تسجيل الدخول تسجيل جديد

تسجيل الدخول

إدارة الموقع
منتديات الشروق أونلاين
إعلانات
منتديات الشروق أونلاين
تغريدات تويتر
  • ملف العضو
  • معلومات
علي قسورة الإبراهيمي
مشرف منتديات الشروق
  • تاريخ التسجيل : 22-03-2007
  • الدولة : NICE-France
  • المشاركات : 4,142
  • معدل تقييم المستوى :

    10

  • علي قسورة الإبراهيمي will become famous soon enoughعلي قسورة الإبراهيمي will become famous soon enough
علي قسورة الإبراهيمي
مشرف منتديات الشروق
ضرب ربوع الإسلام باسم " الإسلام "
22-01-2018, 09:15 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ذهب أهل الفكر على أن عقيدة منظري الغرب هي البحث أو خلق " عدوًّا ".
كما أن صانعي القرار جندوا كل وسائل الإعلام لإرساء ذهنية في المجتمعات الغربية على أن الإسلام هو من يشكّل تهديدًا للغرب.
وسوّقوا فكرًا روّجوه أن " الإسلام دين عدوانيّ"
فعملوا على إنشاء منظمات إرهابية " إسلامية " فكانت بؤرًا من المرتزقة في خدمة الغرب سواء علمت بذلك أو جهلته.
حيث أنها أسدت خدمة جليلة، وقدّمت معروفا لذلك الغرب ليطعن في كل ما يمت بصلة للإسلام.
فما يراه من به عقل ليقتنع أن هناك علاقات مختلفة ومشبوهة موجودة بين تلك الجماعات الراديكالية التي تدعى " الإسلام" والقوى الغربية.
بل أن تلك الجماعات "الإسلامية " مرتبطة بالغرب، وتُدار بقوة من رجال الغرب من خلال شبكات معقدة من المنظمات السرية.
وما تظاهر تلك الجماعات " بالتدين " فمرد ذلك سوى استخدام الدين (الإسلام ) إلاّ لخداع الجماهير، ثم لإعطاء الغرب مسوغًا لاتهام الإسلام على أنه دين " الإرهاب"
وفي المحصلة ضرب ربوع ومضارب الإسلام باسم " الإسلام"


التعديل الأخير تم بواسطة علي قسورة الإبراهيمي ; 23-01-2018 الساعة 01:22 PM
  • ملف العضو
  • معلومات
sabrina88
زائر
  • المشاركات : n/a
sabrina88
زائر
رد: ضرب ربوع الإسلام باسم " الإسلام "
23-01-2018, 10:36 AM
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

الأخ الفاضل "علي قسورة الابراهيمي"
معك حق ، و صحيح أن الغرب يتبع مبدأ المصلحة فيدور حيث تكون ، و مصلحته تقتضي دعم الجماعات المتطرفة ، لكن هل كان ليفعل ذلك لو لم يجد أمامه مطية سهلة للركوب ؟
فالغرب مثلا قد استغل الطالبان لمحاربة المد الشيوعي في اسيا ، و استغل الوهابية لدعم ال سعود خدمة لمصالحه التي تتقاطع حتما معهم ، و استغل جماعة الاخوان المسلمين التي رعتها بريطانيا ، كما أنه جعل من أراضيه قواعد خلفية لدعم و رعاية الارهابيين ابان العشرية السوداء التي عاشتها الجزائر ، لكن الحقيقية التي لا يمكن انكارها هو أن الجماعات المتطرفة ما كانت لتفعل مافعلته من أعمال ارهابية لو لم تكن تتغذى على الموروث الاسلامي ، الذي يحتوي على نصوص متشددة تزكي مثل تلك الأفعال التدميرية ، و ترسخ في وجدانهم ثقافة التكفير و اهدار الدم و التدمير و القتل و السبي و الحرق ، أما الشعوب الغربية ( أقول الشعوب و ليس الأنظمة ) فهي تحكم على الاسلام و المسلمين ، بناء على ما يصدر عنهم من سلوكات و تصرفات ، فالمسلم المتسامح السوي السلوك ، يعطي صورة مشرقة عن الاسلام و المسلمين ، أما المتشدد التكفيري فهو يعمل على ترسيخ الصورة السلبية التي رسمتها الجماعات المتطرفة ، لكن السؤال المطروح هو :
لماذا ينتقي بعض المسلمين من الموروث الاسلامي فقط تلك النصوص التي تدعو الى الرحمة و التسامح و احترام حرية المعتقد ، و تحض على الانسانية و على مكارم الأخلاق ، فيما يفضل البعض الاخر اتباع النصوص المتشددة التي تقوم على التكفير و القتل و السبي ، و يركز على التطبيق الشكلي للاسلام مع الاهمال التام للجانب الأخلاقي و الانساني ؟ لماذا ؟
السبب لا يعود الى مفاضلة بين نصوص و نصوص ، و انما يعود أساسا الى الطبيعة البشرية ، فالواسطة بين النص و التنزيل على أرض الواقع هو الانسان ، فالانسان الخير بطبيعته سينتقي من النصوص ما يتلائم مع طبعه الخير المسالم ، و ان دفعته الظروف الى الانحراف فستؤثر فيه تلك النصوص لتدفعه للعودة الى الطريق المستقيم ، أما الانسان السيئ بطبعه فسينتقي من النصوص ما يغذي أحقاده و غرائزه الأنانية المدمرة ، و قد يستغل النصوص الانسانية المتسامحة التي تدعو الى السلم و مكارم الأخلاق فقط كوسيلة يتاجر بها من أجل تحقيق غايات و مصالح معينة ، هذا عندما يكون في حالة الضعف ، لكن بمجرد ما يصبح في موقع القوة و التمكين ، حتى يتخلى عنها و عن المبادئ الأخلاقية و الاننسانية التي تدعو اليها ، ليقوم بتطبيق النصوص المتشددة التي تتوافق مع طبعه ، و التاريخ يؤكد هذا الأمر

