تسجيل الدخول تسجيل جديد

تسجيل الدخول

إدارة الموقع
منتديات الشروق أونلاين
إعلانات
منتديات الشروق أونلاين
تغريدات تويتر
  • ملف العضو
  • معلومات
أمازيغي مسلم
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 02-02-2013
  • المشاركات : 6,088
  • معدل تقييم المستوى :

    13

  • أمازيغي مسلم has a spectacular aura aboutأمازيغي مسلم has a spectacular aura about
أمازيغي مسلم
شروقي
تبديد الغيوم عن مقال الدكتور قسوم
09-08-2018, 01:38 PM
تبديد الغيوم عن مقال الدكتور قسوم


الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:



اطلعت على ما سطره:( رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين: الدكتور عبد الرزاق قسوم) في مقاله الموسوم ب:" الجزائر بين شهر الحصاد وشهر الإيجاد"، والمنشور على موقع:(الشروق أونلاين)، فاستغربت جدا من استدلاله الشعري بأبيات شاعرين عربيين: أولهما: مائل مناصر للإلحاد، والثاني: نصراني متشكك، بل هو: ملحد!!؟، وهما:( جميل صدقي الزهاوي/ إيليا أبو ماضي).
وما كان الدكتور:( قسوم) سدده الله: مضطرا لفعل ذلك، خاصة في زمن التقنية الذي انتشرت فيه الشبهات انتشار النار في الهشيم!!؟، ففي استدلاله بأبيات ذينك الشاعرين:" تغرير لعوام المسلمين بشعرهما الإلحادي، فإن القلوب ضعيفة، والشبه خطافة!!؟"، خاصة مع قلة العلم الشرعي لدى أكثر المسلمين.
وههنا سؤال:
ألم يجد الدكتور:" قسوم" من أبيات شعرية يثري بها مقاله غير أبيات ذينك الشاعرين الملحدين!!؟.
أليس في تراث علماء الجزائر، وعلى رأسهم:( علماء الجمعية التي يترأسها): ما يغني ويكفي ويشفي، ليدبج الدكتور:( قسوم) بيراعه حلل مقاله!!؟.
نعلم بأن للدكتور:( قسوم) جهودا مشكورة في صد تيار العلمنة الجارف الذي ينشر الإلحاد بين المسلمين لتشكيكهم في دينهم، لذلك نعتبر ما بدر منه في مقاله المشار إليه:( زلة) نأمل منه تصحيحها، فزلة مثلها من فاضل مثله، وهو من هو في مقامه: قد تفتح باب شر يصعب صده!!؟، فعوام الناس يحسنون الظن بما يكتبه الدكتور، وقليل منهم من يتنبه لأثر استدلاله بذينك الشاعرين!!؟، خاصة مع مدحه لقصيدة:( إيليا أبي الماضي) المليئة بالكفريات والإلحاديات، والمسماة ب:( الطلاسم)، ومع ذلك وصفها الدكتور ب:" الرائعة!!؟"، كما سيأتي بيانه لاحقا بإذن الله.
لأجل هذا، وبعد صدور مقاله وانتشاره: رأينا بأن ننشر هذه النصيحة: عملا بقوله عليه الصلاة والسلام:
"الدين النصيحة. قلنا: لمن يا رسول الله؟. قال: لله ولكتابه ولرسوله ولائمة المسلمين وعامتهم". رواه مسلم.
ومن النصيحة في هذا الباب: بيان حال الشاعرين للتحذير من إنتاجهما الأدبي الداعي إلى الإلحاد، فإلى البيان بتوفيق الكريم المنان:

1) جميل صدقي الزهاوي:(1863 - 1936 م).
شاعر عراقي كان عدوا للحجاب، نصيرا لحركة تحرير المرأة المشبوهة، وقد ملأ ديوانه بالأفكار الإلحادية التي لا تخرج في جملتها عن:( نظرية داروين) أو:( نظرية هيكل الأثيرية) التي هي في الواقع: امتداد للداروينية،
وقد لاحظنا مؤخرا: نشاطا حثيثا للملاحدة لنشر هذه النظرية المناقضة لنظرية الخلق، خاصة على المواقع والمنتديات المسلمة!!؟.
وإليكم الآن ما سطره الزهاوي منتصرا لهذه النظرية الإلحادية قوله:

إِني أفكر في الطبيعة فاحصًا ÷ فيعد تفكيري من الإِلحاد
ووجدت أن الكائنات سلالة ÷ لا فرق بين خفيها والبادي
أما الزمان فإِن في دورانه ÷ ما يربط الآزال بالآباد (1)
وقوله:
ما حياة قديمها غير باد ÷ لك إِلا تطور في جماد
إِنها تتبنى لها في نظام ÷ كل ما يقضي حاجتها من عتاد (2)
(كذا)
ومن رباعيته:
ما نحن إِلا أقرد÷ من نسل قرد هالك
فخر لنا ارتقاؤنا÷ في سلّم المدارك (3)
بل نجده يهجو المخالفين لنظرية داروين من معاصريه:
إن الذين عن الأقراد قد بعدوا ÷ لم يجحدوا أنهم منهن قد ولدوا
وقد ناصر:" حركة تحرير المرأة" المشبوهة، وكان نصيرًا للسفور، فقال:
هزؤوا بالبنات والأمهات ÷ وأهانوا الزوجات والأخوات
هكذا المسلمون في كل صقع ÷حجبوا للجهالة المسلمات
سجنوهن في البيوت فشلُّوا ÷ نصف شعب يهم بالحركات
منعوهن أن يرين ضياء ÷ فتعودن عيشة الظلمات
إِن هذا الحجاب في كل أرض ÷ضرر للفتيان والفتيات (4)


تلك هي بعض حقيقة الشاعر:( جميل صدقي الزهاوي)، فليحذر المسلمون من شعره وأدبه، وللحديث بقية إن شاء الله عن حقيقة الشاعر:( إيليا أبو ماضي).

هوامش:
(1) "ديوان الزهاوي":(ص 525، 599).
(2) المصدر السابق:(ص 525، 599)، و:"البيت مكسور في الأصل".
(3) "ديوان الزهاوي":(ص 525، 599).
(4) "ديوان الزهاوي":(ص 319).

  • ملف العضو
  • معلومات
أمازيغي مسلم
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 02-02-2013
  • المشاركات : 6,088
  • معدل تقييم المستوى :

    13

  • أمازيغي مسلم has a spectacular aura aboutأمازيغي مسلم has a spectacular aura about
أمازيغي مسلم
شروقي
رد: تبديد الغيوم عن مقال الدكتور قسوم
12-08-2018, 02:18 PM
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:



نواصل بتوفيق الله:" تبديد الغيوم عن مقال الدكتور قسوم": تكملة لما ذكرناه في مشاركتنا الأولى، فنقول:

مدح غريب عجيب جدا: ذلك الوصف الذي وصف به الدكتور:( قسوم) قصيدة:" الطلاسملإيليا أبي ماضي حين قال في مقاله ما يأتي:

{ ويذكرني صفاء البحر واضطرابه، بوصف إيليا أبي ماضي – الشاعر اللبناني- في رائعتهالطلاسم”}.

وههنا نطرح السؤال الآتي:
كيف جاز للدكتور:( قسوم) وصف تلك القصيدة بذلك الوصف، وهي التي امتلأت ضلالا وكفرا، وتشكيكا وإلحادا!!؟.
إن كان الدكتور:" قسوم" لا يدري ما احتوته تلك القصيدة من كفريات وضلالات، فتلك مصيبة!!؟، وإن كان يدري ما فيها من طوام، ومع ذلك: وصفها بذلك الوصف، فإن المصيبة أعظم!!؟.
ألا يدري الدكتور:" قسوم" بأن في وصفه لتلك القصيدة بذلك الوصف:" تغريرا بالمسلمين، خاصة:" هواة الأدب العربي الذين لا يملكون زادا إيمانيا يحصنهم من الوقوع في التشكيكات الكفرية لإيليا أبي ماضي!!؟".
وقبل الخوض في بعض مضمون قصيدة:" الطلاسم"، هذا تعريف موجز بصاحبها:

إيليا أبو ماضي: شاعر نصرانيّ:(1308-1377 ه):(1891 - 1957 م)، اغترب بأمريكا، وعاش هناك، أين ازداد تسفّلا وهبوطا، فانتقل إلى الإلحاد.
زار لبنان بعد 36 عاما قضاها في أمريكا، ثم عاد إلى نيويورك، فتوفي في 23 تشرين الثاني على إثر سكتة قلبية، وصلي على جثمانه في كاتدرائية نيقولا السورية ببروكلن.
من آثاره: الجداول، الخمائل، وديوان تذكار الماضي".
كتب قصيدته هذه المعروفة بـ:" الطّلاسم ": تعبيرا عن حيرته وضياعه، وهو الّذي لا يدري شيئا!!؟، فكانت قصيدته هذه امتدادا للمدرسة الفلسفيّة:
( اللاّ أدريّة ): القائمة على الطّعن في القطعيّات والحقائق، والتّشكيك في المسلّمات والعقائد.
والمؤسف: أنّ بعض الناس لا يزالون يُصفّقون لهذا الشّعر الّذي عُدّ من البلاغة والبيان!!؟، وما هو إلاّ عيّ وهذيان، وكيف لا تنتشر مثل هذه الغموم، وممّن رفع رايته وأعلى غايته: أهل الأغاني والسّموم، ومروّجوا الكروب والهموم!!؟.
وهذا بيان موجز ورد مختصر على مضمون قصيدة الطلاسم، ليحذر منها أهل الإسلام، فهم في غنى عما يشككهم في إيمانهم، خاصة في زمن الانترنيت التي استغلها الملحدون، فنشطوا لنشر إلحادهم المنبعث من قلوبهم الميتة المظلمة القابعة في سراديب الكفر الحالكة!!؟:
[ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا وَمَنْ لَمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُورًا فَمَا لَهُ مِنْ نُورٍ (40)].(النور).
في الجاهلية كلها - قديمها وحديثها - حين ينحصر الناس في الحياة الدنيا، ولا يؤمنون بالبعث والنشور والحساب والجزاء: تبدو الحياة في نظرهم عبثاً لا معنى له، ولا قيمة للقيم فيه، إلا بمقدار ما تخدم شهوات الإنسان ومصالحه في عمره المحدود، وتنتاب الإنسان الحيرة التي عبر عنها الشاعر الجاهلي المعاصر:(إيليا أبو ماضي) في هذه الأبيات:
جئت لا أعلم من أين ولكني أتيت !... ولقد أبصرت قدامي طريقاً فمشيت!
وسأبقى ماشيا إن شئت هذا أو أبيت... كيف جئت؟ كيف أبصرت طريقي؟ لست أدري!

