التسجيل
العودة   منتديات الشروق أونلاين > المنتدى العام > نقاش حر

روابط مهمة : دليل الاستخدام | طلب كلمة المرور | تفعيل العضوية | طلب كود تفعيل العضوية | قوانين المنتدى   







نقاش حر يتناول هذا المنتدى مناقشة الافكار الخاصة للاعضاء حول كل ما يجري على الساحة الوطنية والعربية والدولية من أخبار وأحداث سياسية، اقتصادية، التحقيقات وملفات الفساد والمحاكم ودور المواطن كفرد واع ومسؤول في حماية مجتمعه وبلده

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 24-09-2016, 05:45 PM   #1   

علي قسورة الإبراهيمي
مشرف منتديات الشروق

الصورة الرمزية علي قسورة الإبراهيمي
علي قسورة الإبراهيمي غير متواجد حالياً


الكاتب المميز وسام المشرف المميز وسام التكريم 
افتراضي " شرعية " الطغاة في مضارب العرب



بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيم.
أنتم مَن تمرّون على مقالي.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
إنّ الكلام عن الحاكم أو بتعبير بعض مَن يحلو لهم تسمية طغاة العرب بـ " ولاة الأمور "، أقول: أن البحث في مسألة الحاكم ومدى شرعيّته لم ينل حقه من الدراسة والمدارسة والبحث في أدبيات الخطاب الديني أو الدراسات والأبحاث الفقهية، إلاّ بعض الكتابات القليلة على استحياء أو مرد ذلك هو الخوف من سطوة الحاكم الذي لا يريد أن حتى يُنقد ولا أقول يُنتقد.
مع أن الفرد العربي هو في مسيس الحاجة إلى الدراسة والتعرف على مؤسسة الحكم بعمقٍ حتى يكون في مأمنٍ من التيارات التي تُجرف كلمّا هبت بعض الرياح الهوجاء للصراع على السلطة، كما هو يحدث في وقتنا هذا في جل مضارب وديار العرب.
ومتى ما أقدم أي باحث يريد الإنصاف في دراسته وبحثه، فإن زبانية الحاكم سوف يناله بعض ما حضّرته له.
فبقيت ثقافة الكلام عن مؤسسة الحكم لا يُعتدّ بها.
لأنه لا يجرؤ أن باحثٍ على الكتابة في تلك الأمور ما بقي الحاكم متربعًا على العرشٍ، أو جالسًا على كرسي الحكم.
ولن يعرف المواطن العادي ما كان يجري في كواليس ودهاليز الحكم إلاّ بعد زوال ذلك الطاغية.
وما دام ذلك المواطن قد عاش تاريخ أمته الطويل، يتولى أمره، أو يحكمه طغاة يزيّن له حكمهم بعض " فقهاء بيزنطة "، مع بعض المتظاهرين " بالتنوير " و"الديمقراطية"، فألف ذلك المواطن العربي الطغيان، وذلك إما أن يجهل عمّا يدور حوله، أو مخافة عمّا سيلحقه من الأذى في نفسه وأهله وحتى وظيفته.
فبقيت الجماهير العربية ترواح في مكانها، ما دامت تحيا في وسط أو لنقول وطن متخلف ترتفع فيه نسبة الجهل والأمية، ويغيب فيه الوعي، فلا تستطيع تلك " الرعية " أن تعتمد على نفسها في إرساء مبدأ التداول على السلطة، أو المشاركة في أمور الحكم، ما دام هناك مؤسسات ورجال دأبهم وديدنهم، بل أجندتهم سوى " ثقافة " الهتاف" بعبقرية" الحاكم" المخلص " و" الزعيم الأوحد" و" القائد الملهم" و"جلالة الملك" الذي"يحرم"حتى"نصحه علانية ".
وعلى مرّ بعض الأزمنة بقي الطاغية العربي ذلك الرئيس أو الملك الذي يُفتدى " بالروح والدم"



  
التعديل الأخير تم بواسطة علي قسورة الإبراهيمي ; 11-10-2016 الساعة 09:52 AM
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 24-09-2016, 08:57 PM   #2   

mohamdmoh
شروقي

الصورة الرمزية mohamdmoh
mohamdmoh غير متواجد حالياً


العضو المميز 
افتراضي رد: " شرعية " الطغاة في مضارب العرب


رددنا عليك السلام بسلام ليس عربيا لانه ماعاد لنا سلام و إن كان تلطخ بالذل ..


نحن لا نكتب في الواجهات و من يكتبون فيها يخافون فلا يعلون كلمة الحق و يتمسكون بدفئ أفرشتهم و يخافون فراق حضن زوجاتهم يخافون الحبال حين يتخيلونها ملفوفة على اعناقهم ...


لا المنابر و لا الجرائد و لا الكتب تكتب أو تقول الحق لانه يمس جيوبهم يمس راحتهم ...

إنه يعكر صفو السلم الذي ينعمون به ... و كاننا لسنا مخيرون إلا بين إثنين فيا إما السكين يا إما السلم بالطحين ...



  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 25-09-2016, 07:43 PM   #3   

علي قسورة الإبراهيمي
مشرف منتديات الشروق

الصورة الرمزية علي قسورة الإبراهيمي
علي قسورة الإبراهيمي غير متواجد حالياً


الكاتب المميز وسام المشرف المميز وسام التكريم 
افتراضي رد: " شرعية " الطغاة في مضارب العرب


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mohamdmoh مشاهدة المشاركة
رددنا عليك السلام بسلام ليس عربيا لانه ماعاد لنا سلام و إن كان تلطخ بالذل ..


نحن لا نكتب في الواجهات و من يكتبون فيها يخافون فلا يعلون كلمة الحق و يتمسكون بدفئ أفرشتهم و يخافون فراق حضن زوجاتهم يخافون الحبال حين يتخيلونها ملفوفة على اعناقهم ...


لا المنابر و لا الجرائد و لا الكتب تكتب أو تقول الحق لانه يمس جيوبهم يمس راحتهم ...

إنه يعكر صفو السلم الذي ينعمون به ... و كاننا لسنا مخيرون إلا بين إثنين فيا إما السكين يا إما السلم بالطحين ...


mohamdmoh
أيها الجزائري الفاضل.
فيما يخص التحية ورد السلام.
دعني أن أبحر وأياك مع قوله تعالى:
" تحيتهم يوم يلقونه سلام وأعد لهم أجرا كريما "
جعلني الله وإياك مع هؤلاء، ومن ضمن فرقة " وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة"
لأجل ذلك فلا تلومني أعدتُ التحية والسلام كلما قمتُ بالرد على مداخلة أخي.
إذن:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أما تعليقك القيّم فإنه يذكرني ما قاله أحد الشعراء العرب حين قال:
أقول وقد شنوا إلى الحرب غارة ** دعوني فإني آكل الخبز بالجبن
وكذلك لسان حال بعض المثقفين العرب.
ويبقى الحاكم العربي طاغية، حتى ولو يريد بعض بطانته تزيين صفحته.
وشكرًا على مداخلتك القيمة.
تحياتي


  
التعديل الأخير تم بواسطة علي قسورة الإبراهيمي ; 11-10-2016 الساعة 09:57 AM
رد مع اقتباسإقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:06 PM.


© جميع الحقوق محفوظة للشروق أونلاين 2016
قوانين المنتدى
الدعم الفني مقدم من شركة