تسجيل الدخول تسجيل جديد

تسجيل الدخول

إدارة الموقع
منتديات الشروق أونلاين
إعلانات
منتديات الشروق أونلاين
تغريدات تويتر
  • ملف العضو
  • معلومات
أرسطو طاليس
موقوف
  • تاريخ التسجيل : 13-06-2007
  • الدولة : مشرف سابق، مؤسس:منتدى العلوم والمعارف/المنتدى التربوي/فضاء الجامعة
  • المشاركات : 4,081
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • أرسطو طاليس will become famous soon enough
أرسطو طاليس
موقوف
المدفع يفتح ثغرة في قلعة أرسطو الفكرية؟
20-11-2008, 07:07 PM
المدفع يفتح ثغرة في قلعة أرسطو الفكرية؟


gmt 23:45:00 2008 السبت 1 نوفمبر
خالص جلبي

كان المدفع هو الذي فتح ثغرة في فكر أرسطو، ومع أن كل متأمل يرى سير القذيفة على نحو منحن، ولكن أرسطو الدماغ الأكبر كان يرى أن سرعة الأجسام عند السقوط تتزايد لأنها تتحرك في (شوق) إلى موقعها الطبيعي المنخفض!! وأن الجسم يلتمس سعادته (كذا) بالسقوط عموديا إلى الأرض؛ حنى جاء (نيكولو تارتاجينا) وهو اسم مستعار ومعناه (المتلعثم)؛ فأصدر كتابه المترجم (عام 1543م) عن أرخميدس، وأن مسار الأجسام في الأوساط يعتمد قوانين نوعية، وهي التي دفعت أرخميدس يومها أن يقفز عاريا، بعد أن تعرت له الحقيقة ويصيح أوريكا.. أوريكا أي وجدتها وجدتها.. حينما استوعب قانون طفو الأجسام في السوائل.
وفي هذا العام 1543م أصدر (كوبرنيكوس) كتابه عن دوران الأرض والشمس؛ فزلزلت الكنيسة وارتاعت، ويصف المؤرخ (ديورانت) هذا العام بأنه عام العجائب، لأنه تم خرق (التابو) في الفلك والجغرافيا والجسم الإنساني، ففي نفس هذه الفترة مسحت جغرافيا الأرض على نحو جديد، بعد إبحار ماجلان عام 1519 ودورانه حول الأرض.
وبعد (كوبرنيكوس) تحولت الأرض إلى ذرة تافهة في المحيط الكوني.
وقام (سرفتيوس) بخرق حرمة الجسم فبدأ في تشريحه، حتى طاردته الكنيسة، فهرب إلى أسبانيا، وهناك قام بضربته العبقرية في إنقاذ ولي العهد (كارلوس) من نزف في الدماغ، حين ثقب الجمجمة، فاتهمته الكنيسة من جديد، بأنه حليف للشيطان، فهرب مرة أخرى من أسبانيا.
والعبقريات لا تولد هكذا..
ولعل سرها كما رواه (جيمس بيرك) صاحب كتاب (عندما تغير العالم) أن نوياته الأولى كانت من نشاط علماء متبتلين، جازفوا بحياتهم ضد البابوية، ومحارق محاكم التفتيش، مثل و(مارين ميرسين) الذي قام بنشاط خطير عام 1630م، حين بدأ يعقد جلسات سرية مرتين أسبوعيا، لاستقطاب الأدمغة في أوربا، وفي مجلسه ذاك وصل (ديكارت) إلى منهجه في الهندسة التحليلية مع طنين ذبابة.
وكما يقول (مالك بن نبي) أن تفاحة نيوتن عند (جده) لم تزد عن قضمات من فاكهة ممتعة، كما كان يفعل الملك (هنري الثامن) وهو يقتل ستة من زوجاته بقطع الرأس بالساطور والبلطة؛ أما نيوتن فعاش في ظروف متخمرة، قدحها نشاط حميم في أوربا، وتيار متدفق من العبقريات، بدأت تأخذ التأثير العكسي المتبادل، وهكذا ولدت العبقريات، وعلى نحو متدفق متسلسل؛ ففي عام 1615 م يكتشف كبلر قانونه الثالث في الفلك، أن الكواكب تتهادى في الفلك الأعلى في مواقع تتراوح بين (مربع) السرعة، ومكعب بعدها، من تأمله كيف كان تجار الخمور يقيسون حجم البراميل بعصا مائلة.
وفي عام 1628م يكتشف (وليم هارفي) الدورة الدموية.
