تسجيل الدخول تسجيل جديد

تسجيل الدخول

إدارة الموقع
منتديات الشروق أونلاين
إعلانات
منتديات الشروق أونلاين
تغريدات تويتر
  • ملف العضو
  • معلومات
أبوصلاح الدين
موقوف
  • تاريخ التسجيل : 02-02-2009
  • المشاركات : 1,473
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • أبوصلاح الدين will become famous soon enough
أبوصلاح الدين
موقوف
من أخلاق الرسول
28-02-2010, 10:11 PM
من أخلاق الرسول
بسم الله الرحمان الرحيم
مع بداية هذا الشهر الكريم.ربيع الأول شهر مولد رسول الله صلي الله عليه وسلم سنبدأ في سلسلة من أخلاق الرسول معتمدين أساسا علي كتاب (من أخلاق الرسول )للشيخ محمد عبد العاطي بحيري حفظه الله
ومع الخلق الأول
التوكل
قال الجرجاني في تعريف التوكل :هو الثقة بما عند الله واليأس عما في أيدي الناس
وقيل هو صدق اعتماد القلب علي الله في استجلاب المصالح ودفع المضار في أمور الدنيا والآخرة
وسئل يحي بن معاذ :متي يكون الرجل متوكلا فقال إذا رضي الله وكيلا
وقيل هو الرضا بالمقدور
وهناك علاقة عموم وخصوص بين التوكل والتفويض
فالتوكل يقع بعد وقوع الأسباب والتوفويض يكون قبل وبعد وقوع السبب وقيل أن الوتكل شعبة من الإيمان
وذكر ابن القيم رحمه الله أن الأساس هو التوكل لأنه المذكور بكثرة في كتاب الله أما التفويض فلم يذكر إلا مرة في قول مؤمن آل فرعون (وأفوض أمري إلي الله)
والتوكل منزلة عظيمة لايبلغها إلا المؤمنون(وعلي الله فتوكلوا إن كنتم مؤمنين)
ومن يعتمد علي الله يكفيه قال تعالي (ومن يتوكل علي الله فهو حسبه)
والله يحب المتوكلين(فإذا عزمت فتوكل علي الله إن الله يحب المتوكلين)
والوكيل إسم من أسماء الله الحسني (وكفي بربك وكيلا)
(ذالكم الله ربكم لاإله إلا هو خالق كل شيءفاعبدوه وهو علي كل شيء وكيل)
ومن أسماء رسول الله المتوكل
جاء في صحيح البخاري (أنت عبدي ورسولي سميتك المتوكل ليس بفض ولا غليظ)
وقال سعيد بن جبير :التوكل علي الله جماع الإيمان
مواطن التوكل
1.إن طلبتم النصر والفرج فتوكلوا علي الله (إن ينصركم الله فلا غالب لكم وإن يخذلكم فمن الذي ينصركم من بعده وعلي الله فليتوكل المؤمنون
2.إذا أعرضتم عن أعدائكم فلا تخافوهم وليكن رفيقكم التوكل (فأعرض عنهم وتكول علي الله وكفي بالله وكيلا)
3.إذا أعرض عنكم الخلق وبقيتم لوحدكم فتوكلوا علي الله (فإن تولو فقل حسبي الله عليه توكلت وإليه أنيب)
4.إذا تلوتم القرآن أوتلي عليكم فتوكلوا علي الله (وإذا تليت عليهم آياته زادتهم إيمانا وعلي ربهم يتوكلون)
5.إذا طلبتم الصلح أو السلم فتوكلوا علي الله (وإن جنحوا للسلم فاجنح لها وتوكل علي الله )
6.إذا وصلت قوافل القضاء والقدر فاستقبلها بالتوكل (قل لن يصيبنا إلا ماكتب الله لنا هو مولانا وعلي الله فليتوكل المومنون)
7.إذا نصب لك الأعداء حبالات المكر والخداع فتوكل علي الله (واتل عليهم نبأ نوح إذ قال لقومه يقوم إن كان كبر عليكم ومقامي وتذكيري بآيات الله فعلي الله توكلت)
8.إذا عرفت أن مرجع الكل إلي الله وتقدير الكل فيها لله فوطن نفسك علي أرض التوكل (فاعبده وتوكل عليه
9.إذا علمت أن الله هو الواحد علي الحقيقة فلا يكن اتكالك إلا عليه (قل هو ربي عليه توكلت وإليه متاب )
10.إذا كانت الهداية من الله فاستقبلها بالشكر والتوكل (وما لنا ألا نتوكل علي الله وقد هدانا سبلنا ولنصبرن علي ماآذيتمونا وعلي الله فليتوكل المؤمنون)
11.إذا خشيت بأس أعداء الله والشيطان الغادر فلا تلتجيء إلا إلي باب الله (إنه ليس له سلطان علي الذين آمنوا وعلي ربهم يتوكلون)
12.إذا أردت أن يكون الله وكيلك في كل حال فتمسك بالتوكل في كل حال (وتوكل علي الله وكفي بالله وكيلا)
13.إذا أردت أن يكون الفردوس الأعلي منزلك فأنزل في مقام التوكل (الذين آمنوا وعلي ربهم يتوكلون
14.إن شئت أن تنال محبة الله فالزم التوكل (فتوكل علي الله إن الله يحب المتوكلين
15.إذا أردت أن يكون الله لك.وتكون لله خالصا فعليك بالتوكل (ومن يتوكل علي الله فهو حسبه).
مظاهر التوكل في حياة الرسول
وجه المولي تبارك وتعالي تسع خطابات يحث فيها رسول الله علي التوكل (ولله غيب السموات والارض وإليه يرجع الأمر كله فاعبده وتوكل عليه وما ربك بغافل عما تعملون )
أي لايهمك ما في الستقبل وما يخطط له الأعداء بل أعتمد في كل ذالك علي العبادة والتوكل
2.قال تعالي (وتوكل علي الحي الذي لايموت وسبح بحمده وكفي به بذنوب عباده خبيرا) أي استعن بالله في استكشاف شرورهم ومخططاتهم وكفي بالتوكل علي الحي الذي لايموت فكل مادون الله يموت
3.قال تعالي (وتوكل علي العزيز الرحيم الذي يراك حين تقوم وتقلبك في الساجدين )أي اعتمد في دعوتك العشيرة والأقربين علي الله وتوكل عليه في كل الحالات فهو الضامن والكافي والموفق
4.قال تعالي (فتوكل علي الله إنك علي الحق اليقين )أي اثبت علي هذا الدين ولا يضرك من خالفك
5.وبعد أن حذره الله من طاعة الكافرين والمنافقين فقال (ولاتطع الكافرين والمنافقين إن الله كان عليما حكيما واتبع مايوحي إليك من ربك إن الله كان بما تعملون خبيرا وتوكل علي الله وكفي بالله وكيلا)
6.ثم يتكرر نفس الخطاب في نفس السورة (ولا تطع الكافرين والمنافقين ودع أذاهم وتوكل علي الله وكفي بالله وكيلا)
7.قال تعالي (ويقولون طاعة فإذا برزوا من عندك بيت منهم طائفة غير الذي تقول والله يكتب مايبيتون فاعرض عنهم وتوكل علي الله وكفي بالله وكيلا) أي لاتبال بهؤلاء المنافقون فقد يسببون لك المتاعب والمصائب.اعتم علي الله وامض في طريقك
8.وإن جنحوا للسلم فاجنح لها وتوكل علي الله إنه هو السميع العليم )أي قد تكون خدعة منهم (وإن يريدوات أن يخدعوك فإن حسبك الله )
9.ثم يخاطبه ليمضي في دعوته ولا يبالي بأحد (فإذا عزمت فتوكل علي الله إن الله يحب المتوكلين)
وقد طبق رسول الله صلي الله عليه وسلم هذه الأوامر فقد خرج مهاجرا إلي المدينة (وإذ يمكر بك الذين كفروا ليثبتوك أو يقتلوك أو يخرجوك ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين)ويخرج من بين أيديهم وقد ذر علي رؤوسهم التراب
2.ثم يذهب هو وصاحبه أبو بكر رضي الله عنه إلي غار ثور فيخاف سيدنا أبو بكر الصديق رضي الله عنه فيقول الله رسول الله (يا أبا بكر ماظنك باثنين الله ثالثها لاتحزن إن الله معنا )
3.وفي غزوة حمراء الأسد بعد غزوة أحد يأتي بعض الناس يخوفون الرسول وصحبه وأن أبا سفيان قد أعد لهم جيشا عظيما فلم يزدهم هذا الترهيب إلا عزيمة وتوكلا (الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل
وفي غزوة ذات الرقاع يأتي أحد الأعداء وكان رسيول الله نائما فاخترط سيفه وقال لرسول الله :من يمنعك مني )فقال بلغة المتوكل الله.ثم أخذ رسول الله السيف وقال من يمنعك مني فقال كن خير آخذ فعفا عنه رسول الله صلي الله عليه وسلم وهذه واحدة من أروع أخلاقه
ومن أقواله صلي الله عليه وسلم في التوكل
1.عن أنس بن مالك رضي اللعنه جاء رجل إلي رسول الله وقال :يارسول الله أعقلها وأتوكل أو أطلقها وأتوكل فقال له :اعقلها وتوكل
2.وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال :سمعت رسول الله صلي الله عليه وسلم يقول :لو أنكم تتوكلون علي الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصا وتروزح بطانا
3.وعن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال:كنت رديف رسول الله صلي الله عليه وسلم يوما فقال :ياغلام إني أعلمك كلمات :احفظ الله يحفظك .احفظ الله تجده تجاهك إذا سألت فاسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله وأعلم ان الأمة لو اجتمعوا علي أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ولواجتمعوا علي أن يضروك بشيء قد كتبه الله عليك رفعت الأقلام وجفت الصحف
4.وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال :يدخل الجنة أقوام أفئدتهم مثل أفئدة الطير.
5.وعنه أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال :يدخل من أمتي سبعون ألفا بغير حساب هم الذين لايسترقون ولا يتطيرون وعلي ربهم يتوكلون .
6.وعن علي رضي الله عنه قال :كنا في جنازة في البقيع فأتي النبي صلي الله عليه وسلم فجلس وجلسنا معه ومعه عود ينكث به الأرض فرفع رأسه إلي السماء فقال : منا من نفس منفوسة إلا قد كتب مدخلها .فقال القوم : أفلا نتكل علي كتابنا ؟فمن كان من أهل السعادة فإنه يعمل للسعادة ومن كان من أهل الشقاوة فإنه يعمل للشقاوة قال:بل اعملو فكل ميسر .فأما من كان من أهل السعادة فإنه ييسر للسعادة وأما من كان من أهل الشقاء فإنه ييسر لعمل الشقاء .
وفي رواية البخاري أنه قال :مامنكم من أحد إلا وقد كتب مقعده من الجنة ومقعده من النار
فأراد بعضهم أن يترك العمل اتكالا علي ماجرت به المقادير بناء علي خطأه في فهم التوكل فقال رسول الله :اعملوا فكل مسير لما خلق له
7.وعن عبد الله ابن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم :الطيرة شرك وما منا إلا ولكن الله يذهبه بالتوكل
8.وعن أنس رضي الله عنه قال :قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : إذا خرج الرجل من بيته فقال :باسم الله توكلت علي الله ولا حول ولا قوة إلا بالله قال :يقال له حينئذ هديت وكفيت ووقيت ويتنحي عنه الشيطان فيقول له شيطان آخر كيف لك برجل هدي وكفي ووقي
من قصص التوكل
1.هذا سيدنا نوح عليه السلام بقي ألف سنة إلا خمسين عاما وما آمن معه إلا قليل امره ربه ببناء السفينة فما تردد ولا تلكأ وسخروا منه وآذوه واستمر في عمله حتي قال (إني مغلوب فانتصر)فنجاه الله وهذا من حسن توكله
2.سيدنا إبراهيم عليه السلام يلقي في النار فيأتيه جبريل ويقول له ألك حاجة قال: أما إليك فلا ثم قال :حسبنا الله ونعمن الوكيل كما حكي ابن عباس رضي الله عنه
ويأمره ربه بإلقاء السيدة هاجر وابنها إسماعيل عليهم السلام في صحراء قاحلة لاأنيس ولا حسيس فيمتثل ولا يعترض ولم يضيع الله السيدة هاجر وابنها إسماعيل ويأمره ربه أيضا بذبح ابنه فتوكل علي الله ولم يعترض وعوضه الله خيرا(إنه من عبادنا المومنين)
3.وسيدنا شعيب يقول لقومه (قال يقوم أرأيتم إن كنت علي بينة من ربي ورزقني منه رزقا حسنا وما أريد أن اخالفكم إلي ما انهاكم عنه عن أريد إلا الإصلاح ما استطعت وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه انيب
4.وهذا سيدنا أبو بكر الصديق رضي الله عنه يأتي بجميع ماله لرسول الله فيقول له الرسول : ماذا تركت لأهلك فيقول : تركت لهم الله ورسوله
5.وجاء قوم من اليمن إلي عمر ن الخطاب رضي الله عنه فقال لهم :من أنتم قالوا :نحن المتوكلون
فقال لهم :بل أنتم المتكلون
وبعث عمروا بن العاص رضي الله عنه إلي عمر بن الخطاب بأن نهر النيل لايجري وكان من عادة أهل مصر أن يذبحوا بنتا عروسا ويلقوها في النيل فيفيض النيل فكتب عمر بن الخطاب رسالة هذا نصها
من عبد الله عمر بن الخطاب أمير المومنين إلي نيل مصر العظيم أما بعد :فإن كنت تجري من قبلك ومن امرك فلسنا في حاجة إليك وإن كنت تجري بامر الله فإن الله مجريك)وأمر عمرو ابن العاص أن يلقيها في النيل فألقاها في النيل ففاض النيل
6.وهذا حاتم الأصم يقول :بنيت أمري علي أربع خصال
علمت أن رزقي لا ياكله غيري فاطمأن قلبي
وعلمت أن عملي لايعمله غيري فانشغلت به وعلمت أن الموت ياتيني بغتة فاستعدت له وعلمت أن الله مطلع علي ويراني فاستحييت منه
ولما سئل من أين تأكل ؟
قال (ولله خزائن السماوت والارض ولكن المنافقين لايفقهون)

اوحى الله الى موسى.... يا موسى، ما خافني من خاف الخلق... وما توكل علي من خاف فوات الزمن. وعزتي وجلالي ما توكل علي عبدي الا كفيته.... وبيدي مفاتيح الملك والملكوت... وما اعتصم بي عبد الا ادخلته الجنة، وكفيته كل مهمته.
ومن اعتصم بغيري قطعت عنه الاسباب من فوقه.... واسخت الارض من تحته.... ولا ابالي كيف اهلكته.
يا موسى، خمس كلمات ختمت لك بها التوراة، ان عملت بها نفعك العلم كله... والا لم ينفعك شيء منه.
الاولى:- كن واثقا برزقي المضمون لك، ما دامت خزائني مملوءة... وخزائني مملوءة لا تنفذ ابدا.
والثانية:- لا تخافن ذا سلطان مادام سلطاني، وسلطاني دائم لا يزول.
والثالثة:- لا ترى عيب غيرك، ما دام فيك عيب، والعبد لا يخلو من عيب ابدا.
والرابعة:- لا تدع محاربة الشيطان ما دام روحك في جسدك، فانه لا يدع محاربتك ابدا.
والخامسة:- لا تأمن مكري حتى ترى نفسك في الجنة... وفي الجنة اصاب ادم ما اصاب
  • ملف العضو
  • معلومات
أبوصلاح الدين
موقوف
  • تاريخ التسجيل : 02-02-2009
  • المشاركات : 1,473
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • أبوصلاح الدين will become famous soon enough
أبوصلاح الدين
موقوف
رد: من أخلاق الرسول
28-02-2010, 10:13 PM
الخلق الثاني :الخوف والخشية
عرف العلماغء بتعاريف عدة فقالوا :
1.الخوف توقع مكروه علي أمارة مظنونةأو معلومة.ويضاده الأمن ويستعمل في الأمور الدنيوية والأخروية
وقيل الخوف هو توقع العقوبة علي مجاري الأنفاس
وقيل الخوف هرب القلب من حلول مكروه عند استشعاره
والخوف سوط الله يقوم به الشاردين عن بابه
وقيل هو سراج في القلب.به يبصر مافيه من الخير والشر
أما الخشية فهي خوف يشوبه تعظيم
وقيل خوف مقرون بإجلال
أما الفرق بين الخوف والخشية أن الخشية أخص من الخوف فالخشية للعلماء 5إنما يخشي الله من عباده العلماء – وقول النبي صلي الله عليه وسلم 5إني أتقاكم لله وأشدكم له خشية
وقيل الخوف للعامة والخشية للعلماء والعارفين والوجل للمقربين وعلي قدر العلم والمعرفة تكون الخشية(و تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا ولبكيتم كثيرا ولما تل\\تم بالنساء علي الفرش ولخرجتم إلي الصعدات تجأرون إلي الله)
قال ابن القيم الجوزية رحمه الله في مدارج السالكين (الخوف لعامة المؤمنين والخشية للعلماء والعارفين والهيبة للمحبين والإجلال للمقربين وعلي قدر العلم والمعرفة يكون الخوف والخشية
والفرق بين الخوف والخشية أن الخوف يستعمل ويراد به ضعف الخائف والخشية تذكر ويراد بها عظمة المخوف منه
منزلة هذا الخلق
قال تعالي (وخافون إن كنتم مؤمنين)
وقال (فلا تخشون الناش واخشون)
وقال (أتخشونهم فالله أحق أن تخشوه إن كنتم مومنين)
فاخوف من الله والخشية منه منزلة عظيمة لاتكون إلا للمؤمنين وبها يصدع المؤمن بالحق ويأمر بالمعروف وينهي عن المنكر فانت تقارن خوفك من الله بخوفك من الناس فتضع مقارنات بين غضب الله عليك وسخط الناس لانك تعالج أمرا يمسهم.
