** مكتـبـة الصّبــر
20-05-2016, 05:32 PM
** مَـكتبة الصَّـبْـر ؟!

في إحدى المدن الجزائريّة ، اختار أحدهم لمتجره
التربوي التعـليمي اسم ( مكتبة الصبر ) !!
وكنتُ من وقت لآخر أمرُّ بجوار المكتبة ، أو
أدخلها وأشتري حاجتي منها ، و كلّما وقع
بصـري عـلى اللاّفتة الكبيرة الجميلة
باللون الأصفر لاسم ( مكتبة الصّبر ) أتساءلُ :
لماذا اختار صاحبنا هذا الاسم بالذات ؟
وماعـلاقته بالمكتبة والكتاب والقراءة ؟
لماذا لم يختر اسماً مناسبا وأجمل ، مثلا :
( مكتبة اِقرأ ) أو ( مكتبة المعرفة ) أو ( المكتبة
العـصرية ) أو ( مكتبة جميع القُـرّاء ) أو .. أو ..
لاأدري من الأسماء الجميلة الجذّابة المناسبة ...
و بعـد أيام قليلة عاودني التساؤل ، والحوار
الدّاخلي حول (مكتبة الصّبر ) ..
وقُلتُ في نفسي مهلاً ياهذا ..
ألا ترى عُـزوفا عـن القراءة وزُهدا في الكتاب
عـند عـموم الجزائريين وأغـلب العـرب
والمسلمين في زماننا هـذا ؟!
رغـم أنّ أسلافنا وبُناة الحضارة الإسلامية كانوا
قُرّاءً ممتازين ونَهِـمين وموسوعـيين ، ونماذج
رائعـة في عـشق القراءة واكتشاف مجاهل العـلوم والمعارف !!
ولكن كما تقول الحكمة : ( نِـعْـمَ الجُدود ولكن بِئْسَ ما خَـلَـفوا ) !!
وأُضيف أليست قراءة الكتب واحتراف المطالعـة
يتطلبان جُرعات من الصّـبر ، قد تَـقِـلّ وقد تكثر
بحسب قيمة الكتاب وحجمه ومقداره من العُـمق
والضّحالة ؟! قالت نفسي : بَلى ..
أليس الذي لا يصبر عـلى القراءة ، لا يصبر كذلك عـلى الكتابة ،
ولو أراد ، ولو لطّخ أثوابه
بالحِبر والمِداد ؟! قـلتُ : بلى ..
ثمّ إنّ الكتابة من أصعـب وأشق الأعـمال التي
يُمارسها البشـر، وأقلّ صعـوبة منها القراءة ..
والحقيقة التي لاشك فيها أنّ القراءة والكتابة
تتطلبان هذه الأركان الثلاثة : ( الصّبـر والتصبُّـر والاصطبار ) !!
وبعـد هذه الحقائق ، أليس من حقّ صاحبنا
الكُتُبي أو المكتبي المذكور أعـلاه أن يُسمّي
مكتبته ( مكتبة الصّبر ) ؟ ؟
أظنُّ أنّ الجواب : بَلى .. بَلى !!




« رَبِّ اغْـفِـرْ لِي وَلِأَخِي وَأَدْخِلْنَا فِي رَحْمَتِكَ وَأَنْتَ أَرْحَـمُ الـرَّاحِمِينَ »
التعديل الأخير تم بواسطة ** رشاد كريم ** ; 03-05-2017 الساعة 12:52 PM