تسجيل الدخول تسجيل جديد

تسجيل الدخول

إدارة الموقع
منتديات الشروق أونلاين
إعلانات
منتديات الشروق أونلاين
تغريدات تويتر
  • ملف العضو
  • معلومات
جود الكلمات
زائر
  • المشاركات : n/a
جود الكلمات
زائر
الطيبة مع الأشرار ضرب من الغباوة ! أم ماذا ...؟
12-01-2013, 04:35 PM
السلام عليكم




في يوم الأربعاء الماضي وفي حصة الأدب بالضبط كان درسنا في التعبير الكتابي ويتمحور حول كتابة مقال أدبي لكيفية معاملة الناس فيما بينهم , وقد لفت اتباهي هذا الدرس ولست أدري لما !, جالت بخاطري أسئلة , أردت نقلها اليكم ونجعلها محل نقاش . أين قال المتنبي :

اذا انت اكرمت الكريم ملكته *** و ان انت اكرمت اللئيم تمرد


و قال زهير بن ابي سلمى :


و من يجعل المعروف من دون عرضه *** يكن حمده ذما عليه و يندم



كم صادفنا اناسا في حياتنا منهم من كانوا نعم الناس و منهم من كانوا أسوأهم ..

ولكن كيف يجب ان تكون معاملاتنا مع هؤلاء ؟؟؟

هل يجب ان تشمل طيبتنا ان وجدت الجميع الخيريين و الاشرار؟

ام يجب ان نحسن الانتقاء ؟؟
, فنعامل الطيب بمثل طيبته و الخبيث بمثل خبثه ..!
ام نعاملهم بنفس المعاملة ؟؟؟(المعاملة الحسنة)



*** الطيبة مع الاشرار ضرب من الغباوة ***


هل يمكن ان تكون هاته مقولة صحيحة في جميع الحالات ؟؟

ام انه بالامكان ان تكون هذه الطيبة سبيلا للوصول الى قلوب هؤلاء لتغيير سلوكهم ؟؟؟



انتظر ردودكم ... أختكم في الله أمــــــــــــ
ي
رة جود


**أستغفر الله وأتوب اليه **
التعديل الأخير تم بواسطة جود الكلمات ; 12-01-2013 الساعة 04:38 PM
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية نجوم الليل
نجوم الليل
عضو نشيط
  • تاريخ التسجيل : 11-01-2013
  • المشاركات : 87
  • معدل تقييم المستوى :

    6

  • نجوم الليل is on a distinguished road
الصورة الرمزية نجوم الليل
نجوم الليل
عضو نشيط
رد: الطيبة مع الأشرار ضرب من الغباوة ! أم ماذا ...؟
12-01-2013, 04:43 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جود الكلمات مشاهدة المشاركة
السلام عليكم




في يوم الأربعاء الماضي وفي حصة الأدب بالضبط كان درسنا في التعبير الكتابي ويتمحور حول كتابة مقال أدبي لكيفية معاملة الناس فيما بينهم , وقد لفت اتباهي هذا الدرس ولست أدري لما !, جالت بخاطري أسئلة , أردت نقلها اليكم ونجعلها محل نقاش . أين قال المتنبي :

اذا انت اكرمت الكريم ملكته *** و ان انت اكرمت اللئيم تمرد

و قال زهير بن ابي سلمى :

و من يجعل المعروف من دون عرضه *** يكن حمده ذما عليه و يندم


كم صادفنا اناسا في حياتنا منهم من كانوا نعم الناس و منهم من كانوا أسوأهم ..
ولكن كيف يجب ان تكون معاملاتنا مع هؤلاء ؟؟؟
هل يجب ان تشمل طيبتنا ان وجدت الجميع الخيريين و الاشرار؟
ام يجب ان نحسن الانتقاء ؟؟ , فنعامل الطيب بمثل طيبته و الخبيث بمثل خبثه ..!
ام نعاملهم بنفس المعاملة ؟؟؟(المعاملة الحسنة)


*** الطيبة مع الاشرار ضرب من الغباوة ***

هل يمكن ان تكون هاته مقولة صحيحة في جميع الحالات ؟؟
ام انه بالامكان ان تكون هذه الطيبة سبيلا للوصول الى قلوب هؤلاء لتغيير سلوكهم ؟؟؟