ما أعده الله للخائفين من الثواب
قال تعالي (إن الذين يخشون ربهم بالغيب لهم مغفرة وأجر كريم
وفي الحديث (سبعة يظلهم الله في ظله يوم لاظل إلا ظله.منهم رجل دعته أمرأة ذات منصب وجمال فقال إني أخاف الله ربي العالمين
وفي الحديث عن أبي الدراداء أنه سمع النبي صلي الله عليه وسلم علي المنبر يقول (ولمن خاف مقام ربه جنتان)
فقال أبو الدراداء :وإن زني وإن سرق فأعاد رسول الله الآية فأعاد أبو الدرادء السؤال للمرة الثانية والثالثة ورسول الله يكرر الآية ثم قال (رغم أنف أبي الدرداء)
وقد جاء في الحديث عن الجنتان أنهما (جنتان من فضة آنيتهما وما فيهما.وجنتان من ذهب آنيتهما وما فيهما .وما بين القوم أن ينظرو إلي ربهم عز وجل إلا رداء الكبرياء).
وانظر كيف يقول المؤمنين حين يدخلون الجنة (قالوا إنا كنا قبل في أهلنا مشفقين فمن الله علينا ووقانا عذاب السموم إن كنا من قبل ندعوه أنه_ هو البر الرحيم )
وفي الحديث القدسي (وعزتي وجلالي لا أجمع لعبدي خوفين ولا أمنين .إن أمنني في الدنيا أخفته يوم أجمع عبادي وإن خافني في الدنيا أمنته يوم أجمع عبادي )
وفي ختام سورة النازعات يبين الله ما أعده لمن خافه فقال (وأما من خاف مقام ربه ونهي النفس عن الهوي فإن الجنة هي المأوي )
وتخيل جنة المأوي هاته (إن في الجنة ما لاعين رات ولا أذن سمعت ولا خطر علي قلب بشر)
قال تعالي (فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون)
وفي الحديث (ثلاث منجيات خشية الله في السرور والعلانية والقصد في الفقر والغني والعدل في الرضا والغضب)
وفي الحديث (عينان لاتمسهما النار .عين بكت من خشية الله وعين باتت تحرس في سبيل الله )
خوف الملائكة والأنبياء عليهم السلام
قال تعالي عن الملائكة (يخافون ربهم من فوقهم ويفعلون مايؤمرون)
وقال سبحانه (ويسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته)
وجاء في الحديث (ليلة أسري بي مررت علي جبريل عليه السلام في الملأ الأعلي كالحلس البالي من خشية الله عز وجل)
ولما عرج به صلي الله عليه وسلم رأي الملائكة منهم القائم ومنهم الراكع ومنهم الساجد فلا يقوم ومنهم المسبح (يسبحون الليل والنهار لايفترون)ومنهم الباكي ومنهم الضارع إلي ربه (وهم من خشية ربهم مشفقون ).
وهذا سيدنا آدم عليه السلام قيل بكي ستين سنة يوم أخرج من الجنة
وكان سيدنا داوود عليه السلام معروف بكثرة بكائه فلما عوتب في ذالك قال :دعوني أبكي قبل يوم البكاء
وكانت تجتمع حوله الطيور والدواب تطرب لصوته فيبكي كثيرا عليه السلام
وكان لسيدنا يحي عليه السلام خطان في خديه من كثرة البكاء
ونفس الكلام يقال عن بقية الأنبياء عليهم السلام
مظاهر البكاء في حياة النبي صلي الله عليه وسلم
1.عن مطرف عن أبيه قال : رأيت رسول الله يصلي وفي صدره أزيز كأزيز المرجل من البكاء
2.وعن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه أنه صلي مع النبي صلي الله عليه وسلم فما مر بآية فيها رحمة إلا وقف عندها ولا بآية عذاب إلا وقف عندها فتعوذ وإذا مر بآية فيها تنزيه سبح)
3.وعن ابن عباس رضي الله عنها أن أبا بكر قال لرسول الله :أراك قد شبت قال :شيبتني هود واخواتها الواقعة والمرسلات وعم يتساءلون وإذا الشمس كورت
4.وعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال لي رسول الله صلي الله عليه وسلم (إقرأ علي القرآن )قلت أقرأ عليك القرىن وعليك أنزل .قال : إني أحب أن أسمعه من غيره
قال :فقرات من اول سورة النساء حتي قوله تعالي :فكيف إذا جئنا من كل أمة بشهيد وجئنا بك علي هؤلاء شهيدا يومئذ يود الذين كفرو ا وعصو الرسول لوتسوي بهم الأرض ولا يكتمون الله حديثا)فرفعت عيني فإذا عيناه تذرفان فقال أمسك.
5.وعن أبي ذر رضي الله عنه أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال (إني أري ما لاترون وأسمع ما لاتسمعون أطت السماء وحق لها ان تئط ما فيها موضع أربع أصابع إلا وملك واضع جبهته ساجدا لله والله لوتعلمون ما اعلم لضحكتم قليلا ولبكيتم كثيرا وما تلذذتم بالنساء علي الفرش ولخرجتم إلي الصعدات تجأرون إلي الله ولوددت أني كنت شجرة تعضد)
هكذا يقول سيد الخلق فماذا يقول أمثالنا ظ
الله المستعان
6.وتري السيدة عائشة رضي الله عنها خوف رسول الله الشديد من ربه فتقول كان إذا رأي غيما أوريحا عرف في وجهه فقلت :يارسول الله إن الناس إذا رأو الغيم فرحوا رجاء أن يكون فيه مطر وأراك إذا رأيته عرف في وجهك الكراهية
فقال :ياعائشة مايؤمنني أن يكون فيه عذاب عذب قوم بريح وقد رأي قوم العذاب فقالوا هذا ممطرنا ).
7.ويراه بعض الصحابة مهموما فيسألونه في ذالك فيقول (كيف أنعم وصاحب القرن قد ألتقم قرنه فغنه ينتظر متي يؤمر بالنفخ فينفخ فيه )
8.وينزل عليه جبريل عليه السلام فيجده يبكي خوفا علي أمته فيسأله ما يبكيك يارسول الله ؟
فيقول :تذكرت قوله تعالي علي لسان أخي إبراهيم عليه السلام
ربي إنهن أضللن كثيرا من الناس فمن تبعني فغنه مني ومن عصاني فإنك غفور رحيم )
ثم رفع يديه إلي الله عز وجل فقال(اللهم أمتي أمتي )وبكي رسول الله صلي الله عليه وسلم وإذا بجبريل عليه السلام يجوب الآفاق ويحجب بأجنحته السبع الطباق وينزل علي رسول صلي الله عليه وسلم فيقول له إن ربك يقرئك السلام ويقول لك لاتبكي سنرضيك في أمتك ولا نسوءك(ولسوف يعطيك ربك فترضي).
9.ويخرج يوما يشيع جنازة فيجلس علي شفير القبر ويبكي حتي ابتل الثري من كثرة البكاء ثم توجه إليهم قائلا(يا إخواني لمثل هذا فأعدوا)
10.ولما كسفت الشمس علي عهده صلي الله عليه وسلم فقام للصلاة فأطال سجوده وركوعه يقول عبد الله بن عمر رضي الله عنهما وجعل يبكي في سجوده وينفخ ويقول (ربي لم تعدني هذا وأنا أستغفرك ربي لم تعدني هذا وانا فيهم)
خوف الصحابة الكرام
1.هذا أبو بكر الصديق رضي الله عنه يبصر طائرا علي شجرة فيقول (طوبي لك ياطير تأكل الثمر وتقع علي الشجر.لوددت أني ثمرة ينقرها الطير
وكان يقول :ليتني شعرة في جنب عبد مؤمن
ويمسك لسانه ويقول :هذا الذي أوردني الموارد
2.وهذا عمر بن الخطاب رضي الله عنه
يقول ليتني كنت كبشا سمنني أهلي واكلوني ولم أكن شيئا
ليتني لا لي ولا علي
وسمع مرة واحد يقرأ قوله تعالي (إن عذاب ربك لواقع )فمرض منها شهرا يعوده الناس ولا يرون مابه
3.وكان سيدنا عثمان كثير البكاء يذكر القبر كثيرا
4.وعرف أبو الدرداء بهذا الخلق العظيمم
5.وقرا تميم الداري قوله تعالي (أم حسب الذين اجترحوا السيئات أن نجعلهم كالذين آمنوا وعملوا الصالحات سواء محياهم ومماتهم ساء ما يحكمون )جعل يكررها ويبكي حتي الصباح
6.وخوف الربيع بن خيثم رحمه الله كان كثير الخوف من الله حتي يقول عنه عبد الله بن مسعود والله هذا هو الخوف .ربما ذكروه بالآخرة والنار بقي يوما كاملا مغشيا عليه
وكان ينزل في القبر إذا شعر بقسوة في قلبه
7.وكان عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه يجمع العلماء ويتذاكرون الموت حتي كأن جنازة بينهم
وكان كثير التفكر في الآخرة وعذاب القبر رحمه الله
9.وهذا الإمام الشافعي رحمه الله حين حضرته الوفاة يبكي ويقول
ولما قسا قلبي وضاقت مذاهبي جعلت رجائي نحو عفوك سلما
تعاظمني ذنبي فلما قرنته بعفوك ربي كان عفوك أعظما
فما زلت ذا عفو عن الذنب سيدي تجود وتعفو منة وتكرما
فلولاك ما يغوي إبليس بعابد كيف وقد غوي صفيك آدما
  • ملف العضو
  • معلومات
أبوصلاح الدين
موقوف
  • تاريخ التسجيل : 02-02-2009
  • المشاركات : 1,473
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • أبوصلاح الدين will become famous soon enough
أبوصلاح الدين
موقوف
رد: من أخلاق الرسول
28-02-2010, 10:14 PM
الرجاء
هناك ثلاث تعاريف للرجاء
قيل الرجاء هو ظن يقتضي حصول مافيه مسرة
وقال الجرجاني الرجاء هو تعلق القلب بحصول محبوب في المستقبل
وقيل هو الاستبشار بجود وفضل الرب تبارك وتعالي .والالرتياح لمطالعة كرمه سبحانه وتعالي
وقيل هو الثقة بجود الرب عز وجل
وقيل هو النظر إلي سعة رحمة الله تعالي
والفرق بينه وبين التمني أن التمني يكون مع الكسل أما الرجاء فهو تمني حصول شيء مرغوب ومحبوب بعد بذل المجهود ومثلوا ذالك بأن المتنمي كمن يتمني أن توكن له أرض فيحرثها ويأخذ زرعها والراجي كمن له أرض قد حرثها وهو يرجوا حصل الزرع
منزلة الرجاء
لولا الرجاء لم تكن هناك رحمة ولا دعوة ولا إصرار علي نشر الخير ولهدمت صوامع وبيع وصلوات ومساجد يذكر فيها إسم الله كثيرا
لولا التعلق بالرجاء تقطعت نفس المحب حشرة وتمزقا
لولا الرجا يحدو المطي لما سرت بحمولها لديارهم ترجو اللقاء
والخوف والرجاء كجناحي طائر لايستقيم أحدهما بدون الآخر
وقد مدح الله أهل الرجاء فقال (لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجوا الله واليوم الآخر وذكرا الله كثيرا)
ومن الآيات التي تتحدث عن الرجاء قول الله في سورة الزمر
(قل ياعبادي الذين أسرفوا علي أنفسهم لاتقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم)قال بعض السلف ليس هناك أرجي آية من هاته
لأنه أولا نسبهم إلي نفسه فقال (ياعبادي )
وثانيا وصفهم بالإسراف علي أنفسهم والاستكثار من الذنوب
ثالثا :أنه عقب علي ذالك بالنهي عن القنوط من الرحمة
رابعا بين أنه يغفر الذنوب جميعا
وورد في الحديث أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال (ما أحب أن الدنيا وما فيها بهذه الآية (قل ياعبادي الذين ....الآية ) فقال رجل يارسول الله فمن أشرك ؟فسكت النبي صلي الله عليه وسلم ثم قال (إلا من أشرك )ثلاث مرات
وهي إشارة واضحة إلي قول الله تعالي (إن الله لايغفر أن يشرك به ويغفر مادون ذالك لمن يشاء )
وعن محمد بن سير ين قل :قال علي بن أبي طالب :أي آية في القرآن أوسع؟
قال : فجعلوا يذكرون قول الله (ومن يعمل سوءا أو يظلم نفسه ثم يستغفر الله يجد الله غفورا رحيما)
فقال علي رضي الله عنه ما في القرآن آية أوسع من (قل ياعبادي الذين أسرفوا علي أنفسهم)
وسأل عبد الله بن عباس عبد الله بن عمر رضي الله عنهم عن أي آية أرجي ؟فقال : الآية التي في الزمر
إذا أوجعتك الذنوب فداوها برفع يد بالليل والليل مظلم
ولا تقنطن من رحمة الله إنما قنوطك منها من ذنوبك أعظم
فرحمته للمحسنين كرامة ورحمته للمذنبين تكرما
ولقد نوه الله بأصحاب هذا الخلق الكريم فقال عن المهاجرين (إن الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا في سبيل الله أولئم يرجون رحمت الله والله غفور رحيم)
وقال جل من قئل (أمن هو قانت آناء الليل ساجدا وقائما يحذر الآخرة ويرجوا رحمة ربه قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لايعلمون)
وقوله تعالي (وادعوه خوفا وطمعا إن رحمت الله قريب من المحسنين)
وقوله تعالي (ويدعوننا رغبا ورهبا وكانوا لنا خاشعين)
بين المولي تبار وتعالي أن الجمع بين الخوف والرجاء من اخلاق العارفين العالمين
وانظر رحمك الله إلي قول مكحول الدمشقي رحمه الله (من عبد الله بالخوف فهو حروري ومن عبد الله بالرجاء فهو مرجيء ومن عبده بالخوف ومن عبده بالمحبة فهو زنديق ومن عبده بالخوف والرجاء والمحبة فهو موحد)
وقال أحد السلف الكرام :لو نودي ليدخل الجنة كل الناس إلا رجلا واحدا لخشيت أن أكون ذالك الرجل ول نودي ليدخل النار كل الناس إلا رجلا واحدا لرجوت ان اكون ذالك الرجل
فأجمل الأحوال اعتدال بين الخوف والرجاء والمحبة فلا تغلب طرفا علي طرف حتي لاتقع في الالنحراف
مظاهر الرجاء في حياة النبي صلي الله عليه وسلم
1.أنه كان يرجوا ان يخلق الله جل وعلا من أصلاب قريش أناس يوحدن الله جل وعلا وحقق الله له ذالك الرجاء
2.ولما جاءة أحد الصحابة الكرام ليستنصر لهم غضب وقال لهم غنكم لتستعجلون ان الله سينصر هذا الدين بعز عزيز أو ذل ذليل
3.وترجي ان الله سيرحم أكثر هذه الامة
4.وكان يرجوا الخير في الناس وأن الله جل وعلا رحيم بهذه الأمة
ومن أقواله صلي الله عليه في الرجاء
1.قوله فيما يرويه عن ربه جل وعلا (أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه إذا ذكرني فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منهم وغن تقرب مني شبرا تقربت إليه ذراعا وغن تقرب إلي ذراعا تقربت منه باعا وإن اتاني يمشي أتيته هرولة)
2.وفي حديث قدسي آخر (يايبن آدم غنك مادعوتني ورجوتني غفرت لك علي ماكان منك ولا أبالي يابن آدم لو لقيتني بقراب الأرض خطايا لقيتك بقريابها مغفرة بعد ان لاتشرك بي شيئا يابن آدم إنك عن تذنب حتي يبلغ ذنبك عنان السماء ثم تستغفرني أغفر لك ولا أبالي)
3.وقوله صلي الله عليه وسلم (لايموتن أحدكم إلا وهو يحسن الظن بالله )
4.وقوله صلي الله عليه وسلم فيما يرويه أبو هريرة رضي الله عنه (لو يعلم المؤمن ما عند الله من العقوبة ما طمع في الجنة أحد ول يعلم الكافر ماعند الله من الرحمة ماقنط من الجنة أحد ).
5.وعن أبي هريرة أيضا (حسن الظن من حسن العبادة)
6.وعن أنس رضي الله عنه ان رسول الله صلي الله عليه وسلم دخل علي شاب وهو في الموت فقال :كيف تجدكقال : أرجوا الله يارسول الله وإني أخاف ذنوبي فقال رسول الله صلي الله عليه وسلم ( لايجتمعان في قلب عبد في مثل هذا الموطن إلا أعطاه الله ما يرجوا منه ومامنه مما يخاف )
7.وعن أب النظر قال : خرجت عائدا ليزيد بن الأسود فلقيت وائلة بن الأسقع وهو يريد عيادته فدخلنا عليه فلما رأي وائلة بسط يده وجعل يشير عليه فما رأي وائلة بسط يده وجعل يشير إليه فأقبل وائلة جتي جلس فأخذ يزيد بكفي وائلة فجعلهما علي وجهه فقال له وائلة :كيف ظنك بالله ؟قالكظني بالله والله حسن قال:فابشر إني سمعت رسول الله صلي الله عليه وسلم يقول (قال الله :أنا عند ظن عبدي بي إن ظن بي خيرا فله ذالك وإن ظن شرا فله
8.عن عمر بن الخطاب رضي اله عنه قال قدم علي النبي صلي اله عليه وسلم سبي فإذا امرأة من السبي قد تحلب ثديها إذ وجدت صبيا في السبي أخذته فألصقته ببطنها أورضعته فقال رسول الله :أترون هذه طارحة ولدها في النار ؟فقلنا :لا وهي تقدر علي ان لاتطرحه فقال :لله أرحم بعباده من هذه بولدها
9.وعن أبي هريرة رضي الله عنه ان رسول الله صلي الله عليه وسلم قال (إن لله مائة رحمة أنزل منها رحمة واحدة بين الإنس والجن والبهائم والهوام فبها يتعاطفون وبها يتراحمون وبها تعطف الوحش علي ولدها وأخر الله تسعا وتسعين رحمة يرحم بها عباده يوم القيامة)
من أقواله الدالة علي رجائه
1.رجاؤه ان يكون صاحب الوسيلة فقد قال (إذا سمعتم المؤذن يؤذن فقولوا مثل مايقول ثم صلوا علي فإنه من صلي علي واحده صلي الله عليه بها عشرا ثم سلوا الله عز وجل الوسيلة فغنها منزلة في الجنة لا تنبغي إلا لعبد من عباد الله تعالي وأرجوا أن أكون انا هو فمن سأل الله لي الوسيلة حلت له شفاعتي ).
