؟
وفق الله الجميع لكل خير .



  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 23-03-2016, 11:59 PM   #3   

ماريا بو عاشور
عضو نشيط

الصورة الرمزية ماريا بو عاشور
ماريا بو عاشور غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الاستخارة برهان لكل مقتضيات التوحيد !!


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نسيم الصباح 24 مشاهدة المشاركة
شكر الله سعيك ، فقد كان نور كلامك سببا في إطفاء نار الفتنة في المنتدى ، وصحوة ضمير وإن جاءت متأخرة . عسى الله أن يصلح الحال ، وتعود المياه إلى مجاريها .
جزيل الشكر للغيورين على دينهم وعروبتهم ، وجزيل الشكر للأستاذ أبي أسامة .
http://montada.echoroukonline.com/sh...ostcount=19956

وكنت أبغى أن أسأل عن كيفية تمييز التيسير من الصرف بعد الاستخارة في الأمور المقلقة ؟
وفق الله الجميع لكل خير .
صبرا آل ياسر إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ



  
رد مع اقتباسإقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:18 AM.


Powered by vBulletin
قوانين المنتدى
الدعم الفني مقدم من شركة