تسجيل الدخول تسجيل جديد

تسجيل الدخول

إدارة الموقع
منتديات الشروق أونلاين
إعلانات
منتديات الشروق أونلاين
تغريدات تويتر
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية sofiane_zadi
sofiane_zadi
عضو نشيط
  • تاريخ التسجيل : 02-04-2009
  • الدولة : اين يذكر الله اوطاني
  • العمر : 34
  • المشاركات : 99
  • معدل تقييم المستوى :

    10

  • sofiane_zadi is on a distinguished road
الصورة الرمزية sofiane_zadi
sofiane_zadi
عضو نشيط
حين تلد التذكرة حبا ابديا
23-11-2014, 04:06 PM

سماء فاضت بينابيع الآسى ناحت
زانها الشوق دمعا ينهمر


متأثرا بجروح ماضيه, هاهو يمشي في أزقة شارع لثلاثة أعوام يبكيه,متجها بما تبقى له من أحاسيس إلى المسرح الجهوي مبتسما على غير عادته.كيف لا وهو اليوم سيسجل حضوره السادس.!! لأحداث مسرحية منذ عام تستهويه.اليوم سيأخذ بثأره من كل النساء في ذلك المشهد الأخير عندما تنتحر العاشقة وتصفق الجماهير ؟ كم كان يطيب له ذلك المشهد..
وحيدا كالعادة لا رفيق له إلا تلك السجارة المعلقة في أذنه و تذكرتان إشتراهما مسبقا,واحدة وجب أن تحجز له مكانا في المقاعد الأولى للمسرح و التذكرة الأخري على أمل أن يحجز بها مقعدا ولو متأخرا في قلب إمرأة لم يلتقيها بعد .
وصل أخيرا متأخرا كعوائده يلج باب المسرح في صمت. يلتفت يمنة ويسرة ثم يطرح السؤال الغبي ذاته ككل مرة
هل لي أن أعرف إسم المسرحية التي ستعرض اليوم؟
(تعلو وجه بائع التذاكر إبتسامة) مسرحية الرحيل يا سيدى مسرحية الرحيــل
أصحيح أنها مسرحية رائعة؟
(تعلو وجه بائع التذاكر علامات الحيرة) سيدي أتريد أن تُمنِيَ نفسك بأحداث جديدة لمسرحية تحضرها للمرة السادسة ولعلمك أنت متأخر بنصف ساعة وسيفوتك المشهد الأخير ,سيدى لا تنس المشهد الأخيـــر
عزف له بائع التذاكر على وتر الألم ليكتسح باب القاعة كالوحش و ينطلق كالسهم وسط المتفرجين على أمل أن يجد مقعده فى الإنتظار ووجده إحتظنه وجلس
كان ذلك المشهد الأخير
عاشقة راكعة أمام حبيبها تسأله القرب وهو غير آبه بأمرها يدفعها لتسقط أرضا وداعا سأبحث عنك في مدينة أخرى ثم ينسحب من المشهد, تستخرج السكين وتطعن نفسها وتموت...
كان في إنتظار هذه اللحظة وهاهو الآن في إنتظار ان يسدل الستار ليصفق مع الجماهير معبرا عن فرحه بموت إمرأة
فجأة ,إمرأة من المتفرجات تصعد إلى خشبة المسرح تلعن وتشتم وتسب موجهة إتهاماتها إلى الممثلة (العاشقة):
ما أغباك ,كيف لك ان تموتى من أجل رجل كهاذا ..ثم تلتفت مشيرة إلى كل الحاضرين
من يصفق سيكون آخر يوم في حياته ثم تقفز من الخشبة لتنسحب في صمت
إنتفض من مكانه حائرا يتأملها مغادرة وقد خفق قلبه الذي ظنه مات منذ سنين,كان متأكدا أن ما رآه لم يكن مشهدا من المسرحية فهو يحفضها عن ظهر قلب.هل يمكن أن تكون صاحبة التذكرة الثانية؟
ينطلق خلفها كالمجنون,لم تبق بينهما إلا خطوات يطلق فيها العنان لمجموعة من التساؤلات.
إمرأة مجنونة كهذه لابد أنها تتقن كل الفنون القتالية وأي إحتكاك معها سيؤدي بى إلى الهلاك حتما. سيؤدي بى إلى الهلاك حتما. يبتسم ثم يقرر أن يتوقف ليطرح سؤال آخر أي حب هذا يولد بحجم الفيل ليخاف من فأر السؤال سأتبعها.
أحست بخطواته فتوقفت وإلتفتت إليه, هاقد أصبح وجها لوجه معها بعد أن راوغ آلاف الأسئلة وقبل أن يسجل أول أهداف القلب, ترفع حاجبها عاليا معلنة حالة التسلل وترتجل
أكنت تنشد لقاء إمرأة في مسرحية بعنوان الرحيل؟
أخطات سيدتى الفاضلة من سمى اللقاء لقاءا رجل مادي التفكير لأنه قصد لقاء الجسد اللقاء عندي رحيل ففيه يرحل القلب
أنا أنشد رحيل القلب قي مسرحية بعنوان اللقاء.
نفذ جوابه إلى قلبها مباشرة أعجبت بكلماته و رسمت له إبتسامة ألبسته معطف العشاق قرر من خلالها أن يأخذ زمام المبادرة
سيدتي لم يكن لقاءنا صدفة..
ما رأيته قبل قليل إمرأة تشبهنى إلى حد كبير, إمرأة جاءت مثلى من أجل المشهد الأخير,
(قاطعته مبتسمة)هل يعجبك المشهد الأخير؟
كان ليعجبنى لولا انك قتلت فرحتي في عيد ميلادها السادس صحيح...وجب عليك أن تدفع الدية
باسمة و كم ديتك... أقصد ما هي ديتك فأنت لست مادي التفكير...
يبتسم فى حياء ....أن تقبلى أن تكونى صاحبة التذكرة الثانية
صدقا أتعبنى البحث عنك و لا أخفيك سرا أن هذه هي المرة السادسة التي أحضر فيها المسرحية و كنت دائما أشترى تذكرتين واحدة لي و أدخل يده في جيبه ليقدم لها التذكرة الثانية, لنكن أصدقاء ارجوك...
تنفجر ضاحكة وهي تخبره انها تحضرها للمرة العاشرة و أنها إنتقلت إلى هذه المدينة بعد أن إنتهى عرض المسرحية في مدينتها ثم لبسها الحياء وهي تخرج التذكرة الثانية من جيبها
إلتقيا في الجنون,توافقا في كل شيء كل منهما يحمل تذكرة يبحث فيها عن الآخر
يمد يده إليها فيتصافحا ثم إتفقا أن يلتقيا غدا ليتفرجا المسرحية معا و أن تكون الخطبة بعد شهر و الزواج بعد عام و بعد عامين إنشاء الله طفلة إسمها – رحيل --