2. ومنها رجاؤه في أن تكون امته أكثر الأمم يوم القيامة كما في الحديث (ما من الانبياء نبي إلا أعطي ما مثله أمن عليه من البشر وإنما كان الذي اوتيت وحيا اوحاه الله فأرجوا أن أكون أكترهم تابعا يوم القيامة)
3.ومنها رجاؤه أن تكون نصف أمته في الجنة قائلا للصحابة الكرام (أترضون ان تكونوا ربع أهل الجنة ؟
قالوا نعم .أترضون ان تكونوا ثلث أهل الجنة ؟قالوا نعم . قال :/ والذي نفسي يده إني لأرجوا أن تكونوا نصف أهل الجنة وذالك ان الجنة لايدخلها إلا نفس مسلمة وما أنتم وأهل الشرك إلا كاشعرة البيضاء في جلد الثور الأسود أو كالشعرة السوداء في جلد الثور الأحمر )
4- و منها : رجاؤه أن يلقى ربه لا يطالبه أحد بمظلمة، كمل دل عليه حديث أنس قال: غلا السعر على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم . فقالوا : يا رسول الله ، سعر لنا، قال: إن الله هو المسعر، القابض،الباسط ، الرزاق، و إني لأرجو أن ألقى ربي و ليس أحد منكم يطلبني بمظلمة في دم و لا مال".
5- و منها: رجاؤه أن يكون أكثر الناس ورودا على حوضه يوم القيامة، كما دل عليه حديث سمرة بن جندب رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " إن لكل نبي حوضا يتباهون أيهم أكثر وارده، و إني لأرجو أن أكون لأكثر منهم واردة".
6- ومنها: رجاؤه أن يكون صديقه و حبيبه أبو بكر الصديق ممن يدعى من أبواب الجنة الثمانية، كما دل عليه حديث ابو هريرة رضي الله عنه، أنه صلى الله عليه وسلم قال: " لكل عمل باب من أبوب الجنة ، يدعون منه، و للجنة ثمانية أبواب" فقال : أبو بكر يا رسول الله ، و هل أحد يدعى من تلك الأبواب كلها؟ قال: "نعم، و إني لأرجو أن تكون منهم ياأبا بكر".
7- ومنها رجاؤه أن لا يدخل الله أحد ممن شهد بدرا و الحديبية النار ، كما دل عليه حديث حفصة – رضي الله عنها- أنه صلى الله عليه وسلم قال:" إني لأرجو ألا يدخل النار أحد إن شاء الله ممن شهد بدرا و الحديبية" فقالت حفصة : يا رسول الله ، أليس قد قال الله تعالى:" و إن منكم إلا واردها كان على ربك حتما مقضيا"، قال ألم تسمعيه يقول: "ثم ننجي الذين اتقوا و نذر الظالمين فيها جثيا".
8- ومنها : رجاؤه لأبي بكر أن يكون ممن يأكل من ثمار الجنة، كما دل عليه حديث أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : " إن طير الجنة، كأمثال البخت ترعى في شجر الجنة، فقال أبو بكر : يا رسول الله ، إن هذه لطير ناعمة فقال صلى الله عليه وسلم :" أكلتها أنعم منها" قالها ثلاثا" و إني لأرجو أن تكون ممن يأكل منها".
حث النبي صلى الله عليه و سلم أمته على التخلق بخلق الرجاء:
1- و قد حث نبي الرحمة صلى الله عليه و سلم على التخلق بهذا الخلق الإيماني العظيم في أحاديث متعددة منها قوله صلى الله عليه و سلم:
"لله أشد فرحا بتوبة عبده المؤمن من رجل نزل في أرض دوية مهلكة ، معه راحلته، عليها طعامه و شرابه ، فنام ، فاسيقظ، فطلبها حتى أدركه العطش ، ثم قال : أرجع مكاني الذي كنت فيه ، فأنام حتى أموت، فوضع رأسه على ساعده ليموت، فاستيقظ و عنده راحلته ، و عليها زاده و طعامه و شرابه ..فالله أشد فرحا من هذا براحلته و زاده".
2- و عن جبدب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم حدث :" أ ن رجلا قال : و الله لا يغفر الله لفلان، و أن الله تعالى قال: من ذا الذي يتألى علي أني لا أغفر لفلان، فإني قد غفرت لفلان، و أحبطت عملك".
3- و عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال:" و الذي نفسي بيده ، لو لم تذنبوا لذهب الله بكم، و لجاء بقوم بذنبون، فيستغفرون الله، فيغر الله لهم".
4- و عن أبي الطويل شطب الممدود أنه أتى النبي صلى الله عليه و سلم فقال: أرأيت من عمل الذنوب كلها، ولم يترك منها شيئا ، وهو في ذلك لم يترك حاجة ، و لا داجة إلا أتاها، فهل لذلك من توبة؟ قال:" فهل أسلمت ؟" قال أما أنا فاشهد أن لا إله إل الله ، و أنك رسول الله ، قال " تفعل الخيرات ، و تترك السيئات فيجعلهن الله لك خيرات كلهن" قال : و غدراتي وفجراتي؟ قال :" نعم" قال الله أكبر فمازال يكبر حتى توارى.
5- و قال صلوا ت ربي و تسليماته عليه:" إذا كان يوم القيامة ، وفرغ الله تعالى من قضاء الخلق ، فيبقى رجلان، فيؤمر بها إلى النار ، فيلتف أحدهما .فيقول الجبار تبارك اسمه :ردوه فيردوه فيقال له : لم التفت إلي ؟فيقول :قد كنت أرجوا أن تدخلني الجنة.فيأمر الله به إلي الجنة.قال :فيقول لقد أعطاني ربي عز وجل حتي لو أني أطعمت أهل الجنة ما نقص ذالك مما عندي شيئا.
6- وكان النبي صلي الله عليه وسلم إذا ذكر ذالك عرف السرور في وجهه
7- 6.وعن أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلي الله عنه وسلم قال :يخرج من النار أربعة فيعرضون علي الله تعالي فيلتفت أحدهم فيقول :أي رب كنت أرجوا إن أخرجتني منها ألا تعيديني فيها فينجيه الله منها .وفي رواية لأحمد (فلا نعيدك فيها
رجال أحسنوا الظن بالله
1.قال بعض العباد :لما علمت أن الله عز وجل هو الذي يحاسبني يوم القيامة زال عني حزني لأن الكريم إذا حاسب تفضل
2.قال سفيان الثوري : ماأحب أن حسابي جعل إلي والدي .ربي خير لي من والدي
3. رئي مالك بن دينار في المنام فقيل له :بم قدمت علي ربك ؟فقال : قدمت بذنوب كثيرة محاها عني حسن الظن بالله
4. ورئي حوشب بن مسلم في المنام فقيل له :/يا أبا بشر كيف حالكم ؟قال :نجونا بعفو الله فقيل له : ما تأمر به ؟قال : عليكم بمجالس الذكر وحسن الظن بمولاكم عز وجل فكفي بهما خيرا
5.وعن محمد بن مطرف قال : دخلنا علي أبي حازم الأعرج حين حضرته الوفاة فقلت يا أباحازم كيف تجدك قال: أجدني بخير راجيا لله عز وجل حسن الظن به إنه والله من يستوي غدا او راح في عقد الدنيا يعمرها لغيره ويرجع إلي الآخرة لاحظ له ولا نصيب
وفي الأثر الإلهي
(بعيني مايتحمل المتحملون لأجلي .وما يكابدون في طلب مرضاتي أتراني أسيء إليهم ؟ كيف أنا والرحيم بخلقي .لو كنت معاجلا بالعقوبة أحدا وكانت العقوبة من شأني لعجلت بها القانطين من رحمتي
حسن ظني بعفو ك يارب جميل وانت مالك امري
صنت سري عن القرابة والأهل حميعا وكنت موضع سرس
ثقة بالذي لديك من الستر فلا تحزني يوم نشري
يوم هتك الستور عن حجب الغيب فلا تهتكن للناس سري
لقني حجتي وإن لم تكن يارب لي حجة ولا عذري
  • ملف العضو
  • معلومات
أبوصلاح الدين
موقوف
  • تاريخ التسجيل : 02-02-2009
  • المشاركات : 1,473
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • أبوصلاح الدين will become famous soon enough
أبوصلاح الدين
موقوف
رد: من أخلاق الرسول
28-02-2010, 10:16 PM
الخلق الرابع :الإخلاص
1.قال الجنيد رحمه الله تعالي :الإخلاص سر بين الله وبين العبد لايعلمه ملك فيكتبه ولا شيطان فيفسده ولا هوي فيمليه
وقال بعضهم : الإخلاص ان لاتطلب علي عملك شاهدا غير الله ولا مجازيا سواه
وقيل الإخلاص هو تصفية العمل من كل مشوب
وقال الفضيل رحمه الله :ترك العمل من أجل الناس رياء والعمل من أجل الناس شرك والإخلاص أن يعافيك الله منهما
وقيل :الإخلاص هو استواء عمل العبد في الظاهر والباطن
وقيل هو إفراد الحق سبحانه بالقصد في الطاعة
وقال \و النون المصري رحمه الله :الإخلاص لايتم إلا بالصدق فيه والصدق لايتم إلا بالإخلاص فيه والمداومة عليه
وقال سهل :أشد شيء علي النفس هو الإخلاص لانه ليس لها فيه نصيب
وكان يوسف بن الحسين يقول :كم أجتهد في إسقاط الرياء عن نفسي فكأنه ينبت علي لون آخر
وقال أبو طالب المكي رحمه الله :حقيقة الغخلاص سلامته من الرياء والهوي كما وصف الله الخالص من اللبن فقال 5من بين فرث ودم لبنا خالصا سائغا للشاربين
وقال حاتم الأصم رحمه الله :يعرف الغخلاص بالاستقامة والاستقامة بالرجاء والرجاء بالإرادة والإرادة بالمعرفة
وقال المحاسبي :الإخلاص هو إخراج الخلق من معاملة الرب
وقال الفضيل رحمه الله : لازال العبد بخير ما إذا قال .قال لله وإذا عمل .عمل لله
منزلة الإخلاص
الإخلاص هو جوهر الأخلاق وأساس الأعمال وشرط القبول
وها هو ربنا سبحانه وتعالي يبين منزلة أهل الإخلاص
1.قال عن موسي عليه السلام(واذكر في الكتاب موسي إنه كان مخلصا وكان رسولا نبيئا)
2.ويقول جل وعلا عن سيدنا يوسف في أحد المشاهد التي لاتحدث إلا نادرا في التاريخ(ولقد همت به وهم بها لولا أن رءا برهان ربه كذالك لنصرف عنه السوء والفحشاء إنه من عبادنا المخلصين)
3.ويقول عن عن آل إبراهيم عليهم السلام أهل الإخلاص(واذكر عبادنا إبراهيم وإسحاق ويعقوب أولي الأيدي والأبصار إنا أخلصناهم بخالصة ذكري الدار )
ولأن منزلة الإخلاص عالية جدا ولها مزايا كبري فالله يحفظ أهل الإخلاص حتي أن الشيطان عليه لعنة الله قال في بداية أمر الخلق (قال فبعزتك لأغوينهم أجمعين إلا عبادك منهم المخلصين)
وأضافهم الله جل وعلا إلي نفسه في آية أخري فقال (إن عبادي ليس لك عليهم سلطان وكفي بربك وكيلا)
فوائد الإخلاص
للإخلاص فوائد كثيرة لايمكن حصرها ومنها
1.عصمة أهل الإخلاص من الشيطان كما تبين من خلال الآيات السابقة
2.قبول الأعمال الصالحة(الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا )قال الفضيل :أحسن عملا أي أخلصه وأصوبه .ماكان خالصا لوجهه الكريم وكان موافقا لكتاب الله وسنة رسوله عليه السلام
3.نصر الله للمخلصين لقول النبي صلي الله عليه وسلم (إنما نصر الله هذه الأمة بضعفائها ودعوتهم وإخلاصهم)
4.النجاة من عذاب الله يوم القيامة .قال تعالي (وما تجزون إلا ماكنتم تعملون إلا عباد الله المخلصين أولئك لهم رزق معلوم فواكه وهم مكرمون في جنات النعيم علي سرر متقابلين)
وليس نجاة الله لمخلصين في الآخرة فقط بل حتي في الدنيا قال تعالي (ولقد ضل قبلهم أكثر الأولين ولقد أرسلنا فيهم منذرين فانظر كيف كان عاقبة المنذرين إلا عباد الله المخلصين)
5.انقطاع الوساوس عن أهل الإخلاص وهي ثمرة جد مهمة
قال أبو سليمان الداري رحمه الله :إذا أخلص العبد لله انقطع عنه كثرة الوسواس والرياء
6.اكتساب الحكمة
وهذا واضح للعيان فأهل الإخلاص هم أهل الحكمة لأنهم ينتظرون الثواب من الخالق وليس من المخلوقين
قال مكحول الدمشقي رحمه الله (ما أخلص عبد لله أربعين يوما إلا أظهر الله علي لسانه ينابيع الحكمة من قلبه علي لسانه
7.زيادة مضاعفة الحسنات
قال تعالي من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها )وأن الحسنة تضاعف إلي أضعاف مضاعفة حتي سبعمائة ضعف .وهذا كله بسبب الإخلاص وإلا من لا إخلاص له فعمله مردود عليه بشواهد كثيرة معلومة من الكتاب والسنة
مظاهر الإخلاص في حياة رسول الله
كيف لايكون مخلصا وقد خاطبه ربه (إنا أنزلنا إليك الكتاب بالحق فاعبد الله مخلصا له الدين ألا لله الدين الخالص)
وقوله جل من قائل (قل إني أمرت أن أعبد الله مخلصا له الدين وأمرت لأن اكون اول المسلمين قل إني أخاف إن عصيت ربي عذاب يوم عظيم قال الله أعبد مخلصا له ديني )فقد كانت حياته كلها إخلاص
كيف لايكون مخلصا وهو يري كل الأنبياء يقولون لأقوامهم (قا لاأسألكم عليه أجرا إن هو إلا ذكري للعالمين
وقوله سبحانه وتعالي (قل لاأسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربي
ومن مظاهر إخلاصه
1.حرصه الشديد أن يكون كل الناس مؤمنون (لعلك باخع نفسك ألا يكونوا مؤمنين)
2. توسل عمه أبي طالب له بعدما زار رؤساء قريش عمه أباطالب فقالها صريحة واضحة لاعوج فيها (والله لو ضعوا الشمس في يميني والقمر في يساري علي أن أترك هذا الأمر ما تركته حتي يظهره الله أو ظاهلك دجونه ما تركته
3.مجيء الوليد له وعرض المال والشرف والجاه والنساء وغيرها من ملذات الدنيا علي رسول الله ثم قراءة رسول الله لأوائل سورة فصلت يدل دلالة واضحة أنه لايريد الجزاء في الدنيا
وها مولانا تبارك وتعالي يضع لنا ولنبينا الكريم دستور الإخلاص في الدنيا فقال (قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لاشريك له وبذالك أملرت و؟انا اول المسلمين)
وها هو رسول الله صلي الله عليه وسلم يحث أمته علي الإخلاص فيقول :
1.عن أبي الدرداء أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال الدنيا ملعونة ملعون ما فيها إلا ما ابتغي به وجه الله).
2.وعن أبي فراس –رجل من قبيلة أسلم قال : نادي رجل فقال :يارسول الله ما الإيمان ؟قال : الإخلاص وفي رواية أخري أن رسول الله قال :سلوني عما شئتم .فنادي رجل فقال :يارسول الله .ما الإسلام ؟قال :إقام الصلاة وإيتاء الزكاة.قال :فما الإيمان .؟قال :الإخلاص قال فما اليقين ؟قال التصديق
3.عن عثمان رضي الله عنه قال :سمعت رسول الله صلي الله عليه وسلم يقول  إني لأعلم كلمة لايقولها عبد حقا(مخلصا ) من قلبه إلا حرم علي النار )فقال له عمر رضي الله عنه : أنا أحدثك ماهي ؟هي كلمة الإخلاص التي أعز الله بها محمدا صلي الله عليه وسلم وأصحابه وهي كلمة التقوي التي ألاص الله عليها نبي الله عمه أبي طالب عند الموت (شهادة ان لاإله إلا الله )
4.وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال : (ثلاثة لايغل عليهم قلب امريء مؤمن:إخلاص العمل لله والمناصحة لأئمة المسلمين ولزوم جماعتهم فإن دعاءهم يحيط من ورائهم ).
بمعني من لازم هذه الثلاثة أبعد الله عن قلبه الغل
5.وقال صلي الله عليه وسلم (لم تؤتوا شيئا بعد كلمة الإخلاص مثل العافية فاسألوا الله العافية ).
6.وقال صلي الله عليه وسلم (أسعد الناس بشفاعتي يوم القيامة من قال لاإله إلا الله مخلصا من قلبه او نفسه
7.وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال :سمعت رسول الله صلي الله عليه وسلم يقول (إذا صليتم علي الميت فأخلصوا له الدعاء ).