وفي عام 1632م يضع (جاليلو) كتابه المزلزل عن دوران الأرض والشمس، ومعها تسقط ورقة التوت عن عورة الكنيسة، بعد أن دخلت القرن السابع عشر بمشاعل مخيفة من محرقة (جيوردانو برونو)، الذي خالف الكنيسة بوجود عوالم لانهائية، فهي من آيات الله في السموات والأرض، وما بث فيهما من دابة، وهو على جمعهم إذا يشاء قدير.
وفي عام 1637 م يضع (رينيه ديكارت) (المقال على المنهج)، وبهذا يعتبر من البناة النظريين للحضارة الحالية العقلانية.
وفي عام 1648م يقوم (توريشللي) بقياس الضغط الجوي.
وفي عام 1661م يشق (بويل) طريقه إلى الكيمياء الحديثة، وبذلك ينتهي العصر اليوناني ونظرية القرون الوسطى، في فهم الكون على أساس من العناصر الأربعة: (التراب والماء والهواء والنار)؛ لينتهي الموضوع مع (ديمتري مندلييف) الروسي في وضع تصنيفه (الدوري) الرائع عن العناصر المعدنية.
أما (أوجست كيكول) فقد جاءته تلك اللحظة من وميض العبقرية في فهم الكيمياء العضوية وترابط ذرات الفحم على شكل أفعى تلتقم ذيلها، وكان مناما صادقا فتح الطريق لتأسيس علم جديد.
ويقول الفيلسوف البريطاني (برتراند راسل) في كتابه (النظرة العلمية) أن خلاصة النهضة الأوربية وعصر النهضة يدين لمائة دماغ لا يزيد، ولو تم اغتيالهم واصطيادهم على أيد مخابرات الكنيسة، لما كان هناك نهضة، ونحن في العالم العربي اليوم نعيش هذا العصر من ظلمات ومخابرات العصور الوسطى، بما تحمل من تعصب واضطهاد وتثبيط لكل نشاط عقلي إبداعي..
وهذا يذكر بكتاب الاعترافات الخطير الذي وضعه الكاهن (جان مسلييه) الذي يستحق مقالة خاصة به، وحين قرأ أهالي الأبرشية وصيته؛ نبشوا قبره، ولعنوه، ونشروا عظامه، وتبرئوا منه، بعد أن خدم الكنيسة ثلاثين عاماً، بكل صدق وإخلاص، كما ذكر في وصيته، معترفا بأنه كفر بالبابا والكنيسة، ولم يتجرأ حتى (فولتير) المعروف بسلاطة لسانه، وسخريته من رجال الكنيسة ودينها، على نشر كامل الوصية، بل اقتطف مقاطع من وصيته، فيها من الوهج والطاقة ما تتحمله عقول القراء دون أن تحترق...
وهكذا فأوربا الحالية لم تولد هكذا ولم تتخلص من قبضة مارد الفاتيكان بسهولة..
وقام (دين كيث سايمنتن) في كتابه (العبقرية والإبداع والقيادة) بدراسة جدية معمقة لكل العناصر المتعلقة بظروف ولادة العبقريات، وهو يذكر بكتاب (المسائل) للكاهن الفرنسي (مارين ميرسين) الذي وضعه حول البحث العلمي وانه يقوم على ثلاث قواعد: رفض كل ما يتعلق بسلطة سابقة. اعتماد الملاحظة المباشرة والتجربة. وصياغة النتائج على شكل رياضي.
قام سايمنتن بدراسته على نمط منفرد مثل: الدراسة العلمية لعباقرة التاريخ عموما، والأسلاف والمورثات والأجيال، والشخصية والطابع، والتعليم، والإنتاجية والنفوذ، والعمر والإنجاز،والجماليات والكاريزما، وروح العصر، والعنف السياسي وتثبيط البحث العلمي، وقوانين القياس التاريخية.
والرجل وصل إلى نتائج مثيرة حقا وينصح بالإطلاع عليه، وأنا قرأته أكثر من مرة، على قاعدة قراءة الكتاب الجيد أكثر من مرة، على قراءة أبحاث تافهة، تأتي مع بحر الانترنت في زبد يضر بالعقل, أو محطات فضائية تعتمد التهويش والمراء في النقاش، وقد نهينا عنه.
أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه
http://www.elaph.com/Web/ElaphWriter/2008/11/378940.htm
نعدكم بالعودة للموضوع
التعديل الأخير تم بواسطة أرسطو طاليس ; 20-11-2008 الساعة 07:09 PM
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية المشرف العام
المشرف العام
مدير عام
  • تاريخ التسجيل : 22-12-2006
  • الدولة : الجزائر
  • المشاركات : 6,011

