تسجيل الدخول تسجيل جديد

تسجيل الدخول

إدارة الموقع
منتديات الشروق أونلاين
إعلانات
منتديات الشروق أونلاين
تغريدات تويتر
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية طارق زينة
طارق زينة
عضو فعال
  • تاريخ التسجيل : 14-09-2017
  • الدولة : سورية
  • المشاركات : 134
  • معدل تقييم المستوى :

    4

  • طارق زينة is on a distinguished road
الصورة الرمزية طارق زينة
طارق زينة
عضو فعال
هل تعقل القلوب؟
12-06-2020, 03:12 PM
اعتقدت كثير من الحضارات الإنسانية قديمها و حديثها بأن للقلب وظيفة أكبر من ضخ الدم خلال شرايين الكائن الحي، وظيفة تتعلق بالأفكار و العواطف، و قد عبّرت كثير من الأدبيات العالمية عن أدق المشاعر و أرهفها بأنها تخرج من أعماق القلب، لا بل إن القرآن الكريم قد أشار إشارة واضحة إلى امتلاك القلوب خاصية عقلانية تسمو على الحس و البصر في الآية الكريمة التالية: " أفلم يسيروا في الأرض فتكون لهم قلوب يعقلون بها أو آذان يسمعون بها فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور". الحج-46. أما العلم الحديث فقد نظر إلى القلب على أنه مجرد مضخة لتنظيم تدفق الدم عبر جسم الكائن الحي حتى جاءت التسعينات من القرن الماضي عندما اكتشف الدكتور أرمور (Dr. J. Andrew Armour)* في عام 1991 أن للقلب "دماغه الصغير" أو "جهازه العصبي القلبي الداخلي".
يتكون "دماغ القلب" هذا من حوالي 40.000 خلية عصبية مشابهة لتلك التي نجدها في الدماغ، مما يعني أن للقلب نظاماً عصبياً خاصاً به و أنه لم يعد مضخة تضخ الدم و حسب، أو أنه و كما كان الاعتقاد السائد أيضا مركز التحكم بالجسم وذلك بإرساله الأوامر الحيوية عبر الجهاز العصبي إلى الأعضاء المختلفة، و توجيهها بكيفية التصرف بطريقة لا إرادية، كأن يصدر الدماغ الأمر للقلب بأن يضخ الدم، بل الواقع أن القلب يرسل إشارات أكثر إلى الدماغ مما يرسله الدماغ إلى القلب، مما يؤثر على العواطف والذكريات و يؤدي إلى حل المشكلات والوظائف المعرفية عالية المستوى. يمتلك القلب شبكة خاصة به من الخلايا العصبية، هذه الشبكة حساسة للغاية لدرجة أن إيقاعات قلبنا تصبح مرتبة للغاية عندما نختبر المشاعر الإيجابية والحب والفرح، على العكس من ذلك، تتسبب العواطف السلبية في اختلال وظائف القلب وعدم انتظامها، مما يؤدي إلى عدم الكفاءة ونقص الطاقة وضعف التفكير.
لقد أظهرت الأبحاث أن القلب يتصل بالدماغ بأربع طرق رئيسية: 1- عصبيًا: من خلال نقل النبضات العصبية، 2- كيميائيًا حيويًا: عبر الهرمونات والناقلات العصبية، 3- فيزيائيًا حيويًا: من خلال موجات الضغط، 4- و كهرومغناطيسيا: من خلال تفاعلات المجال الكهرومغناطيسي.
يقوم حوار مستمر بين القلب و الدماغ، تترجم عواطفنا خلال هذا الحوار الإشارات التي يرسلها الدماغ إلى القلب فيستجيب القلب بطرق معقدة، علاوة على ذلك ، تظهر الأبحاث أن الرسائل التي يرسلها القلب إلى الدماغ يمكن أن تؤثر أيضًا على أدائنا الفكري و المعنوي، و في علم النفس نعرّف رباطة الجأش بأنها هدوء النفس وثبات القلب التي تؤدي إلى سيطرة المرء التامّة على قواه العقليّة أو قدراته الحسيّة أو مشاعره أو سلوكه وتصرُّفاته.
في الحوار بين العقل و القلب قد يتضارب الاثنان في الرأي، فلمن تكون الغلبة في اتخاذ القرار الصائب؟ غالبا ما تضعنا الحياة على مفترق أكثر من طريق لنختار من بينها الأفضل، الأمر الذي قد يكون هاما مصيريا و حاسما، و هنا يبرز العقل ليتقدم بالعديد من الأسباب التي تبدو للوهلة الأولى مقنعة لاتخاذ القرار الصائب، لكن الحكم بموجب العقل تعترضه عقبات شتى فالعقل يقوم أساسا على المعرفة الظرفية المتغيرة بحسب الزمان و المكان؛ فمعرفتي اليوم تختلف عن معرفتي غدا، و خبرة سكان خط الاستواء بالطقس و البيئة تختلف نهائيا عن خبرة سكان الإسكيمو مثلا، لكن، و لحسن الحظ، فقد سهل الله لنا معرفة نقية مستقلة تماما عن كل أنواع التجربة و الحواس، معرفة خاصة شمولية تتعلق بالحدس أو الفكرة اللامعة، إن الاكتشافات الكبرى التي غيرت وجه التاريخ لم تكن لتحدث لولا هذا النوع من المعرفة الآنية، بل إن العالم اللامع آينشتاين نفسه الذي أبدع النظريتين النسبية الخاصة و العامة اللتين حيرتا العلماء حتى يومنا هذا، قد أشار أكثر من مرة إلى أهمية هذا النوع من المعرفة، إنها نوع من الشعور القائم على الحس القلبي تجاه المواضيع والأشخاص وهو أداة التمييز بين صواب العمل من عدمه ، ولكن على نطاق أوسع مما هو متعارف عليه إنه أداة تشمل كل عمل نقوم به ، هو مثلا الشعور الكامل و الآني الذي ينتابك تجاه شخص أو موضوع ما ، فإما أن تشعر بالضيق أو الطمأنينة، وهذا الشعور يقوى بالتأمل و التسامي عن صغائر الأمور. عندما نستمع إلى قلبنا و نثق به كيف ما بدا قراره، منطقيا عقليا أو غير ذلك، فسنجد أن قرارنا صحيحا و سنكون سعيدين بنتائجه، كيف لا و العلماء يقولون أن للقلب مجالا مغناطيسيا كهربائيا أكبر 60 مرة في سعته من المجال الكهربائي المغناطيسي للدماغ، وأكثر كثافة منه بـ 5000 مرة. تقول جامعتا ستانفورد وأكسفورد: "إن القلب هو حالة من الوعي الذكي".