نموذج عن النصوص المتشددة التكفيرية :



نموذج عن النصوص المتضمنة على القيم و المبادئ الأخلاقية :




التعديل الأخير تم بواسطة sabrina88 ; 23-01-2018 الساعة 10:42 AM
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية أبوهبة
أبوهبة
مشرف سابق
  • تاريخ التسجيل : 28-03-2012
  • الدولة : وهران
  • المشاركات : 2,441
  • معدل تقييم المستوى :

    9

  • أبوهبة will become famous soon enough
الصورة الرمزية أبوهبة
أبوهبة
مشرف سابق
رد: ضرب ربوع الإسلام باسم " الإسلام "
23-01-2018, 01:27 PM
السلام عليكم
...أخي الكريم **علي قسورة الإبراهيمي** إن الذي يدهشني أننا كلنا
نعرف ما يمكر به أعدائنا بنا ومع ذلك نجد من هم منا من يمجد ذلك الغرب وينكر نظرية المؤامرة ، بل تجدهم ألذ الخصام للإسلام والأمة جميعا ، ولهذا لما يكون العقل العربي ملوث بالعقل الغربي حتما سيكون هو مهندسا لأجندات ذلك الغربي المتربص لنا .
-قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تدخلون الجنة حتى تؤمنوا . ولا تؤمنوا حتى تحابوا . أولا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم ؟ أفشوا السلام بينكم .
  • ملف العضو
  • معلومات
sabrina88
زائر
  • المشاركات : n/a
sabrina88
زائر
رد: ضرب ربوع الإسلام باسم " الإسلام "
23-01-2018, 06:09 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوهبة مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
لما يكون العقل العربي ملوث بالعقل الغربي حتما سيكون هو مهندسا لأجندات ذلك الغربي المتربص لنا .
و عليكم السلام
الموضوع يتكلم عن الاسلام و المسلمين و ليس عن العرب ، و كما تعلم المسلمين يمثلون أعراق و اثنيات مختلفة، أما العرب فهم يعتنقون عقائد و أديان مختلفة ، منها الى جانب الاسلام ، المسيحية و اليهودية و الدرزية و الصابئية و المارونية ، و لكن لا علينا...ان كنت ترى بأن العقل العربي الملوث بالعقل الغربي هو المهندس لأجندات الغرب المتربص بنا ، فهذا يعني أننا نحن من ندمر أنفسنا بأنفسا باعتبارنا العقل المدبر الذي يقوم بهندسة الأجندات الغربية ، أي أننا نحن من نتامر ضد أنفسنا بينما الغرب يقوم بتنفيذ ما هندسناه له
  • ملف العضو
  • معلومات
علي قسورة الإبراهيمي
مشرف منتديات الشروق
  • تاريخ التسجيل : 22-03-2007
  • الدولة : NICE-France
  • المشاركات : 4,142
  • معدل تقييم المستوى :