8. وعن عبد الله ن الزبير رضي الله عنهما قال :كان النبي صلي الله عليه وسلم إذا انصرف من الصلاة يقول : (لا إله إلا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد وه علي كل شيء قدير لا إله إلا الله مخلصين له الدين لو كره الكافرون أهل النعمة والفضل والثناء الحسن لا إله إلا الله مخلصين له الدين ول كره الكافرون )
9.وقال صلي الله عليه وسلم : (ما قال عبد لاإله إلا الله قط مخلصا إلا فتحت له أبواب السماء حتي تفضي إلي
العرش ما جتنبت الكبائر ).
10. وقال صلي الله عليه وسلم (من سره أن يجد حلاوة الإيمان فليحب المرء لايحبه إلا لله ).
تحذير رسول الله أمته من الشرك
1.من أعظم الاحاديث في هذا الباب حديث أبي هريرة وهو درس لكل مسلم وخاصة الأصناف الأربعة ليراجعوا انفسهم جيدا .
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :سمعت رسول الله صلي الله عليه وسلم يقول : (إن أول الناس يقضي ينهم القيامة رجل استشهد فأوتي به فعرفه نعمته فعرفها قال :فما عملت فيها ؟قال :قاتلت فيك حتي استشهدت قال : كذبت ولكنك قاتلت ليقال فلان جريء فقد قيل ثم أمر به فسحب علي وجهه حتي ألقي به في النار
ورجل تعلم العلم وعلمه وقرأ الفرآن فأوتي به فعرفه نعمه فعرفها قال :فما عملت فيها ؟قال :تعلمت العلم وعلمته وقرات فيك القرآن قال:كذبت ولكنك تعلمت ليقال عالم وقرات القرىن ليقال هو قارئ فقد قيل .ثم أمر به فسحب علي وجهه جتي ألقي في النار
ورجل وسع الله عليه أعطاه من أصناف المال فأوتي به فعرفه نعمه فعرفها قال :فما عملت فيها ؟قال : ماتركت من سبيل تحب أن ينفق فيها إلا أنفقت فيها لك .قال : كذبت ولكنك فعلت ليقال:هو جواد فقد قيل ثم أمر به فسحب علي وجهه حتي لقي في النار
2.وقوله صلي الله عليه وسلم (من سمع الناس بعمله سمع الله مسامع خلقه وصغره وحقره)
3.وقوله صلي الله عليه وسلم (إذا جمع الله الولين والآخرين ليوم القيامة .ليوم لاريب فيه ناد مناد : من كان أشرك في عمله لله أحد فليطلب ثوابه من عنده فإن الله أغني الأغنياء عن الشرك)
4.وقوله صلي اله عليه وسلم (قال الله عز وجل أنا أغني الشركاء عن الشرك فمن عمل لي عملا أشرك فيه غيري فأنا منه بريء وهو للذي أشرك (.
5.وقوله صلي الله عليه وسلم (إن أخوف ما أخاف عليكم الشرك الأصغر قالوا : وما الشرك الأصغر يارسول الله ؟ قال : الرياء.يقول الله يوم القيامة إذا جزي الناس بأعمالهم اذهبوا إلي الذين كنتم تراؤون في الدنيا فانظروا هل تجدون عندهم جزاء ؟)
قال السري السقطي :خمس من كن فيه كان شجاع بطل : استقامة علي أمر الله ليس فيها روغان واجتهاد ليس معه سهو وتيقظ ليس معه غفلة ومراقبة الله في السر والجهر ليس معه رياء ومراقبة الموت بالتأهب له.
اللهم ارزقنا الإخلاص واحشرنا مع المخلصين
وهناك دراسة قيمة للشيخ فيصل البعداني بعنوان (قارب النجاة)عن الإخلاص جد مهمة متوفرة علي النت
  • ملف العضو
  • معلومات
أبوصلاح الدين
موقوف
  • تاريخ التسجيل : 02-02-2009
  • المشاركات : 1,473
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • أبوصلاح الدين will become famous soon enough
أبوصلاح الدين
موقوف
رد: من أخلاق الرسول
28-02-2010, 10:18 PM
الخلق الخامس:الشكر
من أحسن تعاريف الشكر قول ابن القيم رحمه الله في مدارج السالكين (الشكر ظهور أثر نعمة الله علي لسان عبده ثناء واعترافا وعلي قلبه شهودا ومحبة وعلي جوارحه انقيادا وطاعة)
وهو تعريف شامل جامع مانع
وقيل الشكر هو الاعتراف بالنعمة علي وجه الخصوع
وقال الجنيد رحمه اله الشكر أن لاتري نفسك أهلا للنعمة
وقيل هو الثناء علي المحسن بذكر إحسانه
وقال المناوي رحمه الله الشكر شكران شكر باللسان وشكر بالجوارح وهو مكافأة النعمة بقدر الاستحقاق
وذكر الفيرزآبادي رحمه الله أن الشكر مبني علي خمس قواعد وهي
خضوع الشاكر لمشكور
وحبه له
واعترافه بنعمته
والثناء عليه بها
وان لايستعملها فيما يكره
متي اختل واحدة من هاته الأركان الخمسة فلا يسمي شكرا
وقيل أن الشكر يفقترق علي الحمد في أن الحمد يكون باللسان والقلب اما الشكر فيكون بالثلاثة
وقيل ان الشكر والصبر متلازمان فالصبر يستلزم الشكر فمن كان في نعمة فواجبه الشكر والصبر أما الشكر فواضح وأما الصبر فعن المعصية بأن لايستعمل نعم الله في معاصيه وان يؤدي حق النعم ومن كان في بلية فالصبر في حقه واضح واما الشكر فهو القيام بحق الله تعالي في هذه البلية
منزلة الشكر
الشكر من أعظم الأخلاق التي ينبغي علينا ان نتصف بها جميعا
فقد قرن الله الشكر الإيمان فقال (ما يفعل الله بعذابكم إن شكرتم وآمنتم وكان الله شاكرا عليما )
والله يمتن فقط علي أهل الشكر (وكذالك فتنا بعضهم ببعض ليقولوا أهؤلاء من الله عليهم من بيننا أليس الله بأعلم الشاكرين )
والناس إما شكور وإماكفور (إنا هديناه السبيل إما شاكرا وإما كفورا).
والشكور إسم من أسماء الله جل وعلا
الشكر من أخلاق الأنبياء
1.سيدنا نوح عليه السلام رغم مرارة ما واجهه من المشركين وطول مدة الدعوة لكن الله جل وعلا قال في حقه (ذرية من حملنا مع نوح إنه كان عبدا شكورا).
2.وسيدنا إبراهيم عليه السلام يلقي في النار و يحاول فرعون مصر إذايته في أهله ويعاني من الغيرة بين زوجتيه ثم يؤمر بذبح ابنه لكن يقول ربنا سبحانه وتعالي في حقه (إن إبراهيم كان امة قانت لله حنيفا ولم يك من المشركين شاكرا لأنعمه اجتباه وهديه إلي صراط مستقيم)
3.وسيدنا سليمان عليه السلام في إحدي اللحظات يتذكر نعم الله عليه فيقول في خضوع وخنوع لربه (ربي أو زعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلي والدي وأن أعمل صالحا ترضاه وأدخلني برحمتك في عبادك الصالحين)
ويروي في الأثر أن سيدنا دوود عليه السلام قال :يارب كيف أشكرك ؟.وشكري لك نعمة علي من عندك تستوجب شكرا ؟
فقال الله له (يادوود .الآن قد شكرتني )
وموسي عليه السلام يسأل مولاه قائلا (يارب خلقت آدم بيدك ونفخت فيه من روحك وأسجدت له ملائكتك وعلمته أسماء كل شيء وفعلت وفعلت فكيف أطاق شكرك ؟
قال له علم ان ذالك مني فكانت معرفته بذالك شكرا لي )
5.وها هو ربنا جل وعلا يأمر سيدنا موسي عليه السلام فيقول (قال يموسي إني اصطفيتك علي الناس برسالتي وبكلامي فخذ ما آتيتك وكن من الشاكرين).
وكان سيدنا داوود عليه السلام يقول لو أن لكل شعرة مني لسانين يسبان الليل والنهار ماقضيت نعمة من نعمك
وسيدنا نوح عليه السلام ما كان يأكل طعاما قد إلا حمد الله عليه
وكل الانبياء كانوا من اهل الشكر
أنواع النعم التي تستوجب الشكر
1.نعم عامة تشمل جميع الخلائق
(والله جعل لكم الأرض بساطا لتسلكوا منها سبلا فجاجا)
(ألم نجعل الأرض مهادا والجبال أوتاد وخلقناكم ازواجا وجعلنا نومكم سباتا وجعلنا الليل لباسا وجعلنا النهار معاشا وبنينا فوقكم سبعا شدادا وجعلنا سراجا وهاجا وأنزلنا من المعصرات ماء ثجاجا لنخرج به حبا ونباتا وجنات ألفافا)
وقوله تعالي (قل أرأيتم عن جعل الله عليكم الليل سرمدا إلي يوم القيامة من الله غير الله ياتيكم بضياء أفلا تسمعون
فو دامت الظلمة من ذالذي سيصبر عليها ؟
سبحانك اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك
(قل أرايتم إن جعل الله عليكم النهار سرمدا إلي يوم القيامة من إله غير الله يأتيكم بليل تسكنون فيه أفلا تبصرون)
ومن هذه النعم الشمس وضياؤها والقمر ونوره والماء وخيراته والجبال وتحقيقها للتوازن في الأرض وتسخير الحيوانات وأنواع الزروع والثمار والامطار والبحار ومختلف خيراتها
2.نعم تشمل بعض الخلق
كنعمة الهداية فقد خصنا الله بالإسلام (الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله )
ومنها ان جعل بلاد الإسلام بلاد أمن وامان وخيرات وبركات ونعمات تتلي وتوالي ولله الحمد
3.نعم خاصة بالنفس
وقد نبه الله جل وعلا علي ذالك فقال (وفي أنفسكم أفلا تبصرون )
من هذه النعم حسن الخلقة (لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم)
وقوله تعالي (يا أيها الإنسان ما غرك بربك الكريم الذي خلقك فسواك فعدلك في أي صورة ما شاء ربك )
وقوله تعالي (والله أخرجكم من بطون امهاتكم لاتعلمون شيئا وجعل لكم السمع والأبصار والافئدة قليلا ما تشكرون
فمن تأمل حال جسمه وكيف أن الله أحسن خلقته وجعله مسلما ورزقه عقلا وبصرا وأطرافا وسمعا كيف لايشكر الله جل وعلا
وهناك نعم دقيقة لايلتفت إليها الكثير
منها أن جعلك من أبوين مسلمين يعينانك ويربيانك علي كل خير
ومنا كما قال سشيدنا شريح رضي الله عنه ما أصيب عبد بمصيبة إلا كان لله عليه منها ثلاث نعم
أنها لم تكن في دينه
انها لم تكن أعظم مما كانت
انها لابد كانت فقد حدثت
ومن النعم التي لاينبغي أن نغفل عنها نعمة الصحة .فمن زار المستشفيات ورأي أنين مرضي وصراخهم وهم وغم أقرابائهم . واوجاعهم وآلامهم لوجب عليه حمد الله جل وعلا في كل لحظة وحين
جاء رجل إلي يونس بن عبيد يشكوا ضيق حاله فقال له يونس : أيسرك ببصركهاته مائة ألف درهم ؟ قال :لا قال :فيدك مائة الف ؟قال :لا قال :فبرجلك مائة ألف ؟قال :لا فذكره بنعم الله ثم قال له : أري عندك مئين الألوف وأنت تشكوا الحاجة
وقرأ الفضيل بن عياض رضي الله عنه قول الله (ألم نجعل له عينين ولسانا وشفتين وهديناه النجدين)فبكي .فسئل عن ذالك فقال :هل بت لله شاكرا أن جعل لك عينان تبصر بهما؟هل بت لله شاكرا أن جعل لك لسانا تنطق به وجعل يعدد من هذا الضرب
ومن هذه النعم قول النبي صلي الله عليه وسلم (من أصبح منكم آمنا في سربه معافي في بدنه عنده قوت يومه فكأنها حيزت له الدنيا بحذافيرها)إنها نعمة الامن والدين والصحة والرزق والقوت وهلم جرا
ومنها نعمة اللباس (وقليل من عبادي الشكور )
قيل في قوله تعالي (ثم لتسألن يومئذ عن النعيم) أن النبي صلي الله عليه وسلم قال إن أول ميسأل عنه العبد يوم القيامة النعيم ان يقال له ألم نصح لك جسمك ونرويك من الماء البارد
قال ابن مسعود رضي الله عنه :النعيم هو الأمن والصحة
وقال ابن عباس رضي الله عنهما ان النعيم صحة الأبدان والأسماع والأبصار يسأل الله العباد فيم استعملوها وهو أعلم منهم بذالك
وذكر بعض العارفين أن عابدا عبد الله خمسين سنة فأوحي الله له ان قد غفرت لك فقال العابد: وما تغفر لي وما أذنبت .فأذن الله لعرق في عنقه يضرب عليه فبات يتألم ولم ينم ولم يصل ثم سكن فنام ثم جاءه ملك من رب العالمين فقال له :إن ربك يقول لك :إن عبادتك خمسين سنة تعدل سكون هذا العرق
أوليتني نعما أبوح بشكرها وكفيتني كل الامور بأسرها
فلأشرنك ما حييت وإن أمت فلتشكرنك أعظمي في قبرها
كيف نشكر الله تعالي علي نعمه
سأل رجل أبا حازم
فقال له :ما شكر العينين؟
قال:إن رأيت بهما خيرا أعلنته وغن رأيت بهما شرا سترته
قال :فما شكر الأذنين ؟
قال : إن سمعت بهما خيرا وعيته وإن سمعت بهما شرا أخفيته
قال :فما شكر اليدين ؟
قال : لاتأخذ بهما ماليس لهما ولا تمنع حقا لله عز وجل فيهما
قال :فما شكر البطن ؟
قال : ان يكون أسفله طعاما وان يكون اعلاه علما
قال :فما شكر الفرج
قال :قال الله عز وجل (والذين هم لفروجهم حافظون إلا علي ازواجهم او ماملكت أيمانهم فغنهم غي رملومين فمن ابتغي وراء ذالك فاولئك هو العادون)
قال :فما شكر الرجلين ؟
قال : إن رأيت حيا غبطته استعملت بهما عمله وإن رأيت ميتا مقته كففتهما عن عمله وانت شاكر لله عز وجل
فاما من شكر بلسانه ولم يشكر بجميع أعضائه فمثله كمثل رجل له كساء فاخذ بطرفه ولم يلبسه فلم ينفعه ذالك من الحر والرد والثلج والمطر .
1- الشكر بالقلب:
و يكون بمحبة المنعم عز وجل، و الانقياد له بالطاعة، إقرارا و عرفانا بنعمه.
2- الشكر باللسان:
و يكون بالاعتراف بنعمة الله، و اللهج بذكره و حمده و التحدث بهذه النعم.
3- الشكر بالجوارح:
كعمل اليدين و الرجلين و السمع و البصر، كما أوضحنا في أثر ابي حازم فشكر نعمة المال – مثلا- يكون بالانفاق في سبيل الله.
قال بعض السلف : تمام الشكر بثلاثة اشياء :
أولها: إذا أعطاك الله شيئا ، فلتنظر من الذي اعطاك فتحمده عليه.
و الثاني: أن ترضى بما اعطاك.
و الثالث: ما دامت منفعة ذلك الشيئ معك ، و قوته في جسدك فلا تعصه.
قال السري: من أدى الفرائض ، و اجتنب المحارم ، و شكر النعمة عنده، فمل عليه لأحد سبيل...
و قال: الشكر على ثلاثة اوجه:
شكر اللسان و شكر البدن وشكر القلب فشكر القلب تعلم ان النعم كلها من الله عز وجل و شكر البدن ان لا تستعمل جارحة من جوارحك إلا في طاعته أن عافاه الله و شكر اللسان دوام الحمد عليه.
ورحم الله القائل:
إذا كان شكري نعمة الله نعمة علي له في مثلها يجب الشكر
فكيف بلوغ الشكر إلا بفضله و إن طالت الأيام و اتصل العمر
إذا مس بالسراء عم سرورها و إن مس بالضراء أعقبها الأجر
و ما منهما إلا له فيه منة تضيق بها الوهام و البر و البحر
مظاهر الشكر في حياة النبي صلي الله عليه وسلم
1.تصور لنا السيدة عائشة رضي الله عنها هذا الشكر في أحلي معانيه فتقول
كان رسول الله صلي الله عليه وسلم إذا صلي قام حتي تتفطر قدماه فتقول له :يارسول الله .أتصنع هذا وقد غفر الله لك ماتقدم من ذنبك وما تأخر ؟فيقول لها : ياعائشة أفلا أكون عبدا شكورا)
قال العلماء :وهذا يدل علي أن الشكر يكون بالعمل .قال تعالي (إعملوا آل داوود شكرا وقليل من عبادي الشكور
2.ومن تمام شكره صلي الله عليه وسلم كما تقول السيدة عائشة(فلما كثر لحمه صلي الله عليه وسلم صلي جالسا.فإذا أراد أن يركع قام فقرأ ثم ركع ).
3.وكان يشكر مولاه بان يخر ساجدا شكرا لله علي نعمائه فعن أبي بكرة رضي الله عنه أن النبي صلي الله عليه وسلم كان إذا جاءه أمره يسره أو بشر به خر ساجدا شكرا لله تعالي .
4.وعن عبد الرحمان بن عوف رضي الله عنه قال :خرج رسول الله صلي الله عليه وسلم فاتبعته حتي دخل نخلا فسجد فأطال السجود حتي خفت أو خشيت أن يكون قد توفاه الله أو قبضه
قال:فجئت أنظر إليه فلما انتهي من السجود ورفع رأسه قال : مالك ياعبد الرحمان؟قال :فذكرت ذالك له فقال : (إن جبريل عليه السلام قال لي ألا أبشرك ؟ إن الله يقول لك من صلي عليك صليت عليه ومن سلم عليك سلمت عليه فسجدت شكرا لله ).
