إيران "تحرر" تلغرام بعد خسائر كارثية
14-01-2018, 07:21 AM
رفعت إيران، السبت، القيود على تطبيق تلغرام للتراسل، في وقت تضرر مئات الشركات والمستخدمين من المنع الذي فرض لأغراض أمنية تزامنت مع احتجاجات واسعة.
وقالت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء إن "أعلن مصدر مطلع انتهاء القيود على تطبيق تلغرام، وصار بمقدور المستخدمين استخدامه"، وفق ما نقلت "رويترز".

وقتل 22 شخصا على الأقل، واعتقل 1000 شخص، خلال الاحتجاجات المناوئة للحكومة التي بدأت في أواخر ديسمبر.

ومع انحسار الاحتجاجات رفعت الحكومة الأسبوع الماضي القيود المفروضة على إنستغرام، أحد مواقع التواصل الاجتماعي التي استخدمت لحشد المحتجين.

وأغلق تطبيق تلغرام، الذي يستخدمه نحو 40 مليون شخص في إيران، قناة اتهمتها طهران بتشجيع العنف، لكنه امتنع عن إغلاق قنوات أخرى مما دفع السلطات الإيرانية لحجب الدخول إليه.

وقال سكان إن إيرانيين كثيرين يستخدمون تطبيق تلغرام من خلال شبكات افتراضية وأدوات أخرى للالتفاف على القيود المفروضة على الإنترنت.

لكن مسؤولين قالوا إن مئات الشركات التي تستخدم التطبيق في التسويق تضررت بشدة بفعل القيود على وسائل التواصل الاجتماعي.

ونقلت وسائل الإعلام عن الرئيس حسن روحاني قوله إن نحو 100 ألف شخص فقدوا أعمالهم.

ونظم آلاف من أنصار الحكومة مسيرات ردا على الاحتجاجات التي شكلت أكبر تحد على المؤسسة الإسلامية منذ الاضطرابات واسعة النطاق التي شهدتها البلاد عام 2009 بسبب مزاعم تزوير الانتخابات.

ولا تزال إيران تفرض قيودا على الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، إذ لا تزال السلطات تحجب موقعي فيسبوك وتويتر.