تسجيل الدخول تسجيل جديد

تسجيل الدخول

إدارة الموقع
منتديات الشروق أونلاين
إعلانات
منتديات الشروق أونلاين
تغريدات تويتر
منتديات الشروق أونلاين > منتدى التاريخ > منتدى التاريخ العام

> السيرة ذاتية لسماحة الشيخ حمود بن عقلاء الشعيبي

موضوع مغلق
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية ابو اسامة
ابو اسامة
عضو فعال
  • تاريخ التسجيل : 13-01-2007
  • الدولة : الجزائر
  • المشاركات : 119
  • معدل تقييم المستوى :

    18

  • ابو اسامة is on a distinguished road
الصورة الرمزية ابو اسامة
ابو اسامة
عضو فعال
السيرة ذاتية لسماحة الشيخ حمود بن عقلاء الشعيبي
01-10-2007, 09:12 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السيرة ذاتية
لسماحة الشيخ حمود بن عقلاء الشعيبي

للحصول على نسخة من الموضوع اضغط هنا
المقدمة
الْحَمْدُ لِلَّهِ نَحْمَدُهُ وَنَسْتَعِينُهُ وَنَسْتَغْفِرُهُ وَنَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا وَمِنْ سَيِّئَاتِ أَعْمَالِنَا مَنْ يَهْدِهِ اللَّهُ فَلا مُضِلَّ لَهُ وَمَنْ يُضْلِلْ فَلا هَادِيَ لَهُ وَأَشْهَدُ أَنْ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ :

" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ"

" يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا "

" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيدًا ، يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا " أَمَّا بَعْدُ :

فَإِنَّ خَيْرَ الْحَدِيثِ كِتَابُ اللَّهِ وَخَيْرُ الْهُدَى هُدَى مُحَمَّدٍ ـ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ ـ وَشَرُّ الأُمُورِ مُحْدَثَاتُهَا وَكُلُّ بِدْعَةٍ ضَلالَةٌ

مازالت الأمم تسطر بكل فخر واعتزاز تراجم عظمائهم وكبرائهم ليقتدى بهم من جاء من بعدهم ممن كان على طريقتهم ، فكان لزاما على هذه الأمة ان تسطر تأريخ رجالاتها عامة وتسطر تأريخ علمائها بشكل أخص حيث إن هذه الأمة هي الأمة الخالدة الباقية إلى قيام الساعة ورجلاتها هم من يفتح الله بهم الدنا ويعبّد بهم العباد له جل شأنه وتقدست ذاته ، وخير رجلاتها العلماء لأنهم ورثة النبي ـ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ و آله وَسَلَّمَ ـ فأكرم به من رسول وأكرم بميراثه من ميراث وأكرم بورثته من ورثة .

ومازال الناس يسطرون التراجم فكل جيل يكتب عمن سبقه ، ومن هذا المنطق انطلقت في سفر طويل قاصدا سماحة والدنا وشيخنا العلامة الفقيه الأصولي الشيخ حمود بن عبدالله العقلاء الشعيبي ، حيث إنني كنت أسمع الثناء العاطر على سماحته ولم أفز بلقائه فبحثت فترة من الزمن عن كتاب يتحدث عنه أو ترجمة ولو مختصرة له ولكن لم أجد فعزمت على السفر واللقاء به ، فنعم اللقاء كان ، فقد رحب سماحته ايما ترحيب وفتح بابه ومن قبل صدره .

وقد حزت على شرف لم يبلغه غيري فلا أعرف أن أحدا ترجم لسماحته ـ حفظه الله ـ مع كثرة طلابه وانتشارهم ولكن الله يمن على من يشاء من عباده ، وبعد أن كتبت ردود سماحته على اسألتي عرضتها عليه مرة اخرى فأجازها ، وها هي بين يدين فاظفر بها تظفر بخير كثير .

وأحب أن أبين للقارئ الكريم أن ما كتب في كل الحواشي هو من كلامي .

وكتبه
عبدالرحمن بن محمد الهرفي
نبدأ بالحديث معكم يا فضيلة الشيخ ونود ان تحدثوننا عن نسبكم ومولدكم ونشأتكم ـ حفظكم الله ـ ؟

أنا أبو عبدالله حمود بن عبدالله بن عقلاء بن محمد بن علي بن عقلاء الشعيبي الخالدي من آل جناح من قبلية بني خالد ، جدنا الخامس
(1) انتقل من المنطقة الشرقية إلى شقراء ثم تحول إلى القصيم وأقام فيها ، وأخوه أنتقل إلى الجوف وأقام فيها ، والعقلاء من أهل الجوف من أبناء عمومتنا .

ولدت في بلدة الشقة من أعمال بريدة
(2) ؛ سنة 1346هـ ونشأت فيها ، وعندما بلغت السادسة أحلقني والدي بالكتّاب فتعلمت القراءة والكتابة والحساب ، وأتقنت هذه الأمور ثم انتقلت إلى قراءة القرآن ولما بلغت السابعة من عمري كف بصري بسبب مرض الجدري الذي عم كثير من مناطق المملكة وذلك عام 1352هـ ، وعلى الرغم من ذلك واصلت دراستي في الكتَّاب بناءا على رغبة والدي ـ رحمه الله ـ فقد أمرني بحفظ القرآن وكان والدي هو الذي يحفظني القرآن قبل ذهابي للكتاب وبقيت مدة أحفظ القرآن على يد الشيخ عبدالله بن مبارك العمري ، وقد حفظت القرآن وعمري ثلاثة عشر عاما وذلك عام 1359 هـ ، ولكن ضبطت الحفظ والتجويد عندما بلغت الخامسة عشر من عمري وكان ذلك عام 1361هـ ، وكان لوالدي جهدٌ كبير في تنشأتي وتعليمي فكان ـ رحمه الله ـ يحرص على أن أكون من طلبة العلم .

وبعد حفظ القرآن عملت مع الوالد في الحقل بما أقدر عليه وقد كنت أشارك في تلقيح النخل واصلاح المزرعة قدر الاستطاعة .

ثم رحلت إلى الرياض لطلب العلم وذلك في سنة 1367هـ بإشارة من والدي ـ رحمه الله ـ ، فبدأت بتلقي العلوم على فضيلة الشيخ عبداللطيف بن إبراهيم آل الشيخ ، وأكملت الأجرومية والأصول الثلاثة والرحبية في الفرائض والقواعد الأربعة حتى اكملتها فهما وحفظا .

ثم انتقلت للقراءة على سماحة الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ سنة 1368هـ ، فقرأت عليه وبدأت بقراءة زاد المستقنع ثم كتاب التوحيد وكشف الشبهات والواسطية لشيخ الإسلام والأربعين النووية وألفية ابن مالك وبلوغ المرام وهذه تقرأ على الشيخ عادة ولابد منها ، وأضفت أنا عليها كتب أخرى كنت أقرأها لوحدي على سماحة الشيخ ـ رحمه الله ـ الطحاوية والدرة المضيئة للسفاريني والحموية لأبن تيمية هذه قرأتها لوحدي واستمرت القراءة على سماحة الوالد الشيخ محمد بن ابراهيم ـ رحمه الله ـ حتى فتح المعهد العلمي عام 1371هـ وهو أول معهد يفتح . وكل هذه الكتب كنت احفظها كما أحفظ الفاتحة .

هل كان لوالدكم ـ رحمه الله ـ أثر في تربيتكم ؟؟
والدي ـ رحمه الله ـ كان عاميا يقراء القرآن فقط ـ ولا يحفظه ـ وكان حريصا عليّ وهذا يظهر أنه لما فقدت بصري حرص على تحفيظي القرآن بل كان يحفظني كل يوم الجزء المطلوب منى قبل ذهابي للكتاب ، ثم أرسلني للرياض لأكمل دراستي وتعليمي رحمه الله وغفر له ـ .

شيخكم في الكتّاب لو حدثتمونا عنه ـ رحمه الله ـ ؟
هو الشيخ عبدالله بن مبارك العمري ـ رحمه الله ـ كان يدرس في الكتاب متبرعا لا يأخذ أجرا وكان يحتسب عمله لله جل وعلا ، وكان أحيانا يساعده بعض أولاده .

ما هي طريقة الدراسة في الكتّاب ؟
نبدأ بدراسة حروف الهجاء ، ثم ينقل منها لمعرفة الحركات الفتحة والضمة وهكذا ، فنقول مثلا {بُ } رفاع يعني باء مرفوعة و{ بِ } خفاض يعني باء مكسورة وهكذا ، ثم ننتقل للحركتين . ثم ننتقل للحرفين من الهجاء وأكثر ، وبعدها يعمل لنا اختبار نسميه الهجوه وطريقته ان المدرس يعطي الطالب كلمة أو أكثر ليتأملها ويعرفها بعيدا عن الطلاب لوحده ثم بعد قليل يطلبه المدرس ويسأله عنها فإن عرفها كتب له ثانية وثالثة فإن عرفها يعتبر قد أجتاز هذه المرحلة من الكتاب ، وأنا اذكر الكلمة التي كتبت لي وحتى الآن لم أنساها فوالدتي ـ رحمها الله ـ اسمها هيلة وكتب لي المطوع ـ المدرس ـ هيلة فعرفتها وأضاف لها كلمة أو كلمتين ؛ فنجحت وهذا عام 1352هـ .

وبعد هذه المرحلة نبدأ بقراءة القرآن قراءة فقط بدون حفظ ويكون الحفظ للأعمى فقط ، فيأخذ الطالب لوحا من خشب له حبل يعلق به ، ويطلي للكتابة فإذا انتهى من الكتابة يطلى بطين أبيض يسمى ( طلو ) ، ويكتب عليه مرة أخرى .

وبعد أن ينتهى من جزء عمّ يستمر في قراءة القرآن تلاوة في المصحف حتى يتمه كاملا ، ومن رغب حفظ القرآن يكمل حتى يحفظه ولكن هذا نادر .

هل تذكرون بعض زملائكم في الكتّاب ممن طلب العلم وبرز ؟
أذكر ضحيان بن عبدالعزيز الضحيان من قبيلة عتيبة الذي كان من خيرة طلبة العلم ـ رحمه الله ـ وهذا فقط الذي أذكر أنه تعلم وصار طالب علم ومن خيره العلماء .

هل بقي شيئ مما كنت تحفظ من المتون ؟
الحمد لله كنت احفظ المتون كما احفظ الفاتحة من القرآن ، ولكن بعد دخولي للمعهد العلمي ودرسنا مدرسين من بعض البلاد خربوا علينا هذه الطريقة وقالوا : الحفظ ما يصلح والحفظ يدمر الذهن ويفسد عقلية الطالب ينبغي الفهم بدون حفظ فأهملنا الحفظ ولكن بحمد لله اذا سمعت الباب مرة واحدة استعدته .

هل تذكر أحدا مما زاملكم في الدارسة وبرز على الشيخ محمد بن إبرهيم والشيخ عبداللطيف ؟
درس كثيرون على الشيخين وبرزوا ، أذكر منهم الشيخ صالح على بن الغصون ـ رحمه الله ـ وإن كنت ما زاملته إلا في آخر دراسته تخرج ثم تولى القضاء ثم صار في التمييز ثم مجلس هيئة كبار العلماء ثم توفي ـ رحمه الله ـ ومنهم الشيخ زيد بن فياض ـ رحمه الله ـ ومنهم الشيخ إبراهيم بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ وزير العدل السابق ، ومنهم محمد الدريبي وكيل وزارة الداخلية سابقا ، والشيخ علي بن سليمان الرومي تولى التدريس ثم القضاء في المحاكم ثم انتقل الى التمييز ، هؤلاء بعض من زاملتهم في الدراسة .

