تسجيل الدخول تسجيل جديد

تسجيل الدخول

إدارة الموقع
منتديات الشروق أونلاين
إعلانات
منتديات الشروق أونلاين
تغريدات تويتر
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية وائل (جمال)
وائل (جمال)
مشرف سابق
  • تاريخ التسجيل : 23-12-2011
  • المشاركات : 6,121

  • القصة الشعبية 2 

  • معدل تقييم المستوى :

    14

  • وائل (جمال) will become famous soon enoughوائل (جمال) will become famous soon enough
الصورة الرمزية وائل (جمال)
وائل (جمال)
مشرف سابق
رد: الإشكالات الهادمة لمذهب منكري السنة
06-07-2014, 10:09 PM
بارك الله فيك مسلمة وفي الأستاذ على النقل والإجتهاد
سأكون متابع ولي عودة ان شاء الله
[IMG][/IMG]
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية يوسف جزائري
يوسف جزائري
مشرف صندوق المحادثات
  • تاريخ التسجيل : 24-12-2008
  • الدولة : أرض الله الواسعة
  • المشاركات : 5,406
  • معدل تقييم المستوى :

    16

  • يوسف جزائري has a spectacular aura aboutيوسف جزائري has a spectacular aura about
الصورة الرمزية يوسف جزائري
يوسف جزائري
مشرف صندوق المحادثات
  • ملف العضو
  • معلومات
khaled.dz
عضو نشيط
  • تاريخ التسجيل : 02-07-2014
  • المشاركات : 46
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • khaled.dz is on a distinguished road
khaled.dz
عضو نشيط
رد: الإشكالات الهادمة لمذهب منكري السنة
06-07-2014, 10:31 PM
شكرا جزيلا لك
من مواضيعي
  • ملف العضو
  • معلومات
khaled.dz
عضو نشيط
  • تاريخ التسجيل : 02-07-2014
  • المشاركات : 46
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • khaled.dz is on a distinguished road
khaled.dz
عضو نشيط
رد: الإشكالات الهادمة لمذهب منكري السنة
06-07-2014, 10:37 PM
شكرا جزيلا لك شكرا جزيلا لك
من مواضيعي
  • ملف العضو
  • معلومات
khaled.dz
عضو نشيط
  • تاريخ التسجيل : 02-07-2014
  • المشاركات : 46
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • khaled.dz is on a distinguished road
khaled.dz
عضو نشيط
رد: الإشكالات الهادمة لمذهب منكري السنة
06-07-2014, 10:40 PM
شكرا جزيلا لك شكرا جزيلا لك شكرا جزيلا لك شكرا جزيلا لك شكرا جزيلا لك شكرا جزيلا لك شكرا جزيلا لك شكرا جزيلا لك شكرا جزيلا لك

من مواضيعي
  • ملف العضو
  • معلومات
أمازيغي مسلم
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 02-02-2013
  • المشاركات : 6,052
  • معدل تقييم المستوى :

    13

  • أمازيغي مسلم has a spectacular aura aboutأمازيغي مسلم has a spectacular aura about
أمازيغي مسلم
شروقي
رد: الإشكالات الهادمة لمذهب منكري السنة
12-07-2014, 04:17 PM
الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، أما بعد:

هذا مبحث أولي في رد شبهة:" القرآن أولا...القرآن أخيرا": التي اتكأ فيها الأخ:" الأمازيغي52" على حديث:" لا تكتبوا عنى شيئا سوى القرآن فمن كتب عنى غير القرآن فليمحه"، وهذا المبحث مستل من:" مجلة البحوث الإسلامية":(9/120-125)، فإليكموه:

تدوين السنة في عهد الرسول - صلى الله عليه وسلم -.
إن للسنة النبوية - باعتبارها أصلا من أصول الإسلام - مكانتها الكبرى التالية مباشرة لمكانة القرآن : فهي تبين القرآن ، فمن أنكرها فقد أنكر - على الحقيقة - القرآن نفسه ، ومن خالفها فقد خالفه .
وقد جرى على هذا - عقيدة وعملا، منذ فجر الإسلام - كبار الصحابة ثم كبار التابعين، ثم تابعوا تابعيهم إلى اليوم والغد وإلى يوم الدين. (انظر : محمد مصطفى الأعظمي : دراسات في الحديث النبوي وتاريخ تدوينه ج1 ص12 - 20) .