    10

  • علي قسورة الإبراهيمي will become famous soon enoughعلي قسورة الإبراهيمي will become famous soon enough
علي قسورة الإبراهيمي
مشرف منتديات الشروق
رد: ضرب ربوع الإسلام باسم " الإسلام "
23-01-2018, 06:44 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sabrina88 مشاهدة المشاركة
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

الأخ الفاضل "علي قسورة الابراهيمي"
معك حق ، و صحيح أن الغرب يتبع مبدأ المصلحة فيدور حيث تكون ، و مصلحته تقتضي دعم الجماعات المتطرفة ، لكن هل كان ليفعل ذلك لو لم يجد أمامه مطية سهلة للركوب ؟
فالغرب مثلا قد استغل الطالبان لمحاربة المد الشيوعي في اسيا ، و استغل الوهابية لدعم ال سعود خدمة لمصالحه التي تتقاطع حتما معهم ، و استغل جماعة الاخوان المسلمين التي رعتها بريطانيا ، كما أنه جعل من أراضيه قواعد خلفية لدعم و رعاية الارهابيين ابان العشرية السوداء التي عاشتها الجزائر ، لكن الحقيقية التي لا يمكن انكارها هو أن الجماعات المتطرفة ما كانت لتفعل مافعلته من أعمال ارهابية لو لم تكن تتغذى على الموروث الاسلامي ، الذي يحتوي على نصوص متشددة تزكي مثل تلك الأفعال التدميرية ، و ترسخ في وجدانهم ثقافة التكفير و اهدار الدم و التدمير و القتل و السبي و الحرق ، أما الشعوب الغربية ( أقول الشعوب و ليس الأنظمة ) فهي تحكم على الاسلام و المسلمين ، بناء على ما يصدر عنهم من سلوكات و تصرفات ، فالمسلم المتسامح السوي السلوك ، يعطي صورة مشرقة عن الاسلام و المسلمين ، أما المتشدد التكفيري فهو يعمل على ترسيخ الصورة السلبية التي رسمتها الجماعات المتطرفة ، لكن السؤال المطروح هو :
لماذا ينتقي بعض المسلمين من الموروث الاسلامي فقط تلك النصوص التي تدعو الى الرحمة و التسامح و احترام حرية المعتقد ، و تحض على الانسانية و على مكارم الأخلاق ، فيما يفضل البعض الاخر اتباع النصوص المتشددة التي تقوم على التكفير و القتل و السبي ، و يركز على التطبيق الشكلي للاسلام مع الاهمال التام للجانب الأخلاقي و الانساني ؟ لماذا ؟
السبب لا يعود الى مفاضلة بين نصوص و نصوص ، و انما يعود أساسا الى الطبيعة البشرية ، فالواسطة بين النص و التنزيل على أرض الواقع هو الانسان ، فالانسان الخير بطبيعته سينتقي من النصوص ما يتلائم مع طبعه الخير المسالم ، و ان دفعته الظروف الى الانحراف فستؤثر فيه تلك النصوص لتدفعه للعودة الى الطريق المستقيم ، أما الانسان السيئ بطبعه فسينتقي من النصوص ما يغذي أحقاده و غرائزه الأنانية المدمرة ، و قد يستغل النصوص الانسانية المتسامحة التي تدعو الى السلم و مكارم الأخلاق فقط كوسيلة يتاجر بها من أجل تحقيق غايات و مصالح معينة ، هذا عندما يكون في حالة الضعف ، لكن بمجرد ما يصبح في موقع القوة و التمكين ، حتى يتخلى عنها و عن المبادئ الأخلاقية و الاننسانية التي تدعو اليها ، ليقوم بتطبيق النصوص المتشددة التي تتوافق مع طبعه ، و التاريخ يؤكد هذا الأمر

نموذج عن النصوص المتشددة التكفيرية :



نموذج عن النصوص المتضمنة على القيم و المبادئ الأخلاقية :








السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أهلاً وسهلاً بصبرينة القبائلية الحرة في مضاربي، مرحبًا بأختي الفاضلة
يا عاقلة
كيف حكمتِ على أن هؤلاء سواء كانوا وهابية أو غيرهم ممن أحتكروا ديننا، على أنهم يمثلون نصاعة وسماحة الإسلام؟
بل أن الوهابية هي من أسدت جميلاً لمنظري الغرب أنهم يصفون بدين "العنف والإرهاب"
ثم يا بنت الكرام، ترى في أي عصرٍ ومصرٍ حاربت الوهابية الأجناس الأخرى؟
حتى رجال ومؤرخو الوهابية لم يتكلموا إلاّ عن " الغزوات " التي قامت بها الوهابية، فكلها كانت تقتيلا في المسلمين في الجزيرة العربية أو بعض الجهات العراقية.
لتعلمي يا أختاه
أنه كلما ظهرت فرقة دموية في ربوع الأوطان الإسلامية، إلاّ وكانت " مرجعيّتها " كتب وفتاوي " فقهاء " الوهابية.
ولكِ أن تبحثي أن تلك " الدولة " التي يسمونها " داعش " أن " قضاتها" لا يحكمون إلاّ بكتب الوهابية.
ثم أن إدارة البيت الأبيض الأخيرة فهي ماضية بالتنسيق مع حكام السعودية على مصادرة تلك الكتب بما فيها كتب ابن عبد الوهاب وكتب ابن تيمية ـــ غفر الله لهما، وتقبلهما بعدله ـــ ومنعها من الأسواق.
ولستُ ما أقوله تخمينًا أو رجمًا بالغيب.
بل أن هذا القول كان على لسان كاتب الدولة الأمريكي/ ريكس تيلرسون
Rex Tillerson
وهو يجيب عن مساءلة من أعضاء الكونغرس الأمريكي.
بل قد أنشأوا مركزًا في السعودية لذلك الغرض.
وذلك المركز شرع بالعمل في ذلك على مراقبة تلك الكتب وذلك الفكر.
وما هو واقعٌ في تلك الديار لدلالة واقعية على ذلك.
أما ضربك بمثل ذلك " الشيخ " ـــــ أي ابن تيمية ـــــــ على أنه يمثل الإسلام.
فيا فاضلة
فأفكار و" فتاوي " ذلك " الشيخ " لعمري فمن جهتها وصم الإسلام "بالنعف والإرهاب"
كنتُ أتمنى أن تضرب لي أختي بمثل عن علماء الجزائر أو المغرب العربي الأجلاء أمثال:
أمثال: القاضي عياض و الونشريسي والتنسي والوغليسي أو عبد الحليم بن سماية أو المجاوي أو محمد الطاهر بن عاشور أو الأخضري أو عبد الحميد بن باديس أوالإبراهيمي أو علي الشنتير أو محمد الطاهر آيت علجت
أو الشيخ عبد الرحمن شيبان وغيرهم، فهم النجوم الزاهرة في سماء المغرب العربي.
وإنه لمن التحدي أن يأتي من يطعن في علم هؤلاء، على أنهم كانوا يومًا ما إمعة.
أو قيل في حقهم ما لا يقال.
أما ابن تيمية وأمثاله فقد سُوقت أفكارهم و" فتاويهم " من طرف أجهزة أقل ما يقال عنها أنها أقرب إلى أجهزة أمنية أو استخباراتية، ثم أعطيت لبعض من تظاهروا بالدين فنشروها، ولا يقومون ولا يقعدون إلاّ بها، فاغترّ بها بعض جهلة القوم
على الإسلام قد أُختزل في " أفكاروفتاوي " هؤلاء.
ومن يماري في ذلك إن هو كما يريد دليلاً للشمس وهي بازغة في وضح النهار.
اكتفي بهذا يا أختاه.
وشكرًا لمداخلتكِ
تحياتي


التعديل الأخير تم بواسطة علي قسورة الإبراهيمي ; 23-01-2018 الساعة 10:45 PM
  • ملف العضو
  • معلومات
علي قسورة الإبراهيمي
مشرف منتديات الشروق
  • تاريخ التسجيل : 22-03-2007
  • الدولة : NICE-France
  • المشاركات : 4,142
  • معدل تقييم المستوى :

    10

  • علي قسورة الإبراهيمي will become famous soon enoughعلي قسورة الإبراهيمي will become famous soon enough
علي قسورة الإبراهيمي
مشرف منتديات الشروق
رد: ضرب ربوع الإسلام باسم " الإسلام "
23-01-2018, 07:09 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوهبة مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
...أخي الكريم **علي قسورة الإبراهيمي** إن الذي يدهشني أننا كلنا
نعرف ما يمكر به أعدائنا بنا ومع ذلك نجد من هم منا من يمجد ذلك الغرب وينكر نظرية المؤامرة ، بل تجدهم ألذ الخصام للإسلام والأمة جميعا ، ولهذا لما يكون العقل العربي ملوث بالعقل الغربي حتما سيكون هو مهندسا لأجندات ذلك الغربي المتربص لنا .