5.وكان إذا أكل أوشرب حمد الله وشكره كما قال عن نفسه يوم عرض عليه ربه تعالي ليجعل له بطحاء مكة ذهبا فقال :لا يارب ولكن أشبع يوما فأشكر وأجوع يوما فإذا جعت تضرعت وإذا شبعت حمدتك وشكرتك
6.وكان من شكره لله تعالي علي الطعام أن يقول (الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه غير مكفي ولا مودع ولا مستغني عنه ربنا ).
7.وكان يقول إذا فرغ من طعامه (الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا وجعلنا مسلمين)وفي رواية (من أكل طعاما ثم قال :الحمد لله الذي أطعمنيه من غير حول مني ولا قوة غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر
8.وكان يقول إذا لبس ثوبا جديدا (الحمد لله الذي كساني هذا الثوب ورزقنيه من غير حول مني ولا قوة).
9.وكان يقول (الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا وكفانا وآوانا وكم ممن لاكافي له ولا مأوي)
شكره لمن أسدي إليه معروفا
1.صومه يوم عاشوراء فقد صامه موسي عليه السلام شكرا لله وصامه سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام شكرا لله أيضا
2.وكان يوما يقرأ سورة (ص) فلما وصل إلي قوله تعالي (وظن داوود أنما فتناه فاستغفر به فخر راكعا وأناب )فسجد عليه الصلاة والسلام وقال (سجدها داوود عليهالسلام توبة ونسجدها نحن شكرا لله )
شكره عليه السلام لأصحابه
1.فقد قال عليه الصلاة والسلام في آخر حياته (إن الله خير عبدا بين الدنيا وما عند الله فاختار ما عند الله )فبكي أبو بكر الصديق رضي الله عنه فقال له رسول الله : (لاتبك يا أبابكر .ثم قال : إن أمن الناس علي في صحبته وماله أبو بكر ولو كنت متخذا خليلا غير ربي لاتخذت أبابكر ولكن أخوة الإسلام ومودته لايبقين باب في المسجد إلا سد إلا باب أبا بكر )
2.وفي أساري بدر ذكر صنيع جبير بن مطعم يوم كان يأتيهم بالطعام خفية في حصار شعاب مكة فقال (لو كان المطعم بن عدي حيا .ثم كلمني في هؤلاء النتني لتركتهم له ).
حثه عليه الصلاة والسلام أمته علي الشكر
1.قال لمعاذ بن جبل (يامعاذ.إني لأحبك أوصيك يامعاذ لاتدعن دبر كل صلاة أن تقول اللهم أعني علي ذكرك وشكرك وحسن عبادتك).
2. وقال للرجل الذي جاء يستشيره في كون الناس يكنزون الأموال فأرشدهم بقوله
ليتخذ أحدكم قلبا شاكرا ولسانا ذاكرا وزوجة مؤمنة تعين أحدكم علي أمر الآخرة ).
3.وقال من صنع لكم معروفا فكافئو فإن لم تجدو ا ماتكافئوه فادعوا الله له حتي ترو انكم قد كافأتموه)
4.وقال (إن الله ليرضي عن العبد أن يأكل الأكلة فيحمده عليها ويشرب الشربة فيحمده عليها ).
5.وعن جابر رضي الله عنه أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال من أعطي عطاء فوجد فليجز به فإن لم يجد فليثنين عليه .فمن أثني به فقد شكره ومن كتمه فقد كفره
6.وعن صهيب رضي الله عنه أن رسول الله صلي الله عليه سولم قال : (عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله خير . وليس ذالك لأحد إلا للمؤمن إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له ).
وقال (من أولي معروفا فلم يجد خيرا إلا الثناء فقد شكره ومن كتمه فقد كفره ومن تحلي بباطل فهو كلابسي ثوبي زور ).
من علامات الشاكرين
1.شكر الناس علي إحسانهم (هل جزاء الإحسان إلا الإحسان )
وقوله صلي الله عليه وسلم (لايشكر الله من لايشكر الناس )
2.التحدث بنعم الله تعالي (وأما بنعمة ربك فحدث )
وقوله صلي الله عليه وسلم (من لم يشكر القليل لم يشكر الكثير ومن لم يشكر الناس لم يشكر عز وجل والتحدث بنعمة الله شكر وتركها كفر والجماعة رحمة والفرقة عذاب).
3.ظهور أثر النعمة علي العبد لقوله صلي الله عليه وسلم (إذا أتاك الله مالا فلير عليك فإن الله يحب أن يري أثر نعمته علي عبده حسنا ولا يحب البؤس ولا التباؤس).
عقوبة ترك الشكر
1.نقص الإيمان لأن الشكر نصف الإيمان والصبر نصفه الثاني ومن لايشكر فقد فقد نصف إيمانه قال تعالي (ليبلوني آشكر أم أكفر )
2.زوال النعمة ونزول العقوبة
ولنا في ذالك مثالان
قوله تعالي (وضرب الله مثلا قرية كانت آمنة مطمئنة ياتيها رزقها رغدا من كل مكان فكفرت بأنعم الله فأذاقها الله لباس الجوع والخوف بما كانو يصنعون
وقوله تعالي (وكأين من قرية عتت عن أمر ربها ورسله فحاسبناها حسابا شديدا وعذبناها عذابا نكرا فذاقت وبال أمرها وكان عاقبة أمرها خسرا أعد الله لهم عذابا شديدا)
وقوله تعالي عن قوم سبأ
(لقد كان لسبإ في مساكنهم آية جنتان عن يمين وشمال كلوا من رزق ربكم واشكروا له بلدة طيبة ورب غفور فأعرضوا فأرسلنا عليهم سيل العرم وبدلناهم بجنتيهم جنتين ذواتي أكل خمط واثل وشيء من سدر قليل ذالك جزيناهم بما كفروا وهل يجازي إلا الكفور ). وجعلنا بينهم وبين القري التي باركنا فيها قري ظاهرة وقدرنا فيها السير سيروا فيها ليالي وأيام آمنين فقالوا ربنا باعد بيننا وبين أسفارنا وظلموا أنفسهم وجعلناهم أحاديث ومزقناهم كل ممزق إن في ذالك لآيات لكل صبار شكور )
ففي هذه الآية معتبر وأي معتبر لمن تأمل الآية جيدا
قيل لأحد البرامكة كيف سلط عليكم كل هذا العذاب والعقاب بعدما كنتم فيه من العز والمكارم فقال:بغينا وطغينا ونسينا الله
ومروا برجل نهشته الامراض فقالوا مالك ؟قال : كنت في عافية وقوة لايعلمها إلا الله كنت إذا سمعت النداء أتباطأ فيقال لي : اتق الله وتعال إلي بيوت الله وأقم فرائض الله فكنت أقول لهم وما ذا يصيبني إن لم أفعل ؟
يقول أبو هريرة رضي الله عنه بينما نحن عند رسول صلي الله عليه وسلم إذ مرت سحابة فقال : أتدرون ماهذه ؟ قلنا : الله ورسوله أعلم قال : (العنان وروايا الأرض يسوقه الله إلي من لايشكره من عباده
ما يجب علي الشاكر
1.أن تردد علي لسانك (الحمد لله ) فإنها تملأ الميزان
ضاع فرس لجعفر الصادق رحمه الله فقال : والله لأن ظفرت به لأحمدن الله ماحمده إلا أولياؤه وأحبابه فلما وجد الفرس .قال : الحمد لله ) فقال أبناؤه : أين المحامد : قال : وهل أبقت الحمد بمحامد بعدها ؟
فلا بد من ذكر الحمد لله في كل الأحوال
قال أحد الصالحين : سألني رجل كم عاملته تبارك اسمه بما يكره فعاملك بما تحب ؟
قلت: ما أحصي ذالك كثرة
قال : فهل قصدت إليه في أمر كربك فخذلك ؟
قلت لا والله ولكنه أحسن إلي وأعانني
قال :فهل سألته فلم يعطكه؟
قلت : وهل منعني شيئا سألته ؟

قلت : ما سألته شيئا إلا أعطاني ولا استعنت إلا أعاننني قال : أرأيت لو أن بعض بني آدم فعل بك هذه الخلال
قلت : ماكنت أقدر علي مجازاته
قال : فربك أحق وأحري أن تداب نفسك له في آداء شكره وهو المحسن إليك فهلا قلت (الحمد لله خالصا من قلبك فإنه سبحانه رضي من العباد بالحمد شكرا ).
أنا الصغير الذي ربيته فلك الحمد
وأنا الضعيف الذي قويته فلك الحمد
وانا الفقير الذي أغنيته فلك الحمد
وأنا الغريب الذي آويته فلك الحمد
وأنا العاري الذي كسوته فلك الحمد
وانا المسافر الذي صاحبته فلك الحمد
وأنا المريض الذي شفيته فلك الحمد
وانا السائل الذي أعطيته فلك الحمد
وانا الداعي الذي أجبته فلك الحمد
لك الحمد يارب حمد اكثيرا يارب العالمين
  • ملف العضو
  • معلومات
أبوصلاح الدين
موقوف
  • تاريخ التسجيل : 02-02-2009
  • المشاركات : 1,473
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • أبوصلاح الدين will become famous soon enough
أبوصلاح الدين
موقوف
رد: من أخلاق الرسول
28-02-2010, 10:20 PM
خلق الصدق
أما في الشرع : فقد اختلفت عبارات العلماء فيها:
قال الراغب : الصدق مطابقة القول، الضمير و المخبر عنه معا و متى انخرم شرط من ذلك لك يكن صدقا تاما.
و قال الجرجاني : مطابقة الحكم للواقع و هذا هو ضد الكذب
و قال الجنيد: حقيقة الصدق أن تصدف في موطن لا ينجيك منه الا الكذب
و قيل استولء السر والعلانية
و قال الخواص: الصادق لا تراه الا في فرض يؤديه او فضل يعمل فيه.
و قال عبد الرحمن بن زيد : الصدق الوفاء لله بالعمل.
و قيل الصدق القول بالحق في مواطن الهلكة.
و قيل كلمة الحق عند من تخافه و ترجوه.
و قال القشيري: الصدق ان لا يكون في احوالك شوب و لا في اعتقادك ريب و لا في اعمالك عيب.
منزلة الصدق بين الاخلاق:
الصدق اصل اصيل من اصول الاخلاق و خلة من اهم الخلال و هو من اهم الفضائل التي تقوم علها المجتمعات بل هو ضرورة من ضرورياته فلولاه ما قامت شريعة و لا استنارت سبيل الهداية و لا قام صرح الحضارة و لا خلدت العلوم و المعارف و لفسد المجتع الانساني من أساسه.
حسب الصدق فضيلة أن رب العاليم جلا وعلا اتصف به فقال (ومن أصدق من الله حديثا)
وقوله (ومن أصدق من الله قيلا )
وقوله (ذالك جزيناهم ببغيهم وإنا لصادقون)
فليس هناك أصدق من الله حديثا ولا قولا ولا وعدا
قال الله عز وجل (وتمت كلمات ربك صدقا وعدلا لامبدل لكلماته)
يتأمل ابن القيم رحمه الله حال أهل الصدق فيقول في معني كلامه في مدارج السالكين
هذه منزلة القوم منها نشأت جميع المنازل ومن لم يسر علي هذا الطريق فهو من الهالكين وقد تميز أهل الحق عن المنافقين والكافرين بقول الصدق .من اتصف بهذا الخلق رزق المهابة والجلال.والصديقية درجة تالية لدرجة النبوة
وقد أمر الله المؤمين بالصدق فقال (يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين)
وقال جل من قائل (ولما رأي المومينين الأحزاب قالوا هذا ما وعدنا الله ورسوله وصدق الله ورسوله)
وحين نتأمل كلام الله نجد أن هذا الخلق الكريم له منزلة كبري حتي أن من اتصف بهذا الخلق لهم منزلة خاصة يوم القيامة من الذين أنعم الله عليهم قال تعالي (فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبئين والصديقين والشهداء والصالحين)
وانظر كيف ذكر الله جملة من صفات أهل البر والخير والإيمان ثم قال في آخرها أن هؤلاء هم أهل الصدق قال تعالي (ليس البر أن تولوا وجوهكم قبل المشرق والمغرب ولكن البر من آمن بالله واليوم الآخر والملائكة والكتاب والنبئين وآتي المال علي حبه ذوي القربي واليتامي والمساكين وابن السبيل والسائلين وفي الرقاب وأقام الصلاة وأتي الزكاة والموفون بعهدهم إذا عاهدوا والصابرين في البأساء والضراء وحين البأس أولئك الذين صدقوا وأولئك هم المتقون)
وقسم الله الناس إلي قسمين فقال (ليجزي الصادقين بصدقهم ويعذب المنافقين إن شاء أويتوب عليهم )
والإيمان في الأصل مبني علي الصدق
وتأمل قول الله جل في علاه (هذا يوم ينفع الصادقين صدقهم لهم جنت تجري تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا رضي الله عنهم ورضوا عنه ذالك الفوز العظيم
وهناك خمسة أشياء لازمت الصدق في القرآن الكريم وهي
1.لسان الصدق كما في قوله تعالي (وجعل لي لسان صدق في الآخرين)
وقوله (وجعلنا لهم لسان صدق عليا)والمقصود به الثناء الحسن والسمعة الطيبة بين الناس
.2.قدم صدق .المقصود به العمل الصالح يكثر منه الرجل الصالح فيصير لازما له ومصدقا لوصفه بالإيمان
قال تعالي (وبشر الذين آمنوا ان لهم قدم صدق عند ربهم )
3.مقعد صدق والمقصثود به الجنة فمادام هؤلاء صدقوا مع الله أنجز الله لهم ماوعدهم به (إن المتقين في جنات ونهر في مقعد صدق عند ملك مقتدر)
4.مدخل الصدق والمقصود به حين تتعرف علي الناس لأول مرة أن يكون امرك صادقا حسبما امر الله ونهي قال تعالي (وقل رب أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق واجعل لي من لدنك سلطانا نصير )
5.مخرج الصدق وله معنيان
أن يكون خروجه في أمر مصدقا لحاله كخروج الصحابة الكرام والنبي صلي الله عليه وسلم للغزوات فيتبين أن هذا الذي يدعوا من اجله صادقا فيه مادام يضحي من أجله بالنفس والنفيس
وقد يكون المقصود بمخرج صدق أن يبقي ذكره حسنا بعذ خروجه من هؤلاء القوم
ولما كان الصدق منزلة كبري وصفة جليلة وصف الله به أنبياءه فقال :
1.(واذكر في الكتاب إبراهيم إنه كان صديقا نبيئا)
2.(واذكر في الكتاب إدريس إنه كان صديقا نبيئا)
3.(واذكر في الكتاب إسماعيل إنه كان صادق الوعد وكان رسولا نبيئا)
4.وقال عن كليمه عيسي موسي عليه السلام (حقيق علي ان لاأقول علي الله إلا الحق ).
