التسجيل
العودة   منتديات الشروق أونلاين > المنتدى الترحيبي > منتدى ذوي الإحتياجات الخاصة

روابط مهمة : دليل الاستخدام | طلب كلمة المرور | تفعيل العضوية | طلب كود تفعيل العضوية | قوانين المنتدى   







منتدى ذوي الإحتياجات الخاصة منتدى يتناول جميع قضايا و مشاكل ذوي الإحتياجات الخاصة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 07-09-2016, 07:53 PM   #1   

محمد 14104359
زائر

الصورة الرمزية محمد 14104359


Fdf صفحة لمرضى الفصام والوسواس القهري




السلام عليكم أجمعين أكتعين

مثلما يشير العنوان فهي صفحة لمرضى الوسواس القهري والمصابين بمرض الفصام عفانا الله وعافاكم أجميعن
فلقد لاحظت في الآونة الأخيرة نسبة لايستهان بها مصابة بهذه الأمراض
ومادفعني أكثر لأنشاء هذه الصفحة هو اصابتي بحالة من الحالات منذ أوت 2012
ولله الحمد حالتي في تحسن مستمر بفضل الله طبعا وبفضل الاحباب وبفضل الأطباء
هي فرجة لكم أنتم يا من عانيتم ولازلتم تعانون
فانتم أيضا تصنفون في خانة ذوي الاحتياجات الخاصة

لنتعاون معا فربما وجدنا ضالتنا هنا ونسينا بعض مامر بنا
ولي عودة ان شاء الله لأكتب ماتيسر عن حالتي كيف كنت وكيف أصبحت
ودمتم في رعاية الله وحفظه


  
التعديل الأخير تم بواسطة محمد 14104359 ; 08-09-2016 الساعة 06:32 PM
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 08-09-2016, 07:05 PM   #2   

محمد 14104359
زائر

الصورة الرمزية محمد 14104359


افتراضي رد: صفحة لمرضى الفصام والوسواس القهري


السلام عليكم

بداية أعتذر من الصورة التي وضعتها أمس والتي تشير الى ضغط نفسي واضطراب ولكنها أفضل وسيلة على قول أحد الأطباء أن تواجه المرض بالمرض وأن تتخلص من مخاوفك وتحاول الاستغناء عن الدواء بشحن بطارية الايمان

أولا اسمحوا لي في هذه الأيام المباركة أن أوصيكم بحفظ عشر آيات الأولى من سورة الكهف لعظيم أثرها ولما رآه اخوكم محمد في غفلة من أمره .

بداية الحكاية أواخر جويلية 2012
في أشهر حرم على ما أتذكر
كنت مستلقي في غرفتي فرأيت نجمة داوود عند اليهود تسير باتجاهي وتستقر بأعلى الظهر فكانت كثقل علي حاولت ولازلت فهم أمرها كما حاولت نزعها بطريقة الانتحار كما يسمى
كل ما أكتبه الآن حتى أهلي لايعلمون به الا أخي الذي لم تلده أمي أحمد
لأنني جحدت حتى على الأطباء سر توتري ونرفزتي وغياب النوم لليالي وأيام فاقت الأربع ظنا مني ما ظننت أنني في حقيقة
كانت هناك مشاكل في الأسرة بين زوجة أخي والأم
اضافة الى تعلقي بواحدة من الناس في الحلال طبعا وتعرضها لمشاكل كنت أظن أنني سبب فيها
ومشيئة الرحمان كانت هي الفاصل فلم ألتقيها ولم تلتقيني يوما
كل ماكان مجرد سراب وأغرب من أن يتصوره عاقل
المهم في تلك الأيام أصبحت أرى الناس من حولي كلهم ضد فلسطين الحبيبة لأنها كانت تشغل تفكيري قبل مرضي كثيرا وتعلقي بها يعلمه الواحد القهار
فغابت الثقة حتى عن أهلي لم أعد أثق في أحد الا من كان ذلك الاحساس الذي كان يراودني يظمئن له

أعتذر منكم الآن سأواصل غدا ان شاء الله
وأرجو أن تأخذوا وصيتي بعين الاعتبار
والله ينجينا وينجيكم يوم العرض