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

مرحبًا بالفاضل/ أبي هبة، وأهلاً وسهلاً بأخي.
يا فاضل
صدقني إن يخدم أجندة الغرب ليس " من يمجده"، بل الغرب يحتاج " عدوًّا" كظاهرة كلامية،
وكما أشرتُ في موضوعي؛ فالغرب هدف تسويق فكرة صنع " الأعداء".
وقد نجح في ذلك.
ولك أن تعود إلى كتاب ذلك الصهيوني
صامويل هنتنجتون Samuel Huntington
وكتابه " صدام الحضارات The Clash of Civilizations"
فهو يتلكم في ذلك الكتاب عن " صنع عدوّا"، وبالاخص عدوًّا من الإسلام.
ثم يا فاضل
تُرى من " مجد" حاكمًا من حكّام الغرب مؤخرًا؟
أ كان من المحسوبين على على الليبراليين؟ أم كان من المحسوبين على المؤسسة الدينية؟
ألم يصرح بعضهم:" أن ترامب و"ولي أمره " يعملان على الأمن والسلام في العالم"
ولك أن تقارن.
بل أن رجال المؤسسة الدينية ــ إلاّ من رحم ربي ــ أصبحوا أكثر تهافتًا مدحًا للغرب جهارًا وعلى رؤوس الأشهاد.
وأنتَ الأريب
ثم أنني اعرف أكثر من ذلك بحكم عيشي في الغرب واحتكاكي بأناس الغرب.
شكرًا لتعليقك يا أخي.
تحياتي

  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية ل.ب.هواري
ل.ب.هواري
مشرف سابق
  • تاريخ التسجيل : 04-11-2012
  • الدولة : ارض الله الواسعة
  • العمر : 34
  • المشاركات : 2,684
  • معدل تقييم المستوى :

    9

  • ل.ب.هواري is on a distinguished road
الصورة الرمزية ل.ب.هواري
ل.ب.هواري
مشرف سابق
  • ملف العضو
  • معلومات
علي قسورة الإبراهيمي
مشرف منتديات الشروق
  • تاريخ التسجيل : 22-03-2007
  • الدولة : NICE-France
  • المشاركات : 4,142
  • معدل تقييم المستوى :

    10

  • علي قسورة الإبراهيمي will become famous soon enoughعلي قسورة الإبراهيمي will become famous soon enough
علي قسورة الإبراهيمي
مشرف منتديات الشروق
رد: ضرب ربوع الإسلام باسم " الإسلام "
23-01-2018, 09:43 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هواري أيها المشرف المحترم.
قد يلج الواحد منّا في نقاشٍ على أملٍ أن يبنيَ " حجته " على افتراضٍ
أنّ هناك خيارين
فيلمح إلى محاوره
يا أبيض " أو " أسود "
أو كما قاله غيرهم " إما تكون معي أو أنت ضدي"، و يصر على خيارين لا ثالث لهما، يريد أن يغلق عالم البدائل الممكنة،
وكأني به يريد أن يقول: أن أحداهما واضح البطلان، أو أن الثاني عبارة عن " نظرية المؤامرة "
فذلك الذي لم يكن في الحسبان
مع أن المقال واضح البيان، وبيّن في البرهان،
ثم يا أيها المحترم
إن أول ما يحيد بالحوار عن مجراه هو التفكير المستقطب إلى عقلية "نحن ــ مقابل ــ هم " حيث يظن أحد الطرفين في الآخر ما ليس فيه،
وما تتحول العجلة إلى الدوران على هذا المنوال يصبح الامر إما خيرٌ كله، أو شرّ كله.
وشكرًا على تعليقك يا محترم.
تحياتي