  • وسام فلسطين 

  • معدل تقييم المستوى :

    10

  • المشرف العام has a spectacular aura aboutالمشرف العام has a spectacular aura about
الصورة الرمزية المشرف العام
المشرف العام
مدير عام
رد: المدفع يفتح ثغرة في قلعة أرسطو الفكرية؟
20-11-2008, 07:41 PM
خالص جلبي من أفضل من قرأت لهم هو ومحمد عابد الجابري خصوصا كتابه الأخير تفسير القرآن بالسنة وتفسير السنة بالقرآن"
شكرا على التذكير فلقد أنستنا هموم الإشراف ايام الوراقين
تحياتي
وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِنْ لِيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آَتَاكُمْ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ﴾.
  • ملف العضو
  • معلومات
أرسطو طاليس
موقوف
  • تاريخ التسجيل : 13-06-2007
  • الدولة : مشرف سابق، مؤسس:منتدى العلوم والمعارف/المنتدى التربوي/فضاء الجامعة
  • المشاركات : 4,081
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • أرسطو طاليس will become famous soon enough
أرسطو طاليس
موقوف
رد: المدفع يفتح ثغرة في قلعة أرسطو الفكرية؟
20-11-2008, 09:28 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المشرف العام مشاهدة المشاركة
خالص جلبي من أفضل من قرأت لهم هو ومحمد عابد الجابري خصوصا كتابه الأخير تفسير القرآن بالسنة وتفسير السنة بالقرآن"
شكرا على التذكير فلقد أنستنا هموم الإشراف ايام الوراقين
تحياتي
العفو، لكن لست من المطلعين كثيرا على كتاباته ومما شدني إليه تأثره بكتابات المفكر الجزائري مالك بن نبي رحمه الله.
وجدت نبذة عنه:
الدكتور خالص جلبي طبيب وجراح سوري ومفكر إسلامي معاصر، من مواليد 45م القامشلي ـ سورية
ولد في مدينة القامشلي شمال شرق سورية، وتخرج من كلية الطب عام 1971 وكلية الشريعة 1974.
سافر إلى ألمانيا وأتم هناك تخصصه في جراحة الأوعية الدموية، وعاش فيها حتى عام 1982، حيث عاد ليستقر في السعودية والآن هو مقيم بمدينة بريدة بالقصيم ويعمل في مستشفى الملك فهد التخصصي ببريدة. وقد عرف نفسه مرة بقوله: ((إنني سوري المولد، عربي اللسان، مسلم القلب، وألماني التخصص، وكندي الجنسية، وعالمي الثقافة، ثنائي اللغة، لغة التراث ولغة المعاصرة, وأدعو إلى الطيران نحو المستقبل بجناحين من العلم والسلم)).
تعرف على جودت سعيد (وتزوج بأخته ليلى سعيد) في بداية السبعينيات من القرن الماضي وتأثر بفكره وفكر مالك بن نبي.
لليلى وخالص خمس بنات: عفراء، مريم، أروى، آمنة، وبشرى. توفيت زوجته ورفيقة فكره ليلى سعيد في (أيلول/سبتمبر 2005).
وهو يؤلف ويكتب في المجال تنوير وتحرير العقل الإسلامي ونبذ العنف والانتقال إلى المعاصرة و ضرورة العدالة. من أشهر كتبه كتاب "النقد الذاتي"، لكنه قد لا يكون أهم ما كتبه. يتميز أسلوبه بسحر خاص في قلمه، وبقدرة فريدة على تطويع الكلمات وتوضيح المعاني.(ويستفيد في ذلك من تعدد اللغات التي يتقنها).
يكتب في دوريات عربية عدة، فقد كتب لجريدة الرياض، وجريدة الشرق الأوسط، وجريدة الوطن، وغيرها. ويظهر بين حين وآخر في مقابلات تلفزيونية لمناقشة قضايا التنوير والفكر الإسلامي المعاصر.
مدونته:


مدونة د.خالص جلبي
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية المشرف العام
المشرف العام
مدير عام
  • تاريخ التسجيل : 22-12-2006
  • الدولة : الجزائر
  • المشاركات : 6,011

  • وسام فلسطين 

  • معدل تقييم المستوى :

    10

  • المشرف العام has a spectacular aura aboutالمشرف العام has a spectacular aura about
الصورة الرمزية المشرف العام
المشرف العام
مدير عام
رد: المدفع يفتح ثغرة في قلعة أرسطو الفكرية؟
20-11-2008, 09:47 PM
نعم هو يعتبر طريقة تفكيره مدينة لفكر مالك بن نبي خصوصا المنهج النقدي الذي مارسه على سلوكات الإسلامين.
وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِنْ لِيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آَتَاكُمْ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ﴾.
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية سيف الدين القسام
سيف الدين القسام
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 17-04-2008
  • الدولة : قسنطينة العاصمة المستقبلية
  • العمر : 32
  • المشاركات : 4,343
  • معدل تقييم المستوى :

    16

  • سيف الدين القسام is on a distinguished road
الصورة الرمزية سيف الدين القسام
سيف الدين القسام
شروقي
رد: المدفع يفتح ثغرة في قلعة أرسطو الفكرية؟
20-11-2008, 09:56 PM
موضوع جميل الاخ فارس...وقد لفت انتباهي ايضا شيء اخر غير تاثره بفيلسوف الحضارة مالك بل ايضا تاثره ومصاهرته للمفكر الكبير جودت سعيد والذي كان هو الاخر متاثرا في بعض الجزئيات بمالك بل ان هذا الاخير قدم له كتابه المشهور"حتى يغيروا ....."سلامي
يا من يذكرني بعهد أحبتي طاب الحديث عنهم و يطيب
أعد الحديث علي من جنباته إن الحديث عن الحبيب حبيب
ملأ الضلوع و فاض عن أجنابها قلب إذا ذَكَرَ الحبيبَ يذوب
icon36
  • ملف العضو
  • معلومات
أرسطو طاليس
موقوف
  • تاريخ التسجيل : 13-06-2007
  • الدولة : مشرف سابق، مؤسس:منتدى العلوم والمعارف/المنتدى التربوي/فضاء الجامعة
  • المشاركات : 4,081
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • أرسطو طاليس will become famous soon enough
أرسطو طاليس
موقوف
رد: المدفع يفتح ثغرة في قلعة أرسطو الفكرية؟
20-11-2008, 10:30 PM
شكرا للأخوين على تدخلاتهما وإثراء الموضوع
في الحقيقة لي مع أرسطو وأفكار أرسطو مواقف طريفة، فنحن مدرسوا الفيزياء، نواجه العديد من الصعوبات مع التلاميذ الناتجة عن التصورات الخاطئة لديهم، مثلا في الميكانيك أغلب التصورات عند التلاميذ تدخل تحت مفاهيم وتصورات أرسطو، لذلك نقول أن التلاميذ لديهم أفكار أرسطو، مثلا مسألة ارتباط القوة بالسرعة، "فالجسم الذي تؤثر عليه قوة ثابتة سرعته ثابتة"، وهذا مناف للتجربة، بحيث أن القوة تتعلق بالتسارع (المبدأين الأول والثاني لنيوتن)، ونلاقي الكثير من المتاعب لمعالجة ومحو هذه الأفكار الناتجة عن الاحتكام لـ"الحدس"، بدل الاحتكام للمنهج التجريبي.
  • ملف العضو
  • معلومات
أرسطو طاليس
موقوف
  • تاريخ التسجيل : 13-06-2007
  • الدولة : مشرف سابق، مؤسس:منتدى العلوم والمعارف/المنتدى التربوي/فضاء الجامعة
  • المشاركات : 4,081
