تسجيل الدخول تسجيل جديد

تسجيل الدخول

إدارة الموقع
منتديات الشروق أونلاين
إعلانات
منتديات الشروق أونلاين
تغريدات تويتر
  • ملف العضو
  • معلومات
فخر الديني
عضو مبتدئ
  • تاريخ التسجيل : 21-01-2015
  • المشاركات : 25
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • فخر الديني is on a distinguished road
فخر الديني
عضو مبتدئ
نحو تجديد الفقه واصوله
30-08-2017, 08:10 PM
لايمكن اليوم اقناع الكثير من المشايخ التقليديين وطلبة العلم الشرعي الصحفيين بجدوى مراجعة وتطوير اصول الفقه الاسلامي ووساىله التقليدية لمواجهة التطور الحضاري المتسارع والذي يقف المسلمون مشدوهين امامه وسبب ذلك التردد والخوف الذي نلمسه عند اولاىك المتعصبين للتراث الاسلامي ككل راجع في الحقيقة الى اسباب عاطفية وتاريخية وليس الى اسباب علمية اوموضوعية ويغفل اولاىك المتحجرين عن الانكماش الكبير الذي وقع في موضوعات الفقه ووساىله والياته حتى اقتصر دور الفقه على اصدار الاحكام اللاحقة في النوازل الفقهية المحدثة ومعلوم ان هذه النوازل تتسم بالطابع الشخصي او الفردي في المعاملات اليومية المحددة وبالتالي فهي تفتقد للطابع النظري العام السابق للقضايا في المجالات المعاصرة فلا تعدو ان تكون اجابات مختلفة -في اغلب الاحيان-على مساىل جزىية محددة واما مايتعلق بالظواهر الاجتماعية والقضايا العامة فلا تكاد تجد الا احالات على نصوص عامة تامر بالمبادىء العامة المتفق عليها بين العقول السليمة كالعدل والشورى والمساواة وتنهى عن جراىم خلقية لايختلف عليها اثنان كالمحاباة والاحتكار والغش والرشوة وغير ذلك ومرد تخلف اصول الفقه هو راجع بالاساس الى تطور الغرب لكثير من العلوم الانسانية وتوسعها الى تخصصات كثيرة بعضها لايدرس حتى في بلاد المسلمين مما اوقع المسلمين في حرج صعوبة معرفة الاحكام الشرعية تجاه تلك المنتجات الفكرية الغربية المنسجمة مع الفلسفة المادية الغربية وذات الطابع المروني المتغير بحسب الظروف والحاجيات وبفعل تلك المنظومة العلمية المتخصصة ذات الطابع المؤسساتي في البحث والتطوير اصبح من الصعب على علماء الشريعة استنباط الاحكام التي تتعلق ببعض الانظمة المعاصرة بسبب تكوينهم التقليدي كالقضايا المتعلقة بالبورصة ونظم التامين والقانون الدولي ونظم الرعاية الصحية وحقوق الملكية الفكرية والاشهار وغيرها من الانظمة الجديدة التي لم يعرفها المسلمون من قبل والان يمكن ان نذكر بعض اسباب جمود الفقه الاسلامي واصوله على ان نعود اليها بالتفصيل في فرص اخرى :
1- الطابع الفردي والشخصي للفقه الاسلامي الذي اختزل دوره تاريخيا في البحث في النوازل الفقهية او المساىل الجزىية الواقعة ونظاىرها وعدم الربط بين المساىل الجزىية لايجاد القواعد الكلية العملية التي تتصدى مستقبلا لذلك النوع من الفعل او الحادثة حتى تنتظم امور الناس .
2-الطابع الاخلاقي للحياة العامة وعلاقاتها المعقدة دون البحث عن القواعد العامة لتنظيم العلاقات الجديدة والوساىل المعاصرة ولاشك ان هذه السمة المبدىية لاتحل المشاكل الطارىة ولاتجابه الانحرافات الواقعة نظرا لطابعها الخلقي والروحاني.
3-التكوين التقليدي لعلماء الشريعة الذي لايسمح لهم باستيعاب القضايا الفقهية المعاصرة والمعقدة بسبب ضحالة ثقافتهم القانونية والطبية والاقتصادية وغيرها.
4- الاقتصار على البحوث النظرية دون سوابق قضاىية اوتطبيقات ميدانية لايسمح في الغالب بالتصحيح والنقد الواقعي للانظمة الجديدة الحادثة حتى يمكن الحكم عليها بحكم معتدل ومتزن .
5-اعتماد المنهج الفلسفي الغربي على وساىل فكرية وفلسفية متعددة تجمع بين قواعد المنطق العقلي والنظريات العلمية والمنهج التجربي والتطور التاريخي والمنطق الرياضي الكمي والقياسي وغيرها وكل تلك المناهج والوساىل البحثية تعمل جنبا الى جنب في تطوير النظريات والقوانين العامة التي تهدف لتحقيق الاستقرار والامن والرفاهية للمجتمع المعاصر وبالمقابل نجد تركيز اصول الفقه الاسلامي تركز اساسا على النصوص الشرعية المحدودة من حيث العدد ومن جانب اخر تعتمد على وساىل اللغة والمنطق في استقراء النصوص والتي لم تجد علينا في ميادين الحياة العامة بالقوانين التفصيلية بل جاءت باحكام عامة بعضها قواعد عامة امرة واخرى ناهية وكانت النصوص داىما تحيلنا على ولاة الامور والخبراء .
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية طارق زينة
طارق زينة
عضو نشيط
  • تاريخ التسجيل : 14-09-2017
  • الدولة : سورية
  • المشاركات : 92
  • معدل تقييم المستوى :

    1

  • طارق زينة is on a distinguished road
الصورة الرمزية طارق زينة
طارق زينة
عضو نشيط
مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


الساعة الآن 09:36 AM.
Powered by vBulletin
قوانين المنتدى