والعبث والحيرة الواردان في طلاسم أبي ماضي: نابعان من جهله بخالقه والحكمة التي خلقه لأجلها في الحياة الدنيا، ومصيره بعد خروجه منها، وله في جهله نصيب من جهل الكفار الأوائل القائلين:
[إِنْ هِيَ إِلَّا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا نَحْنُ بِمَبْعُوثِينَ (37)](المؤمنون).
فرد عليهم أحكم الحاكمين بقوله المبين:
[أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ (115) فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ (116)].( المؤمنون).

وقد أبطل بعض الشعراء الموحدينطلاسم قصيدة شاعر الملحدين، ومن أبرز الرادين الموحدين:( الأستاذ الشاعر: فتحي محمد سليم) في قصيدته العصماء المسماة:" إنني أدري في نقض لست أدري"، ومما قاله في مقدمتها باختصار:

" زحفت جحافل الغزو الفكري، وتتالت موجات المد التشكيكي، وعفت رياح التحدي الإلحادي، مخترقة حصون الشرق الإسلامي، جاءت بأساليب خادعة مموهة بطلاء زائف من مثل: حقوق الإنسان وحقوق المرأة، واتخذت من الوسائل الماكرة: ما تفتقت عنه ذهنية الحقد الصليبي.
وتجلى إشفاقهم هذا، ورأفتهم النبيلة في...(ذكر بعض وسائلهم الماكرة
ومثلها: بعض الروايات لنجيب محفوظ وغيره، وبعض الدواوين الشعرية مثل: شعر الزهاوي الذي تضمن أفكارا إلحادية، وقصيدة الطلاسم لإيليا أبي ماضي، والتي نحن بصددها.
تناولت القصيدة، وهي في ديوانه الجداول، فوجدت أنها مبنية على أصل هو:( الإنكار والإلحاد)، يعرضه بأسلوب استفهامي إنكاري، فيأخذ بعض مظاهر الطبيعة، ويجري بينه وبينها حوارات، تؤدي بالتالي إلى أنها لا تجيب، ولا تدري ماذا تجيب!!؟، وهو يشاركها في هذه:( اللا أدرية) الحيرة التي تفضي إلى تعطيل التفكير، وعدم الاعتماد على العملية العقلية في الحكم على الأشياء، ثم يصعد قليلا، ليتناول بعض الغيبيات، ويطرحها على بساط البحث بأسلوب إنكاري تهكمي فيه إثارة للعواطف.
... وبما أن القصيدة مقررة في مناهج التعليم في بعض بلاد المسلمين!!؟: رأيت أن أتناولها بشكل مقتضب، آخذا بعض النقاط التشكيكية البارزة فيها،
وأطرحها على بساط البحث بأسلوب يتساوى مع أسلوبه، ولكن بشكل يلفت النظر، ويحرك العقل، ويثير التفكير عند الإنسان.
والله أسأل: أن يوفقنا جميعا إلى الخير، إنه سميع قريب، والحمد لله رب العالمين".

وبعدها شرع:( الأستاذ الشاعر: فتحي محمد سليم) في نثر درر قصيدته، فجزاه الله خير الجزاء.

ملاحظة: وجدت القصيدة بصيغة:(بي دي أف:pdf)، لذلك لم أتمكن من نقلها، فقد خانني بدائيتي التقنية، ونلتمس من الأعضاء الكرام: التكرم بنقلها لاحقا، ولهم منا الشكر مسبقا.

ومن باب:( ما لا يدرك كله: لا يترك جله)، أنشر قصيدة أخرى وجدتها، وهي للدكتور الفاضل:( ربيع سعيد عبد الحليم)، جزاه الله خير الجزاء، وهي رد متميز على:( طلاسم أبي ماضي)، وقد قال ناقلها مشكورا:
" الدّكتور: ربيع سعيد عبد الحليم ردّ على قصيدة الحائر بقصيدة أسماها:( فكّ الطّلاسم)، فرأيت أن أسمّيها:( العواصم من قواصم الطّلاسم)، لأنّها تردّ من بغى العلوّ إلى الحضيض، وتدفع الشّبه عن القلب المريض، أحببت أن أُسهِم في نشرها وبثّها، فأعرض عليكم أجزاء من الطّلاسم وأجزاء من فكِّها، على سبيل الجدل والمناظرة، أو النّقاش والمحاورة.
فإليكموها:
هنا سآتي برباعية من هنا ورباعية من هنا، لنرى كيف تم فك الطلاسم؟.

قال الحائر إيليا:
جئتُ لا أعلم من أين ولكني أتيتُ
ولقد أبصرت قُدّامي طريقا فمشيتُ
وسأبقى ماشيا إن شئت هذا أم أبيتُ
كيف جئت؟ كيف أبصرت طريقي؟
لست أدري!

ويرد دكتورنا:
جئتُ دنياي وأدري، عن يقين كيف جئتُ
جئت دنياي لأمرٍ من هُدى الآيِ جلوتُ
ولقد أبصرتُ قُدّامي دليلا فاهتديتُ
ليت شعري كيف ضلّ القومُ عنه!؟
ليت شعري!

ويقول الحائر:
أجديد أم قديم أنا في هذا الوجودْ ؟
هل أنا حرٌ طليقٌ أم أسيرٌ في قيودْ ؟
هل أنا قائدُ نفسي في حياتي أم مقود ؟
أتمنّى أنني ادري، ولكن...
لست أدري!

ويرد الدكتور:
ليس سراً ذا خفاءٍ أمرُ ذيّاك الوجودْ
كل ما في الكون إبداعٌ إلى الله يقودْ
كائنات البر والبحر على الخلق شهود
ليت شعري كيف ضلّ القوم رشدا!؟
ليت شعري!

حيرة:
أتراني قبلما أصبحتُ إنسانا سويا
أتراني كنت محواً أم تراني كنت شيئا ؟
ألهذا اللغز حل أم سيبقى أبديا ؟
لست أدري، ولماذا لست أدري؟
لست أدري!

ويرد الدكتور بيقين:
قال ربي: كُن فكنتُ ثمّ صِرتُ اليوم حيا
وقواي مُشرعاتٍ كيف شئتُ في يديّا
دُمتُ حرا في اختياري إن عصياً أو رضياً
عن جلِيِّ الأمر ضلوا!، كيف ضلوا!؟
ليت شعري!

تساؤل:
قد سألت البحر يوما هل أنا يا بحر مِنكا ؟
هل صحيح ما رواه بعضهم عنِّي وعنكا ؟
أم ترى ما زعموا زورا وبهتانا وإفكا ؟
ضحِكَتْ أمواجُه مني وقالت:
لست أدري
أيها البحر أتدري كم مضت ألفٌ عليكا ؟
وهل الشاطئ يدري أنه جاث لديكا ؟
وهل الأنهارُ تدري أنها منك إليكا ؟
ما الذي الأمواج قالت حين ثارت ؟:
لست أدري!

ويرد الدكتور:
قد سألت البحر يوما: أأُجيب الناس عنكا؟
فأجاب البحر: هيّا قد سئمتُ القول إفكا
أنت مثلي، خلقُ ربي ويفيض الصدق منكا
ليت شعري كم نسوه، وهو حق
ليت شعري
أيها البحر كفانا قولهم زورا عليكا
هاهو الشاطئ يدري أنه جاثٍ عليكا
هاهي الأنهارُ أجرتها يد الله إليكا
أحسب الأمواج قالت حين ثارت:
ليت شعري!

يقول إيليا:
كم فتاةٍ مثل ليلى وفتىً كابن الملوّحْ
أنفقا الساعات في الشاطئ، تشكو وهو يشرحْ
كلّما حدَّثتَ أصغتْ، وإذا قالت ترنّح
أحفيف الموج سر ضيعاه؟
لست أدري

ويقول الدكتور ربيع:
"كم فتاةٍ مثل ليلى وفتى كابن الملوّح"
أنصتا للموج فجراً عندما صلّى وسبّح
زغرد الإيمان في قلبيهما حبّا وأفصح
إن للموج دُعاءً، أو تدري؟
ليت شعري!

إيليا:
إن في صدري يا بحرُ لأسراراً عجابا
نزل السِّتر عليها وأنا كُنت الحِجابا
ولِذا أزدادُ بُعداً كلّما ازددتُ اقترابا
وأُراني كلمّا أوشكت أدري:
لست أدري!

ربيع:
إن في صدري يا بحرُ لأنواراً عجابا
أشرق الإيمان منها وأنا كنتُ الرِّحابا
ولِذا أزدادُ حُبّا كلمّا ازددتُ اقترابا
ليت شعري! هل أرى الأقوام مثلي؟
ليت شعري!

