الطلابي الحر: آلاف الطلبة يحرمون من المشاركة في الدكتوراه
06-10-2018, 10:08 PM




سجّل الإتحاد العام الطلابي الحر، امتعاضه لحرمان آلاف الطلبة من المشاركة في مسابقة الدكتوراة، بسبب القوانين التي وصفت بـ”الظالمة” و”الغير العادلة”، والمتمثلة في الملحق الوصفي الذي يعتمد على تصنيف الطلبة على أساس الترتيب، كما طالب الجهات المختصة، بفتح تحقيقا حول الكثير من الملفات المقبولة لأصحاب الوساطات عن طريق “نظام البروغراس” المركزي التابع للوزارة.
وطالب الإتحاد، في بيان له، السبت، تحصل موقع “الشروق أونلاين” على نسخة منه، من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، إلغاء الملحق الذي يحرم -حسبهم- العديد من الطاقات العلمية في المشاركة بالمسابقة الدكتوراه، ويغلق الباب أمامهم نهائيا في إكمال الدراسات العليا، ليتواصل مسلسل المهازل -يقول الإتحاد في بيانه- بخصوص الكشف عن قوائم المقبولين في الماستر، بعد طول انتظار دام أكثر من 3 أشهر، ليصطدم الطلبة بصعوبة الولوج للموقع للاطلاع على النتائج، حيث أرجع السبب لإعتماد الوزارة على نظام الرقمنة ومركزية القرار الذي يؤكد فشله الذريع.
وقال الإتحاد الطلابي الحر، أن الوزارة الوصية، تواصل في تعنتها، وإصرارها على الخطأ بعدم التراجع عن هاته الإجراءات الأكثر بيروقراطية، ويرى الاتحاد، أن اتجاه الوزارة نحو الاعتماد على الرقمنة في التسجيلات، ليس هدفه تسهيل الإجراءات الإدارية للطالب، و إنما اتخذته كذريعة للمحاباة، والمعريفة في قبول الملفات لأصحاب الجاه والنفوذ بشكل مركزي، دون أي رقابة قانونية.
وبخصوص تصريحات الوزير طاهر حجار مؤخرا، حول التوّجه إلى إلغاء تخصصات بالعديد من الجامعات، وعلى رأسها العلوم السياسية، يقول الإتحاد في بيانه، أنه يرفض الفكرة رفضا قاطعا، كون الوزارة وضعتها لتتحايل وتوجد لنفسها سببا لتواجه به الرأي العام عن طريق مغالطات لا أساس لها من الصحة .
ودعا الطلابي الحر، إلى إعادة النظر في القوانين المنظمة للدكتوراه، وإلغاء الملحق الوصفي، بالإضافة إلى إلغاء نظام “البروغراس” الذي أثبت فشله الذريع، والمتواصل، والتوّجه إلى الرقمنة اللامركزية.