5.(يوسف أيها الصديق أفتنا في سبع بقرات)
6.وصدق الله ورسوله )
7.(ومن أظلم ممن كذب علي الله وكذب بالصدق إذ جاءه أليس في حهنم مثوي للكافرين والذي جاء بالصدق وصدق به اولئك هم المتقون)
وقد وردت مثل هذه الصفات عن الأنبياء عليهم السلام في الكتب الأخري
وبين رسول الله صلي الله عليه وسلم أن سيدنا إبراهيم عليه السلام لم يكذب إلا ثلاث كذبات وهي قوله (إني سقيم )وقوله (بل فعله كبيرهذا ) وقوله لجبار مصر أن سارة أخته حتي لايغلبه عليها جبار مصر
وقد صدق سيدنا إبراهيم عليه السلام في هذه الثلاث حين نتأمل ذالك فقوله إني سقيم إشارة إلي أنه غير مرتاح لما فيهم من الشرك
وقوله (بل فعله كبيرهم هذا)كان من باب السخرية بعقولهم كمات قال الشيخ القرطبي رحمه الله
وقوله أن سارة أخته فهي أخته في الدين وأخته باعتبار الأصل اننا كلنا من آدم وحواء عليهما السلام
وقد ورد عن رسول الله ما يدل علي صدقه عليه السلام فحين رأي بعض اصحابة رضوان الله عليهم يأكلون الضبي لم يأكله وقال لهم (تعافه نفسي لأنه ليس بأرض قومي )
وحين وجد القوم يلقحون النخيل الذكر بالأنثي فينموا النخيل فقال (ما أظن أن ذالك يغني شيئا )فبلغ الخبر الناس فتركوا التلقيح فنقصت نخيلهم فلما بلغ ذالك رسول الله صلي الله عليه وسلم قال لهم إن كان ذالك ينفعهم فليصنعوه فإنما ظننت ظنا فلا تؤاخذوني بالظن ولكن إذا حدثتكم عن الله شيئا فخذوا به فإني لن اكذب علي الله عز وجل )
مظاهر الصدق في حياة رسول الله
1.شهدت قريش له قبل البعثة بأنه الصادق الأمين والفضل ماشهدت به الأعداء .لما نزل قول الله تعالي (وأنذر عشيرتك الأقربين)خرج رسول الله حتي صعد جبل الصفا ثم نادي (ياصباحاه)فاجتمع الناس فقال لهم (أرأيتم إن أخبرتكم ان خيلا بالوادي تريد أن تغير عليكم أكنتم مصدقي ؟) قالوا .نعم ماجربنا عليك إلا صدقا قال (إني نذير لكم بين يدي عذاب شديد)فقال له عمه أبو لهب (تبا لك ألهذا جمعتنا ؟
2.لما كان يوم بدر جاء الأخنس بن شريف لأبي جهل وقال له : أخبرني عن محمد أصادق هو أم كاذب فإنه ليس هناك أحد يسمع كلامنا
فقال أبو الجهل :ويحك.والله إن محمدا لصادق وما كذب محمد قط. ولكن إذا ذهب بنو فضي باللواء والحجابة والسقاية والنبوة فماذا يكون لسائر قريش ؟
(فإنهم لايكذبونك ولكن الظالمين بآيات الله يجحدون)
3.وهذا أبو سفيان يسأله هرقل عظيم الروم وه يقول :لم يمنعني من الكذب إلا الحياء فقال له كيف نسبه فيكم
قال :هو فينا ذونسب
قال له هرقل : هل قال أحد منكم هذا القول من قبل
قال :لا
قال :هل كان من آبائه ملك
قال :لا
قال :فأششراف الناس يتبعونه ام ضعفاؤهم
قال :بل ضعفاؤهم
قال :أفيزيدون أم ينقصون ؟
قال : هل يرتدذ منهم سخطا لدينه ؟
قال:لا
قال :فهل كنتم تتهمونه بالكذب قبل هذا
قال :لا قال :فهل يغدر ؟قال :لا
قال :فهل قاتلتموه ؟قال نعم
قال :كيف كانت الحرب بينكم
قالسجال ينال منا ونناله منه
قال :فبماذا يأمركم قال : أن نعبد الله ولا نشرك به شيئا وأن لانشرك به شيئا وأن نترك مايقول أباؤنا ويامرنا بالصلاة والصدق والعفاف والصلة
فاستنتج هرقل أنه نبي
4.وهاهو النظر بن الحارث يقول لقريش (يامعشر قريش إنه والله قد نزل بكم أمر مابتليتم بمثله.لقد كان فيكم محمد غلاما حدثا أرضاكم عقلا وأصدقكم حديثا وأعظمكم أمانة حتي إذا رأيتم الشيب في صدغيه وجاءكم بما جاءكم قلتم ساحر .لاوالله ماهو بساحر فقد رأينا السحرة ونفثهم وعقدهم
وقلتم كاهن .لا والله ماهو بكاهن.فقد رأينا الكهنة وحالهم وسمعنا سجعهم.وقلتم شاعر .لا والله ماهو بشاعر لقد سمعنا الشعر وعرفنا أصنافه كلها .هزجه وقريضه وقلتم مجنون .لا والله ماهو بمجنون.لقد رأينا الجنون فما هو بخنقه ولا وسوسته ولا تخليطه ثم قال لهم :يامعشر قريش انظروا في شانكم فإنه والله قد نزل بكم أمر عظيم
5.وها هي السيدة خديجة يأتيها أول الأمر فتقول له (والله لايخزيك الله أبدا إنك لتصل الرحم وتصدق الحديث وتحمل الكل وتقري الضيف وتعين علي نوائب الحق
صدق الرسول فيما أخبر به من المغيبات
1.كان رسول الله يصف الأنبياء عليهم السلام ويبين ملامح وجوههم وقد صدقه أهل الكتاب في ذالك كما جاء في حديث الإسراء والمعراج
2.وحين أخبرهم في غزوة بدر عن مصرع فلان وفلان فكان كما قال عليه الصلاة والسلام
3.وروي جرير أنه دخل المدينة ورسول الله يخطب فلبس حلته وغير من هيئته علي شكل ملك ثم دخل المسجد وقال لجليسه أذكرني رسول الله آنفا
قال :نعم قال لنا في خطبته (يدخل عليكم من هذا الباب أومن هذا الفج من خير من ذي يمن وإن علي وجهه مسحة ملك (فحمدت الله علي ما ابتلاني به
4.وذكر أبو سفيان أنه قال مرة في نفسه (نعاود قتال رسول الله فضرب رسول الله علي صدره وقال له (إذن يخزيك الله فقال :أتوب إلي الله وأستغفره
5.والقصة المعروفة التي دارت أحداثها في مكة بأن تحاور صفوان وعمير في شأن الحياة بعد كارثة بدر فقال عمير :لولا صبية ودين علي لدخلت علي محمد فقتلته فقال له صفوان :دينك علي وعيالك أسوة عيالي في النفقة
فجهز عمير نفسه وكتم الخبر وحين دخل علي رسول الله قال له رسول الله : ماوراءك فما بال السيففي رقبتك؟
قال :قبحها الله من سيوف وما أغنت عنا يوم بدر
فقال له رسول الله : أصدقني ماجاء بك ظ
قال له رسول الله :قمالذي دار بينك وبين صفوان في حجر الكعبة
فأخبره الخبر فشهد عمير بالشهادة ودخل في الإسلام
صدقه في الأخبار المستقبلية
1.روت السيدة عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلي الله عليه وسلم أدني منه السيدة فاطمة رضي الله عنها فسارها بشيء فبكت ثم سارها بشيء فضحكت فلما سألوا السيدة فاطمة قالت لهم أخبرني أنه يموت في وجعه هذا فبكيت ثم سارني أني أول من يلحق به فضحكت.وكان الامر كما قالت فقد ماتت ستة أشهر بعد وفاته صلي الله عليه وسلم
2.خطب رسول الله ذات يوم علي المنبر فقال عن الحسن ابن علي رضي الله عنهما (إن ابني هذا سيد ولعل الله أن يصلح به بين فئتين عظيمتين من المسلمين)
وكان الامر كما قال فقد تنازل عن الخلافة لمعاوية وأصلح الله به بين المسلمين
3.يقول عبد الله بن بسر أن رسول الله صلي الله عليه وسلم وضع يده علي رأسه وقال (يعيش هذا الغلام قرنا)فعاش مائة سنة
4.لما كان رسول الله صلي الله عليه وسلم يحفر الخندق وجدوا صخرة عظيمة فكسرها رسول الله ثم قال :الله أكبر .أعطيت مفاتيح الشام.والله إني لأبصر قصورها الحمراء عن شاء الله ثم ضرب الثانية ثم قال .الله أكبر .أعطيت مفاتيح فارس والله إني لأبصر قصر المدائن الأبيض من مكاني هذا .ثم ضرب الثالثة فقطع بقية الصخرة ثم قال :الله أكبر .أعطيت مفاتيح اليمن والله إني لأبصر أبواب صنعاء من مكاني الساعة.
ولم تمض سنوات حتي كان الأمر كما قال رسول الله
5.وجاء عدي بن حاتم يشكوا الفاقة إلي رسو الله فقال له رسول الله (ياعدي هل رأيت الحيرة؟قلت لم أرها وقد أنبئت عنها قال: إن طجالت بك الحياة لترين الضعينة ترتحل من الحيرة حتي تطوف بالكعبة لاتخاف إلا الله
قلت :فيما بيني وبين نفسي فأين دعار طيء الذين سعروا البلاد
قال : ولئن طالت بك الحياة لتفتحن كنوز كسري
قلت :كسري بنن هرمز قال :كسري بن هرمز ولئن طالت بك الحياة لترين الرجل يخرج ملء كفه من ذهب أو فضة يطلب من يقبله منه فلا يجد أحد يقبله منه )
يقول عدي : لقد رأيت الضعينة تخرج من الحيرة حتي تطوف بالكعبة لاتخاف إلا الله وكنت فيمن افتتح كنوز كسري ولئن طالت بكم الحياة لترون ماقال النبي أبو القاسم صلي الله عليه وسلم
6.وقوله لعمار بن ياسر (تقتلك الفئة الباغية)وكان كما قال صلي الله عليه وسلم
7.وما قاله لأم حرام بنت ملحان لما قال (رأيت قوما من أمتي يركبون ظهر البحر كالملوك علي الأسرةفقالت له :أدع الله ان يجعلني منهم قال :فإنك منهم)
وكان الامر كما قال رسول الله
8.وقوله صلي الله عليه وسلم (يوشك ان تتداعي عليكم الأمم كما تتداعي الأكلة علي قصعتها قالوا :أومن قلة يارسول الله قال:بل أنتم يومئذ كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل ولينزعن الله من صدور أعدائكم المهابة وليقذفن الله في قلوبكم الوهن فقال قائل:وما الوهن يارسول الله قال :حب الدنيا وكراهية الموت)
9.ومن صدقه أنه قال (إن بين يدي الساعة تسليم الخاصة وفشو التجارة حتي تعين المرأة زوجها علي التجارة وقطع الأرحام ووشهادة الزور وكتمان شهادة الحق وظهور القلم )
وهو مانراه في واقعنا اليوم
حثه علي الصدق وتحذيره من الكذب
1.(عليكم بالصدق فإن الصدق يهدي إلي البر وإن البر يهدي إلي الجنة وإن الرجل ليصدق حتي يكتب عند الله صديقا وإن الكذب يهدي إلي الفجور وإن الفجور يهدي إلي النار .وإن الرجل ليكذب حتي يكتب عند الله كذابا
)
2.(إذا أردتم أن يحبكم الله تعالي .فأدوا إذا أئتمنتم واصدقوا إذا حدثتم وأحسنوا جوار من جاوركم )
3.(اضمنوا لي ستا أضمن لكم الجنة إصدقوا إذا حدثتم وأوفوا إذا عاهدتم وأدوا إذا أئتمنتم واحفظوا فروجكم وغضوا أبصاركم وكفوا أيديكم)
4.(أربع إذا كن فيك فلا عليك مافاتك من الدنيا صدق حديث وحفظ أمانة وحسن خليقة وعفة في طعمة ).
5.(دع مايريبك إلي مالايريبك فإن الصدق طمأنينة والكذب ريبة
6.(البيعان بالخيار مالم يتفرقا فإن صدقا وبينا بورك لهما في بيعهما وإن كتما محقت بركة بيعهما)
7.قالت السيدة عائشة رضي الله عنها (ماكان خلق أبغض إلي رسول الله صلي الله عليه وسلم من الكذب ).
8.ورأي رسول الله صلي الله عليه وسلم أما تقول لولدها :ياعبد الله تعال أعطيك فقال رسول الله : وما أردت أن تعطيه ؟.قالت :تمرا فقال :أما إنك لولم تفعلي لكتبت عليك كذبة).
(لايبلغ العبد صريح الإيمان حتي يدع المزاح والكذب ويدع المراء وإن كان محقا).
10.(أنا زعيم بيت في ربض الجنة لمن ترك المراء وإن كان محقا وبيت في وسط الجنة لمن ترك الكذب وإن كان مازحا وبيت في أعلي الجنة لمن حسن خلقه)
11.(لاتقوم الساعة حتي تظهر الفتن ويكثر الكذب )
12.(آية المنافق ثلاث : إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وإذا أؤتمن خان).
13.(ما من ذنب أجدر من أن يعجل الله لصاحبه العقوبة في الدنيا مع مايدخره له في الآخرة من :قطيعة الرحم والخيانة والكذب )
مواطن يجوز فيها الكذب
رخص رسول الله صلي الله عليه وسلم الكذب في ثلاث في الحرب والإصلاح بين الناس وقول الرجل لامرأتهوقال لبعض أصحابه (لاجناح عليك)يعني في الكذب علي الزوجة تطييبا لخاطرها
وقالوا المقصود به مايدخل في شؤون الغزل وتقوية العلاقة بين الزوجين كقوله (أنت أجمل امرأة في العالم لم تر عيني مثلك قط ...وهكذا
عود لسانك قول الصدق تحظ به إن اللسان لما عودت معتاد
موكل يتقاضي ماسننت له فاختر لنفسك وانظر كيف ترتاد
  • ملف العضو
  • معلومات
أبوصلاح الدين
موقوف
  • تاريخ التسجيل : 02-02-2009
  • المشاركات : 1,473
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • أبوصلاح الدين will become famous soon enough
أبوصلاح الدين
موقوف
رد: من أخلاق الرسول
28-02-2010, 10:26 PM
الخلق السابع:الصبر
يقول الشاعر :
ياصاحب الهم إن الهم منفرج أبشر بقرب فإن الفارج الله
اليأس يقطع أحيانا صاحبه لاتيأسن فغن الكافي الله
إذا بليت فثق بالله وارض به فإن الذي يكشف اللوي الله
الله يحدث بعد العسر ميسرة لاتجزعن فإن الصانع الله
والله مالك غير الله من أحد فحسبك الله في كل لك الله
للصبر عدة تعاريف منها
1.حبس النفس عن الجزع والتسخط وحبس اللسان عن الشكوي وحبس الجوارح عن التشويش
2.هو ترك الشكوي من ألم البلوي لغير الله إلا إلي اله.لأن الله أثني علي أيوب عليه السلام(إنا وجدناه صابرا نعم العبد إنه أواب)
3.هو الوقوف مع البلاء بحسن الأدب
4.هو ترك الشكوي مطلقا
5.هو الثبات مع الله وتلقي بلاءه بالرحب والدعة
6.هو الثبات علي أحكام الكتاب والسنة
7.هو الاستعانة بالله
الصبر مثل اسمه مر مذاقته لكن عواقبه أحلي من العسل
أنواع الصبر
يقول الفيروزآبادي رحمه الله:
إذا كان حبس النفس عن المصيبة قيل صبرا
وإذا كان في الحرب يسمي شجاعة
وإذا كان في إمساك الكلام سمي كتمانا
وإذا كان عن شهوة الفرج سمي عفة
وإذا كان عن فضول العيش سمي زهدا
وإذا كان عن شهوة الطعام سمي شرف النفس
وإذا كان عن إلجام النفس لحظة الغضب سمي حلما
منزلة هذا الخلق
لماكان خلق الصبر من أجل الأخلاق وأرفعها ذكره الله في نحو تسعين موضعا وقال علي بن أبي طالب رضي الله عنه (ألا إن الصبر من الإيمان بمنزلة الرأس من الجسد فإذا انقطع الرأس بان الجسد ثم رفع صوته(ألا لا إيمان لمن لاصبر)
والإيمان نصفان صبر وشكر فالعبد يتقلب بين المنح والمحن وهو مطالب ف الحالتين بالصبر والشكر
فضائل الصبر
للصبر فضائل عديدة منها :
1.أن الله يحب الصابرين كما قال تعالي : (والله يحب الصابرين).
2.معية الله للصابرينوالمعية تتضمن الحفظ والستر والنصر والتأييد والأنس قال تعالي (واصبروا إن الله مع الصابرين)
3.حصول الصابرين علي أفضل الجزاء قال تعالي (ولنجزين الذين صبروا أجرهم باحسن ماكانوا يعملون)
4.ضمان النصر من الله في حالة الصبر والمصابرة قال تعالي : (بلي إن تصبروا وتتقوا وياتوكم من فورهم هذا يمددكم ربكم بخمسة آلاف من الملائكة مسومين)
5.جزاء الصابرين يكون بدون تحديد.وهذا دل علي أنه يكون حسب درجة الصبر قال تعالي :/( إنما يوفي الصابرون أجرهم بغير حساب)
6.بالصبر تورث القيادة والإمامة والسيادة.لأن من صبر علي محن الأيام وأذي الزمان عز ومن عز فاز قالتعالي (وجعلنا منهم أئمة يهدون بامرنا لما صبروا وكانوا بآياتنا يوقنون)
7.الفوز بالجنة (والملائكة يدخلون عليهم من كل باب سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبي الدار) وقوله تعالي : (وجزاهم بما صبروا جنة وحريرا).
8.حصول الصلوات والرحمة والهداية(وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم وأولئك هم المهتدون)
وكان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول تعقيبا علي هاته الآية (نعم العدلان ونعمت العلاوة ويعني بالعدلين الصلوات والرحمة والعلاوة إثبات الهداية
9.نصر القلة علي الكثرة .القلة الصارة تغلب الكثرة غير الصابرة(إن يكن منكم عشرون صابرون يغلبوا مائتين وإن يكن منكم ألف يغلبوا ألفين بإذن الله والله مع الصابرين)
10.تحقيق الطمأنينة والحفظ (وإن تصبروا وتتقوا لايضركم كيدهم شيئا)
مظاهر خلق الصبر في حياة رسول الله
1.صبره مع الكفار
أ.هاهو حين يصعد جبل الصفا وينادي بأعلي صةوته (واصباحاه واصباحاه)يقبل عليه الناس من كل مكان ولم يجربوا عليه كذبا فيقول لهم بعد ان طمأنوه بأنه لم يجربوا عليه كذبا(فإني نذير لكم بين يدي عذاب شديد)يقول إليه عمه أبو طالب فيقول أمام الملأ:تبا لك يامحمد .ألهذا دعوتنا
ورغم ذالك لم يرد عليه رسول الله صلي الله عليه وسلم ونزل قول الله تعالي (تبت يدا أبي لهب وتب ما أغني عنه ماله وما كسب سيصلي نارا ذات لهب وامرأته حمالة الحطب في جيدها حبل من مسد )
ب.ويخبرنا عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أنه رأي النبي صلي الله عليه وسلم يصلي عند البيت وأبو جهل وأصحاب له جالسون فقالوا: أيكم يجيء بسلا الجزور بني فلانه فيضعه علي ظهر محمد إذا سجد ويذهب بن أبي معيط أشقي القوم ويفعلها الأحمق ورسول الله ساجد وتخرج السيدة فاطمة رضي الله عنه بنته وهي تبكي تضعه عن ظهره فيرفع رأسه ويقول (اللهم عليك بقريش)ثلاث مرات ثم سمي بان قال (اللهم عليك بأبي جهل وعليك بعتبة بن ربيعة وسيبة بن ربيعة والوليد بن عتبة وأمية بن خلف وعقبة بن أبي معيط) وذكر السابع ولم يحفظه الراوي .يقول عبد الله ن مسعود والله لقد رأيت الذين عدهم رسول الله صلي الله عليه وسلم صرعي في قليب.قليب بدر )
3 ويذكر عبد الله بن عمرو بن العاص قال :بينما النبي ضلي اله عليه وسلم يصلي في حجر الكعبة إذ أقبل عليه عقبة بن أبي معيط فوضع ثوبه علي عنقه فخنقه خنقا شديدا فأقبل أبو بكر الصديق رضي الله عنه حتي أخذ بمنكبه ودفعه عن النبي صلي الله عليه وسلم وقال (أتقتلون رجلا أن يقول ربي الله وقد جاءكم بالبينات من ربكم )
4.وشج وجهه وكسرت رباعيته في غزوة أحد وهو يقول عليه الصلاة والسلام (كيف يفلح قوم شجوا نبيهم وكسروا رباعيته وهو يدعوهم إلي الله فنزل قول الله (ليس لك من الأمر شيء أويتوب عليهم أويعذبهم فغنهم ظالمون )
5.وعن الحارث بن الحارث يقول قلت لأبي ماهذه الجماعة ؟قال :هؤلاء قوم اجتمعوا علي صابيء لهم يردون عليه حتي انتصف النهار وانصدع الناس عنه أقبلت امرأة قد بدا نحرها تحمل قدحا ومنديلا فتناوله منها فشرب منه وتوضأ ثم رفع رأسه فقال (يابنية.خمري عليك نحرك ولا تخافي علي أبيك)قلنا من هذه ؟قالوا :هذه زينب ابنته).