  • ملف العضو
  • معلومات
sabrina88
زائر
  • المشاركات : n/a
sabrina88
زائر
رد: ضرب ربوع الإسلام باسم " الإسلام "
23-01-2018, 09:48 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي قسورة الإبراهيمي مشاهدة المشاركة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلاً سهلاً بصبرينة القبائلية الحرة في مضاربي، مرحبًا بأختي الفاضلة
يا عاقلة
كيف حكمتِ على أن هؤلاء سواء كانوا وهابية أو غيرهم ممن أحتكروا ديننا، على أنهم يمثلون نصاعة وسماحة الإسلام؟
بل أن الوهابية هي من أسدت جميلاً لمنظري الغرب أنهم يصفون بدين "العنف والإرهاب"
ثم يا بنت الكرام، ترى في أي عصرٍ ومصرٍ حاربت الوهابية الأجناس الأخرى؟
حتى رجال ومؤرخو الوهابية لم يتكلموا إلاّ عن " الغزوات " التي قامت بها الوهابية، فكلها كانت تقتيلا في المسلمين في الجزيرة العربية أو بعض الجهات العراقية.
لتعلمي يا أختاه
أنه كلما ظهرت فرقة دموية في ربوع الأوطان الإسلامية، إلاّ وكانت " مرجعيّتها " كتب وفتاوي " فقهاء " الوهابية.
ولكِ أن تبحثي أن تلك " الدولة " التي يسمونها " داعش " أن " قضاتها" لا يحكمون إلاّ بكتب الوهابية.
ثم أن إدارة البيت الأبيض الأخيرة فهي ماضية بالتنسيق مع حكام السعودية على مصادرة تلك الكتب بما فيها كتب ابن عبد الوهاب وكتب ابن تيمية ـــ غفر الله لهما، وتقبلهما بعدله ـــ ومنعها من الأسواق.
ولستُ ما أقوله تخمينًا أو رجمًا بالغيب.
بل أن هذا القول كان على لسان كاتب الدولة الأمريكي/ ريكس تيلرسون
rex tillerson
وهو يجيب عن مساءلة من أعضاء الكونغرس الأمريكي.
بل قد أنشأوا مركزًا في السعودية لذلك الغرض.
وذلك المركز شرع بالعمل في ذلك على مراقبة تلك الكتب وذلك الفكر.
وما هو واقعٌ في تلك الديار لدلالة واقعية على ذلك.
أما ضربك بمثل ذلك " الشيخ " ـــــ أي ابن تيمية ـــــــ على أنه يمثل الإسلام.
فيا فاضلة
فأفكار و" فتاوي " ذلك " الشيخ " لعمري فمن جهتها وصم الإسلام "بالنعف والإرهاب"
كنتُ أتمنى أن تضرب لي أختي بمثل عن علماء الجزائر أو المغرب العربي الأجلاء أمثال:
أمثال: القاضي عياض و الونشريسي والتنسي والوغليسي أو عبد الحليم بن سماية أو المجاوي أو محمد الطاهر بن عاشور أو الأخضري أو عبد الحميد بن باديس أوالإبراهيمي أو علي الشنتير أو محمد الطاهر آيت علجت
أو الشيخ عبد الرحمن شيبان وغيرهم، فهم النجوم الزاهرة في سماء المغرب العربي.
وإنه لمن التحدي أن يأتي من يطعن في علم هؤلاء، على أنهم كانوا يومًا ما إمعة.
أو قيل في حقهم ما لا يقال.
أما ابن تيمية وأمثاله فقد سُوقت أفكارهم و" فتاويهم " من طرف أجهزة أقل ما يقال عنها أنها أقرب إلى أجهزة أمنية أو استخباراتية، ثم أعطيت لبعض من تظاهروا بالدين فنشروها، ولا يقومون ولا يقعدون إلاّ بها، فاغترّ بها بعض جهلة القوم
على الإسلام قد أُختزل في " أفكاروفتاوي " هؤلاء.
ومن يماري في ذلك إن هو كما يريد دليلاً للشمس وهي بازغة في وضح النهار.
اكتفي بهذا يا أختاه.
وشكرًا لمداخلتكِ
تحياتي
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
أهلا بك
الأخ "علي" أنا لم أقل بأن الوهابيين يمثلون نصاعة الاسلام و سماحته ، فلو تعيد قراءة مشاركتي فستجد بأنني ذكرتهم على أنهم ( جماعات متطرفة ) ، و عندما ذكرت لي بأن هؤلاء المتطرفين هم الذين يسدون جميلا لمنظري الغرب ، فأنا لم أختلف معك في هذا حيث قلت : ( بأن المشدد التكفيري يعمل على ترسيخ الصورة السلبية التي رسمتها الجماعات المتطرفة ) ، و أتفق معك في كل ما ذكرته عن الوهابية ، و لكن أختلف معك في حصر النصوص المتشددة فقط في فتاويها و فتاوي ابن تيمية ، و الواقع أنها تتعداها الى المرجعية الأساسية المتمثلة في بعض الأحاديث النبوية الموضوعة التي اتخذت على أنها صحيحة ، و كذا التأويلات الخاطئة و اجتزاء بعض النصوص عن سياقاتها ، بل حتى عن سياقها الزمني
بالنسبة للعلماء الأجلاء الذين ذكرتهم فحاشا لي أن أضمهم الى تلك الزمرة المتشددة ، فهؤلاء و غيرهم لهم مني كل التقدير و الاحترام، و هم الذين ينطبق عليهم المثل الذي ضربته عن المسلم المتسامح السوي السلوك ، الذي يعطي صورة مشرقة عن الاسلام و المسلمين ، لأنه يطبق دعواه الى الرحمة و التسامح و احترام حرية المعتقد و الحض مكارم الأخلاق ، فلو أن الجزائريين اتبعوا أولئك الفقهاء الأجلاء لما أصابنا طاعون الارهاب في العشرية السوداء ، و لما انتشر التشدد و الانغلاق و ثقافة الدعشنة و التطرف ، فشتان بين جزائر الأمس التي لم تكن تعرف هذا العفن المتشدد لاعتمادها على المرجعية الدينية المحلية ، و جزائر اليوم التي تكاد تتوهبن بسبب اعتمادها على فتاوي ابن تيمية و الوهابيين التي تروج عبر الكتيبات و المنشورات و القنوات الفضائية لعدم ثقة الكثير من أبنائها في علمائها المحليين