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • أرسطو طاليس will become famous soon enough
أرسطو طاليس
موقوف
رد: المدفع يفتح ثغرة في قلعة أرسطو الفكرية؟
20-11-2008, 10:45 PM
ظهور التصوّر الميكانيكي
إن طريقة ”الاستدلال المبنية على الحدس“ كانت غير صائبة، ما جعلها تؤدي إلى تصورات خاطئة عن مفهوم الحركة؛ ومع ذلك، دامت عدة قرون. ولربّما سمعة ومكانة آرسطو آنذاك في كامل أوروبا كانت السبب الرئيسي في التمسك بالفكرة الحدسية في تفسير الظواهر الطبيعية. ففي قراءات "الميكانيك" المسندة لآرسطو نجد:
" إن الجسم المتحرك يتوقف عندما تتوقف القوة المؤثرة عليه عن دفعه"
إن اكتشاف وتوظيف الاستدلال العلمي من طرف غاليلي في تفسير الحركات، يعدّ من أكبر المكتسبات في تاريخ الفكر الإنساني ويمثل منطلقا حقيقيا للفيزياء. لقد بيّن لنا هذا الاكتشاف بأنه لا يمكن أن نثق في الاستنتاجات الحدسية المؤسّسة على الملاحظة الآنية لأنها تؤدي أحيانا إلى مسالك مضلّلة.
ولكن كيف يكون الحدس مضلّلا؟ هل من الخطأ القول بأنّ عربة مجرورة بواسطة أربعة أحصنة تسير بسرعة أكبر من سرعة عربة مجرورة بحصانين فقط؟
لنتفحّص بدقة الوقائع الأساسية للحركة انطلاقا من تجارب يومية مألوفة للإنسانية منذ بداية الحضارة ومكتسبة خلال الكفاح الصعب من أجل الحياة.
لنعتبر رجلا يدفع على طريق أملس، عربة ثمّ يكفّ فجأة عن الدفع: ستواصل العربة حركتها على مسافة معيّنة قبل التوقف. لنتساءل: كيف يمكن تمديد هذه المسافة؟ يمكن الحصول على ذلك بعدة طرق منها تشحيم العجلات مثلا، أو جعل الطريق أملسا أكثر. كلّما دارت العجلات بسهولة وكلّما كان الطريق أملسا أكثر، كلّما واصلت العربة حركتها. ماذا أنتجنا بالتشحيم وبالتمليس؟ بكلّ بساطة: لقد نقصت التأثيرات الخارجية. لقد قلّص من تأثير ما يسمّى بالاحتكاكات على مستوى العجلات والطريق؛ ويُعدّ هذا تفسيرا نظريا لفعل واقعي لكنه في الحقيقة ما هو إلاّ تفسير اعتباطي. تخيّل الآن طريقا أملسا بصفة مثالية وعجلات بدون أي احتكاك، ففي هذه الحالة، لا يوجد أيّ عائق لحركة العربة التي لن تتوقف. لقد تحصّلنا على هذه النتيجة فقط بتخيّل تجربة في ظروف مثالية والتي في الواقع يستحيل تجسيدها لأنه من غير الممكن إزالة كل التأثيرات الخارجية. إن التجربة المثالية تبرز بوضوح نقائص الفكرة الأساسية التي كانت معتمدة في ميكانيك الحركة.
عند مقارنة الطريقتين للإحاطة بالمشكل، يمكن القول: إن التصوّر الحدسي يّعلمنا بأن كلما كان الفعل(التأثير) كبيرا، كلما ازدادت السرعة. هكذا، السرعة هي التي تُعلم بأن قوى خارجية تؤثّر أو لا على جسم.
إن المؤشّر الجديد الذي أتى به غاليلي هو: إذا لم يكن جسم مدفوعا أو مجرورا أو خاضعا لأي تأثير، وباختصار، إذا لم تؤثّر أي قوة خارجية على جسم، سيتحرك بصفة منتظمة، أي بالسرعة نفسها على طول خط مستقيم. يتضح إذن بأن السرعة لا تبيّن إن كان هناك قوى خارجية أم لا تؤثر على الجسم. إنّ هذه النتيجة الصحيحة التي توصّل إليها غاليلي، صيغت بعد فترة، من طرف العالم نيوتن على شكل " مبدأ العطالة " ويعدّ هذا أول قانون فيزيائي تعودنا على حفظه، ولا زال البعض منا يتذكره:
" يحافظ كل جسم على سكونه أو حركته المستقيمة المنتظمة إذا لم تتدخل قوة لتغيير حالته الحركية".

