التسجيل
العودة   منتديات الشروق أونلاين > زبدة المنتدى > عمود منتدى الشروق

روابط مهمة : دليل الاستخدام | طلب كلمة المرور | تفعيل العضوية | طلب كود تفعيل العضوية | قوانين المنتدى   







عمود منتدى الشروق قسم يخصص للأعضاء لكتابة أعمدة حول قضايا محلية و دولية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 14-11-2017, 09:47 AM   #1   

علجية عيش
عضو فعال

الصورة الرمزية علجية عيش
علجية عيش غير متواجد حالياً


موضوع هادئ حديث الصباح.. الإصلاحات في الجزائر


تمثلت الإصلاحات في الجزائر عشية الاستقلال بترميم ما خربه الاستعمار الفرنسي و إعادة بناء هياكل الدولة، من خلال عملية التأميم التي قام بها الرئيس الراحل هواري بومدين ، و تعريب المؤسسات من أجل استعادة للغة العربية مكانتها ، و استمرت هذه الإصلاحات بترميم ما خربته العشرية السوداء، و مست الإصلاحات الكثير من القطاعات لاسيما المنظومتين التربوية و الصحية ، لكنها كانت منقوصة غير مكتملة، أو أصابها الزيف ، فقد تعاقب على قطاعات الدولة العديد من الوزراء، و كلما يعين وزير على رأس قطاع ما ، إلا و يغير سياسته في تسيير شؤون القطاع، و نجده يصرح أمام الصحافة أنه سوف يحدث ثورة لتحسين الخدمات داخل قطاعه، و تأتي برامج و تخلفها برامج جديدة هي صورة طبق الأصل للبرامج السابقة، ما يتغير هو طريقة التسيير لا غير، أي تغيير في الأسماء و المصطلحات، و تغيير في القرارات و إصدار نصوص جديدة ، دون التفكير في تطهير هذه القطاعات من اللصوصية و محاسبة المتورطين في الفساد.
و دون الحديث عن الملفات التي تتناولها وسائل الإعلام بين الحين و الآخر، انطلاقا من ملف الخليفة إلى قضية سوناطراك و شكيب خليل، فلو كانت هناك نية صادقة في تطهير مؤسسات الدولة من الفساد لفُتِحَتْ ملفات أخرى مسكوت عنها، تتعلق باختلاس المال العام و تبييض الأموال، و التي طالت ليس أيادي وزراء فقط بل أيادي رؤساء أحزاب، ثم نسمع عن أزمة "التقشف" داخل المؤسسات و وصلت الأزمة إلى السلطة الرابعة، انتهت بتسريح الصحافيين و غلق مؤسسات إعلامية كانت شريكا فعالا ، و قامت بدور جلي في حماية البلاد من الإرهاب، و في تنوير الرأي العام، و لو ضربنا مثلا عن قطاع الصحة، الذي يعتبر قطاع حساس جدا ، نجد أن هذا القطاع الذي مر عليه عدة وزراء، مع كل وزير يصدر قانون صحة جديد و يعرض على البرلمان للمصادقة عليه.
عبد المالك بوضياف الذي يعد آخر وزير يدير هذا القطاع سبق له أن أعلن أن سنة 2016 ستكون منعرجا حاسما في مجال الإصلاحات، من خلال اعتماد آليات العصرنة في عمليات التسيير، مع إعداد دفتر شروط جديد يحدد نشاط القطاع الخاص، و ها هي سنة 2017 على وشك الانتهاء، و لم يبق منها سوى شهر واحد نستقبل فيه 2018، و عجلة الإصلاح لم تتحرك، ما زال المواطن يعيش يعاني و هو يتردد على المستشفيات لإجراء أشعة السكانير أو الـ: IRM ، و يمكن أن نقدم مستشفى ابن باديس الجامعي قسنطينة كعينة، ما زال جهاز الـ: IRM في حالة عطب en panne ، منذ 04 أشهر أو أكثر، و إلى يومنا هذا، و في كل مرة يجدد الأطباء مواعيد المرضى الذين حالتهم تزيد سوءًا يوما بعد يوم، و لا أحد استيقظ ضميره في وضع حد للفوضى و اللامبلاة، و أمور أخرى يندى لها الجبين..
هذه قطرة ماء في بحر ، لأن المشاكل الموجودة داخل القطاعات الأخرى حَدِّثْ و لا حَرَجْ، ذلك سببه غياب لغة الصراحة و الرقابة، و غياب الضمير المهني، كذلك غياب "التخصص"، و غياب العقلانية في توزيع الحقائب الوزارية ، أي عدم تطبيق شعار "الرجل المناسب في المكان المناسب"، نقول أن الإصلاحات لا تعني فتح الباب أمام التعددية، و تأسيس جمعيات، أو تحسين الوضع داخل السجون في إطار حقوق الإنسان ، لأن ضمان كرامة المواطن مرهون بمنح الحقوق لكل مواطن و ضمان له كرامة العيش، عن طريق تطبيق العدالة الاجتماعية، و إنشاء مصانع للشباب، بدلا من بناء مؤسسات عقابية ، و هكذا تقضي الدولة على الإجرام بمختلف أشكاله، و الإصلاحات لا تعني إصدار قوانين جديدة، بل في تطبيقها ، ما يلفت الانتباه أن معظم الوزراء خرجوا من رحم حزب جبهة التحرير الوطني، و آخرون التحقوا به كونه يمثل الأغلبية في الحكم، و ذلك من أجل الحصول على حقيبة وزارية، أي يمكن القول أن السياسة صنعت منهم وزراء، و راح البعض يخدّر هذا الجيل بشعارات مزيفة، و قدموا له سلعة منتهية الصلاحية ، و غير قابلة للإستهلاك.



  
عندما تنتهي حريتكَ.. تبدأ حريتي أنا..
رد مع اقتباسإقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:11 PM.


Powered by vBulletin
قوانين المنتدى
الدعم الفني مقدم من شركة