ايليا:
فيك مثلي أيها الجبّارُ أصداف ورملُ
إنّما أنت بلا ظلِّ ولي في الأرض ظلُ
إنما أنت بلا عقل ولي يا بحرُ عقلُ
فلماذا يا ترى أمضي وتبقى؟
لست أدري!

الدكتور:
قد براك الله مِثلي فيك أصداف ورملُ
وبراني الله من ماءٍ وطينٍ، ذاك أصلُ
ثم كُرِّمتُ بعقل وبنفخِ الروح أعلو
من حباه الله عقلا: كيف ينسى؟
ليت شعري!

تمت القصيدة العصماء للدكتور:" ربيع سعيد عبد الحليم "، جزاه الله خيرا.

وللحديث بقية بإذن رب البرية، والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات.
  • ملف العضو
  • معلومات
أمازيغي مسلم
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 02-02-2013
  • المشاركات : 6,088
  • معدل تقييم المستوى :

    13

  • أمازيغي مسلم has a spectacular aura aboutأمازيغي مسلم has a spectacular aura about
أمازيغي مسلم
شروقي
رد: تبديد الغيوم عن مقال الدكتور قسوم
01-09-2018, 10:39 AM
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:




هذه قصيدة متميزة أخرى في الرد على:( طلاسم إيليا أبي ماضي)، وهي لأحد الأفاضل: وجدتها منشورة دون ذكر لاسم صاحبها، وهي قصيدة قديمة بعض الشيء, أضاف إليها ناشرها بعض الأبيات، جزى الله كاتبها وناشرها خير الجزاء، إلى القصيدة:

قال إيليا أبو ماضي:
( جئتُ لا أعلم من أين؟، ولكني أتيتُ!
ولقد أبصرتُ قدامي طريقاً فمشيتُ
وسأبقى سائراً إن شئت هذا أو أبيتُ
كيف جئتُ؟ كيف أبصرتُ طريقي؟
لست أدري!)

أقول:
إنّني أدري وأدري لِمَ يا هذا أتيتُ
جئتُ عبداً لإلهِ الكونِ ويلي إنْ عصيتُ
جئتُ مخلوقاً بأمرِ الله بالدُّنيا ابتُليتُ
كلّ ما في الكونِ مثلي عن مرادِ اللهِ يدري

جاهِلٌ من قال يوماً: لستُ أدري لستُ أدري
ما اختفى السِرّ بأرضٍ أو توارى تحتَ بحرِ
إنّهُ واللهِ كالشّمسِ وضوحاً أو كفجرِ
فاسأل الدنيا وردِّدْ مثلها ( واللهِ ندري )

السما والأرضُ والأكوان من أجلي أُعِدّتْ
لو جبالٌ حملتْ حِملي لغارتْ أو لهُدّتْ
أوصِدتْ أبوابُ هذا الغيبِ قُدّامي وسُدّتْ
لكنِ القلبُ بنورِ اللهِ مُرتاحٌ ويدري

في كتابِ اللهِ إنّا قدْ خُلِقنا للعباده
إنْ عبدناهُ رضينا ومضينا في سعاده
أو كفرناهُ فبشِّرْنا بهمٍّ ونكاده
في كتابِ اللهِ نورٌ من أتاهُ سوف يدري

رحلتي ما بين ميلادي وموتي في عناءِ
لستُ أدري ما مصيري بعد موتي وفنائي
أإلى رضوان ربّي أمْ لسُخطٍ وشقاءِ؟
حكمةُ اللهِ تجلّتْ كون أنِّي لستُ أدري

بيد أنّي في حياتي عالِمٌ معنى الوجودِ
كلُّ ما في الكونِ يتلو آية الحقِّ المجيدِ
إنّ ربي غافِرُ الذنبِ وذو بطشٍ شديدِ
كُنْ لهُ عبداً ذليلاً لا تقُل: لا لستُ أدري

كلُّنا للهِ ماضٍ فشقيٌّ وسعيدُ
وقريبٌ في هناءٍ وقصيٌّ وبعيدُ
حِكمةٌ للهٍ فينا إنّهُ الربُّ الحميدُ
ضلّ من لمْ يدرِ شيئاً واهتدى من كان يدري

هذه الدّنيا ستمضي فمماتٌ فنشورُ
فحِسابٌ فنعيمٌ أو عذابٌ وسعيرُ
لخلودٍ قدْ خُلِقنا هكذا قال القديرُ
فلهُ الحمدُ فلولا فضلهُ ما كنتُ أدري

أنزلَ اللهُ كتاباً إنّه نورٌ ونار
لأولي البرّ سراجٌ فإذا الليلُ نهار
ولأهل الزيغِ نارٌ وعذابٌ وشرار
كيف بعد الهدي نهذي: لست أدري لستُ أدري

أرسل اللهُ رسولاً جاء من بعدِ رسولْ
جاء للحقّ وبالحقّ قؤولٌ وفعولْ
فاهتدى للهِ أقوامٌ كِرامٌ وعُدولْ
لم يقولوا في خبالٍ: لستُ أدري لستُ أدري

إنّ ربّي ذو انتقامٍ وهو بالنّاس رحيمْ
وهو بالّناس مُحيطٌ وبصيرٌ وعليمْ
جلّ ربي ذو جلالٍ جلّ مولاي الكريمْ
فاز من يُهدى إليه وبنورِ اللهِ يدري

طلسماتُ الشكّ تهدي لضلالٍ وثبورْ
وكتابُ اللهُ يهدي لرضا اللهِ الغفورْ
فاعبدِ الله فربّي مالكُ الملكِ الشكور
واتقِ اللهَ وجاهِدْ لا تقُلْ: لا لستُ أدري

إنّنا ندري وندري أنّ دنيانا هباءْ
ومصيرُ الخلقِ إمّا لهناءٍ أو شقاءْ
مدّ كفّاً وتذلّلْ وتضرّعْ بالدعاءْ
ردّد القولَ بـ ( أدري ) ثمّ حاذِر ( لستُ أدري )
  • ملف العضو
  • معلومات
أمازيغي مسلم
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 02-02-2013
  • المشاركات : 6,088
  • معدل تقييم المستوى :

    13

  • أمازيغي مسلم has a spectacular aura aboutأمازيغي مسلم has a spectacular aura about
أمازيغي مسلم
شروقي
رد: تبديد الغيوم عن مقال الدكتور قسوم
10-09-2018, 04:16 PM
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:


نحمد الله تعالى ونشكره على توفيقه لنا في إيجاد:(قصيدة إنني أدري في نقض لست أدري للأستاذ الشاعر الأديب الأريب: فتحي محمد سليم رحمه الله، وأسكنه فسيح جنته، وقد رد بها على قصيدة: طلاسم الإلحاد والتشكيك واللاأدرية، لإيليا أبي ماضي).
وقد قابلنا النسخة التي عثرنا عليها على:( النسخة المطبوعة لمطبعة الأنباط، وادي موسى: الطبعة الأولى:1997م، رقم الإجازة المتسلسل: 1123/9/1997م، الأردن، رقم الإيداع: 1413/9/1997).

وتعتبر:( قصيدة الأستاذ الشاعر الأديب الأريب: فتحي محمد سليم رحمه الله، وأسكنه فسيح جنته: أفضل وأشمل وأجمع قصيدة في معارضةقصيدة طلاسم الإلحاد والتشكيك واللاأدرية، لإيليا أبي ماضي).
وقد جاءت النسخة المشار إليها مشروحة مفرداتها، وهو ما تركناه في نشرنا لها هنا: تخفيفا على القارئ وتيسيرا عليه، وقد احتوت القصيدة على:(62 مقطعا)، ولطولها سنجزئها بنشر:(10 مقاطع) في كل مشاركة، وإلى المقصود بتوفيق الله المعبود:

[سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (53)].(فُصّلت).