  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 09-09-2016, 10:04 PM   #3   

محمد 14104359
زائر

الصورة الرمزية محمد 14104359


افتراضي رد: صفحة لمرضى الفصام والوسواس القهري


سلام الله عليكم

سأكمل ان شاء الله الحكاية الى النهاية
فلربما يأتي يوم ويقرأ مريض هذه الكلمات فيدرك بأنه مريض لا أكثر ولا أقل

بعد غياب الثقة في بداية الأمر صادف أن تزوجت ابنة خالتي برجل طيب وهي أختي من الرضاعة ويومها كنت في المنزل تحت تأثير الوحدة فقمت ومزقت كل ورقة تثبت بانني أنا ظنا مني أنني لست من هذا العالم وظنا مني أنني مهاجر
وماهي الا أيام حتى تأتي الرسالة وان صح التعبير يأتي من أنتظرت أن يأخذ بيدي الى مكة والمدينة
فكانت لدي أحلام ولازالت على غرار الناس أجمعين ومن بين تلك الاحلام أن أكون تاجر عطور في المدينة المنورة
وكأن الماضي يلاحقني ويريد أن يتحقق في المستقبل
هكذا كنت أشعر
ولغاية تلك اللحظة كان عقلي مرهق واجتزت يومين بدون نوم
هناك تفاصيل حقا لا أذكرها وهناك أمور لن أذكرها حفاظا على أسرار ربما هي نفسها ليست أسرار لكن كذكرى من أيام خلت
في ذلك اليوم بالذات ولما عاد أهلي من الفرح وجدوني قد جمعت كل ما أملك من ثياب وبعض المقتنيات وأخذتها الى غرفة الضياف مثلما نقول وأخذت أنتظر وهنا وقع أول صدام بيني وبين الاهل : الأم تسألني ماذا بك وأن في حالة صمت واخي يمسكني من ذراعي ويصرخ ويقول ستقتل أمك ان لم تجب عليها
فامي سريعة التأثر
ومن شدة صراخه قلت له : أرجو أن لاتمس حاجياتي فيمسك شر
وكنت أنظر الى أمي وأقول لها : من أنا وماذا تخفون عني
ثم سلموا الى الامر الواقع الذي كنت فيه وهدات تلك العاصفة وبدات أسئلة هادئة :
كنت لا أستطيع الاجابة ظنا مني أنني أحمل سرا خطيرا والثقل هنا في أعلى الظهر كان في حالة تزايد مستمر
وجاءت أول جلسة مع الوالد في تلك الليلة وقلت له هذه الكلمات التي أرجو أن أكون قد قلتها في لحظة شك وتأثير للوسواس :
هل أنا ابنكم ؟
فكان الرد بأنك حقا ابننا ومن تراك تكون ونحن لانخفي عليك شيئا اطلاقا
لكن ذلك الشعور لم يترك لي الفرصة لأصدق

وغدا أروي لكم أول جلسة مع الراقي عبد القادر
دمتم سالمين ودامت صحة عقولكم وأنتهز هذه الأيام المباركة لأطلب من كل من عرفني أن يسامحني وخاصة في الأربع سنوات الماضية فلقد كنت حقا مريض وفي غفلة من أمري
وشكرا لمنتديات الشروق ...فهي حقا بيتي الثاني