وقد حذرت السنة نفسها من الكذب فيها أو عدم التثبت في روايتها:
روى البخاري ومسلم وغيرهما عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : « إن كذبا علي ليس ككذب على أحد ، فمن كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار » (صحيح البخاري الجنائز (1229),صحيح مسلم مقدمة (4),سنن الترمذي الجنائز (1000),مسند أحمد بن حنبل (4/252)).
وقال : « من حدث بحديث يرى أنه كذب فهو أحد الكاذبين » (صحيح مسلم مقدمة (1),سنن الترمذي العلم (2662),سنن ابن ماجه المقدمة (41)) ( روي على صيغة التثنية والجمع ) .
ولكن الثابت عند أغلب علماء السنة أن الأحاديث النبوية لم تكتب على عهد النبي - صلى الله عليه وسلم - وذلك امتثالا لقوله - صلى الله عليه وسلم - : « لا تكتبوا عني شيئا إلا القرآن ، ومن كتب شيئا فليمحه » (رواه مسلم عن أبي سعيد الخدري، وانظر: مسند أحمد بن حنبل (3/21),سنن الدارمي المقدمة (450)).
وقد ذكر العلماء أن هذا النهي كان: لمنع الناس من أن يلتبس على بعضهم الحديث النبوي بالقرآن الذي كان الوحي يتنزل به على الرسول تباعا ، وأن النهي كان أيضا لمنع الناس من أن تشغلهم السنة عن الكتاب .
وقد ذكر ابن حجر العسقلاني وغيره سببين آخرين لتأخر تدوين السنة عن العهد النبوي هما :
الأول: أن أكثر المسلمين وقتئذ لم يكونوا يعرفون الكتابة.
والثاني: أن الذاكرة الخارقة التي كانوا يتمتعون بها أغنتهم عن التدوين الكتابي (هدي الساري مقدمة فتح الباري ص6 ( ط . السلفية ) .
وقد ناقش الأسباب كلها - في موضوعية ودقة – الدكتور:" محمد مصطفى الأعظمي" في رسالته :" دراسات في الحديث النبوي وتاريخ تدوينه". (ج1 ص73 وما بعدها) .
على أن هناك أحاديث كتبها - فعلا - بعض الناس على عهد النبي - صلى الله عليه وسلم - وإذن منه:

في الصحيحين: « أن أبا شاه اليمني التمس من النبي - صلى الله عليه وسلم - أن يكتب له شيئا سمعه من خطبته عام الفتح، فقال: اكتبوا لأبي شاه".( صحيح البخاري: الديات (6486), صحيح مسلم: الحج (1355).
وفي سنن الترمذي : « كان رجل من الأنصار يجلس إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فيسمع منه الحديث ، فيعجبه ولا يحفظه ، فشكا ذلك إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، فقال : استعن بيمينك ، وأومأ بيده إلى الخط » (سنن الترمذي العلم:(2666).
وفي صحيح البخاري : أن أبا هريرة كان يقول : " لم يكن أحد من أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أكثر حديثا مني إلا ما كان من عبد الله بن عمرو بن العاص ، فإنه كان يكتب وأنا لا أكتب ":(باب العلم 39) .
وفي سنن الدارمي:(ج1 ص126) : روى يحيى بن أيوب عن أبي قبيل ، عن عبد الله بن عمرو ، قال : " كنا عند رسول الله - صلى الله عليه وسلم - نكتب ما يقول " . قال الذهبي : هذا حديث حسن غريب رواه سعد بن عفير عنه .
وقد كتب أيضا الشيخ:" محمد الحافظ التيجاني": كتابة نافعة وكاملة في موضوع تدوين السنة، وإبطال احتجاج من ادعى أن الحديث لم يكتب في عصر النبوة والصحابة (انظر : كتابه : سنة الرسول الله - صلى الله عليه وسلم - ص29 - 71 ط ، مجمع البحوث الإسلامية).

