التسجيل
آخر 10 مشاركات البوم صور المجاهدين رحمهم الله واثابهم جنات الفردوس (الكاتـب : ل.ب.هواري - مشاركات : 2 - المشاهدات : 19 - الوقت: 05:00 PM - التاريخ: 31-10-2014)           »          شعار السنة 60 من الثورة مسروق (الكاتـب : khayraddine - آخر مشاركة : سوفية22 - مشاركات : 1 - المشاهدات : 26 - الوقت: 04:59 PM - التاريخ: 31-10-2014)           »          تعالو نحيي السنن المهجورة (الكاتـب : MoUrAd DeC - مشاركات : 207 - المشاهدات : 1394 - الوقت: 04:58 PM - التاريخ: 31-10-2014)           »          أيها المسلمون أستعدوا للحج الاكبر و النفير الاعظم (الكاتـب : نوركيم - آخر مشاركة : warda22 - مشاركات : 3 - المشاهدات : 25 - الوقت: 04:58 PM - التاريخ: 31-10-2014)           »          عبر عن شعورك في هذه اللّحظة (الكاتـب : أم كلثوم - آخر مشاركة : على خطاه حتى نلقاه - مشاركات : 24158 - المشاهدات : 1221655 - الوقت: 04:50 PM - التاريخ: 31-10-2014)           »          مطوية كليك لقواعد اللغة العربية للسنة الرابعة ابتدائي (الكاتـب : محب بلاده - آخر مشاركة : gourara2006 - مشاركات : 82 - المشاهدات : 24373 - الوقت: 04:50 PM - التاريخ: 31-10-2014)           »          صفحة خاصة بعرائس الشروق ( ممنوع الرجال ) (الكاتـب : ام زين الدين - آخر مشاركة : اسماء مسعد - مشاركات : 990 - المشاهدات : 6273 - الوقت: 04:46 PM - التاريخ: 31-10-2014)           »          أرجو المساعدة ... (الكاتـب : منير7 - مشاركات : 3 - المشاهدات : 102 - الوقت: 04:40 PM - التاريخ: 31-10-2014)           »          هلموا ... و لكن بحذر (الكاتـب : منير7 - مشاركات : 2 - المشاهدات : 214 - الوقت: 04:39 PM - التاريخ: 31-10-2014)           »          السويد تعترف رسميا بدولة فلسطين (الكاتـب : منير7 - مشاركات : 4 - المشاهدات : 303 - الوقت: 04:37 PM - التاريخ: 31-10-2014)

العودة   منتديات الشروق أونلاين > المنتدى الحضاري > منتدى الحديث وعلومه

روابط مهمة : دليل الاستخدام | طلب كلمة المرور | تفعيل العضوية | طلب كود تفعيل العضوية | قوانين المنتدى   



منتدى الحديث وعلومه يهتم بالدراسات الحديثية وما تعلق بالحديث النبوي وعلومه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 16-08-2012, 04:34 AM   #1   

جليس القلم
عضو متميز

الصورة الرمزية جليس القلم
جليس القلم غير متواجد حالياً


الكاتب المميز وسام التكريم 
افتراضي الوضوء ... التيمم ... الصلاة


هل تعلم إن للوضؤ فرائض وسنن ومبطلات
تعالوا نتعلم معا ما هي كي يكون وضؤنا للصلاة سالماً كاملاً تاماً

من متن ابن عاشر:

يقول عبد الواحد بن عاشر
مبتدئا باسم الإله القادر
الحمد لله الذي علمنا
من العلوم ما به كلفنا
صلى وسلم على محمد
وءاله وصحبه والمقتدي
(وبعد) فالعون من الله المجيد
في نظم أبيات للأمي تفيد
في عَقْدِ الأشعري وفقه مالك
وفي طَريقَةِ الجُنَيْدِ السَّالِكِ

اضطريت الى كتابة ابيات فاتحة متن ابن عاشر السالفة الذكر
لنبين الطريقة والمذهب قبل التطرق
إلى الوضؤ والصلات على ضؤ متن ابن عاشر
وفي ظل المذهب المالكي المتبع في الجزائر
المستمد من عقد الاشعري والفقه المالكي وطريقة الجنيد السالك

الوضؤ: المقصود به الغسل الاصغر او الطهارة الصغرى أي الوضؤ للصلاة

نحن لما نتوضى نقوم بجملة من الافعال مرتبة مختلطة بين الفرائض والسسن للوضوء مجملها يعني الوضؤ

