التسجيل
العودة   منتديات الشروق أونلاين > المنتدى العام > نقاش حر

روابط مهمة : دليل الاستخدام | طلب كلمة المرور | تفعيل العضوية | طلب كود تفعيل العضوية | قوانين المنتدى   





نقاش حر يتناول هذا المنتدى مناقشة الافكار الخاصة للاعضاء حول كل ما يجري على الساحة الوطنية والعربية والدولية من أخبار وأحداث سياسية، اقتصادية، التحقيقات وملفات الفساد والمحاكم ودور المواطن كفرد واع ومسؤول في حماية مجتمعه وبلده

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 08-01-2018, 03:42 PM   #1   

علي قسورة الإبراهيمي
مشرف منتديات الشروق

الصورة الرمزية علي قسورة الإبراهيمي
علي قسورة الإبراهيمي متواجد حالياً


افتراضي كلهم يتمددون ويتمططون لابتلاع ربوع ومضارب بني يعرب



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أعجب كلّ العجب، وما حلّ بالعرب؟ يظهر أن هناك الشر قد اقترب.
فأين المفرّ؟ وأين المهرب.
قرأتُ وكما قرأ غيري.
نحن الذين يقال عنّا تعلمنا في الغرب ــــــ بلاد الكفر ـــــ لا نعرف الإسلام.
نعم.
لا نعرف " إسلامكم " الذي يدعو إلى خشية السلطان أكثر من الخوف من الرحمن.
قلتُ قرأتُ أنه قال غيرنا في لغة غير عربيّتنا:
"Si vis pacem,para bellum"
" إذا أردتَ السلم فاستعد للحرب".
وهكذا قالوا.
فهي مقولة
قديمة ندركها، و لكننا لم نحسن استعمالها فأوصلتنا ـ نحن العربَ ـ إلى ما نحن فيه و عليه، وهي وضعية جعلت العدو يدرك أنّ محاربتنا خير من محاورتنا... والتسلط علينا بالحديد و النار، خير له من حسن الجوار.
في الوقت الذي لم يتفق " فقهاء بيزنطة " على توحيد أيام أعيادهم.
وفلسطين هي لاحقة بالأندلس الفردوس المفقود.
وكأني ببني يعرب قد " اقتنعوا " على أنها أرض " يهودا "
وأصحاب أرض " يهودا " في ذهنهم أن " أرض الميعاد " سوف تتمدد وتتمطط حسبما تمليه المصالح العليا لذلك العدو الذي لم يعد يقبل منا الاّ الهزيمة العسكرية و اعتبار ما بيد العرب غنيمة حرب.
و إذا كانت " دولة إسرائيل " تتمدد و تتمطط كيفما شاءت، فلماذا لا تتمدد ارض اسبانيا باتجاه سبته و مليلية وما يُعرف بالريف المغربي كيفما شاءت؟
ثم لماذا لا تتمدد أو تتمطط المغرب الأقصى ـــ " بمسيرتها الخضراء " التي أصبحت تقتيلاً في ذلك الشعب حمراء قانية ـــ إلى الساقية الحمراء ووادي الذهب؟
ولماذا لا تتمدد و تتمطط حدود تركيا إلى لواء اسكندرونة السوري كيفما شاءت؟ ولماذا لا تتمدد لا تتمطط " الشقيقة " إيران في الجزر الإماراتية الثلاث (طمب الكبرى و الصغرى و أبي موسى) كيفما شاءت؟ وحتى اريتريا و تشاد صارت لهما أطماع في ارض العرب.
ثم ألا يجوز لأي سائلٍ أن يستفسرَ عن جزيرتي "صنافير " و " تيران "
لمن كانتا؟ ولأيٍّ " أعطيتا " ؟ ولأي دولة أصبحتا؟
ثم قسّم السودان وأقتطع منه " جنوبه"، وسيلحقه " شماله، ويصير السودان محاطًا، وربما يتمدد " جنوبه " ليبلع " أمه "، وكما قلتُ سابقًا: أن أريتريا أصبحت لا يغمض لها جفن وستمدد وتتمطط هي الاخرى.
ومع ذلك بعض زواقيل العربان يتبجحون " بالمحافظة على سيادة الأوطان".
ما دام قد جعلوا أبواقًا وأقلامًا مأجورة تخلع عليهم وصف " ولاة الأمور ".
بل أن النت جعلوا فيه خفافيش " يثنون " عليهم وعلى " عدالة حكمهم "
ولكم أن تعرفوا أن أحدهم تباهى أن بلده لها " جنود " سموه بالجيش الإليكتروني.
تعداده 70 ألف خُفاشًا.


  
التعديل الأخير تم بواسطة علي قسورة الإبراهيمي ; 08-01-2018 الساعة 05:00 PM
رد مع اقتباسإقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:36 PM.


Powered by vBulletin
قوانين المنتدى
الدعم الفني مقدم من شركة