تسجيل الدخول تسجيل جديد

تسجيل الدخول

إدارة الموقع
منتديات الشروق أونلاين
إعلانات
منتديات الشروق أونلاين
تغريدات تويتر
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية سيف الحق
سيف الحق
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 23-08-2009
  • الدولة : ***مملكة العزوبية***
  • المشاركات : 6,656
  • معدل تقييم المستوى :

    19

  • سيف الحق is on a distinguished road
الصورة الرمزية سيف الحق
سيف الحق
شروقي
لماذا سميت فاطمة الزهراء؟
14-06-2012, 07:08 AM
د.محمد عبده يماني

كان تسميتها فاطمة,بإلهام من الله تعالى لأن فطمها عن النار! فقد روى الديلمي عن علي انه عليه السلام قال :"إنما سميت فاطمة لأن الله فطمها وحجبها عن النار".

واشتقاقها من "الفطم" وهو القطع كما قال ابن دريد ومنه:فطم الصبي:إذا قطع عنه اللبن,ويقال :لأفطنمك عن كذا أي لمنعنك عنه.

أسماء وصفات لفاطمة الزهراء:
لعل من أشهر الأسماء التي سميت بها هي فاطمة الزهراء,ولكن كان لها تسعة أسماء.

ولنا ان نفرق بين الأسماء والصفات,فهي سميت فاطمة ولكنها فازت بألقاب كثيرة,والالقاب في عرف النحويين,فيقولون الاعلام ثلاثة أنواع: اسم,ولقب وكنينة وكلما كان الانسان من ذوي المنزلة والمكانة تعددت اسماؤه.

الزهـــراء:
*- قيل إنها سميت بالزهراء :لأنها زهرة المصطفى
صلى الله عليه وسلم وقيل :لأنها كانت بيضاء اللون,وعن جعفر بن علي رضي الله عنه – عن ابيه – قال :سألت أبا عبد الله عن فاطمة :لم سميت بالزهراء؟ فقال :لأنها كانت إذا قامت في محرابها يزهر نورها لأهل السماء,كما يزهر نور الكوكب لأهل الأرض.

*- ولقبت بالصديقة ,والمباركة ,والطاهرة,والزكية,والراضية,والمرضية:وهي آيات على مااتسمت به رضي الله عنها من الصدق والبركة والطهارة والرضا والطمأنينة.

*- والبتول: لأن الله تعالى قطعها عن النساء حسناً وفضلاً وشرفاً,أو لانقطاعها الى الله.

وفي تاج العروس :لقبت فاطمة بنت رسول الله
صلى الله عليه وسلم بالبتول تشبيهاً لها بمريم في المنزلة عند الله تعالى.

وقال ثعلب: لانقطاعها عن نساء زمانها,وعن نساء الأمة فضلاً,وديناً وحسباً,وعفافاً وهي سيدة نساء العالمين,وقيل البتول من النساء المنقطعة عن الدنيا الى الله تعالى,وبه لقيت فاطمة رضي الله عنها وكما جاء في تاج العروس: سميت كل من مريم وفاطمة عليهما السلام بالبتول لانقطاعهما عن نساء زمانهما,فضلاً وديناً,وعن الدنيا الى الله تعالى.

*- أم أبيها: كان يطلق على فاطمة الزهراء أم النبي
صلى الله عليه وسلم أو أم ابيها وقد اجتهد الكتاب وفاضت قرائحهم بالتفسيرات نقتطف منها الآتي:

(أ)- لأنها كانت أصغر بنات الرسول
صلى الله عليه وسلم ,ولأنها كانت في البيت وحدها بعد موت السيدة خديجة رضي الله عنها فتولت رعاية الرسول صلى الله عليه وسلم والسهر عليه.

(ب)- أن من الطبيعي أن تكون الزهراء أماً لرسول الله في رسالته لا في ولادته ولعله لأمر قدر كان النبي
صلى الله عليه وسلم وعلى علم من أنه سوف لن يعقب إلا من الزهراء فستكون هي التيار الذي يحمل نوره عبر تاريخ عريق وفي كل الأزمان,لتضاء البشرية بعد ذلك من هذا النور الفياض,ولذلك كان يحبها حباً جماً.

(ج)- أن النبي
صلى الله عليه وسلم ولد يتيماً,فقد ولد ولم يجد اباه,ثم ماتت أمه وهو طفل صغير,وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يعامل فاطمة رضي الله عنها معاملة الأم,ويخصها بالزيارة عند كل عودة منه الى المدينة وقد توفيت آمنة بنت وهب وعاش في بيت أبي طالب تحنو عليه فاطمة بين أسد وتعلق قلبه آنذاك بها,ولقد كان يناديها,ياأماه,وعندما توفيت حزن عليها حزناً شديداً ورزقه الله فاطمة,وكلما رآها ذكر فاطمة بين أسد ,وتسلى بابنته عنها,ولهذا كناها أم أبيها.

إن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم لايهب الألقاب عبثاً,ولايمنح الكنى تشبيهاً,وإنما هي الحكمة تضع الشيء في موضعه.

وهو النبي الكريم والرسول العظيم عليه أفضل الصلاة والتسليم.
.
.
.
سيفوووو*


*****
.
.
.
سيفو*
التعديل الأخير تم بواسطة سيف الحق ; 14-06-2012 الساعة 07:13 AM
مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع


الساعة الآن 07:16 PM.
Powered by vBulletin
قوانين المنتدى