طريقة الوضؤ المتبعة في المذهب المالكي :

اولاً : الاستنجاء او غسل العورة
ثانية: النية للوضؤ
ثالثا : غسل اليدين إلى الكوعين
رابعاً : المضمضة أي مضمضة الفم
خامساً : الإستنشاق والأستنثار اي استنشاق الماء من الانف ونثره اي استخراجه
سادساً : غسل الوجه وإذا كان به لحية يجب وصول الماء الى الجلد
سابعاً : غسل اليدين الى المرفقين أي الساعدين
ثامنا : مسح الرأس من الأمام الى الخلف ورد المسح من الخلف الى الامام مع تخليله بالاصابع مرة واحد اي ذهاب وأياب
تاسعا : مسح الأذنين مرة واحدة
عاشراً : غسل الرجلين إلى الكعبين مع تخليل اصابع القدمين

مع العلم وجوب التليث اي غسل كل شئ مما ذكر ثلاث مرات ماعد ما قلنا مرة واحدة

الفرائض والسنن للوضؤ والصلاة
ساختارها كأبيات من متن ابن عاشر وهي كما يلي:

كِتاب الطَّهارةِ
(فَصْلُُ ) وتَحْصُلُ الطَّهارَةُ بِما
مِنَ التَّغَيُّرِ بِشَيْء سَلِمَا
إِذا تَغَيَّرَ بِنَجْسِ طُرِحَا
أَوْ طَاهِرِ لِعَادَةِ قَدْ صَلُحَا
إِلاّ إذا لاَزَمَهُ في الْغَالِبِ
كَمُغْرَةِ فَمُطْلَقُ كَالذَائِبِ
فصل في فرائضِ الوُضوءِ
فَرائِضُ الوُضوءِ سبْعَةُ وهِيَ
دَلْكُ وَفَوْرُ نِيَّةُ في بَدْئِهِ
وَلْيَنْوِ رَفْعَ حَدّثِ أوْ مُفْتَرَضْ
أوِ اسْتِباحَةَ لِمَمْنوعِ عَرَضْ
وَغَسْلُ وَجْهِ غَسْلُهُ الْيَدَيْنِ
وَمَسْحُ رَأْسِ غَسْلُهُ الرِّجْلَيْنِ
والْفَرْضُ عَمَّ مَجْمَعَ الأُذُنَيْنِ
وَالِمرْفَقَيْنِ عَمَّ والْكَعْبَيْنِ
خَلِّلْ أَصابِعَ الْيَدَيْنِ وَشَعَرْ
وَجْهِ إذاَ مِنْ تَحْتِهِ الْجَلْدُ ظَهَرْ
سُنَنُ الوضوءِ
سُنَنُهُ السَّبْعُ ابْتِداَ غَسْلِ الْيَدَيْنْ
وَرَدُّ مَسْحِ الرَّأْسِ مّسْحُ الأذُنَيْنْ
مَضْمَضَةُ اسْتِنْشاَقُ اسْتِنْثاَرُ
تَرْتيبُ فرْضِهِ وذاَ الْمُخْتارُ
وَأحَدَ عَشَرَ الْفَضائِلُ أَتَتْ
تَسْمِيَةُ وَبُقْعَةُ قّدْ طَهُرَتْ
تَقْليلُ ماءِ وتَياَمُنُ الإِنا
والشّفْعُ والتَّثْليثُ في مَغْسولِناَ
بَدْء الْمَيامِنِ سِواكُ وَنُدِبْ
تَرْتيبُ مَسْنُونِهِ أوْ مَعَ ما يَجِبْ
وَبَدْء مَسْحِ الرَّأْسِ مِنْ مُقَدَّمِهِ
تَخْليلُهُ أَصابِعاَ بِقَدَمِهْ
وَكُرِهَ الزَّيْدُ عَلىَ الْفَرْضِ لَدىَ
