الطلابي الحر يحذر من أزمة التحويلات الجامعية وعدم تكافؤ الفرص في الدكتوراه
30-08-2018, 06:42 AM



رفع الاتحاد الطلابي الحر تقريرا لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي بخصوص سير التسجيلات الجامعية، وكذا مشكل التحويلات والتي ستفتح عبر الأرضية الرقمية خلال شهر سبتمبر.
وجاء في بيان التنظيم الطلابي في أعقاب اجتماع تنسيقي، الأربعاء، للتحضير للدخول الجامعي – تحوز الشروق نسخة منه- أن تقليص عدد الرغبات إلى أربع لم يغير أي شيء في التسجيلات الجامعية ومشكلة التخصصات المطلوبة، خاصة أن أغلبية الطلبة تمت إحالتهم على الفرصة الثانية، ومنهم من لم يتحصل على التخصص الذي يريد بسبب ارتفاع معدلات القبول في عديد التخصصات، كما لفت إلى مشكلة التحويلات التي تبقى تسيطر على الدخول الجامعي، خاصة أن الموقع الإلكتروني الذي سيتم فتحه لمدة يومين لفائدة ما سمتهم الوزارة “الحالات الخاصة” يخضع لشروط، ومن ثم سيحرم الآلاف من الطلبة من التحويلات سواء بسبب اشتراط شهادة إقامة أو غيرها من الشروط.
وكشف ذات المصدر عن عدم تكافؤ الفرص للطلبة باختلاف إقليمهم الجغرافي مستدلا بحرمان طالب من ولاية قسنطينة لديه معدل 12 من دراسة تخصص الشريعة مثلا فيما يمنح لطالب آخر من خارج الولاية لديه معدل 10، وهو ما يتكرر في عدد من التخصصات والأقطاب الجامعية.
وسجل الطلابي الحر مجموعة من التحفظات في ما يخص الطريقة التي سارت بها تسجيلات الماستر، حيث تم تقليص عدد المناصب في عدد من التخصصات مع عدم وضوح آلية معالجة الملفات لحد الساعة، وكذا فيما يخص النظام المعمول به في مسابقات الدكتوراه محذرا من عواقب ذلك، مطالبا الوزارة بمنح الفرصة للجميع للتسجيل في مسابقة الدكتوراه وترك فرصة المنافسة للجميع.