•• مِـنْ مُـعْـجـِزَاتِ الـرَّسُـولِ الْـخَـاتِـمِ
28-11-2017, 08:51 AM
•• مِـنْ مُـعْـجِـزَاتِ الـرَّسُـولِ الْـخَـاتِـمِ




بسم الله الرحمن الرحيم ، والصـلاة والسلام عـلى رسول الله ،
إمام المرسلين ، وقـدوة العـابدين ، وهَـادي الحائرين ..
رأيي المتواضع ( وأنا صاحـب بضاعَـة مُزجـاة ) أنّ الـرسول الخاتم ، صلّى الله عـليه وسلم ، قـد أُوتي كذلك معـجـزة إحياء الموتى ، وإبطال السّحـر ، ومعـجـزة انقلاب النار بردًا وسلامًا ...
وذلك كلّه كائن بفـضل أمّ المعـجـزات ؛ القُـرآن الفُـرقان ، وكتاب الدّهـر ، مهما تطـاول الزمـن .
أليس القُـرآن العـظـيم يُحـيي الأرواح العَـطشى والقلوب الميّتة ؟!
أليس يُـبطل سِحر الدّجّـالين والملاحـدة .. في كلّ أرض يَطـؤهـا ؟!

أليس كتابُ هـذا النّبيّ الأعـظـم ينجُـو ( ويُـنجي ) من كلّ نار يُـشعـلها ضدّه أعـداؤه وخصومه لإطـفاء نوره المُبين ؟
مهما حاولـوا ، وتآمروا ، وتَـظاهَـروا ؟
بَـلى .. بلى
إنّه لَأمـر كانَ .. وإنّه لأمـر كائن في مستقـبل الحياة !

وسيبقى التحـدّي القُـرآني النـبـوي خالدا ما بقي عـلى الأرض المُبطلون والمُـرجِـفُـون !
قال الذي أرسَـل رسولَه بالهُـدى ودين الحَـقّ :
{( سَـنُرِيهِـمْ آياتِـنَا فِي الآفَـاقِ وفي أنْـفُـسِـهم حَـتَّى يَـتبَـيّن لَهم أنَّهُ الْحَـقُّ ... )} .
والحمد لله رب العَـالمين .. وسلام عـلى عـباده الذين اصطـفى .





« رَبِّ اغـفـر لـي ولأخي وأدخلنا في رحمتك وأنت خَيرُ الـراحمين »


التعديل الأخير تم بواسطة ** رشاد كريم ** ; 04-12-2017 الساعة 10:34 AM