ما هي طريقة الدراسة على الشيخ محمد ـ رحمه الله ـ ؟
كل واحد يقرأ لنفسه حفظا ، كلٍ على حده فإذا فرغوا من قراءة المتن حفظا بدأ الشيخ بشرح ما سمّعوه .

ألتحقت بالمعهد العلمي فكيف كانت الدراسة فيه ؟
كان المعهد مرحلة ثانوية ومتوسطة وتمهيدي ، والتمهيدي تعادل الخامسة والسادسة الابتدائيتين ، ثم الكلية أربع سنوات ، وعلى حسب مستوى التحصيل يصنف الطالب إما في الأولى أو الثانية أو الثالثة حسب تقويم اللجنة وأنا صنفت في الثانية الثانوي ، وبعد أن درست عشرة أيام تقريبا نقلت بأمر من مدير المعهد إلى الثالث ، وذلك عام 1371هـ .

هل الطلاب الذين درسوا في المعهد هم أنفسهم الذين التحقوا بالمعهد ؟ وهل تذكرون بعضا ممن زاملكم في المعهد ؟
لا .. الذين درسوا على المشايخ كثر يزيدون على المئة بينما في المعهد كنا واحدا وعشرين طالبا فقط ، منهم ، الشيخ على الضالع ، والشيخ زيد بن فياض والشيخ محمد بن دخيل هؤلاء توفوا ـ رحمهم الله ـ ، الشيخ إبراهيم بن محمد الشيخ علي الرومي والشيخ عبدالله بن ادريس الشاعر المعروف والشيخ محمد الشاوي كاتب العدل والشيخ عبدالله الغديان (3) والشيخ عبدالعزيز بن عبدالمنعم ، الشيخ إبراهيم بن عثمان ، والشيخ سعد بن اسحاق والشيخ علي بن سليمان الرومي كل هؤلاء باقين .

لو تذكرون لنا حفظكم الله بعض من درسكم في تلك الفترة ؟؟
درسنا الشيخ عبدالعزيز ابن باز ـ رحمه الله ـ التوحيد والحديث ، والشيخ محمد الأمين الشنقيطي ، والشيخ عبدالرحمن الأفريقي عالم جيد في الحديث ، والشيخ عبدالعزيز بن رشيد
(4) درسنا الفقه وهو عالم كبير ، والشيخ عبدالله الخليفي والشيخ حمد الجاسر درسنا الانشاء والإملاء ، ودرسنا آخرين من أهالي مصر في النحو والبلاغة منهم يوسف عمر حسنين وعبداللطيف سرحان ويوسف الضبع .

انقلتم بعد الدراسة في المعهد للدراسة في الكلية مباشرة ؟
صنفت في المعهد في الثاني ثانوي ثم بعد عشرة أيام صدر أمر من مدير المعهد بنقلي للثالثة كما ذكرت ، ثم انتقلت للدراسة في الكلية وكان هذا في عام 1374هـ .

لو تتفضل بذكر من درسكم خلافا لمن ذكرت آنفا ؟
من المشائخ الذين تلقيت عليهم العلم غير من ذكرتهم سابقا فضيلة الشيخ سعود بن رشود قاضي في محكمة الرياض والشيخ ابراهيم بن سليمان .

درس فضيلتكم على جملة من المشايخ فمن هو أكثر من أثر فيك منهم ؟
شيخي واستاذي ووالدي ـ رحمه الله ـ ، والذي تأثرت به كثيرا هو سماحة مفتي البلاد سابقا الشيخ محمد بن إبراهيم ـ رحمه الله ـ .

بعد الدراسة في الكلية ماذا عملتم ؟
عينت مدرسا في المعهد وذلك عام 1376هـ وذلك لمدة سنة واحدة ، ثم نقلت للتدريس في الكلية وذلك عام 1377هـ وبقيت فيها إلى عام 1406 ـ 1407 هـ طلبت أن أحال للتقاعد .

تذكر أحدا ممن عين معكم في المعهد ؟
الشيخ علي الرومي درس سنة او سنتين ثم نقل للقضاء وكذلك الشيخ على الضالع .

لو تذكرون لنا بعضا ممن تتلمذ على يديكم في تلك الفترة سواء في الكلية أو المعهد ؟
منهم المفتي عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ
(5) ومعالي الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي وزير الشؤون الإسلامية سابقا (6) ، ومعالي الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ وزير العدل ، وفضيلة الشيخ الدكتور صالح بن فوزان الفوزان عضو هيئة كبار العلماء ، والشيخ غيهب الغيهب، وفضيلة الشيخ قاضي تمييز عبدالرحمن بن صالح الجبر ، والشيخ قاضي تمييز عبدالرحمن بن سليمان الجارالله ، والشيخ قاضي تمييز عبدالرحمن بن عبدالعزيز الكِليِّة ، الشيخ قاضي تمييز عبدالرحمن بن غيث ، الشيخ عبدالرحمن بن عبدالله العجلان رئيس محاكم منطقة القصيم سابقا ، والشيخ سليمان ابن مهنا رئيس محاكم الرياض ، والشيخ عبدالعزيز بن عبدالرحمن السعيد الرئيس العام لهيئات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، والشيخ محمد بن مهوس رئيس هيئة التحقيق والادعاء العام ، والشيخ الدكتور عبدالله الغنيمان ، والشيخ حمد بن فريان وكيل وزارة العدل سابقا ، وفضيلة الشيخ إبراهيم بن داود وكيل وزارة الداخلية .

في تلك الفترة درس في كلية الشريعة كل من الشيخ صالح اللحيدان رئيس مجلس القضاء الأعلى ، والشيخ محمد الصالح العثيمين ـ رحمه الله ـ فهل درستموهم ؟
درستهما ولكن دروس إضافية ، وكانت الطريقة في الكلية أن المدرس إذا غاب دخل مدرس آخر الذي عنده انتظار بدلا من المدرس الغائب فكثيرا ما كنت أذهب لفصلهما وأدرسهما .

هل تذكرون طلاب درستموهم في القصيم ؟
الشيخ سلمان بن فهد العودة، والشيخ علي بن خضير الخضير .

هل أشرفتم على رسائل للمجاستير والدكتوراه ؟
وممن أشرفت على رسائلهم العلمية سواء في الدكتوراه أو الماجستير : الدكتور محمد عبدالله السكاكر
(7) ، والدكتور عبدالله بن صالح المشيقح ، والدكتور عبدالله بن سليمان الجاسر، والدكتور صالح بن عبدالرحمن المحيميد (8) ، والدكتور محمد بن عبدالعزيز اللاحم (9) ، والدكتور عبدالعزيز بن صالح الجوعي (10) ، والدكتور ناصر السعوي ، والدكتور خليفة الخليفة (11) ، والدكتور إبراهيم بن محمد الدوسري (12) ، والدكتور يوسف القاضي (13) وغيرهم كثير .

هل كلفتم بأعمال أخرى أثناء تدريسكم في الكلية ؟
أبدا لم أكلف بشيء سوي المشاركة في أعمال الحج لثلاث أو أربع سنوات فقط ، وكنت أشارك في التدريس في تلك الفترة .

ما هي المواد التي قمتم بتدريسها في الجامعة ؟
درست في الجامعة جميع المواد التي تدرس في كلية الشريعة التوحيد والفقه والفرائض والحديث والأصول والبلاغة والنحو كلها درستها .

هل شاركتم في تقويم أعمال بعض المشايخ لترقيتهم ؟
أرسلت لي الجامعة الإسلامية أعمال عدد من المشايخ والدكاترة لتقويم عملهم لترقيتهم ، اذكر منهم الشيخ عبدالقادر شيبة الحمد وأبو بكر الجزائري ومحمد أمان الجامي الصومالي وربيع بن هادي مدخلي ، و الشيخ محمد بن عثيمين عن طريق جامعة الإمام محمد بن سعود الاسلامية .

يقال إنك لم تكن تأخذ مقابل على التدريس فهل هذا صحيح ؟
لا .. ليس بصحيح ،كان لي راتب شهري وأول ما عينت كان راتبي ( 1200 ريال ) وذلك عام 1377هـ ، وكل زملائي كان راتبهم (1000 ريال ) ولكن الشيخ عبداللطيف شفع لي حيث إنني كفيف فأحتاج لقارئ يقرأ لي لتحظير المواد فوافق مدير المعهد على ذلك ، ولما جاء التصنيف على المراتب صنفوني في الرابع وزملائي على المرتبة الخامسة (14) ، واستمر الراتب في الزيادة حتى وصل راتبي التقاعدي (17250 ريال ) وقد تقاعدت تقاعدا مبكرا وذلك عام 1406هـ .

هل شاركتم في وسائل الإعلام ؟
شاركت في الكتابة في صحيفة كانت تصدر من القصيم وتسمي صحيفة القصيم يصدرها الشيخ صالح بن سليمان العمري رحمه الله وإخوانه ، وكتبت فيها سلسلة رد على الشيخ محمد خليل هراس في شرحه للواسطية وقد وقع في أخطاء عقائدية كثيرة تبلغ ثلاثين خطأ ، وقد وقع فيها جهلا فهو انتسب لمذهب أهل السنة بعدما قرأ كتب ابن تيمية ـ رحمه الله ـ وتأثر بها وكتب كتاب ( ابن تيمية السلفي ) وقد تراجع الشيخ عن هذه الأخطاء وعدلها . وقد كتبت ردا على هذه الأخطاء ونشرت في جريدة القصيم ولكن الجريدة أوقفت لأمر ما .

ولم يكن لي مشاركة في الإذاعة في الوقت البعيد ولكنني طلبت قبل فترة المشاركة في الإذاعة ولكن لم يسمح لي بهذا .

كيف كانت الحالة العلمية في الرياض والقصيم في تلك الفترة ؟
كانت الدروس والحلقات قليلة في تلك الفترة سواء في الرياض أو القصيم ، ولا أذكر في القصيم سوى دروس الشيخ عبدالله ابن حميد والشيخ صالح بن أحمد الخريصي والشيخ محمد بن صالح المطوع والشيخ صالح بن ابراهيم البليهي رحمهم الله .

هل درستم على أحد من علماء القصيم ؟
لم أدرس على أحد في القصيم ، كل دراستي كانت في الرياض ، فقط درست على الشيخ عبدالله بن حميد ليوم واحد فقط ثم تركت الدرس ، وكنت طلبت منه أن أقرأ عليه المنظومة الشيبانية في التوحيد وذلك عام 1378هـ وكانت أثناء الإجازة .

هل كان لكم دروس علمية خارج الجامعة في تلك الفترة ؟
لم يكن لي دروس في الرياض ولا في في القصيم إلا متأخرا بعد التقاعد .

لو حدثتمونا عن أول حج لكم ؟
أول حج حججته كان عام 1378هـ وكان بالسيارة ولكن الطريق لم يكن ممهدا وكان كله صحراء واستغرقت المسافة من الرياض إلى مكة تسعة أيام فالسيارات كانت غير جيدة والطريق كان صعبا ، ولا أذكر أنني لقيت أحدا من العلماء في تلك الفترة .