يستطيع القلب أن يعمل بشكل مستقل تماما عن الدماغ فالقلب يملك جهازا لتنظيم ضرباته بشكل مستقل، بل نستطيع قياس التذبذبات الدقيقة في معدل ضربات القلب و إظهار مدى حساسية القلب تجاه التقلبات التي تعترض الكائن الحي دون العودة إلى الدماغ، نسمي هذه التذبذبات بمعدل تقلب ضربات القلب أو (Heart Rate Variability-HRV).
يستمر القلب في الخفقان طالما تمت تغذيته بالأكسجين، بل يمكن إزالة القلب من الجسم ، ووضعه في محلول ملحي ، وإمداده بالأكسجين ليستمر في الخفقان على الرغم من موت الدماغ، لكن العكس غير صحيح، إذ يموت الدماغ خلال بضع دقائق إذا لم يمده القلب بالدم الذي يحمل نسغ الحياة. لقد أثبتت التجارب أن 10-15٪ من المستفيدين من التبرع بالقلب يعانون من تغيرات في أذواقهم وشخصياتهم وذكرياتهم تتعلق بمالك القلب الأصلي الذي تم نقله إليهم، يُعزى ذلك إلى الذاكرة الوظيفية لخلايا القلب، و لعل أشهر مثال على ذلك حالة تتعلق بفتاة تبلغ من العمر 8 سنوات تلقت قلب فتاة تبلغ من العمر 10 سنوات تم قتلها بعنف، ظلت الفتاة البالغة من العمر 8 سنوات تعاني من كابوس متكرر منذ تلقي قلبها الجديد، كان الكابوس دائمًا عن رجل يطاردها في الغابة ويؤذيها، و قد تمكنت الشرطة من القبض على قاتل الفتاة من خلال ما روته الفتاة الصغيرة عن تفاصيل الكوابيس التي كانت تعتريها.
يمكن تحقيق نتائج صحية و اجتماعية مبهرة من خلال تحقيق التناغم بين عمل دماغ الجمجمة و دماغ القلب و يمكن تشبيه محاولة الوصول إلى مثل هذا التناغم بتحريك إبرة المذياع للوقوف على تردد يحقق الاستماع الأمثل للقناة التي نبحث عنها، إن التناغم الأمثل لعمل هذين القلبين يكون عند تردد مقداره 0.1 هرتز في المجال المغناطيسي الذي يربطهما معا. لقد ثبت علميا أن التناغم الحاصل عند هذا التردد ينشط الإنزيمات التي تعمل على تأخير الشيخوخة ، ويحسن الوظيفة الإدراكية ، ويعزز جهاز المناعة، و يعزز إنتاج (-DHEA Dehydroepiandrosterone) وهو الهرمون الستيروئيدي العارض الأكثر وفرة في الجسم البشري، ويطلق البعض عليه اسم هرمون السعادة. يؤدي التناغم بين القلب و الدماغ إلى مرونة أكبر في التكيف مع متغيرات الحياة و التعامل مع الضغوط التي تواجهنا في حياتنا اليومية من خلال تنظيم معدل التغير في نبضات القلب ((HRV، كما يمتد هذا التأثير ليشمل الآخرين، فقد تم قياس انبعاث الترددات التي تنتج عن حالة التناغم هذه فتبين أنه يمكن التقاطها ضمن دائرة قطرها يقارب مترا و نصف. فكيف يمكن تحقيق هذا التناغم؟
الحل يكمن في الحاجة إلى التفوق على النفس ... إن الإنسان الذي يقتصر في تفكيره على المنطق و عقل الدماغ سيصبح شيئا فشيئا متحجرا عقليا و لن يكتشف نفسه.
حين يتحرر الإنسان من التافه و المباشر و من التجارب العاطفية المتكررة التي لا تعلمنا جديدا على الإطلاق كالحسد و العصبية و الخوف و الطمع ... فإنه ينتقل إلى عالم يتميز باكتشافٍ لذاته، يخرجه من سجن الزمن و الحاجة المادية العابرة، إن منطق الدماغ و عقله هو خادم لحدس القلب و إبداعه. لا يعتمد الفرد فقط على الطاقة الإبداعية التي تدفعه نحو الأفضل بل يعتمد المجتمع على تلك الطاقة أيضا، فالمجتمعات و بالتالي الحضارات تتطور و تزدهر أو تتدهور وفقا للطاقة الإبداعية التي تتميز بها نخبتها، و هذه الطاقة تتعلق بالإرادة الحرة التي يمتلكها الإنسان، لكن التطور و التقدم لا يمكن أن يمثل هدفا نهائيا بحد ذاته إلا إذا حددنا الغاية منه، بل الحياة بجوهرها ليست إلا سعياً نحو الله في محاولة للخروج من عدم المادية إلى سمو الروح الخالدة.
إن انغلاق العقلانية على الجوانب المادية من المعرفة فقط يفقدها القوة الروحية الإبداعية التي هي الطاقة الحيوية لحفظ الجنس البشري و سموّه، و بدون هذا المفهوم الحيوي فإن كلمة التقدم تكون مجرد سخرية، بل إنها تشبه سيارة لا وقود فيها.