انتظر ردودكم ... أختكم في الله أمــــــــــــيرة جود


**أستغفر الله وأتوب اليه **
يقول سبحانه وتعالى في محكم التنـزيل:
(وَلا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ، وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ) (فصلت:34و35).
تدبّروا في الآيتين السابقتين جيداً، لتستمتعوا بعظمتهما وعظمة كلمات الله عز وجل!.. فما يُستنتج من قول الله العظيم هو:
1- أمرٌ بالصبر عند الغضب، وبالعفو عند الإساءة (كما يقول ابن عباس رضي الله عنه).
2- أحسِن إلى مَن أساء إليك.
3- خالِف نفسك، إن أمَرَتْك بما يتعارض مع حُسن الخلق الذي يجب أن تكونَ عليه.
مَن يستطع أن يقومَ بذلك؟!.. إنهم بلا شك المتّقون، الذين يتمتّعون بأعلى درجات حُسن الخُلُق، إنهم المحسِنون كذلك، الذين يعملون بموجب الآية الكريمة:
(.. وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ) (آل عمران: من الآية 134).
إنهم الذين يتخلّقون بالإحسان، ويقابلون إخوانهم بالعفو والرحمة!..

يقول أنس رضي الله عنه: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أحسنَ الناس خُلُقاً) (متفق عليه).
ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (اتّقِ اللهَ حيثما كنت، وأتْبِع السيئةَ الحسنةَ تَمْحُهَا، وخالِقِ الناسَ بِخُلُقٍ حَسَن) (الترمذي).
و لاحظ هنا جيدا قوله الناس وليس فقط حسن الأخلاق شكرا جود على الموضوع

  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية بنالعياط
بنالعياط
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 15-12-2008
  • الدولة : فرنسا
  • المشاركات : 6,028
  • معدل تقييم المستوى :

    16

  • بنالعياط will become famous soon enough
الصورة الرمزية بنالعياط
بنالعياط
شروقي
رد: الطيبة مع الأشرار ضرب من الغباوة ! أم ماذا ...؟
12-01-2013, 04:56 PM
الانسان كل ما تشدد خلق اضداده ..يعني كل ما حاولنا أن نصلح شيئ بالعصى ..
كل ما نشيع أستعمالها..و دربنا العصات على تحملها.
.
https://scontent-a-cdg.xx.fbcdn.net/...61&oe=550ADE81

يأتي في آخر الزمــان قوم: حدثــاء الأسنان، سفهاء الأحــلام، يقولون من خير قــول البــرية ، يقتــلون أهل الإسلام ويدعون أهـل الأوثان، كث اللحيـة (غزيرو اللحيــة)، مقصرين الثيــاب، محلقيــن الرؤوس، يحسنون القــيل ويسيئون الفعــل، يدعون إلى كتاب الله وليسوا مــنه في شيء.
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الذين يحملون هذه الصفات:
يقرأون القرآن لا يتجـاوز حنــاجرهم، يمــرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرَّميَّــة، فأينما لقيـتموهم فاقتــلوهم، فإن قتــلهم أجر لمن قتــلهم يوم القــيامة. قال النبي عليه الصلاة والسلام: فإن أنـا أدركتهــم لأقتــلنهم قتــل عاد.
مصــادر الحديث:
===========
صحيح بخارى - صحيح مسلم-مسند احمد بن حنبل - السنن الكبرى للنسائى- السنن الكبرى للبيهقى - الجمع بيين الصحيحين بخارى ومسلم - كتاب الأحكام الشرعية الكبرى - سنن أبى داود
  • ملف العضو
  • معلومات
جود الكلمات
زائر
  • المشاركات : n/a
جود الكلمات
زائر
رد: الطيبة مع الأشرار ضرب من الغباوة ! أم ماذا ...؟
12-01-2013, 08:20 PM
بـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــارك الله فيكم على المرور الطيب والرد العطر .......... أرى أنها الطيبة مع الأشرار ليست ضرب من الغباوة فلا بأس من مصادقة الأشرار بطيبة لكن شرط أن يكون الفأس مستعدا .............