متى كان اشتغالكم بالمحاماة ؟
كان حوالي عام 1405هـ ، ولكنني عانيت معاناه شديدة لأخذ شهادة المحاماة ( الرخصة ) فقد تقدمت لأخذ الموافقة من محكمة بريدة فأحيل طلبي لقاضيين أحدهما حمد بن تركي بن مقبل والثاني الدكتور أحمد الخضير فتصدى لي حمد بن تركي ورفض منحي الرخصة وكان حمد رئيس اللجنة وحاولت معه ولكن رفض ، وبعد جهد جهيد قال : الرخصة تحتاج إلى اختبار !!!! ، فقلت له : جوابي عن هذا أن مثلي لا يختبر لأن إحدى مواد تنظيم الأعمال الإدارية في الدوائر الشرعية تنص على أن من يحمل شهادة المعهد العلمي السعودي أو ما يعادلها لا يختبر ،هذا الأول أما الثاني أنني مستعد للإختبار !! ، فاتصلت بوزير العدل وذكرت له ما حصل ، فكتب للمحكمة وقال : يعط رخصة فورا بدون اختبار وبدون أي تأخر فأخذت الرخصة ولله الحمد .

من يساعدك في إعداد البحوث العلمية والفتاوى ؟
يساعدني بعض بناتي وأبنائي ـ جزاهم الله خيرا ـ فيساعدونني على القراءة والكتابة ولله الحمد ، وإذا أحتجت مساعدة من بعض الإخوان والأصدقاء فهم كذلك يبذلون وسعهم ـ جزاهم الله خيرا جميعا ـ .

كان لكم مواقف طيبة في تخفيف معاناة المزارعين فهل تذكر لنا ما حدث معك ؟
في أحد الأعوام توقفت صوامع الغلال عن قبول القمح من المزارعين فذهبت أنا وأحد الإخوة المزارعين للملك فهد وقدمت له عريضه بهذا الشأن وكلمته فقبل مني ، وأمر باستقبال القمح ، فاستقبلت الصوامع من المزارعين بعد ذلك .

سنذكر لكم أسماء بعض المشائخ ونحب معرفة اتصالكم بهم ؟
الشيخ عبداللطيف بن ابراهيم :هو أخ للشيخ محمد بن ابراهيم وهو عالم لا سيما في الفرائض فقد كان منقطع النظير فيها ، وكان ضعيف البصر لكنه يستطيع أن يقرأ .

الشيخ محمد بن إبراهيم : كان سماحة الوالد من أحرص المشايخ على طلابهم وكانت طريقته في التدريس هي كالتالي : يجلس للطلاب في المسجد بعد الفجر ونقرأ عليه في الألفية والبلوغ والزاد وقطر الندى ـ وكنا نحفظها كاملة ـ ثم يطلب الشيخ أن نعرب الأبيات كاملة ثم يقرأ الشيخ محمد بن قاسم شرح ابن عقيل على الشيخ ـ وهو شرح للأبيات التي قرأناها قبل قليل ، ثم بعد إشراق الشمس بنحو نصف ساعة يذهب الشيخ إلى بيته والطلاب يلحقونه إلى بيته ثم بعد مدة يأذن لهم فيدخلوا ويجلس لهم كذلك وتبدأ قراءة المختصرات أولا كتاب التوحيد ثم كشف الشبهات ثم الواسطية ثم إن كان هناك دروس خاصة لأحد الطلاب قرأ من يريد القراءة ثم تبدأ قراءة المطولات مثل صحيح البخاري أو المغني أو منهاج السنة النبوية لشيخ الإسلام ، وهي تسمي قراءة المطولات هذا يقرأ والشيخ يستمع فقط وإذا عرض لأحد الطلاب اشكال سأل الطلاب وإلا الشيخ لا يشرح ، وللشيخ جلسة ثالثة قبل العشاء يقرأ عليه فيها تفسير ابن كثير يقرأها الشيخ عبدالعزيز بن شلهوب وأحيانا يعلق الشيخ على التفسير ، وليس له إلا هذه الجلسات فقط.

الشيخ عبدالعزيز بن رشيد : عالم كبيـر من علماء الرس ـ رحمه الله ـ لا سيما في التوحيد والفقه وعيّن في الاخير رئيسا لمدارس البنات .

الشيخ محمد الأمين الشنقيطي : درست على الشيخ في الكليّة وأما في البيت فكانت لي دراسة يومية معه في الأصول والمنطق وكانت في المنطق سلّم الأخضري وشرحه وفي الأصول روضة الناظر ، وأتممتها على الشيخ ـ رحمه الله ـ وكانت دراستي لها دراسة جيدة ، وكانت الدراسة لوحدي بعد المغرب ، وأذكر أنني لما تخرجت من الكلية عينت قاضيا في وادي الدواسر فذهب الشيخ الشنقيطي للشيخ محمد بن إبراهيم وقال له : هذا لا يمكن أن يعين في القضاء بل في التدريس لما يظهر منه من أهلية لهذا وبروز في التدريس ، والشيخ محمد بن إبراهيم إذا عين أحد في القضاء لا يمكن أن يتراجع أبدا مهما حصل ، ولكنه كان يجل الشيخ الشنقيطي ويحترمه جدا . وكان علْم الشيخ الشنقيطي غزير جدا خاصة في الأصول والمنطق والتفسير والتأريخ واللغة والأدب وكان منقطع النظير في هذه ويجمع لها غيرها .

الشيخ زيد بن فياض : زاملته عند الشيخ عبداللطيف والشيخ محمد بن إبراهيم وفي المعهد وفي الكلية ، وكان عالما جيدا وكاتبا فله مقالات كثيرة في الصحف .

الشيخ حمود التويجري : لم يتح لي اللقاء مع فضيلته رحمه الله .

الشيخ صالح البليهي : كان بيننا لقاء وصداقة ولم يكن بيننا مذاكرة .

الشيخ عبدالرحمن الفريان : زاملته في المسجد عند الشيخ محمد بن إبراهيم وكان يقرأ على الشيخ في صحيح البخاري ، وهو من كبار العلماء وقادة المدافعين عن العقيدة .

الشيخ سعود بن رشود : هو قاض في الرياض وكان قاضي الحضر (15) وقرأت عليه كتاب التوحيد

الشيخ إبراهيم بن سليمان : قرأت علية في الفرائض وكان قاض في الرياض .

ولماذا هذه العناية بالدراسة على الشيخ الشنقيطي بالذات ؟
الشيخ محمد هو شيخي وإمامي في كل شيء ، وكان من خيرة العلماء علما وورعا وزهدا ـ رحمه الله وغفر له ـ وكان يعاملني مثل أولادة ويعتبرني ولدا له .

سمعنا أن الشيخ عندما جاء للحج لم يكن على عقيدة أهل السنة فهل هذا صحيح ؟ وكيف انتقل لاعتقاد أهل السنة ؟
كلا لم يكن الشيخ الأمين على خلاف مذهب أهل السنة بل كان من المتحمسين لمذهب السلف وعقيدة أهل السنة .

هل كان لكم اهتمام بالأدب واللغة عموما والشعر على وجه الخصوص ؟
لما كنت طالبا كنت مهتما في اللغة العربية نحو وصرف وبلاغة ، وكنت عازما على أن أدرس اللغة وكنت أظن أنني لو درست غيرها فشلت وأن فني الخاص هو اللغة العربية ولكن لما تخرجت قالوا إن اللغة يدرسها من تخرج من كلية اللغة وأنت ماعندك تخصص فرفضوا أن أدرس اللغة ، وكان لي اهتمام بالشعر الجاهلي على وجه الخصوص وكنت أحفظ كثيرا من الشعر الجاهلي ، وكنت مولع به ، من ذلك معلقة امرئ القيس وعمرو بن كلثوم ، ولامية العرب للشنفرى ولامية العجم للطغرائي وحوليتين من حوليات زهير القافية التي مدح فيها الهرم بن سنان والكافية .

يقال إن كثيرا ممن يحفظ الشعر يكتب الشعر فهل كتبتم شيئا من الشعر ؟

كتبت القليل من الفصيح والنبطي .

ما رأيكم في المشاركة في الصحف والإذاعة والتلفاز ؟ مع ما فيها من المنكرات مثل صور النساء والأغاني وغيرها ؟
الكتابة في الصحف جيدة ، إذا كانت فيه حرية ان يكتب ما يريد ، لأن فيها بيان للحق ونصرة للدين ورد على الملحدين ، ولكن الإنسان لا يستطيع أن يكتب ما يريده .

والإذاعة كذلك وينبيغي أن تكون منبرا للدعوة إلى الله وبيان أحكام الشريعة للمستمعين والرد على الملحدين وبيان حقيقتهم ، ولو حصل هذا لكان أمرا طيبا ، لكن الذي نراه في المشتركين في الإذاعة يتكلمون في حقل واحد تقريبا ولا ينوعون الكلام . إذا ترتب على المشاركة في الإذاعة الدعوة الى الإصلاح فهذا طيب، أما التلفاز فلا أنصح بالمشاركة فيه .

ما رأيكم ـ ر عاكم الله ـ في الانتساب للجماعات الإسلامية ؟
المسلمون جماعة واحدة وحزب واحد وهم الذين على الكتاب و السنة ، ولكن هذه الجماعات الحادثة هي التي أضعفت الدعوة وفرقت الأمة إلى فرق وأحزاب ، فهذه جماعة التبليغ وهذه جماعة السلفيين ـ الذين يتسمون بالسلفيين زورا ـ وهذه جماعة الإخوان وغيرها ، والذي يوافق الكتاب والسنة ومن هذه الجماعات هو الحق أما من حيث التفرق والتجزء والإفتراق فهذا شر حدث من أعداء المسلمين ، لأن أعداء الإسلام يدركون أن الإسلام الصحيح خطر عليهم لذلك هم يبذلون جهودا ليفرقوا بين المسلمين حتى لا يقوم للمسلمين قائمة ، وهذا التفرق لا يجوز وهو يضعف الأمة ، ويجب على الجميع الإجتماع على الكتاب والسنة والنصرة بين المسلمين أما كل جماعة تسب الأخرى وتعيرها فهذا خطأ ولا يجوز ، قال تعالى : " وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا .." وقال تعالى : " وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ " واتحاد المسلمين هو أصل القوة والعزة وهو سبب النصر .