  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 10-09-2016, 07:43 PM   #4   

محمد 14104359
زائر

الصورة الرمزية محمد 14104359


افتراضي رد: صفحة لمرضى الفصام والوسواس القهري


سلام الله عليكم أجمعين
أغتنم الفرصة قبل صلاة العشاء وقبل أن اتناول دوائي الليلي لأكتب ماتيسر عن لقائي الأول مع الراقي عبد القادر
الى غاية تلك اللحظة التي فقدت فيها الثقة المتابدلة مع الناس ومع أقرب الناس الي
كان كل شيء عادي
وكان يمكن لو عرفت أن الأمر تعلق بمرض نفسي أن ألتحق بطبيب في الاختصاص وأن لاتتأزم الأوضاع وحالتي
لكن هي مشيئة الرحمان أن أعايش فترة ليست بالقصيرة وأسمع وأرى أشياءا من صنع الشيطان في غالب الأحيان هكذا على الأقل في ظل تناول الدواء والبحث عن النوم الذي كان مثل القمر يبزغ احيانا ويختفي ويختفي معه النور ليالي
كانت الفكرة من أحد الأصدقاء لأخي بأن يؤخذني الى راقي بمدينتي وكنت في بادىء الأمر متردد فأنا مقتنع بما اعيشه حينها وكنت مواضبا على الوضوء والتحصين وأصلي على الأقل الصلاة في وقتها ولو بعيدا عن نور المساجد احيانا
فأقنعني وذهبنا برفقته ورفقة أخي الى الراقي ودخلنا بيته فشرح له الأمر بأنني أتعصب ولا أنام ليلا هذا الأقل ماكانا يعرفانه لأنني لم أخبرهما بما حدث لي مع النجمة .
فقال لهما الراقي أن يخرجا خارجا وبقيت أنا وهو وبدأ يسألني عن حالي وكانت أسئلنه كلها مرتبطة بالوضوء والصلاة وغيرها من الامور اليومية للمسلم
الا سؤالا واحد كان فيما يخص حياتي الشخصية : فسألني هل لي علاقة مع النساء ؟
فقلت له من أي نوع ؟
قال أي علاقة : قلت له لم يسبق لي أن أختليت بامرأة على الأقل في الواقع
لكن أعرف واحدة عبر الهاتف وأريد الزواج بها وأهلي يعلمون
فخرج لاخي وسأله عن الامر : فأكد له المعلومة

ثم قال لي استلقي على ظهرك وأغمض عيناك وأخذ يتلو ما تيسر من القرآن
كل شيء عادي ولاوجود لأعراض السحر أو ماشابه ؟
وحين أنتهى قال : اشتري لي كيلوغرام من العسل الحر وسأصنع لك عقدة على قوله لأتناولها قبل النوم
ثم تركناه وعدنا الى المنزل
لكن ذلك الاحساس لم يفارقني لحظة وثقل الظهر لم يغادرني وهلة
ونمت تلك الليلة بعد قضاء ليلتين كما أتذكر بعد أن تعبت كثيرا
أسأل الله أن يكون في عون كل من مر بتجربة مثلها
فالنوم حقا نعمة لايستهان بها
وفي صباح الغد أخذت له العسل فقال لي أن أعود غدا لاخذه
فعدت غدا وبدأت في تناول تلك العقدة ليلا ومثلما أوصاني بالمواضبة على الصلاة في المسجد كان هناك شخص عزيز على قلبي يراقبني من بعيد وارتبطت الحكاية به
وقف معي وقفة لا أنساها ماحييت وكان سباقا ليمسك بيدي الى المسجد منذ سن الخامسة عشرة
أخي الذي لم تلده أمي أحمد

أعتذر لم يتابع هذه الصفحة من قريب أو بعيد ...ولي عودة غدا ان شاء الله ان كان للعمر بقية لأكمل لكم ثاني زيارة للراقي بمفردي وبداية مشاهدة وسماع أشياء أزمت حالتي ...حتى أنفي أصبح يشم رائحة غريبة في كل شبر من مدينتي والمنزل والمساجد ..أي مكان مررت به في فترة المرض

تصوموا بالصحة غدا ان شاء الله
ربي يتقبل منا ومنكم خالص الأعمال
والله ينصر خاوتنا في فلسطين
دمتم سالمين ودامت صحة عقولكم



  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 11-09-2016, 07:06 PM   #5   

محمد 14104359
زائر

الصورة الرمزية محمد 14104359


افتراضي رد: صفحة لمرضى الفصام والوسواس القهري


سلام الله عليكم أجمعين
تقبل الله صيام الجميعن
وتقبل الله من حجاجنا الميامين

بدايتي مع تناول تلك العقدة من عند الراقي كانت بشكل عادي
ماهي الا يومين حتى تغير الحال واتصلت باخي أحمد وأنا بداخلي شخص يريد أن يصرخ في وجه الظلم والمنكر وشيء ما غالي يمنعه ...ماهو الله أعلم ؟
جلست أنا وهو تحت زيتونة مباركة ومن الغرائب التي وقعت فيها أنني كنت أرتاح كثيرا عنما أجلس تحت شجرة الزيتون تلك .
لا علينا كلها كانت تصب في خانة المرض
فقلت يا أخي : هناك سر أريد أن أطلعك عليه واياك أن تفشي السر يا صديقي
قال أنا اعاهدك يا صديقي :
يا صديقي أحس بألم عظيم في أعلى الظهر وهناك شيء يأمرنا بالهجرة الى مكة
ابتسم صديقي وعرف أنني تحت تأثير الوسواس
ثم أتبعت داخل نفسي : يا صديقي لو أنك تحس بما أحمل في ظهري لأدركت معاناتي ؟