مَسْحِِ وفي الْغَسْلِ على ماَ حُدِّدَا
وَحاجز الفَوْرِ بِنى ما لمْ يَطُلْ
بِيُبْسِ الأعْضا في زمانِ مُعْتَدِلْ
ذَاكِرُ فَرْضِهِ بطُولِ يَفْعَلُه
فَقَطْ وَفي الْقُرْبِ الْمُوالي يُكْمِلُهْ
إنْ كانَ صَلَّى بَطَلَتْ وَمَنْ ذَكَرْ
سُنَّتَهُ يَفْعَلُهَا لِما حَضَرْ
نواقِضُ الوُضوءِ
فَصْلُ نَواقِضُ الْوُضوءِ سِتَّةَ عَشَرْ
بَوْلُ وَريحُ سَلَسُ إذا نَدَرْ
وَغَائِطُ نَوْمُُ ثَقيلُُ مَذْيُ
سُكْرُ وَإِغْمَاءُ جُنونُ وَدْيُ
لَمْسُ وَقُبْلَةُ وَذَا إنْ وُجِدَتْ
لَذَّةُ عَادَةِ كَذَا إنْ قُصِدَتْ
إِلْطَافُ مَرْأَةِ مَسُّ الذّكَرْ
وَالشَّكُّ في الْحَدَثِ كُفْرُ مَنْ كَفَرْ
وَيَجِبُ اسْتِبْراءُ الأخْبَثَيْن مَع
سَلْتِ وَنَتْرِ ذَكَرِ والِشَّدَّ دَعْ
وَجَازَ الاسْتِجْمَارُ مِنْ بَوْلِ ذَكَرْ
كَغَائِطِ لاَ مَا كثيراَ انْتَشَرْ
فَرائضُ الغَسْلِ
فصل فُروضُ الغسل قَصْدُُ يُحْتَضَرْ
فَوْرُ عُمومُ الدَّلْكِ تَخْليلُ الشَّعَرْ
فَتَابِعِ الْخَفِيَّ مِثْلُ الرُّكْبَتَيْنْ
وَالإِبْطِ وَالرُّفْغ وَبَيْنَ الآلْيَتَيْنْ
وَصِلْ لِما عَسُرَ بالْمِنْديلِ
وَنَحْوِهِ كَالْحَبْلِ والتَّوْكِيلِ
سُنَنُ الغَسْلِ
سُنَنُهُ مَضْمَضَةُ غَسْلُ الْيَدَيْنْ
بَدْءََ ا والاسْتِنْشَاقُ ثُقْب الأذُنَيْنْ
مَنْدوبُهُ الْبَدْء بِغَسلِهِ الأذى
تَسْمِيَةُ تَثْليثُ رَأْسِهِ كَذَا
تَقْديمُ أعْضاءِ الْوُضوء قِلَّةُ مَا
بّدءُ بِأَعْلَى وَيَمِينِ خُذْهُمَا
تَبْدَأُ في الْغَسْلِ بِفَرْجِ ثُمَّ كُفْ
عَنْ مَسِّهِ بِبَطْنِ أَوْ جَنْبِ الأَكُفّ
أَوْ إِصْبَعِ ثُمَّ إذَا مَسَسْتَهْ
أَعِدْ مِنَ الْوُضوءِ مَا فَعَلْتَهْ
مُوجِبُ الغَسْلِ
مُوجِبُهُ حَيْضُ إِنْفاسُ إِنْزالْ
مَغيبَ كَمْرَةِ بِفَرْج إسْجَالْ
وَالأوَّلاَنِ مَنَعَا الْوَطْءَ إلَى
غُسْلِ والاحَرَان قُرْآناَ خَلاَ
وَالْكُلُّ مَسْجِدَ ا وَسَهْوا الإغْتِسالْ
مِثْلُ وُضوئِكَ وَلَمْ تُعِدْ مُوَالْ
فصلُ في التَّيَمُّم
فصل لخَوْفِ ضُرِِّ أو عَدَمِ ما
عَوِّضْ مِنَ الطَّهارَةِ التَّيَمُّمَا
وَصَلِّ فَرْضََا وَاحِداََ وَإن تَصِلْ
جَنَازَةََ وسُنَّةَ بِهِ تَحِلّ
وَجَازَ للنّفْلِ ابْتداَ وَيَسْتَبِيحْ