2.
صبره علي الدعوة
1.يقول ربيعة بن عباد :رأيت رسول الله صلي الله عليه وسلم في الجاهلية في سوق ذي مجاز وهو يقول (يا أيها الناس قولوا لاإله إلا الله تفلحوا )والناس مجتمعون عليه ووراءه شيخ كبير يقول :إنه صابيء كاذ ب يتبعه حيث ذهب قال:فسألت عنه فقيل :هذا عمه أبو لهب
2.وفي الحديث الذي رواه أنس أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال لقد أوذيت في اله وما يؤذي أحد وخفت في الله وما يخاف أحد ولقد أتت ثلاثون من بين يوم وليلة ومالي ولبلال رضي الله عنه ما يأكل ذي كبد إلا مايواري إبط بلال)
3.ويبين لنا جابر بن عبد الله رضي اللهع عنه أن النبي صلي الله عليه وسلم لبث عشر سنين يتبع الناس في منازلهم في الموسم وجنة وعكاظ ومنازلهم في مني يعرض عليهم الإسلام قائلا (من يؤويني حتي أبلغ رسالات ربي فله الجنة)
ويأتي الواحد ربما من اليمن أو مصر فيحذرونه من اتباع محمد حتي قيض الله جل وعلا رجالا من يثرب فآمنوا به فأقرأهم القرآن الكريم فينقلب إلي أهله فيسلمون بإسلامه.
4.ويروي لنا عبد الله بن عباس رضي الله عنهما أنه لما مرض أبو طالب جاءته قريش فشكوه النبي صلي الله عليه وسلم فقال له النبي صلي الله عليه وسلم (إني أريد منهم كلمة واحدة تدين لهم العرب وتؤدي لهم العجم الجزية.قال :كلمة واحدة؟
قال:ياعم يقولوا .لا إله إلا الله .فقالوا : إلها واحدا ماسمعنا بهذا في الملة الآخرة إن هذا إلا اختلاق .قال:فنزل فيهم قرآن (ص والقرآن ذي الذكر بل الذين كفروا في عزة وشقاق حتي إلي قوله تعالي (ما سمعنا بهذا في الملة الآخرة إن هذا إلا اختلاقا)
5.ويذهب رسول الله إلي الطائف مع زيد بن حارثة ويعمد إلي ثلاثة إخوة فيقول أولهم :أماوجد الله غيرك ؟
ويقول الثاني :هو يمرط ثياب الكعبة إن كان الله أرسلك .ويقول الثالث:والله لاأكلمك أبدا .إن كنت رسولا لأنت أعظم خطرا من أرد عليك الكلام ولئن كنت تكذب علي الله ما ينبغي أن أكلمك فقام عنهم نبي الله قائلا لهم (إذا فعلتم ما فعلتم فاكتموا عني ) ولم يكتموا عنه بل أغروا به سفهاءهم فرموه بالحجارة حتي فر منهم ثم التجأ إلي بستان يشتكي إلي ربه عز وجل بهذا الدعاء (اللهم إني أشكوا إليك ضعفي وقلة حيلتي وهواني علي الناس يا أرحم الراحمين أنت رب المستضعفين وأنت ربي إلي من تكلني ؟إلي بعيد يتجهمني ؟ أم إلي عدو ملكته أمري ؟إن لم يكن بك غضب علي فلا أبالي ولكن عافيتك أوسع لي أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة من أن ينزل بي غضبك أو يحل علي سخطك.لك العتبي حتي ترضي ولا حول ولا قوة إلا بك )
6.ولما ألجأه قومه اضطرارا إلي الهجرة إلي المدينة خرج مضطرا وهو يقول (والله إنك لخير أرض الله وأحب أرض الله إلي الله ولولا أني أخرجت منك ما خرجت).
ثالثا:صبره علي الفقر
1.عاش حياته كلها فقيرا ولو شاء أن يجعل الله له جبال مكة ذهبا لكان ذالك ولكن يشبع مرة فيحمد الله ويجوع مرة فيصبر
2.وهاهي أبنته فاطمة تعيش الفقر بعينه.فقد عاشت هي والسيد علي رضي الله عنهما في فقر ومع ذالك كانا يحمدان الله تعالي .
3.وفي الحديث (لم يأكل النبي صلي الله عليه وسلم علي خوان حتي مات وما أكل خبزا مرققا حتي مات )
4.وتقول السيدة عائشة رضي الله عنها (ما شبع آل محمد صلي الله عليه وسلم من خبز شعير يومين متتابعين.حتي قبض رسول الله صلي الله عليه وسلم
وكانت تقول كانت ياتي علينا الشهر وما نوقد فيه نارا إنما هو التمر والماء)
5.وهذا سعد بن أبي وقاص يقول : (ولقد كنا نغزوا مع رسول الله وما لنا طعام إلا ورق الحبلة وهذا السمر .حتي إن كان أحدنا ليضع كما تضع الشاة ماله خلط)
6.ويروي لنا الصحابي الكريم جابر بن عبد الله رضي الله عنه فيقول : (كنا يوم الخندق نحفر فعرضت لنا كدية شديدة فجاءوا النبي صلي الله عليه وسلم فقالوا : هذه كدية عرضت في الخندق فقام ونزل إليها وبطنه معصوب بحجر لشدة جوعه ولبثنا ثلاثة أيام لانذوق طعاما)
7.ويذكر جابر أن رسول الله صلي الله عليه وسلم بعثهم مرة رضي الله عنهم وأمر عليهم أبو عبيدة بن الجراح نتلقي عير قريش وزودنا جرابا من تمر لم نجد لنا غيره فكان أبو عبيدة يعطينا تمرة تمرة
وقال : كنا نمصها كما يمص الصبي ثم نشرب عليها الماء فتكفينا يومنا إلي ليلنا).
رابعا: صبره علي جراح الألسنة
لقد اتهموه صلي الله عليه وسلم بالجنون والسحر والكهانة فقالو: (إن هو إلا سحر يؤثر)ورد عليهم ربنا سبحانه وتعالي (وما هو بقول شاعر قليلا ماتومنون ولا بقول كاهن قليلا ما تذكرون تنزيل من رب العالمين)
واتهموه في زوجته رضي الله عنها عائشة .وهذه من أخطر التهم.أن تتهم أهل الطهر بالفسق والفجور
وقالوا :أبتر .لايعيش له الولد
خامسا :صبره علي فقد الأحبة
1.فقد زوجته خديجة رضي الله عنها وقد واسته بمالها ونفسها ورزق منها الولد وكانت نعم الزوجة رضي الله عنها(كمل من الجال كثير ولم يكمل من النساء إلا آسيا إمرأة فرعون ومريم بنت عمران وخديجة بنت خويلد)
وكان رسول الله صلي الله عليه وسلم يكثر من ذكرها حتي غارت منها السيدة عائشة وهي ميتة.وكان يكرم صديقاتها ويترحم عليها.لقد تركت حنينا عميقا في عمقه صلي الله عليه وسلم
2.ومات عمه أبو طالب .وكان نعم العم لولا أنه لم يسلم
3.ويفتقد رسول الله تقريبا جميع أبنائه في حياته ماعدا فاطمة رضي الله عنهافقد ماتت السيدة رقية بعد غزوة بدر مباشرة وقد فقدت رقية إبنا لها في حياتها وأقسمت علي رسول الله صلي الله عليه وسلم ليأتينهافرفع الصبي ونفسه تقعقع كأنها شن فقال له سعد :ماهذا يارسول الله ؟فقال له رسول الله هذه رحمة جعلها الله في قلوب عباده وإنما يرحم الله من عباده الرحماء ).
4.ويفقد رسول الله صلي الله عليه وسلم ابنته زينب رضي الله عنها وقد تركها بمكة ثم أرسل لها زيد بن حارثة ورجل من الأنصار وكانت قد خرجت تريد مكة وردها هبار بن الأسود ولم يزل يطعن بعيرها برمحه حتي صرعها علي الأرض وكانت حاملا فسقط منها الولد وحزن رسول الله وغضب غضبا شديدا وقال (إن وجدتم فلان وفلان فأحرقوهما بالنار)ثم عدل عن ذالك بالقتل.وأسلم هبار .
وعاشت السيدة زين رضي الله عنها جتي جاء هادم اللذات ومفرق الجماعات
5.وصبر علي موت ابنته أم كلثوم وكان قد زوجها لعثمان بعدما ماتت رقية رضي الله عنهما وقد دفنها بالليل وبكي عليها بكاء شديدا.كيف لا وهو يري جواهره ودرره تختفي الواحدة بعد الأخري
6.وفقد ابنه إبراهيم وكان يكن له حبا شديدا خاصة وقد أتاها علي كبر ولم يعش سوي ستة أشهر واتته منيته وبكاه رسول الله صلي الله عليه وسلم وقال (يابن عوف إنها رحمة.ثم أتبعها بأخري فقال :إن العين لتدمع وغن القلب ليحزن ولا نقول إلا مايرضي ربنا وإنا بفراقك يا إبراهيم لمحزونون)
7.وفقد يوم أحد عمه حمزة رضي الله عنه فبكاه رسول الله صلي الله عليه وسلم وحزن عليه حزنا شديد وقال في حقه وهو يقف علي جثمانه (رحمة الله عليك .فقد كنت وصولا للرحم فعولا للخيرات ولولاحزن من بعدك عليك لسرني أن أدعك حتي تجيء من أفواج شتي )ثم حلف وهو واقف أماه (والله لئن أظفرني الله بهم لأمثلن بسبعين منهم مكانك )فنزل قوله تعالي (وإن عاقبتم فعاقبوا بمثل ماعوقبتم به ولئن صبرتم لهو خير للصابرين)
سادسا:صبره علي المرض
1.قال صلي الله عليه وسلم : ((إني أوعك كما يوعك رجلان منكم).
2.وكان رسول الله صلي الله عليه وسلم في مرضه يتساءل (أصلي الناس ؟) فيقولون :لا فيريد أن يتحامل ولكنه لايستطيع فيقول لنسائه (ضعوا لي ماء في المخضب)
ومرت عليه الأيام الأخيرة شديدة الألم وتحمل كل ذالك حتي تقول السيدة عائشة رضي الله عنها (ما رأيت أحدا أشد عليه الوجع من رسول الله صلي الله عليه وسلم )

حث رسول الله أمته علي الصبر
1.(إذا أحب الله قوما ابتلاهم فمن رضي فله الرضا ومن سخط فله السخط).
2.(عجبا لأمر المؤمن .إن أمره كله خير وليس ذالك إلا للمؤمن إن أصابه خير حمد اللهوشكر وإن أصابه مصيبة حمد ربه وصبر).
3.وعن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال :قلت يارسول الله (أي الناس اشد بلاء؟قال :الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل يبتلي الرجل علي حسب دينه فإن كان في دينه صلبا اشتد بلاؤه وإن كان في دينه رقة ابتلي علي قدر دينه فما يبرح البلاء بالعبد حتي يتركه يمشي علي الأرض وما عليه خطيئة).
4.(إذا أراد الله بعبده الخير عجل له العقوبة في الدنيا وإذا أراد بعبده الشر أمسك عنه بذنبه حتي يوافي به يوم القيامة).
5.ويذكر خباب بن الأرث رضي الله عنه أنهم شكوا إلي رسول الله صلي الله عليه وسلم فقالوا : ألا تستنصر لنا .ألا تدعوا لنا ؟فقال :قد كان من قبلكم يؤخذ بالرجل فيحفر له في الأرض فيجعل فيها فيجاء بالمنشار فيوضع علي رأسه فيجعل نصفين ويمشط بأمشاط الحديد من دون لحمه وعظمه فما يصده ذالك عن دينه. والله ليتمن هذا الأمر حتي يسير الراكب من صنعاء إلي حضرموت لايخاف إلا الله والذئب علي غنمه ولكنكم تستعجلون )
6.وفي الحديث (إذا مات ولد العبد قال الله لملائكته :قبضتمولد عبدي ؟فيقولون نعم .فيقول :قبضتم ثمرة فؤاده؟فيقولون :نعم فيقول :ماذا قال عبدي ؟فيقولن :حمدك واسترجع.فيقول الله تعالي :ابنوا لعبدي بيتا في الجنة وسموه بيت الحمد).
7.(مامن مسلم تصيبه مصيبة فيقول ما أمره الله به (إنا لله وإنا إليه راجعون )اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لي خيرا منها إلا أخلف الله له خيرا منها ).
8.(يقول الله تعالي :مالعبدي المؤمن عندي جزاء إذا قبضت صفيه من أهل الدنيا إلا الجنة)
9.(إذا ابتليت عبدي بحبيتيه أي بعينيه فصبر عوضته عنهما الجنة)
10وعن أنس رضي الله عنه ان امرأة فقدت ولدا لها فجاءت إلي رسول الله صلي الله عليه وسلم فقالت:يارسول الله قد كنت تعرف منزلة حارثة مني فإن يك في الجنة أصبر وأحتسب وإن تكن الأخري تري ما أصنع .فقال لها رسول الله :ويحك أوهبلت ؟أوجنة واحدة هي إنها جنان كثيرة وإنه لفي جنة الفردوس).
أسباب تعين علي الصبر
1.التعزي بأهل البلاء
2.أن يتعزي بفقد رسول الله صلي الله عليه سلم ففقدانه لايعوضه أي شيء.فبوفاته انقطع الوحي من السماء
3.ان يعوض المسلم ذالك بالتفكير مافي الآخرة
4.أن يحسن الظن بالميت وان الله يغفر له ويكثر من الصدقات عليه
5.أن يعلم أن الجزع لايرد المصيبة بل يضاعفها
6.أن يلجأ إلي الله ويكثر من الدعاء كما كان يفعل رسول الله (ما أصاب عبد هم ولا حزن فقال (اللهم إني عبدك ابن عبدك ناصيتي بيدك ماض في حكمك عدل في قضاؤك أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أوانزلته في كتابك أو علمته أحدا من خلقك او ستأثرت به في علم الغيب عندك ان تجعل القرآن العظيم ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي إلا أذهب الله حزنه وغمه وأبدله مكانه فرحا فقيل يارسل الله ألانتعلمها ؟قال :بلي .ينبغي لمن سمعها أن يتعلمها)
7.أن يعلم كل واحد منا أن الدنيا قصيرة مهما طالت وأننا كلنا مسافرون
8.أن يتذكر العبد ما في البلاء من اللطائف والفوائد ومضاعفة الحسنات
9.أن المصائب تجعل العبد يتوب إلي الله توبة صادقة
10.وأنه بعد العسر يسرا
11.وان الجزاء غدا يوم القيامة
إني رأيت الخير في الصبر مسرعا وحسبك من صبر تحوز به صبرا
عليك بتقوي الله في كل حالة فإنك إن تفعل تصب به ذخر
  • ملف العضو
  • معلومات
أبوصلاح الدين
موقوف
  • تاريخ التسجيل : 02-02-2009
  • المشاركات : 1,473
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • أبوصلاح الدين will become famous soon enough
أبوصلاح الدين
موقوف
رد: من أخلاق الرسول
28-02-2010, 10:29 PM
أستسمح الإخوة المشرفين علي إعادة جمع هذا الموضوع وأرجوا منهم تثبيته لما له من أهمية كبري
والموضوع أعتمد فيه أساسا علي كتاب (من أخلاق الرسول )للشيخ عبد العاطي بحيري وهو غير متوفر علي النت مع إضافات وحذف وتصرف في كثير من الجمل والعبارات
والموضوع أنشره في منتديات ثلاث (منتديات الجلفة وملتقي الإخوان ومنتديات الشروق)فقط حتي لايظن البعض أن الموضوع منقول والله وحده أعلم بالحقيقة
  • ملف العضو
  • معلومات
أبوصلاح الدين
موقوف
  • تاريخ التسجيل : 02-02-2009
  • المشاركات : 1,473
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • أبوصلاح الدين will become famous soon enough
أبوصلاح الدين
موقوف
رد: من أخلاق الرسول
01-03-2010, 11:06 PM
الخلق الثامن:
التواضع
اختلفت عبارات علماء الأخلاق في التواضع
1.قال ابن القيم :سئل الفضيل بن عياض عن التواضع فقال :يخضع للحق وينقاد له ويقبل ممن قاله
2.وقيل التواضع أن لاتري لنفسك قيمة فمن رأي لنفسه فليس له في التواضع نصيب
3.وقال الجنيد :هو خفض الجناح ولين الجانب
وقد يظن البعض أن التواضع تضع معه الهيبة والاحترام ويفتح أمام الإنسان المتواضع أبواب الذل والمهانة.هكذا يظن البعض ويخيل إليهم وهو من تخيلات الشيطان
قال ابن عطاء الله الإسكندري :العز في التواضع فمن طلبه في الكبر فهو كمن طلب الماء في النار
منزلة التواضع بين الأخلاق
التواضع هو خلق الأنبياء والعلماء والأولياء والأتقياء والسادة والقادة والحكماء .فمن الحكمة أن يتواضع الإنسان لأن الدنيا فانية والناس سواسية وكل سبب أوعرض يتكبر من أجله الإنسان كالمنصب والمال والجاه والصحة والعلم والجمال إنما هي أعراض زائلة
والكبر هو أول معصية يعصي بها الله .وهو خلق إبليس لما قال (أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين) وقال تعالي (إلا إبليس استكبر وكان من الكافرين)
وقد مدح الله المتواضعين في كتابه الكريم فقال lوعباد الرحمان الذين يمشون علي الأرض هونا وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما )فعباد الرحمان يمشون متواضعين بسكينة ولين ووقار.وقد ذكر الله جلا وعلا في هاته الآيات من آخر سورة الفرقان اثنا عشر صفة من صفات عباد الرحمان وبدأ بالتواضع لما له من أهمية كبري
وقال ربنا سبحانه وتعالي عن نبيه الكريم (سبحان الذي أسري بعبده ليلا من المسجد الحرام إلي المسجد الأقصي الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع البصير )فتأمل كلمة(أسري بعبده.فكفي شرفا أهل التواضع أن يوصفوا بالعبودية.وهي منزلة كبري
ونهي الله سبحانه وتعالي عن التكبر فقال (ولا تمش في الأرض مرحا إنك لن تخرق الأرض ولن تبلغ الجبال طولا )
وقال لقمان لابنه وهو يعظه (ولا تصاعر خدك للناس ولا تمش في الارض مرحا إن الله لايحب كل مختال فخور )
وقال ربنا لنبيه الكريم (فبما رحمة من الله لنت لهم ولوكنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك )
وحقا لولا لين ورحمة وتواضع رسول الله لانفضوا من حوله.لقد كانت طبيعة العرب أنه يأنف من الذل ولولم يكن يملك شيئا.وهذا هو شعور الإنسان الطبيعي السوي
والتواضع نوعان
تواضع لأوامر الله جل وعلا بامتثال ما أمر والانتهاء عما نهي عنه سبحانه وحذر من ذالك وزجر
وتواضع لعظمة الله بأن يتذكر الإنسان ضعفه وشدة حاجته إلي ربه وأن ربه مطلع عليه فيستحي وفي الحديث (الكبرياء ردائي فمن نازعني فيه قصمت ظهره)
خلق التواضع في حياة رسول الله
أولا :مع أهله
1.تقول السيدة عائشة رضي الله عنه حينما تسأل :ماذا كان يفعل رسول الله صلي الله عليه وسلم حين يكون في البيت ؟قالت lكان في مهنة أهله.فإذا حضرت الصلاة خرج إلي الصلاة)كان يخسف نعله ويخيط ثوبه ويحلب الشاة ويتفقد حاجيات زوجاته رضي الله عنهن
2.وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال :كان رسول الله صلي الله عليه وسلم يجلس علي الأرض ويأكل علي الأرض ويعتقل الشاة ويجيب دعوة المملوك علي خبز الشعير)
3.وعن أبي أيوب رضي الله عنه قال :كان رسول الله صلي الله عليه وسلم يركب الحمار ويخصف النعل ويرقع القميص ويقول lمن رغب عن سنتي فليس مني ).