تحياتي
التعديل الأخير تم بواسطة sabrina88 ; 23-01-2018 الساعة 09:57 PM
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية أبوهبة
أبوهبة
مشرف سابق
  • تاريخ التسجيل : 28-03-2012
  • الدولة : وهران
  • المشاركات : 2,441
  • معدل تقييم المستوى :

    9

  • أبوهبة will become famous soon enough
الصورة الرمزية أبوهبة
أبوهبة
مشرف سابق
رد: ضرب ربوع الإسلام باسم " الإسلام "
24-01-2018, 01:40 AM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sabrina88 مشاهدة المشاركة
و عليكم السلام
الموضوع يتكلم عن الاسلام و المسلمين و ليس عن العرب ، و كما تعلم المسلمين يمثلون أعراق و اثنيات مختلفة، أما العرب فهم يعتنقون عقائد و أديان مختلفة ، منها الى جانب الاسلام ، المسيحية و اليهودية و الدرزية و الصابئية و المارونية ، و لكن لا علينا...ان كنت ترى بأن العقل العربي الملوث بالعقل الغربي هو المهندس لأجندات الغرب المتربص بنا ، فهذا يعني أننا نحن من ندمر أنفسنا بأنفسا باعتبارنا العقل المدبر الذي يقوم بهندسة الأجندات الغربية ، أي أننا نحن من نتامر ضد أنفسنا بينما الغرب يقوم بتنفيذ ما هندسناه له

السلام عليكم
...بالفعل الموضوع يتكلم عن الإسلام و المسلمين ولكن كذلك يتكلم عن من شوه الإسلام في العالم ، لهذا ليست الجماعات الإسلامية المتطرفة وحدها فحسب بل حتى العلمانين المتطرفين من العرب كانو و ما زالوا في خدمة الغرب ،وكثير من الأقلام في الوطن العربي ما ساهمت في تشويه صورة الإسلام نأخذ مثلا الدكتورة نوال السعداوي كيف أنها سخرت حياتها لضرب أصول الدين كله في قضايا كثيرة و رغم أنها ماتت إلا أن مثل هذه عقليات موجودة فيما بيننا.
-قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تدخلون الجنة حتى تؤمنوا . ولا تؤمنوا حتى تحابوا . أولا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم ؟ أفشوا السلام بينكم .
مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


الساعة الآن 06:04 PM.
Powered by vBulletin
قوانين المنتدى