الْفَرْضَ لاَ الْجُمُعَةَ حَاضِرُ صَحيحْ
فُروضُ التَّيَمُّمِ
فُرُوضُهُ مَسْحُكَ وَجْهََا وَاليَدَيْنْ
لِلْكُوعِ والنِّيَّةُ أولَى الضّرْبَتَيْنْ
ثُمَّ المُوَالآَةُ صَعيِدُ طَهُرَا
وَوَصْلُهَا بِهِ وَوقْتُ حَضَرَا
آخِرُهُ آيِسُ فَقَطْ
أوَّلُهُ والْمُتَرَدِّدُ الْوَسَطْ
سُنَنُ التَّيَمُّمِ
سُنَنُهُ مَسْحُهُمَا لِلْمِرْفَقِ
وَضَرْبَةُ الْيَدَيْن تَرْتيبُ بَقِي
مَنْدوبُهُ تَسْميَهُ وَصْفُ حَميدْ
ناقِضُهُ مِثْلُ الْوُضوُءِ وَيَزيدْ
وُجوُدُ مَاءِ قَبْلَ أن صَلَّى وَإِنْ
بَعْدُ يّجِدْ يُعِدْ بِوقْتِ إِنْ يَكُنْ
كَخَائِفِ اللِّصِّ وَرَاجِ قَدَّمَا
وَزمنِ مُنَاوِلاِ قَدْ عَدِمَا
كِتابُ الصَّلاة
فَرائِضُ الصَّلاةِ سِتَّ عَشَرَهْ
شُرُوطُهَا أَرْبَعَةُ مُفْتَقِرَهْ
تَكْبيرَةُ الإحْرَامِ وَالقِيامُ
لَهاَ وَنِيَّةُ بِهَا تُراَمُ
فاتِحَةُ مَع الْقِيَامِ وَالرُّكُوعْ
وَالرَّفْعُ مِنْهُ والسُّجودُ بالخُضوُعْ
وَالرَّفْعُ مِنْهُ والسَّلامُ والْجُلوسْ
لَهُ وَتَرْتِيبُ أدَاءِ في الأُسُوسْ
وَالاعْتِدَالُ مُطْمَئِنََا بالْتِزَامْ
تَابَعَ مَأمُومُ بِإحْرَامِ سَلاَمْ
نِيَّتُهُ اقْتِدَا كَذَا الإِمَامُ في
خَوْفِ وَجَمْعِ جُمْعَةِ مُسْتَخْلِفْ
شَرْطُهَا الاسْتِقْبَالُ طُهْرُ الْخَبَثِ
وَسَتْرُ عَوْرَةِ وَطُهْرُ الْحَدَثِ
بالذِّكْرِ والْقُدْرَةِ في غَيْر الأخيرْ
تَقْريعُ نَاسيِهَا وَعَاجِزُُ كَثيرْ
نَدْبََا يُعيِدَانِ بوَقْتِِ كَالْخَطَا
في قبْلةِ لاَ عَجْزِهَا أو الْغِطَا
وَمَا عَدَا وَجْهَ وَكَفَّ الْحُرَّةِ
يَجِبُ سَتْرُهُ كَمَا في الْعَوْرَةِ
لكِنْ لَدَى كَشْفِ لِصَدْرِ أوْ شعَرْ
أوْ طَرَفِ تُعِيدُ في الْوَقْتِ الْمُقَرّ
ِشَرْطُ وُجُوبِهَا النَّقَا مِنَ الدَّمِ
بِقَصَّةِ أو الْجُفُوفِ فَاعْلَمِ
فَلاَ قَضَى أيَّامَهُ ثُمَّ دُخُولْ
وَقْتِ فأدِّهَا بِهِ خَتْمََا أقُولْ
سنن الصلاة
سننها السُّورَةُ بَعْدَ الْواقِيَهْ
مَعَ الْقِيامِ أوَّلاََ والثَّانِيَهْ
جَهْرُ وَسِرُّ بمَحَلِّ لَهُمَا
تَكْبيرُهُ إلاَّ الَّذي تّقّدَّمَا
كُلُّ تَشَهُّدِ جُلُوسُ أوَّلُ
والثَّاني لا ما للسَّلاَمِ يَحْصُلُ
وّسَمِعَ اللَّهُ لِمَنْ حَمِدَهُ
