شرح مقامات الحريري للشريشي الأندلسي.
14-09-2018, 08:59 PM
شرح مقامات أبي محمد القاسمي الحريري البصري 519هـ
لأحمد بن عبد المؤمن القيسي الشريشي الأندلسي.
تحقيق محمد أبو الفضل إبراهيم.









وهو من أفضل الشروح ، وأعمّها فائدة.
مما قيل عن هذه المقامات ما قاله الزمخشري في مدحه وهو من معاصري الحريري : (( أقسم بالله وآياته ،ومشعر الحج وميقاته ،أن الحريري حريٌّ بأن نكتب بالتّبر مقاماته )). وهذه شهادة عظيمة من رجل ارتاضت له البلاغة وأذعنت .

ومما ذكر في تاريخ دخول مقامات الحريري إلى المغرب ، ما أخبر به أبو عبد الله ابن القاضي عياض المالكي في كتابه "التعريف بالقاضي عياض " أن بعض أصحاب القاضي عياض سمعه يقول: (( لما وصل إلى بلدنا كتاب مقامات الحريري ، وكنت لم أرها قبلُ ، لم أنم ليلة طالعتها حتى أكملت جميعها بالمطالعة )) قلت: وهذا من تشوُّف الهمم إلى القمم ، والعالي من الأدب.


قال الشريشي في مقدمة شرحه عليها :
(( لم أدع كتابا أُلف في شرح ألفاظها، وإيضاح أغراضها، إلا وعيته نظرا ، وتحققته مختبرا، وترددت في تفهمه وردا وصدرا، وعكفت على استيفائه بسيطا كان أو مختصرا ، حتى أتيت على جميع ما انتهى إليها وسعى ممن فسرها، واستوعبت عامة فوائده الممكنة بأسرها ، ولم أترك في كتابٍ منها فائدة إلا استخرجتها ، ولا فريدة إلا استدرجتها، ولا نكتة إلا علقتها ، ولا غريبة إلا استلحقتها، ولا غادرت في موضع منها مستحسنا يشذ عن جمعي، ولا مستجادا ينبو عنه بصري أو سمعي. وأنا في خلال ذلك ألتمس مزيدا، ولا أسأم بحثا وتقييدا، إلى أن عثرت على شرح الفَنْجَديهي للمقامات، فرأيت فيه الغاية المطلوبة ، والبغية المرغوبة ، والضالة التي كانت عني إلى هذا الأوان مطوية محجوبة ، فاستأنفت النظر ثانيا، وشمرت عن ساعد الجد لا متكاسلا ولا وانيا ، فاستوعبته أيضا أبلغ استيعاب ، وقيدت من فوائده ، ما لم أجد قبله في كتاب )).




التحميل المباشر:


الواجهة

مجلد 1
مجلد 2
مجلد 3
مجلد 4
مجلد 5
مجلد 6



وَفِي الأَرْضِ مَنْأَى لِلكَرِيِم عَنِ الأَذَى*** وَفِيهَا لِمَـن خَافَ القِلَى مُتَعَزَّلُ.