التسجيل
العودة   منتديات الشروق أونلاين > المنتدى الحضاري > منتدى الدعوة والدعاة

روابط مهمة : دليل الاستخدام | طلب كلمة المرور | تفعيل العضوية | طلب كود تفعيل العضوية | قوانين المنتدى   





منتدى الدعوة والدعاة يهتم بأخبار الدعوة والدعاة وبرامج نشاطهم في المساجد الجزائرية وفي الفضائيات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 13-10-2017, 03:34 PM   #1   

علجية عيش
عضو فعال

الصورة الرمزية علجية عيش
علجية عيش غير متواجد حالياً


افتراضي مع الداعية الشيخ محمد الغزالي 04


المتتبع لكتابات الشيخ محمد الغزالي يقف على مواقف الرجل في العديد من القضايا، و له وقفات خاصة في كل قضية يطرحها بكل جرأة و مسؤولية، فنجده مثلا يسلط الضوء على ظاهرة هجرة الأدمغة، و أسلوب أمريكا في استقطاب العباقرة "الأمخاخ" كما يقال عندنا في الجزائر، فأمريكا لها الإمكانيات الكافية لشراء العقول من العالم كُلِّهِ بمالها، و بإمكانها أن تقلب العقول ضد نفسها، إذا فقدت ما يسمى في العصر الحاضر الإيديولوجية المتمثلة في العقائد التي تصنع الرّجال، لا يهم ما تكون جنسيتهم و دينهم، المهم أنها تستغل فكرهم و عبقريتهم في بناء اقتصادها، ثم استخدامهم ضد بلادهم..
و الشيخ الغزالي من الذين يمقتون التعصب في كل أشكاله، حتى مجال اللغة، إذ يقول: أنا لا أعرف لغات أجنبية و أبغض أن أتعصب للعروبة، إنني رجل مصري و المصريون كانوا فراعنة عرّبهم الإسلام، إذن أنا مصري عربني الإسلام، و لهذا قد أحتقر رجلا من قريش يخون الإسلام ، مهما كان الرباط إذا كان دموي، قومي أو رباط ترابي، و هنا نطرح السؤال التالي، هل أراد الغزالي بقوله هذا أن الشعب المصري ينتمي إلى عائلة الفراعنة؟ و من كان يقصد الغزالي بالقريش الذي يخون الإسلام؟
"المواطنة " عنده مسالة مادية تشبه أن تكون معايشة حيوانية، وقد ضرب مثلا بعالم يهودي اسمه " وايزمان" درس الكيمياء، و عندما احتاج الحلفاء إلى معونته قدمها لهم، و لما سئل كم تريد من المال مقابل خدمتك، قال: لا أريد المال، بل أطلب وطنا قوميا لبني جنسي ، ماذا لو كان هذا العالم مسلما، فهل سيكون له موقف مثل هذا اليهودي الذي فكّر في قومه ، و كما قال الغزالي هؤلاء بعلمهم خدموا دينهم و نحن أضعنا كل شيئ..، رغم أن قائدنا و إمامنا و قدوتنا محمد الرسول ( صلعم) و ليس وايزمان أو غيره، كان علينا أن نتعلم منه و نتأدب بأدبه، و هاهم المسلمين يفقدون السباب التي تجعلهم طليعة عالمية، لقد أخلدت الأمة الإسلامية يقول الغزالي إلى الأرض و فقدت مكانتها العلمية و الخلقية، و فشلت في أن تكون قائدة للعالم، لأنه لا يمكن أن تقود العالم أمّة مسخها التصوف الطائش و شوّه عقلها.



  
عندما تنتهي حريتكَ.. تبدأ حريتي أنا..
رد مع اقتباسإقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:51 AM.


Powered by vBulletin
قوانين المنتدى
الدعم الفني مقدم من شركة