فرنسا مصدر التلوث في العالم
26-09-2019, 02:34 PM
الشروق أون لاين

تشهد مدينة روان شمال غرب فرنسا صباح الخميس، حريقاً كبيراً في مصنع كيميائي، وصف بالخطير بينما طلبت السلطات من سكان المنطقة البقاء في بيوتهم في إجراء احتياطي.
وأعلن رئيس إدارة منطقة النورماندي بيار أندريه دوران، إنه تم إخلاء شريط عرضه 500 متر حول موقع الحريق، موضحاً أنه لم تسجل أي إصابات.
بدوره أكد وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير لإذاعة “أر تي إل”، أنه “لا توجد عناصر تسمح بالاعتقاد أن هناك خطراً مرتبطاً بالدخان” الناتج عن الحريق المتواصل.
وبدأ الحريق ليلاً في مصنع “لوبريزول” الذي ينتج بشكل أساسي مواد تشحيم بدون أن تسجل إصابات.
وصنّف المصنع بأنه “موقع شديد الخطورة” ما يعني أنه سيكون خاضعاً تحت رقابة خاصة.
وأبلغت فرق الإغاثة نحو الساعة 00:40 ت.غ بالحادث، وفق إدارة منطقة النورماندي، التي دعت سكان 12 بلدةً بينها مدينة روان إلى البقاء في بيوتهم.
وقال وزير الداخلية: “لا داعي للهلع لكن يجب أن نلتزم الحذر الشديد”.
وأنشئت خلية أزمة في المنطقة وأطلقت صفارات الإنذار في عدة بلدات لتحذير السكان
وأوضح الوزير الفرنسي “من الضروري في هذه الحالات إبلاغ السكان فوراً.. تفادياً لأي هلع”.
وستبقى المدارس المحيطة بالمكان مغلقة.

------------------------------------------------------
هذا الوجه الحقيقي لفرنسا دون ماكياجها المغشوش ، وهذه الرائحة الممتزجة بالمواد الكيمياوية التي تريد فرنسا إخفاءها بعطورها المزيفة .
حيث يدعي ساستها الدفاع عن البيئة والمناخ ومفاعلاتهم النووية المتهالكة هي من تلوث الأجواء ،خاصة بعد سلسلة الحوادث التي صارت تشكل خطرا حقيقيا على المناخ وأشهرها الانفجار الذي وقع في شهر فيفري 2017 بالمفاعل النووي في مدينة فلامانفيل .
حيث وضع هذا التلوث علامات الاستفهام حول النفاق الفرنسي في الإدعاء أنها من حماة البيئة في حين تعتبر فرنسا من أكثر البلدان تلوثا.
------------------------------------------------
التعديل الأخير تم بواسطة الكتروني ; 27-09-2019 الساعة 12:32 PM