هل قام العلماء في هذا الزمان بواجبهم تجاه الله تعالى ودينه ؟؟
علماء الشريعة أوجب الله عليهم واجب وحملهم أمانة وهو أن يقولوا الحق ولا يخافوا فيه لومة لائم ، هذا واجب على علماء الشريعة مهما كان منصب العالم ومهما كانت مكانته ، يجب عليه أن يقوم بهذا الواجب وأن يقوم بهذا الأمانة ، يجب الرد على أعداء الإسلام وبيان دين الله وإنكار المنكرات و إصلاح الفساد والدفاع عن الشريعة وأحكامها وأن يكون هذا همهم ، ولا يحل لهم تركُ شيئ من ذلك محاباة لفلان أوإرضاء لفلان بل يكون هدفهم رضا الله سبحانه ورضى المسلمين لقوله ـ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ ـ : " من التمس رضا الناس بسخط الله سخط الله عليه وأسخط عليه الناس ومن التمس رضا الله بسخط الناس رضي الله عنه وأرضى عنه الناس ) " فحمل العلماء ثقيل والأمانة التي حملوها عظيمة ولا ينظروا إلى حاكم ولا كبير ولا صغير ولا عامة لا خاصة بل يصدعوا بالحق رغم كل كاره له أما إذا تقاعسوا وتركوا ما أوجبه الله عليهم بتأويل أو ما أشبه ذلك يريدون إرضاء فلان أو فلان فهم خاسرون ولم يقوموا بما أوجب الله عليهم من الأمانة والتكاليف الخاصة التي حملهم الله إياها والإنكار على من خالف شرع الله حاكم أو محكوم ، فينبغي للعلماء أن تكون مواقفهم مع الله فلا يبالوا بأحد سواه ، هذا الذي يجب ، كما يجب عليهم بذل النصح لولاة الأمور ، فالله منّ عليهم بعلم وتفضل عليهم به وجعلهم من حملته فعليهم أن يؤدوا واجبه ويقوموا بما فرض الله عليهم فيه .

يدخل بعض أهل الخير والصلاح للبرلمانات حتى يخففون من الشر الذي قد يحصل إذا هم تركوا هذا المكان ، فما رأيكم في الدخول في البرلمانات ؟ وهل من دخل وهو ينوى الإصلاح يعذر بهذا ويكون مجتهدا ؟
البرلمانات قائمة على القوانين الوضعية كما لا يخفى ، والتعامل مع القوانين الوضعية محرم لا يجوز ، والذي يحكّم القوانين كافر ، والذي أراه أن الدخول في البرلمانات لا يجوز ، ولكن بعض العلماء قال : إذا كان من الممكن أن يكون الأغلبية في البرلمان للإسلاميين فيترتب عليه أن يكون وجودهم مؤثر ويبطل المشاريع العلمانية جاز ذلك .

سماحة الشيخ حمود العقلاء الشعيبي زكيتم حكومة طالبان الاسلامية تزكية مطلقة ألا ترى يا سماحة الشيخ أن هذا فيه تعجل حيث إن الأمر لم يستتب لهم بعد ولعلهم أن يظهروا أمرا آخر إذا تمكنوا من الدولة كما فعل غيرهم ؟
أنا أرى أن الأمر استتب لهم وأن حكمهم عام على افغانستان ولم يخرج على حكمهم إلا القليل من أرض أفغانستان ، وقد زكيتهم لأنهم يعلنون أن الشريعة هو دستورهم الوحيد ويحاربون كل ما عدا ذلك ، بل نرى أن النصارى واليهود والملاحدة وأعوانهم يضربون الحصار الإقتصادي على أفغانستان ويحاربونها فلماذا هذه الحرب ؟؟ لأنهم يحكمون كتاب الله وسنة نبيه ـ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ ـ في كل شيء وهذا أكبر دليل على أن طالبان دولة إسلامية رشيدة تطبق أحكام الله ، ولا أدل على ذلك من حملتهم على أصنام بوذا( ) وتهديمها مع معارضة دول الكفر وتهديدهم لها ـ وكذا المستسلمين الذين نصروا الكفار على إخوانهم المسلمين وأفتوا بحرمة هذا الهدم ـ ونحن نحكم بأنهم دولة اسلامية بما يظهرون لنا .

ولكنهم يحمون القبور ومزارع الأفيون ؟
الذي ثبت لنا أنهم بدأوا بإزالة القبور ومنع عبادتها وإزالة مزراع الأفيون ، وأقاموا بدل الأفيون مزارع القمح .. ثم لماذا لا ننظر للدول التي تحمي القبور ومدارسها صوفية وتدعوا للشرك ؟ لماذا لا نقول عن هذه الدول إنها غير إسلامية ؟ كل الدول الإسلامية فيها الحق والباطل

بعض الناس قد يقع في كفر ويعتذر أنه يخشى من الإكراه ، فما الفرق بين الإكراه وخوف الإكراه ؟؟
الإكراه نوعان الأول متحقق منه المكروه والآخر يغلب على الظن أنه يحصل ، أما كونه يغلب عليه الظن فهذا لا يبيح له أن يكفر ، أما إن تحقق مئة في المئة أنه إذا لم يقل الكفر قتل مثلا ، فهذا يباح له أن يقول الكفر اذا كان يكرهه في قلبه .

بعض حكومات الدول الإسلامية تقول لو طبقنا الشريعة نخشى أن نقتل أو نقاتل فهل هذا عذر في ترك تطبيق الشريعة واستبدالها بالقوانين ؟؟
قال الله تعالى : " يَاأَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (51) فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَنْ تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ فَعَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِنْ عِنْدِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَى مَا أَسَرُّوا فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ " فهم أعتذروا فقالوا : " نَخْشَى أَنْ تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ " ، فلو أن الحكومات وقفوا مع الله وصدقوا مع الله وتركوا دول الكفر ونبذوا معاملتهم وعلاقاتهم معهم واستعانوا بالله وبما أعطاهم من القوة في المال والبلدان والرجال لانتصروا على أعداء الله الكَفَرة ولنا مثال يبين لنا هذا : فهذا الإتحاد السوفيتي قاتل أفغانستان والذين قارعوهم أناس قليلو المال والسلاح ومع هذا أخرجوهم أذلاء حقراء بل تسببوا في تفكك دولتهم فأصبحت أثرا بعد عين ، فهل الأفغان أكثر وأقوى من دول الإسلام مجتمعه ؟؟ لا ، ولكن الجبن والخور وحب الدينا وملذاتها هو الذي يجعلهم يحكّمون القوانين ويتركون تحكيم الشريعة .

ما حكم ترك تحكيم الشريعة ؟
من حكم القوانين وأعتمد عليها وأبعد الشريعة وأزاحها عن مجال الحكم فهذا كافر لقوله تعالى : "وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ " جاء المتحذلقون من مرجئة العصر بل من مرجئة الجهمية قبلهم وقالوا : إن هذه الأية لا تدل على كفر من أبعد الشريعة عن التحكيم لأنها نزلت في اليهود ولسنا مخاطبين فيما خوطب به اليهود ، وما عرف هؤلاء القاعدة الأصولية التي تقول إن العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب والآية هنا عامة فلفظ " مَنْ " عام لأنه من صيغ العموم فهو عام لليهود وغيرهم .

وقالوا : إن ابن عباس قال كفر دون كفر وهذا ليس ثابت عن ابن عباس فهذا من رواية هشيم بن حجير عن ابن عباس وهشيم معلوم أنه متكلم فيه ومطعون فيه ، وأيضا أن طاوس روى عنه ابنه عبدالله ـ وهو ثقة وهو أعرف بأبيه من هشيم أن ابن عباس رضي الله عنه قال : هي به كفر ، والمهم أن رواية هشيم عن ابن عباس كفر دون كفر ساقطة لا يحتج بها بمقتضى هذا .

ثم قوله سبحانه وتعالى : " فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا " هذه الآية صريحة أصرح من التي قبلها أقسم سبحانه أنه لا يحصل الإيمان من هؤلاء حتى تحصل ثلاث غايات :

أولا : التحكيم .

ثانيا : التسليم لهذا الحكم .

ثالثا : الرضى به وقبوله .

فهل هذه الثلاثة موجوة في القوانين التي وضعها البشر الكفرة الفجار ؟؟
إذن الذي يحكم القوانين ويزيح الشريعة كافر لا شك في كفره بكلام الله وكلام رسوله ـ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ ـ وكلام السلف الصالح .

الله سبحانه أرسل رسوله ـ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ ـ بأمور أولها وأهمها الدعوة إلى عبادته سبحانه وترك الإشراك به ، ثانيا الدعوة إلى شريعته وتحكيمها والحكم بمقتضاها ، فالذي يعبد معه غيره فهذا مشرك بالله في عبادته ، والذي يحكّم غيره مشرك بالله في حكمه قال تعالى : " .. وَلَا يُشْرِكُ فِي حُكْمِهِ أَحَدًا .. " الآية ، وهذا نص ظاهر وقال تعالى : " إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ" وهذا حصر ومن أبلغ طرق الحصر النفي والإستثناء هذه أمور ظاهرة وقد قال تعالى : " أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ ءَامَنُوا بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَنْ يَتَحَاكَمُوا إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُوا أَنْ يَكْفُرُوا بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُضِلَّهُمْ ضَلَالًا بَعِيدًا(60) وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَى مَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ رَأَيْتَ الْمُنَافِقِينَ يَصُدُّونَ عَنْكَ صُدُودًا " فالذين يحكمون القوانين ثم يقولون نحن مسلمون فهؤلاء يزعمون مثل زعم المنافقين ، فالحاصل أن الرجل الذي يرفع حكم الله ورسوله عن محاكمة ودوائره ثم يحل محلها القوانين الوضعية التي وضعها الكفار بدلا من حكم الله ورسوله ـ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ ـ فهذا كافر لا شك في كفره ، كافر مهما كان ومهما قال المرجئة وأذنابهم الذين يريدون ارضاء الطغاة من الحكام الذين يحكمون القوانين ، يريدون أن يرضوهم بأن فعلهم هذا ليس كفرا ، الذي يحكم القانون كيف يكون مسلما هذا دينه دين من وضع له القوانين وشرعه شرع من وضع له القوانين وقد نقل ابن كثير ـ رحمه الله ـ الإجماع على كفر من حكم غير الشريعة .

لو حدثتمونا عن مؤلفاتكم ؟
ألفت عددا من البحوث أولها : بحث في الإمامة العظمى والثاني : البراهين المتظاهرة على حتمية الإيمان بالله واليوم الآخرة والثالث : القول المختار في حكم الإستعانة بالكفار وكان لي مشاركة قديمة مع الشيخ عبدالمحسن العباد والشيخ عطية سالم في كتاب تيسير الوصول .. وعندي مجموعة من الفتاوى تصل لمئة فتوى فيها نقد لبعض الأمور الواقعة وبيان لبعض الأحكام .

ما حكم ترك الجهاد الذي نراه في هذا الزمان واتهام المجاهدين أنهم ارهابيين ؟
ترك الجهاد كفر لقوله ـ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ ـ …. حتى تراجعوا دينكم " فهذا يدل على أن ترك الجهاد كفر ـ والعياذ بالله ـ ثم إن الأمة إذا تركت الجهاد وأعرضت عنه وتركت الأعداء يعيثون في بلاد المسلمين الفساد ثم لم تقم ولم تجاهد فهؤلاء خرجوا عن دينهم لأن الرسول ـ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ ـ قال : حتى يراجعوا دينهم ، فالجهاد لم يوصم من قبل المسلمين في العصور السابق بأنه إرهاب أو اعتبروا المجاهدين إرهابيون والسبب لا يخف على من له أدني بصيرة .