------------
*. J. Andrew Armour, M.D., Ph.D., University of Montreal, Institute of HeartMath; HeartMath Research Center, Publication No. 03-011., Boulder Creek, CA, 2003.
Citations:
- Gaia Staff, Does Your Heart Have a Mind of Its Own? March 30, 2020.
- Jennifer Chase, Your Heart Has Its Own Mind, Science, Feb 20, 2019.
- Deborah Rozman, Let Your Heart Talk to Your Brain, Huffpost, 02/11/2013 09:28am EST | Updated December 6, 2017.
- Khaled Alebrahim, The intellectual heart, King Abdulaziz University, January 2016.

  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية Ayate.dz
Ayate.dz
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 27-03-2017
  • الدولة : الجزائر (جيجل)
  • المشاركات : 2,081
  • معدل تقييم المستوى :

    6

  • Ayate.dz will become famous soon enough
الصورة الرمزية Ayate.dz
Ayate.dz
شروقي
رد: هل تعقل القلوب؟
12-06-2020, 03:53 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك على هذا الموضوع القيم.

منذ القديم كان العرب يقولون "حفظت الدرس عن ظهر قلب"، لاعتقادهم أن القلب هو مركز الذاكرة..حتى قبل ظهور الدراسات والأبحاث العلمية.

تحياتي..

" لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد
وهو على كل شيئ قدير"
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية طارق زينة
طارق زينة
عضو فعال
  • تاريخ التسجيل : 14-09-2017
  • الدولة : سورية
  • المشاركات : 134
  • معدل تقييم المستوى :

    4

  • طارق زينة is on a distinguished road
الصورة الرمزية طارق زينة
طارق زينة
عضو فعال
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية Karim Ibn Karim
Karim Ibn Karim
مشرف منتدى الخاطرة
  • تاريخ التسجيل : 20-10-2012
  • الدولة : الجزائر
  • المشاركات : 3,028
  • معدل تقييم المستوى :

    13

  • Karim Ibn Karim has a spectacular aura aboutKarim Ibn Karim has a spectacular aura about
الصورة الرمزية Karim Ibn Karim
Karim Ibn Karim
مشرف منتدى الخاطرة
رد: هل تعقل القلوب؟
13-06-2020, 09:10 AM
موضوع جميل جدااا
هناك من يقول لا سلطان للقلب على العقل
و اخر يقول لست ادري ا اتبع قلبي او عقلي
و يبدو في الاخير يبدو ان القلب هو سلطان جميع الاعضاء
و ينتصر الاسلام في الاخير
ياحي يا قيوم
برحمتك استغيث
اصلح لي شاني كله و لا تكلني الى نفسي
طرفة عين
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية طارق زينة
طارق زينة
عضو فعال
  • تاريخ التسجيل : 14-09-2017
  • الدولة : سورية
  • المشاركات : 134
  • معدل تقييم المستوى :

    4

  • طارق زينة is on a distinguished road
الصورة الرمزية طارق زينة
طارق زينة
عضو فعال
رد: هل تعقل القلوب؟
13-06-2020, 09:45 AM
العقل خادم الحدس و الإبداع و الأفكار الجديدة اللامعة التي ينتجها القلب.
تحية طيبة.
مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


الساعة الآن 11:04 PM.
Powered by vBulletin
قوانين المنتدى