في الرَّفْعِ مِنْ رُكُوعِهِ أورَدَهُ
الْفَذُّ وَالإمامُ هذا أُكِّدَا
وَالباقي كَالمَنْدوبِ في الحُكْمِ بَدَا
إقَامةُ سُجودُهُ على الْيَدَيْنْ
وَطَرَفِ الرِّجْلَيْنِ مِثْلُ الرُّكْبَتَيْن
إنْصَاتُ مُقْتَدِ بجَهْرِ ثُمَّ رَدّ
على الإمامِ والْيَسَارِ وَأحَدْ
بِهِ وَزائِدُ سُكُونِ لِلْحُضُورْ
سُتْرَةُ غَيْرِ مُقْتَدِ خَافَ الْمُرورْ
جَهْرُ السَّلامِ كَلِمُ التَّشَهُّدِ
وَأنْ يُصَلِّيَ عَلَ ى مُحَمَّدِ
سُنَّ الأذانُ لجَمَاعَةِ أَتَتْ
فَرْضا بِوَقْتِهِ وَغَيْرَ ا طَلَبَتْ
وَقَصْرُ مَنْ سَافَرَ أربعَ بُرُدْ
ظُهْرَ ا عِشََ ا عَصْرَ ا إلى حينَ يَعُدْ
مِمَّا وَرَا السُّكْنَى إِلَيْهِ إن قّدِمْ
مُقِيمُ أرْبَعَةِ أيَّامِ يُتِمّ
مندوبات الصلاة
مَنْدُوبُهَا تَيَامُنُ مع السَّلامْ
تَأْميِنُ مَنْ صَلَّى عَدَا جَهْرَ الإمامْ
وَقَولُ رَبّنَا لَكَ الحَمْدُ عَدَا
مَنْ أَمَّ وَالقُنوتُ في الصُّبْحِ بَدَا
رِداَ وتَسْبيِحُ السُّجود والرُّكُوعْ
سَدْلُ يَدِِ تَكْبيرُهُ مَعَ الشُّروعْ
وَبَعْدَ أنْ يَقومَ مِنْ وُسْطَاهُ
وَعَقْدُهُ الثَّلاَثّ منْ يُمْناهُ
لَدى التَّشَهُّدِ وَبَسْطُ مَا خَلاَهْ
تَحْريكُ سَبَّابَتِهَا حينَ تَلاَهْ
والبطنُ مِنْ فَخْذِ رِجَالُ يُبْعِدونْ
ومرفَقََا مِنْ رُكْبَةِ إذْ يَسْجُدونْ
وَصِفَةُ الجُلوسِ تِمْكينُ اليَدِ
منْ رُكْبَتَيْهِ في الرُّكوعِ وَزِدِ
نَصْبَهُمَا قراءَةُ المأْمومِ في
سِرِّيَّةِ وَضْعُ اليَدَيْنِ فاقْتَفي
لَدى الُّجود حَدْوَ أُذْنِ وَكَذَا
رَفْعَ اليَدَيْنِ عندَ الإحرامِ خُذَا
تَطْويلُهُ صُبْحََا وظُهْرََا سُورَتَيْن
تَوَسُّطُ العِشَا وَقَصْرُ البَاقِيَيْن
كَالسُّورَةِ الأخرى كَذَا الوُسْطَى اسْتُحِبّ
سَبْقُ يَدِ وَضْعََا وَفي الرَّفْعِ الرُّكَب
وَكَرِهُوا بَسْمَلَةَ تَعَوُّذَا
في الفَرْضِ والُّجود في الثَّوبِ كَذَا
كَوْرُ عِمَامَةِِ وبَعْضُ كُمِّهِ
وّحِمْلُ شيئِ فيه أوْ في فَمِهِ
قِرَاءَةُ لَدَى السُّجودِ والرُّكوعِ
تَفَكُّرُ القَلْبِ بما نَافَى الخُشوع
وَعَبَثُُ والالتِفَاتُ وَالدُّعَا
أثْنَا قِرَاءَةِ كَذَا إنْ رَكَعَا
تَشْبيكُ أوْ فَرْقَعَةُ الأصابِعِ
تَخَصُّرُ تَغْميِضُ عَيْنِ تَابِعِ