الشعوب العربية والإسلامية لا تستطيع أن تظهر دينها وعقيدتها وهي واقعة تحت ضغوط ؟
نحن نعلم أن الحكومات العربية والإسلامية لا تقول ما تريد بل تقول ما يريد غيرها فكثير من الحكومات لا تجرؤ على أن تقول ما تريد ، وبعضها لا يريد أن يقول إلا ما يقال لها ، ولكن هناك دول عربية والإسلامية تحب الخير ولكنها لا تقدر عليه ولا تجرأ عليه لأن غيرها لا يريد منها أن تقول غير ما يريد الكفار ومن المعلوم أن كثيرا من الدول الإسلامية تدور في فلك الدول الكافرة الصديقة كما يقال فهي تخش غضبها وتخش سخطها وتبحث عما يرضيها فهي لا تقدر على أن تقول كل ما تريده ، ولكن لو أن الأمر بيد هذه الدول وكانوا أحرارا واتحدوا لما عجزوا على هزيمة اليهود وهم بهذه القوة الجغرافية والمالية .

في ختام هذا الحديث الشيق لا يسعنا إلا أن ندعوا للشيخ حمود بوافر الصحة والعافية وأن يمد في عمره على عمل صالح وأن يثبته وأمثاله من العلماء على قول كلمة الحق والتي لا يخشى قائلها في الله لومة لا ئم ..
وصلى الله على نبينا محمد وعلى له وصحبه اجمعين ..

حررت في نهاية شهر ذي الحجة عام 1421هـ

--------------------------------------------------------------------------------

(1) يريد به جده عقلاء .
(2) وهي الان طرف بريدة الشمالي وفيها يقيم الشيخ متع الله المسلمين بحياته الآن .
(3) تولى الشيخ التدريس أول حياته ثم انتقل للإفتاء وهو الآن عضو الجنة الدائمة للإفتاء وعضو هئية كبار العلماء .
(4) من علماء الرس .
(5) سماحة مفتي عام المملكة ورئيس هيئة كبار العلماء ، درسه الشيخ ـ حفظه الله ـ في الكلية .
(6) مدير جامعة الإمام ووزير الشؤون الإسلامية سابقا ، وأمين رابطة العالم الإسلامي حاليا .
(7) رسالة ماجستير في قسم التوحيد
(8) رسالة الدكتوراه وهو قاضي بمحكمة المدينة
(9) رسالة ما جستير
(10) رسالة دكتوراه
(11) رسالة ما جستير
(12) رسالة ما جستير في التوحيد
(13) رسالة ما جستير
(14) كانت المراتب تبدأ من التاسعة وهي أقل مرتبة ثم الثامنة أعلى وهكذا وكانت أعلى مرتبة الثانية .
(15) كان هناك قاضى للبدو وآخر للحضر (( ما هي أسابب ذلك ــ تشرح لو سمحت ))


أنا أحب أن أؤكد لهيلين دانكوس ، أنه لا تخافين من التيار الإسلامي في الجزيرة العربية ، لأن التيار الإسلامي في الجزيرة العربية دخل في البزنس مع الأنظمة ، وأستثني من ذلك جماعة القاعدة وهم قلة قليلة ، هذه الجماعة لا تمارس البزنس مع الأنظمة ، إنما باقي التيارات الإسلامية سمها ما شئت ، داخلة في بزنس طويل عريض مع الأنظمة ، وهي مستفيدة من هذه الأنظمة ، و ما فيه داعي يا هيلين دانكوس اتخافين على القرار النفطي في الجزيرة العربية
د.عبدالله النفيسي

  • ملف العضو
  • معلومات
محمد الأثري
زائر
  • المشاركات : n/a
محمد الأثري
زائر
رد: السيرة ذاتية لسماحة الشيخ حمود بن عقلاء الشعيبي
01-10-2007, 02:11 PM
كتب أحدهم ردا على شيخك هاك الرد ما رأيك ؟؟؟؟



الرد الكامل على الشيخ حمود بن عقلاء الشعيبي ـ حفظه الله ـ


إن الحمد لله ، نحمده ونستعينه ، ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ، وسيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله .



أما بعد :


لقد سبق الرد على فضيلة الشيخ حمود بن عقلاء الشعيبي ـ حفظه الله ـ ؛ في ما أفتى به في حق سيد قطب أخو محمد قطب .
ولم أستوعب الرد على فضيلة الشيخ هناك وذلك لضيق الوقت و للمشاغل الكثيرة ، فطلب مني كثير من الإخوة التفصيل في الحوار مع الشيخ حمود ، فلم أنبسط لذلك ولكن حين سمعت طعن بعض من لا يعتد به فينا وفي غيرنا بسبب الرد على كلام الشيخ حمود المجمل في الثناء على المفكر سيد قطب ، كان لابد لنا من بيان مفسر في هذه المسألة التي هي من باب (( النصيحة )) للشيخ حمود حفظه الله ، وليست من باب الطعن فيه .


تمهيد :


وقبل كل شيء الشيخ حمود يعتبره بعض الشباب من علماء الصحوة ، وهؤلاء الشباب الذين يدعون السلفية ؛ لهم موقع على الشبكة العالمية للمعلومات وهذا الموقع اسمه
(( علماء الصحوة )) http://www.geocities.com/sa7wah/(علماءالصحوة) .
ذكر أصحاب هذا الموقع مجموعة من الدعاة ـ هم علماء الصحوة ـ وليس منهم شيخنا الإمام المجدد عبد العزيز ابن باز ولا أخوه العلامة المجدد الحافظ محمد ناصر الدين الألباني ولا الشيخ العلامة الإمام الحافظ المحدث الفقيه المفسر محمد صالح العثيمين ولا الشيخ العلامة الفوزان ولا الشيخ العلامة البسام ولا العلامة اللحيدان ولا الشيخ العلامة الدكتور المحدث الفقيه الإمام ربيع بن هادي المدخلي ولا الشيخ العلامة عبد المحسن العباد .
مما يشعرك أن هؤلاء العلماء والأئمة ليسوا من علماء الصحوة ، فإذاً علماء الصحوة هم قوم عندهم منهج و صحوة وفكر و طريقة غير طريقة من ذكرنا من العلماء ، مع العلم أن من ذكر في ذلك الموقع من الدعاة لا مقارنة بينهم وبين من ذكرنا من العلماء في العلم والفهم والدعوة إلى الله والصبر على ذلك .
فإذا أتضح لك هذا فينبغي على أصحاب هذا الموقع مراجعة الشيخ حمود هل يرضى أن يبقى اسمه مع هؤلاء الدعاة الذين أكثرهم من المجروحين في منهجهم من مثل الشيخ سلمان بن فهد العودة والشيخ الدكتور سفر بن عبد الرحمن الحوالي وغيرهما .



مقدمة :


مما لابد منه في هذه المقدمة أن نتعرف على منهج سيد قطب في العقيدة ، فنعرف هل منهج المفكر سيد قطب رحمه الله في العقيدة منهج صحيح ، الذي يعرف في الوسط السلفي بـ (( العقيدة السلفية الصحيحة )) ، أم أنه رحمه الله يخالفهم في ذلك ؟ وهل هذه المخالفة في جانب واحد بحيث يسهل القول فيها أو يسهل الرد عليها أم لا ؟ وهل هذه الأخطاء في كتاب واحد من كتب سيد قطب رحمه الله أم هي منتشرة في كل كتبه ؟ وهل للقائمين على طباعة كتب سيد قطب دور في تصفية كتبه رحمه الله أم لا ؟ وهل يجب بيان أخطاء سيد قطب أم لا ؟ وهل بيان الخطأ يعد طعن في شخص الرجل أم لا ؟ وهل للسكوت على الخطأ مضار أم لا ؟ و ما هو الضرر من السكوت ؟ .
وقبل الإجابة عن هذه الأسئلة يجب أن نعرف هل الشيخ حمود حفظه الله يوافق سيد قطب في عقيدته أم لا ؟ .
فسوف يكون الحوار مع الشيخ حمود في ما جاء في فتواه وما قرره حفظه الله في فتاوى أخرى له .
ثم إذا فرغنا من الحوار مع الشيخ حمود شرعنا في بيان شيء مما عند سيد قطب من عقيدة خالف فيها أهل السنة السلفيين ، مما لم يأتي عليه القلم في ثنايا حوارنا مع الشيخ الكريم حمود الشعيبي حفظه الله .



التعليقات السلفية على الفتوى الشعيبية :