ثم قلت له : لقد ذهبت الى الراقي ووصف لي عقدة
فأحسست أنه قال لي : لقد استعجلت
فكان هناك تخاطب غير مرئي بيني وبينه طبعا من أعراض المرض
ثم قلت يا صديقي : أريد أن أعود الى ذلك الراقي فلد اطمئن له قلبي
قال : لنذهب على بركة الله
فوصلنا لمنزله ورحب بنا ودخلت عنده
كنت لا أستطيع البوح بما يؤلمني
فقط أخي أحمد قال له ما قاله
وبدأ في جلسة ثانية مع ماتيسر من القرآن
وهنا شهدت سماع الآذان من فمه بعد تلاوة القرآن : فبكيت في تلك اللحظة من شدة الظلم الذي كنت أحس به في داخلي تجاه مجتمعنا وتجاه فلسطين الحبيبة
وهنا تغيرت كثيرا وبدأت رحلتي مع تغيير المنكر الذي كنت أراه
آه تذكرت : أثناء البكاء أحسست بدمعة غير طبيعية تسقط على خدي
ليست كتلك الدموع التي سبقتها
وخرجنا من عنده وذلك الاحساس يقول لي لاتفراق الراقي وابقى عنده
شيء ما كالمغنطيس يأمرني بأن أصارحه بما يؤلمني
وأثناء الخروج وحينما ابتعدنا حوالي 100 متر سمعت أول الهلوسات
صوت ناداني محمد ..صوت جميل
أحسست أن مصدره الراقي فلقد كان أمام الباب
في تلك اللحظة التفت الى الخلف
لكن أخي أحمد قال : لا عليك لايوجد شيء
وكأنه سمع النداء مثلي
وهنا تحركت مشاعري ضد أخي أحمد
وأصبحت أخفي عليه بعض الذي يحدث لي

عندنا الى المنزل وفي تلك الليلة حدث شيء جعلني أحفظ عشر آيات الأولى من سورة الكهف

سأكمل غدا ان شاء الله ما حدث
عيدكم مبارك وكل عام وأسرة الشروق بخير
وكل المسلمين بخير
اللهم أعز الاسلام والمسلمين وأذل الشرك والمشركين

دمتم سالمين ودامت صحة عقولكم



  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 12-09-2016, 06:47 PM   #6   

محمد 14104359
زائر

الصورة الرمزية محمد 14104359


افتراضي رد: صفحة لمرضى الفصام والوسواس القهري


سلام الله عليكم أجمعين
تحية طيبة لكم جميعا

أكمل مابدأت كتابته كأحداث مرت علي وأرجو الله أن تنفع ولو شخصا واحدا في هذه الدنيا
وأوصي كل من فقد الثقة بالناس أن لا يدخل عالم العزلة الا اذا كان في جعبته من الايمان الكثير

سبقت وأشرت الى أنني زرت الراقي بمفردي وكان ذلك بعد الزيارة الثانية وكانت تلك آخر مرة أزوره هذا ماأتذكره على الأقل وما رواه لي أخي أحمد حينما استعدت عافيتي في العام الماضي
كانت تلك العودة في ذلك المساء قد حملت معها أولى الهلوسات المسموعة وتبعتها أولى الهلوسات المرئية في تلك الليلة
الى المنزل والاهل في حالة فزع دائم لكنني لم أكن أشعر بمعاناتهم الا فيما سيأتي فيما بعد
دخلت غرفتي وكنت أحاول ما استطعت المحافظة على وضوئي والصلاة
الا أنني كنت مدخن ولازلت وكنت مضطرا لأتوضأ بعد كل سيجارة أدخنها
وهنا أوصيكم ان جلستم مع المرضى النفسيين أن لاتحرموهم ولو من سجارة في اليوم فالمريض يشعر بأنها تعطيه احساس غريب
وقد حدث أن اختلط علي الأمر في التدخين فقبل تلك المرحلة كنت قد أعتزلت التدخين لأيام لكن مع بداية اشتداد المرض أصبحت لا أدخن الا السجائر المحلية من نوع "الريم"
وكنت أشم تلك الرائحة الغريبة في السجائر الأجنبية
وهو ما ارتبط حاله مع الألوان وتفضيلي للون الأخضر عن سائر الألوان في تلك المرحلة وكرهي الشديد للون الأزرق ككرهي لبني صهيون
وكرهي لجميع السيارات وتعصبي ونرفزتي حينما أركب بعض الماركات الموجودة في بلادنا الا نوعا واحد وهو : فولسفاقن ..فصادف أن ركبت سيارة من تلك الفئة وكان ذلك الثقل في أوج نوباته لكنه سرعان ما بدأ في التناقص حينما ركبت تلك السيارة