إذا لم يفهم أحدكم كلمة او شئ في الابيات بإمكانه طرح سؤال لأجيبه
فهذه الأشياء لابد فهمها
فالوضؤ والصلاة الكثير من الناس يعتبرها سهلة
لكن هناك امور كثيرة يجب تعلمها ليكون وضؤنا وتيممنا وصلاتنا كاملة
وكي لا يكون وضؤنا وصلاتنا باطلة

تقبلوا تحياتي الخالصة



  
التعديل الأخير تم بواسطة محمد البليدة ; 01-09-2012 الساعة 03:39 PM
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 16-08-2012, 04:45 AM   #2   

فرحوح ج
شروقي

الصورة الرمزية فرحوح ج
فرحوح ج غير متواجد حالياً


العضو المميز وسام التكريم 
افتراضي رد: الوضؤ التيمم الصلاة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك الفاضل جليس القلم

الله لا يحرمك أجر ما كتبت

تم ادراجه في المفضلة ...

الله يرعاااك


  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 16-08-2012, 05:17 AM   #3   

جليس القلم
عضو متميز

الصورة الرمزية جليس القلم
جليس القلم غير متواجد حالياً


الكاتب المميز وسام التكريم 
افتراضي رد: الوضؤ التيمم الصلاة


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فضيلة ج مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك الفاضل جليس القلم

الله لا يحرمك أجر ما كتبت

تم ادراجه في المفضلة ...

الله يرعاااك
حفظنا الله واياكم
ورعانا ورعاكم
وسدد خطاكم
مشكورة سيدتي الكريمة
على ردك الجميل الوقور الموقر
جدا ممتن لهذا العبير المتدفق من بين اناملكم
فاض به القلب فرحا وطابت به النفس ارتياحاً
شكرا الف شكر
حفظكِ الله ورعاكِ الله لا يحرمنا من ردودكم الطيبة

متمنيا من الاعضاء جعل الموضوع هذا موضوع دردشة ونقاش
للتعمق في مضمونه والخوض في عمق الموضوع من اجل تذليله وجعله سهل الفهم مرن
واضح جلي
من اجل الانتفاع بما ورد فيه


  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 31-08-2012, 02:40 AM   #4   

جليس القلم
عضو متميز

الصورة الرمزية جليس القلم
جليس القلم غير متواجد حالياً


الكاتب المميز وسام التكريم 
افتراضي رد: الوضؤ التيمم الصلاة


والآن سأبدأ في شرح ما أمكن شرحه لتبسيط الموضوع حتي يستفيد منه الجميع:

طريقة الوضؤ الجميع يعرفها وقد ذكرناها
وقثلنا التثليت في الغسل اي غسل الاعضاء ثلاث مرات في الوضؤ عدا تلك التي تتطلب المسح كالأذنين والرأس
الماء الذي يصح به الوضؤ او الطهارة سواء كانت كبرى اي الاغتسال من الجنابة او الوضؤ العادي قبل كل صلاة: فالماء الذي يجوز به الوضؤ هو الماء الصافي النقي الخالي السالم من التغيرات .
- فإذا مس الماء نجاسة اصبح غير صالح ووجب طرحه ارضاً اي كفحه والتخلص منه وهذا الماء لا يصلح لا للعادة ولا للعبادة اي لا يصلح للاستعمال المنزلي ولا يصلح للطهارة سواء كانت وضؤ او غسل من الجنابة .
- اما إذا لم تمس هذا الماء نجاسة و مسته بعض الاشياء كالزيت والدسم والسكر او سقط فيه شئ من الاكل فهذا يسمى الماء الطاهر للعادة اي الطبخ والطهي وغسيل الأواني وما شبه لكن لا يصلح هذا الماء للطهارة الاغتسال او الوضؤ.
- أما الماء الذي طرأت عليه بعض التغيرات غالبيتها من نبعه أي آتية مع الماء أصلاً وممتزجة به كالمغرة أي الطين والكبريت وماشبه فهذا الماء ، ماء طاهر للعادة اي للطبخ والنشاطات المنزلية وطاهر للطهارة أي الاغتسال والوضؤ.

ونكتفي بهذا القدر الآن وسوف نشرح الباقي في ردود أخرى لمن يهمه الامر يتابع الموضوع وشكراً.




