التسجيل
العودة   منتديات الشروق أونلاين > المنتدى العام > منتدى الأخبار العالمية > منتدى الأخبار الوطنية

روابط مهمة : دليل الاستخدام | طلب كلمة المرور | تفعيل العضوية | طلب كود تفعيل العضوية | قوانين المنتدى   





إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 31-01-2018, 07:24 AM   #1   

أبو اسامة
مشرف عام مساعد

الصورة الرمزية أبو اسامة
أبو اسامة غير متواجد حالياً


افتراضي الأطباء يهدّدون بإستقالة جماعية وتجميد العلاج بالمستشفيات!




سعيد باتول / كريمة خلاّص

صحافي بجريدة الشروق مكلف بالشؤون المحلية

يتجه الوضع في قطاع الصحة إلى "التعفن" أكثر، بفعل ما يصفه المحتجون بتعنت وزارة الصحة، وعدم وجود أي بوادر لحل الأزمة ودراسة مقترحات ومطالب أصحاب المآزر البيضاء حسبهم، وكذا إصرار هؤلاء البالغ عددهم 15 ألف طبيب مقيم على مواصلة حركتهم الاجتماعية والتصعيد أكثر من خلال التهديد باستقالة جماعية والتخلي عن الحد الأدنى من الخدمة، فيما يبقى المواطن "رهينة" القبضة الحديدية بين الطرفين.
"كسر" الأطباء المقيمون، الثلاثاء، قرار العدالة بعدم شرعية الإضراب وإخلاء الأماكن التي يحتلونها على مستوى ساحة المستشفى الجامعي مصطفى باشا، حيث لبى الأطباء المقيمون من عديد الولايات نداء الاحتشاد والتجمهر داخل المستشفى الجامعي والمكوث به طيلة 24 ساعة على الأقل، من أجل الضغط أكثر على الوزارة لمراجعة سياستها الرامية برأيهم للهروب إلى الأمام وربح الوقت وترك المريض يعاني في صمت.

نزوح جماعي.. ومصطفى باشا تحت الحصار
.. مئات من الأطباء المقيمين القادمين من عديد ولايات الوطن، أبوا إلا أن يتنقلوا مثنى وفرادى منذ الصباح الباكر من صبيحة الثلاثاء، إلى مستشفى مصطفى باشا، الذي أوصد أبوابه مجددا أمام المركبات والمرضى، ما اضطرهم إلى التنقل نحو مختلف المصالح للعلاج مشيا على الأقدام أو انتظار سيارة الإسعاف لتنقلهم من الباب الرئيسي نحو المصالح الاستعجالية.
وخلف الباب الرئيسي المحاذي لملتقى الطرق بساحة أول ماي، توزع العشرات من أفراد مكافحة الشغب المدججين بمختلف الوسائل والآليات وآخرين يرتدون اللباس المدني وهم على أهبة الاستعداد لمنع خروج الأطباء في مسيرة بشوارع العاصمة، فيما وزع عدد آخر بالساحة المقابلة للمستشفى ومختلف الشوارع المحيطة به.
.. لم تمر سوى دقائق قليلة من انطلاق الاجتماع التشاوري بين ممثلي تنسيقية الأطباء المقيمين وممثلي الوزارة بمقر هذه الأخيرة، حتى بلغ مسامع الأطباء المرابطين بالمستشفى الجامعي، انسحاب الوفد من المفاوضات احتجاجا على عدم وجود أي نية من طرف الوزارة للحوار الجاد والخروج من الأزمة، مؤكدين في ذات السياق أن غياب وزير الصحة والسكان مختار حسبلاوي ووجوده خارج الوطن، دليل قاطع على أن المفاوضات تجري مع سلطة من دون قرار، وما غذى ذلك هو رفض اللجنة المكلفة بمناقشة المطالب دفعة واحدة خلال ثلاثة أيام.

انسحاب من جلسات الحوار وغضب الأطباء يتوسع
وحسب ممثلي الأطباء، فإن من أسباب الانسحاب من الاجتماع هو قيام وزارة الصحة بنشر التقرير الخاص بالاجتماع الأخير الذي جمعهم باللجنة "غير مطابق لما تم التوقيع عليه في الاجتماع". وفي تلك الأثناء نظم الطلبة مسيرة جابوا خلالها مسالك وساحات المستشفى ليصلوا إلى مخرج الباب الرئيسي، حيث نددوا بتجاهل الوزارة لمطالبهم المشروعة ومحاولة الوصاية تغليط الرأي العام، والسعي لتعفين الأوضاع أكثر.

مرضى "تائهون" وآخرون يتوسلون العلاج
وأكد المحتجون أنهم عازمون على البقاء بالمستشفى على الأقل 24 ساعة لبحث طرق تصعيد الاحتجاج والذهاب إلى العمل بالحد الأدنى من الخدمة والتلويح باستقالة جماعية، ما يؤدي بالضرورة إلى تجميد العمل بشكل نهائي بالمستشفيات..
وفي الجانب الآخر، لا تزال معاناة المرضى متواصلة بالمستشفيات في ظل تأجيل مختلف العمليات الجراحية وتجميد عمليات التشخيص والفحوصات بالنسبة للمرضى فيما لم تعد الاستعجالات تقدم سوى الأحد الأدنى من الخدمة دون تلبية احتياجات المرضى أحيانا، وبالتالي يبقى حلم الحصول على علاج محترم مؤجلا إلى إشعار غير معلوم ما دامت القبضة الحديدية متواصلة.