ولما لحق النبي - صلى الله عليه وسلم - بربه ، وانقطع نزول القرآن ، وكان المسلمون قد حفظوه في الصدور ، ثم في السطور ، وأصبح من المستحيل خلطه بحرف واحد أو حركة واحدة من عند غير الله ، انتفى بالضرورة كل خوف من أن تلتبس أحاديث النبي - صلى الله عليه وسلم - بالنص القرآني فزاد عدد من يسجلون بالكتابة هذه الأحاديث :
روي عن سعيد بن جبير : أنه كان يجلس مع ابن عباس ، فيسمع منه الحديث ، فيكتبه في واسطة الرحل ، فإذا نزل نسخه". (أبو شهبة : الكتب الصحاح الستة ص20: ) .
وعن عبد الرحمن بن أبي الزناد ، عن أبيه ، قال : " كنا نكتب الحلال والحرام ، وكان ابن شهاب يكتب كل ما يسمع ، فلما احتيج إليه علمت أنه أعلم الناس". (المرجع السابق).
وعن هشام بن عروة عن أبيه: أنه احترقت كتبه يوم الحرة ، في خلافة يزيد ، وكان يقول : " لو أن عندي كتبي بأهلي ومالي ".( المرجع السابق).
وصحيح أن الصحابة والتابعين كان بين بعضهم وبعض تفاوت في درجات العلم بالنسبة القولية والفعلية والتقريرية ، وهو أمر طبيعي ؛ لأن الصحابة لم يكونوا سواء في الصحبة والقرب من الرسول - صلى الله عليه وسلم - ، ولأن التابعين أيضا لم يكونوا متماثلين أو متعادلين ، ولكن هذا الاختلاف لم يفض غالبا إلى خطأ أو اضطراب يستحق الذكر ، سواء في المتون أو في الشروح ، فهم جميعا لم يألوا جهدا في تعهد السنة حفظا بألفاظها ومعانيها ، وتطبيقا بحروفها وبروحها ، وإعلاما بإبلاغها لمن لم يشهدها أو لم يشهد من شهدها ، وبنقلها للأخلاف وتعليمهم إياها .
هكذا حرص الصحابة والتابعون على السنة الحرص الذي ينبغي لها بوصفها أحد الشطرين الرئيسين والأصلين الأساسيين لشريعتهم ولميراثهم .
غير أنه جاء على المسلمين - في أعقاب عهد هؤلاء - حين من الدهر خافوا فيه على هذه السنة - وهي ما هي: جوهر دين وارتفاع شأن - أن يضيع منها شيء: إما لموت حفاظها وعلمائها - وإن الموت لواقع ماله من دافع - وإما لكيد الكفار والمنافقين الذين كانوا يظهرون الإسلام ، ويبطنون خصومته ومناوأته ، فكانوا يحاولون تمزيقه وتشويهه عن طريق تحريف الأحاديث وتبديلها أو اختلاقها أصلا ، ونسبتها للرسول - صلى الله عليه وسلم - .
هناك عم الإحساس بشدة الحاجة إلى إجراء عام حاسم يمنع أسباب الضياع والفساد، ويتمثل هذا الإجراء في جمع السنة وتدوينها.
وقد تصدى لهذه المهمة التاريخية التي كان المسلمون يرقبونها خليفة المسلمين الراشد : عمر بن عبد العزيز - رضي الله عنه - :
كتب عمر إلى أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم الفقيه التابعي الذي كان أميرا على المدينة والذي ولي قضاءها : أن انظر ما كان من حديث رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أو سننه ، أو حديث عمرة ، أو نحو هذا فاكتبه ، فإني خفت دروس العلم، وذهاب العلماء، فكتبه له (ابن سعد : الطبقات الكبرى ج8 ص353) .
وكتب عمر نفسه إلى أبي بكر بن حزم نفسه أيضا:" أن افحص لي عن أسماء خدم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من الرجال والنساء ومواليه، فكتب إليه". (ابن سعد : الطبقات الكبرى ج8 ص353) .
ويلخص ابن حجر العسقلاني ذلك الموقف فيقول : " قال العلماء : كره جماعة من الصحابة والتابعين كتابة الحديث ، واستحبوا أن يؤخذ عنهم حفظا ، لكن لما قصرت الهمم ، وخشي الأئمة ضياع العلم دونه ، وأول من دون الحديث : ابن شهاب الزهري ، على رأس المائة ، بأمر عمر بن عبد العزيز ، ثم كثر التدوين ، ثم كثر التصنيف ، وحصل بذلك خير كثير ، فلله الحمد ". (فتح الباري ج1 ص208) .

