رد: ابن عربي – الشيخ الأكبر والفليسوف المتصوف
14-09-2017, 10:34 AM
الحمدُ لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبيَّ بعده؛ أما بعدُ:

كان من الأفضل لكم: أن تدافعوا عن تلك:" الضلالات المكتوبة في كتب الشعراني وابن عربي!!!؟؟؟"، وحيدتكم وتهربكم من نقاشها هو: دليل العجز والإفلاس!!!؟؟؟، و:" فاقد الشيء لا يعطيه!!؟".

نكرر لكما طلبنا ببساطة، وهو:
ندعو الكولاجين إلى عدم إرهاق نفسيهما بكثرة النقول خاصة الصور، وليجيبانا على أسئلتنا البسيطة التي تنتظر جوابيهما...................
بالنسبة لصاحب المشاركة رقم:(20 على متصفحنا الآخر)، فنقول له:
ما زلنا ننتظر منك جوابا على ما وضحناه لك من أبجديات التوحيد في مشاركتنا رقم:(16 على متصفحنا الآخر)، لكن الظاهر بأن:" فاقد الشيء لا يعطيه!!؟".
فهل عندك أجوبة مخالفة لما أفهمناكه من آيات التوحيد!!؟.
" إن غدا لناظره قريب!!؟".

الكولاج الثاني: المصور، لا زلنا في انتظار أجوبتك عن أسئلتنا المتعلقة بما ورد في صورتك الأولى- الكركرية!!؟-:

" هل يعقل أن يبقى رجلا ثلاثة أشهر بوضوء واحد!!؟، فمعلوم لدى الكثيرين بأن:" النوم الثقيل ناقض للوضوء"، وبما أن:" ابن عربي مكث ثلاثة أشهر بوضوء واحد!!؟"، فيحق لكل عاقل أن يتساءل:

ألم ينم ابن عربي طوال ثلاثة أشهر كاملة، ولو لخمس دقائق!!؟.


إلى أين كان يذهب ما يأكله ويشربه ابن عربي!!؟، أم أنه اتصف بصفة من صفات أهل الجنة: يخرج منه ذلك: عرقا رائحته رائحة المسك!!؟.


هذه خرافةواحدة وردت في صفحة واحدة نقلها الصوفي:" ابنحجرالهيثمي" عن ابن عربيتسقط شهادته فيه، فما بالك لو تفحصنا الكتاب كله!!؟.


ولا بأس بذكر الخرافة الثانية في نفس الصفحة:


هل يعقل أن يبقى كتاب عادي جدا على ظهر الكعبة لمدة سنة من غير وقاية عليه: لم يمسه مطر، ولم تأخذ منه الريح ورقة واحدة مع كثرة الرياح والأمطار بمكة!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟.


ونضيف اليوم إلى ما سبق:
ما هو جوابك عن ضلالات شيخكم: ابن عربي الطائي التي وضحنا بعضها في مشاركتنا رقم:(22) على متصفحنا الآخر.
مرة أخرى:" إن غدا لناظره قريب!!؟".

ونضيف اليوم إلى ما سبق:
ما هو جوابك عن ضلالات شيخكم: الشعراني التي وضحنا بعضها في مشاركتنا رقم:(13) على هذا المتصفح.

والله الذي لا إله غيره: إن مثل هذه الخرافات هي التي تزهد الناس في الإسلام، سواء كانوا من أتباع الملل الأخرى خاصة الغربيين في زمن التكنولوجيا، وأيضا: من بعض المسلمين الذين قلت بضاعتهم في الدين، فيتأثرون بدعايات المستشرقين الطاعنين في الدين، فيصدهم ذلك عنه.
إن الغرض الحقيقي من نشر وتلميع:" تراث ابن عربي الطائي وأمثاله كالشعراني" هو: تشويه صورة الإسلام الحق لصد الناس عنه، لذلك نتفهم حرص المخالفين على الاستماتة في تلميع ابن عربي والدفاع عنه، ف:" الشيء من معدنه لا يستغرب".

ومرة أخرى:
لا تتعبا نفسيكما في التصوير قبل أن توضحا تصوراتكما لما سألناكما عنه في هذه المشاركة بشرط أن تحترما عقول القراء!!؟.
الجميع في انتظاركما، فلا تخيبوهم!!!!؟؟؟؟.

والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات.

ملاحظة هامة:
لأن:" الأوقات ثمينة، والأولويات متعددة"، فلن نتعب أنفسنا مع المخالفين أكثر مما سبق، وقد يكون هذا آخر تعقيب لنا على هذا المتصفح، فالأمور باتت واضحة جدا لكل ذي عقل سليم، وفطرة سالمة لم تجتلها تلبيسات المدلسين.
فليكتب المخالفان ما يحلو لهما، لأن الجو سيخلو لهما!!!؟؟؟.
نذكرهم ختاما بقول الجبار القهار في كتابه المختار:

[ إِنَّا نَحْنُ نُحْيِي الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآَثَارَهُمْ وَكُلَّ شَيْءٍ أحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُبِينٍ].
[ وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِرًا وَلَا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا ].
[ وَلَوْ أَنَّ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا وَمِثْلَهُ مَعَهُ لَافْتَدَوْا بِهِ مِنْ سُوءِ الْعَذَابِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَبَدَا لَهُمْ مِنَ اللَّهِ مَا لَمْ يَكُونُوا يَحْتَسِبُونَ.
وَبَدَا لَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا كَسَبُوا وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ].


والله الموعد!!!؟؟؟.