**أستغفر الله وأتوب اليه **
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية لونجة بنت السلطان
لونجة بنت السلطان
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 24-07-2009
  • الدولة : جزائرية حرة
  • المشاركات : 1,953

  • المرتبة 3 مسابقة الطبخ 

  • معدل تقييم المستوى :

    10

  • لونجة بنت السلطان is on a distinguished road
الصورة الرمزية لونجة بنت السلطان
لونجة بنت السلطان
شروقي
رد: الطيبة مع الأشرار ضرب من الغباوة ! أم ماذا ...؟
12-01-2013, 08:37 PM
لا نستطيع التغيير من اخلاقنا الى السيء مهما كان الامر بل نحاول ان نطور منها اى الاحسن

و بالتالي مهما كانت معاملة الناس الينا بالسوء فاننا نبقى دائما على الاخلاق الحسنة و ندفع الاساءة بالتي هيى احسن

انتقيت لك قصة سيدنا محمد عليه الصلاة و ازكى السلام و جاره اليهودي

كان لمحمد عليه الصلاة و السلام جار يهودي مؤذ , حيث كان يأتي كل يوم بقمامته ويضعها أمام بيت محمد الرسول ومحمد يعامله برحمة ورفق ولا يقابل إساءته بالإساءة بل كان يأخذ القمامة ويرميها بعيدا عن بيته دون أن يخاصم اليهودي ، وذلك لأن محمدا كان يعيش لأهداف سامية وأخلاق راقية وهي تخليص البشرية من العناء وإسعادها بعد الشقاء . وفي يوم من الأيام انقطعت أذية الجار اليهودي لمحمد الرسول , فلم يعد اليهودي يرمي القمامة أمام بيته , فقال محمد الرسول لعلّ جارنا اليهودي مريض فلابد أن نزوره ونواسيه، فذهب إليه في بيته يزوره فوجده مريضا كما ظنّ , فلاطفه بالكلام واطمأنّ على حاله . إنّه نبل الأخلاق وسموّ النفس بل قل عظمة العظماء . اندهش اليهودي من زيارة محمد الرسول الذي جاء يواسيه في مرضه ولطالما كان هو يؤذيه عندما كان صحيحا معافى ، فعلم أنّه رسول الحق ولم يملك إلاّ أن يؤمن برسالة محمد ويدخل في دين الإسلام فقال: أشهد أن لا إله إلا الله وأنّ محمدا رسول الله .


تحياتي

  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية بنالعياط
بنالعياط
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 15-12-2008
  • الدولة : فرنسا
  • المشاركات : 6,028
  • معدل تقييم المستوى :

    16

  • بنالعياط will become famous soon enough
الصورة الرمزية بنالعياط
بنالعياط
شروقي
رد: الطيبة مع الأشرار ضرب من الغباوة ! أم ماذا ...؟
12-01-2013, 09:22 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جود الكلمات مشاهدة المشاركة
بـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــارك الله فيكم على المرور الطيب والرد العطر .......... أرى أنها الطيبة مع الأشرار ليست ضرب من الغباوة فلا بأس من مصادقة الأشرار بطيبة لكن شرط أن يكون الفأس مستعدا .............

**أستغفر الله وأتوب اليه **

ليس حتما عدة الفأس ..عدة القوة ..مظر القدرة ..أن تكون قادر..أن تكون مفتول العضلات طيب القلب.. طيب اللسان..ساخي اليد..بشوش دائما فرحان..
لا تغضب..حتى و أنت تعارك..و تبسم لعدوك حتى و أنت في حلبة المصارعة..
فالحياة المؤمن هكذا ولا يخرج من سعادته..

هكذا يخافوك الاشرار ..و تعرف الرجال ..و يعرفك الرجال..
https://scontent-a-cdg.xx.fbcdn.net/...61&oe=550ADE81

يأتي في آخر الزمــان قوم: حدثــاء الأسنان، سفهاء الأحــلام، يقولون من خير قــول البــرية ، يقتــلون أهل الإسلام ويدعون أهـل الأوثان، كث اللحيـة (غزيرو اللحيــة)، مقصرين الثيــاب، محلقيــن الرؤوس، يحسنون القــيل ويسيئون الفعــل، يدعون إلى كتاب الله وليسوا مــنه في شيء.
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الذين يحملون هذه الصفات:
يقرأون القرآن لا يتجـاوز حنــاجرهم، يمــرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرَّميَّــة، فأينما لقيـتموهم فاقتــلوهم، فإن قتــلهم أجر لمن قتــلهم يوم القــيامة. قال النبي عليه الصلاة والسلام: فإن أنـا أدركتهــم لأقتــلنهم قتــل عاد.
مصــادر الحديث:
===========
صحيح بخارى - صحيح مسلم-مسند احمد بن حنبل - السنن الكبرى للنسائى- السنن الكبرى للبيهقى - الجمع بيين الصحيحين بخارى ومسلم - كتاب الأحكام الشرعية الكبرى - سنن أبى داود
  • ملف العضو
  • معلومات
جود الكلمات
زائر
  • المشاركات : n/a
جود الكلمات
زائر
رد: الطيبة مع الأشرار ضرب من الغباوة ! أم ماذا ...؟
13-01-2013, 12:18 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنالعياط مشاهدة المشاركة