وقد اختلفت مناهج جمع السنة وتدوينها :
فمن الجامعين - في أول عهد الجمع - من كان يخلط بالأحاديث النبوية أقوال الصحابة وفتاوي التابعين .
ومنهم من ألف المسانيد التي تجمع أحاديث كل صحابي على حدة بصرف النظر عن الموضوع ، والمثل في هذه الطريقة : مسند الإمام أحمد .
ومنهم من أقاموا جمعهم على أساس الأبواب الفقهية، فيبدأ مثلا بذكر الأحاديث النبوية في موضوع الصلاة، ثم في موضوع الصوم، ثم في الحج، وهكذا.
ومن هؤلاء وأولئك من لم يختر مادة لجمعه سوى الأحاديث الصحاح، مثلما فعل الشيخان: البخاري ومسلم، ومنهم من أورد الأحاديث بمختلف مراتبها مكتفيا بذكر أسانيدها للقراء يرون فيها رأيهم.
والمهم أن الإخلاص في نقل السنة، والتشدد في روايتها ودراستها متونا وأسانيد ، والتزام شروطها وقواعدها كان ديدن هؤلاء الجامعين الدارسين ، وكم منهم من ركب الظلام ، وخاض القفار ، وصبر على اللأواء ، وحرارة القيظ، وصبارة القر ، من أجل التماس حديث، أو فحص حال محدث ، أو تصحيح خبر، أو تمحيص مروية .

وقد دعاهم إلى هذه الرحلات الشاقة: ما هو معلوم من أن الصحابة والتابعين ، لما فتح الله عليهم الأمصار شمالا وجنوبا وشرقا وغربا ، ارتحلوا إليها وسكنوها ، وقد كانوا - بالضرورة - يحملون أحاديث عن الرسول - صلى الله عليه وسلم - ، مما يمكن أن لا يكون من محفوظات غيرهم ، فقصد إليهم الحديثيون ليأخذوا عنهم .
وجاء تابعوا التابعين، فسلكوا - في جملتهم - نفس المسلك السني الذي سلكه الأسلاف ، فتمسكوا - في جملتهم أيضا - بالسنة التي صحت عندهم ، وكما يقول ابن القيم : " كانت النصوص أجل في صدورهم وأعظم في نفوسهم من أن يقدموا عليها قول أحد من الناس أو يعارضوها برأي وقياس " وكانوا في إجماعهم على الأخذ بالسنة الصحيحة - كما قال أحد الأئمة وهو الشافعي - رضي الله عنه - و إن من استبانت له سنة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لم يكن له أن يدعها لقول أحد من الناس (أعلام الموقعين ج1 ص7).

كان ذلك مبحثا أوليا في رد الشبهة المثارة بسبب حديث:" لا تكتبوا عنى شيئا سوى القرآن فمن كتب عنى غير القرآن فليمحه".
وإذا رأينا حاجة لمزيد بيان، فنبين متى ما تيسر الأمر بتوفيقه تعالى.
نسأل الله أن يجعل أعمالنا خاصة لوجهه الكريم، والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات.
  • ملف العضو
  • معلومات
الأمازيغي52
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 16-08-2009
  • الدولة : الجزائر
  • المشاركات : 2,351

  • وسام اول نوفمبر وسام التحرير 

  • معدل تقييم المستوى :

    12

  • الأمازيغي52 will become famous soon enough
الأمازيغي52
شروقي
تحريق الأحاديث .
13-07-2014, 02:21 PM
ملحوظة :
لا أدري لماذا تصنف بعض المسائل الشرعية التي ( يتشابه فيها الحق مع الباطل) أو التي فيها مظنون وحيرة [ بالشبهة ] ، فشبهة الشبهة تدحضها الحقائق والمرجعيات القوية ، فعندما نصف الرويات القائلة بمنع تدوين السنة ( بالشبهة) فالواصف هو أول المنكرين للرواية السنية ؟


فما نسرده (حقائق) وليست شبه .


حقيقة : تحريق الصحابة لمتون الحديث .

وردت رويات في التراث الإسلامي تشير إلى تحريق الأحاديث خوف مخالفة أمر الرسول الأكرم بعدم تدوينها منها الآتي :

1) فقد روت سيدتنا عائشة وقالت :
«جَمَع أبي الحديث عن رسول الله (ص) وكانت خمسمائة حديث، فبات ليلته يتقلّب كثيراً.