بسم الله الرحمن الرحيم
" إنني أدري "
(1)
إنني أدري وأدري بيقينْ
أنني سُوِّيتُ من ماءٍ وطينْ
مضغةٌ من نطفةٍ، ماءٌ مهينْ
خُلِّقَتْ في الرحْمِ في كِنٍّ مَكينْ
نبأُ الحقِّ وقرآنٌ مُبينْ
عن رسولٍ صادقِ الوعدِ أمينْ
إنّهُ تنزيلُ ربِّ العالمينْ
حِكمةٌ بالغةٌ، لوْ كنتَ تدري؟
لست تدري
***********
(2)
تَسألُ البحرَ وترجو أنْ يُجيبْ
وتُناجيهِ مُناجاةَ الحبيبْ
أبعيدٌ مَنْ تًناجِي أمْ قَريبْ؟
إنَّها آهاتُ شَكَّاكٍ مُريبْ
جَثَتِ الشُطْئانُ والمَوْجُ صَخِيبْ
ظُلمةُ الأعماقِ في صَمْتٍ رَهيبْ
عالمٌ يَزْخَرُ بالعيشِ العَجيبْ
أنتَ لا تَدري؟ فكيفَ البحرُ يدري؟
سوف تدري
***********
(3)
تسألُ الدَّيْرَ ومَنْ في الصومعة
عالمٌ موتى كبيضِ القوقعة
يشربونَ الجهلَ كأساً مُتْرَعة
رحلةُ الوهمِ لديهم ممتعة
هيْنماتٍ رَتَّلوها في دَعَة
كغبارٍ خَلَّفَتْه الزوبعة
أنت تدري أنهم كالإمعة
فَلِمَ التسآلُ هذا؟ أنا أدري
سوف تدري
***********
(4)
تُكْثِرُ التَّسْآلَ هلْ تَبغي جَوابا؟
أمْ بحقٍّ أنتَ ترتادُ الصوابا؟
أمْ هو التشكيكُ أسلوباً معابا؟
يُقْلِقُ المَرْءَ فيزدادُ اضطرابا
إن في الزهرِ رحيقاً مُستطابا
فاسألِ النحلَ لِمَنْ تَجني الرُّضابا
إن في الكونِ لذي اللبِّ كِتابا
آيةً بَيِّنَةً مِنْ سِفْرِ عُمري
أفتدري؟
***********
(5)
عاقلٌ يَسألُ غيرَ العاقلِ
ما سيلقى عالمٌ من جاهلِ؟
إنه عَيْبٌ كَشِقٍّ مائلِ
ليس في المسؤولِ عيبُ السائلِ
ما تَساوَى أكثمُ مع باقلِ
ذاك حَقٌّ زاهِقٌ للباطلِ
لَوْ وَعَى الطيرُ شِباكَ الحابلِ
مادنا منها ولكنْ ليس يدري
أفتدري؟
***********
(6)
وسؤالٌ دونَهُ أَلْفُ سؤالْ
وافتراضاتُ حِوارٍ وجِدالْ
صُغْتَها مِنْ بينِ طَيَّاتِ المُحالْ
إنَّه الإنكارُ والداءُ العُضالْ
مِنْ نُفوسٍ مُفْعَماتٍ بالضلالْ
وجواب واحد في كل حال
مُسْبَقاً هَيَّأْتَهُ مِنْ حيثُ تدري
(لست أدري) سوف تدري
لا دريت
***********
(7)
المَعَرّي قالَ: ميلادي جِناية
هَرْطَقَاتٌ وضَلالٌ وغِواية
قَصَصُ الماضينَ مَوثوقُ الرِّواية
وكتابُ الكونِ فيه ألفُ آية
إنني أحكي كلاماً عن دِراية
إنَّ للخلقِ وللكونِ بِداية
فَحَقيقُ أنَّ للكلِّ نِهاية
أفتدري؟ لست تدري
لا دريت
***********
(8)
أعْمِلِ العقلَ وفَكِّرْ في الوجودْ
تَجِدِ الكونَ تَناهَى بِحُدودْ
أرضًنا دَوْرَتُها ضِمْنَ قُيودْ
أنتَ والناسُ على هذا شُهودْ
وفَناءٌ وبَقاءٌ وخُلودْ
عَبَثاً أمْ صُدفةٌ، أمْ جُحودْ؟
أمْ قوانينُ، ومَنْ قَنَّنَها؟
أإلى الله أم الكونِ تُعودْ؟
أنا أدري
***********
(9)
كنتَ ثُعباناً تَلَوَّى زاحِفَا
أو كخلدِ الأرضِ وَلّى خائفا
أو كبعضِ الطيرِ يغفو واقفا
حِكْتَ من حولِكَ جواً عاصِفا
لم تكنْ يوماً لذنبٍ آسفا
تُطْلقُ القولَ مُعمًّى زائفا
هل حَسِبْتَ الشكَّ ظِلاًّ وارِفا
لستُ أدري هي تعني لستُ أدري
***********
(10)
في رحابِ الأرضِ لا فوقَ الغمامْ
أَفَتدري أَنْ ستمشي للأمامْ
لِمَ لا تُبصرُ ليلاً في الظلامْ؟
لِمَ لا تمشي مَقُوداً بِزِمامْ
تُهْتَ ما بين مُباحٍ وحَرامْ
مثلما عن بيضِهِ تاهَ النعامْ
ثَمَّ: إبصارٌ، فَمَشْيٌ بِنِظامْ
أعْتِسافٌ تَمَّ هذا أمْ بِقَدْرِ؟
لست تدري
***********
يتبع إن شاء الله.
  • ملف العضو
  • معلومات
أمازيغي مسلم
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 02-02-2013
  • المشاركات : 6,088
  • معدل تقييم المستوى :

    13

  • أمازيغي مسلم has a spectacular aura aboutأمازيغي مسلم has a spectacular aura about
أمازيغي مسلم
شروقي
رد: تبديد الغيوم عن مقال الدكتور قسوم
17-09-2018, 09:59 AM
(11)
لو تأمَّلْتَ نسيجَ العنكبوتْ
بنظامٍ يَبْتَني أَوْهَى البيوتْ
أين هذا من شُموخِ المَلَكُوتْ؟
لو تَعَقَّلْتَ لآثَرْتَ السكوتْ
سوف تدري وترى يومَ تموتْ
ثَمَّ هَوْلاً لا تُدانيه النُّعوتْ
أتظنَّنَ بأنْ سوف تَفُوتْ
من شُواظٍ يُنْضِجُ الجلدَ ويَفْرِي؟
سوف تدري
***********
(12)
إنّه الكونُ فسيحٌ وجميلْ
نظراتٌ في شروقٍ وأصيلْ
وورودٌ وشرابٌ سَلْسَبيلْ
وجبالٌ شامخاتٌ وسهولْ
ومياهٌ جارياتٌ وحُقولْ
رحلةُ العُمْرِ تَنَاهَتْ بالرحيلْ
لو وضعْنا نملةً في إسْتِ فيلْ
أنتَ تجري، وَهْيَ تجري
أفتدري؟
***********
(13)
إنَّني أدري وأدري كيفَ أدري
إنّني أملِكُ من شأني وأَمْري
إنّني أفهمُ ما في الكونِ يَجْري
في حدودٍ ضمنَ تفكيري وقَدْري
وسُلوكي باختياري لا بِقَسْرِ
غايتي إرضاءُ مَنْ قَدْ شَدَّ أسْرِي
شرعُ رّبي فيه إصِلاحي وخَيْري
ليس شيءٌ في الدُّنا يُسْمَى طلاسمْ
سوف تدري
***********
(14)
إنَّ في العقربِ والأفعى سُموما
إنَّ في النحلةِ ما يَشفي السقيما
إنَّ في الناس كريماً وحليما
إنَّ فيهم خاسئاً وغْداً لئيما
إنَّ في الجنّة خيراً ونعيما
إنَّ في النار عذاباً وَسموما
جمِّعَت أضدادها جمعاً حكيماً
فاتركِ العلم لمَنْ يدري ويدري
سوف تدري
***********
(15)
إنَّ للحسن وللقبحِ قياسا
ليسَ ذاتُ الفعلِ – فلتعلم – أساسا
لا ولا العقلُ ولو جَلّى مِراسا
إنّ للعقلِ ارتقاءً وَارْتِكاسا
للكلامِ الفصل فَلْنبْغِ التماسا
فهو شرعُ الله لا يُؤْتى مساسا
فاجْعَلِ الفهمَ مع التَّقوى لِباسا
والْزَم الجِدَّ وَنَقِّبْ فستدري
أنا أدري
***********
(16)
إنَّ في الديرِ عقولاً خَرِبَة
في ابتهالٍ يعبُدون الخَشَبَة
يغفرونَ الذنبَ عن ذي مَقْرَبَة
أهُمو قدّيسونَ أم هم كَذَبة؟
كلّهم يبغي يُقوّي مذهَبَه
ويقضي في سكون مَأرَبَه
كلُّ أنثى بأبيها مُعْجَبَه
فلِمَ استغربْت؟ هَلْ منْ (لست أدري
***********
(17)
يسألُ السائلُ عن أمرٍ عُضالْ
ويناجي نفسه قبلَ السؤالْ
(لست أدري) ضاعَفَتْ منك الخَبالْ
أوردتْ أمثالَكُم ورد الضلالْ
أنتَ لا تثبتُ في ساحِ القتالْ
لو تفحّمت حيازيَم الرجالْ
وجبانٌ ليس يَقْوَى في النزالْ
هاربٌ مختبئ في (لست أدري)
سوف تدري
***********
(18)
لو تزولُ الشمسُ من هذا الوجودْ
كيفَ تغدو الأرضُ أم أين تعودْ؟
لا خريف لا شتاء لا رعودْ
لا ربيعُ سندسيٌّ لا ورودْ
لا نهارٌ لا ظلامٌ لا حدودْ
وغبارٌ وقتام سيسودْ
لا شهورٌ لا سنونٌ لا عقودْ
لا قرونٌ لا زمانٌ، من سيدري؟
أنا أدري
***********
(19)
سائِلِ الفِهمَ إذا الشمس انمّحت
ونجومٌ في الفضاء انكدرتْ
وعشارٌ حافلاتٌ عطلتْ
وبحارٌ بالرزايا سُجّرتْ
لا بخارٌ لا غيومٌ هطلتْ
لا زروعٌ لا كرومٌ نبتتْ
كلها ذاهبةٌ حيثُ أتتْ
لو يزولُ الدهرُ ماذا ثَمَّ يجري؟
لست تدري
***********
(20)
نملةٌ في اليوم تغدو ألفَ مَرَّة
نحلةُ قد لَثَمَت مليونَ زَهْرَة
وأبو الهولُ حزينٌ فيه حَسْرَة
لم يبارحْ أبدَ الدهرِ مقرَّه
يرقبُ الشمسَ ويرنو للمجَرّة
أملاكٌ جاثِمٌ أمْ تلك صخْرَة؟
شعرُ شوقي فيه: ما أجمَلَ شعرَه!
فاسألِ الأحقابَ عنه، أفتدري؟
لست تدري
***********
يتبع إن شاء الله.
  • ملف العضو
  • معلومات
أمازيغي مسلم
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 02-02-2013
  • المشاركات : 6,088
  • معدل تقييم المستوى :