4.وفي بعض الروايات (وكان بشرا من البشر يفلي ثوبه ويحلب شاته ويخدم نفسه)
ثانيا :تواضعه مع أصحابه
وفي هذا الشأن نجد أخبارا كثيرة .من ذالك :
1مارواه ابن مسعود رضي الله عنه قال :كنا يوم بدر ثلاثة علي بعير وكان أبو لبابة وعلي بن أبي طالب زميلي رسول الله صلي الله عليه وسلم وكان إذا جاءت نوبة رسول الله قالا :نحن نمشي عنك فيقول عليه الصلاة والسلام lما أنتما بأقوي مني وما أنا بأغني عن الأجر منكما ).
2.وكان يردف خلفه ويضع طعامه علي الأرض ويجيب دعوة المملوك ويركب الحمار ).
3.وكان يتخلف في المسير فيزجي الضعيف ويردف ويدعوا لهم
4.ويقول البراء بن عازب رضي الله عنه رأيت النبي عليه الصلاة والسلام يوم الخندق وهو يحمل معنا التراب حتي واري التراب شعر صدره حتي اغبر بطنه وهو يقول :
والله لولا الله ما هتدينا ولا صمنا ولا صلينا
فانزلن سكينة علينا وثبت الأقدام إن لاقينا
والمشركون قد بغوا علينا وإن أرادوا فتنة أبينا
5.وجاءه مرة رجل فأخذته رعدة من كثرة ما سمع عن رسول الله صلي الله عليه وسلم فقال له رسول الله :هون عليك فلست بملك إنما أنا ابن امرأة من قريش كانت تأكل القديد).
6.ولما نزل رسول الله صلي الله عليه وسلم في بيت أبي أيوب الانصاريرضي الله عنه استحيا أبو أيوب أن يكون في أعلي البيت ورسول الله في أسفله ولكن أجابه رسول الله بكل تواضع (إنه أرفق بنا وبمن يغشانا أن نكون في أسفل البيت ).
7.وكان مرة في سفر مع أصحابه فأمرهم بطهي شاة فقال أحدهم :علي ذبحها وقال آخر :علي سلخها فقال رسول الله صلي الله عليه وسلم (وعلي جمع الحطب )فقالوا :يارسول الله نكفيك العمل فقال :علمت أنكم تكفوني ولكن أكره أن أتميز عنكم .إن الله سبحانه وتعالي يكره من عبده أن يراه متميزا بين أصحابه )
8.وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال دخلت السوق مع النبي صلي الله عليه وسلم فاشتري سراويل وقال :للوزان (زن وارجح )فقال الوزان : إن هذه الكلمة ما سمعتها من أحد قط فقال أبوهريرة رضي الله عنه فقلت له :كفي بك جفاء في دينك أن لاتعرف نبيك .فطرح الميزان ووثب علي يد النبي صلي الله عليه وسلم يقبلها فجذب رسول الله يده وقال له lهذا تفعله الأعاجم بملوكها ولست بملك .إنما أنا رجل منكم )ثم اخذ السراويل فذهبت لأحمله فقال :لا صاحب الشيء أحق بحمله
9.وكان الصحابة رضي الله عنهم إذا دخل عليهم النبي صلي الله عليه وسلم يقومون له فأغضبه ذالك فقال لهم :
من سره أن يمثل له العباد قياما فليتبوأ مقعده من النار )
10وفي الحديث المعروف (لاتطروني كما أطرت النصاري ابن مريم .إنما أنا عبد .فقولوا :عبد الله ورسوله )
11.وكان يأتي ضعفاء المسلمين ويزورهم وتأخذ بيده الشريفة الأمة السوداء فيقضي حاجتها
12.وعن أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلي الله عليه وسلم حج علي رحل رث وعليه قطيفة لاتساوي أربعة دراهم فقال lاللهم اجعله حجا لارياء فيه ولا سمعة).
13.وفي الحديث (لو أهدي إلي كراع لقبلت.ولودعيت عليه لأجبت).
14.وجاءته مرة أمرأة فقالت : إني لي إليك حاجة. فقال لها :اجلسي في أي طريق في المدينة شئت حتي أجلس إليك.
15.وفي رواية للطبري عن أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلي الله عليه وسلم ركب حمارا عريا أي خالي من الرحل إلي قباء ومعه أبوهريرة فقال له :أحملك فقال :ماشئت يارسول الله فقال :اركب .فلك يقدر فأمسكه رسول الله فوقعا جميعا ثم ركب وقال له مثل ذالك ففعل فوقعا جميعا ثم ركب ثم قال له مثل ذالك فقال أبوهريرة :والذي بعثك بالحق مارميتك ثالثا فداء أبي وأمي يارسول الله .
فانظر إلي شدة تواضعه يركب حمارا ماله رحل .ويريد أن يردف معه أبا هريرة ويقع علي الأرض مرتين ومع ذالك كأنه ماحدث شيئا.
16.وكان من شدة تواضعه يجلس إلي المريض ويدنوا منه ويقول له : كيف تجدك.كيف أصبحت.أوكيف أمسيت ويقول (لابأس عليك طهور إن شاء الله )ويقول (باسم الله أرقيك من كل داء يؤذيك والله يشفيك)
17.وكان له كساء مرقع يلبسه ويقول (إنما أنا عبد ألبسكما يلبس العبد وآكل كما يأكل العبد)
ثالثا :تواضعه مع ربه سبحانه وتعالي
1.عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :جلس جبريل إلي النبي صلي الله عليه وسلم فنظر إلي السماء فإذا ملك ينزل فقال له جبريل:هذا الملك مانزل منذ خلق قبل الساعة فلما نزل قال :يامحمد إرسلني إليك ربك أملكا أجعلك أم عبدا رسولا؟فقال جبريل عليه السلام تواضع لربك يامحمد فقال صلي الله عليه وسلم (بل عبدا ورسولا).
2.ومن شدة تواضعه أنه كان يسجد في الماء والطين كما في أحاديث صلاة الاستسقاء وليلة القدر
3.وانظر إليه صلي اله عليه وسلم وهو يقول بكل تواضع (إنه ليغان علي قلبي فأستغفر اله في اليوم سبعين مرة)
4.ولما جاءه الثلاثة الذين تقالوا عبادته عليه الصلاة والسلام فقال أحدهم :لا أتزوج النساء أبدا وقال الآخر : لاأفطر أبدا وقال الثالث :وأنا أقوم الليل لا أنام أبدا )فقال رسول الله صلي الله عليه وسلم (أما أنا فأصوم وأفطر وأتزوج النساء وأقوم الليل وأنام فمن رغب عن سني فليس مني )قالها بكل تواضع
5.وكان يقول (اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت )
رابعا :تواضعه مع إخوانه الأنبياء عليهم السلام
1.لما جاءه رجل وقال له :ياخير البرية فرد النبي صلي الله عليه وسلم بكل تواضع.(ذاك إبراهيم عليه السلام)
2.وقال (نحن أحق بالشك من إبراهيم إذا قال ربي أرني كيف تحي الموتي قال أولم تؤمن؟قال بلي ولكن ليطمئن قلبي ويرحم الله لوطا كان يأوي إلي ركن شديد ولولبثت في السجن طول لبث يوسف لأجبت الداعي )
ومعني نحن أحق بالشك يعني أن هذا يطرأ علي القلب ولذالك سماه رسول الله صلي الله عليه السلام (صريح الإيمان)
وهو يترحم علي سيدنا لوط عليه السلام لأنه لم تكن له عشيرة يأوي إليها فكان يأوي إلي الركن الشديد وهو الله جل جلاله
ويجد العذر لسيدنا يوسف عليه السلام من شدة طول مكثه في السجن
3.ويقول عليه الصلاة والسلام عن موسي عليه السلام(لاتخيروني علي موسي فإن الناس يصعقون فأكون أول من يفيق فإذا موسي باطش بجانب العرش فلا أدري أكان فيمن صعق فأفاق قبلي أوكان ممن استثني الله )
4.ويوم حنين يتدافع عليه الناس لأخذ سهامهم حتي تنزع رداؤه ويقول له أحدهم (اعدل يامحمد فإنك لم تعدل )فيحزن رسول الله ويقول (رحم الله أخي موسي لقد أوذي أكثر من هذا فصبر).
مع أنه قال (لوكان موسي حيا ماوسعه إلا اتباعي )ومع ذالك يعرف قدره ويتذكره ويصوم شكرا لله لأنه نجي سيدنا موسي عليه السلام
5.وعو ابن عباس رضي الله عنه ان رسول الله صلي الله عليه وسلم قال lلاينبغي لعبد أن يقول أنا خير من يونس بن متي ).
6.ويذكر مرة أن عفريتا من الجن تفلت منه عليه الصلاة والسلام ليقطع عليه الصلاة فأمكنه الله منه وأراد ربطه في السارية ولكنه تذكر قول أخيه سليمان عليه السلام (قال رباغفر لي وهب لي ملكا لاينبغي لأحد من بعدي ).
حثه عليه الصلاة والسلام علي التواضع
1.عن عياض بن حمار أنه قال :قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : (إن الله أوحي إلي ان تواضعوا حتي لابغي أحد علي أحد ولا يفخر أحد علي أحد)
2.وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول اله عليه الصلاة والسلام قال lما من آدمي إلا في رأسه حكمة بيد ملك فإن تواضع قليل للملك : ارفع حكمته وإن تكبر قيل للملك ضع حكمته ).
3.وعن أبي هريرة ايضا (من تواضع لله رفعه الله ).
4.وعن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال : لاأعلم إلا رفعه قال :يقول الله تبارك وتعالي من تواضع لي هكذا وجعل يزيد باطن كفه إلي الأرض وأدناها إلي الأرض رفعه هكذا وجعل باطن كفه إلي السماء ورفعها نحن السماء ).
5.وعن حارثة بن وهب الخزاعي قال :سمعت رسول الله صلي الله عليه وسلم يقول : ( ألا أخبركم بأهل الجنة. كل ضعيف مستضعف لو أقسم علي الله لأبره.ألا أخبركم باهل النار كل عتل جواظ مستكبر)
وكان سيدنا عيسي عليه السلام يقول lطوبي للمتواضعين في الدنيا هم أصحاب المنابر يوم القيامة)
6.وكان من دعاء رسول اله عليه الصلاة والسلام (اللهم اجعلني مسكينا واحشرني في زمرة المساكين)
ترهيبه من الكبر وسوء عاقبة المتكبرين
1.عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه ان رسول اله صلي الله عليه وسلم قال (لن يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر)فقال رجل يارسول الله إن الرجل يح أن يكون ثوبه حسن ونعله حسن أفهذا من الكبر فقال رسول الله : ( إن الله جميل يحب الجمال الكبر بطر الحق غمط الناس ).
2.وعن أبي هريرة رضي اله عنه قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم (احتجت الجنة والنار فقالت النار يدخلني الجبارون والمتكبرون وقلت الجنة يدخلني الضعفاء والمساكين فقال الله عز وجل لهذه أي للنار : انت عذابي أعذب بك من أشاء وقال للجنة : أنت رحمتي أرحم بك من أشاء ولكل واحدة منكما ملؤها)
3.وعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنه ان رسول الله صلي الله عليه وسلم قال : (يحشر المتكبرون يوم القيامة أمثال الذر في صورة الرجال يغشاهم الذل من كل مكان فيساقون إلي سجن في جهنم يسمي (بولس )تعلوهم نار الأنيار يسقون من عصارة أهل النار طينة الخيال)
4.وفي احديث عن عبد الله بن عمرو أيضا (من كان في قلبه مثقال حبة من كبر كبه الله لوجهه في النار ).
5.وفي الحديث المشهور (إن من أحكم إلي وأقربكم مني مجلسا يوم القيامة أحاسنكم أخلاقا وإن أبغضكم إلي وأبعدكم مني مجلسا يوم القيمة الثرثارون والمتشدقون والمتفيهقون)قالوا قد علمنا يارسول الله الثرثارون والمتشدقون فما المتفيقهون ؟قال : المتكبرون )
6وكان عبد الله بن سلام رضي الله عنه يحمل حزمة حطب فعوتب في ذالك فقال : أردت أن أدفع الكبر .فقد سمعت رسول الله صلي الله عليهوسلم يقول : (لايدخل الجنة من في قلبه خردلة من الكبر)
7.وقصة الرجل الذي قال له رسول اله صلي اله عليه وسلم (كل بيمينك )فقال : لاأستطيع .مامنعه إلا الكبر فقال له رسول الله : لا استطعت فما رفعها إلي فيه
8.والمتكبر لايفقه شيئا لأنه أبعد ما يكون من أنوار الوحي الإلهي قال تعالي : (سأصرف عن اياتي الذين يتكبرون في الارض بغير الحق وإن يروا كل آية لايومنوتا بها وإن يروا سبيل الرشد لايتخذ وه سبيلا وإن يروا سبيل الغي يتخذوه سبيلا ذالك بأنهم كذبوا بآياتنا وكانوا عنها غافلين)
9.وفي الحديث (إن نبي الله نوح عليه السلام لما حضرته الوفاة قال لابنه إني قاص عليك الوصية آمرك باثنين وانهاك عن اثنين آمرك بلا إله إلا اله فغن السماوات السبع والأرضين السبع لووضعن في كفة ووضعت لا إله إلا الله في كفة لرجحت بهمن وسبحان الله وبحمده فإنها صلاة كل شيء وبها يرزق الخلق وأنهاك عن الشرك والكبر
10والكبر أحد فخاخ إبليس اللعين فيري ابن آدم نفسه أغني الناس وأجمل الناس واعلم الناس وأذكي الناس وأقوي الناس .يستعمل نعما الله عليه في معصية الله وهذا من شدة غفلته وأنانيته
11.وعن ثوبان رضي الله عنه أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال (من فارق الروح الجسد وهو بريء من ثلاث دخل الجنة.الكبر والدين والغلول
12.الكبر يقطعك عن الله وهو حجاب بينك وبين الله جل وعلا
13.ورحم الله الشافعي يوم يقول الكبر فيه كل عيب)
لاتمش فوق الأرض إلا تواضعا فكم تحتها قوم هم منك أرفع
فإن كنت في عز وخير ومنعة فكم مات من قوم هم منك أمنع
تواضع تكن كالنجم لاح لناظر علي صفحات الماء وهو رفيع
ولا تكن كالدخان يعلوا بنفسه في طبقات الجو وهو وضيع
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية zerty
zerty
عضو متميز
  • تاريخ التسجيل : 23-10-2008
  • الدولة : الجزائــر... مليون ونصف مليون شهيــــد
  • المشاركات : 526
  • معدل تقييم المستوى :

    10

  • zerty is on a distinguished road
الصورة الرمزية zerty
zerty
عضو متميز
مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


الساعة الآن 01:25 PM.
Powered by vBulletin
قوانين المنتدى