التسجيل
العودة   منتديات الشروق أونلاين > المنتدى الحضاري > منتدى القرآن الكريم > قسم الإعجاز القرءاني

روابط مهمة : دليل الاستخدام | طلب كلمة المرور | تفعيل العضوية | طلب كود تفعيل العضوية | قوانين المنتدى   





قسم الإعجاز القرءاني قسم يختص بتسليط الضوء على الإعجاز في القرءان الكريم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 02-01-2016, 11:34 AM   #1   

زيد الجزائري82
عضو فعال

الصورة الرمزية زيد الجزائري82
زيد الجزائري82 غير متواجد حالياً


افتراضي هل أتى على الإنسان حين من الدهر !!












من أنت في هذا الوجود ؟

ذرة من بين بلايين الذرات

كائن حي من بين ملايين الكائنات التي تدب على الأرض

من أنت أيها الإنسان الجاحد لخالقه ؟

بأي مشيئة صرت إنسانا .. لا جمادا أو مجرد مادة ميتة منسية ؟

مشيئتك ؟ مشيئة أبويك الذين لم يملكا لك شيئا إلا رجاء أن تعيش لهما ؟

بمشيئة من قضيت كل تلك الأيام مسافرا من نطفة إلى أن اكتملت خلقتك إنسانا سويا

بأي قدرة أنت كما أنت الآن مكتمل الخلقة لا ينقصك شيء يلزمك لتعيش و تسعى و تحس بكرامتك كإنسان

من منحك أيها الإنسان أحسن تقويم و قد كنت بالأمس لا شيء بل لم تكن شيئا مذكورا

من ذا الذي منحك .. و ليكن السؤال عن ماذا ما المانح لو أحببت إن لم تؤمن أن وراءك قادر عليم بك منحك صورة الإنسان و وهبك الحياة ..

كيف يخلقك مخلوق مثلك ؟ و كيف يمنحك ممنوح مثلك ؟ أم كيف يصورك من لا يعلم حدود صورتك و لا كيف سيكون عليه شكلك ؟ و كيف سيحييك ميت ؟ و ما الذي قام بأمرك كله تغييرا من شكل إلى شكل و لتقل تطويرا .. و تجميلا و تحسينا .. و عناية و حفظا .. و تهييئا لهذا العالم و إعدادا .. و إخراجا من عالم الظلمات إلى عالم النور بكل تلك المواهب التي استعملتها لاحقا ..

من منحك أيها الإنسان تقويمك الحسن و قد كنت بالأمس لا شيء بل لم تكن شيئا مذكورا

و الآن ها أنت مذكور

مذكور بكفرك و جحودك لمن أنت مدين له بحياتك و وجودك و سمعك و بصرك و قدرتك و مراحل نشأتك من صغرك إلى كبرك .. مدين له بأطرافك و أناملك .. بأدق تفاصيلك .. بخفقات قلبك .. بأنفاسك .. بالدماء التي تسري في عروقك .. بخواطرك و أفكارك .. بأحاسيسك و آمالك

برزقك و ملذاتك و تنعمك بها بفم أو فرج أو نظر أو سمع ...

هل يجب أن تراه لتؤمن به .. ألا يجب أن يكون أعظم من كل شيء و لذا لا تستطيع رؤيته إلا ببصيرتك و عقلك الذي منحك ؟ .. ثم ألا ترى عظمته في كل شيء ؟ ألا يجب أن يكون الأول و الآخر و الظاهر و الباطن .. و بكل شيء عليما ؟

أخيراً ، كبِرْت أيها الإنسان .. و تكَبَّرت عليه برغم ضعفك و قلة حيلتك، و هو قادر على سلبك كل شيء

تكبرت و قد علمت حالك و حاجتك إليه في كل حين .. إلى عافيته و إلى شفائه .. و إلى حفظه و لو كنت في أوج قوتك

تكبّرت و أنت تذكر مبدأك و تعلم مآلك ؟؟؟

أهو العبث .. أكَُّلُّ شيء عبث ؟

فاتق الله أيها الإنسان .. فإنك ملاقيه .. وحدك .. و قد تركت خلفك أحلامك كلها .. أقربائك و أصدقائك و كل من تحبهم و يحبونك .. إلا ما قدّمت

إلا ما قدّمت






هل عرفت الآن معنى لا إله إلا الله .. و لماذا محمد هو نبي الرحمة صلى الله عليه و سلم


  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 14-06-2016, 12:35 AM   #2   

M SALAH
عضو نشيط

الصورة الرمزية M SALAH
M SALAH غير متواجد حالياً


افتراضي رد: هل أتى على الإنسان حين من الدهر !!


بوركتم..شكرا لكم على الموضوع القيم..تقبل الله منا ومنكم الصيام و القيام وصالح الأعمال..



  
أنا أكتبُ الشّعر.. أنا موجود!!
رد مع اقتباسإقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:30 AM.


Powered by vBulletin
قوانين المنتدى
الدعم الفني مقدم من شركة