    13

  • أمازيغي مسلم has a spectacular aura aboutأمازيغي مسلم has a spectacular aura about
أمازيغي مسلم
شروقي
رد: تبديد الغيوم عن مقال الدكتور قسوم
22-09-2018, 10:23 AM
(21)
كم عقولٍ وهمتْ فهي أسيرة
وعيونِ مثلها ارتدّتْ حسيرة
حيثُ في الهند دياناتٌ كثيرة
وطقوسٌ وتسابيحُ مثيرة
فاسألِ الراهب رُبّانَ المسيرة
عن ضرامٍ لاهبٍ يصلى سعيره
أهوَ قربانٌ لتكفيرِ جريرة؟
أم نعيمٌ خالدٌ؟ مَنْ ثَمّ يدري؟
أنا أدري
***********
(22)
كيفَ يحوي الطينُ جيناتِ الوراثَة؟
أحقيرٌ هُوَ أمْ فيه دَماثة؟
أصحيحٌ: واحدٌ يعني ثلاثة!!؟
يُصْلَبُ الابنُ ويرجون انبعاثَه
يفتدي بالصَّلْبِ أقرانَ الخَباثَة
يأكلُ البازي من الطيرِ بُغاثَه
أفينمو الزرعُ من غيرِ حِراثة؟
أم قوانينُ عليها الكونُ يجري؟
لست تدري
***********
(23)
إنني أسالُ عن معنى الفراغْ
وَعَنِ الضوءِ وأطياف الصِّباغْ
إنّ في سرعته أقصى بلاغْ
كم طغى من بصرٍ عنه وزاغْ
وخلايا مودعات في الدماغْ
تحكمُ الجسمَ فلا عادٍ وباغْ
هل لديكم من جوابٍ مستساغْ؟
أم إلى الجهل طريقٌ: لست أدري؟
سوف تدري
***********
(24)
سُنَّةُ الإنكارِ أضحَتْ مذهبا
وطريقُ الرفضِ صارتْ مهربا
ليستِ الحُجّة في رفضِ النَّبا
إنَّما الإثباتُ أمرٌ وجبا
فترى الطفلَ إذا الطفلُ حبا
(لستُ أدري) يمتطيها مركبا
لم نجدْ فيها عليه مَعْتَبا
زارعُ الشوك: أيجني عِنَبا؟
تزرعُ الشكّ لتجني (لست أدري)
***********
(25)
لو تدبَّرْتَ كتاب المسلمينْ
وتطَّلعْتَ إلى الآي المبينْ
لَتَجَلَّى الحقُّ في رؤيا اليقينْ
فتشجَّعْ وامتطِ العزَم المتينْ
واصدعنْ بالأمر والحُكْم الأمينْ
إنّه الرحمنُ ربُّ العالمينْ
فَهْوَ بالأمرِ وبالنهيِ قَمينْ
وهو فعّالٌ لِما في الكونِ يجري
قل سأدري
***********
(26)
أفتدري كيفَ إفراز الطعامْ؟
أفتدري كيف تغفو وتنامْ؟
تَخْرُجُ الأصواتُ تجري بانسجامْ
بحروفِ ومعانِ بنظامْ
وبقصدٍ مُسْبَقِ عَمَّا يُرامْ
نُسِّقَت: كلُّ مقالٍ لمقامْ
من نسيجِ الشِّعْر أو نثرِ الكلامْ
شعركُ الباهتُ هل يرقى لشعري؟
أفتدري؟
***********
(27)
كلُّ ذي عقلٍ مقودٌ للحسابْ
يفعلُ الفعلَ ويبغي أن يُثابْ
تَطْرُقُ الغيبَ فهل للغيب بابْ؟
ومن المحسوس يغشاك ارتيابْ
هل وَلَجْتَ الكونَ فتحاً بالحرابْ؟
أم سكَنْتَ الرحمَ منزوع الإهابْ؟
ما الهُيولى؟ ما المدى؟ ما بعد "غابْ"؟
ما هِيَ العَتْمَةُ ؟ أينَ الليلُ يسري؟
لست تدري
***********
(28)
حرِّك الآلَة واصعدْ في الهواءْ
واخترقْ ما أسْطَعْتَ أجواز الفضاءْ
وابتعدْ ثمّ ابتعدْ حيثُ تَشاءْ
وادخلنَّ في سديمٍ من هباءْ
في قطارٍ يتمادى في الخفاءْ
يسبق الضوءَ ويزري بالفناءْ
ما هو الدهرُ وكيف الكون جاءْ؟
سل أنِشْتَاِيَن: هل يدري لتدري؟
***********
(29)
قد أتيتَ الدَّيْرَ، لو جئتَ المساجدْ
كم ترى من راكعِ فيها وساجدْ!
جشّموا أنفسهم هولَ الشدائدْ
ينشُدون الحقَّ حقّاً قَصْدَ قاصدْ
زادُهُمْ تقوى وصدقٌ في العقائدْ
يعبدون الله، إنّ الله واحد
لم يلدْ حقاًّ، يقيناَ ليس والد
فتعالى الله لا يدنو لحصر
سوف تدري
***********
(30)
بحرُك السّاجي على الغوصِ عصى
فهو ضحل لا يواري دِعْمِصا
سحرُكُ الواهمُ أفعى أم عصا؟
أم مع الكُهَّانِ طَرْقٌ بالحصى؟
أم نبيٌّ بالتمنّي خَرَصا؟
يخرج الموتى وُيبْرِي الأبرصا
لن تُلاقي في نعيمٍ مِفْحَصا
إنَّما النارُ تولّتْ كُلَّ كُفْرِ
سوف تدري
***********
يتبع إن شاء الله.
  • ملف العضو
  • معلومات
أمازيغي مسلم
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 02-02-2013
  • المشاركات : 6,088
  • معدل تقييم المستوى :

    13

  • أمازيغي مسلم has a spectacular aura aboutأمازيغي مسلم has a spectacular aura about
أمازيغي مسلم
شروقي
رد: تبديد الغيوم عن مقال الدكتور قسوم
27-09-2018, 10:29 AM
(31)
قُمْ مع الصبح إذا الفجرُ انبلجْ
وانفُثَنْ ما كان في الصدر اعتلجْ
أنتَ في مأزِم ضيقٍ وحرجْ
أنعم التفكيرَ يسعفْك الفرجْ
من درى كيف إلى الدنيا وَلَجْ؟
سوف يدري كيف منها قد خرجْ؟
فهو مخلوقٌ ضعيف ذو خدجْ
أيساوي مَنْ درى من ليس يدري؟
***********
(32)
تنكرُ المحسوسَ بل تنكرُ نفسكْ
كيف تمشي؟ كيف تبكي؟ كيف تضحكْ؟
كنتَ طفلاً حالماً، هل صرتَ غيرك؟
صرْتَ كهلاً، آه ما أعجَبَ أمركْ!
صرْتَ شيخاً، ثم ماذا؟هل سُتتركْ؟
ساءك الدهرُ زماناً ثمّ سرّكْ
ضِعْت في المجهولِ أم ضيَّعْتَ شِعْرَك
تائِهٌ في الوهْمِ أمْ جِئْتَ بقَدْرِ؟
لست تدري
***********
(33)
(رُبَّ) ما (رُبَّ) فَكَمْ كَرَّرْتَها!
(أينَ) ما (أينْ) لقد أنكرْتَها
(قد، ولكن)(ومتى؟)(كيف انتهى؟)
(ولماذا؟) فلماذا سُقْتَها؟
هذه الألفاظُ هلْ أحْبَبْتَها؟
أم معاني الشَّكِّ منها اخترْتَها؟
تُوْهِمُ الناسَ بِشِعْرٍ صُغْتَها
كالمعري لِتُرَى صاحبَ شِعْرِ
لست تدري
***********
(34)
المعرّي فيلسوفُ الشعراءْ
ألْبَسَ الحِكمةَ ثوباً من رُواءْ
وأبو ماضي برفضٍ ومِراءْ
قدْ حَذا في الشكِّ حَذْوَ القدماءْ
يُبْدِلُ الحقَّ ضلالاً في افتراءْ
يَقْلِبُ الأضدادَ صَيفاً بِشِتاءْ
هلْ تُرَى جِئْتَ كما أنت تشاءْ؟
ثم تمضي، أين تمضي؟ لست تدري
أنا أدري
***********
(35)
حَوْلَ (ما قبْلُ وما بَعْدُ) تدورْ
وإلى المجهولِ حاولتَ العبورْ
ثم أفرغْتَ مُحالاً في سطورْ
قلت: "طَسْمٌ" "طَلْسَمٌ طَمْسٌ ثُبورْ
تبتغي الباطلَ في مَيْنٍ وزورْ
تتركُ اللبَّ وتستبقي القشورْ
أمِنَ الحقِّ عن الحقِّ تَحُورْ؟
أنتَ في مَأتَمِ شرٍّ أيِّ شرِّ
سوف تدري
***********
(36)
إنني أدرِكُ مُذْ خمسينَ عاما
ما مضى فعلاً وما كان كلاما
أفلا تُدركُ إذْ كنتَ غلاما
تفعل العيبَ ولا تخشى مَلاما؟
كيف سدَّدْتَ إلى العلمِ سِهاما؟
خُضْتَ بالشعرِ عِراكاً وخِصاما
إن بين العلم والجهل انفصاما
فَلِمَ الخَلْطُ؟ أمِنْ كَرٍّ لِفَرِّ؟
سوف تدري
***********
(37)
لَفَّكَ الخوفُ فَسِرْتَ القهقرَى
وتَدُسُّ الرأسَ وهْماً في الثرى
ظَنْتَ لَمَّا لا تَرَى أنْ لا تُرَى
حِكْتَ في نفسك أمراً مفترى
تُطْفِئُ الشمسَ وتُخْفي القَمَرا
ثمَّ تأتي فتباري الشُّعَرَا
وَلِيَبْقى لك ذِكْرٌ في الوَرَى
قلتَ ما يُزْري وبعضُ الذكرِ مُزْرِ
فستدري
***********
(38)
إن في الدنيا قلوباً طاهرة
وعقولاً بالمزايا زاخرة
فهي مما أنت فيه ساخرة
تتحدى كلَّ نفسٍ ماكرة
بالتقى والعلمِ أضْحَتْ عامرة
آمَنَتْ ثمّ اسقامت شاكرة
واطمأنَّتْ للقاءِ الآخرة
يومَ لا ينفعُ فيه أيُّ عُذْرِ
سوف تدري
***********
(39)
إنَّ عَيْشَ الجهلِ حُلْوٌ ما أَمَرَّهْ!
إنَّ نَقْضَ العِلْمِ بالشكِّ مَعَرَّة
(لست أدري) قُلْتَها سبعينَ مَرَّة
لِتُحاكي-واهِماً- شيخَ المَعَرَّة
شادَ بالشعرِ صُروحاً مُشْمَخِرَّة
شِعْرُ "سَقْط الزّنْدِ" و"الغفرانِ" جَرَّهْ
لِـ "لُزومياتِه" فافْتَضَّ سِرَّهْ
و"رسالات الهنا" جاءتْ بِقَدْرِ
سوف تدري
***********
(40)
مُنْكِراً مُسْتَوْقِفاً عشرينَ وقْفَة
مُسْتَخِفّاً سادِراً من دون كُلفة
مِائَةُ استفهامٍ انْسابَتْ بِخِفَّة
منْ لسانٍ يَتَنَزَّى دونَ عِفَّة
مثلُ (مارِكْسَ) و(دَاْرْوِينَ) وأَسْفَهْ
عاملُ الصدْفةِ قدْ أصبحْتَ رِدْفَهْ
أنتَ- فاعلمْ- كالذي يَطْلُبُ حَتْفَهْ
في خلايا الجسمِ منكَ السُّمُّ يَسْرِي
لست تدري
***********
يتبع إن شاء الله.
  • ملف العضو
  • معلومات
أمازيغي مسلم
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 02-02-2013
  • المشاركات : 6,088
  • معدل تقييم المستوى :