المهم في تلك الليلة وبعد صلاة العشاء ..غاب النوم كالعادة رائحته لاوجود لها نهائيا
جاء في خاطري ان أقرأ سورة الكهف ...فذلك الاحساس يدفعني لقرائتها وأنا الذي لم أقرئها في حياتي ليلا
ذهبت لأحضر المصحف ..فنحن نملك مصحفين في المنزل
أحضرته وأغلقت باب غرفتي ولازمت مكاني وفتحت بحثا عن سورة الكهف
صدقوني ورب الكعبة لاوجود لها لا في الفهرس ولا في أي مكان آخر
صدمت وفرزعت رعبا وليس خوفا
كان الخوف بدا يسيطر علي
مع أولى الهلوسات المرئية
خرجت من الغرفة وذهبت أحضر المصحف الثاني واحساسي بالخوف يقول لي بأن هناك شيء يتبعك ونفس الاحساس يقول لي بأن لا ألتفت
حملت المصحف الثاني ومن شدة الخوف بحثت عن سورة الكهف فلم أجدها أيضا
قلت لكم من شدة الخوف : لم أذكر حتى اسم الله عند فتح المصحف
ثم جاء في بالي ذلك المصحف الصغير الذي كان بحوزتي طيلة 18 شهرا في الواجب الوطني
فذهبت أبحث عنه فوجدته في غرفة من الغرف
حملته وسرت به الى غرفتي وأنا أرتعب خوفا ...من ماذا ؟ الله أعلم ؟
أغلقت باب الغرفة وفتحت الفهرس فوجدت سورة الكهف
ووجدتها حقا ...يال تلك الطمئنينة التي نزلت علي
بدأت في القراءة بصوت مرتفع
وهنا حدث أن شاهدت ثاني الهلوسات
في غرفتي نافذة وكانت مغلقة وليلتها كان هناك قمر
صدقوني يا اخوة الايمان : المصحف في يدي وانا على الأقل أحسب نفسي متوضأ وأتلو في سورة الكهف بصوت مرتفع وأنا أرى ظل انسان ينظر لي من خلف النافذة
صعقت من الخوف واحمد الله أن بطارية الايمان كان بها ما شجعني على مواصلة القراءة
فبدأ ذلك الظل يذهب ويختفي وكأنه يريد الدخلو الى الغرفة ولم يستطع
قرأتها الى النهاية تقريبا
حتى فتح الباب أخي وهو يصدمني بهذا السؤال :
أين أمك بنرفزة وصوت قاسي ...أين أمك ؟
هكذا حقا سمعت ذلك السؤال وقتها ...وأرجح كفة المرض الى سماعي الى الأصوات القاسية وتغير ملامح الناس من حولي
في تلك اللحظة لبست ملابسي وحذائي
ووضعت المصحف الصغير عند قلبي
وكنت في حالة خوف لم يسبق لي في حياتي كلها أن لامست ذرة منها
وخرجت من المنزل ...الى أين وكيف ...تلك هي آخر مرة أزور فيها الراقي ليلا وكانت الساعة تشير الحادية عشرة ونصف تقريبا