فهذه هي التعليقات السلفية على ما أفتى به الشيخ حمود بن عقلاء الشعيبي ـ حفظه الله ـ حول سيد قطب رحمه الله وبيان ما في فتوى الشيخ من خطأ و بعد عن المنهج العلمي في النقد و التجني على المنهج السلفي الذي الشيخ حمود من أهله ومن حملته حفظه الله ، ولكنه وقد حدث منه ما حدث و جب علينا البيان حتى لا ينخدع أحد بسيد قطب وما في كتبه من الخطأ .
أولاً : صدرت فتوى الشيخ حمود في سيد قطب في ( 16 / 5 / 1421هـ ) ، يعني بعد كل ما عرف من حال سيد قطب وانتشار أمره عند الخاص والعام و إليك التفصيل في ما أقول :
لقد طبع كتاب الشيخ العلامة عبد الله بن محمد الدويش ـ رحمه الله ـ في سنة ( 1408 هـ ) ، و في هذا الكتاب ما يكفي لمعرفة ما في منهج وعقيدة سيد قطب من خلل .
و لقد رد على سيد قطب ـ رحمه الله ـ الأستاذ محمود محمد شاكرـ رحمه الله ـ في مسألة سباب و طعن سيد قطب في أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم .
و كان هذا الرد من الأستاذ في مجلة (( المسلمون )) ( العدد الثالث ، سنة 1371 هـ ) وأنظر كتاب (( مطاعن سيد قطب في أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم )) ( ص 10 وما بعدها ) ، وكان هذا الرد في حياة سيد قطب ولقد رد سيد قطب نفسه على الأستاذ محمود شاكر أيضاً ، أنظر كتاب (( مطاعن سيد قطب ... )) .
و كذلك رد على سيد قطب الشيخ العلامة ربيع بن هادي عمير المدخلي ـ حفظه الله ـ في مجموعة كتب منها : (( مطاعن سيد قطب في أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم )) الطبعة الثانية كانت في سنة ( 1416 هـ ) ، وكتاب (( أضواء إسلامية على عقيدة سيد قطب و فكره )) و (( العواصم مما في كتاب سيد قطب من القواصم )) .
و في نفس السنة التي صدرت فتوى الشيخ حمود صدر كتاب (( براءة علماء الأمة من تزكية أهل البدعة و المذمة )) راجعه الشيخ صالح الفوزان ، وقرأه وأثنى عليه الشيخ محمد صالح العثيمين رحمه الله ، جمعه : عصام بن عبد الله السناني ، وفي هذا الكتاب فتاوى أهل العلم في سيد قطب و ما كتب رحمه الله ومن هؤلاء العلماء الذين ذكرت فتاواهم الشيخ الإمام عبد العزيز بن باز ذكرت له ثلاث فتاوى والشيخ الألباني ذكرت له فتوتان ، والشيخ العثيمين ذكرت له ثلاث فتاوى ، والشيخ الفوزان ذكرت له ثلاث فتاوى ، والشيخ اللحيدان ذكرت له فتوى واحدة ، والشيخ الغديان ذكرت له فتوى واحدة ، والشيخ عبد المحسن العباد البدر ذكرت له فتوتان ، والشيخ حماد الانصاري ذكرت له فتوى واحدة ، وغيرهم من العلماء من شاء الزيادة يراجع الكتاب .
وبعد أن بينت لك أخي القارئ أن ردود العلماء على سيد قطب كانت قبل صدور فتوى الشيخ حمود إذاً لزم من ذلك أحد ثلاثة أمور لا رابع لها .
الأول : قد يكون الشيخ حمود لم تصله أو لم يسمع عن تلكم الكتب التي تتكلم عن عقيدة سيد قطب ، و كذلك هو لم يبحث في كتب سيد قطب لكي يقف على ما عند سيد قطب من الطوام في العقيدة خاصةٍ وفي المنهج عامةٍ .
الثاني : قد تكون تلكم الكتب والفتاوى وصلت الشيخ حمود ولكنه عرف أن الخطأ عند علماء أهل السنة السابق ذكرهم جميعاً والصواب عند سيد قطب .
الثالث : الشيخ حمود لا يقبل في سيد قطب كلام أهل العلم ويعده طعن فيه لأن الشيخ حمود متأثر بمنهج سيد قطب في الدعوة مع ما على هذا المنهج من ملاحظات .
ولكن حتى نقف على ما قال الشيخ حمود حقيقةً سوف ننظر في فتوى الشيخ حمود ثم نعلق عليها : إلى فتوى الشيخ :
((فضيلة الشيخ حمود بن عقلاء الشعيبي حفظه الله :
كثرت الأقوال في سيد قطب رحمه الله ، فهذا ينزهه من كل خطأ، وذاك يجعله في عداد الفاجرين بل الكافرين فما هو الحق في ذلك ؟
الجواب :
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد
فإن المفكر الأديب سيد قطب رحمه الله له أعداء كثيرون، يختلفون في كيفية النقد وأهدافه والغايات منه، ويتفقون في مصالح مشتركة، وقبل أن أكشف بطلان مثالب الجراحين والمطاعن الموجهة إلى سيد رحمه الله ، أبين أولا لماذا يستهدف سيد قطب خاصة ؟ ومن المستفيد من إسقاطه ؟
إن سيدا رحمه الله يعد في عصره علما من أعلام أصحاب منهج مقارعة الظالمين والكفر بهم ، ومن أفذاذ الدعاة إلى تعبيد الناس لربهم والدعوة إلى توحيد التحاكم إلى الله ، فلم يقض إلا مضاجع أعداء الله ورسوله كجمال عبدالناصر وأمثاله .. وما فرح أحد بقتله كما فرح أولئك، ولقد ضاق أولئك الأذناب بهذا البطل ذرعا، فلما ظنوا أنهم قد قتلوه إذا بدمه يحيي منهجه ويشعل كلماته حماسا، فزاد قبوله بين المسلمين وزاد انتشار كتبه، لأنه دلل بصدقه وإقدامه على قوة منهجه، فسعوا إلى إعادة الطعن فيه رغبة منهم لقتل منهجه أيضا وأنى لهم ذلك.
فاستهداف سيد قطب رحمه الله لم يكن استهدافا مجردا لشخصه، فهو ليس الوحيد من العلماء الذي وجدت له العثرات، فعنده أخطاء لا ننكرها، ولكن الطعن فيه ليس لإسقاطه هو بذاته فقد قدم إلى ربه ونسأل الله له الشهادة، ولكن الذي لا زال يقلق أعداءه وأتباعهم هو منهجه الذي يخشون أن ينتشر بين أبناء المسلمين .
وإني إذ اسمع الطعن في سيد قطب رحمه الله لا أستغرب ذلك لقوله الله تعالى: { وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا } فكل من معه نور من النبوة أيضا له أعداء من أهل الباطل بقدر ما معه من ميراث نبينا محمد عليه الصلاة والسلام ، فما يضير سيدا طعن الطاعنين، بل هو رفعة له وزيادة في حسناته، ولكن الذي يثير الاستغراب هو فعل أولئك القوم الذين يدّعون اتباع الحق ومع ذلك ينقصون الميزان ولا يزنون بالقسطاس المستقيم والله يقول: { ويل للمطففين الذين إذا اكتالوا على الناس يستوفون وإذا كالوهم أو وزنوهم يخسرون } , فأولئك إذا أرادوا مدح أحد عليه من المآخذ ما يفوق سيدا بأضعاف قالوا كلمتهم المشهورة "تغمس أخطاؤه في بحر حسناته" وقالوا "إذا بلغ الماء قلتين لم يحمل الخبث" وغير ذلك، وإذا أرادوا ذم آخر كسيد رحمه الله الذي يعد مجددا في باب ( إن الحكم إلا لله ) سلكوا معه طريق الخوارج وكفروه بالمعاصي والزلات .
وسيد رحمه الله لا ندعي له العصمة من الخطأ، بل نقول إن له أخطاء ليس هذا مجال تفصيلها، ولكنها لا تخل بأصل دعوته ومنهجه، كما أن عند غيره من الأخطاء التي لم تقدح في منزلتهم وعلى سبيل المثال ابن حجر والنووي وابن الجوزي وابن حزم، فهؤلاء لهم أخطاء في العقيدة إلا أن أخطاءهم لم تجعل أحدا من أبناء الأمة ولا أعلامها يمتنع من الاستفادة منهم أو يهضمهم حقهم وينكر فضائلهم ، فهم أئمة إلا فيما أخطئوا فيه، وهذا الحال مع سيد رحمه الله فأخطاؤه لم تقدح في أصل منهجه ودعوته لتوحيد الحاكمية وتعبيد الناس لربهم.
والقاعدة التي يجب أن تقرر في مثل هذه الحالات هي ما يستفاد من قول الله تعالى { يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس وإثمهما أكبر من نفعهما } فكل من حقق ما يجب تحقيقه من أصل الدين، ينظر بعد ذلك في سائر منهجه فإن كان خطؤه أكثر من صوابه وشره يغلب على نفعه فإنه يهمل قوله وتطوى كتبه ولا تروى ، وعلى ذلك فالقول الفصل في سيد رحمه الله أن أخطاءه مغمورة في جانب فضائله ودفاعه عن ( لا إله إلا الله )، لا سيما أنه حقق أصول المعتقد الصحيح ، وإن كان عليه بعض المآخذ وعبارات أطلقها لا نوافقه عليها رحمه الله .
وختاما لا يسعني إلا أن اذكر أنني أحسب سيدا والله حسيبه يشمله قوله عليه الصلاة والسلام ( سيد الشهداء حمزة، ورجل قام عند سلطان جائر فأمره ونهاه فقتله ) فنحسب أن سيدا رحمه الله قد حقق ذلك الشرط حيث قال كلمة حق عند سلطان جائر فقتله .. وأنقل كلمة له رحمه الله قبل إعدامه بقليل عندما أعجب أحد الضباط بفرح سيد قطب وسعادته عند سماعه نبأ الحكم عليه بالإعدام "الشهادة" وتعجب لأنه لم يحزن ويكتئب وينهار ويحبط فسأله قائلا : أنت تعتقد أنك ستكون شهيدا فما معنى شهيد عندك؟ أجاب رحمه الله قائلا : الشهيد هو الذي يقدم شهادة من روحه ودمه أن دين الله أغلى عنده من حياته، ولذلك يبذل روحه وحياته فداء لدين الله .
وله رحمه الله من المواقف والأقوال التي لا يشك عارف بالحق أنها صادرة عن قلب قد مليء بحب الله وحب رسوله صلى الله عليه وسلم، وحب التضحية لدينه، نسأل الله أن يرحمنا ويعفو عنا وإياه.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
قاله / حمود بن عقلاء الشعيبي
16 / 5 / 1421هـ )) أ . هـ
قلت أبو محمد عز الدين :
والله إنها لمشكلة مثل هذه الفتوى من الشيخ حمود ، ولكن من باب النظر الصحيح نقول :
أولاً : صيغة السؤال خطأ ، أو نقول أنه لم يحصل لسلفي تكفير سيد قطب أو جعله من عداد الفجار ولا سمعنا أحد من السلفيين قد نزه سيد قطب رحمه الله من الخطأ ؛ فموقف العلماء السلفيين منه معروف وهو أنهم رحمهم الله وحفظ الباقين يخطئونه رحمه الله في كثير من المسائل وهذا معروف جداً بلغ حد التواتر عنهم ، ولقد سبق ذكر شيء من ذلك .
ثانياً : قول الشيخ حمود بن عقلاء : (( فإن المفكر الأديب سيد قطب رحمه الله له أعداء كثيرون، يختلفون في كيفية النقد وأهدافه والغايات منه، ويتفقون في مصالح مشتركة ، وقبل أن أكشف بطلان مثالب الجراحين والمطاعن الموجهة إلى سيد رحمه الله ... )) .أ.هـ
قلت أبو محمد :
هذا الكلام من الشيخ حمود فيه من الظلم و التجني على العلماء ما فيه ؛ فهو حفظه الله قد جعل المفسد مع المصلح في خندق واحد وهذا من الباطل ويشهد لما أقول الواقع فمثلاً قد تكلم في سيد قطب رحمه الله الشيخ الدويش والشيخ الألباني والشيخ ابن باز والشيخ ربيع والشيخ ابن عثيمين وغيرهم ، فهل يصدق كلام الشيخ حمود على من ذكرت أم لا ، فهو يقول (( ... ويتفقون في مصالح مشتركة .... )) قلت ما هي هذه المصالح يا شيخ حمود حفظك الله ؟
قال الشيخ حمود : ((....فسعوا إلى إعادة الطعن فيه رغبة منهم لقتل منهجه أيضا وأنى لهم ذلك .... ))
قلت :
لي على هذا الكلام ملاحظات منها :
هل قولك يا شيخ حمود (( ... فسعوا إلى إعادة الطعن فيه رغبة منهم لقتل منهجه أيضا وأنى لهم ذلك .. ))
هو معنى لقولك السابق (( ... ويتفقون في مصالح مشتركة .... )) !!!
ثم ما هو منهج سيد قطب رحمه الله الذي تريد يا شيخ حمود له البقاء ؟
هل هو منهج التكفير الذي شهد به عليه المخالف قبل الموافق ، أنظر مثلاً كلام القرضاوي في سيد قطب .
أم منهج تأويل صفات رب العالمين .
أو رد ه لحديث الآحاد في العقيدة .
أو تفسيره للقرآن بطرق لم يسبق لها .
ثم يا شيخ حمود أنت حفظك الله تعد الرد على سيد قطب ليس فقط جرحاً فيه هو ، بل هناك شيء أخر وهو الجرح في منهج سيد قطب حيث قلت أنت : (( .. ولكن الذي لا زال يقلق أعداءه وأتباعهم هو منهجه الذي يخشون أن ينتشر بين أبناء المسلمين .)) قلت أبو محمد : نعم والله العلماء الذين أصبحوا متأكدين من خطر الفكر القطبي التكفيري ، حدث عندهم ومنهم التحذير من هذه الفتنة العظيمة التي أصبح لها أنتشار واضح في العالم الإسلامي اليوم والكل على معرفة بها حتى بعض من ينتمي لذلكم التنظيم .
ولكن يا شيخ حمود هذا الكلام منك حفظك الله ونسبتك العلماء أو كل من رد على أخطاء سيد قطب رحمه الله التي تعترف بها ـ وإن كان إعتراف مجمل ـ إلى عداوة سيد قطب أو أتابع أعداء سيد ، لشيء عظيم .
ولكن يا شيخ حمود من الممكن أن أكون لم أفهم كلامك على الوجه الصحيح ولكنك لم تجعل لنا خيار حيث قلت : (( ... ولكن الذي يثير الاستغراب هو فعل أولئك القوم الذين يدّعون اتباع الحق ومع ذلك ينقصون الميزان ولا يزنون بالقسطاس المستقيم والله يقول: { ويل للمطففين الذين إذا اكتالوا على الناس يستوفون وإذا كالوهم أو وزنوهم يخسرون } , فأولئك إذا أرادوا مدح أحد عليه من المآخذ ما يفوق سيدا بأضعاف قالوا كلمتهم المشهورة "تغمس أخطاؤه في بحر حسناته" ... )) .
قلت أبو محمد :
إذاً أنت يا شيخ حمود تقصد علماء أهل السنة كما وهو واضح من كلامكم السابق ، وأول من رد على سيد قطب في كتاب جامع الشيخ عبد الله الدويش ـ رحمه الله ـ وأول من يمكن أن ننزل عليه قولك هو الشيخ ـ رحمه الله ـ ولكن ولله الحمد والمنه فإن الشيخ الدويش قد رد عليك أنت أيضاً قبل أن يتوفى ـ رحمه الله ـ حيث قال في مقدمة كتابه (( المورد العذب الزلال في التنبيه على أخطاء الظلال )) :
(( ..... الثاني : أن بعض الناس يستعظم أن ينبه على أخطاء من أخطأ وهذا جهل منه فما زال العلماء يرد بعضهم على بعض من زمن الصحابه إلى وقتنا هذا وقد قال مالك بن أنس رحمه الله : كل يؤخذ من قوله ويرد إلا صاحب هذا القبر صلى الله عليه وسلم . .... )) . أ. هـ .