    13

  • أمازيغي مسلم has a spectacular aura aboutأمازيغي مسلم has a spectacular aura about
أمازيغي مسلم
شروقي
رد: تبديد الغيوم عن مقال الدكتور قسوم
02-10-2018, 09:09 AM
(41)
هل أنا أم ما أنا إني ولي
أنت ما أنت فمفضوحٌ جَلِي
عُدْ إلى نفسِك وافهمْ ما يلي:
أنت في نار الخطايا تصطلي
لوْ تَقَمَّصْتَ ثياب الأخطلِ
أو تَلَقَّيْتَ كتاباً من عَلِ
لا تُساوي حبةً من خردلِ
لمْ تَبُؤْ إلا بِشَرٍّ بعدَ شَرِّ
سوف تدري
***********
(42)
قبلَما تَذْكُرُ بِنْتَ الخابية
كيف كانت في عروق الدالية؟
كيف من قبلُ سَقَتْها الغادية؟
قبلَ هذا القبلِ كانتْ ما هِيَهْ؟
مثلها كنتَ قروناً خالية
كنتَ في الممكنِ أقصى الزاوية
كيف جاءتْ واحْتَسَتْها الغانية
ليت إيليا قال يوماً: أنا أدري
سوف تدري
***********
(43)
صمموا الساعةَ حَصْراً للزمانْ
والمقاييسَ لتحديدِ المكانْ
والموازينَ بها العدلُ استبانْ
والقوانينَ لتحقيق الأمانْ
يسألٌ الجاهلُ: هل ما كانَ كانْ؟
يُنْكِرُ الحِسَّ وما تحتَ العِيانْ
فَيُجِيبُ العقلُ الطلْقُ اللسانْ:
إنّما الجاهلُ مَيْتٌ دونَ قبْر
لست تدري
***********
(44)
كيف هذا السيرُ في بَطْنِ القُرونْ؟
صدفةٌ عابرةٌ أمْ عنْ جُنونْ؟
أم بتقديرٍ وتدبيرِ شُؤونْ
ذاك خلقُ اللهِ! ما شاءَ يكونْ
حكمةٌ بالغةٌ فوقَ الظنونْ
كلُّ حَيٍّ شاربٌ كأسَ المَنونْ
كلُّ ذنبٍ -ما خلا الكفرَ- يهونْ
كلُّ جانٍ لوْ جَنَى يأتي بعُذْرِ
لست تدري
***********
(45)
ما هو الفكرُ: أَطَيْفٌ أم شعاعْ؟
أم ظلالٌ وارفاتٌ في يَفاعْ؟
أم أمانٍ سابحاتٌ في ضَياعْ؟
أم نُسَيْماتٌ يدغدغنَ الشراعْ؟
إنّه رَبْطٌ لِحِسٍّ وسَماعْ
مَعَ عِلْمٍ سابقٍ في المستطاعْ
إنّه حُكمٌ وفَضٌّ للنزاعْ
إنّه فَهْمٌ لِما في الكونِ يجري
لست تدري
***********
(46)
تَذكرُ اللغْزَ، ولُغْزُ اللغْزِ(مَنْ)
مَنْ حَباكَ السمعَ والإبصارَ مَنْ؟
مَنْ حَباكَ الحُبَّ والبغضاءَ مَنْ؟
عندما تَسْخَطُ أو تَرضَى لِمَنْ؟
شِعْرُكَ الباهتُ يَكْسوهُ العَفَنْ
فهو بين الشعرِ (خضراءُ الدِّمَنْ)
لا تُسَوِّي بينَ حَيٍّ وَوَثَنْ
كيف بالباري الذي يملكُ أمري؟
لست تدري
***********
(47)
انظر الذرّة في أجزائِها
قُوّةُ التدميرِ في أحشائِها
هل إذا دارتْ فَمِنْ تِلقائِها؟
أم هي الصدفةُ جاءتْنا بها؟
أفتستعصي على إفنائِها؟
ومرادُ الله في إنشائِها
أفتصحو أم ستبقى تائها؟
جاءك الموتُ ولكنْ لست تدري
ثَـمَّ تدري
***********
(48)
أيُّ سِرٍّ في سِفادِ الجندبِ؟
مثل هذا نزوان الأرنبِ
ضف إلى هذا التقاء العقربِ
ولقاح النحل فوق السحبِ
سِرُّ هذا السرِّ أَنَّى يختبي؟
لا في الاخصابِ ولا في المُخْصِبِ
فِطْرَةُ الخَلاقِ رَبِّ المَغربِ
إنه الله ، وعند الله أمري
لست تدري
***********
(49)
قل: لماذا الطير في العش تبيضْ؟
ثم يأتي الفرخُ ذو الجُنْحِ المَهِيضْ
ولِمَ المرأةُ في الشهرِ تَحيضْ؟
وإذا الأثداءُ بالدَّرِّ تَفيضْ
يتغذَّى الطفلُ منها وتَغيضْ
يأكلُ البازي من اللحمِ الغَريضْ
والمَها تَسْرَحُ في العشبِ الأريضْ
لوْ بَدَلْناها نقيضاً بِنَقيضْ
أينَ تغدُو في العُلا أم في الحَضيضْ؟
أمْ هُوَ التنظيمُ مَقدوراً بِقَدْرِ؟
لست تدري
***********
(50)
إن عُمْرَ الكونِ أحقابٌ مَديدة
مُوْغِلاً في الدهرِ أبعاداً بَعيدة
فيه ألغازٌ وأسرارٌ عَديدة
باحتسابٍ وقوانينَ وَطيدة
جاءنا العلمُ بخُطْواتٍ وئيدة
سَدَّدَ السهمَ ليصطادَ الطريدة
وأبو ماضي بنى أوهى قصيدة
فسَّرَ اللغزَ بقولٍ :(لست أدري)
***********
يتبع إن شاء الله.
  • ملف العضو
  • معلومات
أمازيغي مسلم
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 02-02-2013
  • المشاركات : 6,088
  • معدل تقييم المستوى :