قالت: فغمّني، فقلت: أتتقلّب لشكوى أو لشيء بَلَغك؟

فلمّا أصبح قال: أي بُنيّة، هَلُمِّي الاَحاديث التي عندك.

فجئته بها، فدعا بنار فحرقها.

فقلتُ: لِمَ أحرقتها؟

قال: خشيت أن أموت وهي عندي فيكون فيها أحاديث عن رجل قد ائتمنتُه ووثقتُ [به]، ولم يكن كما حدّثني فأكون نقلت ذلك
.
المصدر : تذكرة الحفّاظ 1: 5، الاعتصام بحبل الله المتين 1: 30، حجّيّة السنّة: 394.

2) ورد في تذكرة الحفّاظ: : «أنّ الصدِّيق جمع الناس بعد وفاة نبيّهم، فقال: إنَّكم تحدّثون عن رسول الله (ص) أحاديث تختلفون فيها، والناس بعدكم أشدّ اختلافاً، فلا تحدّثوا عن رسول الله شيئاً. فمن سألكم فقولوا: بيننا وبينكم كتاب الله، فاستحلّوا حلاله، وحرّموا حرامه.
المصدر :تذكرة الحفّاظ 1: 2 3، حجّيّة السنّة: 394.


3) .... أخبرنا زيد بن يحيى بن عبيد الدمشقي قال أخبرنا عبد الله بن العلاء قال سألت القاسم يملي علي أحاديث فقال إن الاحاديث كثرت على عهد عمر بن الخطاب فأنشد الناس أن يأتوه بها فلما أتوه بها أمر بتحريقها ثم قال مثناة كمثناة أهل الكتاب قال فمنعني القاسم يومئذ أن أكتب حديثا
.المصدر : ما رواه محمد إبن سعد - الطبقات الكبرى - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 188 )


4) - أخرج إبن سعد ، عن عبد الله بن العلاء أنه قال : سألت القاسم أن يملي علي أحاديث فقال : إن الاحاديث كثرت على عهد عمر بن الخطاب فأنشد ان يأتوه بها ، فلما أتوه بها ، أمر بتحريقها ، ثم قال : مثناة كمثناة أهل الكتاب . قال : فمنعني القاسم يومئذ أن اكتب حديثا .

المصدر :عبدالرحمن أحمد البكري - عمر بن الخطاب - رقم الصفحة : ( 157 ).

لا شك وأن هذه المرويات للسلف الصالح تؤكد حقيقة أن الأحاديث غير مرغوب بها تشريعا في عهد الرعيل الأول من الصحابة ، ويتأكد الأمر بخبر إتلافها حرقا ومن طرف الخليفتين الجليلين أبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب رضي الله عنهما .
  • ملف العضو
  • معلومات
باش جراح
عضو مبتدئ
  • تاريخ التسجيل : 03-07-2014
  • المشاركات : 21
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • باش جراح is on a distinguished road
باش جراح
عضو مبتدئ
رد: الإشكالات الهادمة لمذهب منكري السنة
20-07-2014, 03:42 PM
بارك الله فيكم
من مواضيعي
  • ملف العضو
  • معلومات
أمازيغي مسلم
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 02-02-2013
  • المشاركات : 6,052
  • معدل تقييم المستوى :

    13

  • أمازيغي مسلم has a spectacular aura aboutأمازيغي مسلم has a spectacular aura about
أمازيغي مسلم
شروقي
رد: الإشكالات الهادمة لمذهب منكري السنة
22-07-2014, 01:46 PM
الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، أما بعد:

بارك الله فيك أخانا:" باش جراح": أبشرك والقراء الكرام بمزيد من الإضافات والفوائد إن شاء الله تعالى ريثما يتيسر لنا الأمر.

نعتذر لقرائنا الكرام عن بعض التأخر على هذا المتصفح، وذلك بسبب انشغالنا بالكتابة في مواضيع أخرى لا تقل أهمية عن هذا الموضوع الحساس.