الشيخ حمود الشعيبي والشيخ الفوزان وجهاً لوجه :


قال الشيخ حمود حفظه الله : (( .... وإذا أرادوا ذم آخر كسيد رحمه الله الذي يعد مجددا في باب ( إن الحكم إلا لله ) سلكوا معه طريق الخوارج وكفروه بالمعاصي والزلات . )) .أ.هـ
قلت أبو محمد :
قال شيخنا الإمام ربيع بن هادي ـ حفظه الله ـ في (( أضواء إسلامية على عقيدة سيد قطب وفكره )) ( ص 73 ) ما نصه :
(( ..... قلت : يلاحظ أن سيد قطب في هذا الموضع ، وفي جميع كتاباته في (( الظلال )) وغيره ؛ أنه لا يعبأ بشرك القبور ، والغلو في أهل البيت وفي الأولياء باعتقاد بأنهم يعلمون الغيب ويتصرفون في الكون ، وبتقديم القرابين لهم ، وإراقة الدموع و الخشوع والخضوع عند عتباتهم ، ودعائهم والاستغاثة بهم لكشف الكروب وإزالة الخطوب ، وشد الرحال والحج إلى قبورهم ، والطواف بها ، والاعتكاف حولها ، وإقامة الأضرحة والمشاهد ، وتشييد القباب بالأموال الطائلة لها ، وغير ذلك من التصرفات .
ولا يحاسب الناس إلا على مخالفة الحاكمية ، ولا يدور في تفسيره لـ ( لا إله إلا الله ) إلا على الحاكمية والسلطة والربوبية ، مفرغاً لا إله إلا الله عن معناها الأساسي الذي جاءت به جميع الكتب وجميع الرسل ، ودان به علماء الإسلام مفسرون ومحدثون وفقهاء ، ولا يكفر الناس إلا بالعلمنة وما تفرع عنها ، ويبالغ في هذا أشد المبالغة ؛ لأنها ضد الحاكمية في نظره ، ويرمي المجتمعات الإسلامية بالكفر من هذا المنطلق ، فيكون كلامه حقاً في العلمانيين فعلاً ، وهم قلة في المجتمع ، ويكون كلامه باطلاً وظلماً بالنسبة للسواد الأعظم من الناس ؛ فإن كثيراً منهم يعادون العلمنة ، ويبغضون أهلها إذا عرفوهم بذلك ، وكثير منهم لا يعرفون هذه العلمنة ، فهم مسلمون في الجملة ، وعندهم خرافات وبدع ، فإذا عرفوا بها ؛ حاربوها وأهلها حاكمين أو محكومين ، أحزاباً أو أفراداً .
وبالجملة ؛ فسيد سلك مسلكاً في تكفير الناس لا يقره عليه عالم مسلم ؛ يرسل الكلام على عواهنه في باب الحاكمية ، ويكفر عامة الناس بدون ذنب وبدون إقامة حجة وبدون التفات إلى تفصيلات العلماء في هذا الباب ، هذا من جهة . ولا يعبأ بشرك القبور الذي يرتكبه الروافض وغلاة الصوفية ومن تابعهم من جهه أخرى ، ولا يرى ـ في هذا الموضع وفي كثير من المواضع ـ هذه الشركيات منافية لمعنى لا إله إلا الله !
لذا ترى الخوارج والروافض وكثيراً من أهل الأهواء يرحبون بمنهجه وبكتبه ، ويفرحون ويعتزون بها ، ويستشهدون بأقواله وتفسيراته ، وإني لأرجو لكل مسلم صادق في دينه ، خصوصاً الشباب الذين انخدعوا بمنهج سيد قطب أن يمن الله عليهم بجوده وفضله ، فيدركوا ما وقعوا فيه من خطأ وبعد عن فقه الكتاب والسنة ، وفقه سلف الأمة ، فيعودوا إلى رحاب الحق والعلم والفهم الصحيح ... )) أ.هـ كلام شيخنا ـ حفظه الله ـ .
و مع كل هذا ، الشيخ حمود حفظه الله يعتقد أن سيد قطب من المجددين حيث قال : (( ... كسيد رحمه الله الذي يعد مجددا في باب ( إن الحكم إلا لله )..))
ولكن الشيخ الفوزان يقول عن سيد قطب ما يلي :
السؤال :
هل يقال : إن سيد قطب إن كان مجتهداً فهو مأجور على ذلك ؟
قال فضيلة الشيخ صالح ـ حفظه الله ـ جواباً على هذا : (( ليس هو من أهل الاجتهاد حتى يقال فيه ذلك ، لكن يقال : إنه جاهل يعذر بجهله . ثم إن مسائل العقيدة ليست مجالاً للاجتهاد لأنها توقيفية )) .أ.هـ . أنظر (( براءة علماء الأمة )) (ص 50 ) .
قلت أبو محمد :
كيف يمكن لرجل جاهل أن يكون مجدداً ؟!!!
الشيخ الفوزان وغيره يقررون أن سيد قطب رحمه الله جاهل في مجال الشريعة الإسلامية ، والشيخ حمود يقول عنه أنه مجدد في باب ( إن الحكم إلا لله ) ، أقول كيف يمكن الجمع بين هذا وذاك .
ولكن ليس هذا هو العجب بل العجب من الشيخ حمود نفسه حفظه الله حيث يكفر من ينكر الاستواء لله سبحان وتعالى ، بل الشيخ حمود حفظه الله يقول (( ... أما حكم إمامة من ينكر علو الله : فهي باطلة ولا يصح الائتمام به ولا تنصيبه إماما في الصلاة لما تقدم من أقوال العلماء في تكفيره .. ))
قلت : ومعروف تأويل سيد رحمه الله للاستواء ، ( وهذا هو العجب ) فهل من يؤول الاستواء يعد مجدد ؟! أم يعد جاهلاً كما قال الشيخ الفوزان عنه ؟!
ولكن ما هو قول سيد قطب ـ رحمه الله ـ في الاستواء ، وأين هو ؟
الجواب قال سيد قطب ـ رحمه الله ـ عند قوله تعالى : ( هو الذي خلق السموات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش ) ( الحديد ) .
(( وكذلك العرش فنحن نؤمن به كما ذكره لا نعلم حقيقته أما الاستواء على العرش فنملك أن نقول إنه كناية عن الهيمنة على هذا الخلق إستناداً إلى ما نعلمه من القرآن عن يقين من أن الله سبحانه لا تتغير عليه الأحوال فلا يكون في حالة عدم استواء على العرش ثم تتبعها حالة استواء ، والقول بأننا نؤمن بالاستواء ولا ندرك كيفيته لا يفسر قوله تعالى ( ثم استوى ) , والأولى أن نقول : إنه كناية عن الهيمنة كما ذكرنا والتأويل هنا لا يخرج على المنهج الذي أشرنا إليه آنفاً لأنه لا ينبع من مقررات وتصورات من عند أنفسنا .))
قلت أبو محمد :
هذا هو قول سيد قطب ـ رحمه الله ـ في مسألة يكفر على مثلها الشيخ حمود الشعيبي !!
ولكن يعجبني أن أجمع بين قول الشيخ الدويش ـ رحمه الله ـ وهو يعلق على قول سيد قطب ـ رحمه الله ـ السابق ، وقول الشيخ حمود في تكفير من أنكر الاستواء .
قال الشيخ الدويش ـ رحمه الله ـ تعليقاً على كلام سيد قطب الماضي :
(( أقول هذا قول الجهمية الضلال المعطلين ، هو مخالف للكتاب والسنة وإجماع سلف الأمة ، فإن الجهمية لم يصرحوا برد ألفاظ القرآن ولكن خالفوا السلف في المعنى المراد ، وقولهم : إنه استولى لا يعرف في المسلمين إلا عن الجهم بن صفوان تلميذ الجعد بن درهم .
ويقال أيضاً قوله ( الاستواء على العرش كناية عن مقام السيطرة الثابتة الراسخة باللغة التي يفهمها البشر كلام ) باطل من وجوه تبلغ الأربعين .... )) أنظر (( المورد العذب )) وأنظر أيضاً (( براءة علماء الأمة )) ( ص 85 ) .
وهنا قول الشيخ حمود في فتاوى (( صفة العلو لله سبحانه )) :
(( .... هذا ما تيسر ذكره في هذه المسألة الخطيرة ولو استقصينا الكلام على بطلان مذهب هؤلاء الجهمية الذين ينفون علو الله على خلقه وعرضنا لتـزييف شبههم لطال بنا الكلام وفيما ذكرناه كفاية لمن أراد الهداية .. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.. )) .أ.هـ كلام الشيخ حمود
وقال قبل ذلك في نفس الفتوى السابقة ما نصه :
((...فإن أهل السنة والجماعة رحمة الله عليهم مجمعون على اعتقاد أن الله سبحانه وتعالى مستوٍ على عرشه عالٍ على جميع خلقه علوا بذاته، ولم يخالف في ذلك إلا من طمس الله بصيرته من جهمية ومعتزلة وغيرهم من فرق الضلال الذين أعرضوا عن كتاب الله وسنة نبيه وحكموا عقولهم وآراء شيوخهم ... )) أ.هـ
قلت أبو محمد :
نعم والله يا شيخ حمود هو هذا الذي وقع من هؤلاء القوم أعرضوا عن كتاب الله وسنة نبيه وحكموا عقولهم وآراء شيوخهم ، ولم يقبلوا في شيوخهم كلمة الحق و يعدون من يقول كلمة الحق مكفراً أو مفسقاً أو من أتباع أعداء فلان من الناس وهذا هو العجب في رجب وغير رجب .
ولكن العجب كل العجب في قولك حفظك الله :
((...وسيد رحمه الله لا ندعي له العصمة من الخطأ، بل نقول إن له أخطاء ليس هذا مجال تفصيلها، ولكنها لا تخل بأصل دعوته ومنهجه ... ))
قلت أبو محمد :
هل فصلت لنا القول في أخطاء سيد قطب حتى نعرف أن كانت تخل أو لا تخل بأصل دعوته ومنهجه .
ولكن نعم أخطاء سيد قطب لا تخل بمنهجه هو لأن هذا هو منهجه ولكنها تخل بمنهج أهل السنة والجماعة كما هو معروف من سبابه للصحابة و قوله بوحدة الوجود و تأويل الاستواء على العرش وغير ذلك من طوام سيد قطب ـ رحمه الله ـ .