    13

  • أمازيغي مسلم has a spectacular aura aboutأمازيغي مسلم has a spectacular aura about
أمازيغي مسلم
شروقي
رد: تبديد الغيوم عن مقال الدكتور قسوم
10-10-2018, 11:02 AM
(51)
كيف جئنا؟ أين نمضي؟ ولماذا؟
عقدةٌ كبرى حللناها لهذا
أمِنَ الحقِّ تَسَلَّلْتْ لِوَاذا؟
واتخذْتَ الشكَّ جِسراً ومَلاذا؟
ونثرْتَ العلمَ في الأفْقِ رَذاذا؟
تنسِفُ المألوفَ للعقلِ جُذاذا؟
يستعيذُ الحُكَمَا منكَ مَعاذا
أنتَ ماضٍ عائذٌ في (لست أدري)
***********
(52)
هل رأيتَ المِسْكَ تَغشاهُ الخَنافسْ؟
هل رأيتَ العَيْرَ يُكْسَى بالملابسْ؟
هل جرى بالقارِ تزيينُ العرائسْ؟
كمْ من الجُهَّالِ للوَهْمِ فَرائسْ!
هل تُسَوِّي بين مسرورٍ وعابسْ؟
مطمئنِّ البالِ والآخَرُ بائسْ؟
عندما عايشْتَ رُهْبانَ الكنائسْ
عُدْتَ مُحتاراً تُنادي: (لست أدري)
***********
(53)
جاء "أفلاطونُ" يتلوه "أرسطو"
بعدهم "روسو" و"هيجِلُ" جاء يمطو
كلهم للشرِّ والشيطانِ رَهْطُ
ذاك ينفي، ذاك يلوي، ذاك يسطو
تلك أفكارٌ وأوهامٌ وخَلْطُ
أبْعَدوا الدينَ عن الدنيا لِيُعْطُوا
"قيصراً" ما شأنُهُ جُورٌ وقِسْطُ
قِسْمَةٌ ضِيْزَى، وعند الله عُذري
لست تدري
***********
(54)
وأتى "كروزو" بُعيدَ "ابنِ طُفيلْ"
قصةُ الإنسانِ كالاها بِكَيْلْ
تلكَ أفكارٌ كما (حاطبِ ليلْ)
أو كَمَنْ زَفَّ الثريا لسهيلْ
لـ "أرسطو" و"ابن سينا" أنت ذَيْلْ
أغرقوا الناسَ ومالوا كلَّ مَيْلْ
رتبوا الأفكارَ فيها ألفُ وَيْلْ
مَعَ هذا لمْ يقولوا: (لست أدري)
***********
(55)
و"ابنُ رُشْدٍ" و"ابنُ سينا" والعُلوجُ
مثلُ "ديكارْتَ" و"بَلزاكَ" "وهُوجُو"
أمْرُ "فولتيرَ" و"مونتسكيو" مَريجُ
لو تَرَى "سارْتَرَ" في الوحْلِ يُمُوجُ
والوجوديونَ يَحْدُوهُم ضَجيجُ
يحسبونَ الناسَ منْ إنتاجِ (بِيْجُو)
يَتَعَرَّونَ لكيْ تَبْدُو الفُرُوجُ
وكَمالُ النقصِ في فَضْلِ التَّعَرِّي!
لست تدري
***********
(56)
سَلْ "أَنُوْ شَرْوَانَ" و"الإسكندرا"
سَلْ "حَمُورابي" وسَائِلْ "قيصرا"
بعدَ "نابليونَ" سائِلْ "هتلرا"
أيَّ خيرٍ خَلَّفُوهُ لِلْوَرَى؟
عَبْرَ أحقابٍ مَضَتْ غَذُّوا السُّرَى
قَطُّ ما كَانوا لَشَرْعٍ مَصْدَرا
ما وَعَى التاريخُ عنهم عِثْيَرَا
غيرَ تقتيلٍ وتدميرٍ وشَرِّ
أنت تدري!
***********
(57)
جاءَ "مارِكْسُ" بأفكارٍ رَقِيعة
نظرياتٌ عَزَاها للطبيعة
جعلَ العمالَ رأساً في الطليعة
الديالكتيكَ) أصْلاً وشَريعة
كالَ رأسَ المالِ ضَرْباتٍ شَنيعة
صَنَّفَ التاريخَ أجيالاً وَضيعة
واشتراكياتُهُ خَرَّتْ صَريعة
وتَهاوَتْ وانتهتْ منْ حيثُ ندري
أوَ تدري؟
***********
(58)
قدْ أتَوا أرضاً رَأَوْها شاسعة
وجَماعاتٍ تَراءَتْ جَامعة
حَقَنُوها بِسُمُومٍ نَاقعة
وهَنَاتٍ حَسِبُوها نافعة
كمْ تَمَنَّتْهَا بُطونٌ جائعة
في تَمَنِّيها أتَتْها القارِعة
في هُدى الإسلامِ شمسٌ ساطعة
تُوْقِظُ الغافلَ، والجاهلُ يدري
لست تدري
***********
(59)
كُلُّهُمْ جَاءُوا بأفكارٍ سَقيمة
وحُلُولٍ للعلاقاتِ عَقيمة
هُزِمَتْ أفكارُهُمْ شرَّ هَزيمة
أَوْقَعُوا الأمَّةَ في بَلْوَى عَظيمة
إنَّ في القُرآنِ آياتٍ كَريمة
بِعُقُولٍ نَتَلَقَّاها سَليمة
كُلُّهمْ يدري وعُقْباها وَخِيمة
أنَّ عَيْبَ العَيْبِ فيما (لست أدري)
***********
(60)
نَظَمَ الماضِيْنَ جِيْلٌ يَتَلَدَّدْ
كلُّ ما جاؤوا به وَهْمٌ تَبَدَّدْ
كغُثاءِ السَّيْلِ لوْ أَرْغَى وأَزْبَدْ
فَهْوَ مِنْ نَفْعٍ ومِنْ خيرٍ مُجَرَّدْ
جاءَ بالإسلامِ والهَدْيِ مُحَمَّدْ
فَهْوَ بالحقِّ والنَّصْرِ مَؤَيَّدْ
مَبْدَأٌ بَاقٍ مَعَ الدهرِ مُؤَبَّدْ
كلَّما مَرَّتْ قُرُونٌ يُتَجَدَّدْ
يتحدَّى، يتعالَى، يَتَوَقَّدْ
أخْرَجَ الإنسانَ مِنْ شَرٍّ لِخَيْرِ
لست تدري
***********
  • ملف العضو
  • معلومات
أمازيغي مسلم
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 02-02-2013
  • المشاركات : 6,088
  • معدل تقييم المستوى :

    13

  • أمازيغي مسلم has a spectacular aura aboutأمازيغي مسلم has a spectacular aura about
أمازيغي مسلم
شروقي
رد: تبديد الغيوم عن مقال الدكتور قسوم
13-10-2018, 03:44 PM
(61)
(لست أدري)- آخراً- ما وَزْنُها؟
بين أطيافِ الهُدى ما لَوْنُها؟
أَهْيَ آياتٌ لأربابِ النُّهَى؟
أم تعاويذُ اتَّقَتْهَا جِنُّهَا؟
فتنةٌ كُبرى تَبَدَّى قَرْنُها
وشُرُورٌ وسَعِيرٌ مَتْنُهَا
قدْ ذَوَتْ ثُمَّ تَلاشَى حُسْنُها
والْتَوَى يَبْساً شَخِيتاً غُصْنُها
بَطَلَ السِّحْرُ المُسْمَّى (لست أدري)
***********
(62)
نحمدُ اللهَ على حُسْنِ الخِتامْ
وله الفضلُ على عَوْنِ التَّمَامْ
رَبَّنا صَلِّ على خيرِ الأَنَامْ
وعلى الآلِ مَعَ الصَّحْبِ الكِرامْ
وَلَهُ المِنَّةُ في كُلِّ مَقامْ
تَمَّتِ النعمةُ وانْجَابَ الظلامْ
وبِهِ آمنْتُ والأمْرُ اسْتَقَامْ
مالِكُ المُلْكِ هُوَ اللهُ السَّلامْ
ولَهُ حَمْدِي وتَسبيحي وشُكْرِي
***********

بعد أن وفقنا الله لإتمام نشر:(قصيدة إنني أدري في نقض لست أدري للأستاذ الشاعر الأديب الأريب: فتحي محمد سليم رحمه الله، وأسكنه فسيح جنته، وقد رد بها على قصيدة: طلاسم الإلحاد والتشكيك واللاأدرية، لإيليا أبي ماضي): رأينا أن نرفقها بخاتمة تتضمن شرحا لمفرداتها الصعبة الواردة فيها مع تعريف موجز لبعض الشخصيات التي ذكرت فيها، فإليكموها:

