التعليم الالكتروني
06-02-2020, 10:52 AM

مع تطور طرق الاتصال الحديثة ودخول العالم في دائرة التكنولوجيا الفعّالة أصبح الكثير يحتاج إلى طرق للتعليم الإلكتروني لكي يستطيع أن يتماشى مع العصر والذي قد يكون في صورة دورات تدريبية توضح له كثير من الأمور الغامضة في المجال التكنولوجي.
ويمكنك متابعه موقعنا الالكتروني للتعرف علي المزيد
http://etfc-ksa.com/program/allCat/%...A8%D9%8A%D8%A9
ما هو التعليم الإلكتروني؟
يمكن أن نقوم بتعريف التعليم الإلكتروني على أنه "مجموعة من البرامج التعليمية والتدريبية التي يتم تقديمها للدارسين عن طريق استخدام وسائل الاتصال الحديثة وطرق تكنولوجيا المعلومات المتطورة مثل أجهزة الكمبيوتر وشبكة الإنترنت واستخدام البريد الإلكتروني والتطبيقات المتنوعة بطريقة متزامنة أو غير متزامنة" وبالتالي فإننا نجد أنفسنا أمام الكثير من المتغيرات العصرية الحديثة والتي يمكن دراسة البعض منها عن طريق دورات تدريبية تساعد المتعلم للوصول إلى هدفه.
الأساليب المتبعة في التعليم الإلكتروني
هناك العديد من الأساليب التي يمكن إتباعها في التعليم الإلكتروني ودراسة الوسائل التقنية الحديثة ومنها:
التعليم عن بُعد: هو أحد الوسائل السلسة المتبعة في التعليم الإلكتروني الحديث فعن طريق الإنترنت يمكن عقد دورات تدريبية متخصصة مثل دورات تدريبية للموظفين أو دورات في برامج الكمبيوتر أو دورات جامعية تختص بفرع من فروع الكليات الأكاديمية أو إقامة بعض المنتديات الدراسية واشتراك جميع الأفراد الدارسين فيها ويكون ذلك من خلال العديد من التطبيقات التي تتيح المشاركة بالصوت والصورة معًا.
التعليم المدمج: وفيه يتم امتزاج الطرق التقليدية في التعليم مع الطرق التكنولوجية عن طريق الإنترنت ولا شك أن استراتيجيات هذا التعليم تعتبر مزيج يفيد البعض في الجمع بين القديم والحديث.
التعليم المتزامن: يتم تعليم الدارسين من خلال هذا النظام بطريقة تزامنية أي أنها في وقت محدد يتم فيه تجمع الطلبة والمعلم على شبكة الإنترنت أو بعض الدارسين في فروع دورات تدريبية محددة مثل دورات قيادية لبعض المديرين في الشركات أو التأهيل للقيادة للمناصب العليا وغيرها.
التعليم غير المتزامن: يتم فيه تعلم الدارسين بحرية تامة دون التقيد بوقتٍ محدد فيستطيع الدارس الحصول على المادة العلمية المسجلة بالصوت أو الصوت والصورة معًا ثم دراستها في أي وقت على أن يستعد من خلال ذلك لاجتياز الاختبار النهائي والذي يمكن أن يدعم دراسته لاستقباله عن طريق دورات تدريبية تمهد له الطريق لاجتياز هذا الاختبار.
مزايا التعليم الإلكتروني
ما من شك أن التعليم الإلكتروني قد أسهب كثيرًا في زيادة المعرفة التكنولوجية لكثيرٍ من الناس ومن أهم ما يتميز به التالي:

المادة التعليمية المُخزنة: من خلال نمط التعليم الإلكتروني يمكن للطلاب أن يعودوا للمادة التعليمية المسجلة بكل سهولة لاستذكار بعض النقاط.
المساهمة في عرض وجهات النظر: يمكن أن يساهم التعليم الإلكتروني في عرض المزيد من وجهات نظر الطلاب عن طريق السماح لهم بوجود مساحة محادثة للتعرف على آرائهم.
قلة التكلفة: قد يحصل الدارس وهو في منزله على دورات تدريبية في فرع من فروع المعرفة الإلكترونية فلا يستلزم أن يتكلف عناء الحركة والتنقل مع العناء المادي مما يوفر الكثير من الوقت والجهد والمال.
الوصول السريع للمعلومة: استحضار المعلومات أمر أساسي في التعليم بوجهٍ عام والتعليم الإلكتروني بوجهٍ خاص فمن خلاله يمكن أن نقوم باستحضار العديد من البيانات والأرقام الموضحة للمواد العلمية المدروسة.
التعليم الإلكتروني والمستقبل :
يتميز التعليم الإلكتروني بمرونته وجودته العلمية ودقته في عرض المعلومة واستحضارها بما يؤهل الإنسان للعمل في بيئة تكنولوجية حديثة ومتطورة والتي قد تأتي عن طريق الدورات التدريبية المتخصصة أو عن طريق عرض اسماء دورات تدريبية للموظفين أو دورات للطلبة الدارسين في المراحل الجامعية أو الطلبة في المراحل لثانوية.