يمكن الجمع بين مفكر وبين إمام :


قال الشيخ حمود الشعبي : (( .... كما أن عند غيره من الأخطاء التي لم تقدح في منزلتهم وعلى سبيل المثال ابن حجر والنووي وابن الجوزي وابن حزم، فهؤلاء لهم أخطاء في العقيدة إلا أن أخطاءهم لم تجعل أحدا من أبناء الأمة ولا أعلامها يمتنع من الاستفادة منهم أو يهضمهم حقهم وينكر فضائلهم ، فهم أئمة إلا فيما أخطئوا فيه، وهذا الحال مع سيد رحمه الله ... ))
قلت أبو محمد :
أولا : لا يمكن الجمع بين المفكر سيد قطب وبين من ذكر هنا من الأئمة الأعلام ولا يمكن المقارنة ، وهذا يعرفه كل من عنده مشاركة في هذه العلوم التي هم من أصحاب المشاركة فيها وليس سيد قطب كذلك .
الثاني : نحن لو تركنا الاستفادة من كتب سيد قطب ـ رحمه الله ـ لن تكون هناك كبير مشكلة ولن نحتاج إليها في مجال الشريعة أصلاً .
الثالث : من ذكر من الأئمة نبه وحذر من الأخطاء التي وقوعوا فيها وقيل بصراحة ما في كتبهم من الخطأ ، وهذا معروف جداً .
الرابع : الأئمة السابق ذكرهم ليس لهم من منهج خاص أو طريقة خاصة في الدعوة وليس لهم من أتباع في ما ذهبوا إليه ، فوجب التنبيه أكثر ما يكون على هذا المنهج وهذه الطريقة وعلى أخطاء صاحبه أو أصحابها .
أما قولك يا شيخ حمود :
((...فأخطاؤه لم تقدح في أصل منهجه ودعوته لتوحيد الحاكمية وتعبيد الناس لربهم .... ))
فأقول :
نعم أخطاء سيد قطب ـ رحمه الله ـ لا تقدح في أصل منهجه ودعوته ، ولكنها تقدح عند أهل السنة والجماعة وهي مجموعة من الطوام في كل كتبه ، ولو لم تكن كذلك فهؤلاء العلماء الذين ردوا عليه ظالمين له ـ رحمه الله ـ فتنبه لهذا فإنه مهم جداً .




أقول والقول الصحيح ما قلت أنت حفظك الله :


((....فكل من حقق ما يجب تحقيقه من أصل الدين، ينظر بعد ذلك في سائر منهجه فإن كان خطؤه أكثر من صوابه وشره يغلب على نفعه فإنه يهمل قوله وتطوى كتبه ولا تروى .... )) أ.هـ
قلت أبو محمد :
نعم والله هذا هو الذي يجب أن يكون ويحصل في كتب سيد قطب ـ رحمه الله ـ فإنه : ( كثر خطؤه ، وصوابه قليل ، وشره يغلب على نفعه ، فإنه يجب أن تهمل كتبه وتطوى ولا تروى ) حتى لا تتمزق الأمة أكثر من ذلك

وفي النهاية نعود إلى ما وعدنا به في البداية :


نتعرف على منهج سيد قطب في العقيدة ، فنعرف هل منهج المفكر سيد قطب رحمه الله في العقيدة منهج صحيح الذي يعرف في الوسط السلفي بـ (( العقيدة السلفية الصحيحة )) ، أم أنه رحمه الله يخالفهم في ذلك ؟ وهل هذه المخالفة في جانب واحد بحيث يسهل القول فيها أو يسهل الرد عليها أم لا ؟ وهل هذه الأخطاء في كتاب واحد من كتب سيد قطب رحمه الله أم هي منتشرة في كل كتبه ؟ وهل للقائمين على طباعة كتب سيد قطب دور في تصفية كتبه رحمه الله أم لا ؟ وهل يجب بيان أخطاء سيد قطب أم لا ؟ وهل بيان الخطأ يعد طعن في شخص الرجل أم لا ؟ وهل للسكوت على الخطأ مضار أم لا ؟ و ما هو الضرر من السكوت ؟
الجواب عن هذه الأسئلة يحتاج إلى مجلد ضخم جداً بحيث يستوعب فيه كل أخطاء سيد قطب ـ رحمه الله ـ ولكن للبيان فقط نختصر الجواب فنقول وعلى الله نتوكل وبه نستعين فنقول :
أن الذي ينظر في عقيدة المفكر الأستاذ سيد قطب ـ رحمه الله ـ بوسطية و يحكم على منهجه ـ رحمه الله ـ يقول أن الأستاذ كان جهله بعقيدة أهل السنة واضح جداً لكل ذي عقل ولكل منصف .
فهو رحمه الله كان يخالف أهل السنة في كثير من مسائل العقيدة مثل :
صفة الاستواء والعلو والفوقية كل هذه الصفات يحرفها سيد قطب ـ رحمه الله ـ وغيرها معها . أنظر (( المورد العذب الزلال في التنبيه على أخطاء الظلال )) ( ص 68 ، 76 ، 285 ) . وانظر كذلك : (( براءة علماء الأمة )) ( ص 83 ) .
وسيد ـ رحمه الله ـ يقول في حق رسول الله ونبيه موسى عليه الصلاة والسلام :
(( 1 ـ لنأخذ موسى ؛ إنه نموذج للزعيم المندفع العصبي المزاج .... ))
هذا هو أدب سيد قطب ـ رحمه الله ـ مع رسول الله موسى عليه الصلاة والسلام .
وقال سيد قطب عند قوله تعالى : ( وكلم الله موسى تكليماً ) ، (( .. لا نعلم إلا أنه كان كلاماً ، ولكن ما طبيعته ؟ كيف تم ؟ بأية حاسة أو قوة كان موسى يتلقاه ؟ كل ذلك غيب لم يحدثنا عنه القرآن وليس وراء القرآن في هذا الباب إلا أساطير لا تستند إلى برهان ... ))
قلت أبو محمد :
هل هذه عقيدة أهل السنة في هذه المسألة ؟ لا والله ليست هذه عقيدة أهل السنة بل ، هذا نفى لصفة الكلام لله تبارك وتعالى بطريقة غريبة وعجيبة ورمي جميع الحجج الباهرة بعيداً جداً عن مقام الاحتجاج ، وهذا وحده يكفي ليعلم به مدى بعد الرجل عن عقيدة أهل السنة والجماعة السلفيين .
قال فضيلة الأخ الشيخ علوي بن عبد القادر السقاف ـ حفظه الله ـ في كتابه (( صفات الله عز وجل )) ( ص 216 ) :
(( يعتقد أهل السنة والجماعة أن الله عز وجل يتكلم ويقول ويتحدث وينادي ، وأن كلامه بصوت وحروف ، وأن القرآن كلامه ، منزل غير مخلوق ، وكلام الله صفة ذاتية اختيارية .
الدليل من الكتاب :
1) قوله تعالى : ( وكلم اللهُ مُوسى تكليماً )
ثم ذكر الشيخ أربعة أدلة أخرى من الكتاب ومن ثم قال :
الدليل من السنة :
1) حديث احتجاج آدم وموسى وفيه : (( ... قال آدم : يا موسى ! اصطفاك الله بكلامه )) . رواه البخاري ( 6614 ) ، ومسلم ( 2652 ) .
ثم ذكر الشيخ أربعة أدلة أخرى من السنة ، ومن ثم قال :

منقول
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية محمد ايوب
محمد ايوب
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 12-05-2007
  • المشاركات : 4,202
  • معدل تقييم المستوى :

    22

  • محمد ايوب is on a distinguished road
الصورة الرمزية محمد ايوب
محمد ايوب
شروقي
رد: السيرة ذاتية لسماحة الشيخ حمود بن عقلاء الشعيبي
01-10-2007, 02:51 PM
شوفت اسامة كيف يؤخذ العلم ...(( كتب احدهم ردا علي شيخك )) بعد ما قولنا شيوخكم غير مؤهلين علميا كي نسمع لهم جاء مسيلمة بشيخ اسمه احدهم..هههههههههههههههههههههههههههه احدهم سمعان لا ثري الاشعري المسيلمي ...........اعبياء العلم يؤخذ عن احدهم.........
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية ابو اسامة
ابو اسامة
عضو فعال
  • تاريخ التسجيل : 13-01-2007
  • الدولة : الجزائر
  • المشاركات : 119
  • معدل تقييم المستوى :

    18

  • ابو اسامة is on a distinguished road
الصورة الرمزية ابو اسامة
ابو اسامة
عضو فعال
رد: السيرة ذاتية لسماحة الشيخ حمود بن عقلاء الشعيبي
01-10-2007, 03:39 PM
بالاك هذا احدهم يكون عمر قاتلاتو الرجلة ولا مانعرف شكونو ولا موح خاباطو ولا عيسى سطوري المهم يبقى مجهول

قولك على شيخك هذا ليس شيخي وحدي انما هو من اعلام الامة الذين يشهد لهم بالعلم ومن الذين سجنو في الله ولم يثنهم ماحدث لهم من قول كلمة الحق ولا يخشون في الله لومة لائم

ملاحظة :
الشيخ حمود بن عقلاء الشعيبي لم يكن عالم سلطان ولا مقيد بسلطان انما كان عالم مستقل ولم يكن من علماء البلاط
أنا أحب أن أؤكد لهيلين دانكوس ، أنه لا تخافين من التيار الإسلامي في الجزيرة العربية ، لأن التيار الإسلامي في الجزيرة العربية دخل في البزنس مع الأنظمة ، وأستثني من ذلك جماعة القاعدة وهم قلة قليلة ، هذه الجماعة لا تمارس البزنس مع الأنظمة ، إنما باقي التيارات الإسلامية سمها ما شئت ، داخلة في بزنس طويل عريض مع الأنظمة ، وهي مستفيدة من هذه الأنظمة ، و ما فيه داعي يا هيلين دانكوس اتخافين على القرار النفطي في الجزيرة العربية
د.عبدالله النفيسي

  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية أبو جويرية
أبو جويرية
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 12-04-2007
  • الدولة : في قلب الجزائر
  • المشاركات : 1,825
  • معدل تقييم المستوى :

    19

  • أبو جويرية is on a distinguished road
الصورة الرمزية أبو جويرية
أبو جويرية
شروقي
موضوع مغلق
مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع
ضمن سلسلة تراجم العلماء ترجمة للشيخ العلامة إبن باز رحمه الله
ترجمة فضيلة الشيخ المُحَدِّث عبد القادر الأرناؤوط
الساعة الآن 02:37 AM.
Powered by vBulletin
قوانين المنتدى