أكمل غدا ان شاء الله
دمتم سالمين ودامت صحة عقولكم



  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 13-09-2016, 10:08 AM   #7   

فتحي 2009
مشرف المنتدى الرياضي

الصورة الرمزية فتحي 2009
فتحي 2009 غير متواجد حالياً


افتراضي رد: صفحة لمرضى الفصام والوسواس القهري



السلام عليكم

عيدكم مبارك أخي محمد
وكل عام وأنتم بخير والأسرة الكريمة
أعاده الله علينا وعليكم بمزيد من الخير واليمن والبركات

فكرة جميلة وتجربة حسنة ليستفيد منها الجميع
نسأل الله العلي القدير أن يديم عليك نعمه
ويرزقك الصحة والعافية

أخوكم فتحي




  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 13-09-2016, 04:41 PM   #8   

محمد 14104359
زائر

الصورة الرمزية محمد 14104359


افتراضي رد: صفحة لمرضى الفصام والوسواس القهري


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فتحي 2009 مشاهدة المشاركة

السلام عليكم

عيدكم مبارك أخي محمد
وكل عام وأنتم بخير والأسرة الكريمة
أعاده الله علينا وعليكم بمزيد من الخير واليمن والبركات

فكرة جميلة وتجربة حسنة ليستفيد منها الجميع
نسأل الله العلي القدير أن يديم عليك نعمه
ويرزقك الصحة والعافية

أخوكم فتحي


وعليكم السلام صديقي فتحي
صح عيدك أنت أيضا وكل عام واهلك واحبابك بألف خير
أحاول أن أساعد نفسي هنا في تخطي ما بقي من آثار جانبية من المرض كما احاول مساعدة أي مريض أو أي طبيب نفساني عن سلوك المريض
فأنا أعاني كما ترى من فصام ونوعه الله أعلم زوراني
واحاول ان اعرف الناس على الفصام
فهو ليس امتلاك شخصيتين كما يحسب الجميع
شكرا صديقي على الدعاء
لك بالمثل وزيادة
سررت كثيرا بزياترك هذه الصفحة


  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 13-09-2016, 05:13 PM   #9   

نسرينات الامل
مشرفة المنتديات التعليمية

الصورة الرمزية نسرينات الامل
نسرينات الامل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: صفحة لمرضى الفصام والوسواس القهري


اعانك الله في ميزان حسناتك ان شاء الله
في الحياة كلنا مررنا بتجربة تكون النقطة الفاصلة في حياتنا او نقطة انعطاف لشخصيتنا كلنا ابتلينا و مازال الله يبتلينا
مؤلمة التجربة في المتابعة ان شاء الله



