خطر مشاركة النصارى الاحتفال (باعياد الميلاد و السنة الجديدة)
21-12-2017, 02:46 PM
الحمد لله وبعد

ان مشاركة النصارى الاحتفال بعيد الميلاد او السنة الجديدة او تهنئتهم حتى ولو كان هذا من قبيل المجاملة و بعيدا عن الاعتقاد بشرعية ذلك فهو حرام غير جائز بصريح القرأن و السنة .
و الادلة على ذلك من الكتب و السنة و الاثار متواترة

وقد قال غير واحد من السلف في قوله تعالى : ( والذين لا يشهدون الزور ) قالوا : أعياد الكفار .

وصح عنه صل الله عليه وسلم أنه قال : ( من تشبه بقوم فهو منهم ) وفي لفظ : ( ليس منا من تشبه بغيرنا ) . وهو حديث جيد . فإذا كان هذا في التشبه بهم , وإن كان من العادات , فكيف التشبه بهم فيما هو أبلغ من ذلك اي الاحتفال معهم في عيد الميلاد

ثم ان هذه الاعياد هي سُبة لله تعالى فيعتقدون ان المسيح الذي يعبدونه على انه هو الله قد ولد من العذراء مريم وجاء الى الارض كي يخلصهم من ذنوبهم وهذا تكذيبا لصريح القران الكريم الذي قال فيه الله تعالى : ( لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ ۖ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ ۖ إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ ۖ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ ) الايات من سورة المائدة

وتهنئتهم لم يفعلها من هو خير منا النبي و اصحابه بل كان يدعوا لهم بالهداية و الايمان فعن أبي موسى قَال : كان اليهود يتعاطسُون [ يعني : يفتعلون العطاس من عندهم ] عند النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يرجُون أَنْ يقُول لهُم يرْحمُكُم اللَّهُ فيقُولُ يهديكُمُ اللَّهُ ويُصلحُ بَالكُم .

رواه الإمام أحمد و أبو داود والترمذي وصححه الألباني في الإرواء

وقال عبد الله بن عمرو بن العاص : من تأسى ببلاد الأعاجم , وصنع نيروزهم ومهرجانهم , وتشبه بهم حتى يموت , وهو كذلك , حشر معهم يوم القيامة .

هذا و الله اعلى و اعلم .
لقراءة المقال أنقر على الرابط

https://2u.pw/9U5ql