نسأل الله تعالى أن يوفقنا وإياكم لما يحبه ويرضاه.
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية مُسلِمة
مُسلِمة
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 04-09-2012
  • المشاركات : 4,414
  • معدل تقييم المستوى :

    12

  • مُسلِمة has a spectacular aura aboutمُسلِمة has a spectacular aura about
الصورة الرمزية مُسلِمة
مُسلِمة
شروقي
رد: تحريق الأحاديث .
01-10-2014, 10:17 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأمازيغي52 مشاهدة المشاركة
ملحوظة :
لا أدري لماذا تصنف بعض المسائل الشرعية التي ( يتشابه فيها الحق مع الباطل) أو التي فيها مظنون وحيرة [ بالشبهة ] ، فشبهة الشبهة تدحضها الحقائق والمرجعيات القوية ، فعندما نصف الرويات القائلة بمنع تدوين السنة ( بالشبهة) فالواصف هو أول المنكرين للرواية السنية ؟


فما نسرده (حقائق) وليست شبه .


حقيقة : تحريق الصحابة لمتون الحديث .

وردت رويات في التراث الإسلامي تشير إلى تحريق الأحاديث خوف مخالفة أمر الرسول الأكرم بعدم تدوينها منها الآتي :

1) فقد روت سيدتنا عائشة وقالت :
«جَمَع أبي الحديث عن رسول الله (ص) وكانت خمسمائة حديث، فبات ليلته يتقلّب كثيراً.

قالت: فغمّني، فقلت: أتتقلّب لشكوى أو لشيء بَلَغك؟

فلمّا أصبح قال: أي بُنيّة، هَلُمِّي الاَحاديث التي عندك.

فجئته بها، فدعا بنار فحرقها.

فقلتُ: لِمَ أحرقتها؟

قال: خشيت أن أموت وهي عندي فيكون فيها أحاديث عن رجل قد ائتمنتُه ووثقتُ [به]، ولم يكن كما حدّثني فأكون نقلت ذلك
.
المصدر : تذكرة الحفّاظ 1: 5، الاعتصام بحبل الله المتين 1: 30، حجّيّة السنّة: 394.

2) ورد في تذكرة الحفّاظ: : «أنّ الصدِّيق جمع الناس بعد وفاة نبيّهم، فقال: إنَّكم تحدّثون عن رسول الله (ص) أحاديث تختلفون فيها، والناس بعدكم أشدّ اختلافاً، فلا تحدّثوا عن رسول الله شيئاً. فمن سألكم فقولوا: بيننا وبينكم كتاب الله، فاستحلّوا حلاله، وحرّموا حرامه.
المصدر :تذكرة الحفّاظ 1: 2 3، حجّيّة السنّة: 394.


3) .... أخبرنا زيد بن يحيى بن عبيد الدمشقي قال أخبرنا عبد الله بن العلاء قال سألت القاسم يملي علي أحاديث فقال إن الاحاديث كثرت على عهد عمر بن الخطاب فأنشد الناس أن يأتوه بها فلما أتوه بها أمر بتحريقها ثم قال مثناة كمثناة أهل الكتاب قال فمنعني القاسم يومئذ أن أكتب حديثا
.المصدر : ما رواه محمد إبن سعد - الطبقات الكبرى - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 188 )


4) - أخرج إبن سعد ، عن عبد الله بن العلاء أنه قال : سألت القاسم أن يملي علي أحاديث فقال : إن الاحاديث كثرت على عهد عمر بن الخطاب فأنشد ان يأتوه بها ، فلما أتوه بها ، أمر بتحريقها ، ثم قال : مثناة كمثناة أهل الكتاب . قال : فمنعني القاسم يومئذ أن اكتب حديثا .

المصدر :عبدالرحمن أحمد البكري - عمر بن الخطاب - رقم الصفحة : ( 157 ).

لا شك وأن هذه المرويات للسلف الصالح تؤكد حقيقة أن الأحاديث غير مرغوب بها تشريعا في عهد الرعيل الأول من الصحابة ، ويتأكد الأمر بخبر إتلافها حرقا ومن طرف الخليفتين الجليلين أبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب رضي الله عنهما .

السلام عليكم
العم أمازيغي أو جدي إذا كانت الأحاديث قد حرقت ولا توجد أسانيد فبأي سند جئت بقصة حرق أبي بكر رضي الله عنه للسنة؟
لي عودة ادعوا لي بالشفاء فقط
مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


الساعة الآن 03:56 AM.
Powered by vBulletin
قوانين المنتدى