  
شيء من العدم و كثير من السواد
-نسرين-

رد مع اقتباسإقتباس
قديم 13-09-2016, 05:14 PM   #10   

محمد 14104359
زائر

الصورة الرمزية محمد 14104359


افتراضي رد: صفحة لمرضى الفصام والوسواس القهري


سلام الله عليكم أجميع
أمسية طيبة
سأكمل حديثي ان شاء الله
كنت في تلك الفترة التي بدا المرض يحتل فيها جزءا من حياتي أعمل في ايطار عقود ما قبل التشغيل في احدى دور الشباب على مستوى مدينتي كتقني في المعلوماتية
وغالبا ما كنت أعمل برنة هاتف فقط ...يعني حينما يكون هناك أي عطل على مستوى الحواسيب يتصلون بي
ليست رغبة مني ولكنها كمشورة من مديرة الدار ولأنها أحست بي أنني أخجل كثيرا ولا أستطيع التأقلم مع النساء الكثيرات في تلك الدار
وغالب الأوقات كنت أقضيها في محلي المتواضع الذي انشأه والدي في يوم من الأيام
أغلق المحل مع أول يوم مرضت فيه الى يومنا هذا
نظرا لعدم وجود من يتكفل به
وأذكر هنا أنني لم أتأثر بوجود المال وغيابه بالعكس كنت مريضا وكنت أفرح كثيرا حينما يصبح جيبي فارغا
ونقطة أخرى أعرج عليها هي تلك الفتاة التي أحببتها في الحلال ...مع أول زيارة لذلك الراقي كنت قد فقدت الثقة بالناس حتى هي للأسف ومن المحزن أنها هي أيضا تعرضت لمشاكل كنت أحسب بعد تطور المرض أن ذلك الشيء الذي كا يلاحقني هو سبب تعاستها وهو سبب كل ما حصل لها
فشاءت الأقدار على ألقاها وأن لا آخذ أهلي لبيت جدها من أجل خطبتها
رغم أنها تحدثت مع والدي في فترة مرضي وشرح لها كل شيء وقال لها نحن مستعدون للخطبة
المهم خرجت في تلك الليلة المرعبة والمصحف عند صدري فوجدت أخي احمد أمام البيت كعادته ومع جار لي اسمه محمد
ذلك الاحساس ضدهما في تلك اللحظة : سحبت المصحف وقلت لهما من يحبه ويحب الله فيضع يديه عليه
أخي أحمد مسكه وجاري رفض بحجة أنه ليس متوضأ
كم كان كرهي له قاسيا في تلك اللحظة ظننت أنه هو من كان وراء نافذة الغرفة
قلت لأخي أحمد : هل ترافقني الى الراقي ...فتردد
فذهبت لوحدي
في منتصف الطريق والرعب يملؤني بأن هناك من يتبعني كنت أعلم أن المسيح الدجال نعوذ بالله من فتنته لايستطيع سماع سورة الكهف أو بالأصح هي منجية من فتنته
قلت في منتصف الطريق بدا الخوف في الانقشاع مثل الضباب وأحسست أنني امتلكت شجاعة لم تكن عندي يوما
حينها : رددت بعض الجمل ...لا أتذكرها جيدا
وأحسست مع اقترابي لبيت الراقي أن كل شيء تغير مكانه : كل الطرق اختلفت
وكأنها عاصفة ضربت المكان خلفت من ورائها الهدوء لكن ملامح جديدة
تهت في مدينتي وفي حي أصغر من أن يحمل 100 سكن
التقيت بشاب في طريقي : فسألته عن عبد القادر الراقي
فقال هناك كثيرون وصمت
فواصلت المسير حت وجدت الباب صدفة
قمت بقرع الباب فخرج لي الراقي
فقلت له : لقد اختفت سورة الكهف وهذا المصحف به سورة الكهف
فأخذ المصحف مني وبدأ الشك يتغلب علي : لقد أخذه الى الأبد
فقلت له : هات المصحف فقال انتظر : حتى رأى سورة الكهف
فأخذته منه وفي داخلي شيء يتمنى أن ينام الليل عنده
قال لي : تعال غدا مع صلاة العصر الى المسجد المجاور لي
عدت الى المنزل وفي طريقي أحسست أن الناس كلها رحلت أو اصيبت بمكروه ما
أو بالأصح حلت عليهم فتنة ...هكذا كنت أشعر
قبل وصولي الى المنزل : وجدت أبي وأخي يبحثان عني فقالا : أرجوك أدخل الى المنزل فوالدتك في حالة تقلاق كبيرة
كان الشك يغمرني اتجاههما
فرفضت الدخول ظنا مني أنني سألتقي ذلك الظل ثانية
كنت قد تغلبت على الخوف لكن كنت أخشى شيئا آخر ...الله أعلم ما هو
ثم قررت الدخول وخوض تجربة جديدة بشجاعة كنت أراها نادرة
لانها ستغير مجرى حياتي فيما بعد وستجعلني صريحا لغاية جميلة
وجدت والدتي تنتظرني : فأطمأنت علي لكنني كنت لا أحس بعطفها
فقدت الثقة يا أماه حينها
فأمرتني بان أنام
فنمت بعد قرابة الساعتين تقريبا ...كانت الساعة تشير الى الثانية او الثالثة صباحا
نمت وأنا ألبس حاجياتي والمصحف عند قلبي والشك يغمرني
وشيء ما يقول لي بأن الغد فيه رحلة ...ورحلة بدون عودة كما كنت أشعر بها

حقا كانت هناك رحلة في الصباح الباكر مع والدي ...الى الصحراء قبل فتنة غرداية ان كنت أتذكر ...وكان هناك فيها لقاء مع راقي من نوع آخر
راقي لم يسترح له ذلك الاحساس

سأكمل غدا ان شاء الله
دعواتكم لنا ولمرضى المسلمين
دمتم سالمين ودامت صحة عقولكم



  
رد مع اقتباسإقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:25 PM.


Powered by vBulletin
قوانين المنتدى
الدعم الفني مقدم من شركة