فكر و اجب..6 ( الاجوبة ).
16-05-2020, 09:43 PM
بسم الله الرحمان الرحيم
ربي يقبل منا و منكم الصيام و القيام و الدعاء.
فكر و اجب..6 الاجوبة
فلسفة و منطق
اولا .. اريد ان اهنيء الاستاذة / دائمة الذكر على اجتهادها الفياض و توفيقها في الاجابة على ( الاحساس و الادراك ) و ( القمع و الكبت )..كما اوجه الشكر للاستاذ / ابوهبة خاصة على اجابته ذات البعد الديني. الشكر موصولا كذلك للاستاذة / ايات دي.زاد على تشكراتها و مشاركتها. و في النهاية الشكر موصول لكل من اجاب او لم يجب.

ثاتبا.. تلك الاجابات كلها تحتاج الي تعليق مستفيض، لا بد منه كي تكتمل التوجيهات و ترقى الاجابات و ذلك ما سافرد له موضوعا الليلة بحول الله تعالى و قوته.. تحت عنوان ( تعليق على اجوبة فكر و اجب..6 ) و ذلك حتى نرفع كل ملل عن اجوبتنا.. ها هنا.

السؤال الاول.. اضبط مصطلحا جيدا للحرية على ان تبين اركان المصطلح و علله..
الاجابة.. تختلف تعريفات الحرية عن ضوابط مصطلحاتها و كنت اقبل باي من تلك المصطلحات لو وردت في الاجوبة و من ادق مصطلحات الحرية هو ( الحرية.. هي القيام بالفعل او الترك دون اي قيد او اجبار داخلي او خارجي ).

السؤال الثاني. هل يمكن للانسان ان يريد ما لا يريد ؟
الاجابة.. لا يمكن للانسان ان يريد ما لا يريد.. لانه لا يجتمع النقيضان باي حال من الاحوال.. فلا يمكن مثلا ان نقول .. عمر كافر و مسلم . فاما ان يكون كافرا او مسلما من منطلق الرفع للثالث المرفوع.

لسؤال الثالث.. ما الفرق بين الاحساس و الادراك ؟
الاجابة ( مثال ) لو ان الام نائمة في غرفتها مع رضيعها البالغ من العمر نصف عام .. فجاة تهب عاصفة .. تفتح نافذة الغرفة .. على اثر ذلك تستيقظ الام و رضيعها معا.. الرضيع احس بما حدث و الام احست الحدث و ادركته لان الام لها خبرة بمعرفة الاسباب.. الريح.. فتح النافذة.. رفع الاغطية مثلا.. و تلك الخبرة هي التي تجعلها تحس و تدرك معا ام الصبي فله احساس لكن بلا خبرة و لذلك احس و لم يدرك.

السؤال الرابع.. هل يمكن للاله ان يخلق الاها، مثله؟ ( حذاري الاحكام المسبقة و التسرع قبل معرفة الاجابة.
الاجابة بكل بساطة هي ان الاله لا يخلق بل هو موجود بازليته و باقي بسرمديته.. ( مع ان الاجابة في موضوع الالوهية يفترض ان ترفق بالتعليل و التحليل، لكن طرحت هذا السؤال بحثا عن اجابة بسيطة و منطقية ليس الا..الاله غير مخلوق بل هو الخالق.

السؤال السادس.. عرف لنا الفرق بين القمع و الكبت.
الاجابة هو ان الكبت يتم بطريقة لا ارادية تترسب في هيكلنا الذهني و لا دخل لنا في صناعتها ام القمع فيتم بطريقة ارادية لنقمع و نستطرد فكرة معينة بدافع الحياء او بدوافع اخرى ( مثال ) الاب يسال بنته قائلا.. لقد جاء بن خالتك طالبا يدك للزواج،،، ما رئيك و بموجب الحياء.. تبدا البنت في قضم اظافرها طردا للفكرة بطريقة ارادية.

ملاحظة.. تركت السؤال الخامس بلا اجابة ليظل الموضوع حيا لمدة زائدة كفرصة لمشاركات اخرى..
تفبلوا تحيات العراب النبيل ... و شكرا لكم جميعا.
التعديل الأخير تم بواسطة العراب النبيل ; 16-05-2020 الساعة 09:51 PM