  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 01-09-2012, 03:30 AM   #5   

charifa benhami
عضو متميز

الصورة الرمزية charifa benhami
charifa benhami غير متواجد حالياً


وسام التكريم 
افتراضي رد: الوضؤ التيمم الصلاة


بارك الله فيك اخي ونفع بك المؤمننين جميعا



  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 07-09-2012, 12:53 AM   #6   

جليس القلم
عضو متميز

الصورة الرمزية جليس القلم
جليس القلم غير متواجد حالياً


الكاتب المميز وسام التكريم 
افتراضي رد: الوضؤ التيمم الصلاة


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة charifa benhami مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك اخي ونفع بك المؤمننين جميعا
وبورك فيك اختي الكريمة
ونفعنا واياكم ونفع بنا وبكم
وبارك لنا وبارك فيكم
حفظك الله ايتها الغالية
ولك مني جزيل الشكر والأمتنان
على ردك الكريم ومتابعتك للموضوع
تقبلي فائق تقديري واحترامي


  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 07-09-2012, 01:55 AM   #7   

جليس القلم
عضو متميز

الصورة الرمزية جليس القلم
جليس القلم غير متواجد حالياً


الكاتب المميز وسام التكريم 
افتراضي رد: الوضوء ... التيمم ... الصلاة


بعدما تطرقنا في موضوعنا السابق
للماء الصالح للوضؤ سنتطرق في مواضعنا الموالية إلى:
فرائض الوضؤ ، سنن الوضؤ ، فضائله ، نواقضه
ثم نتطرق بعدها إلى الادعية المستحب الدعاء بها أثناء غسل كل عضو من أعضاء الجسم في الوضؤ

واليوم سوف نتطرق إلى

فرائض الوضؤ


للوضؤ سبعة فرائض يجب القيام بها وعدم نسيانها

وهي :
النية : النية هي احدى فرائض الوضؤ والمقصود يالنية ان ننوي بأننا نريد الوضؤ فالوضؤ والغسل العادي من الغبار و الأوساخ لا يتشابهان ولا يعتبر غسل وجهك ورجليك وضؤ فالوضؤ يجب ان تسبقه بنية الوضؤ للصلاة ونية الوضؤ واجبة لان بعد الوضؤ سنتجنب كل الاشياء التي تبطل وضؤنا وتنقضه والتي سنتطرق لها في نواقض الوضؤ.
غسل الوجه : يعتبر غسل الوجه فرض من فرائض الوضؤ فإذا نسينا اي فرض من الفرائض السبعة فيعتبر وضؤنا باطل ، وغسل الوجه يستوجب ان يمس الماء كل الوجه وعدم ترك اي مكان دون ان يلمسه الماء وإذا كان رجل له لحية يجب أن يلمس الماء الجلد اثناء غسل الوجه ، والوجه حدوده من الأعلى شعر الراس ومن الجانبين الاذنين ومن الأسفل الرقبة وما عدا ذلك لا يعتبر جزأ من الوجه .
غسل اليدين إلى المرفقين : اي الزراعين فغسل الذراعين الى المرفقين فرض من فرائض الوضؤ فيجب غسلهما بعناية وعدم ترك اي بقعة من اليدين يابسة والا كان الوضؤ باطل .
مسح الرأس : مسح الرأس من الأمام إلى الخلف مرة واحدة هو الفرض ام رد مسح الراس هو سنة.
غسل الرجلين : من فرائض الوضؤ غسل الرجلين الى الكعبين اي إلى بداية الساقين دون غسل الساقين ، ويجب اثناء غسل تخليل اصابعهما بالماء اي غسل ما بين الأصابع.
الدلك : عندما نكون نتوضأ لنمسح الاعضاء بل ندلك بأيدينا الاماكن التي نغسلها
والفور : اي عندما نكون نتوضى يجب ان لا ننقطع في الوضؤ اي مباشرة اكمال الوضؤ والموالات فيه فلا يجوز ان نغسل مثلا الوجه ونتوقف لبرهة او نقوم بعمل ثم ناتي لإكمال وضؤنا ، فالوضؤ يجب ان يكون متصل حتى إتمامه ،فهذا هو الفور والفور فرض من فرائض الوضؤ.


نكتفي بهذا القدر اليوم

وسوف اطرح سؤال ليحلوا النقاش ويستفيد الجميع وفي الدرس المقبل سوف اجيب عليه

السؤال : كنت تتوضأ وعندما اتممت وضؤك رأيت انك نسيت بقعة على ساعديك لم يمسها الماء ماذا تفعل ؟




  
التعديل الأخير تم بواسطة جليس القلم ; 07-09-2012 الساعة 02:00 AM
رد مع اقتباسإقتباس

إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:05 PM.


© جميع الحقوق محفوظة للشروق أونلاين 2014
قوانين المنتدى
الدعم الفني مقدم من شركة