ليس حتما عدة الفأس ..عدة القوة ..مظر القدرة ..أن تكون قادر..أن تكون مفتول العضلات طيب القلب.. طيب اللسان..ساخي اليد..بشوش دائما فرحان..
لا تغضب..حتى و أنت تعارك..و تبسم لعدوك حتى و أنت في حلبة المصارعة..
فالحياة المؤمن هكذا ولا يخرج من سعادته..

هكذا يخافوك الاشرار ..و تعرف الرجال ..و يعرفك الرجال..


صحيح فالمؤمن يواجه كل أموره مهما كانت بابتسامات , وخاصة الأعداء والأشرار من الناس لأن الابتسامة جزء من قوة القلب ...

لكن أغلب الناس لا يتقنون معاملة الأشرار ويسقطون في فخ الشيطان, إذ يردون السيئة بالأسوأ وهذا شيء خاطئ , وبعضهم ان تعامل مع شرير لا يأخذ حيطته فيقع في كمينه ويُستغل وتُستنزف قِواه


شكرا عمّو وبارك الله فيك


**أستغفر الله وأتوب اليه **

  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية كريم64
كريم64
عضو متميز
  • تاريخ التسجيل : 23-06-2008
  • الدولة : الجزائر ـ صحراوي
  • المشاركات : 1,387
  • معدل تقييم المستوى :

    11

  • كريم64 is on a distinguished road
الصورة الرمزية كريم64
كريم64
عضو متميز
رد: الطيبة مع الأشرار ضرب من الغباوة ! أم ماذا ...؟
14-01-2013, 12:33 PM
[
السلام عليكم
نعم...في الحقيقة الناس انواع مثل المعادن
فلا يمكن ان نصنفهم في سلة واحدة او نعاملهم به و مما تعلمته في الحياة ان يصلح الانسان من نفسه قبل ان ينتظر منهم ذلك
بارك الله فيك
لا إله الاالله محمد رسول الله

ما شاء الله لا قوة الابالله ..هذا من فضل ربي
www.tvquran.com


  • ملف العضو
  • معلومات
جود الكلمات
زائر
  • المشاركات : n/a
جود الكلمات
زائر
رد: الطيبة مع الأشرار ضرب من الغباوة ! أم ماذا ...؟
25-01-2013, 07:11 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كريم64 مشاهدة المشاركة
[
السلام عليكم
نعم...في الحقيقة الناس انواع مثل المعادن
فلا يمكن ان نصنفهم في سلة واحدة او نعاملهم به و مما تعلمته في الحياة ان يصلح الانسان من نفسه قبل ان ينتظر منهم ذلك
بارك الله فيك

صحيح كلامك ....بارك الله فيك ....... أدام الله وفاءك وتواجدك ...

**أستغفر الله وأتوب اليه **
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية Karim Ibn Karim
Karim Ibn Karim
مشرف منتدى الخاطرة
  • تاريخ التسجيل : 20-10-2012
  • الدولة : الجزائر
  • المشاركات : 2,908
  • معدل تقييم المستوى :

    9

  • Karim Ibn Karim has a spectacular aura aboutKarim Ibn Karim has a spectacular aura about
الصورة الرمزية Karim Ibn Karim
Karim Ibn Karim
مشرف منتدى الخاطرة
رد: الطيبة مع الأشرار ضرب من الغباوة ! أم ماذا ...؟
28-01-2013, 10:07 PM
السلام عليكم
موضوع رائع جدا و جدير بالاهتمام
ساختصرلك الاجابة في قول حكيم
لرجل عظيم
لست بالخب و لا الخب يخدعني
===
رضي الله عنك ايها الفاروق عمر
====
تحياتي
ياحي يا قيوم
برحمتك استغيث
اصلح لي شاني كله و لا تكلني الى نفسي
طرفة عين
مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


الساعة الآن 05:55 PM.
Powered by vBulletin
قوانين المنتدى