التسجيل
العودة   منتديات الشروق أونلاين > المنتدى العام > منتدى الأخبار العالمية > قضايا المسلمين

روابط مهمة : دليل الاستخدام | طلب كلمة المرور | تفعيل العضوية | طلب كود تفعيل العضوية | قوانين المنتدى   





قضايا المسلمين منتدى يتناول قضايا المسلمين كفلسطين والعراق ، أفغانستان وكل الأحرار في العالم ... لا لحصار العار

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 06-04-2017, 04:48 AM   #1   

أبو اسامة
مشرف عام مساعد

الصورة الرمزية أبو اسامة
أبو اسامة غير متواجد حالياً


افتراضي زعيمة ميانمار: ليس لدينا تطهير عرقي ضد مسلمي الروهينغا



زعيمة ميانمار أونغ سان سو كي (أرشيف)




زعمت زعيمة ميانمار أونغ سان سو كي، إن مصطلح التطهير العرقي أشد مما ينبغي لوصف ما يحدث في ولاية راخين ذات الأغلبية المسلمة.




وقالت سو كي في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) أمس الأربعاء: "لا اعتقد أن هناك تطهيراً عرقياً. أعتقد أن التطهير العرقي تعبير أشد من اللازم لوصف ما يحدث".

وتواجه سو كي الفائزة بجائزة نوبل للسلام انتقادات دولية بشأن تعامل حكومتها مع الأزمة في الإقليم الذي تسكنه أغلبية مسلمة حيث يمنع جنود الحكومة دخول عمال الإغاثة ويواجهون اتهامات باغتصاب وقتل مدنيين.



- رويترز



  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 06-04-2017, 08:19 PM   #2   

منير7
مشرف

الصورة الرمزية منير7
منير7 غير متواجد حالياً


افتراضي أونغ سان سو تشي: لا يوجد تطهير عرقي للمسلمين في ميانمار


نفت زعيمة ميانمار أونغ سان سو تشي وجود حملة تطهير عرقي للأقلية المسلمة في البلاد، وذلك بالرغم من تأكيد العديد من التقارير تعرضهم للقمع والتعذيب.
وفي مقابلة مع بي بي سي، قالت سو تشي - الحائزة على جائزة نوبل - إنها على علم ببعض المشاكل التي يتعرض لها الروهينجا في ولاية راخين.
وأضافت أن استخدام عبارة "تطهير عرقي" لوصف وضعهم في البلاد يعد "أمرا مبالغا فيه".
وأشارت إلى أن "ميانمار مستعدة للترحيب وبصدر رحب لمن يود العودة إلى البلاد من مسلمي الروهينجا".



وأردفت سو تشي "لا أعتقد أن مسلمي الروهينجا يتعرضون لعملية تطهير عرقي"، مشيرة إلى أن هناك الكثير من العداوة هناك - إنهم المسلمون يقتلون بعضهم البعض أيضا، وذلك في حال اعتقدوا أن البعض منهم يتعاون مع السلطات".
ويرى الكثيرون أن صمت سوتشي على ما حدث مع مسلمي الروهينجا قد أضر بسمعتها كداعمة لحقوق الإنسان.
وأضحت سو تشي تحت ضغط دولي منذ بدأت الحكومة في ميانمار (والمعروفة أيضاً ببورما) عمليات عسكرية في ولاية راخين.
ويعتقد أن أكثر من 70 ألف منهم من مسلمي الروهينجا قد اضطروا إلى النزوح من البلاد.
وجاء في تقرير أصدرته الأمم المتحدة الشهر الماضي أن قوات الأمن في ميانمار ارتكبت جرائم قتل واغتصاب ضد الروهينجا الذين يعيشون في ميانمار منذ عقود، ورغم ذلك يراهم العديد في البلاد مهاجرين قدموا من بنغلاديش.
وقد نزح 75 ألفا من الروهينجا من ميانمار بسبب ما تعرضوا له من قمع في حملة عسكرية شنها الجيش، شمالي ولاية راخين المضطربة، بحثا عن عناصر من الروهينجا هاجموا مواقع لهم، في أكتوبر/ تشرين الأول.
ويعتقد محققون من الأمم المتحدة أن قوات الأمن في البلاد ارتكبت جرائم ضد الإنسانية.
لكن سو تشي نفت أي معرفة لها باعتداءات تشرين الأول/أكتوبر، كما نفت ارتكاب الجيش اي انتهاكات من أي نوع في ولاية راخين"، مشيرة إلى أنهم "أرسلوا إلى هناك للقتال ، لا لتعذيب الأشخاص واغتصابهم وسلب ممتلكاتهم".


طفلة من الروهينجا تبكي في مخيم للاجئين في بنغلادش



  
رد مع اقتباسإقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:57 AM.


Powered by vBulletin
قوانين المنتدى
الدعم الفني مقدم من شركة