المفتش العام للوزارة: سنتكفل بكافة مطالب الأطباء.. لكن يجب الصبر
كشف المفتش العام بوزارة الصحة عمر بورجوان، الثلاثاء، أن الاستجابة لبعض المطالب الخاصة بالأطباء المقيمين تتطلب إعادة مراجعة بعض المراسيم التنفيذية والنظام التشريعي.
وأكد برجوان خلال ندوة صحفية نشطها الثلاثاء، حول المطالب المرفوعة من قبل الأطباء المقيمين، أن وزارة الصحة وافقت على دمج الأطباء المقيمين في اللجان الوطنية للخبراء، بالإضافة إلى توفير السكن الوظيفي قبل تعيين الطبيب الأخصائي في إطار الخدمة المدنية وتخصيص يوم كل أسبوع للتكوين البيداغوجي وضمان خدمة مدنية في جو محفز، مع اعتماد مبدأ التجانس في الاختصاصات عند تعيين الأطباء في إطار الخدمة المدنية.
واعتبر المتحدث ضرورة إعادة النظر في بعض المراسيم التنفيذية، والمراسيم التشريعية لتلبية مطالب عديدة أخرى، مضيفا أن اللجنة التي عينتها الوزارة للتكفل بدراسة مطالب الأطباء المقيمين هي من تقرر في كل الانشغالات.

المطالب ارتفعت من 7 إلى 24.. المفتش العام لوزارة الصحة:
الأطباء المقيمون يطالبون بشقق مفروشة ونقل مجاني لهم ولعائلاتهم!
صنّفت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، حسب ما أكده المفتش العام عمر برجوان، في ندوة صحفية بمقر الوزارة، الثلاثاء، مطالب الأطباء المقيمين المضربين منذ أكثر من شهرين إلى 3 أصناف، الأولى استعجالية استطاعت الوزارة التكفل بها، ومطالب ثانية تحتاج إلى مراجعة المراسيم التنفيذية، أما الصنف الثالث من المطالب فلا يمكن مراجعته إذا لم يراجع النظام التشريعي ككل.
وقدّم برجوان وصلاح الدين بن ديب، عميد كنفديرالية عمادة كليات الطب، عرضا شاملا عن لائحة المطالب المرفوعة من قبل المقيمين، التي لم تكن تتعدى 7 مطالب في البداية لترتفع حسبهما مع بداية الحوار إلى 24 نقطة.
ومن بين المطالب التي استجابت لها الوزارة يقول برجوان، هي الاستفادة من الخدمات الاجتماعية للأطباء المقيمين وكذا توفير كافة الإمكانيات التقنية لممارسة مهامهم في ظروف جيدة وتوجيه فريق عمل متخصص ومتجانس نحو ولايات الجنوب بدل إرسال الطبيب لوحده، وكذا تحسين ظروف العمل والأمن، بالإضافة إلى ضمان يوم بيداغوجي بشكل أسبوعي في الولاية التي يعمل فيها وتحقيق مطلب لمّ شمل العائلة بالنسبة إلى الزوجين الطبيبين الموجهين إلى الولايات الداخلية والجنوبية في إطار الخدمة المدنية، وكذا تكريس حق السكن.
أما المطالب التي لا تزال اللجنة القطاعية بصدد دراستها وتحاول الوصول إلى حلول توفيقية بشأنها، فتتعلق بإلغاء إجبارية الخدمة المدنية ومراجعة القانون الأساسي للطبيب المقيم وعدم الجمع بين الخدمة الوطنية والخدمة المدنية وتعويض مبدأ إجبارية الخدمة المدنية بإجراءات تحفيزية وضمان مسكن فردي مؤثث لجميع الأطباء على المستوى الوطني أو تقديم منحة بـ80 ألف دج بدل إيجار في حال عدم توفير مسكن.
وكذا تعويض تكاليف الكهرباء والغاز والماء وتعويض تكاليف النقل بنسبة 100 بالمائة لهم ولعائلاتهم، ما يعني تذاكر مجانية بالإضافة إلى تقديم منحة نقل إذا كان المسكن يبعد عن العمل بأزيد من 5 كلم، مع التنازل عن المسكن الوظيفي بعد 5 سنوات خدمة فعلية، وكذا منحة تعادل عمل 12 شهرا بعد محضر التنصيب، مع الاستفادة من تنظيم مؤتمر عالمي سنوي ومؤتمرين وطنيين.
بالإضافة إلى منحة امتياز بـ 150 بالمائة من الأجر الخام للطبيب الأخصائي ورفع منحة التأطير إلى 100 بالمائة وكذا منحة المردودية إلى 40 بالمائة.
وقال برجوان إن الوزارة اجتمعت 7 مرات مع ممثلي المضربين منذ بداية حركتهم الاحتجاجية منها 4 لقاءات بحضور وزير القطاع الذي نصب لجنة قطاعية في 24 جانفي.
وعبر برجوان وبن ديب عن استغرابهما من الأخبار المتداولة بشأن انسحاب الأطباء من الاجتماع، وقال بن ديب إن التحجج بغياب الوزير للانسحاب ليس مبررا مقنعا.



  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 31-01-2018, 09:51 AM   #2   

فتحي 2009
مشرف المنتدى الرياضي

الصورة الرمزية فتحي 2009
فتحي 2009 غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الأطباء يهدّدون بإستقالة جماعية وتجميد العلاج بالمستشفيات!


السلام عليكم
تحقيق أحلامهم على حساب المرضى
وإذا قدموا الإستقالة سيضطرون الى دفع تكاليف التربصات..
أخوكم فتحي



  
رد مع اقتباسإقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:44 AM.


Powered by vBulletin
قوانين المنتدى
الدعم الفني مقدم من شركة