( ) الطلاسم: واحدها طلسم أو طسم أو طمس وهي بمعنى واحد.
( ) القوقعة: مخلوقات تعيش على شواطئ البحار وتبيض الواحدة في السنة ستة ملايين بيضة.
( ) مترعة: ملآنة
( ) هينمات: تراتيل أشبه بالتسابيح والأوراد
( ) الإمّعة: التابع
( ) الرُضاب: هو ما يلقيه النحل في الخلية من الأزهار
( ) أكثم: كان من أذكى القضاة
( ) باقل: كان مضروباً به المثل في الحمق والعي
( ) مفعمات: مليئات
( ) الهرطقة: الكفر
( ) الملكوت: الملك الواسع
( ) شواظ: لهب النار
( ) حيازيم: جمع حيزوم وهو الصدر
( ) انكدرت: انتثرت
( ) العشار: النوق الحوامل
( ) المجرة: مجموعة من ملايين النجوم وهي أكبر من المجموعة الشمسية
( ) الجريرة: الذنب
( ) الجينات: هي المادة الصبغية الموجودة في الكروموسوم وهي تحمل الصفات الجينية
( ) الدماثة: السهولة وحسن الخلق
( ) البغاث: صغار الطير
( ) يمتطي: يركب
( ) اصدع: اكشف وأبن
( ) قمين: جدير وخليق
( ) الهيولى: عالم الممكنات
( ) أجواز: أعالي الفضاء
( ) السديم: عالم من الظلمة والهباء
( ) أنشتاين: صاحب النظرية النسبية
( ) الساجي: الساكن
( ) ضحل: قليل الماء
( ) الدعمص والدعموص: هو ولد الضفدع
( ) طرق الحصى: أسلوب يستعمله الكهان عند التنبؤ يقول لبيد:
لعمرك ما تدري الطوارق بالحصى
ولا جازرات الطير ما الله صانع
( ) الخرص: الكذب
( ) البرص: داء يصيب الوجه فيغير من شكله
( ) المفحص: هو عش القطاة
( ) انبلاج الصبح: بداية ظهور نوره
( ) اعتلج: علق
( ) مأزم: الأمر الضيق
( ) الخدج والخداج: غير مكتمل الخلقة
( ) رواء: منظر بهيج
( ) المين: الكذب
( ) تحور: تميل وتزوغ
( ) الانفصام: الانفصال
( ) القهقرى: السير إلى الوراء
( ) المعرة: العيب
( ) شيخ المعرة: هو أبو العلاء
( ) المشمخر: العالي القائم
( ) سقط الزند، ورسالة الغفران
واللزوميات ورسالة الهناء: هي مؤلفات المعري
( ) يتنزّى: يضطرب ويتحرك بدون ضابط ويقفز
( ) ماركس: كارل ماركس(1817-1883) ولد في تريف بألمانيا من رجال السياسة والفلسفة الاجتماعية الألمان، حرر(البيان الشيوعي)، أسس ( الدولية الأولى) من مؤلفاته (رأس المال) ضمنه جوهر مذهبه.
( ) داروين: (1804-1872) إنكليزي عالم في الطبيعة قال عن تطور الأجناس نتيجة الانتخاب الطبيعي ، تقوم به الطبيعة لفائدة الأجناس الأكثر أهلية للبقاء.
( ) الحتف: الهلاك والموت
( ) الأخطل: شاعر أموي نصراني وكان معاصرا لجرير والفرزدق.
( ) باء: عاد ورجع
( ) بنت الخابية: من أسماء الخمرة
( ) الغادية: السحابة
( ) احتسى: شرب شرباً قليلاً
( ) المنون: الموت
( ) وارفات: منشرات يظللن الأرض
( ) يفاع: الأرض المنبسطة
( ) يدغدغ: يداعب
( ) خضراء الدمن: المرأة الحسناء في المنبت السوء
( ) السفاد: هو تزاوج الحشرات
( ) النزوان: هو تزاوج الوحوش والحيوانات
( ) تغيض: تنقص
( ) الغريض: الطري
( ) الأريض: اليانع النضر
( ) الحضيض: الأسفل
( ) الأحقاب: الدهور
( ) موغل: داخل في البعد
( ) الوطيد : الثابت المستقر
( ) الوئيدة : الهادئة البطيئة
( ) الطريدة: المطرودة وهي الفريسة
( ) لواذاً: بخفية وعن جنب
( ) الرذاذ: المطر الخفيف
( ) الجذاذ: القطع
( ) الخنافس: دويبات ذات رائحة كريهة
( ) العير: الحمار
( ) القار: الزفت أو القطران
( ) أفلاطون: 430- 347ق.م، من مشاهير الفلاسفة اليونان. تلميذ سقراط ومعلم أرسطو طاليس ، درّس في بستان أكاديموس في أثينا، أساس فلسفته (الصور) قال إن الحقيقة التي يطلبها العالم ليست في الظواهر المنفردة والزائلة، ولكن في الفكر السابق لوجود الكائن. من مؤلفاته ( الجمهورية) أو (السياسية) (المحاورات) (الشرائع).
( ) روسو: جان جاك روسو(1712-1778) ولد في جنيف من مشاهير الفرنسيين الدعاة إلى الثورة الاجتماعية. وله كتاب ( العقد الاجتماعي) وغيره.
( ) هيجل: (1770-1831) فيلسوف ألماني. قال: إن الكائن والمعقول هما مبدئيا شيء واحد: الفكر، والفكر يبدأ بذاته مجردة ثم ينتقل إلى ما يناقضه ثم يخطو إلى الوحدة التي تضمه وتضم معه أضداده.
( ) يمطو: يمتطي ويتبختر
( ) قيصر: هو في العرف: إمبراطور بيزنطية: ويوليوس قيصر 101-44 ق.م، من كبار قواد روما فتح عوليا وهزم بومبيس في فرسال ولما انتصر في الحرب بعث يبشر بهذه الكلمات(جئت، رأيت، انتصرت) فذهبت مثلا، قتل في مجلس الندوى.
( ) قسمة ضيزى: جائرة
( ) روبنسن كروزو: رواية إنكليزية تتضمن أخبار روبنسن الذي طرحته عاصفة في جزيرة مقفرة، فعاش فيها سعيداً برفقة خادمه (جمعة) في معزل عن العالم. مؤلفها (دانيال ديفو) 1719م نقلها إلى العربية بطرس البستاني سنة 1861م. وقد حذا حذو ابن طفيل في (حي بن يقظان)
( ) ابن طفيل: أبو بكر ابن طفيل فيلسوف وطبيب ووزير أندلسي توفي سنة 1185 وله قصة (حي بن يقظان)
( ) حاطب ليل: هو الذي يجمع الحطب في الليل وجمعه هذا لا يخلو من الهوام
( ) الثريا وسهيل: نجمان في السماء أحدهما في الشمال والآخر في الجنوب
( ) أرسطو: أرسطو أو أرسطو طاليس 384-322 ق.م. مؤدب الإسكندر فيلسوف يوناني من كبار مفكري البشرية وممن نقل تأليفه إلى العربية بعض السريان منهم إسحاق بن حنين وهو مؤسس مذهب (فلسفة المشائين) مؤلفاته في المنطق والطبيعيات والإلهيات والأخلاق أهمها: الجدل ، العبارة أو التفسير، الخطابة، السماء والعالم، الكون والفساد، كتاب ما بعد الطبيعة، الشعر.
( ) ابن سينا: الشيخ الرئيس أبو علي الحسين بن عبد الله بن سينا المتوفى سنة428 هـ الطبيب الفيلسوف، وله مؤلفات جمة طبع منها ما يزيد عن خمسين كتاباً.
( ) ابن رشد: أبو الوليد محمد بن أحمد (1126- 1198) م ولد في قرطبة وتوفي في مراكش واتصل بابن طفيل الذي أشار عليه بشرح كتاب أرسطو، وللي القضاة في قرطبة. قال بقدم العالم واتهم بالزندقة وقال بوحدة العقل الفعال المشترك بين الكل ومن ثم نفى الخلود الشخصي. وكان يعد الفلسفة نوعاً من الفعل الأسمى وله كتاب ( تهافت التهافت) و( تلخيص كتاب المقولات) و ( تفسير ما بعد الطبيعة).
( ) العلوج : الرجال الأجانب من الروم وغيرهم
( ) ديكارت: ( رينه) 1597- 1650 فيلسوف فرنسي اشتهر بكتابه ( مقالة الطريقة) الذي كان له الأثر البليغ في الفكر الغربي. وفيه مبدأه المعروف ( أنا أفكر إذاً أنا موجود) وهو مصدر الفلسفة الحديثة. نقل (مقالة الطريقة) إلى العربية جميل صليبا 1950.
( ) بلزاك: (1799- 1850) كاتب روائي فرنسي درس الحقوق ولم يحترف مهنة المحاماة وأقبل على الكتب الأدبية والفكرية يطالعها فكتب كثيراً من القصص والروايات والمسرحيات.
( ) هوجو: ( فكتور هوجو) 1802- 1885 من الشعراء الإفرنسيين أحد ممثلي المذهب الرومانتيكي في الأدب. نقلت بعض مؤلفاته إلى العربية، منها رواية (البؤسا) ومأساة (هرناني).
( ) فولتيير: (فرانسوا ماري أوراة )1694-1778) ولد في باريس مؤلف فرنسي من نوابغ زمانه، أقام في إنكلترا وروسيا وسويسرا، تزعم حركة الفلسفة المادية وقاوم رجال السلطة الدينية المدنية. مهد السبيل إلى نشوء الثورة الفرنسية1789م من مؤلفاته (كنديد) (زئير) ( الزير) (محمد).
( ) مونتسكيو: 1689-1755 مؤلف فرنسي له ( أصول النواميس والشرائع) عربه يوسف همام آصاف 1893 وعادل زعيتر 1954 تحت عنوان ( روح الشرائع)
( ) مريج: مختلط مضطرب
( ) سارتر: جان بول سارتر ولد في باريس سنة 1905 من القائلين بالمذهب الوجودي في الفلسفة .نشر أفكاره في روايات ومسرحيات.
( ) أنوشروان: (كسرى) هو كسرى الأول ملك الفرس (531- 579) حارب البيزنطيين وفتح إنطاكيا. وأنوشروان كلمة فارسية معناها ( ذو النفس الخالدة)
( ) الإسكندر: الإسكندر الكبير 356-324ق.م. الملقب بذي القرنين توفي في بابل تعلم على أرسطو طاليس. تبوأ الحكم الملكي في مكدونيا وفتح إمبراطورية الفرس وهزمهم في آسيا الصغرى. ثم فتح مصر وأسس مدينة الإسكندرية. وهو من أعظم الغزاة وأشجعهم.
( ) حمورابي: سادس ملوك السلالة الأولى في بابل ومؤسس إمبراطوريتها. وضع مجموعة شرائع تعتبر أقدم ما بلغ إلينا من أمثالها عن الأقدمين أيام ملكه بين1728و1686ق.م. والحقيقة أن ما يسمى شريعة حمورابي ليس إلا شيئاً يسيراً تافهاُ من مثل : العين بالعين.......وهكذا، وهي منحوتة على مسلة وموجودة الآن في إحدى المتاحف في طهران.
( ) نابليون: نابليون الأول (1769- 1821) ولد في أجاكسيو. من أشهر قواد الحروب من أهم حملاته : إيطاليا 1794 ومصر 1798- 1799 واستجلب إلى مصر مطبعة بولاق، وفلسطين1798 وهزم أمام أسوار عكا. وروسيا 1812 حيث اضطر إلى الرجوع مكسوراً. توج امبراطوراً سنة 1804 انكسر في واترلو سنة 1815، ونفي إلى جزيرة سنت هيلين وتوفي فيها.
( ) غذوا السرى: أسرعوا السير
( ) العثير: الغبار
( ) رقيعة: حمقاء
( ) سموم ناقعة: شديدة التأثير
( ) القارعة: المصيبة المهلكة
( ) يتلدد: يتحير
( ) غثاء السيل: هو ما يكون على الماء
( ) أطياف: ألوان
( ) المنة: الفضل
( ) انجاب: انجلى
مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


الساعة الآن 07:03 AM.
Powered by vBulletin
قوانين المنتدى