إِنَّهُمْ كَانُوا إِذَا قِيلَ لَهُمْ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ يَسْتَكْبِرُونَ
26-10-2018, 04:03 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اما بعد

مع صلاة العصر و انا خارج من البيت شدني مشهد محزن بحق
ولعلكم كلكم شاهدتموه ، شاهدة العشرات من الشباب و الكهول في المقاهي في وقت الذي كان النداء يقول
حي على الصلاة حي على الفلاح
ولكن لم يلتحق اولئك شباب بالمسجد الا القليل منهم
وخرجنا وهم على حالهم كما تركناهم قبل اداء الصلاة
بالله قول لي لماذا فضلوا تلك المقاهي التي لا ياتي منها خير عن بيوت الله حيث يجتمع الصالحين و الملائكة تحضر الذكر وحيث تتنزل السكينة و تُمحى الخطايا ؟؟؟
ماذا وجدوا في تلك المقاهي سوى الدنيا و الغيبة و شُرب الدخان و الكلام الذي لا ينفع صاحبه ولا يرضي الرب عنه

و الله شباب رزقهم الله الصحة و القوى يسمعون النداء ولا يلبون

إِنَّهُمْ كَانُوا إِذَا قِيلَ لَهُمْ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ يَسْتَكْبِرُونَ

يا اخواني عقوبة تارك الصلاة وعقوبة المُشرك الكافر بالله لا تختلفان
ولا داعي ان اسرد الادلة من الكتاب و السنة على وجوب الصلاة في المساجد للمكلفين من الذكور الا لمن حبسه العذر الشرعي من مرض او نوم او غيرها من الاعذار التي فصل فيها اهل العلم

وهؤلاء الشباب لا عذر لهم في ترك الصلاة مع الجماعة بل بعضهم لا يصلي البتة و العياذ بالله

﴿ كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ(38)إِلَّا أَصْحَابَ الْيَمِينِ(39)فِي جَنَّاتٍ يَتَسَاءَلُونَ(40)عَنْ الْمُجْرِمِينَ(41)مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ(42)قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ(43)وَلَمْ نَكُ نُطْعِمُ الْمِسْكِينَ(44)وَكُنَّا نَخُوضُ مَعَ الْخَائِضِينَ(45)وَكُنَّا نُكَذِّبُ بِيَوْمِ الدِّينِ(46)حَتَّى أَتَانَا الْيَقِينُ

ان الامر خطير ولا تدري نفس باي ارض تموت ولا متى تموت وان الموت لاقرب الينا من شِراك نعلنا

فكم من صحيح مات من غير علة

وكم من سقيم عاش حيناً من الدهر

وكم من فتى أمسى وأصبح ضاحكاً

وأكفانه في الغيب تُنسج وهو لا يدري

فمن عاش ألفاً وألفين

فلا بد من يوم يسير إلى القبر


وجب علينا تنبيه اخواننا من خطورة الاعراض عن بيوت الله وشُهود الصلاة مع جماعة المسلمين وتفضيل المقاهي وغيرها من البقاع عن مساجد الله حيث اعد الله لمن خرج اليها لا يريد الى الصلاة منزلا عنده في الجنة
اتقوا الله في انفسكم فعذاب الله شديد و الصلاة حق الله على عباده ونحن عباده لا نملك من امرنا شيئا
وحذاري واغراء ابليس لكم فيُمنيكم ويقول لكم : لا عليك لا تزال صغير و العمر طويل و الله غفور رحيم . اقول عليه لعنة الله لازال يُمني فيه حتى يُورِده المهالك ثم يتبرأ منه .
فالحذر الحذر
لا زال الخبيث يقول للنائم نم عليك ليل طويل حتى تفوته صلاة الصُبح فينهض خبيث النفس ضيق الصدر

لعلنا نعود ونكمل ان شاء الله

اللهم اهدنا واهدي شباب ونساء المسلمين
اللهم ثبتنا بالقول الثابت في الحياة الدنيا و الاخرة
واخر دعونا ان الحمد لله رب العالمين .
حسابي على الفيسبوك للمتابعة
https://web.facebook.com/B.Houarii