رد: الدرر البهية من التقريرات الطنطاوية
12-08-2018, 02:08 PM
406- الكُتَّابُ أطبَّاءُ الأمَّةِ، فإذا جامَلَ الطَّبيبُ مريضَه، فكتَمَ عنه داءَه، لم يبرَأْ منه أبدًا.[فصول في الدعوة والإصلاح: ص٣٧].

407- لا شيءَ أحلى مِن الثَّباتِ على الرَّأيِ إلا الرُّجوعُ إلى ما هو خيرٌ منه.[مع النَّاس: ص ١٥١].

408- والمآتِمُ مِثلُ الأفراحِ، كلُّها تسابقٌ إلى إضاعةِ المالِ.[مع النَّاس: ص٥٤].

409- الحبُّ فراشةٌ حُلوةٌ فيها أجملُ الألوانِ، ولكنَّها لا تعيشُ إلا يومًا واحدًا، الحبُّ زهرةٌ فوَّاحةٌ ليس لها في الرَّوضِ مَثيلٌ، ولكنَّها تذبُلُ عند أوَّلِ لمسةٍ.[فصول إسلامية: ص٥٦].

410- الإسلامُ هو الذي أسدَى إلى اللُّغةِ العربيَّةِ هذه الأياديَ كلَّها، وهو الذي أفضَلَ عليها.[فصول في الدعوة والإصلاح: ص ٣٠٢].

411- إنَّ في المُباحاتِ لَمَنجًى مِن الوقوعِ في الحرامِ، واللهُ ما حرَّمَ شيئًا إلا أحَلَّ شيئًا يقومُ مقامَه، ويسُدُّ مسَدَّه، ويُغْني عنه.[فصول في الدعوة والإصلاح: ص١٥٠].