من ماضيَ مع القصص
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية أبو اسامة
أبو اسامة
مشرف عام مساعد
  • تاريخ التسجيل : 28-04-2007
  • الدولة : بسكرة -الجزائر-
  • المشاركات : 43,193
  • معدل تقييم المستوى :

    10

  • أبو اسامة is a jewel in the roughأبو اسامة is a jewel in the roughأبو اسامة is a jewel in the rough
الصورة الرمزية أبو اسامة
أبو اسامة
مشرف عام مساعد
رد: حين تلد التذكرة حبا ابديا
23-11-2014, 04:36 PM
مع أنني لا أفقه في القصة
إلا أنني اجد في قلمك نبض أديب
فقط حاول الابتعاد عن بعض المفردات المتداولة.....خفظا لجمالية النص
دام قلمك
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية دمعة حزين
دمعة حزين
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 21-06-2012
  • المشاركات : 7,931

  • وسام الأشغال اليدوية وسام خاطرة الشهر 

  • معدل تقييم المستوى :

    14

  • دمعة حزين will become famous soon enough
الصورة الرمزية دمعة حزين
دمعة حزين
شروقي
رد: حين تلد التذكرة حبا ابديا
25-11-2014, 12:16 PM
صراحة...
أنت فنان
حقيقة أنت موهوب تبارك الله
و الله يعجز اللسان عن التعبير
من كثرة ما أعجبتني
جميلة جدا....
موفق أخي



دمعة مرت من هنا
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية sofiane_zadi
sofiane_zadi
عضو نشيط
  • تاريخ التسجيل : 02-04-2009
  • الدولة : اين يذكر الله اوطاني
  • العمر : 34
  • المشاركات : 99
  • معدل تقييم المستوى :

    10

  • sofiane_zadi is on a distinguished road
الصورة الرمزية sofiane_zadi
sofiane_zadi
عضو نشيط
رد: حين تلد التذكرة حبا ابديا
11-11-2018, 06:22 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو اسامة مشاهدة المشاركة
مع أنني لا أفقه في القصة
إلا أنني اجد في قلمك نبض أديب
فقط حاول الابتعاد عن بعض المفردات المتداولة.....خفظا لجمالية النص
دام قلمك
أشكرك من القلب
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية sofiane_zadi
sofiane_zadi
عضو نشيط
  • تاريخ التسجيل : 02-04-2009
  • الدولة : اين يذكر الله اوطاني
  • العمر : 34
  • المشاركات : 99
  • معدل تقييم المستوى :

    10

  • sofiane_zadi is on a distinguished road
الصورة الرمزية sofiane_zadi
sofiane_zadi
عضو نشيط
رد: حين تلد التذكرة حبا ابديا
11-11-2018, 06:23 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دمعة حزين مشاهدة المشاركة
صراحة...
أنت فنان
حقيقة أنت موهوب تبارك الله
و الله يعجز اللسان عن التعبير
من كثرة ما أعجبتني
جميلة جدا....
موفق أخي



دمعة مرت من هنا
من أعماق هذا القلب أشكرك
مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


الساعة الآن 04:40 PM.
Powered by vBulletin
قوانين المنتدى