* بتصرف عن كتاب " تطوّر الأفكار في الفيزياء"


– ألبير أينشتين و ليوبولد إنفلد
  • ملف العضو
  • معلومات
nabil_faa1975
عضو متميز
  • تاريخ التسجيل : 27-04-2008
  • الدولة : في قلب كل مسلم
  • المشاركات : 914
  • معدل تقييم المستوى :

    12

  • nabil_faa1975 is on a distinguished road
nabil_faa1975
عضو متميز
رد: المدفع يفتح ثغرة في قلعة أرسطو الفكرية؟
22-11-2008, 12:44 PM
السلام عليكم ورحمة الله ، الأخ أرسطو.....الشكر لك على هذه المعلومات القيّمة، والتي أبحرت من خلالها في تاريخ بعض النظريات الفيزيائية القديمة ، أريد ان أسأل أيها الاخ - لو تفضلت - عن الطاقة الكامنة في الأشياء فهل تؤثر في تحريك الأشياء ، ودمت معطاءا للمنتدى ..تحياتي
المجاهد الشهيد عالم الحديث نزار ريان رحمه الله

وقيمة المرء ما قد كان يحسنه * والجاهلون لأهل العلم أعداء
ففز بعلم تعش به حيا أبدا * فالناس موتى و أهل العلم أحياء
  • ملف العضو
  • معلومات
أرسطو طاليس
موقوف
  • تاريخ التسجيل : 13-06-2007
  • الدولة : مشرف سابق، مؤسس:منتدى العلوم والمعارف/المنتدى التربوي/فضاء الجامعة
  • المشاركات : 4,081
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • أرسطو طاليس will become famous soon enough
أرسطو طاليس
موقوف
رد: المدفع يفتح ثغرة في قلعة أرسطو الفكرية؟
22-11-2008, 01:49 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة nabil_faa1975 مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله ، الأخ أرسطو.....الشكر لك على هذه المعلومات القيّمة، والتي أبحرت من خلالها في تاريخ بعض النظريات الفيزيائية القديمة ، أريد ان أسأل أيها الاخ - لو تفضلت - عن الطاقة الكامنة في الأشياء فهل تؤثر في تحريك الأشياء ، ودمت معطاءا للمنتدى ..تحياتي
وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته أخي
شكرا
أنت تطرح مسألة جدلية، تتعلق بالطاقة كمفهوم، مثلا الطاقة الكامنة في الوقود، خذ الفحم الحجري مثالا: هذه الطاقة التي لا يمكن رصدها إلا بخروجها "من القوة إلى الفعل"، أي من الكمون إلى الحركة.
أعدك أخي بالعودة للمسألة في موضوع مستقل إن شاء الله.
  • ملف العضو
  • معلومات
nabil_faa1975
عضو متميز
  • تاريخ التسجيل : 27-04-2008
  • الدولة : في قلب كل مسلم
  • المشاركات : 914
  • معدل تقييم المستوى :

    12

  • nabil_faa1975 is on a distinguished road
nabil_faa1975
عضو متميز
رد: المدفع يفتح ثغرة في قلعة أرسطو الفكرية؟
22-11-2008, 02:12 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أرسطو طاليس مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته أخي
شكرا
أنت تطرح مسألة جدلية، تتعلق بالطاقة كمفهوم، مثلا الطاقة الكامنة في الوقود، خذ الفحم الحجري مثالا: هذه الطاقة التي لا يمكن رصدها إلا بخروجها "من القوة إلى الفعل"، أي من الكمون إلى الحركة.
أعدك أخي بالعودة للمسألة في موضوع مستقل إن شاء الله.
مشكور أيها الفاضل....سأكون إن شاء الله في الانتظار
لي استفسار آخر اخي أرسطو لو تكرمت -أي هل بامكان الطاقة الكامنة التاثير في الشيء الموجودة في داخله دون الاستعانة بوسيط آخر كالاحتراق ..او وسائط أخرى.....مع خالص تحياتي لهذه المهودات.....
المجاهد الشهيد عالم الحديث نزار ريان رحمه الله

وقيمة المرء ما قد كان يحسنه * والجاهلون لأهل العلم أعداء
ففز بعلم تعش به حيا أبدا * فالناس موتى و أهل العلم أحياء
مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


المواضيع المتشابهه
الموضوع
الفتوى بين مطابقة الشرع ومسايرة الأهواء
***(هل توجد ثغرة في قلبك!!) ***
الساعة الآن 06:28 PM.
Powered by vBulletin
قوانين المنتدى